كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-07-2010, 10:58 PM   #31
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: اليمن
المشاركات: 61
عزام الي@ن is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عزام الي@ن
افتراضي موسوعه مدن اليمن البيضاء

البيضاء هي إحدى المحافظات اليمنية. من معالمها التاريخية قلعتها الشامخة وجامعها الكبير الذي يعتبر مركزاً لتعليم العلوم الدينية والشرعية. أيضا تعتبر منطقة السوادية ناحية واسعة من محافظة البيضاء وهي من المناطق الغنية بالآثار الحميرية.
الموقع
تقع إلى الجنوب الشرقي من العاصمة صنعاء، وترتفع حوالي (2250 متر) عن مستوى سطح البحر، ومحافظة البيضاء تتوسط عدة محافظات، يحدها من الشمال أجزاء من محافظتي مأرب وشبوة، ومن الشرق أجزاء من محافظتي شبوة وأبين، ومن الجنوب أجزاء من محافظات أبين ولحج والضالع، ومن الغرب أجزاء من محافظات الضالع وإب وذمار.


موقع محافظة البيضاءعاصمتها مدينة البيضاء التي تبعد عن العاصمة صنعاء مسافة 268كم. ورثت مدينة البيضاء موقعها كعاصمة لمخلاف سرو مذْحج (مدينة حصي) التي ظلت تحتل هذا المركز حتى أواخر القرن العاشر الهجري، وحصي هذه تقع شرق مدينة البيضاء وهي غنية بالآثار، وقد أصبحت الآن أطلالاً. ويسود مدينة البيضاء طابع معماري قوامه الحجارة في الطوابق السفلية والطين في الطوابق العلوية، مع وجود بعض المنازل المبنية بالحجارة في نمط خاص بمحافظة البيضاء وبعض المناطق المجاورة. ومن معالم مدينة البيضاء قلعتها التاريخية الشامخة فوق المدينة، وجامعها الكبير وقلعة الفريد وجامع الرباط الذي يعتبر مركزاً لتعليم العلوم الدينية والرعية، ومقبرة الشعب، ويقام فيها سوق أسبوعي صباح كل يوم خميس.

ومن أشهر مدن المحافظة مديريةذي ناعم السوادية الملاجم ورداع عاصمة الدّولة الظاهرية التي حكمت اليمن خلال النّصف الأوّل من القرن العاشر الهجري، ومن أبرز معالمها التاريخية مدرسة العامرية التي تعتبر قمّة في الفن المعماري الإسلامي وكذلك المناطق الاثريه المنتشرة في كل ارجاء المحافظة.

[عدل] السكان
يبلغ عدد سكان محافظة البيضاء حوالي (1,577,369) نسمة. التعداد العام للسكان 2004م.

[عدل] المناخ
معتدل صيفاً وبارد شتاءاً في المرتفعات الجبلية ويسود المناطق الصحراوية المناخ الحار أثناء الصيف والمعتدل شتاءاً في النهار ويميل إلى البرودة ليلاً.



[عدل] التضاريس
تتوزع تضاريس المحافظة بين مرتفعات جبلية وهضاب وسهول واسعة تضم أراضي خصبة ووديان كبيرة منها :

وادي جواد مرخة : وهو بالشرق من البيضاء وتصب مياه في الصحراء.
وادي بيحان: ويبدأ من البيضاء ويتجه إلى الشمال الشرقي وينزل إلى بيحان ويقسم بلاد المصعبين حتى يصل إلى بيحان القصاب ثم يتجه شرقاً إلى الأحقاف.
وادي حمره : وهو من أهم الأودية، وينبع من جنوب الطفة وجنوب السوادية ومن غرب البيضاء ويتجه إلى الغرب ليصب في محافظة أبين.
[عدل] الصناعات الحرفية
تنتشر العديد من الصناعات الحرفية في مديريات محافظة البيضاء مثل صناعة المعدات الزراعية، والجنابي (الخنجر اليمني)، وصناعة غزل المنسوجات والصوف والفضة والسلاح

[عدل] الأسواق الشعبية
تنتشر العديد من الأسواق الشعبية في مختلف مديريات محافظة البيضاء تعرض فيها منتجات الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية والمنتجات الزراعية، أهمها وأشهرها الأسواق التالية : -

سوق رداع يقام طوال أيام الأسبوع.
سوق السوادية يقام طوال أيام الأسبوع.
سوق نعمان يقام طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم الجمعة.
سوق ذي ناعم يقام كل يوم جمعة من كل أسبوع.
سوق الطفة يقام كل يوم سبت من كل أسبوع.
سوق ناطع يقام كل يوم خميس من كل أسبوع.
سوق البيضاء يقام كل يوم خميس من كل أسبوع.
سوق مدران بمديرية الملاجم كل يوم جمعة وهو مثلث مهم بين صنعاء والبيضاء ومارب
سوق مكيراس كل يوم ثلاثا من ايام الاسبوع
[عدل] تاريخ
حكم سلاطين آل الرصاص البيضاء حتى تم احتلالها من قبل الإمام يحيى بن حميد الدين أواخر الثلاثينات من القرن العشرين بتنسيق مع المندوب السامي البريطاني في عدن، وتم تشييخ آل الرماح على البيضاء، بينما لجأ آل الرصاص إلى منطقة مسورة وكانو يقومون بعمليات مقاومة ضدالقوات الملكية. لم تستقر الأوضاع في البيضاء إلا بعد أن قام البريطانيون بالقبض على السلطان حسين بن أحمد الرصاص وأحد أبنائه عند عودتهما من الحج في مطار عدن، وتسليمه للامام أحمد بن حميدالدين، فأودع السجن ومكث فيه حتى قامت الثورة عام 1962م وتم الافراج عنه وتم تعيينه محافظاً للبيضاء. ويوجد في البيضاء العديد من القبائل المشهورة بالشجاعة والكرم ومنها آل بوهي في منطقة الهجر التي تبعد عن المديريه حوالي 5كم وبلقرب منها قبائل آل حميقان، كما توجد قبيلة آل بني وهب وقبيلة العسودي وقبيلة آل سواد وقبيلة آل عواض وهي من أهم القبائل في محافظة البيضاء، حيث أن الشيخ عبد ربه أحمد العواضي كان في مقدمة المقاومين للاستعمار البريطاني جنوب اليمن، فيما يعتبر الشيخ أحمد عبد ربه العواضي من السباقين وفي مقدمة الجمهوريين حيث كان يقود الجيش الشعبي المناوئ للإمامة، وبدات انطلاقته من منطقة حريب إلى جانب قبائل البيضاء، وكان له الدور الأكبر في فك الحصار الذي دام سبعين يوماً على العاصمة صنعاء، وقد انطلق ومن معه من طريق الحديدة صوب العاصمة صنعاء لفك الحصار عنها وفعلا فك الحصار بالتعاون مع أبناء قبائل البيضاء

[عدل] المصادر
اليمن أرقام وحقائق. المركز الوطني للمعلومات
النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2004م
تقرير العمليات الميدانية والمكتبية لمحافظة البيضاء
الجهاز المركزي للإحصاء 2004م

 

 

من مواضيع عزام الي@ن في المنتدى

عزام الي@ن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 11:02 PM   #38
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: اليمن
المشاركات: 61
عزام الي@ن is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عزام الي@ن
افتراضي موسوعه جزر اليمن سقطرى دره البحر الاحمر

سقطرى وتكتب أيضا سقطراء أو سقطرة هي أرخبيل يمني مكون من أربع جزر على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي 350كم جنوب شبه الجزيرة العربية[1]. إن انعزال الجزيرة الطويل عن أفريقيا وشبه الجزيرة العربية قد خلّف مستوى فريد وغير مألوف من الاستيطان الحيوي على الجزيرة، وكذلك في المستوى الاجتماعي لسكان الجزيرة[2].

تم تصنيف الجزيرة كأحد مواقع التراث العالمي في عام 2008[3]. ولقبت بأكثر المناطق غرابة في العالم.[4] نظراً للتنوع الحيوي الفريد والأهمية البيئية لهذه الجزيرة وانعكاسها على العالم[3].

الموقــع
شرق خليج عدن بين خطي عرض (12.18ْ – 12.24ْ) شمال خط الاستواء وخطي طول (53.19ْ – 54.33ْ) شرق جر ينتش وتبعد (380 كم) من رأس فرتك بمحافظة المهرة كأقرب نقطة في الساحل اليمني (300 ميلاً) كما تبـعـد عـن محافـظـة عدن بحـوالـي (553 ميلاً).

[عدل] الســكان
يبلغ عدد سكان جزيرة سقطرى وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 1994م حوالي (65.514) نسمة
تتوزع تضاريس الجزيرة بين جبال وسهول وهضاب وأودية وخلجان وذلك كما يلي:

[عدل] الهضبة الوسطى
تشغل هذه الهضبة معظم مساحة الجزيرة وتطل على السهول الساحلية بشكل متدرج في الانخفاض ويقسمها وادي (دي عزرو) إلى قسمين رئيسين هما:

الهضبة الشرقية
الهضبة الغربية.
[عدل] السهول الساحلية الشمالية
(سهل حديبو) وتتوزع في مناطق متفرقة مثل : - سهول رأس مذهن – وسهول وادي درباعه ووادي طوعن. - سهول حديبو.

[عدل] السهول الساحلية الجنوبية
(سهل نوجد) وتتوزع إلى الآتي:

سهول وادي ديفعرهو
سهل واادي ديعزرهو
[عدل] السهل الساحلي الجنوبي لجبال قطرية
و هو ما يسمى بسهل نوجد وسهل قعرة، وتمتد هذه السهول من جنوب رأس مومي في شرق الجزيرة حتى رأس شوعب غرباً، وتغطي هذه السهول التربة الغنية الصالحة للزراعة بينما تنتشر الكثبان الرملية الناعمة قرب الساحل. …

[عدل] الجبال
تتوزع الجبال في جهات متفرقة من سطح الهضبة الوسطى، وأهمها سلسلة جبال حجهر، وأعلى قمة فيها يبلغ ارتفاعها (1505 مترات)، وتمتد هذه السلسلة من الجبال من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي لمسافة (24 كم) تقريباً، ويزداد ارتفاعها في الوسط والشرق وتضيق وتنخفض في الغرب، كما توجد عــدد من الجبال الأخرى أهمها جبال فالج إلى الشرق، أعلى قمة فيها (640 متراً)، وجبال قولهل إلى الجنوب الغربي أعلى قمة فيها (978 متراً)، وجبال كدح في الجنوب حيـث يـبـلغ ارتفاعها (699 متراً)، وجبال قطرية في الجنوب أيضـاً يبلـغ ارتفاعها (560 متراً)، وهناك أيضاً جبل طيد بعة الذي يرتفع (550 متراً)، وجبل زوله وجبل عيفة وجبل خيرها الذي يرتفع (1394 متراً)، بالإضافة إلى جبل قاطن الذي يرتفــع (800 متر)، وجـبـل فـادهن يعلو بارتفاع (778 متراً)، وجبل قيرخ بارتـفــاع (660 متراً)..

[عدل] الوديان
يوجد في جزيرة سوقطرة عدد كبير من الأودية، وتتخذ مسارات واتجاهات عدة بحسب تأثيرات السطح وهي كما يلي:

الوديان التي تصب شمال الجزيرة في البحر الواقعة إلى الشرق من مدينة حديبو، وتتميز بأحواضها الصغيرة وقصر مجاريها حيث لا تتعدى مسافة (7 كم) تقريباً، وهي ذات تصريف كبير نظراً لاستمرار جريان المياه فيها على مدار العام مثل: وادي دانجهن، وادي حشرة، وادي دنية، وادي درابعة، وادي طوعق.
الوديان التي تصب في الشمال الغربي الواقعة إلى الشمال من جبل فادهن مطلو مثل: وادي دوعهر، وادي عامدهن، وادي جعلعل، وادي ديمجت وادي فرحة.
وديان الجنوب : التي تصب جنوب الجزيرة والواقعة إلى الشرق من جبل قرية وهي وديان ذات مجاري طويلة وأحواض متسعة وذات تصريف أكبر من الأودية الشمالية نظراً لغزارة الأمطار الصيفية التي تسقط على السفوح الجنوبية وخاصة في سهل نوجد مما أدى إلى توفر المياه فيها بالإضافة إلى عدم تعرض هذا السهل للرياح الشديدة حيث خلق ظروفاً مواتية لظهور نشاط زراعي محدودة، مثل: وادي ستريو، وادي تريفرز، وادي ريشي، وادي عسرة، شبهون، وادي فاقه. وتنتهي هذه الوديان عند حافة الهضبة، وتصب في السهل الساحلي الجنوبي، أما الوديان التي تصل مصباتها إلى البحر فهي وادي سهوب ووادي عسهم، هذا بالإضافة إلى الأودية الفرعية الواقعة بين مجموعة الجبال وتصب وسط الجزيرة.
[عدل] الرؤوس والخلجان
يوجد في الجزيرة عدد من الروؤس الصخرية حيث يمتد بعضها إلى مياه البحر مثل الروؤس الواقعة في الشمال والشرق أهمها:
رأس مومي
رأس ديدم
رأس مذهن
رأس بوركاتن
رأس عدهو
رأس دي حمري
رأس حولاف
رأس قرقمة
رأس عند
رأس بشارة
رأس سماري
رأس حموهر
بالإضافة إلى الروؤس الواقعة غرب الجزيرة مثل: رأس بادوهن رأس حمرهو، رأس شوعب، أما الروؤس الواقعة جنوب الجزيرة فهي رأس شحن، رأس مطيف، رأس زاحق، رأس قاش، رأس ينن.

توجد مجموعة قليلة من الخلجان في الجزيرة وأهميتها تكمن باستغلالها كموانئ طبيعية وبالذات أثناء تعرض أجزاء من الجزيرة للرياح القوية التي تضرب سهل حديبو والأجزاء الشرقية والغربية ابتدأ من مطلع شهر يونيو حتى أواخر سبتمبر؛ ولذلك تجد السفن ملاذاً آمناً لها في خلجان الجزيرة وهي: خليج بتدرفقه في الشرق بين رأس مومي ورأس ديدم، خليج عنبه تماريدا في الشمال بين رأس قرقمه ورأس عند، خليج بندر قلنسيه في الغرب بين رأس حمرهو ورأس بادوه، خليج شربرب في الغرب بين رأس بادوه ورأس شوعب، خليج أرسل في الجنوب بين رأس مومي ورأس شحن.
[عدل] المناخ
تتميز الجزيره بثلاثه مناخات وهي كالتالي:

يسـود الجـزيـرة مـنـاخ بحري حار حيث درجة الحرارة العظمى تتراوح بين (26ْ-28ْ) مئوية ودرجات الحرارة الصغرى بين (19ْ - 23ْ) مئوية والمتوسط الحراري السنوي ما بين (29ْ – 27ْ) مئوية حيث يكون معدل درجات الحرارة لشهر يناير (24ْم) ولشهر يوليو (30مْ) ويعتبر شهري يونيو ويوليو أكثر ارتفاعاً لدرجة الحرارة وأقل الشهور حرارة هما شهري ديسمبر، يناير، كما تقل معدلات درجة الحرارة كثيراُ في المناطق الجبلية.
المناطق الشرقيه تتميز بالجود المعتدل بالبروده في بعض الأشهر وفي بعضها تكون بارده.
المناطق الغربيه أيضاً تتميز بالبروده ومنها منطقة دكسم المرتفعه حيث تكون هذه المنطقه في الخريف في اشد البروده حيث يتكون فيها الضباب الشديد - معدل الرطوبة النسبية تتراوح بين 55% في شهر أغسطس و 70% في شهر يناير.
تتعرض الجزيرة لرياح شديدة جنوبية غربية تصل ذروتها في مطلع شهر يونيو حتى أواخر شهر أغسطس ثم تبدأ بالانخفاض التدريجي لتصل في بداية أكتوبر إلى سرعة عادية عندما تتحول إلى رياح شمالية شرقية عندما تقل سرعتها إلى (10 عقد)، أمَّا الرياح الجنوبية الغربية في شهري يونيو، يوليو، أغسطس، فتكون سرعتها قوية تصل إلى (40 – 50 عقدة)، وقد تصل في بعض الأجزاء من الجزيرة إلى أكثر من (55 عقدة)، ويرافقها حالة اضطراب شديد للبحر.
[عدل] التقسيم الإداري
تنقسم الجزيرة إدارياً إلى مديريتين هي:

مديرية حديبو.
مديرية قلنسية وعبد الكوري.
وهي تابعة لـ محافظة حضرموت كبرى محافضات الجمهورية اليمنية

[عدل] موقع تراث عالمي
سقطرى*
موقع اليونيسكو للتراث العالمي

--------------------------------------------------------------------------------

شجرة دم العنقاء وتعرف أيضا باسم شجرة دم الأخوين
--------------------------------------------------------------------------------

الدولة اليمن
النوع طبيعي
فئة x
المرجع [1]
المنطقة** الدول العربية
تاريخ الإدراج
تاريخ الإدراج 2008 (32 رقم الجلسة)
* الاسم كما ورد في لائحة إدراج اليونيسكو.
** المنطقة حسب تقسيمات اليونيسكو.
مواقع التراث العالمي لليونسكو،
الموقع رقم 1263
عربي • إنكليزي • فرنسي
[عدل] السياحة
تحظى جزيرة سقطرى باهتمام كبير من قبل حكومة للاستفادة من مخزونها المتنوع ومن خصائصها الطبيعية المتنوعة ومزاياها الاقتصادية، وتشكل مقومات الجذب السياحي في الجزيرة جزءاً من هذا الإطار العام والتي تتحدد بصفة عامة باعتبار الجزيرة متحفاً للتاريخ الطبيعي بما تحتويه من تنوع بيولوجي نادر مع الاستفادة من جهود واهتمام عالميين بالحفاظ على جزيرة سقطرى كجوهرة طبيعية، ومن ذلك ما تحظى به من قبل منظمة اليونسكو والهيئات الدولية لحماية البيئة.

الاهتمام الأول ينحصر في برامج تنموية للحفاظ على الجزيرة كمحمية طبيعية في إطار برنامج الإنسان ومحيطه الحيوي وترشيح سوقطرة كمحمية طبيعية تحظى باهتمام إقليمي وعالمي لخدمة البشرية.
الاهتمام الثاني ينحصر في مشروع (حماية التنوع البيولوجي) في الجزيرة والأرخبيل التابع لها.
[عدل] مقومات الجذب السياحي

كهف هوك في منطقة حالة شرق جزيرة سقطرى. يبلغ قطر الكهف حوالى 15 متر، ارتفاعه 8 أمتار بينما يقدر طوله حوالى 500 إلى 1000 مترالغطاء النباتي: تتميز جزيرة سقطرى بغطاءٍ نباتي وفير حيث تصل الأنواع النباتية فيها إلى حوالي (750 نوعاً) نباتياً بينها مجموعة من النباتات يستفاد منها في الطب الشعبي وعلاج الكثير من الأمراض، ومن هذه النباتات أشجار الصبر سقطرى وأشجار اللبان والمر ودم الأخوين بالإضافة إلى نباتات طبية أخرى شائعة الاستعمال في الجزيرة مثل الجراز والأيفوربيا وغيرها، كما يوجد في الجزيرة نباتات نادرة أخرى ومما يلفت نظر الزائر انتشار شجرة " الأمته " بالإضافة إلى غابات أشجار النخيل الكثيفة المنتشرة في أماكن كثيرة أهمها ضفاف الوديان الجارية فيها المياه على مدار العام حيث تشكل بساطاً سندسياً أخضر مع زرقة البحر المحيط بالجزيرة لوحة فنية رائعة.
الطيور: طيور سقطرى متعددة الأنواع بحيث تشكل أحد معالم بيئة التنوع في الطبيعة ومشاهدة أنواع الطيور ليس بالأمر الصعب فهي تطير بالقرب من الزائر وفوق الأشجار وفي مياه البحر المحيطة بالجزيرة وفي الوديان ويسمع الزائر أصواتها الجميلة والمتنوعة أينما تحرك. وهناك نوع الطيور يحل بجانب الزائر إذا قرر الاستراحة في مكان ما وتناول الطعام ورمى بمخلفاته فإنه سرعان ما يلتهم تلك المخلفات ولذلك يطـلـق الأهـالـي عـلـى هـذا النـوع مـن الطـيور " بالمنظف " أو " البلدية "وبالتسمية السقطرية له يسمى سوعيده. ويعتقد أنه يوجد في الجزيرة (105 نوعاً) من أنواع الطيور و(30 نوعاً) منها تتكاثر في الجزيرة كما تحتوي الجزيرة على نسبة عالية من الطيور المستوطنة. وتعمل جمعية حماية الطيور باليمن إلى الإسراع بأجراء الدراسات والتغطية المسحية للجزيرة لتسهيل وضع الخرائط عن توزيع الطيور ومواقع تكاثرها بالعلاقة مع بيئاتها الطبيعية كما تعمل على تحديد المزيد من المواقع الهامة للطيور في الجزيرة من أجل حمايتها.
الكهوف والمغارات :تنتشر الكثير من الكهوف والمغارات الجبلية في مواقع عديدة من جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها وتشكلت تلك المغارات بفعل عوامل التعرية الطبيعية وفي بعض منها تفاعلت عوامل " جيومائية " حيث عملت المياه على إذابة الكلس وشكلت أعمدة كلسية معلقة من أعلى سطوح الكهوف بالإضافة إلى أعمدة كلسية صاعدة من قاع الكهوف إلى الأعلى، ومعظم تلك الكهوف والمغارات مأهولة بالسكان، ومنها يمارسون حياتهم الطبيعية المعتادة، وأهمها عموماً مغارة " دي جب " في سهل نوجد حيث تعتبر أكبرها حجماً، ويتسع لعدد من الأسر، كما يمكن للسيارة التي تقل الزوار الوصول إلى جوف المغارة والتحرك بداخله دخولاً وخروجاً دون عناء، وتبعد مغارة دي جب عن مركز حديبو بمسافة (75 كيلو متراً).


هناك مفهوم خاطئ اخر لدى الكثير من الناس وخصوصا من لا يعرف سقطرى وطبيعة اهلها حيث يقال ان الكهوف أحد إنماط السكن للإنسان السقطري والحقيقة هي ان هنالك بعض من الناس الذين يبحثون عن العشب لانعامهم وخصوصا البقر والغنم في اوقات القحط أو يئون اغنامهم وابقارهم فيها في فترات نزول الأمطار الغزيره ويسكنون في هذه الكهوف لفترات مؤقته لا غير على حسب فترة القحط وبعدها يرجعون إلى سكنهم الاصلي اي مناطقهم أو قراهم ويشار أيضا ان الرعاه من سكان سقطرى يستخدمون الكهوف لنفس الغرض السابق.

الشواطئ: تمتد شواطئ الجزيرة مسافة (300 ميل) ولها خصائص فريدة من حيث كثبان رمالها البيضاء النقية حيث تبدو للزائر كأنها أكوام من محصول القطن ومعظمها مظللة بأشجار النخيل. تطل على مياه البحر الخالي من عوامل التلوث حيث تشاهد أنواع الأسماك تسبح فيها، وجميعها مواقع مثلى للاستجمام والغوص بعد توفر خدمات البنية الأساسية في الجزيرة وتهيئة تلك الشواطئ بالخدمات السياحية، كما تحتوي مياه الشواطئ على أحياء مائية عديدة ونادرة منها السلاحف المتنوعة الأشكال مثل السلاحف الخضراء الكبيرة الحجم. بالإضافة إلى الشعب المرجانية واللؤلؤ الذي اشتهرت به جزيرة سوقطرة منذ العصور التاريخية القديمة. خامساً : الشلالات : يوجد في جزيرة سوقطرة عدد من شلالات المياه الغزيرة تنتشر في مواقع مختلفة أهمها شلالات " دنجهن " في حديبو حيث يبعد عن المركز بمسافة (6 كم) فقط، وكذلك شلالات حالة، ومومي، وقعرة وعيهفت ومعظم تلك الشلالات تنبع من أعالي الجبال على مدار العام. وبصورة عامة : إن تنشيط الحركة السياحية إلى جزيرة سوقطرة بحاجة إلى توفير خدمات البنية الأساسية في عموم مناطق الجذب السياحي وبالتالي توفير الخدمات السياحية المساعدة في إطار الخطة المتكاملة لحماية مناطق المحميات الطبيعية.
يوجد في جزيرة سقطرى ثلاث فنادق فقط وهذا يدل على أن الحكومه لاتستثمرها ولايوجد مستثمرون يمنيون

[عدل] صور من الجزيرة

كهف حالة

كهف حالة

كهف حالة

كهف حالة


كهف حالة

كهف حالة

دكسم

قلنسية


نوجد

عرعر

 

 

من مواضيع عزام الي@ن في المنتدى

عزام الي@ن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 11:04 PM   #40
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: اليمن
المشاركات: 61
عزام الي@ن is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عزام الي@ن
افتراضي موسوعه مدن اليمن عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدن

عدن هي مدينة في الجمهورية اليمنية كانت عاصمة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية منذ 1967 وحتى الوحدة اليمنية 1990، تقع على بعد 170 كيلومترا إلى الشرق من باب المندب. يتكلم أهل عدن لهجة يمنية تعرف بـ اللهجة العدنية. تعتبر عدن العاصمة الاقتصادية والتجارية لليمن. بدأ بث المرناة (التلفاز) في عدن عام 1963م ويعتبر من أقدم المراني (التلفزيونات)العربية ويوجد في عدن أقدم نادي رياضي في شبه الجزيرة العربية وهو نادي التلال الذي تأسس الموقع

طابع من محمية عدن موقع عدن في اليمن

معلومات إداريّة
الاسم الرسمي عدن
الدولة اليمن
المحافظة محافظة عدن
المحافظ الدكتور عدنان الجفري
إحصائيّات أساسية
المساحة 7,099 كم²
إجمالي السكان 800,000 نسمة
معلومات أخرى
مفتاح المدينة 967-2+
الموقع الجغرافي 12°48′N45°02′E
توقيت غرينيتش UTC+3
تقع مدينة عدن على فوهة بركان خامد وكانت اشبه بجزيرة. حيث تكون ميناء عدن التاريخي بفعل تعاقب عملية طغيان البحر وانحساره وبتوالي عمليات التعرية المختلفة على فوهة البركان لتكون برزخ (خورمكسر) ولتصبح عدن شبه جزيرة.

كان أول من استخدم هذا الميناء الطبيعي مملكة أوسان ما بين القرن السادس إلى السابع قبل الميلاد. يبلغ عدد سكان مدينة عدن حالياً حوالي 800,000 نسمة وتعطي عدن اسمها لخليج عدن.

تتكون عدن من عدة مديريات تشكل أسماء مدنها وهي:

عدن (كريتر) ويوجد فيها الميناء التاريخي في خليج صيرة
المعلا وبها الميناء الحديث الذي بناه الاستعمار البريطاني
التواهي والمعروفة بـ (Steamer Point) في أيام الاستعمار البريطاني ويوجد بها الساحل الذهبي (جولدمور)
خورمكسر الواقعة على البرزخ الذي يربط عدن مع اليابسة وتشمل المدينة البعثات الدبلوماسية والمكاتب وجامعة عدن ومطار عدن الدولي
وفي منطقة البر الرئيسية تقع المناطق التالية:

الشيخ عثمان وكانت عبارة عن واحة سابقاً اشترى اراضيها الإنجليز من سلطنة لحج وبنوا فيها مدينة حديثة لتخفيف الضغط السكاني على عدن.
المنصورة مدينة خططها وبناها الإنجليز من الفترة 1958 إلى 1962.
دار سعد وتعني دار الأمير وكانت في فترة الاحتلال البريطاني أقصى نقطة حدودية لمستعمرة عدن من جهة الغرب باتجاه سلطنة لحج. وقد أطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى أحد الأمراء العبادلة الذي بني فيها قصرا قبل الاحتلال.
مدينة الشعب (مدينة الاتحاد سابقاً) وكانت عاصمة اتحاد الجنوب العربي وهي ألان مقر لبعض كليات جامعة عدن ويوجد فيها محطة الكهرباء الرئيسية لمدينة عدن.
عدن الصغرى (البريقة)
الجانب الشرقي من عدن يشكل أراضي واسعة تسمى منطقة عدن الصغرى (بالإنجليزية: Little Aden‏) وتضم ميناء طبيعي أخر في شبه جزيرة بركانية وتشكل تقريبا صورة طبق الأصل للميناء الرئيسي في الغرب. أصبحت عدن الصغرى موقع مصفاة للنفط وميناء للتزود بالوقود لشركة بريتيش بتروليم (BP) التي أنشئتها واداردتها إلى أن تم تسليمها إلى الحكومة اليمنية عام 1977.

[عدل] التسمية

مدينة كريتر 1999.أشار المؤرخ عبد الله محيرز إلى ما ورد في المعاجم اللغوية لمعنى كلمة عدن فقد أعطتها معانٍ كثيرة شملت : عدن بمعنى الإقامة، وعدن البلد أي يسكنها، وعدنت الإبل أي لزمت مكانها، وعدن الأرض أي سمدها وهيأها للزرع، وعدن المكان أي استخرج منها المعدن. والعدان رجال مجتمعون كل هذه المعاني تعطي مفاهيم متشابهة هي : (الاستيطان مع ما يجعل الاستقرار ممكناً للزراعة والتعدين ورعي الدواب). - وتورد القواميس معنى آخر لعدن : بأنها تعني ساحل البحر. - أما المصادر التاريخية العربية تورد ما يلي : هي نسبة لعدن بن عدنان كما جاء عند أقدم المؤرخين كالطبري، وعدن نسبة لشخص اسمه عدن كان أول من حبس بها عند المؤرخين كابن المجاور، وهي عنده أيضاً نسبة إلى عدنان بن تقشان بن إبراهيم، وهي مشتقة من الفعل (عدن) أو من معدن الحديد.

ومهما اختلفت الآراء والتفسيرات حول تسمية مدينة عدن إلا أن جميع المصادر التاريخية الكلاسيكية متفقة حول عراقتها التاريخية كميناء تجاري هام منذ بداية الألف الأول قبل الميلاد حيث ورد اسمها في الكتب المقدسة التوراة والإنجيل وكذلك في النقوش المسندية وفي الأسفار من ضمنها سفر(حزقيال).

وفي الإسلام جاء في صحيح مسلم عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال: اطلع النبي محمد صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر فقال: ما تذاكرون؟ قالوا: نذكر الساعة. قال: إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات، فذكر الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس من مغربها ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم. وفي رواية عند مسلم:...نار تخرج من قعر عدن ترحل الناس. وعند أبي داود: وآخر ذلك نار تخرج من اليمن من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر

وهذا اعجاز علمي لنبوه الرسول الكريم وتم اكتشاف ذلك عبر صور الاقمار الصناعيه ان عدن تقع فوهه بركان كبيره جدا ويقول المكتشفون ان جميع براكين العالم تعتبر مجرد العاب ناريه مقابل هذا البركان لو ثار

[عدل] تاريخ
[عدل] العصور القديمة
الأسطورة المحلية في عدن واليمن أن المدينة قديمة قدم التاريخ الإنساني نفسه ويعتقد ان قابيل قتل هابيل ودفنه في في مكان ما في المدينة.[1] أدركت مملكة أوسان مبكراً أهمية ميناء عدن واستطاعت أن تحتكر حركة التجارة البحرية فامتد نشاطها التجاري حتى وصل إلى سواحل أفريقيا، وغدت تشكل بتوسعها خطراً ليس فقط على جارتيها مملكة حضرموت ومملكة قتبان وإنما على مملكة سبأ أيضاً، فتحالفت جميعها على إيقاف طموح الأوسانيين، فقام المكرب السبئي كرب إل وتر وابن ذمار علي باجتياح الأراضي الأوسانية، وأمعن في هدم الأسوار وإحراق المدن وسلب الممتلكات في القرن السابع قبل الميلاد.

وبسبب موقع الميناء المهم على الطريق البحري بين الهند وأوروبا فقد سعى الحكام على السيطرة علية في أوقات مختلفة من التاريخ. كانت عدن تعربف بـ (Arabian Eudaemon) في القرن الأول للميلاد. وكانت نقطة وكانت نقطة ترانزيت للتجارة في البحر الأحمر. في القرن الأول بعد الميلاد عانت عدن بسبب تغير طرق التجارة البحرية وعدم المرور عبرها. وصفت عدن في تلك الفترة بقرية على الشاطى ولم تكن كريتر متطوره كثيراً. لم يتم ذكر وجود تحصينات دفاعية في تلك الفترة وكانت عدن اشبه بجزيرة أكثر من شبهها بشبه جزيرة حيث ان البرزخ القائم حالياً والمتكون من مدينة خورمكسر حالياً لم يكون مستوياً بالشكل الذي عليه اليوم حيث كانت المساحات البحرية تحيط بها من معظم الجوانب.

[عدل] العصور الوسطى
بالرغم من أن حضارة حمير التي كانت قائمة في اليمن في عصر ما قبل الإسلام كانت قادرة على بناء منشئات كبيرة الا انه لم يذكر وجود تحصينات قوية في مدينة عدن في تلك الفترة. فوجود تحصينات ضخمة في مأرب وحضرموت وغيرها من مناطق اليمن تدل أن الحضارة السبئية والحميرية كانت قادرة على ذلك. لكن يحتمل وجود ابراج مراقبة تم تدميرها. لذلك تنسب أول التحصينات الدفاعية في مدينة عدن لبنو زريع حيث تم بنئاها لسببين: للتصدي للقوى المعادية والمحافظة على الإيرادات عن طريق التحكم في حركة البضائع، وبالتالي منع التهريب. بعض هذه الأعمال كانت ضعيفة نسبياً ولكن بعد 1175م بدأت التحصينات الأكثر صلابة بالظهور. في 1421 بعث امبراطور الصين من اسرة مينغ اسطول زينج-هي البحري محمل بالهداية الثمينة لحاكم عدن. وأبحر الأسطول من سومطرة إلى عدن لإتمام المهمة.

[عدل] عدن خلال حكم الدول الإسلامية
دولة بني زياد (204هـ/819م) – (412هـ/1021م) : وعهدهم بإدارة حكم ميناء عَدَن إلى ولاة من بني معن، وتختلف الرواة والمصادر التاريخية حول نسبهم، فمنهم من ينسبهم إلى الأبناء (بقايا الفرس في اليمن)، ومنهم من ينسبهم إلى الأمير معن بن زائدة الشيباني الذي عاصر أواخر الدولة الأموية، وبداية الدولة العباسية، وتوفي (151هـ/768م)، وفي عهد الوزير الحسين بن سلامة بلغت الدولة الزيادية شأناً كيراً، وتعيد المصادر إليه تجديد جامع المنارة وإدخال إضافات إليه في الجهة الغربية، هذا الجامع ينسب بناؤه إلى الخليفة عمر بن عبد العزيز بن مروان الأموي (61هـ/681م) (101هـ-720م)، وقد كان بنو معن يؤدون خراج عَدَن إلى أمراء الدولة الزيادية.
دولة بني نجاح (412هـ/1021م) (554هـ/1159م) (554هـ/ 1159م) استمر بنو معن في أداء وظيفتهم كولاة على عَدَن يؤدون الخراج كما كانوا خلال فترة دولة بني زياد.
الدولة الصليحية (439هـ/1047م) (532هـ/1137م) : استمر بنو معن كولاة للصليحيين في بداية الأمر حتى انتزعها منهم المكرم الصليحي.
بنو زريع (470هـ / 1077م) (569هـ / 1173م) : ينتهي نسب بنى زريع إلى المكرم اليامي الهمداني أحد حلفاء الصليحيين، وقد قاموا بتنصيب ولدي المكرم العباس والمسعود على حصني جبل التعكر وجبل الخضراء على التوالي لكل منهم على أن يؤدوا خــراج عَدَن(مائة ألف دينار) للحرة السيدة أروى بنت أحمد الصليحي حيث إن الملك علي بن محمد الصليحي جعل الخراج مهراً لها بزواجها من ابنه المكرم أحمد بن علي الصليحي، وقد انتعشت عدن في عهد بنى زريع الذي يعد من أزهى عصور ازدهارها حيث نشطت حركة التجارة، شيد بنو زريع الحصون والدورَ وهم أول من أحاط عَدَن بسور، وقد اشتغل بنو زريع بحكم عَدَن وما جاورها ؛ في أواخر عهد الدولة الصليحية في السنوات الأخيرة لحكم الحرة السيدة أروى بنت أحمد الصليحي دار صراع بين صاحبي الحصنين آنذاك سبأ بن أبي السعود وابن عمه علي بن أبي الغارات انتهى بانتصار الأول، وتمكن بعدها بنو زريع من حكم المناطق المجاورة لعَدَن، وتطور العمران خلال فترة حكم الداعي عمران بن محمد بن سبأ بن أبي السعود الذي بنى دار المنظر، وكان الازدهار شاملاً في عهده بكافة جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والأدبية حيث ضم بلاطه نخبة من العلماء والفقهاء والأدباء مثل الشاعر الأديب أبوبكر العدني، والشاعر الأديب المعروف عمارة اليمني، كما قام الداعي عمران ببناء منبر جامع المنارة، وتواصل بنو زريع مع الدولة الفاطمية في مصر بعد زوال الدولة الصليحية، وكانوا يؤدون الخراج لها واستمر التواصل معها إلى أن تم القضاء على الدولة الفاطمية من قبل الأيوبيين.

الدولة الأيوبية في اليمن (569هـ/1173م) (625هـ/1228م) : بعد القضاء على الدولة الفاطمية في مصر اتجهت أنظار الأيوبيين إلى جنوب الجزيرة العربية بهدف التوسع والقضاء على الدولة المهدية، وكان لهم ذلك إذ تمكن توران شاه الأيوبي "شقيق صلاح الدين الايوبي" من السيطرة على أجزاء من اليمن منها عدن. ونشط ولاة الأيوبيين وخاصة أبا عمرو وعثمان بن علي الزنجبيلي التكريتي حيث تم إعادة بناء وتجديد سور عَدَن، كما شيدوا أسوار جبل المنصوري وجبل حقات وسور الميناء، كما بنى الزنجبيلي الفرضة (الميناء)، وبنى الأسواق وتكاثر الناس في عهد بني أيوب في عَدَن بسبب اتساع نشاط الحياة فيها كما تم حفر الآبار وشيدت المساجد، كما ساهم الزنجبيلي - أيضاً - في إعادة وتجديد قلعة صيرة وسورها.
بعد ذلك جاء سيف الإسلام طغتكين بن أيوب " شقيق آخر لصلاح الدين الأيوبي " وشيد بها دار السعادة مقابل (الفرضة) باتجاه منطقة حقات.

الدولة الرسولية (625هـ/1228م) (857هـ/1453م) : استقل عمر بن علي بن رسول أحد ولاة الأيوبيين بحكم اليمن بعد آخر ملوك الأيوبيين المسعود بن الكامل، وضرب السكة لنفسه، ودعا للخليفة العباسي مباشرة، وفي عهد بني رسول ازدهرت اليمن قاطبة، وشهدت انتعاشاً في كافة الميادين وخاصة ما يتعلق بالجانب العلمي، وبناء المدارس وشيد حكام وملوك بني رسول العديد منها في مدينة تعز (ذي عدينة) وزبيد وعَدَن ومناطق أخرى، ما يخص عَدَن منها المدرسة المنصورية والتي بناها ولده الملك المظفر يوسف بن عمر بن علي الرسولي والمدرسة الياقوتية والتي بنتها (جهة الطواشي) اختيار الدين زوج الملك الظاهر يحيى بن الملك المجاهد الرسولي، وقد تم بناء العديد من القلاع والحصون والآبار، كما قام الملك الرسولي بتوسعة دار السعادة، ومما يؤسف له أن العديد من تلك المآثر التي بنيت في عهد بني رسول وخاصة المدارس وغيرها لم تعد قائمة، وتهدمت من جراء ما تعرضت له عَدَن من الهجمات أو بفعل الصراع الداخلي بين الدويلات القائمة في القرون الماضية للسيطرة على عَدَن.
الدولة الطاهرية (857هـ/1453م) (945هـ/1538م) : انتعشت عَدَن في عهد بني طاهر الذين خلفوا بني رسول وكلفوا ولاة لهم على بعض المناطق والمدن ومنها عَدَن، وقد اهتم بنو طاهر كأسلافهم بني رسول بنشاطات عدة وخاصة ما يتعلق بجانب العمران والعلم، ومن مآثرهم التوسعات في دار السعادة باتجاه حقات والتي قام بها السلطان عامر بن طاهر ودار البندر قام ببنائه الشيخ عبد الوهاب بن داود، وفي عهد السلطان صلاح الدين عامر بن عبد الوهاب أشهر حكام بني طاهر (ويعده بعض المؤرخين من أبرز من حكموا اليمن عبر العصور)، ومن مآثره في عَدَن بناء صهريج للمياه خارج نطاق صهاريج الطويلة ومد القنوات بغرض توفير مياه الشرب للمدينة كما أقام بأعمار منشآت أخرى ومساجد وتنسب له بعض المصادر إعادة بناء جامع المنارة وبنهاية دولة بني طاهر على يد الأتراك العثمانيين عام (945هـ / 1538م) قاموا ببناء بعض الاستحكامات العسكرية والحصون والقلاع أو تجديدها نظراً لصراعهم مع البرتغاليين آنذاك.
استمرت تحت سيطرة الدولة العثمانية من عام 1538م، وقد نازعتهم أطرافاً محلية لفترات قصيرة السيطرة على عَدَن لكن الأتراك استعادوا السيطرة عليها بعد قضائهم على الأمير عبد القادر اليافعي الخنفري حاكم خنفر وأبين عام (1036هـ/1627م)، ثم سيطر عليها الأئمة عام (1055هـ/1645م) ثم خضعت لسيطرة سلطنة لحج العبدلية ابتداء من (1144هـ/1732م) حتى خضوعها للاحتلال الإنجليزي عام (1255هـ/1839م)، وقد نمت خلال فترة الاحتلال الإنجليزي بسبب موقعها الاستراتيجي الهام الواقع كنقطة اتصال بين المستعمرات البريطانية ومركز تموين وانطلاق للسفن التي تفد من قارة آسيا خاصة الهند والصين إلى إنجلترا وأوروبا.
[عدل] الحكم البريطاني
انظر مستعمرة عدن


ميناء عدن (حوالي عام 1910)في 22 يناير 1838 وقع (سلطنة لحج|سلطان لحج) محسن بن فضل العبدلي معاهدة بالتخلي عن 194 كيلومتر مربع (75 ميلا مربعا) لصالح مستعمرة عدن وذلك تحت ضغوط البيرطانيين مقابل شطب ديونه التي يقال انها كانت تبلغ لاتتجاوز 15 ألف وحدة من عملة سلطنته، مشترطا أن تبقى له الوصاية على رعاياه فيها. وفي 19 يناير 1839، نزلت قامت شركة الهند الشرقية البريطانية بانزال مشاة البحرية الملكية لاحتلال الإقليم. كان الميناء يقع على مسافة متقاربة بين كل من قناة السويس وبومباي (مومباي)، وزنجبار، وكلها كانت ممتلكات هامة للبريطانيين. حيث كانت عدن نقطة الوسط للمخازن ومحطة في طريق للبحارة في العالم القديم للتزود بالمياه. وفي منتصف القرن التاسع عشر، أصبح من الضروري التزود بالفحم والماء. وبذلك أصبحت عدن موقعاً مهما للتزود بالفحم حيث كانت المحطة تقع في الـ Steamer Point (التواهي حالياً). وبقت عدن تحت السيطرة البريطانية حتى عام 1967.

حتى 1937 وعدن تحكم كجزء من الهند البريطانية وتعرف باسم مستعمرة عدن. في عام 1857 تم إضافة 13 كيلومتر مربع بضم جزيرة بريم، وفي عام 1868 تم إضافة 73 كيلومتر مربع بضم جزر كوريا موريا، وفي عام 1915 تم إضافة 108 كيلومتر مربع بضم جزيرة كمران.

في عام 1937 تم إعلان مستعمرة عدن مستعمرة مستقلة للتاج البريطاني. التغيير في الحكومة كان خطوة نحو التغيير في الوحدة النقدية وفي الطوابع البريدية. وعندما استقلت الهند وأصدرت الروبية الهندية استعيض في عدن بشلن شرق أفريقيا. يذكر ان المناطق الداخلية المحيطة بعدن وحضرموت ارتبطت ببريطانيا باعتبارها محمية عدن.

موقع عدن جعلها نقطة مهمة للبريد المار من مناطق المحيط الهندي وأوروبا. حيث أن السفن القادمة من السويس مثلاً ومتجهة إلى بومباي يمكنها ترك ان تترك بريد مومباسا في عدن. انظر تاريخ البريد في عدن.

بعد خسارة قناة السويس في عام 1956 أصبحت عدن القاعدة الرئيسية في المنطقة لبريطانيا.

[عدل] عدن الصغرى 1955 حتي 1967
تهيمن على منطقة عدن الصغرى (البريقة) مصفاة النفط الضخمة التي بنتها شركة (بي بي|بريتيش بتروليم) (BP). حيث تم بناء واستيراد الكثير من المساكن الخشبية لإيواء الآلاف من العمال المهرة لبناء المصفاة في وقت لاحق لايواء أسرة الموظفين لإدارة المصفاة، وضمت المنطقة أحواض للسباحة ونادي الشاطئ.

منطقة الغدير في عدن الصغرى اشتهرت بالمساكن الحجرية حيث توفر الجرانيت في المناطق المجاورة؛ الكثير من هذه المساكن لا يزال قائما حتى اليوم ويمتلكها الآن السكان المحليين من عدن. ويوجد بها العديد من قرى الاصتياد الخلابة.

تواجد الجيش البريطاني في المعسكرات على نطاق واسع في واسعة النطاق في عدن الصغرى وذلك لحماية المصفاة والموظفين والمرافق ولم يكن هناك الكثير من المتاعب مع وجود استثناءات قليلة جدا. وتم توفير التعليم للأطفال من سن الروضة وحتى المرحلة الابتدائية، وبعد ذلك كان على الطلاب الذهاب إلى مدرسة خورمكسر عبر الباصات لاكمال التعليم الثانوي ولكن هذا توقف عند اعلان حالة الطوارئ في عدن في 10 ديسمبر 1963.

[عدل] اتحاد الجنوب العربي وحالة الطوارئ في عدن
من أجل تحقيق الاستقرار في مستعمرة عدن ومحمية عدن وايقاف النزعات الاستقلالية حاولت بريطانيا تدريجيا توحيد كيانات المنطقة تمهيدا لاستقلالها في نهاية المطاف في 18 يناير 1963. ففي عام 1959 تم تشكيل اتحاد إمارات الجنوب العربي وفي عام 1963 تم دمج مستعمرة عدن مع الاتحاد لتشكيل اتحاد الجنوب العربي. كل ذلك كان ضد رغبة شمال اليمن والقوميين العرب.

التمرد ضد الحكم البريطاني المعروف بحالة الطوارئ في عدن بدأت بهجوم بقنبلة يدوية من قبل الجبهة القومية للتحرير (NLF) على المندوب السامي البريطاني في 10 كانون الأول/ديسمبر 1963 حيث قتل شخص وجرح خمسين فأعلنت "حالة الطوارئ".



في عام 1964، أعلنت بريطانيا عن عزمها على منح الاستقلال لاتحاد الجنوب العربي في عام 1968، إلا أن الجيش البريطاني سيبقى في عدن إلى ذلك الوقت. أدى هذا لتدهور الوضع الأمني بسبب تنافس الجبهة القومية للتحرير (الجبهة القومية) وجبهة تحرير جنوب اليمن المحتل (جبهة التحرير) حيث سعى الطرفان بوضع اليد العليا عبر السيطرة الميدانية على مناطق الاتحاد.

في كانون الثاني/يناير 1967 كانت هناك أعمال شغب مدمرة بين الجبهة القومية وجبهة التحرير. واستمر هذا الصراع حتى منتصف شباط/فبراير على الرغم من تدخل القوات البريطانية. خلال هذه الفترة كان هناك عدد من الهجمات على القوات البريطانية من كلا الجانبين وفي مواجهة بعضهم البعض أيضا وبلغت ذروتها في عدن عند تدمير طائرة للخطوط الجوية العدنية في الهواء اودت بحياة كل من كان عليها.

حسمت الجبهة القومية للتحرير المعركة الميدانية لصالحها في بداية نوفمبر 1967 وفي 30 نوفمبر 1967 انسحبت القوات البريطانية تاركة عدن. حيث كانت فرقة مشاة البحرية الملكية أول القوات البريطانية التي احتلت عدن في 1839 وكانت هي الأخيرة في المغادرة.

[عدل] عدن بعد الاستقلال
أصبحت عدن بعد الاستقلال عاصمة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية. وفي 22 يونيو 1969 في عدن قاد التيار اليساري في الجبهة القومية للتحرير انقلاباً أطاح بالرئيس قحطان الشعبي عرف الانقلاب بالحركة التصحيحية أو بالخطوة التصحيحية ونصب سالم ربيع علي (سالمين) خلفاً للرئيس قحطان، كما خُلع أيضاً فيصل عبد اللطيف الشعبي من الحكومة، وخضع الاثنان للإقامة الجبرية. بعد حركة 22 يونيو 69م أصبح سالمين رئيس مجلس الرئاسة المكون من ثلاثة والأمين العام المساعد للتنظيم السياسي في الجبهة القومية والعضوان الآخران عبد الفتاح إسماعيل الجوفي الذي أصبح أيضاً الامين العام وعلي ناصر محمد الذي أصبح رئيساً للوزراء.

وفي 26 يونيو 1978 اثر عملية اغتيال المقدم احمد حسين الغشمي في الجمهورية العربية اليمنية نشبت في منطقة الفتح بالتواهي معركة بين قيادات الجبهة القومية انتهت باستسلام سالم ربيع علي واعدم على اثرها. تسلم السلطة بعدها عبد الفتاح إسماعيل الجوفي في الفترة من 1978 إلى 1980 وخلفه من الفترة 1980-1986 علي ناصر محمد.

في 13 يناير 1986 شهدت مدينة عدن كارثة دموية بين أجنحة الحكم في الحزب الاشتراكي اليمني دامت لمدة أسبوعين وأدت المجزرة لمقتل نائب الرئيس علي عنتر، صالح مصلح قاسم وزير الدفاع، علي شائع هادي وزير الداخلية وعبد الفتاح إسماعيل الجوفي سكرتير اللجنة المركزية لشؤون الإدارة. خرج بعدها الرئيس علي ناصر محمد من الشطر الجنوبي ومعه عدد كبير من قيادات الحزب ورجال الدولة تسلم بعدها الرئاسة علي سالم البيض.

[عدل] عدن بعد الوحدة اليمنية
بعد توحيد شطري اليمن الجنوبي والشمالي في 22 مايو 1990 وإعلان الجمهورية اليمنية تم اختيار صنعاء لتكون العاصمة ولكن عدن ظلت عاصمة لمحافظة عدن وتم إعلانها عاصمة اقتصادية وتجارية لليمن بالإضافة إلى إعلانها منطقه حرة.

في ليلة 5 مايو 1994 انفجرت حرب 1994 الأهلية في اليمن وتم إعلان الانفصال من قبل نائب رئيس الجمهورية اليمنية علي سالم البيض وتم إعلان جمهورية اليمن الديمقراطية في 21 مايو 1994 وعاصمتها عدن ولكن لم تلبث أن سقطت هذه الدولة الوليدة والتي لم تحظى بالاعتراف الدولي أمام الجيش الحكومي في 7 يوليو 1994.

[عدل] المواقع السياحية
تزخر عدن بعدد من المواقع الطبيعية والتاريخية التي تهم الزوار وتشمل :

صهاريج عدن
قلعة صيرة
منارة عدن
قصر سلطنة لحج / المتحف الوطني
المتحف العسكري عدن
بيت الشاعر الفرنسي رامبو
تحصينات جبل حديد وجبل شمسان
شواطئ عدن وعدن الصغرى
مسجد العيدروس
معبد زرادشتي (الفرس)
الكنائس التاريخية البريطانية
[عدل] المواصلات والنقل
ميناء عدن ويتكون من عدة مرافق (ميناء المعلا، ميناء الحاويات بمنطقة كالتكس وميناء البريقة)
مطار عدن الدولي يقع في خورمكسر ويبعد عن كريتر حوالي 9،5 كيلومتر.
ترتبط عدن بشبكة طرقات حديثة تربطها ببقية محافظات الجمهورية.
[عدل] مقالات لبعض الكتاب
كانت عدن، ذلك المختلف سيد الحياة، وكانت الحياة أجمل يكتنفها بحر يتسع للجميع “ بتلك العبارة الجميلة عن عدن عروس البحر العربي، والبوابة الحقيقة لجنوب البحر الأحمر. وملتقى التجارة الدولية. كتبتها الباحثة أروى عثمان في كتابها البديع ((فلكلوريات عدن)) الذي يفيض عاطفة جياشة نحو تلك المدينة الساحرة والفاتنة الراقدة على شاطئ البحر الواسع اللامتناهي.

عدن ومشاهد مختلفة

وقيل عن ثغر عدن بأنّ التاريخ ولد وتربى في حجرها. وعلى الرغم أنّ الكتاب لم يبلغ صفحاته المئة ولكنه مليء بالكثير والكثير جداً عن الحركة والنشاط والحركة اللتين كانتا تموجان بها المدينة حينئذ. فالكتاب تكمن روعته بأنه روى تراث وتاريخ المدينة من خلال الصور الرائعة والنادرة التي اختفت من ذاكرة الأمة منذ التاريخ البعيد. ولقد مزج الكتاب الصورة بالنثر والشعر مما زاد من وضوح ملامح ومعالم المدينة الضاربة أعماقها في فجر التاريخ الإنساني. فالكتاب عبارة عن مشاهد وصور مختلفة عن مدينة عدن أو إذا شئت أنّ تقول رحلة في تراث وتاريخ مدينة عدن.

البحر دُرعها الواقي

وأول تلك المشاهد والصور التي نشاهدها في الكتاب هو البحر الذي ارتبط بها وارتبطت به منذ الأزل. كان البحر يمدها بالحياة، والرخاء، والخير، والسعادة، وكان درعها الواقي من الغزاة أمثال البرتغاليين الذين حاولوا أنّ يسيطروا عليها في سنة (918هـ / 1513م) ولكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً في احتلالها. وكان فشلهم هذا البداية الأولى لهزيمتهم في البحار العربية الجنوبية وطردهم منها. والحقيقة كانت عدن دائما وأبداً مطمح الدول اليمنية المركزية التي تعاقبت على حكم اليمن كالدولة الصليحية، وآل زريع، الرسولية، والطاهرية وغيرها من الدول نظراً أنّ السيطرة عليها تعني خضوع القبائل اليمنية تحت لواءها. وكانت عدن تمثل لتك الدول اليمنية الخزانة العظيمة نظراً لمينائها الذي كان همزة وصل بين التجارة الشرقية (الهند، والغربية (مصر)، فكان الميناء يمدها بالذهب، والفضة.

عدن والتراث الشعبي

وتلتقط عدسة الكتاب صوراً أخرى ومتنوعة عن التراث الشعبي لمدينة عدن منها الرقصات الشعبية التراثية الأصيلة المرتبطة ببيئة سكان عدن اليمنيين كالشرح العدني، وهو عبارة عن رقص جماعي فيه سمات من الريف اليمني الأصيل وتحديداً ريف لحج الخضراء ومن رقصات الصيادين من ناحية ثانية، فالفلكلور يعكس الحياة الثقافية الذي يعيشها مجتمع معين ـــ على حد تعبير أحد الباحثين المتخصصين البريطانيين في الفلكلور الشعبي ـــ وإلى جانب تلك الصور التي نراها في الكتاب عن حياة عدن الثقافية والإبداعية، نشاهد الأغاني العدنية التي تأثرت تأثيرا واضحاً برياح الثقافة الهندية نظراً لوجود الجالية الهندية بشكل مكثف التي كانت تعد أكبر الجاليات الهندية في عدن بالإضافة إلى الموسيقى المصرية التي كانت لها بصمات واضحة على الموسيقى والغناء في عدن، فنرى في الكتاب عدد من الفنانين المشهورين الذين كانوا ملء السمع والبصر في المدينة كالفنان الراحل أحمد بن أحمد قاسم الذي تغنى بحب عدن وأهلها. والمطرب الكبير ـــ أمد الله في عمره ـــ مرشد ناجي صاحب النغم الأصيل النابع من بيئة اليمن السعيد. وهناك أيضاً الفنان الرائع صاحب الصوت الرخيم المتميز سالم بامدهف وبجانبه الفنانة رجاء باسودان. لقد كانت عدن في فترة الستينات تمور موراً بالحياة الفنية والإبداعية الخصبة.

عدن والعمارة الأصيلة

ومن المشاهد الأخرى التي نراها في كتاب ((فلكلوريات عدن)) العمارة العتيقة التي تطفو على وجه المدينة كالمساجد التي تروي بعض من ملامح العمارة الإسلامية الأصيلة في عدن كمسجد أبان الذي بناه الخليفة الثالث أمير المؤمنين عثمان بن عفان ـــ رضي الله عنه ـــ وهناك مسجد عتيق آخر بناه الخليفة الخامس عمر بن عبد العزيز والذي مكانه حالياً منارة عدن التاريخية في عدن القديمة (كريتر). والجدير ذكره أنّ تلك المنارة بنيت في فترة متأخرة من الزمن. ويتراءى أمام أعيننا مساجد مشهورة تعتبر جزءاً لا يتجزأ من نسيج تاريخ عدن الإسلامي كمسجد العيدروس الذي بلغ من العمر عتيا، وفي حي القاضي بـ (كريتر) يوجد مسجد ابن جوهر، وفي مدينة الشيخ عثمان مسجد الهاشمي. ولسنا نبالغ إذا قلنا أنّ عدن مدينة مفتوحة نظراً لمينائها الذي هبت عليه رياح حضارة الشرق والغرب فاحتضنت بين ذراعيها الكنائس، والمعابد، جنباً إلى جنب المساجد. وهذا إنّ دل على شيء فإنه يدل على التسامح الديني التي تميزت بها المدينة عبر تاريخها الطويل.

عدن وأحياؤها العتيقة

والحديث عن أحياء عدن القديمة حديثاً شيقاً، يعود بنا إلى التاريخ البعيد، فعلى سبيل المثال حي حسين الأهدل وهو من أقدم أحياء المدينة، وتذكر المصادر التراثية أنّ ذلك الحي، كان يسمى قديماً حي الشاذلي نظراً لوجود الطريقة الشاذلية الصوفية فيه. ويتربع في الحي مسجد عتيق يبلغ من العمر أكثر من خمسمائة عام وسمي الحي باسمه وهو مسجد حسين الأهدل. وتذكر المراجع التاريخية أنّ هذا الحي ظهور إلى الوجود في عصر الدولة الطاهرية التي حكمت اليمن (858 ـــ 933هـ / 1453 ـــ 1527م).

المقاهي ودورها الثقافي

وتدون وتسجل صفحات المقاهي المشهورة الشعبية التي جمعت بين مختلف فئاتها الاجتماعية، ومشاربها الثقافية في مدينة عدن. ويقال أنّ المقاهي أو المقهى في فترة الستينيات كانت مثابة نوادي ثقافية واجتماعية يلتقي فيها الكثير من الأدباء، والمثقفين، يتحاورن، ويتناقشون، ويدلون برأيهم حول قضية من قضايا الثقافة. فقد كان للمقاهي أو المقهى دور كبير في الحياة الثقافية والأدبية في مدينة عدن

 

 

من مواضيع عزام الي@ن في المنتدى

عزام الي@ن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر السياحة والسفر

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576