كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-07-2010, 12:44 PM   #1

 
الصورة الرمزية فكتوريا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 9,122
فكتوريا is on a distinguished road
uu15 احترس - القلق مرض قاتل!!

Advertising

احترس.. القلق مرض قاتل!!
ربيع الشيخ




القلق من الأمراض النفسية التي تَفتِك بالإنسان وتقوده إلى الانتحار، ويُصاب به الذكورُ والإناث علي حدِّ السواء، الصغارُ والكبار والمسنُّون، لا يفرّق بين مستوى التعليم والثقافة ولا المستوى المادي، الجميع عرضة للإصابة به، وزادت نسبة الإصابة به في الأيام الأخيرة في كل أنحاء العالَم، ولدى شرائحَ واسعةٍ في المجتمعات المختلفة وفي جميع الأعمار.

ويعد القلق من الأمراض التي غزت العالَم؛ حيث إنَّه لا يوجد إنسان على وجه الكرة الأرضية إلا وهو مصاب بالقلق، وتختلف نسبة الإصابة من شخص إلى آخر، فيُصيب الغنيَّ والفقير، والصغير والكبير، والرجل والمرأة، وكذلك الإنسان المتحضر والإنسان البدوي الذي يعيش في الغابات.

وترتفع نسبةُ القلق عند الإنسان الذي يعيش مهمومًا بالدنيا، في حين أن الإنسان المسلم عندما يصاب بهذا المرض فإنَّ لديه ما يخفف عنه هذا القلقَ والاكتئاب؛ وذلك باللجوء والتضرع إلى الله - عزَّ وجلَّ - مِصْداقًا لقوله - سبحانه وتعالى -: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُون ﴾ [البقرة: 186] ، وقوله تعالى: ﴿ أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ﴾ [النمل: 62] ، فاللجوء إلى الله - عزَّ وجلَّ - وتعميق الصلة بالله يُزيل هذا القلقَ.

وينقسم القلق إلى نوعين:
قلق حميد "مُنتِج"، فمثلا: الخوف على الأولاد من الضياع والمرض، وهذا يدفع الوالد إلى العمل وكسب العيش؛ ليوفِّرَ احتياجاتِهم وضرورياتهم وتنشئتهم التنشئةَ الصالحة التي تجعله نافعًا لنفسه ولوطنه، وكذلك الخوفُ على صحته بإبعاده عن آفة التدخين والمخدرات والمسكرات؛ خوفًا وقلقا على صحته.

أما النوعُ الثاني، فقلقٌ مذمومٌ، وهو "المعطِّل" عن الحياة، ففي النوع الأول يتعامل الإنسانُ مع القلق بطريقة إيجابية، بينما في الثاني يتعامل الإنسان معه بطريقة سلبية، فمثلا عندما يخاف الإنسانُ على أولاده، فإنه في هذه الصورة قد يمنعهم من الخروج خارج المنزل؛ مما يؤثر سلبيًّا في تكوين شخصيتهم، ويجعلهم يشعرون بالنقص والدونية أمام الآخرين، فيؤدي ذلك إلى انسحابهم من الحياة الاجتماعية.

ويحتوى القلق على ثلاثة مكونات أساسية:
منها التذكير بالمستقبل، كالتفكير في عواقب قضية لم تحْدُث بعدُ، والتفكير الكارثيُّ الذي يقود الإنسان إلى العواقب والكوارث، ويَذهب بصاحبه إلى نهاية سيناريوهات نهاية العالَم، فمثلا لو خرج ابنك من البيت فإن الوالدَ يقول: ماذا أفعل إذا صدمتْه سيارةٌ؟ إلى أيِّ مستشفى سأذهب به؟ وكيف سأحضِّر لجِنازته؟...إلخ.

وهناك أسباب كثيرة تؤدى إلى القلق، منها عدم الرضا والطمأنينة؛ فالإنسان قد يطلب شيئًا ويأتيه أقلُّ منه، الأمر الذي يعيشه دائما في غير رضًا، وكذلك التكالب على الدنيا والحرص عليها، فالتفكير في الدنيا مطلوب لكي تكون وسيلة تقودك إلى الجنة، لا أن تأخذك إلى جهنم والعياذ بالله؛ فالنبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((من كانت الآخرةُ همَّه، جعل الله غِناه في قلبِه وجمَع عليه شملَه، وأتتْه الدنيا وهي راغمةٌ، ومن كانت الدنيا همَّه، فرَّق الله شمله وجعل فقره بين عينيه، ولم يأته من الدنيا إلا ما قُدِّرَ له)).

ويعدُّ الخوف من زوال النعمة من أسباب القلق؛ فالإنسان ينسى كلَّ نِعَمِ الله عليه، ويفكر مثلاً في نعمة المال، ويخاف ويقلق دائمًا من زوالها، ولنأخذ العبرة والعظة من قول أحد الحكماء: ما فكرتُ في الدنيا قطُّ إلا عندما حفِيَت أرجلي ولم أستطع أن أشتري حذاءً، فذهبتُ إلى مسجد الكوفة فرأيتُ رَجلاً بلا رِجلين، فحمِدتُ الله وشكرتُه على نعَمِه الكثيرةِ.

ولعلاج مرض القلق؛ ينبغي للإنسان أن يكون له أهدافٌ سامية يفكر فيها دائما؛ لكي يسعى إلى تحقيقها، وأن يحوِّلَ قلقه إلى قلقٍ حميد يدفعه إلى التغيُّر إلى الأفضل، والشعورِ بالسعادة، إضافةً إلى الرضا بقضاء الله وقَدَرِه، والاسترخاءِ والتنفُّسِ بعُمْق، ومراقبةِ القلق عند الإنسان؛ ليعرف ما هي الأسبابُ التي سببَّت له هذا القلقَ، والبُعد عنها.

 

 

من مواضيع فكتوريا في المنتدى

__________________



حَرر قيودي من هواك فقد عشقت التمردآ . . ~

فكتوريا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 05:11 PM   #2
 
الصورة الرمزية RoOKa
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: آلــً/ـۓـتــً/ـۓحـدــً/ـۓدى
المشاركات: 25,556
RoOKa is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووووو فكتوريا على التوبيك

جزاك الله خيراااا

 

 

من مواضيع RoOKa في المنتدى

__________________

ربي لآ تذق قلب أبي إلآ السعآدة و لآ تذق عينآ امي إلآ دموع الفرح



































RoOKa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2010, 03:11 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,163
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف الف خيـــــــــر
بارك الله فيك .. ونفع بك
احترامي ..

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286