كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 02-25-2013, 01:30 AM   #1
لآ أُريدُ أنْ أحْتَآجَك
 
الصورة الرمزية لصمتي حكأية
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 91,445
لصمتي حكأية is on a distinguished road
افتراضي مرضى الإيدز ومخاوف العزلة

مرضى الإيدز ومخاوف العزلة




مرضى الإيدز ومخاوف العزلة



2013-02-24
لا توحي كلمة "ايجابي"، بالنسبة لحاملي فيروس نقص المناعة البشرية -HIV ومرضى الايدز، باي شيء جيد على الاطلاق... تدور العديد من المخاوف في راس الانسان عندما يدرك انه حامل لفيروس الايدز، كما يدرك معظم الحاملين للفيروس في مرحلة ما، ان احد الامور الاكثر صعوبة التي ينبغي مواجهتها هي ردة فعل البيئة المحيطة، والتي لا تقل صعوبة عن التعامل مع الادوية والمشاكل الصحية.

الايدز هو احد الامراض التي تتميز بتكون انطباع سلبي عنها لدى عموم الناس. هذا الانطباع السلبي لا يسيء الى المرضى فقط، والذين يضطرون الى مواجهة تقييمات واراء سلبية مختلفة، بل يسيء ايضا الى الاشخاص المعرضين للاصابة بالايدز- وهم الاشخاص الذين لا يدركون مدى خطورة المرض والذين يتاثرون بالاراء والمواقف السلبية المسبقة.

ينبع الانطباع السلبي عن مرض الايدز، بالاساس، من الربط (الخاطئ) بين الايدز والمثلية الجنسية. ذلك ان الحالات الاولى التي وصفت من الاصابة بمرض الايدز كانت قد حصلت لدى رجال مثليي الجنس. ولذلك تم الربط، بشكل وثيق وقاطع، بين الاصابة بمرض الايدز وبين ممارسة العلاقات المثلية. استغلت الجهات التي تعاني من رهاب المثلية الجنسية هذا الربط بين المثلية وبين الايدز لعزل و"اصلاح" فئة المثليين جنسيا. وعلى الرغم من ان الايدز قد اصاب عددا غير قليل، اطلاقا، من "الغيريين" جنسيا، من الرجال والنساء، واودى بحياة عدد كبير منهم، الا ان هذا الربط السلبي لم يتغير. كذلك، فان حقيقة ان الايدز مرتبط بتعاطي المخدرات (بسبب الاستخدام المتعدد للابر غير المعقمة) لم تضف شيئا جديدا.

لقد كانت نظرة المجتمع الى الايدز تتمثل في انه مرض يصيب المثليين والمدمنين على المخدرات، لذلك لم يلق الاهتمام والحذر المناسبين من قبل فئات المجتمع المختلفة.

حتى في هذه الايام، وبعد ان اتضح بان الوضع مختلف وبان الامر ليس كذلك تماما، لا يزال مرض الايدز يعتبر، في اماكن عديدة، مرضا يدل على سلوك "غير لائق"، او حتى جنائي. وبالاضافة الى كون الايدز مرضا معديا، فقد تكون انطباع اشكالي عنه يصعب على مرضى الايدز وحاملي فيروس نقص المناعة البشرية -HIV الظهور الطبيعي في المجتمع المحيط.

يدفع الخوف من النفور واصدار الاحكام المسبقة والانتقادات غير المنطقية العديد من حاملي ومرضى الايدز الى الاختفاء، العزلة والشعور بالعار. فبالاضافة الى المشاكل الجسدية، يضطر حاملو الفيروس والمرضى الى مواجهة ضغوطات نفسية شديدة.

في كثير من الاحيان، لا يقتصر النفور على البيئة البعيدة فقط، بل يظهر في داخل البيت ايضا. الحالات التي قام فيها الاهل بالتبرؤ من اولادهم والتي قامت فيها العائلات بابعاد ابنها المريض من بين ظهرانيها هي حالات ليست نادرة. قد يؤدي هذا الرفض والاقصاء من اكثر المقربين الى تدهور الحالة الصحية للمريض، وذلك لان معالجة الايدز تعتمد، بشكل اساسي، على المواظبة على تناول الـ"كوكتيل"- وهو المزيج الدوائي الذي يمنع تقدم المرض. قد يعاني المرضى الذين يعيشون في عزلة والذين يواجهون النفور، الرفض والاقصاء من قبل العائلة و/او المجتمع من انعدام اي حافز او دافع لمعالجة انفسهم وتناول الادوية.

كيف نواجه مرض الايدز، اذن؟

في حالة مرض الايدز، يشكل الوعي جزءا لا يتجزا من مواجهة المرض. بمجرد ان يحسن المجتمع الانطباع السائد عن الايدز وفيروس نقص المناعة البشرية -HIV ويمنح المرضى وحاملي الفيروس رعاية عاطفية لائقة، تقل التاثيرات والمضاعفات السلبية المترتبة على المرض، كما قد تزداد احتمالات وفرص منعها، ايضا.

الطريقة الامثل لتحقيق الوعي هي التحدث عن المرض، القراءة عنه والتعرف عليه. هكذا تستطيعون حماية انفسكم، ومن خلال ذلك ستكتشفون انه ليس "من البديهي او المفروغ منه" ان يصدر الحكم بالموت او بالعزلة على جميع مرضى الايدز او حاملي الفيروس.

من اجل الوصول الى هذا المستوى من الوعي من المهم دحض عددا من الاعتقادات الخاطئة السائدة والخطيرة عن الايدز:

المثليون او المدمنون فقط هم الذين يصابون بالايدز: يعتقد العديد من الناس ان المثليين والمدمنين على المخدرات هم فقط الذين يمكن ان يصابوا بمرض الايدز. هذا الاعتقاد هو خاطئ وخطير. من الممكن ان يؤدي اي اتصال جنسي يتم من دون وقاية مع شخص حامل لفيروس الـ HIV او مريض بالايدز الى انتقال العدوى.

المراة التي تصاب بالايدز هي امراة منحلة اخلاقيا: هذا اعتقاد اخر لا يقل خطورة عن السابق، اذ يكفي اتصال جنسي واحد من دون وقاية لانتقال العدوى. ليس بالضرورة ان يكون الشخص الذي يصاب بالايدز مثليا او منحلا. يصعب هذا الاعتقاد كثيرا على النساء ان يظهرن امام الناس كحاملات للفيروس او كمريضات بالايدز، الامر الذي قد يجعل الناس يعتقدون بان هذه المشكلة لا تعاني منها النساء، ولذا فهي لا تثير القلق ولا تستدعي الحذر.

كل اتصال مع مريض مصاب بالايدز هو خطير: هذا الاعتقاد هو احد الاعتقادات السائدة التي ترسخ الانطباع السلبي وتساهم في تكون واصدار الاحكام المسبقة على مرضى الايدز. هذا الاعتقاد هو غير صحيح مطلقا! فسوائل الجسم الوحيدة التي يمكن للفيروس الانتقال عبرها هي السائل المنوي، افرازات المهبل، الدم وحليب الام. بالامكان، بالطبع، معانقة او تقبيل مريض الايدز او حامل فيروس الـ HIV، او الامساك بيده، بالتاكيد، دون ان يكون في ذلك اي مبعث لاي خطر. بل اكثر من ذلك، من المفضل اجراء مثل هذا الاتصال مع المريض من اجل مساندته ودعمه. وقد اثبت عدد لا يحصى من الدراسات ان هناك علاقة طردية مباشرة بين الحالة النفسية الجيدة والمعنويات المرتفعة لدى المريض وبين وضعه الصحي: فكلما كانت حالة المريض النفسية افضل وكلما كانت معنوياته افضل، كان وضعه الصحي افضل. وكما ذكر اعلاه، في حالة مرض الايدز، الذي يتعلق مدى نجاح معالجته بمدى مواظبة المريض، فان الدعم المعنوي الذي يشمل الحضن الدافئ او العناق لشخص حامل للفيروس او الشخص مصاب بالمرض يمكن ان يساعد كثيرا.

لا يمكن العيش مع مرض الايدز: هذا الاعتقاد غير صحيح. على الرغم من انه ليس هنالك، حتى الان، علاج شاف لهذا المرض، الا ان العلاج الدوائي المتوفر اليوم، والذي يتكون من كوكتيل (مزيج) من الادوية، يمنح مرضى الايدز متوسط عمر جيد وغير بعيد عن متوسط العمر الطبيعي لدى الاشخاص الاصحاء. حتى انه من المتبع في السنوات الاخيرة التعامل مع الايدز على انه مرض مزمن.

لا يمكن لمرضى الايدز اقامة العلاقات الزوجية: هذا الاعتقاد غير دقيق. لا تؤدي اقامة علاقة جنسية امنة مع حامل فيروس الـ HIV او مريض الايدز الى انتقال العدوى الى الشريك/ه غير المريض/ه. يستطيع مريض الايدز او حامل فيروس الـ HIV الذي يتلقى علاجا بشكل منتظم ومراقب كما يجب، عيش حياته بكافة تفاصيلها الكاملة، بما في ذلك اقامة العلاقات الجنسية (الامنة طبعا) كما يصلح مريض الايدز لان يكون زوجا/ه في جميع المجالات.

يمكن رؤية الايدز على وجه المريض: هذا اعتقاد خاطئ يقصد به "الجروح"، وهو الانطباع الذي تكون على ما يبدو بتاثير الافلام الهوليودية التي تصف المراحل النهائية من المرض. فكما ذكر اعلاه، اذا ما واظب المريض على تناول العلاج الدوائي المنتظم والمراقب، فمن المرجح ان لا تظهر اية اعراض خارجية للمرض.

من المهم تنظيم ايام للتوعية حول مرض الايدز، يجب ان تكرس لظهور المرضى امام الناس وللجانب الاجتماعي للمرض. فالجهل والاحكام المسبقة لا تصعب على المرضى والحاملين للفيروس، فقط، انما على المجمتع باسره ايضا، اذ انها تمنع الناس من فحص وحماية انفسهم من المرض.

ومن هنا، فان احتضان مرضى الايدز وازالة الغبار عن هذا المرض هو امر مهم ليس من اجل الصحة النفسية والجسدية للمرضى، فقط، وانما من اجل صحتنا جميعا.

اذا كنتم تعرفون شخصا يحمل فيروس الـ HIV او مصابا بمرض الايدز، فمن المفضل ان تبادروا الى التحدث معه، دون اي خوف او قلق.



المصدر / منتدي نهر الحب

 

 

من مواضيع لصمتي حكأية في المنتدى

لصمتي حكأية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 02-25-2013, 09:07 AM   #3

كبار الشخصيات

 
الصورة الرمزية تيموريه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Alexandria, Egypt
المشاركات: 74,736
تيموريه is on a distinguished road
افتراضي

مرضى الإيدز ومخاوف العزلة


يعطيك العافيه ~

 

 

من مواضيع تيموريه في المنتدى

__________________










تيموريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر الطب و الصحة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286