منتديات نهر الحب

منتديات نهر الحب (/)
-   منتدى نهر الاسلامي (http://vb.n4hr.com/4/)
-   -   الحياء (http://vb.n4hr.com/55041.html)

دانه الرياض 05-03-2009 04:52 AM

الحياء
 
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وبعد:



فإن من الصفات الحميدة التي دعا إليها الشارع: صفة الحياء؛ قال تعالى عن موسى - عليه السلام - عندما سقى للمرأتَيْن: {فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا} [القصص:25]، وعن سعيد بن زيد - رضي الله عنه -: أن رجلاً قال: يا رسول الله، أوصني، قال: ((أوصيك أن تستحيَ من الله؛ كما تستحي رجلاً من صالحي قومك))[1].


وعن أبي مسعود البدري - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إنَّ مما أدرك الناس من كلام النبوَّة الأولى: إذا لم تَسْتَحِ فاصْنَعْ ما شِئْتَ))[2]، وهذا الحديث فيه دليلٌ على أن الحياء مانعٌ للإنسان من ارتكاب ما يضره في دينه، أو يُخِلّ بأدبه ومروءته، فإذا فُقِدَتْ منه هذه الخصلة؛ لم يُبالِ بما صَنع.


وعن أبي هريرة - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((الإيمان بضعٌ وسبعون شُعْبَة - أو بضع وستون شعبة – فأفضلها: قولُ لا إله إلا الله، وأدناها: إماطةُ الأذى عن الطريق، والحياء شُعْبَةٌ من الإيمان))[3].


وكانت العرب في الجاهلية تتحلى بصفة الحياء، فهذا أبو سفيان قبل إسلامه عندما وقف أمام هِرَقْل ملك الروم؛ ليسأله عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخبر عن نفسه قائلاً: لولا الحياءُ من أن يأثروا عليَّ كذبًا لكذبت عليه".


قال ابن القيم - رحمه الله -: "وخلق الحياء من أفضل الأخلاق، وأجلّها وأعظمها قدرًا، وأكثرها نفعًا، وهو خاصة الإنسانية؛ فمن لا حياء فيه ليس معه من الإنسانية إلا اللحم والدم وصورتهما الظاهرة، كما أنه ليس معه من الخير شيء، ولولا هذا الخلق – أي: الحياء – لم يُكْرَم ضيف، ولم يوفَ بالوعد، ولم تؤدَّ أمانة، ولم تقض لأحد حاجة؛ ولا تَحَرَّى الرجل الجميل ففعله، والقبيح فتجنبه، ولا ستر له عورة، ولا امتنع عن فاحشة؛ فإن الباعث على هذه الأفعال: إما ديني، وهو رجاء عاقبتها الحميدة، وإما دنيوي، وهو حياء فاعلها من الخلق؛ فقد تبين أنه لولا الحياء - إما من الخالق، أو من الخلائق - لم يفعلها صاحبها... إلى آخر ما قال"[4].


وقال عمر - رضي الله عنه -: "من قَلَّ حياؤه، قلَّ وَرَعُه، ومن قلَّ وَرَعُه، مَات قلبه"[5].


وعن عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال: "مرَّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على رجل من الأنصار، وهو يعِظُ أخاه في الحياء، فقال: دعه فإن الحياء من الإيمان"[6].


قال الشاعر:
إِذَا لَمْ تَخْشَ عَاقِبَةَ اللَّيَالِي
وَلَمْ تَسْتَحْيِ فَاصْنَعْ مَا تَشَاءُ
فَلا وَاللهِ مَا فِي العَيْشِ خَيْرٌ
وَلا الدُّنْيَا إِذَا ذَهَبَ الحَيَاءُ
يَعِيشُ المَرْءُ مَا اسْتَحْيَا بِخَيْرٍ
وَيَبْقَى العُودُ مَا بَقِيَ اللُّحَاءُ





قال ابن القيم - رحمه الله -: "ومِنْ عُقُوبات المعاصي: ذَهَاب الحياء الذي هو مادة حياة القلب، وهو أصل كل خير، وذهابه ذهاب الخير أجمعه، فقد جاء في الحديث الصحيح: ((الحياء لا يأتي إلا بخير))[7]، والمقصود أن الذنوب تضعف الحياء من العبد حتى ربما انسلخ منه بالكلية، حتى إنه ربما لا يتأثر بعلم الناس بسوء حاله ولا باطلاعهم؛ بل كثير منهم يخبر عن حاله وقبح ما يفعل، والحامل له على ذلك انسلاخه من الحياء، وإذا وصل العبد إلى هذه الحال لم يبق في صلاحه مطمع، ومن استحيا من الله عند معصيته استحى الله من عقوبته يوم يلقاه، ومن لم يستح من معصيته لم يستح الله من عقوبته". أ هـ [8].


ومثاله: ما يقوم به بعض الذين يسافرون إلى الخارج؛ لقضاء الشهوات والملذات، ثم يخبر أحدهم بجريمته التي فعل من شرب خمر أو فاحشة، أو غير ذلك من المعاصي؛ فعن أبي هريرة - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((كل أمتي مُعَافًى إلا المُجَاهِرِين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح - وقد ستره الله - فيقول: يا فلان، فعلت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه))[9].


وهؤلاء لهم نصيب من قول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ} [النور: 19].


وهنا أمر ينبغي التنبه له: وهو أن ترك الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر ليس مِنَ الحياء، قال تعالى: {وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ} [الأحزاب: 53].


قال الإمام النووي: "قد يُشكِل على بعض الناس من حيث إن صاحب الحياء قد يستحي أن يواجه بالحق من يُجِلُّه، فيترك أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر، وقد يحمله الحياء على الإخلال ببعض الحقوق، والجواب عن هذا ما أجاب به جماعة من الأئمة – منهم أبو عمرو بن الصلاح -: أن هذا المانع ليس من الحياء؛ بل هو عجز وخور ومَهَانة، فالحياء الحقيقي خلق يبعث على ترك القبيح، ويمنع من التقصير في حق ذي الحق". اهـ[10].


وقد حث النبي - صلى الله عليه وسلم - على إنكار المنكر وأمر بتغييره؛ فعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه؛ فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان))[11].
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين

الغلا 05-03-2009 10:42 AM

عليهـ افضل الصلاهـ والسلامـ

جزاكـ اللهـ خير غاليتي

وغفر اللهـ لكـ ولوالديكـ

سلمت اناملكـ ,....

مرسل 05-03-2009 11:02 AM

الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



يسلمواااااااااااااااااااااااا

دانة الرياض

ويعطيك العافية وتقبلي مروري مع التحية

new engineer 05-03-2009 12:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتُه

جزاكِ الله كل خير أختى الكريمه

ربنا يبارك فيكِ....

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يُنعِم علينا بالحياء ...

واللهُم استرنا فى الدنيا والآخره .

دانه الرياض 05-03-2009 01:03 PM

امييييييين

والمسلمين اجمعين

نورتوو يالغاالين بمروركم العطر

عسى ربي لايحرمني من طلتكم

مودتي..

الثريا 05-03-2009 01:38 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم جملنا بالحياء


جزاك الله خيرا

وبارك فيك

ورزقك الجنه بدون حساب

تحيتي

بتول 05-03-2009 01:58 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكـ الله خيرا دانهـ

وجعله في ميزان حسناتكـ

دمتي بحفظ الرحمن

نبض الحياة 05-03-2009 02:01 PM

دانه الرياض

جزاج الله كل خير اختي

وجعله في ميزان حسناتج

وأثابك الله خير الثواب

يعطيج العافية

تقبلي تحياتي ،،،،

دانه الرياض 05-03-2009 02:56 PM

امييييييين

وياااكم ياارب العاالمين

الله يعطيكم العاافيه ع مروركم الرائع

كم يسعدني مروركم احباائي

مودتي..

kafrawy 05-03-2009 07:02 PM

الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



لاسف اختى الكريمه الحياء اصبح عمله نادره فى هذا الزمان لا حول ولا قوه الا بالله


الساعة الآن 07:06 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286