كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-11-2009, 10:52 PM   #1


 
الصورة الرمزية سحر الغرام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 3,899
سحر الغرام is on a distinguished road
افتراضي قصة ثلاث بنات وثلاث شباب في خيمه في الصحراء

هااااي كيفكم

جيتكم ياليوم بقصه روووووووعه

اتمنى تعجبكم








ثلاث بنات وثلاث شباب ...في خيمة في الصحراء..!!!!



في لليلة من ليالى الشتاء.... فيها البرد قارص ...وجاف ..فبرد الصحراء ينخر العظم ...جلس خالد مع زميلية سعود ونايف ..في خيمتهم الصغير ذات العمود
الواحد ..برواق لا يحميهم من لفيح ذالك البرد ..ولكن هم من اختارو هذة الاجواء
بمحض ارادتهم ..!!!!
فقد كان يجمع هؤلاء الثلاثة حب الصحراء .. وعشق الصعب .. والتلذذ بها كذكريات
جميلة .. فقد بدات الرحلة بذكريات عن رحلات سابقة .. خرجو بها مع زملاء اخرين
في سنوات سابقة .. ولان خالد يعشق الصحراء الي النخاع .. فاصولة تعود اليها عاش بها
اجدادة .. وكان يسمع قصص معانتهم من ابية وجلسائة ..فقد كان كثيرا ما
يحلم لو انة عاش في تلك الحقب الزمنية ..التي يقاس بها الرجال بالرجولة والفروسية
وليس كما هو الان ..؟؟؟ طغت المظاهر على المخابر..!!!
كان الثلاثة يتسامرون والنار هي الدفئ والضوء في نفس الوقت في تلك الخيمة يعكس نورها اشباة اشباح يلتفون حولها ...كان سعود ونايف يعلمون ويقرون بان
خالد رجل من طراز متميز ..فقد كان لمجالستة ابية وجدة التاثير الكبير علية حتى
اصبح يفوق سنة كثيرا خبرة ومعرفة ..وقوة تحمل مع ايمانا بالله قوي وعميق ..فهو لايترك الصلاة اطلاقا ..ويحرص على اقامتها في وقتها .. على ان تلك المرحله من العمر كان يغلب عليها التساهل عند الشباب في كل شئ..!!
خرج سعود من الخيمة ليحضر بعض الحطب لنارهم التي بداء عليها انها احست هي ايضا بذلك البرد واثرت الانتحار على المقاومة ..لاحظ نايف ان هناك مركبة بعيدة عنهم متوقفة ..انوارها مشتعلة ..ولانوار التحذيرية في المركبة تعمل ..من ما يدل على ان هناك خطبا ما حدث لها ...دخل نايف براسة للخيمة يدعو خالد وسعود ليشاهدو معة المنظر ....فلما خرجو جميعا ..قل نايف هل تضنون انها متعطلة ..قال سعود هذا جائز.. قال خالد بل هو ذلك بعينة ..لان في النهار لم يكن في تلك المنطقة احد وكذلك تلك المنطقة بالذات لايمكن لاحد ان يجعلها مكان للمبيت او حتا محاولة ذلك انها رملية وليس بها مايميزها ...!!
قال خالد لصاحبية ساذهب لاستطلع الامر ..ولن اخذ مركبتنا حتى لا اقع بنفس المازق فانا متا كد ان عجلات تلك المركبة انغرست في الرمال واصحابها في مازق ويجوز ان يكون واحدا فيجب ان نساعدة .....
اخذ خالد احدا الفراء وذهب ماشيا ..في ذلك البرد ..يسلي نفسة بقراة جهرية لايات من القران الكريم ..بصوت جميل فهو يحسن "التغني مع التلاوة "وكان الله سبحانة طوى له الارض فلم يحس بنفسة الا وهو على مقربة من المركبة ..قرب منها وهو يرفع صوتة تحية لمن عندها ..ولكن لا مجيب فالسيارة لاتعمل ولكن الانوار مشتعلة
ولا مجيب ..؟؟؟
وحين وصل وجد مفاجأة لم تكن تخطرعلى بال ..!!!انهن ثلاث بنات احلى ما خلق الله من حواء ..بكامل زينتهن ..والملابس الغربية التي على اخر صيحة في الموضة وهن في المركبة خائفات مرعوبات ...وصوت المذياع في السيارة يصدح بالقران الكريم ...!!ياسبحان الله كيف ان الانسان غالبا ما يذكر الله الا في المحن ..!!فهن كذلك لم يجدا ما يخفف عنهن خوفهن الا ايات من القران يسمعنها ويدعون الله ....(والتقى تالي القران..مع سامعية ) ..وكان ذالك احد العومل التي خففت مفاجأة القاء ...وتدبير الخالق سبحانة ...
قرب خالد من النافذة وطرق عليها بعد ان فك لثامة ..فكان ذو وجة صبوح جميل لا يدعوك ان تخافة .. فتحت احداهنا الباب ..من مما جعل الضوء الداخلي يذوب ويتلاشى مع نور وجوههن ..ورائحة العطور تفوح كانها جلبت من باريس الان ليميزها حقا هذا الذي رائحتة كلها حطب "وهي على كل حال ليست سيئة"ولكنها عطر البر وتغنى بها الشعار ..
قال خالد / السلام عليكم
قالت احداهن/وعليكم السلام
خالد / ما المشكلة ولماذا انتن وحدكن
قالت /نحن ذاهبات الي مخيم اهلنا ولكن السائق ادخلنا هنا وهي منطقة رملية وها انت ترى السيارة عجلاتها مغروسة في الرمال ..وهو ذهب مرعوبا على رجلية لعلة يجد المخيم او يجد مساعدة
خالد/ في أي اتجاة ذهب
قالت / من هنا ..واشارت الي الجنوب
خالد/ ياحول الله لن يجد هناك شيئ انها مقطعة ..
لف خالد على السيارة وجد انها جد منغرسة في الرمال ..وما زاد الطين بلة ..ان البنات تركو الانوار مشتعلة ومحرك السيارة لا يعمل ..!!!!
خالد / تسمحون لي ان اجرب ادارة محرك السيارة اني اظن انة لن يعمل فالضوء الامامي بداء يخفت " وفعلا صدق حدسة"..
خالد / اسمعن اخواتي ...انا خالد بن فلان ..وانت اخواتي ولا اكون واضح معكن ان لا فائدة من الجلوس هنا ..لا السيارة ستخرج ..ولا السائق سيعود ..وليس هنا ارسال للهاتف المحمول ..وانا اقترح والامر لكن ان نذهب سويا الي خيمتي انا وزميلي حتى الصباح ..واعاهدكن بالله انكن اخواتنا واننا نخاف الله ولن يكون لكم الا كل خير ان شاء الله ...
كان خالد يتحدث وعيناة تترامى في محتويات السيارة وكانة مقبل على شرائها ...!!!وان ليس بها احلى ما خلق الله من بنات بلاباس يصلح للخروج الي جادة الشانز ليزية في باريس وليس هذة الصحراء الخاوية ..ورائحة العطور القاتلة ...على ان خالد كثيرا ما كان يقول "وهو كذلك " لزملائة واصدقائة انة ينطبق على قول المصطفى صلى الله علية وسلم (حببلي من دنياكم الطيب والنساء وجعلة قرة عيني في الصلاة ....او كما قال علية السلام )..
البنات كن ينظرن الية ..بعمق واعجاب وصل منتهاة ..حتى اني بيهن يقولن الحمد لله على هذا المازق الذي جاء بهذا النبيل ليكون هو فارس احلامي "كل واحدة على حدة طبعا "
قالت التي تجلس بجانبة على الكرسي الامامي ..للبنات ما رايكن .."...؟؟؟ على انهو اتضح لخالد صاحب الفراسة ..انها هي القائدة وصاحبة المشورة ...."قالو البنات الى تشوفينة ..؟؟ قالت هي يالله كل واحدة تاخذ الجاكيت واغراضها ويالله ....قال خالد ما هي اغراض ..!!شناطنا ..وشنطة المكياج..,و..قال خالد لحظة لو سمحتي ...اولا نحن لسنا ذاهبين الى الدسكو ..ثانيا الطريق طويل ..ثالثا لهيب النار سيسيح مكياجكن اذا صرنا في الخيمة ارجو ان تفرقي بين المازق والنزهة ...هناك شرط لازم تسمعوة وتعوة ..من الان انا من يقول وانتم عليكم التنفيذ فقط ...كل واحدة تاخذ اغراض الوقاية من البرد ولا شيئ اخر " وبنبرة حادة قال فهمتو " ....اصبن برعب جميل يالله ..هذة الرجولة ولا فلا ..لم نسمح احد يحاكينا بتلك الحدة من قبل ..نحن نامر فنطاع ..(شغفهن خالد اعجابا ..الى ابعد الحدود)...
قال خالد ما اسمائكم قالت التي بجانبة / انا نوف بنت فلان ابن....قاطعها خالد "يكفي ...يكفي اسمك الاول انا ما ني موظف في الاحوال المدنية اسمك الاول فقط..".وكان خالد لا يود ان يختلف مسار طريقة التعامل بينة وبنهن بتباهي بالعوائل والانساب .."



قالت نوف بخجل / انا نوف وهذة اختي هند وهذي ابنة عمي سارة ...وارجو ان تخوفني بكلامك الحاد الله يرضى عليك قل ما تريد وانا افعل....
قال خالد / ياللة توكلنا على الله ..وقال لسارة التي كان ينقصها لباس يقيها من البرد كبقية البنات ...البسي هذا الرداء (فروة) كان يلبسها وهي من صوف وفراء الغنم يلبسها البدو في العادة....
اخذتها سارة وهي على خجل وقالت / ولكن انت ماذا تلبس
خالد / لاعليكي انا متعود ..



لبستها سارة وكان الله البسها عشق خالد من تلك الحظة ..انة فعلا فارس احلامها ..احبتة ..نعم بكل جوارحها عشقتة ...راحة الحطب في هذا المعطف اطيب عندها من احلا عطور الدنيا ..شكلة الجميل بملامح النبلاء ..وكبرياء العظماء ..وحياء مع شهامة ..وقدرة مع تواضع ..يا اللهي انة ليس كمثل الناس ..ولقائي بة ليس مثلة لقاء ..ما هذا القدر ....
قطع خالد هذا الهيام بقولة ..توكلنا على الله من هنا ..وسار الاربعة وكان خالد يسير في الامام اقتداء بموسى علي السلام حينما جعل الجاريتين يسيرن خلفة على انة لايعرف الطريق ....وفعلة خالد مستحضرا ذالك المثال النبوي العظيم وهو الذي يعرف الطريق ...واخذ خالد يقراء القران بصوت مسموع وعذوبة انست كل الفتيات ماسمعهن من اغاني وطرب طوال حياتهن .. وخاصة سارة التي كانت بداخلها دئما ..نداء الايمان ..يفيق ويخو ..من وقت الي وقت ...ان حلاوة القران وجمال صوت خالد .. جعلهم يعيشون دفئ وروحانية غريبة ..لا يوجد صوت الا صوت هذا الشادي بايات الله في هذة الصحراء ..هذا الذي كل واحدة تنظر الية بكل اعجاب ..استحضرن ما فاتهن في السابق من القرب الى الله ..خشعت قلوبهن ..دمعت اعينهن ..احسن بالسكينة والطمئنينة ..اكثر لو انهن كن في احضان امهاتهن ..



وصل الجميع الي الخيمة .. وهناك صاح خالد للشباب ..وخرج الشباب غير مصدقين اعينهم ..بل ملاء الخوف قلوبهم .. من تلك البنات الاتي مع خالد ..لابد انهن من الجن ..معقولة .. دخل الجميع الخيمة واشارخالد الي البنات بالجلوس متجاورات عند النار وقال لنايف ..نريد شيئ دافئ نشربة ..نظر نايف وسعود الى البنات ..وقد عكست النار عليهن ضوء جميل يفوق لو ان اكبر مخرجي العالم اراد ان يخرج صورة جميلة لاحلى بنات ارض ..الشعر سبغ علية ضوء النار لون قرمزي رائع..عيون وقد خط الكحل عليها ليحدد مواطن الجمال فيها .. شفاة ذابلة لا تحتاج الي ما يزينها ..القوام كل واحدة تعبر عن نوع من القوام اتعب الشعراء وصفة..كل هذا ونايف وسعود لم يتحركا بعد ..



خالد بحدة القائد /نايف اعطنا الشاهي .. سعود هات حطب من الخارج وتعالو .. نخبركم القصة .. اعلم انكم مصدومين ..
جلسن البنات كما اشار لهم خالد بجانب بعض حول النار وقام



نايف يعد الشاي وهو يقتنص مايستطيع من نظرات الي البنات


وسعود احضر زيادة من حطب ...واخذ خالد انفاسة ..وبداء


بسرد القصة لنايف وسعود والبنات ينظرن ..في ارجاء الخيمة


لم يكن هناك خوف او ريبة ..فخالد اشعرهم منذ البداية بالامان


وبدات البنات يتكلمن مع بعض بصوت منخفض ..قالت نوف


لهند وسارة "شوفو ما احلى خيمتهم بسيطة وكل شيئ فيها.. وهدوء"


بداء نايف بسكب الشاي للجميع ..وخالد يعرف الشباب " هذي هند


و سارة ونوف " ...واشار الي نايف ..وقال للبنات ..هذا ذيب البر


نايف.. "وبالفعل كان نايف نوع من الشباب قليل امثالة طيب ..خدوم


ياخذ على عاتقة معظم الاعمال في الرحلات ..يحضر الشاي ..القهوة


يطبخ ..وهو سعيد بل انة لا يجد السعادة الا بخدمة الاخرين ...ثم اشار


الي سعود ..وقال اما هذا فهو الحبيب سعود ..وفعلا قال خالد وصدق


سعود اطيب ما تجد من الشباب مسالم لا يحب المشاكل متعتة الضحك


وهو خجول الي ابعد حد ..فقد كان اكثر من في الخيمة خجلا ..!!!!


ساد صمت الخيمة ..فلا يسمع الا هبوب الهواء خارج الخيمة وهو يحرك


الرواق ..وصوت الحطب الذي شارك النار فرحتها وهي تتراقص


امام الجميع...كان خالد يحاول قدر الامكان اختلاس ما يستطيع من


ملامح سارة ...فقد خفق قلبة لها ..ولكن لا يستطيع ان يترك لعينية


العنان ...وسارة كذلك تركت شعرها ساترا لنظرات مسمرة على خالد


كان لا وجود لاحد الا هو في هذة الصحراء...هنا قال خالد للجميع


ما رايكم بكبسة من الي تحبها قلوبكم ..ها ..تصويت ولا موافقين..


كان خالد بودة ان لاتستمر لحظات السكون لانها لن تدعة يرا نور


وجة سارة ...التي هي بدورها احست بحرارة في جسمها عزلتها


عن الجميع الا خالد "اهو الحب "..؟ تسأل نفسها ..انهو اجمل من رايت


في حياتي ..ارجل ما تصورت من الرجولة ..ياه..يالله ..كم هو الفرق


بين هذا ومن كنت اشاهد في كل حياتي ..تذكرت السفر الي باريس


ولندن ..والشباب الذين كانو يتصيدون البنات ..وهم يلبسون الماركات


وهم اقرب لجنس الاناث من الرجال ..تذكرت من يدورون في شارع


التحلية في الرياض ..عجبا تقول لنفسها ..؟؟..هل لو رايت خالد في غير


هذة الصدفة سافرق بينة وبينهم .!!.كم هو ملعون هذا الزي الموحد لرجالنا


فالكل يلبس نفس الباس ..فلا تعرف الفرق بينهم ..مظهرا ولا مخبرا



احمد الله على هذة الصدفة الرائعة التي لم تكن على البال ولا على الخاطر


انة فتى احلامي فعلا . . كل هذا وهي وتصرخ بدون صوت وتنظر من


بين خصلات شعرها ..أحبك...أحبك....حينها سألتها نوف التي كانت تحس


بها طبعا "فلا يعرف الانثى الا الانثى"..سارة رايك بما قال خالد ..قالت


زين تمام ..هنا ظحكت هند ونوف فهم الوحيدين الذين يعرفون بماذا تفكر


..قام نايف كعادتة لتولي زمام موضوع الطبخ ..قال لة خالد "عطني الدجاج


انا اتولى تقطيعة اما البصل خلة لسعود دورة اليوم صح يالحبيب اليوم


دورك "..قالت نوف وكانها المتحدث الرسمي للبنات .."طيب ونحنو ما لنا


شيئ نسوية ..هذا شغلنا اصلا " ...قال خالد وهو ينظر الي سارة ..وكانة


يقول لها ارفعي راسك اريد ان اراك جيدا .. "لا انتم الظيوف بس لك


الاشراف يانوف ..خذو راحتكم ..تستطيعين ان تساعدي نايف "...وحينها


قامت نوف وخلعت الجاكيت وتوجهت الي ركن الطبخ في الخيمة ..حينها


لاحظ خالد انها تلبس نوع من السترة قصير يبرز شيئ من وسط جسمها


وهي تسحبة الي اسفل ...وحينها اراد خالد ان يضفي نوع من المرح فقال


"انا لم افهم لماذا البنات يشترون ملابس اصغر من مقاسهم ..!!فلو بحثو


لوجدو مقاسهم في الاسواق ..والغريب ان الجميع في الرياض لم يجدو


المقاس المناسب ..؟؟ اعتقد وزارة التجارة يجب ان تتدخل ..!!" ضحك


الجميع وقالت نوف .."يعني ما في احد من اهلك يلبس كذا .." قال خالد


"قلتلك المشكلة عامة "...هنا اخذت هند تتحدث عن الموديلات وتغيرها


في كل زمان ويشاركها سعود بخجل الحديث اما خالد ..فقد ضم رجلية


بيدية واخذ يحدق في النار وهو يفكر في سارة ..لعلها تتكلم ويسأل نفسة


هل هي خجلانة ..لا انها تنظر الي اذا لماذا لا تتكلم .!!.هنا قرر خالد ان


لا يدع لنفسة التفكير بهذا الشكل..انهم بنات في حاجة للمساعدة ولن استغل


الموقف بهذي الصورة هذا ..ليس من الرجولة ..ولا من الادب..اطلاقا


هنا قال نايف "خذ ابا بندر الدجاج ..قطعها واجعلها قطع كبيرة " قالت


هند .."من ابو بندر خالد ..انشاء الله يجي بندر ويصير زي اباة منقذ "


فجر حينها خالد القنبلة التي قطعت شظايها ..امال البعض.. خصوصا


سارة ..قال " ابشرك بندر موجود ..وانا اطلعة هو وامة ..بعض الايام


الي البر للتدريب "...كانت خلال كلامة سارة تنظر الية ..فاشاحت بنظرها


الي النار ..بتركيز ولسان حالها يقول ..لآ ..لآ ..لا يمكن ..وشدت الفروة


اليها ..وضمتها الي صدرها ..ونوف من هناك تنظر الي هند وجميعهم


ينظرون الي سارة التي يعرفون رقة قلبها وان عينيها الفضاحة ..ان الان


في قلب سارة نار اشد وطئة من التي هي مركزة عليها بعينيها..اغرورقت


عيناها وسالت دمعة لم تستطع ان توقفها ...كل هذا وخالد اشغل نفسة


بتقطيع الدجاج وهو يقول في نفسة ..لن اكون خسيس واستغل قلب احدا


يجب ان تسير الامور بهذا الشكل ..ورفع راسة وشاهد دموع سارة انها


تركت لنفسها العنان ..فلم تستطع اخفاء شيئ ..لم تستطع ..انة شيئ اقوى


منها .. انها احلام انهارت ...هل يعقل حبا عظيما بهذا الشكل يولد في


ساعات ويدفن في نفس مكان الولادة بهذة السرعة ...ان شهيق سارة


بداء يكون واضحا ..وهي تضم رجليها الي راسها وتستنشق رائحة


الفروة وتبكي ..حينها قال سعود ببرأة ما بها ..؟؟ وهو فعلا لا يعلم


ما الخطب ...قالت هند وهي تحاول ان تضمها اليها انها تريد ان تذهب


الي الاهل ...تعرف خايفة ..!!!


تغيرت اجواء المرح التي كانت تسود الي كأبة ...نوف ذهبت ابتسمتها


التي كانت تعلو محياها ..وهند تحاول السيطرة على الموقف باي طريقة


قالت "خالد ممكن اروح انا وسارة للسيارة اريد ان اتحدث معها " قال


خالد "السيارة مفتوحة ..تفضلو "وكان الامر لا يعنية وهو يعلم بخفايا


الامور بل ان قلبة اشد رقة من قلبها وهو الذي دئما كان يضع على نفسة


قناع يخفي رقة قلبة في كثير من المواقف بدافع ..الرجولة ..والعيب ..


انة بودة ان هو الذي يذهب مع سارة ..بودة ان يحدثها ..ان يقول لها


احبك ..احبك ..انها صدفة غيرت عمري ..انني افكر فيك من اول


لحظة رأيت فيها ..يا الله ..لماذا حظي بهذا الشكل ..لماذا اكون في


موقف اظهر عكس ما بداخلي تعبت ..تعبت ....


وفي الطرف الثاني جلست سارة وهند في السيارة ..بدون كلام


للحظات ..ثم قالت هند "فشلتينا عيب عليك "


قالت سارة /غصب عني ما اقدر ..ما اقدر


هند/انتي دئما تفعلين كذا..


سارة/انتي منتي حاسة فيني اقولك غصب ..احبة


ما ادري ليش ..هند والله احبة .."بكاء بحرقة" ..ابي اموت ..ما ادري


ما ذا حدث فيني ..انها نار تشتعل ..والله ليس لي بها حيلة ..اقسم اني


احس بشيئ غريب ..الله يخليك ساعديني ..


هند /ماذا افعل لك يعني ..واحد لم نعرفة الا من ساعات


تبين تفهميني انك تحبينة بهذي الدرجة ..انا لم اشاهدك بهذي الطريقة ..


سارة /هند انا ما يهمني متزوج او غير متزوج ..انا خايفة


انة هو ما يقبلني بعد كذا ...هند والله اموت نفسي فاهمة ..


بكاء في السيارة قلب يتقطع في الخيمة ..ما هذا الحب الغريب ما هذي


الصدفة العجيبة ..!!!


رجعت سارة وهند الي الخيمة مرة اخرى ...وكان خالد رجعت لة روحة


وهو بقناعة الكذاب يحاول ان يبدي عدم اهتمامة ..اخذت كل واحدة


مكان الاخرى ..حتى تكون سارة اقرب الى خالد ..التفتت سارة بجراة


هذة المرة ..لاول مرة تنظر في وجهه مباشرتا ..وينظر هو بدورة الي


ما كان يتمناة طويلا .....يالله ما هذا الجمال ..نظر في عينيها وقد تلطخت


بما بقي من كحل ..وتجرات دمعة من هذا العنيد لتطل على سارة من عينية


انهو يبادلك نفس الحب ..لا يهمك ما بة من كبريا ..انة اضعف من ذلك


كثيرا ....انزل راسة ..نعم هو من انسحب ..هو المغلوب على امرة


نوف كانت تنظر الى هذا الموقف من بعيد ..حينها قالت خالد "احضر


الدجاج ..ام تريد تخرب الطبخة " ..طبعا الهجة كان يبدو عليها نبرات


من الغيرة والتشفي في نفس الوقت ..قام خالد من مكانة واعطى الدجاج


لنايف ..ثم خرج من الخيمة ليعود ويقول لقد حان اذان الفجر ..ساتوضئ


وارفع الاذان ..توضئ خالد ورفع الاذان ..ثم عاد الي الخيمة ...وقال


للشباب الذي يريد ان يتوضئ لم يبقى وقت على طلوع النهار..


ساعات مرت كثواني ..قصة طويلة في احداثها ..قصيرة في وقتها سبحان


الله ...انها لليلة ساعات والان ستكون مثل الحلم الجميل ..الذي ينتهي


بسرعة .


خرج خالد ونايف وسعود الي خارج الخيمة ..فهم تعودو الصلاة في


الخارج في كل الظروف ..الان انقلبت الاية سبحان الله البنات في الخيمة


واصحابها في الخارج ..كان خالد يدعي ربة ان ينزل علية السكينة فهو


لم يحس بمثل هذا الشعور من قبل ..ان قلبة تعلق بسارة ..ولكن ما الحل


لابد ان يكون اقوى من الموقف ..فهو صاحب المثاليات ..الذي لايرضى


على نفسة ان يستغل موقف ضعف الاخرين في صالحة .


حينما دخلو الخيمة كان الاكل قد جهز ..ولكن من لة نفس ياكل ..قام


نايف بالمطلوب ..جهز السفرة ..سائل خالد نوف "هل اتيتي من قبل


الي المخيم "..قالت" نعم"..هل تعرفين باي اتجاة.. قالت ..لا ولكن هو


كبير جدا فية خيام كبيرة وكهرباء ...قال خالد ..نعم ..نعم ..عرفتة


والتفت على نايف وقال لة .."هذا الذي باخر الرمث هذا ..عرفتة!!


قال نايف عرفتة ..هؤلاء لا اعلم لماذا يخرجون من المدينة وياخذونها


معهم ..انوار وتلفزيونات..ودش..وكان يوجة كلامة لنوف ..ابتسمت


نوف وقالت صدقت والله ..يازين البساطة خصوصا في الرحلات..


لم تاكل أي واحدة منهن ..ولا خالد ..وكان الطبخة كانت للتسلية فقط


قال خالد " حان وقت ان تذهبون الي مخيمكم فانهم مؤكد قلقين ..استعد


الجميع وخرجو خارج الخيمة ..وسارة كانت تتوقع ان خالد على الاقل


سيرافقهم ..ولكن الذي حدث ان قال خالد لنايف انت توصل البنات


وتعلم اهلهم الي حصل ..عادت الدموع من جديد الي عيون سارة


ولكن ان القصة ستنتهي لا محالة هذا ما يبدو ...خلعت سارة الفروة


لتعطيها لخالد ..ولكنة قال ..ارجوك خليها ذكرى ..لم تنطق سارة بل


ركبت السيارة ..وانزات راسها وهي تبكي ..شكرت نوف خالد وسعود


وركبت السيارة وكذلك فعلت هند ..وانطلقت السيارة ..جلس خالد وهو


ممسك براسة وينظر ..هنا نزلت دمعة ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!




ياعيييييني.. الدنيا حظوظ....
00000000000000000000000000000000000000000000000000 0000000000000
ايـا معشـر العشـاق بالله خبـروه
00000000000000000000000
قال الاصمعي بينما انا
اسير في الباديه مررت بحجر مكتوب عليه



ايـا معشـر العشـاق بالله خبـروه
اذا حل عشق بالفتى كيف يصنع


فكتبت تحته


يـداري هـواه ثـم يكـتـم ســره


ويخشع في كل الامور ويخضع


فعدت في اليوم الثاني فوجدت مكتوب تحته



وكيف يداري والهوى قاتل الفتى
وفـي كــل يــوم قلـبـه يتقـطـع



فكتبت تحته



اذا لم يجد صبرا على كتمان سره
فليـس لـه سـوى الـمـوت ينـفـع



فعدت في اليوم التالي فوجدت شابا ملقى تحت الحجر ميتا ومكتوب




سمعنـا وطعنـا ثــم متـنـا فخـبـرو
سلامي الي من كان للوصل يمنع
هنيـئـا لاربــاب النـعـيـم نعيـمـهـم
وللعـاشـق المسكـيـن مايـتـجـرع


أخــوانـي واخواتـي تراا القــصــه حقيـقيه ومعـروفـه وحبيت واخبركم في عدم الاتسهانه في العشـق
....ومـــن الحــب مــاقـــتـــل

 

 

من مواضيع سحر الغرام في المنتدى

سحر الغرام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-17-2010, 06:33 AM   #2
عضو
 
الصورة الرمزية قطرة الحب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 43
قطرة الحب is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على القصه مره حلو ه شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

 

 

قطرة الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-17-2010, 06:34 AM   #3
عضو
 
الصورة الرمزية قطرة الحب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 43
قطرة الحب is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

 

 

قطرة الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-17-2010, 11:19 PM   #4

 
الصورة الرمزية فكتوريا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 9,121
فكتوريا is on a distinguished road
افتراضي

يسلموآ على الطرح

 

 

من مواضيع فكتوريا في المنتدى

__________________



حَرر قيودي من هواك فقد عشقت التمردآ . . ~

فكتوريا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-17-2010, 11:25 PM   #5
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 240
بحر الحب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بحر الحب
افتراضي

مشكورة سحر على الطرح الرائع لا تحرمينا من جديدك دمت بود (( بحر الحب )) ...

 

 

من مواضيع بحر الحب في المنتدى

__________________

M

بحر الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-20-2010, 01:18 AM   #7
 
الصورة الرمزية أســـــ الحرمان ــــير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 25,074
أســـــ الحرمان ــــير is on a distinguished road
افتراضي

يسلمو سحر

قصه طويله لاكن ممتعه

أفادتنى كثيرا

تحياتى

 

 

من مواضيع أســـــ الحرمان ــــير في المنتدى

أســـــ الحرمان ــــير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر القصص والحكايات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605 1606 1607 1608 1609 1610 1611 1612 1613 1614 1615 1616 1617 1618 1619 1620 1621 1622 1623 1624 1625 1626