كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 01-02-2014, 08:07 PM   #1

كبار الشخصيات

 
الصورة الرمزية تيموريه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Alexandria, Egypt
المشاركات: 74,736
تيموريه is on a distinguished road
الحب الدفاع المدني بتبوك يعترف عثرنا على جثة لمي الروقي وانهيار التربة أنزلها للأسفل 1435





الدفاع المدني بتبوك يعترف عثرنا على جثة لمي الروقي وانهيار التربة أنزلها للأسفل 1435



صور البئر التي سقطت فيه الطفلة لمي الروقي 2014

الدفاع المدني بتبوك يعترف عثرنا على جثة لمي الروقي وانهيار التربة أنزلها للأسفل 1435


سبق- تبوك: أخيراً اعترف الدفاع المدني رسمياً، بالعثور على جثة الطفلة لمى الروقي والوصول لها داخل البئر الارتوازية التي سقطت بداخلها قبل نحو 13 يوماً.

وأكد الدفاع المدني في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، ما نشرته "سبق" وانفردت به مساء الثلاثاء، رغم نفيهم السريع للخبر، من أنه خلال فتح الممر بين البئرين عثر على الجثة ولكن حدث انهيار أرضي أنزلها للأسفل.

ونفى الدفاع المدني ما تردد عن سقوط الطفلة من أيدي المنقذين، مشيراً إلى أن الجثة نزلت نتيجة للانهيار الذي حدث للتربة.

وبين الدفاع المدني أنه استعان بحفار خاص من شركة أرامكو بالمنطقة الشرقية، وينتظر وصوله غداً لاستكمال عمليات انتشال الجثة.

وشدد الدفاع المدني على أنه سيتم التحقيق مع صاحب البئر بشكل تفصيلي بعد الانتهاء من انتشال جثة لمى، مبيناً أن المعلومات تشير إلى أنه حفرها قبل 8 سنوات وتعاقد مع مؤسسة لردمها ولكن السيول أدت إلى فتحها مجدداً.

وقال الدفاع المدني إنه استعان بجهات عدة في محاولات انتشال الجثة، منها هيئة المساحة الجيولوجية وشركة أرامكو وشركة بن لادن، واتفق الجميع على أن الحل الصحيح هو الذي يجري في الموقع.

واعترف الدفاع المدني بالاستعانة بـ 4 عمال أفغان لديهم خبرة في حفر الآبار، مشيراً إلى أنهم عملوا مع الدفاع المدني.

وكانت "سبق" قد انفردت مساء أمس الأول الثلاثاء، بتأكيد العثور على الجثة ومحاولة انتشالها، وذكرت في تقرير بعنوان "محاولات حذرة لاستخراجها: العثور على جثة "لمى" في بئر "الأسمر" بعد 11 يوماً من سقوطها"، ما نصه: (يعمل الدفاع المدني الآن على محاولة انتشال جثة الطفلة لمى الروقي من البئر الارتوازية التي سقطت بداخلها على طريق حقل- تبوك قبل 11 يوماً، حيث عثر عليها بعد فتح الممر بين البئرين وتجري محاولات حذرة لانتشالها وذلك خوفاً من سقوطها لمسافة أكبر بالبئر)، وبعد النشر حاول ناطق الدفاع المدني في تبوك تكذيب المعلومات، وأكدت "سبق" حينها أن محاولة التكذيب تأتي لترجيح طول الفترة المتوقعة لانتشال جثة الطفلة، وهو ما يحدث الآن.

وكشفت "سبق" في تقرير نشر أمس تفاصيل أوسع في تقرير حمل عنوان "الدفاع المدني يواصل محاولات انتشال "لمى" من مسافة 11 متراً داخل البئر"، أكدت فيه أن العمل يجري لزيادة عمق البئر الموازية للوصول للطفلة التي حدد موقعها الجديد على مسافة 11 متراً بعد أن كانت في متناول اليد، من الممر الذي فتح بين البئرين أمس، وعثر خلاله على الدمية.

وفيما يلي نص بيان الدفاع المدني:

أعلنت مديريه الدفاع المدني بمنطقة تبوك استمرار عمليات البحث عن الطفلة لمى والتي سقطت في أحد الآبار الارتوازية بوادي الأسمر بمحافظة حقل مساء يوم الجمعة قبل الماضي.

وأبانت مديرية منطقة تبوك في مؤتمر صحفي لها عن عمليات البحث وجهود انتشال جثمان الطفلة أن عمليات الدفاع المدني بمحافظة حقل تلقت بلاغا عن سقوط الطفلة لمى الروقي في بئر ارتوازية في تمام الساعة الثالثة وأربع وخمسون دقيقه من مساء يوم الجمعة 17صفر 1434هـ

وتوجهت فرقة الإنقاذ للموقع المذكور خلال مدة زمنية 30 دقيقة، حيث وجد والد الطفلة الذي أفاد أن ابنته البالغة من العمر ست سنوات سقطت داخل البئر عندما كانت تلعب مع شقيقتها.

وبفحص البئر تبين أنها مغطاة من الأعلى إلا أنه توجد بها فتحة جانبية سمحت بسقوط الطفلة, إلا أن ذلك لم يمنع رجال الدفاع المدني من توجيه عدد من فرق البحث لتمشيط الوادي للتأكد من عدم وجودها في أي موقع في محيط البئر بالتزامن مع استخدام أجهزه التنفس لتزويد قاع البئر بالهواء وإنزال الكابلات التلسكوبية لاستكشاف ما بداخل البئر، إلا أن الكاميرا اصطدمت بالتراب والصخور علي عمق 30 متراً تقريباً، ولم يشاهد أي أثر للطفلة على هذا العمق.

وأشار اللواء مستور بن عائض الحارثي مدير الدفاع المدني بمنطقة تبوك إلى أن فرق الدفاع المدني قامت بإزالة غطاء البئر والمكون من ماسورة موضوعة بشكل عرضي على فوهة البئر بطول 6 أمتار وقطرها 16 بوصة ورفع كمية من الصخور والأتربة المحيطة بفوهة البئر.

كما تم تحريك قوة إسناد بشري وآلي من مديرية الدفاع المدني بالمنطقة وقوة الطوارئ الخاصة للدفاع المدني بعدد 38 آلية وبعدد 74 عنصراً بشرياً.

وبناء علي تقييم دقيق للوضع تم وضع خطة عمل تتناسب مع الحالة وتتمثل في عمل حفرة موازية للبئر تبعد عنه مسافة ثلاثة أمتار وبمساحه 30×80 متراً تتيح النزول تدريجياً والوصول للموقع المحتمل وجود الطفلة به.

كما تم الاستعانة بعدد 53 آلية من المعدات الثقيلة من الجهات الحكومية والأهلية لتنفيذ الخطة، بالإضافه إلى استدعاء فرق إنقاذ متخصصة من مديريات الدفاع المدني بالمدينة المنورة والقصيم والرياض وإدارة الدفاع المدني بالطائف.

ولفت اللواء الحارثي إلى استدعاء خبيرين من شركة أرامكو وصلوا إلي الموقع مساء يوم السبت 18/ 2/ 1435هـ واطلعا علي خطه العمل وأفادا بأنها الأنسب للتعامل مع هذه النوعية من الحوادث ولا يزال أحد الخبراء المختصين في حقل الآبار في الموقع, كما تم الاستعانة بهيئة المساحة الجيولوجية وتواجد الدكتور أحمد باسالم والمهندس إيهاب الأشي في الموقع, وأكدا على طريقة عمل الدفاع المدني باعتبارها الحل الأمثل لاستخراج جثه الطفلة.

كما اطلع على سير أعمال الدفاع المدني بالموقع ثلاثة من الأكاديميين المتخصصين بجامعة تبوك هما الدكتور حسن عوض والدكتور بسيوني الجارحي والدكتور محمد حسين أبو علي والذين اثنوا علي الطريقة المتبعة في العمل وطالبوا بضرورة اتخاذ احتياطات أشمل لسلامة رجال الدفاع المدني أثناء البحث والإنقاذ.

كما تم مخاطبة شركة بن لادن وإحدى الشركات الإيطالية التي تعمل بمحافظة ضبا وحضر مندوبان لهما للموقع، وأفادا بعدم توفر معدات لديهم للتدخل في مثل هذه الحالات، ومن ثم تم التعاقد مع إحدى مؤسسات الحفر لعمل تكييس للبئر للمحافظة عليها من الانهيار.

وأكد اللواء الحارثي أنه في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الاثنين 20/ 2/ 1434هـ تم الانتهاء من تكييس البئر لمنعها من الانهيار, وأعمال حفر للمنطقة المحيطة بالبئر على شكل درجات لمنع تساقط الرمال ومن أجل سلامة العاملين وقد تمكنت الفرق من والوصول إلى عمق يصل إلى 27 متراً مساء يوم الثلاثاء 21/ 2/ 1343هـ مع استمرار العمل علي مدار الساعة.

وعند وصول أعمال الحفر إلى عمق 30 متراً تبين وجود منطقة صخرية صلبة، كما اتضحت فوهة البئر الأصلية، التي كانت مطمورة بالتراب والحجارة بالكامل وهو ما يهدد بانهيار التربة الجانبية في حال استمرار عمليات الحفر لأعماق أكبر، ما استلزم إزالة جزء من التربة الجانبية لتأمين سلامة العاملين.

وعلى مدى 72 ساعة من أعمال حفر البئر الموازية تمكن رجال الدفاع المدني من عمل فتحه جانبيه بعمق 100 سم وقطر 30سم والوصول للبئر الارتوازي عن طريقها وذلك مساء يوم الثلاثاء 28/ 2/ 1435هـ حيث تم رصد روائح كريهة تدل على وجود جثة الطفلة يرحمها الله، وكذلك العثور على الدمية التي كانت مع الطفلة، إلا أن هبوط التربة أدى إلى نزولها إلى أعماق تزيد عن 11 متراً, ما استلزم استمرار أعمال الحفر للبئر الموازية إلى أعماق أكبر للوصول إلى لموقع جثمان الطفلة ولا يزال العمل جارياً بالموقع حتي الآن.

وقال اللواء الحارثي: نسأل الله لها الرحمة ولأهلها الصبر ونؤكد استمرار أعمال البحث في محاوله استخراج جثمان الطفلة.

وعن سؤال لـ "سبق" حول الاتصال المبكر بذوي الطفلة لمى وإبلاغهم بمراجعة المستشفى غداً، لاستلامها حسب إفادة عمّ الطفلة، أجاب العقيد إبراهيم الحويطي القائد الميداني بقوله: لم نتصل بوالد الطفلة بتاتاً، لأن الفترة بين مشاهدة جثة الطفلة وسقوطها مرة أخرى مجرد ثوان، فكيف بي أتصل بهم؟




نهر الأخبار العالمية والأخبار المحلية> أخبار محلية

 

 

من مواضيع تيموريه في المنتدى

__________________










تيموريه غير متواجد حالياً  

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1435, أنزلها للأسفل, الدفاع المدني, بتبوك يعترف عثرنا على, جثة لمي الروقي, وانهيار التربة

جديد قسم ارشيف الاخبار
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400