كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-06-2007, 07:33 AM   #1
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 135,360
دلع عيني دلع is on a distinguished road
Question مسلسل باب الحاره (الجزء 2) وفاه الزعيم واحداث مثيره


حارس الحارة يكتشف موت الزعيم مطعوناً بخنجر مسموم


باب الحارة" مازال يقدم الصدى الجيد للدراما السورية، بل يعتبر هذا العمل من أميز ما قدم في الآونة الأخيرة من المسلسلات الدرامية العربية وما يؤكد على ذلك حصول العمل على اكبر عدد من المشاهدين في شهر رمضان..
باب الحارة "قدم ميلو دراما اجتماعية مشوقة، موثقة في بعض تفاصيلها الحياتية واليومية على خلفية تاريخية ترتبط بأحداث سياسية، تمثل واقعاً يعيشه شخوص العمل ويتفاعلون معه كجزء لا يتجزأ من مرحلة تاريخية مهمة.. المشاهدون مازالوا في حيرة من أمر "باب الحارة" الذي انتهى جزؤه الأول وبشكل مفاجىء دون أن يعلن عن تصوير جزئه الثاني الذي سيعرض لاحقاً وان كان توقيته المعلن عنه في شهر "رمضان القادم"..

في العمل الكثير من الخيوط الدرامية والشخوص التي تمثل المجتمعات الشعبية الشامية عدا الخطوط الدرامية التي تمثل واقعاً سياسيا بحتاً

في الجزء الثاني تغير كل شيء وبقي العمل متماسكاً..

الخط الدرامي الممتع والذي شاهدة المتابعون في فترة من انزواء الزعيم الذي يحلل ما حدث ويفكر ملياً وبهدوء محاولا معرفة من قتل "أبو سمير" وهو الذي ورطه بالأمر فيطلب اجتماع رجال الحارة ليطلق عهداً على نفسه بأنه سيسلمهم قاتل "أبو سمير" في حدود بضعة أيام..

هنا انتهى الجزء الأول من المسلسل "باب الحارة" ولكن يبقى للقصة أشياء جميلة تحمل في طياتها الخطوط الدرامية الاجتماعية والسياسية التي تجسد عناصر التعاضد والرأفة والرحمة والوطنية والانتماء لكل ما هو أصيل ضمن مجتمع تسوده حضارة متأصلة عريقة عنوانها الفضيلة، بعد خروج "أبو عصام" من المضافة لوحظ عليه التوتر وخصوصاً من قبل "أبو كاسم "أخي سعاد التي كانت في غرفتها تبكي لهذا التصرف الغير المألوف عند "أبو عصام "حيث أنه عاد ليلاً إلى منزله ونام في أرض الديار مستنفراً لفعلته مع سعاد في اليوم التالي كان انشغاله مباشراً بالبحث عن الشيخ عبد العليم لكي يرد إليه سعاد بعدما طلقها، في غرفة نوم "أبو عصام" حصل عتاباً كبيراً بينهما انتهى على التفاهم وعودة الحياة بينهما إلى ما كانت عليه قبل الطلاق.

كارثة الحارة الأخرى تمثلت في نفس الليلة حيث كان الزعيم يبحث عن قاتل "أبو سمير" في كل مكان من أزقة حارته حتى أتته يد الغدر بخنجر مسموم وفي مكان القلب أدى إلى سقوطه مقتولاً، وفي الصباح قامت قيامة الحارة بمقتله والتي تولى أبو عصام إدارة الحارة والتصرف بها وذلك بسبب تأخر العقيد أبو شهاب في أرض الوقف التي كانت تعطي الحارة ومسجدها خيراً كثيراً، وبالفعل عاد أبو شهاب ليجد نار الغضب تملأ النفوس في حارته بموت الزعيم و"أبو سمير" الحمصاني اللذين قتلا في غيابه ودفن الزعيم بعد عهد من "أبو شهاب" أعطاه لجسد الزعيم بإيجاد قاتله والانتقام منه..

خط سياسي آخر مليء بالاحداث الدرامية الممتزجة اجتماعيا، عودة "أبو النار" الذي استخف ب "أبو شهاب" بعد مقتل الزعيم داخلاً الحارة مقاتلاً ليرد اعتباره الذي سلب منه في أخر معركة في أيام الإدعشري عندما خرج من حارة الضبع هارباً مع رجاله حيث تصدى له أبو شهاب والحارة بمعركة سريعة أخمدت بطلب من "أبو عصام" الذي دخل مصلحاً بينهما حيث تم الصلح في منزله وعادت الصحبة بين الحارتين وعاد أبو غالب ليدخل حارة الضبع من جديد لكنه لم يوقف مكره وحقده وتوعد بتأجيج الفتنه بينهما.

وفي منزل "أبو عصام" عادت المشاكل من جديد تتأجج فتارة بين الأخ وأخيه وتارة بين سعاد ولطفيه وتارة بين "أبو عصام" وسعاد وتارة بين جيرانه وسعاد وبناته وتارة بين أبنائه وأهل الحارة مما أضطر "أبو عصام" إلى إبعاد عصام عن منزله ليسكن في منزل سعاد التي ورثته عن والدها وتحت الضغط والترجي القليل إليها وخصوصاً بعدما استلم الحارة أخوها أبو شهاب خلفاً للزعيم وبه أرادت سعاد الانتقام من فريال التي رحل سندها وقريبها. حتى عادت المشاكل من جديد بين فريال وسعاد اللتين توعدا لبعضهما وقامت المشاكل من جديد وطردت فريال للمرة الثانية من منزل "أبو عصام" وتتالت الهجمات على سعاد من جيرانها حتى تطاول الجار على سعاد وعلى زوجها والتي سمع بها أبو عصام وكان حاضراً في منزله صباحاً بل أهين من سعاد أمام أولاده وزوجة عصام والذي رد عليها بالطلقة الثانية الطلقة التي شلت كل توتر حاصل في تلك الساعة. يخرج أبو عصام من منزله إلى دكانه ليرسل عصام إلى المنزل ليمنع سعاد من مغادرة المنزل حفاظاً على تماسك أسرته واستمرار مراقبتها لبناتها ومن ثم لعدم فضح سعاد وأسرته في الحارة وخصوصاً ابنته دلال التي خطبت لإبراهيم وعقد قرانها والتي اقترب موعد زفافها، هذه الأحداث الدرامية التي تمثل المجتمع المتماسك في أحلك الظروف وأصعبها، هنا أراد أبو عصام تأديب سعاد بالابتعاد عن منزله وعنها نائماً في دكانه التي كَشفت أسراراً كثيرة عن الحارة وعن خارجها والتي كان أهمها معرفة جاسوس الحارة وقاتل أبو سمير والزعيم وعن اللصين اللذين كانا ينويان دخول منزل" أبو سمير" والاعتداء على زوجته التي شاع خبر جمالها في الحارات، ورغم تكتم "أبو عصام" عن طلاق سعاد وعن نومه في الدكان إلا أن الفضيحة كانت منتشرة في الحارة بين النساء حتى علم بها رجال الحارة والتي كان سببها فريال حيث نجح عصام ومعتز من تهدئة ثورة "أبو عصام" وغضبه ليعود ويفكر بترجيع سعاد.

كان أبو غالب يترصد ل "أبو عصام" كاشفاً نومه في الدكان فاضحاً له بين رجال الحارة حيث أنه قام بوضع قفل قديم فوق قفل دكان "أبو عصام" والذي ساهم في تأخير فتح الدكان واجتماع الحارة حولها مع "أبو كاسم"، وبعد ذلك فتحت الدكان وكشف أبو عصام بداخلها وانتشر خبره في الحارة وأجبرت سعاد على مغادرة المنزل بالقوة مع "أبو كاسم" "صاحب الحمام" الذي كان أسوأ رجل عرفته الحارة في تلك الفترة من قصور في الحكمة وتسرعه في اتخاذ القرارات أي أنه كان سبباً آخر إلى مشاكل كثيرة هزت عائلة "أبو عصام" وهزت شخصه القوي وبدأ هبوط اسمه وشخصه في الحارة حتى أصبح أقل احتراماً بل أسوأ رجل فيها، حينها طلقت ابنته دلال وسحبت منه زعامة الحارة التي وكله بها أبو شهاب الذي اخذ خطاً سياسيا دراميا وخطوطا اجتماعية مهمة في إذلال بعض رجال الحارة التي تمثل مدينة بأكملها وذلك بعد خروج "أبو شهاب" من الحارة قاصداً الغوطة لينقل السلاح منها إلى حدود فلسطين ومن ثم أمر ليسافر إلى حلب ليشتري سلاحاً جديداً هنا طالت أيام ابتعاده عن الحارة ليعود إليها وليجد مشاكل كثيرة كان أهمها طلاق سعاد وفضيحتها وطلاق بنت أخته دلال وطلاق لطفيه ودخول "أبو النار" الحارة غازياً من جديد ومن ثم ذل "أبو عصام" في منزله وبين رجال حارته والتي نتجت عنها آلام وبكاء وخصوصاً من سعاد ودلال ولطفيه وإبراهيم وأمه حتى وصل إلى شخص "أبو عصام" الذي عومل معاملة بشعة من أكثر رجال حارته وخصوصاً من" أبو شهاب" الذي اعتبر طلاق أخته هي اهانة له ولعائلته ولمركزه في الحارة.

عادت التهديدات بين "أبو النار" و"أبو شهاب" حتى دخل أبو النار الحارة برجال لم يسبق لها مثيل والتي أدت إلى معركة قوية جداً بينهما والتي خلفت الكثير من الجرحى وكان أولهم أبو النار الذي أصيب بطعنة جديدة في وجهه أثارت غضبه لتوعد جديد وثأر جديد يقوم به مع اقتراب وصول السلاح من حلب إلى الحارة رداً على الإهانة والمعركة التي كان سببها ضرب أبو غالب في الحارة من قبل معتز وسبه مع كبير حارته ورجاله.

ومع كل هذا التوتر لم ينقطع أبو عصام عن مقابلة أبو شهاب وكيف ينقطع وعنده أسرار اكتشفها عندما كان نائماً في الدكان وخصوصاً عن الأعمى صطيف جاسوس الفرنسيين وقاتل الزعيم و"أبو سمير" وعن اللصين اللذين سيدخلان الحارة بلباس السيدات قاصدين عرض أرملة أبو سمير الحمصاني وعن أخبار الثوار والسلاح التي تصل إليه لينقلها إلى "أبو شهاب" الذي أدرك غلط "أبو كاسم" في الكثير من الأمور وخصوصاً تعامله مع طلاق سعاد حيث عوتب عليه طويلاً وحمل السبب في كل المشاكل، وبالفعل قبض على اللصين بلباس النساء وهما على باب منزل أبو سمير يريدان اقتحامه بالقوة وحلت مشكلة "أبو بشير" و"أبو إبراهيم" وقبض على صطيف وقتل. وعاد أبو عصام يكبر من جديد في الحارة وزوجت جميلة لبشير الفران وعصام لهدى مع بكاء من لطفيه لم يسبق له مثيل بعد حملها، والمشكلة التي انتقمت بها سعاد من فريال وهي في دار أخيها "أبو كاسم" مع تفكير جدي بين "أبو عصام" وبنفسه شوق لسعاد مع تمنعها منه لردها لأنه لازال على خلاف مع "أبو كاسم" الذي أهانه أمام أهل الحارة وأبعده عن قلوب رجال حارته لفترة قصيرة حتى جاء يوم وصول السلاح إلى داخل الحارة مع ليلة تنفيذ وعد "أبو النار" للثأر منها سارقاً سلاح الثوار والذي أعاد إلى الحارة توتراً كاد أن ينفجر بمعركة جديدة لولا حكمة "أبو شهاب" ورجاحة عقله بتسليم السلاح إلى رجال الغوطة وسلم كاملاً بعدما تخلى أبو شهاب عن بارودته وأرسل أبو عصام بارودة له وكبر مجدداً الحب بين "أبو عصام" و"أبو شهاب" والحارة بأكملها عندما خرج أبو عصام بنفسه مع عصام وبعض شباب الحارة لنجدة "أبو شهاب" ومعتز وعبدو وتخليصهم من سجون الإنكليز بعدما قبض عليهم على الحدود بل ذهب معهم أبو النار ورجاله مع "أبو غالب" الذي عاد إلى أصله مع "أبو النار" واللذين لم يعودا إلى الحارة بل دفنا شهيدين بالقرب من مكان المعركة التي قامت بين الإنكليز وبين رجال حارة الضبع وحارة "أبو النار" ورجال الغوطة والتي كانت نهايتها عودة القلوب إلى القلوب ومعانقة "أبو كاسم" ل "أبو عصام" بعد عودته مع "أبو شهاب" والشباب المحررين من سجون الإنكليز وبها استنتج الكاتب عودة سعاد ل "أبو عصام" وعودة "أبو عصام" الرجل الكبير في حارة باب الحارة وليعود أبو إبراهيم ليطلب دلال ابنة "أبو عصام" من جديد لإبراهيم..

المسلسل كان يمثل القوالب الدرامية الاجتماعية على اثر خلفيه تاريخية ترتبط بأحداث سياسية واقعية، "باب الحارة" حصد اكبر عدد من المشاهدة في جزئه الأول ومازال المشاهدون ينتظرون جزأه الثاني المترابط في كل شيء مع الجزء الأول في شخوصه وديكوراته ومتواصلا في قصته.. يقول مخرج المسلسل بسام الملا: الآن انتهى تصوير مشاهد الجزء الثاني والمتواصل في فكرته وطرحة للجزء الأول وهذا بلاشك أعطى دافعاً لنا كمقدمين لهذا العمل أن نقدم الجيد والأفضل خاصة وانه ابتدأ بحصد المشاهدة عربيا وبالأخص في الخليج العربي.. نحن في جزئه الثاني نمثل الجوانب الاجتماعية والسياسية ونقدم الحارة الدمشقية بشكلها الرائع وبالتالي المشاهد الآن أعلى ثقافة من السابق حيث لا بد وان يكون العمل متكاملا ليحظى بالعدد الأكبر من المشاهدين لاسيما وان تنافس الشركات لطرح الإعلانات تؤكد على ذلك..

بينما قال الممثل سامر المصري "ابو شهاب": باب الحارة من الأعمال المميزة لدى المشاهدين وهو ما جعلنا نتلبس هذه الشخصيات الافتراضية ونستمتع بالخطوط الدرامية المتناثرة والمتشابكة ان كانت اجتماعية وهي ما تمثله المساكن في الحارة والخيوط السياسية ودعم المقاومة، بلاشك نحن سعيدون بهذا الجهد وهذا العمل والاستمرار في تقديم الاعمال الجيدة والرائدة.

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

__________________

صور البنت التي غنت بابا فين شاهد كيف اصبحت في يوم زواجها






اللهم أرحم أبي و أسكنه فسيح جناتك

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً  

قديم 08-06-2007, 07:43 AM   #2
من مؤسسين المنتدى
 
الصورة الرمزية شبيه الورد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: في عين من ينظر إلي
المشاركات: 11,243
شبيه الورد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى شبيه الورد
افتراضي

وربي امووووت على هذا المسلسل

ولا حلقه فاتتني

يعطيك العافيه

دلع

تحيتي لك ,,,,,,,

 

 

من مواضيع شبيه الورد في المنتدى

__________________




شبيه الورد غير متواجد حالياً  

قديم 08-06-2007, 01:21 PM   #3

عضو مميز

 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 368
اسكاي بلو is on a distinguished road
افتراضي

دلع عيني دلع

مشكوره الغاليه على هذا الطرح المميز تحيااتي وخالص مودتي دمتي بود

 

 

من مواضيع اسكاي بلو في المنتدى

اسكاي بلو غير متواجد حالياً  

قديم 08-06-2007, 06:44 PM   #4
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,244
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه دلوعتنا

من افضل المسلسلات اللي تابعتها

واتمنى متابعه اقوى في رمضان

دمتي بخير

 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً  

قديم 08-11-2007, 03:50 AM   #5

عضو مميز

 
الصورة الرمزية الـــدولار
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 1,093
الـــدولار is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الـــدولار
افتراضي

وربي امووووت على هذا المسلسل

ولا حلقه فاتتني

يعطيك العافيه

دلع

تحيتي لك ,,,,,,,

 

 

من مواضيع الـــدولار في المنتدى

الـــدولار غير متواجد حالياً  

قديم 08-11-2007, 10:30 AM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية GaLaXY
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 1,036
GaLaXY is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى GaLaXY إرسال رسالة عبر Skype إلى GaLaXY
افتراضي

<<وربي احبه موووت يمكن اكثر من كذ1 يسلمووووووو دلوعه

 

 

من مواضيع GaLaXY في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

GaLaXY غير متواجد حالياً  

 

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر الفن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605 1606 1607 1608 1609 1610 1611 1612 1613 1614 1615 1616 1617 1618 1619 1620 1621 1622 1623 1624 1625 1626 1627