كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-22-2010, 09:31 AM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي قصة رومانسية - رجيتك عني لا تغيب - من اروع قصص الحب والغرام

Advertising

رجيتك عني لا تغيب .. رواية رومانسية جديدة - قصة رومانسية - قصص الحب والغرام - قصة حب - قصص العشق - قصص العشاق - قصة غرامية



قصة رجيتك عني لا تغيب


من اجمل الروايات التي قرأتهآ وحبيت انقلهااا لكم ..
رواية بقلم ... ضيــآء دنيــآي

هذه قصة حب من أروع قصص الحب التي نبضت بها قلوب العشاق
قد لانشعر بها نحن البشر ولكن أسألو النجوووم والقمر والشجر
والسحاب وقطرات المطر فقد عاشوووو مع هؤلاء العشاق قصة حبهم ....

في احدى دول الخليج ...

راما ... فتآه عمرها عشرين سنه تدرس بالجامعه بنت حبوبه وطيبه وحلوه كتكوته وشعرها ناعم وبني عيونها ناعسه
وملامحهاا حلوه مرحه وتحب تضحك طفوليه بدلعها ومخلصه لأهلها وصديقاتها ...

رنا ... اخت راما الصغيره عمرها اربعة عشر سنه حلووه وعنيده وقوية شخصية وفرفوشه بس قلبهااا طيب مرره ..
خالد ... اخوهم الوحيد غااامض وكتوووم بس في نفس الوقت طيب وبريء ويحب اخواته وامه وابوه وشايل هم العائله كلها
لأنه الولد الوحيد متفوق في دراسته ومتخرج وموظف ...

في الصاله .......
كانت رنا كالعاده تتفرج في التلفزيون وتآكل شيبس مره تتابع مسلسلات ومره تتابع قنوات الأفلام دخلت راما الصاله
راما : ياربي منك يارنا امي لو تشوفك تزعل يلا طفي التلفزيون وقومي ذاكري .
رنا : عندي فيلم يجنن تعالي شوفيه بسسسرعه .
راما : انا عندي اختبار بكره بالجامعه لازم اروح اذاكر الحين
وشوي يدق التليفون ...
راما : مين يتصل هذا الوقت يلا بروح ارد وبعدها بروح اذاكر
راحت ترد راما ولما قربت تفاجأت بخالد يرد قبلها
خالد : الووو
امل : هلااا
خالد : نعم مين تبين ؟
امل : خالد . كيفك وش اخبارك ؟
خالد : الحمد لله مين تبين ؟
خالد مو من النوع الي يهتم بالبنات والغزل كل تفكيره في دراسته واهله ..
امل : وش فيك كذا انا اسأل عنك بس واسفه اذا ضايقتك بسؤالي.. وين راما ؟!! ...
الكلام جاء مثل السهم في قلب خالد وارتبك ومارد عليها ولابكلمه
خالد: راما خذي الأتصال لك
راما : ياربي منك كان من زمان اعطيتني السماعه .
راما : الوو هلااا ..
امل : كيفك وش اخبارك ياراما ؟
راما : تمام امووولي وينك امس اتصل ماتردين ..

امل تصير بنت خال راما ومرره مثل الأخوات وأكثر ...دائما اسرارهم عند بعض .
وكالعاده بدأو يسولفون مع بعض بالساعات ونست راما اختبارهاا ..

امل كانت معجبه في خالد وتبي تبين له هالأعجاب بس خالد ماكان مهتم فيهاا
طلع خالد بسيارته .. ومشغل اغاني ولوحده ويفكررر في امل صوتها كلامها اسلوبهااا اول مره بنت تهز كيانه كذا
.................

اليوووم الثااني
بالجامعه

طبعا الجامعه يدرسون فيها الشباب والبنات وهي من اشهر الجامعات بالعالم لأن شهادتها معتمده
صديقات راما
ساره وهي صديقة راما من ايام الطفووووله ويشبهون بعض في الأسلوب والشكل رغم انهم مايقربون لبعض و مايرتاحون لين
يشوفون بعض كل يوووم ويدردشون ..
ايمان هذي تعرفو عليها راما وساره بالجامعه خلووقه ومؤدبه وفي نفس الوقت مرحه ..
........................

راما : صباااح الخيـر ياحلوين
ساااره : هلااااا صباح النور والحمد لله على السلامه غايبه امس ومتأخره اليوووم ؟
راما : يوووه ماذاكرت امس زين كنت اسولف مع امل ونسيت اختباري وذاكرت متأخر ...
ايمان : اهااا كالعاده بس ترا مارح نغششك اليوم ؟
راما : عاااادي لؤي بيغششني صح يالؤي ؟!! ..
لؤي هذا دافور القاعه بس مايغشش احد ..
لؤي : لا طبعا اعتمدي على نفسك .. لكل مجتهد نـ...
راما تقاطع لؤي : ياربي منكم .. خلاص ماابيكم تغششوني .. مالت << تقولها زعلانه
ساره : لا عندي فكره خلي الطالب الجديد الي جاء امس يغششك ترى شكله دافووور
راما : اي طالب انا امس كنت غايبه ..
ساره : يووووه فاااتك بصراااحه جاء طالب امس جديد مرررره يجنن يصير ولد عم محمد الي معانا بالقاعه ..
رآما : من جد ؟!! طيب وينه ابي اشوووفه ؟!!
ساره : امممم شكله للحين ماجاء بس اذا جاء
رآما تقاطعها : يوووه منك انتي وايمان شكلكم مسوين مقلب فيني خلاااص وخري بروح اذاكر ازين لي
ايمان وساره : ههههههههههههههه اي من جد ذاكري ازين لك ..

................
بعد ساعه وفي قاعة الأختبار
راما جلست على الكرسي و تقول الأذكار وشايله هم الأختبار وبدؤ الطلاب كل واحد يختار مكان يجلس فيه
وكانت منهمكه تراجع الكتاب .. شوي ترفع راسها وتشوف طالب غريب جالس جنبهاا ويجهز القلم والورقه ويستعد للأختبار
راما انصدمت وماقدرت تشيل عيونها عن هذا الطالب
وش هالجمال والوسامه
كل عيون الطالبات الي بالقاعه عليه ..
راما اول مره تحس بهذا الشعور .. حست انها تعرفه من زماااااان !!!
بس الولد ماانتبه لراما ولا لنظراتها له ..

في القاعه وبعد ساعه من الأختبار ماقدرت راما تجاوب على الأختبار مع انها ذاكرت شيء بسيط بس مو قادره تتذكره
مشتت انتباههااا هالولد ..اخر شيء تركت التفكير بالأسئله ونسيت اختبارها ونسيت كل شيء

وجلست تناظر في الولد الي جنبهااا بنظرات اعجاااب ورحلت في عالم الخيال ...
بنت رااااااااما ناظري في ورقتك ولا بتنسحب ورقتك وتطلعين برااااا اخر تحذير .. < صياح الدكتور من آخر القاعه
راما صحيت مفجوعه من صرااخ الدكتور عليهااا وكل الي بالقاعه التفتو لهاا ومنهم الولد الوسيم الي جنبها
وجلست تناظر في ورقتهاا ومصدومه...
شاف الولد ورقة راما مررره فاضيه وشاف صراخ الدكتور عليهاا وهي تناظر فيه .. حس انها محتاجه للأجوبه

الولد ... سسسسسسس < يصفر لراما يبيها تنتبه له
راما التفت لصوت الغريب هذا . وشافت الولد يناظر فيها يبتسم ويرفع الورقه لها عشان تغش
راما تجمدت مكانها .. تناظر فيه وفي عيونه اول مره عيونهم تلتقي مع بعض
راما في قلبهاا < يالله مااحلاااك وش هالحلا والجمال ..
الولد يأشر لها بسرعه غشي قبل مايجي الدكتور
راما صحيت من خيالها وغشت كل الأجوبه منه ..
لما شاف الولد ورقة راما خلاص جاوبت نزل ورقته وناظر فيهاا وابتسموا لبعض وكل واحد ناظر في ورقته ..
خلص الأختبار وكل واحد رااح بطريق .
راما كانت مررره ذايبه وتفكر في هالولد وجالسه مع ساره وايمان ... وهم جالسين يراجعوون الأسئله
ساره :لا لا أجابه الرابع A
ايمااان : لا انا متأكده انا c صح ياراما ؟؟
التفتو لراما مررره مو مركزه معاااهم
وهم ينادون رااما رااما بنت وش فيك
راما : هاااه لا ولا شيء .
ساره : انتي اليوم مو طبيعيه من طلعتي من الأختبار ؟
ايمان : طيب أجابة السؤال الرابع هي A ولا c ?
راما . مدري
ايمان : مو انتي تقولين جاوبتي ؟
راما . الا جاوبت بس مدري
ساره : لا لا مررره مو معانا خليك بعالمك ..
شوي يمر الطالب الوسيم من المكان الي البنات فيه
ساره : شوفي شوفي من مر من هنااا ؟ ياربييي وش هالوسامه
ايمان : ايه وربي خياااال هنيئا للي بتتزوجه ..
ساره : ايووه صح خلينا نقووول لراما ..
راما شووووفي هذا الطالب الجديد الي قلت لك عليه الصباح ؟
راما رفعت راسهاا وتناظر شافت الولد هو الي كان جنبهااا بالقاعه
شهقت رآما لما شافته وتجمدت ..
ايمان وساره : بسم الله وش فيك ؟
راما : لاااا بسس هذا هو كان جنبي بالقاعه اليوووم . هذااااا هو ولد عم محمد مستحيل ؟!!
ساره : الا ولد عمه انا متأكده امس كلمني حبيبي محمد وقال لي انه ولد عمه ..
طبعا محمد شاب ثري جدآ يملك والده اكبر الشركآت محمد ووسيم وفي نفس الوقت مغرور وشايف نفسه ويحب ساره صديقة راما
عشان كذا راما تكره محمد رغم حب ساره له لأنها شافت صديقتها تعذبت معاه بسبب غروره ...
شوووووي يسمعون البنات صوووووت محمد من بعيد ينادي الطالب الجديد ..
أمجد أمجد ؟ تعااال ابيك ؟
راما في قلبها < يالبييييه اسمه أمجد لبى اسمه ووصفه وكل شيء فيه
....................

رجعت راما البيت
وحاولت تنام ماقدرت جلست تفكر في امجد اول مره في حياتهااا تحب انسان من اول نظره
وتلوم نفسهااا لأنها ماشكرته على مساعدته لها في القاعه وقت الأختبار ..
بس الي خوفها من انها تروح له هو محمد ولد عمه لأنه انسان مغرور وتخاف يكون امجد مغرور مثله
وخاصه انه وسيم والبنات كلهم يتكلمون عنه ...
وبعد تفكير والنعاااس يداهمها ..
قررت تكتم حبها له اعجابها فيه بصدرهااا وتشكره بكره لأنها ساعدهااا ...
ونااامت بعد عنااااء ...
......................
اليوم الثاني بالجامعه ...
راما صحيت متحمسه وتكشخت لبست تنوره ورديه قصيره الى الركبه وبلوزه بيضاء كت ومرسوم على الصدر قلوب
وكعب ابيض وسلسال قلب على صدرها طالعه مررره تجنن ..
دخلت الجامعه صار الكل يلتفت لهاا ..
راااما : صبااااح الخيــــــــر
أيماان بصوت مبحوح : صباااح النــــور
راما فقدت ساره : وين ساره اليوم ماشفتهااا ؟!!
ايمان : ليش مادريتي ؟
راما بدهشه : لا وش صاير ؟؟!!
ايمان : ساره صار لها حادث امس وهي بالمستشفى ؟؟
صعقت راما من الخبرر ...
راما : اييييييييييش ؟! متى وكيف وليش مااتصلتي علي ؟!
ايمان : اتصلت عليك امس متأخر قالت لي رنا انك نايمه . والحادث صار امس عليها كانت تتمشى مع
محمد بالعصر وصار عليهم الحادث وهي ومحمد بالمستشفى الحين ؟!
راما تبكي : ياربي لازم نروح لها الحين ...
استأذنت راما وايمان من الجامعه وراحو للمستشفى يسألون عن ساره ..
دخلت راما جناح الحوادث .. وأول ماشافت صديقة عمرهاا وهي طريحه على السرير الابيض وفي غيبوبه والأجهزه عليها صاحت
وجلست تبكي وحاولت تدخل لكن الأطباء منعوهااا حاولت ايمان تهدي راما ...
وكان محمد في نفس جناح الحوادث لكن في غرفه ثانيه وعنده ابوه وولد عمه امجد ...
انتهى وقت الزياره بالمستشفى وقانون المستشفى يبقى مع كل مريض مرافق واحد فقط
قررت راما تبقى مع ساره ..
لأن اهل ايمان شديدين على بنتهم ماتسهر ولا تروح برا البيت
راما اتصلت على اخوها خالد وابوها واستأذنت منه ووافقو عشانهم عارف وش كثر راما تحب ساره من ايام الطفوله ..
وفي غرفة محمد ...
ابو محمد : امجد لأاوصيك على ولدي ترا ولدي الوحيد انا بطلع وبترك لك الحرس عند الغرفه اذا احتجت شيء اطلبهم . .
امجد بصوت مبحوح من كثر مابكى : ابشر ياعمي انت روح ارتاح وانا افدي محمد بروحي ؟!
ابو محمد : الله يوفقك ياأمجد انت طيب مثل اخووووي الله يرحمه ...
امجد تذكر ابوه الله يرحمه توفى وأمجد يدرس المتوسط وجلس يناظر في محمد وهو على السرير
وحاول يتمالك نفسه حتى يطلع عمه ابو محمد من المستشفى
وسلم نفسه بعدها للدموع ..
مضى الليل بكل هدوء وحزن بالمستشفى وراما سهرانه في غرفة ساره وتبكي ..
وامجد سهران في غرفة محمد ولد عمه وقلبه مجروح وحزين ..




قصة فتاة بالرياض تمارس الجنس مع طفل صغير - قصة واقعية

القصة الحقيقية المرعبة للفتاة اناليس ميشيل التي سكنها 6 من الجن و تسجيل فيديو جلسة طرد الجن منها

قصة التلميذ و المعلمة !!! قصة حقيقية عجيبة !!


قصة فتاة جميلة فقدت بصرها ليلة دخلتها والسبب

قصة امرأة شريفة وجدت نفسها واقعة في شراك رجل فقد رجولته! واستخدمها فيما لايمكن توقعه!

قصة واقعية _ معرفة العواقب _ قصة قصيرة تستحق القراءة

أغرب وأندر 10 قصص حدثت في الحمامات!! أدخل لتعرف ما هي

قصة الرجل الذي سأل المرأة عن كيد النساء !!

قصة رجل وضعه القدر بين أسد و ثعبان..ما السبيل للخروج من هذه الورطة ؟؟

قصص - قصص قصيرة - قصص منوعة - قصص نادرة





يتبع

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:09 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:32 AM   #2
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

قبل الفجر تحديدآ الساعه 3 بالليل و راما جالسه على الكرسي وهي تعبااااانه
سمعت صوت بالغرفه ... رفعت راسها راما شافت ساره بدأت تفوق من الغيبوبه
وكان اول اسم نطقت فيه ساره بصوت متقطع ومبحوح .. محمد ..
فرحت راما وجلست تبكي ...
راما وهي تشهق وتحضن يدي ساره : لبيه ياروح روحي ياساره محمد هنااا لا تخافين
امتلأت عيون ساره بالدموووع وجلست تبكي وتردد ...
محمد وينه .. ابي محمد
حاولت راما تهدي صديقتها ساره لكن ساره تزدااد بكاء وصراخ وبداء يعلى صوووتهاا وهي تنادي بأسم محمد وتبيه
طلعت راما من الغرفه وهي تبكي وتمشي في اسياب المستشفى مثل المجنونه تدور على محمد
وقفتها رجليها عند الممرضات .. لو سمحتي وين غرفة محمد ال تركي ؟؟
الممرضه : غرفه رقم 28 في الجناح الخاص
راحت راما تجري بالمستشفى والأسياب تدور على الغرفه وقفت عند الغرفه رقم 28 وكان عندها حرس وورد وبالجنآح الخاص
فرحت اول ماشافت الغرفه جت تجري بتدخل وقفها الحارس الخاص عند الباب .. وووين ؟؟
راما : هذي مو غرفة محمد ال تركي ؟ ابيه ضروري
حارس الأمن : لا ممنوع الدخول الا بالكرت الخاص
راما تصارخ : اي كرت وش تقول انت ؟؟ صديقتي بتموت هناك تبكي وخر عني ابي ادخل ؟؟
حارس الأمن بصوت مرتفع : قلنا لك ممنوع الدخول لو سمحتي تفضلي برا الجناح كله
راما تصارخ وتبكي : ابي محمد ضروري تفهم انت ولا لا مارح اطلع لين اشووووفه ..

سمع امجد صوت الصراخ عند باب الغرفه طلع معصب ..
فتح امجد الباب شاف راما والحارس ..
امجد : نعم خيـر وش الي صاير ؟ ليش كل هالأزعاج هنا ؟؟؟؟
الحارس : يااأستاذ امجد هذي البنت تبي تدخل الغرفه وهي ماعندها كرت زياره و ..
قاطعته راما وهي باقي تبكي : لو سممممحت .... اااااالله يخليك ابي اششش شوف محمــد ساأأأره صديقتي ... تبكي ... وتعبانه ؟!!
كان كلام راما متقطع وهي ماقدر يفهم امجد منها وش تبي .. بس الي عرفه ان حال راما يرثى له ...
كان امجد ناسي راما وناسي الجامعه وناسي كل شيء وكل تفكيره في محمد ولد عمه ...
حزن امجد على حال راما واخذها وحاول يهديهاا حتى يفهم منها وش السالفه ...
اخذ امجد المناديل واعطها راما : خلاص اهدي شوي عشان افهم منك الي تبينه وابشري ؟!
راما سكتت شوي لحد ماهديت .. راما : ساره صديقتي تعبانه تبي محمد الحين الله يخليك ؟!!
امجد : طيب ممكن اعرف مين ساره ؟
راما : ساره الي كانت بالسياره مع محمد وقت الحادث وهي الحين بالمستشفى وقامت من الغيبوبه تبكي وتبي تشوف محمد ..
أمجد : محمد الحين تعبااان وفي غيبوبه بس انا بروح معاك اطمن ساره عليه عشان تهدى
أمجد حساس لما سمع قصة سارهـ تقطع قلبه عليهاا .. وقرر يروح
اخذت راما امجد لغرفة ساره
دخل امجد وشاف ساره تعبانه والأجهزه عليها وتنادي بأسم محمد وتبكي وتشهق
راما : ساره حبيبتي خلاص شوفي امجد جاء يطمننا على محمد
امجد : اختي ساره خلاص ارتاحي محمد بخيـر انا مرافق معااه وهو بخيـر ومبسوط بس انتي اهدي
ساره لما شافت امجد وراما عندها يهدونها خافت يكون صار في محمد شيء وازاددت بكاء وصراااخ
ساره تصارخ وتبكي : محمد ابييييييه وووووووينه ... وووين محمد ... ابي محمـ ....
وانقطع صوت ساااره ...
راما جن جنونها ... سسسساره قوومي سسسساره سسسساااره
امجد راح يركض ينادي الدكتور والممرضات
دخلو الممرضات وطلعو راما برا الغرفه ودخل الدكتور وسكرو الباب وراما تبكي لدرجة ماتقدر تمشي ...
اخذ امجد بيد راما وجلسها على الكرسي برا وجلس معاها يهديهاا
لو سمحتي اختي خلاااص ساره ان شاء الله تكون بخيـر ... ارتاحي ولا تتضايقين هي اذا شافتك تبكين راح تتعب اكثرر ...
مر الوقت ...
هديت رامااا شوي واستسلمت للصمت ..
دق جوال امجد ...
امجد : الو هلا عمي ابو محمد
ابو محمد : امجد طمني على محمد ان شاء الله بخير ؟
امجد : لا ابشرك ياعم الحمد لله بخير لاتشيل هم ولا تقلق انا عنده الحين ؟
ابو محمد : لكن انا اتصلت على حارس لأمن قال لي انك مو بالغرفه ؟
امجد : ابد ياعم كان عندي شغله خلصتها ورجعت انا الحين عنده .
ابو محمد : خلك جنب محمد الله يوفقك ويستر عليك
امجد : ابشر ياعم في امان الله
استأذن أمجد من راما وقلبه حزين عليها وعلى صديقتها :
انا اسف بس لازم اروح عند محمد الحين ..
راما : خلاص مشكور تعبناك معانا ..
أمجد : لا عاادي اذا احتجتي اي شيء انا موجود وانا راح اكلم الحارس يدخلك الجناح واعتبرني مثل اخوووك
راما : الله يعطيك العافيه ..

..................................
بعد ساعه وراما جالسه على الكرسي برااا ودايخه طلع الدكتور والممرضات ...
فزت راما : هاااه دكتور كيف ساره ؟
الدكتور : الحمد لله بخير صار لها انخفاض بالضغط وغيبوبه بس لحقنا عليها قبل مايصير لها آثار جانبيه ياليت تبعدونها عن الضغوط النفسيه
راما : ان شاء الله دكتور
طبعا اهل ساره في منطقه ثانيه وساره راح تدرس بنفس المدينه الي فيها الجامعه وساكنه في سكن الطلاب التابع للجامعه
عشان كذا راما بقيت معاها مرافقه
جوال ساره يرن ..
ساره مسجله امها في الجوال بأسم ,,, ((ماما نظر عيني ))
ارتبكت راما لما شافت رقم ام ساره .. ياربي وش اقول لهاا ...
وبعد ثلاث مكالمات قررت ترد راما
راما : الو
ام ساره : الوو مين معاي ؟
راما : هلا خاله انا راما العلي
ام ساره .. هلا بنيتي كيفك وش اخبارك وكيف امك ان شاء الله بخير وينكم من زمان ماجيتونا من يوم نقلتم عنا في مدينه ثانيه ماعد تسألون
راما : ابد والله ياخاله اشغال الدنيا وان شاء الله بنزوركم بالصيفيه اكيد
ام ساره : الله يحييكم اي وقت .. وين ساره من امس ماكلمتني ؟
راما مرتبكه : كان عندنا اختبار وكنت اذاكر انا وياها امس ونست جوالها معاي وراحت السكن بس اكيد اليوم بتتصل عليك ..
ام ساره : الحمد لله دام الموضوع كذا ...والله خوفتني عليها من امس اتصل ماترد .. طمنتيني عليهاا
راما : لا تطمني ياخاله هي بخير
ام ساره : الله يستر عليك يابنيتي وسلمي لي على امك وخلي ساره تتصل علي اليوم بعد الجامعه
راما : ابشري في امان الله .
راما في نفسها << الحمد لله كنت خايفه اقول لهم الي صاير ويقلقون على بنتهم الله يعدي هالموضوع على خيـر
حطت راسها راما على الكرسي وجلست تناظر في سااااره حتى داهمها النوووم واستسلمت للنوم من بعد تعب يووم كامل
...............................
أمجد بالغرفه الثانيه .. يفكر في راماا ..
امجد < في نفسه ... ياربي هالبنت حاس اني شفتها من قبل بس مااتذكر وووين .


يتبع

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:08 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:32 AM   #3
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء الثالث



أمجد بالغرفه الثانيه .. يفكر في راماا ..
امجد < في نفسه ... ياربي هالبنت حاس اني شفتها من قبل بس مااتذكر وووين .

يلااا ..
الله يقووم صديقتها بالسلامه
ويطلعون من المستشفى والله حالتهم صعبه
وحاول يناام بعد كل هالتعب بس ماقدر ... وبقى صاحي جنب محمد ...

اليوم الثاني
. .
امجد يحس انه بينام وبدت عيونه تنعس فجاه يسمع صوت انين عرف على طول ان محمد بدا يصحا وقام يمسك يده
محمد بدأ يتمتم بكلمات غير مفهومه ومنها .. ساره
وامجد يحاول يهديه عشان مايتكلم ويتعب
.....
جاء الدكتور وبشر امجد :الحمد لله بدأ يتحسن محمد

امجد استانس بالخبر وفي نفس الوقت مانسى ساره ولا صديقتها ..
في غرفة ساره
سمعت راما صوت الباب يدق وفتحت الباب لقت امل بنت خالها جايه تزور راما وساره ومعاها بوكيه ورد جوري
راما : هلا امل
امل تحضن راما : كيفك وش اخبارك ياعمري ؟
راما : الحمد لله
امل : كيف ساره ؟
راما : الحمد لله بخير امس تعبت شوي وان شاء الله اليوم تتحسن
امل : يارب تقومها بالسلامه
وبداؤ امل وراما كالعاده يسولفون مع بعض
في هذا الوقت سمعت راما صوت الباب يدق
راما : مين ادخل ؟
دخل امجد الغرفه ولما شاف راما مع امل استحى وطلع براا
لحقته راما : اهلين امجد
امجد : هلا فيك . اسف شكلي جيت بوقت غلط بس حبيت اتطمن عليكم
راما : ابد عاادي حياك بأي وقت ومشكور على اهتمامك
امجد : حبيت ابشرك محمد الحمد لله صار بخير وبدأ يتكلم ويسأل عن ساره .
راما : الحمد لله يارب عقبال ساره ان شاء الله تتحسن اليووم
امجد : اللهم امين يلا استأذن يا...
راما : رااما اسمي راما
امجد ابتسم : عاشت الأسامي على فكره اسمك حلوو
راما مستحيه : مشكوور
امجد : يلا عن اذنك
راما : الله معاااك

دخلت راما الغرفه ..
امل : الله الله مين هذا الحلو الي كنتي معااه ؟
راما : هاااه .. ايه هذا ولد عم محمد الي كانت معاه ساره بالسياره هو مرافق مع محمد وجاء يطمنا عليه ويسأل عن ساره
امل : اهاااا ... بس كذاااا
راما : ايه بس كذا يعني ايش ؟
امل تضحك : لا بس على بالي انوووو حبيبك ولا شيء اشووفك من يوم شفتيه دخل الغرفه مو على بعضك بتطيرين من الفرح مووو ؟
راما رمت بوكيه الورد على امل مستحيه : امووووله بسسس خلاااص اتركي هالسوالف
امل ماحبت تستفسر اكثر عن الموضوع لأنه مو وقته ..
رن جوال راااما ..
راما : الووو هلا خالد
امل بس سمعت اسم خالد انجنت ....
خالد : كيفك؟ وكيف صديقتك ساره ان شاء الله تمام ؟
راما : الحمد لله بخير
خالد : طيب انا الحين جايكم وجايب معاي شوية اغراض واكل لك انتي وساره
راما : اوكي الله يحييك انتظرك
قفلت راما الخط .. هذا اخوي خالد يقول جاي الحين بيجيب معاه اغراض ويتطمن علي ..
امل في قلبها << يالبيييه فديت الحنوووون
امل : اهاا الله يخليه لك
راما : امين .. ايوه تعالي قولي لي كيف الجامعه معاك ..
وبدأو يسولفون سواء لين سمعت راما صوت الباب
دخل خالد الغرفه وشاف امل ووقف مكانه مذهول من جمال هالبنت طبعا ماعرف مين هي لأنه نادرآ يحتك بالبنات سوا بنات خاله او عمه
امل جلست تناظر فيه وتتأمل وسامته وشخصيته بعد ماكبر وتوظف يالله وش كثر متغير ومحلووو زياده وكأنها تقول اخيرآ شفتك... لأنها تحبه من ايام الطفوله
قاطعتهم راماا : هلاااا خالد
التفت خالد لراما وجلس يكلمها ويعطيها الأغراض
وامل واقفه بالغرفه وتناظر في خالد .
خالد وهو يكلم راما يحاول يسرق النظر لأمل بس هوو خجول
طبعآ راما ماحست بشيء
استأذن خالد وطلع وراح للبيت ورجعو البنات يسولفون عاادي
وفي الطريق جاء اتصال لراما
خالد : هلا راما
راما : اهلين نعم توك كنت عندي
خالد : امممم بس نسيت اسألك يعني ناقص شيء تبين شيء
راما : اهاا لا مشكور
خالد : طيب بسألك مين هذي الي كانت جنبك ؟
راما : هذي امل بنت خالي ماعرفتهاا
خالد مصدوووم: أمل ...؟!!
راما : ايه ليش ؟؟
خالد : لا بس ولا شيء مجرد سؤال يلا تبين شيء؟
راما : اهااا سلامتك . باي
امل كانت جالسه جنب راما وسمعت المكالمه وكانت بتطير من الفرح لأن خالد حس فيهاااا وبحبها له من نظرات عيونهااا
خالد في السياره ويكلم نفسه : يالله معقول هذي امل الي كنت العب معاها
يالله وش كثر كبرت واحلوووت وتغيرت الله يحفظها يارب ..


يتبع

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:08 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:32 AM   #4
يآدنـيآ يكفيـﮱ هآڷٿعب «
 
الصورة الرمزية مج ـرٍد انسان
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: GَaّzَّAََ
المشاركات: 7,077
مج ـرٍد انسان is on a distinguished road
افتراضي

يسسَلموَ هآلأأيـآديَ


لطرَحك آلرآقي

يَعطيك آلعآفيةَ يآ ورَد

تحيآتي

 

 

من مواضيع مج ـرٍد انسان في المنتدى

__________________

\




إبتسم لأنك [ أنت ] . . ف هُنآك آلكثير يتمنون أن يكُونوآ أنت !♥

مج ـرٍد انسان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:32 AM   #5
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء الرابع



في غرفة محمد ...
محمد : امجد امجد
امجد : لبيه محمد خلا ص بتتعب نفسك لاتتحرك بجيك ؟
محمد : امجد ابي اسألك عن البنت الي كانت معاي بالسياره ؟ سمعت عنها شي ؟
امجد : ساره ؟
محمد : ايه ساره حبيبتي وينهاا ومن وين عرفتهااا ؟؟
امجد : تطمن هي بخير ماصار لها شيء خطير ان شاء الله شوي وتحسسن
محمد دمعت عيونه : الحمد لله يارب
.................
في غرفه ساره
كانت راما جالسه بالقرب من ساره وتناظر لها وشافتها تتحرك وتفتح عيوونهاا
راما كانت بتطير من الفرح ..: ساره حبيبتي انتي بخيـر ؟! الحمد لله على سلامتك ياقلبي .
ساره ابتسمت بس كانت مو قادره تتكلم ..
..........
في بيت ابو محمد ...:
ابو محمد : يلا يارغد وام محمد البسو بسرعه عشان نروح لمحمد اليوم انا بوديكم ..
رغد : واااااي اخيرآ يابابااا نطلع مع بعض انت دائماا مشغول مشغول طفشنا من كثر مانروح مع السواقين .. يلا ياماما بسسسرعه بابا بيودينا
رغد هذي بنت ابو محمد عمرها 17 سنه وتدرس بالثانوي هي بنت كيوووت حلوووه ودلوعه بس مشكلتهاا عنيده شوووي ومشكلجيه وتعودت اي شيء تبيه تجيبه
ام محمد امراءه رااقيه وتهتم بنفسهااا عمرها45 بس الي يشوفها يعطيها عمر 35 مووو مبين عليهاا الكبر لأنها شياكه وكشخه وفي نفس الوقت طيبه جدا جدا
وقلبهاا حنووووون .
طبعااا امجد توووه من اسبوعين نقل ودخل الجامعه مع محمد وكمل دراسته هوو جاي من مدينه ثااانيه بعيده كان ساكن مع امه
امه من بعد وفاة ابووووه بفتره تزوجت رجاال ثاني وسكن امجد مع امه (وعمه )زوج امه وكان عمه دائما يظلمه ويشغله عنده ويعذبه
بس لما كبر امجد ماقدر يتحمل هالظلم وقرر يروح عند عمه ابوو محمد ويسكن عندهم وفعلا رااح وعاملوه احسن معامله
ام محمد مررره حنووونه معاه ومحمد كان مثل الأخ وابو محمد مثل ابوووه
...................
في غرفة محمد :
محمد : امجد ابي منك طلب اذا تعزني .
امجد : لبيه امر عيوني لك .
محمد : تكفى خذني لساره ودي اشوووفهاااااا اناا السبب في الي صار لهااا ..
امجد : وشوووو ؟؟ لا انت انجنيت ؟؟ انت تعبااان كيف تروح ؟!!
محمد عصب : اقووول خذني لها الحين ابييي ارووووح ولا اقووول خلاص وخر لا تساعدني انا بقوووم لحالي
أمجد : لا لا خلاص انا بساعدك وامري لله
اخذ امجد محمد ويمشيه بخطواااات متثاقله للحين متـأثرر بالحاادث
دخل محمد وامجد غرفة سارهـ كانت راما جالسه لكن لما شافتهم فزت من مكانهااا ووقفت مصدوومه
امجد : اسف على الأزعاج بس محمد يبي يشوووف ساااره
ابتسمت رااما وراحت لسااره مسكت يدهاااا
راما : ساره ساره حبيبتي شووووفي مين جاء يزورك ؟
فتحت عيونها ساره والتفتت يم الباب
دخل محمد يمشي ومتكي على امجد وناظر لساااره شافهاا طريحه على السرير الأبيض وحالتهاا متغيررره والكدمات على وجهها وتناظر له ...حالتها ماتسرر
عرف في داخل نفسه انه السبب في كل هالشي الي صار لساره تذكر في هاللحضه كل الأيام الحلووه والمره الي بينهم
تذكر وش كثر كان يعذبهاا وكانت متمسكه فيه .. تذكر وش كثر كان مجافيهااا ويروووح مع غيرهاا وهي تشوفه و تبكي ..
تذكر وش كثر كان شايف نفسه ومغرور .. ورغم هذا كله مااستسلمت كانت شاريته وتبييييه ..
في هالوقت ماقدر يتمالك نفسه ويوقف انهااار على الأرض يبكي ويلوووم نفسسسه
ساااره فهمت من عيووونه وش فيه ..
ساره بصوت مبحوح : محمد .. احبك
وبعدها صااارت تبكي وتبكي وتبكي وراما تمسك بيدها وتهديهااا
امجد كان ماسك محمد ويحاول يساعده يقووم ويمشي يروح يم سااره
قرب محمد لساااره وانهار يبكي على صدرهااا ويقوول سامحيني انا السبب انا السبب ...!!!
رفعت يدهاا ساااره وحطت يدها على شعر محمد وهو نايم على صدرهااا .. وتقووول : سامحتك ياروحي.. لأني احبك
كان منظرهم يقطع القلب ....
امجد وراماا ماقدرو يتحملوووون المووقف
وقفوو يناظرون من بعيد فيهم ويبكوووون ...
.................................................. ..
في غرفة محمد
دخل ابو محمد وبنته وزوجته بس ماحلصوو محمد
خافووو كلهم ..
ابو محمد راح يكلم الحارس الشخصي لمحمد : محمد وينه ؟؟؟
الحارس : اخذه امجد وطلعوو براا الغرفه ..
ابو محمد :يعني وين رااحو ؟
الحارس : والله ماادري ياعمي
ابو محمد لرغد وزوجته : اجلسووو هنا بالغرفه وبروح ادور على محمد وراح ارجع ؟
رغد : طيب يابابا ان شاء الله خيرر
ام محمد : طاحت مكانهاا ماقدرت تشيلها رجولهاا خايفه يكوون صار في محمد شيء
.....................
طلع ابو محمد معصب يدور على ولده
سأل الممرضات قالو له انهم شافووه دخل الغرفه رقم 16
رااح ابو محمد يم الغرفه وقف عند الباب ... تجمد من هوول المنظر !!!
كان محمد يبكي على صدر ساااره ويقووول سامحيني ...
وراما وامجد واقفين ....
دخل ابو محمد معصب ...
محمد محمد ... <<< كل الي بالغرفه وقفووو مصدووومين
محمد رفع رااسه يناظر لأبوووه : نعم يبه ؟
ابو محمد : وش قاعد تسوووي هنااا عند هذي البنت ؟؟ وانت ياامجد ماوعدتني تنتبه لمحمد ليش مطلعه من غرفته وهو تعباااان !!
محمد : يبه هذي ساااااااره الي كانـ...
ابو محمد : قوووم قوووم لغرفتك وحسابي معاك بعدين انت وأمجد
محمد : بس يبه اناا...
قاطعه ابو محمد وهو يصااااااااااااارخ :بلا بس بلا بطيخ يلاااا قدااااااااااااااااامي
طلع امجد وهوو ماسك محمد يساعده يمشي يم غرفته ومحمد يشهق ودموعه على خدهـ
الممرضات والزورا بالمستشفى كلهم يناظروون في محمد
ومحمد مافكر في احد كل تفكيره في ساااره وبس
بقى ابو محمد بالغرفه .. قرب يم سرير ساره ..
ابو محمد: لو سمحتي ماابيك تتعرضين لولدي ولا تتقربين له اذا انتي بنت ناس ومتربيه
ان كان قصدك فلووس ولدي وثروته احلمي تتزوجينه وراسي يشم الهواء .. فاااااهمه ..
وطلع ابو محمد برااا الغرفه
رامااا وقفت مصدووومه !!! وسااااره صعقت من الكلام الي سمعته ... وانهلت وتبكي ودموعها على خدهااا
حاولت تهديها راما لكن لاحياة لمن تنااادي !!!
...........................
في غرفة ابو محمد :
دخل محمد وامجد الغرفه ..
فزت رغد وام محمد
ام محمد..: محمد ووووش فيييييييك ياوليدي خوفتنا عليك ؟؟!!
وتضم محمد وتمسح دموووعه
محمد : يمممه انا و سااااره ..
ام محمد : خلاص خلاص هد نفسك وبعدين نعرف الموضوع ..
دخل ابو محمد الغرفه : وجلس يصارخ على محمد
انت ماتربيت تبي تشوه سمعة عائلتنا مع هالبنات الواطيات الي مانعرف حتى اهلهم ولا مستواهم انت عمرررك ماتسمع الكلاااام كم مره نصحتك ؟!!
وانت ياامجد : انا ماوصيتك على محمد وانت قلت ابشر وين راحت وصيتي ..
امجد : ياعم حراااام عليـ.....
ابو محمد : بس ولا كلمه ... خلاص من اليوم ورايح مالكم قعده بهذا المستشفى
والحين بجهز اوراقك يامحمد تنقل لمستشفى ثاااني ..
محمد .. : لاااااااا يبه تكفى مااقدر ابعد عن سااااره ..
قررب ابو محمد وعيونه فيها الشرار وهو معصب : باقي تقوووول اسمهااا ؟؟؟!!! وكان بيعطي محمد كف على وجهه بس تدخل امجد ومسك يد عمه
طلع ابو محمد معصب من الغرفه ويجهز اوراق محمد حتى ينقل مستشفى ثاااني ...
.
..............................
في غرفة ساااره
كانت ساره تبكي وراما تضمها وتهديهااا
دق جووال ساره ..
اخذت راما الجوال وانصدمت لما شافت شاشة الجوال
( ماما نظر عيني ) يتصل بك ..
راما : ساااره ساااره هذي امك خذي ردي انا وعدتهم تكلمينهم اليوووووم قلت لهم انوو مافيك شيء بس نسيتي جوالك معااي وقت المذاكرة
ردت ساره على الجوال .. وهي تمسح دموعها
ام سااره : الووووو
ساره : هلا يمه
ام ساره : كيفك يابنتي ان شاء الله بخير وينك اتصل عليك ماتردين ؟؟
ساره : لا ابد بخير يمه بس كان عندي اختبار
ام ساااره : وش في صوووتك ؟؟ تعبااانه ولا صاير فيك شيء ؟؟؟
.........................

يتبع

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:07 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:33 AM   #6
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء الخامس

الجزء الخامس
ام سااره : الووووو
ساره : هلا يمه
ام ساره : كيفك يابنتي ان شاء الله بخير وينك اتصل عليك ماتردين ؟؟
ساره : لا ابد بخير يمه بس كان عندي اختبار
ام ساااره : وش في صوووتك ؟؟ تعبااانه ولا صاير فيك شيء ؟؟؟
ساره : لا يمه بس كنت نااايمه وصحيت على صوت الجوال
ام سااره : الحمد لله يلا يابنتي اخليك تنامين الحين وشدي حيلك بالأختبارات الله يوفقك
ساره : ان شاء الله يمه مع السلامه ..
..............
اليوم الثاني نقل محمد لمستشفى ثاااني وامجد معااااه
محمد كان مايآكل ولا يتكلم وخاااااطره ضاايق ...

مسكت ساره جوالهااا اتصلت على محمد اكثر من 3 مراااات مارد عليهااا ..
كتبت له رساله :
عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
عودتني لاضاق صدري ماتخليني
قرأ محمد الرساله وصرررخ بجنوووون ورمى الجووال
امجد كان برا الغرفه بس سمع صوووت صراااخ ودخل يجري للغرفه
محمد وش فيك وش فيك ..؟!!
محمد ماقدر يرررد كان يبكي... وفجأه دااخ ودخل بغيبوبه ..
جوو الدكاتره والممرضين عند محمد .. وفي وسط الزحمه طاحت عين امجد على جوال محمد كان طايح
اخذ الجوال امجد وجلس يقلب حصل الرساله وقرأها تألم امجد في داخله واخذ جوال في جيبه وطلع برا الغرفه
طلع الدكتوور وطمن امجد : محمد بخير بس محتاج شوووية راحه لأنه اليوم ساءت حالته ..
بقى امجد مع محمد ويفكر ...
بعد تفكير قرر امجد يتصل على ساره ويقول لهاا الي صاااير وانهم نقلوو مستشفى ثاااني ويطمنها انو محمد بخير لأنها اكيد قلقانه عليه ...
....................
في غرفة سارهـ
كانت ساااره نايمه
وراما واقفه عند الدريشه في غرفة ساره وتفكر في حال صديقتهاا
فجأه رن الجوال ...
التفت راماا تدور على الجوال واخذته من شنطة ساره حصلت رقم غريب ..
راما : الوو
امجد : اهلين
راما : مين معاي؟
امجد : وياااك امجد
راما قلبهاا بداء ينبض بسرعه وارتبكت يوم سمعت اسمه وصوووته وسكتت
امجد : الووووو معاااي يااساره
راما : انا مو ساره انا راما ساره هالحين نايمه
امجد : طيب كيفها الحين ؟
راما : والله مو بخيـر من بعد الي صار امس
امجد : ليش صار شيء جديد غير الي امس ؟
راما سكتت .. متردده تحكي له الي صار
امجد : راااما اذا فيه شيء امانه تقولين لي وش صاااير ؟
راما : طيب بقولك بس اوعدني ماتقول لمحمد ولا لأي احد
امجد : افاااا عليك مو انا الي اسوي هالحركات .. قولي بس واعتبري سرك في بير
راما حكت له الي صااار مع ابو محمد وكلامه لساااره ..
امجد بحزن : لاحووول ولا قوة الا بالله ....الله يهديك ياعمي
راما : وربي ساره حييييل مجروحه .. راما ماقدرت تتحمل اكثر وانفجرت تبكي
امجد يحاول يهديهاااا ويواسيهاا : خلاااااااااص هدي نفسك ياراااما مايصير تبكين كذا
ساره اذا شافتك تبكين كذا راح تتعب ... تدرين انناا نقلنا مستشفى جديد و محمد الحين اغمى عليه وحالته تعباااانه اليوووووم عشان ساااره
وانا تضايقت عشانه بس انا وانتي المفروض مانبكي ونزيدهم كفايه الي هم فيه المفروض نساعدهم ونوقف جنبهم وان شاء الله تتحسن الأمور
راما : ان شاء الله يارب
امجد : ايوه كذا فديتك هدي نفسك لازم انا وانتي نتصرف بعقل وحكمه ونساعدهم لأننا احنا الوحيدين الي نعرف قصة حبهم
راما : ان شاء الله
كلام امجد جاء على الجرح وفعلا راما هديت شوووي بعد
امجد : يلااا راما الحين استأذن منك وهذا رقمي خذيه سجليه بجوالك واذا احتجتي اي شيء ولا صار شيء جديد اتصلي علي واعتبريني اخووك ؟!!
ر اما : اوكي ومشكوووور على وقفتك معااي
امجد : يلا مع السلامه
راما : امجد
امجد : هلا
راما بصوت خافت : الله يخليك لي .
امجد خفق قلبه وحس بشعور غريب لأول مره يحس فيه وماقدر يرد ولا بكلمه
راما : يلا باااي
امجد : الله معااك

قفلت رااامااا وهي تفكر بقلبهااا
اول مره احس ان فيه انسااان قريب مني ويفهمني حتى كلاااامه واسلووووبه كأنه مني وفيني كأني اعرفه من زمااااان ..
قاطعهااا صوت جوالها يرن بالغرفه ..
راما : الوو
رنا : هلااا اختي راما كيفك ؟
راما : اهلين رنووو انا الحمد لله بخير
رنا : وش فيك اتصل عليك كل هالوقت ماتردين ..
راما : كان عندي مكالمه بجوال ساره
رنا : منو كنتي تكلمين ؟؟؟
راما : هااااه لا بس ام ساره كانت تكلمني وتطمن على بنتها انتي كيفك وش اخبارك وكيف امي وابوي وخالد ؟
رنا : كلنا بخير الحمد لله بس اشتقنا لك حييييييل البيت بدونك مايسوى وانا وقتي كله طفشانه افتقدك
راما : فديتك يااحلى اخت بالكووون خلاص ان شاء الله تتحسن ساره قريب واجيكم سلمي لي على امي وابووي
رنا : اوووكي يلا باااي
...................................
بعد 3 اياااام
فاااق محمد من الغيبوبه وتحسنت حالته وامجد كان معاااه وطول الوقت يضحكه ويأكله بيده وينسيه كل الي صااار
ولما سأل محمد عن جواله قال له امجد جوالك انكسرر .. حتى يغير جوووو ويبتعد عن المواضيع الي تتعبه
يعني كان من جد دواء جروحه مثل اخوووه وأكثررر
امه ورغد كانوو كل يوم يزورونه ويجلسووون معااااه ويغيرون جووه ويحكوون له قصصه وهو صغيررر وكان يضحك
الدكتوور : الله الله يامحمد انت صرت كووويس ومثل الحصان خلاااص الخروووج بكره ان شاء الله
ام محمد ورغد وامجد : مبرووووووووك حمووودي
محمد : طيب يادكتور مايصير اطلع اليووم انا مليت ؟!!
الدكتور : لا لازم نتطمن عليك ونتأكد انوو كل شيء تمام وتقدر تمشي بكره .!!
امجد : يعطيك العافيه دكتوووور ..
..........................
في نفس هذا الوقت كانت ساره طالعه من المستشفى تحسنت حالتها وعندها خروج
راما تمسك بيد ساره : يلااا حياااتي حبه حبه امشي لا تتعبين نفسك
ساره : ههههههههه حسستيني اني نونو صغير
راما : ايه انتي نونو واحلى نونو بالكوووون بعد
ساره التفتت لراما : فديتك وربي انتي اكثر من اختي ماادري وشلون ارد جميلك ؟؟
راما دمعت عيونهاا : ولوووو انا اختك واذا ماوقفت جنبك الحين متى اوقف جنبك
و ضمووو بعض بقووووووووووه
خالد : رااااااااماااااااااا يلااااااااا وانتوو فاضين تضموون بعض هنااا بالشااارع فضحتونا يلا امشوووو
راما وساره : ههههههههههههههههه طيب جايين الحين
ركبو السياره كلهم ووصلو ساره لسكن الطالباات
وراما وخالد رجعوو بيتهم ....
راماااااااا : السلااااام عليكم بابا ماما رنووو وحشتوووووووووووووووني
العائله كلهااا : وعليكم السلااااااام
ابو خالد : بششري يابنتي كيف ساره خويتك ان شاء الله بخير ؟
راما : الحمد لله بخير وصلناهااااا لشقتها بالسكن ..
ام خالد : طيب امهاا درت عن الموضوع ؟
راما : هاااه بصراحه يمه لااا ماقلت لهااا خفت يقلقون على بنتهم وتعرفين هم بمنطقه ثانيه على فكره ترا ام ساره تسلم عليك
ام خالد : الله يسلمهااا اااه بس ايام حلووووه قضيناها معاهم كانو جيران طيبين .. تذكر ياابو خالد وقفاتهم معانا ؟
ابو خالد : اكيد .. الله يستر عليهم ويحفظهم ..
راما : يلا استأذن منكم برروووووووح غرفتني انااااااام تراني حيييل تعبااانه
.....................................
دخلت راما غرفتهاااا لقيتها مرتبه وفيهااا ورقه مكتووب عليهااا
(اشتقت لك يااختي )
ابتسمت راماااا
وراحت راما تبي تغير ملابسهاا وفتحت الدولاااب
رنا : بععععععععععععععععععععععععععععععع
راما انفجعت : يمه .. بسم الله الرحمن الرحيم
رنا : ههههههههههههههههههههههههههههه خوفتك صح ؟
راما : ياحيوااانه وش تسوين هنااا ؟؟! من جد خوفيتيني الله يرجك
رنا ببراءه وابتسامه : بس كنت ابي اسوي مفاجأه لك
راما : بالله هذي تسمينها مفاجأه ؟!!
رنا بحزن : انا اسفه
راما تضم رنا : هههههههههههههه فديتك
غيرت ملابسها راما واخذت شور ونااامت نووووووووووومه عميقه من بعد تعب اسبووع كامل بالمستشفى ارهااق وسهررر
.................................................. ..............
اليوم الثاني بعد الغداء
انسدحت راما على سريرهااا .. وجلست طفشااانه تقلب في جوالهااا وحصلت رقم امجد مسجلته بالجوال بأسم (جيدوووو )
جلست راما تفكر اممممممممممممممممممم ابي اتصل بس متردده ياربي ...
بعدين قررت تتصل ..
راما : الووو
امجد : هلا
راما : السلام عليكم
امجد : وعليكم السلام
راما : انا راما
امجد : هلاااااااااا وغلا راما
راما : هلا فيك وش اخبارك ان شاء الله تمام ؟
امجد : بخير ربي يسلمك كيف ساره ؟
راما : ساره تمام امس كان عندهاا خروج وطلعنا سوا الحين انا في البيت بس كلمتها الصباح تقووول هي بخيرر الحمد لله بكره راح نداوم الجامعه ان شاء الله
. وش اخبار محمد ان شاء الله تمام ؟
امجد : تمام احنا الحين طالعين من المستشفى شوفيني شايل الأغراض ههههههههههه
راما : ههههههههههه الف مبروك والحمد لله على سلامته
امجد : الله يسلمك .. الحين معاي بوكيه ورد فيه كل الألوان اصفر واحمر وزهري وابيض اختاري وحده ؟
راما استحت : امممممممممم على ذوقك < وهي في قلبها تتمنى يهديها الحمراء
امجد : طيب دااام على ذوووقي بهديك الورده البيضاء
راما تجامله : مشكووووور
امجد : العفو .. تدرين ليش اخترت البيضاء ؟؟
راما : لااا
امجد : لأنهااا مثل لوون قلبك ..
راما استحت وماردت ...
امجد : ههههههههههههه شفيك استحيتي ؟؟
راما : ههههههههههه شوي
في هالوقت دخل خالد الغرفه معصب ,
خالد : راما وش فيك صار لي ساعه اناااديك ؟؟
رامااا خافت ولا شعوريا قفلت الجوال ..
راما مرتبكه: سوري ماسمعت ليش وش كنت تبي ؟!!
في هالوقت اتصل امجد على جووال راما لأنه كان يفكر رصيدها خلص
رن جوال راما ولما شافت راما الجوال ارتبكت وشهقت
دخل خالد واخذ الجوال من يد راما ونااظر بالشاشه
جيدووووو يتصل بك
خالد : رقم مين هذا ؟

يتبع

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:07 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:33 AM   #7
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء السادس

خالد : رقم مين هذا ؟
راما : هذا رقم صديقتي وجدااان وكاتبه اسمها جيدوووو اسم الدلع
خالد بنظرات قوووويه : متأكده ؟؟
راما : ايه متأكده واذا مو مصدق رد انت وشووووف
طبعا راما ماقالت كذا الا لأنها متأكده انوو خالد خجول ومايحب يحتك بالبنات ومستحيل يرد على مكالمات البنات
رمى خالد الجوال على سرير :: اقووول انا جاي ادور ساعتي شفتيهاا ؟؟
راماا : لا طبعا انا وش دراني ؟
خالد : اخر مره اعطيتها رنا ورنا تقووول انها بالغرفه عندك ..
راما : ماادري بس مااتوقع انها هنا ...
راحت راما تدور للساعه ماحصلتهااا دورت في الدولاب وجميع الأدراج وكل مكان مالها اثر
راما : شفت قلت لك انها مو بغرفتي
خالد : طيب خلاااااص ومره ثانيه اذا ناديتك ردي ...
راما : ان شاء الله
وبعد ماطلع اخووها من الغرفه اخذت الجوال وارسلت مسج اعتذااار لأمجد واحتجت بأنها كانت مشغوووله ..
اليوم الثاني في الصباح
كانت رآما عند المرايه تمشط شعرهاا وتحط ميك آب خفيف
رنآ : يلا بسرعه ياراما خالد ينتظرنا برا ترا راح اتاخر على المدرسه
راما : طيب جايه جايه
اخذت راما شنطتهاا وفي الطريق كالعاده تبووووس راس امها وابوهااا وتقول ادعو لي ..
.........................................
في بيت ابووو محمد ..
محمد معصب : يممممه يممممممه وينك ؟؟ ..
ام محمد : هلا وليدي محمد وش مصحيك مع الصبح ابوك ماقال لك لاتداوم هذا الأسبوع كله ؟
محمد : انا لازم اداووم الجامعه اليوووم وين كتبي واغراضي انا ماقلت الف مره الشغاله لاتدخل غرفتي ..
ام محمد : مادخلت الشغاله غرفتك بس رغد فديتها رتبت غرفتك وغرفة امجد ..
محمد : يااااااااااااااااااااااااارغد
رغد جايه تركض من غرفتها ولابسه مريولها وشنطتهاااا : نعم ناديتني ؟!!
محمد : ايه وين الكتب واغراضي ؟
رغد : شوووفهااا في المكتب الجديد الي بغرفتك
محمد : انا احطها على المكتب القديم مين سمح لك تغيرين مكانها ؟؟
رغد : بسسسم الله كل الموضوع اني رتبت غرفتك قلت اسوي لك مفاجأه يعني هذي جزاتي ؟؟؟
محمد هدى شوي : انا اسف رغووووده بس مزاجي مو رايق الصباااح سامحيني
رغد : لا عااادي اخوووي يلا انا رايحه مع السواق الحين باااي ماما باي حمووودي
محمد : رغد لاتنسين وانتي طالعه مري على امجد قولي له ينتظرني اليووووم لأني بدااوم ..
رغد مبسوطه : طيب من عيوني
طبعا رغد منجذبه لشيء اسمه امجد بس ماتبي تبين اعجابهاااا فيه لأهلها عشان مايطردونه برا البيت
باب غرفة امجد يدق
طلع امجد توووه اخذ شووور في الصبااح وشعره مبلل و توه لابس ملابس الجامعه
العاده مايدق باب غرفة امجد الا محمد ولا ابو محمد ..
امجد راح يفتح الباب وانصدم لما شاف رغد ..
رغد انهبلت لما شافت شكل امجد
رغد < يالبيييييييييييييه يالبى الشعررر المبلل والعيوووون ولبس الجامعه عليه كل شيء فيه احلى من الثااااني
وسرحت رغد تناظر في امجد من فوووق لتحت بنظراااات انجذاب ...
امجد : هلا رغد امري تبين شيء ؟
رغد : لااا بس محمد يقول لك انتظره لأنه يبي يداووم معاك الجامعه
امجد : مجنووون هالولد توه طلع امس ويبي يداوم اليوووم ؟؟ اوكي خلاص راح انتظرهـ
رغد : اممممم ماقلت لي وش رايك بترتيب الغرفه ؟!!
امجد استغرب من السوؤال : حلووو
رغد بكل غرور : اكيد طبعا انا الي رتبت الغرفه اي شيء انا اسويه يطلع حلوووو
امجد يناظرها بأستحقار ويضحك على سخافتها : ههههههههههههههههههه
امجد يكره الغرور والكبرياء والتغطرس
صحيح يحب عزة النفس والكرامه بس ماتوصل لدرجة التعالي والثقه العميااااااااء بالنفس
رغد : اوووه تأخرت على السواق هو واقف برااا يلا باااي
امجد : الله معاااك
...............................................
في الجامعـــه
راما : صباااااااااح الخيـــــــــــر هلا والله سارونه نورتي الجامعه وتضم سارهـ وش هالحلاووه اليوم طالعه قمر
ساره : منوره بوجودك تسلمين عيونك الحلوووه ياحياتي .. كيفك ؟
راما : بخيررر انتي كيفك ؟
ساره : تماااام بشوفتك .
دخلت ايمان الجامعه وسلمت على راما وساره وتحمدت لساره بالسلاااامه
لما كانو الثلاثي يسولفون ووسط الضحك والقهقهه
دخل امجد ومحمد للجامعه :
امجد : الله يهديك ليش تداوم اليووووم يعني انت تعبااان المفروض ترتاح ؟؟
محمد : الله يخليك اسكت عني مو كافي كلام ابووووي اليوم تجي انت تكمل الباقي.
امجد : كل هذا لمصلحتك
محمد : انا اسوي الشيء الي يعجبني واذا ...
في هالوقت طاحت عين محمد على ساره وهي واقفه وتسولف مع ايمان ورااااما
لاشعوريآ صررررخ محمد بأسم سااااااااااااااااااررررررررررره صرخه هزت كل الجامعه
ساره التفتت يم الصوووووووووووووووووت شافت محمد جااااي يركض لهااا
شهقت ساره من الفرح مو مصدقه عيونهااا : محمد ... وراحت تركض يمه
وعانقووو بعض وضمووو بعض بلهفه وشووووووووووق وكأنهم في عاااااااااااالم ثاااااااااااااااااني مووو مع البشششر
وجلست سااااره تبكي : وحشتني ياعمممممممممممممممري
محمد : وانتي أكثــر ...
ودمعت عيوووون محمد شوووي وهو يحاول يهديها وقفت راااما بعيد وامجد بعيد وكل الي بالجامعه يناظرووووون لمحمد وساره
الي منهم بكى والي خنقته العبره والي حزززن على حالهم لأن محمد مشهووووووووووور بالجامعه كلهاااا بفلوسه واول مره يشوفون الطلاب محمد في هذا المنظر
كلهم يعرفووون عنه انه مغرور وشايف نفسه على الكل بس هالمره مبيييين غييييييير حتى راما الي كانت ماتحبه صارت تعزه وتغليه من غلااا ساره ..
بعدهااا مسك بيدهااا وراحو يجلسووون مع بعض ويسولفووووون وكأنهم صار لهم سنين ماشافوووو بعض ....
قرررب امجد يم راما
امجد : صبااااح الخير
راما : صباااااح النوووور
امجد : كيفك ؟
راما : تمام انت كيفك؟
امجد : الحمد لله
والتفتو سواء يناظرووون لساره ومحمد وهم يسولفووووون ومحمد مره يبوووس يد ساااره ومره يضحكوووون مع بعض ومره يضمهاا
امجد : حلوووووووووووين مووو ؟؟
راما : حييييييل حلوين الله يخليهم لبعض .
امجد :آمين يارب .
وابتسمو الأثنين وناظرووو في بعض ومرت لحضة صمت ..
في هالوقت رن جوال راما :
راما : هلا امل
امل تتكلم بسرعه : كيفك وش اخبارك ؟
راما : تمام كيفك انتي ؟
امل : انا بخيـر ماعندي رصيد بس اليوم بعد الجامعه راح اجي اتغدى عندكم اهلي كلهم بيطلعووو عند البحر يتغدوووون وانا راح اتأخر بالمحاظره
راما : ههههههههههههههههههههههههههه احسن
امل : طيب زين ... اضحكي يوم لك ويوم عليك المهم لاتنسين مري علي نهاية الداوووم
راما : من عيوني
امل : تسلم عيونك يلا بااااااااااااااي
راما لأمجد : هذي اموووله بنت خالي تقووول جايه عندنا اليوووم و راح تتغدى معانا
امجد : ماشاء الله واضح انك تحبينها مرررره وتمونون على بعض
راما : اكيد هذي تؤام روحي
امجد يناظر في الساعه : يؤ الساعه 7 ونصف المحاظره بدأت الحين
راما : جد يالله الوقت يمر بسرعه يلا برووووح انااادي ساره
مسك امجد بيد راما
امجد : لا خليهم يجلسون مع بعض اليوووووم ولو سااعه ماتدرين وش كثر مشتاقين لبعض .. ولا انتي وساره دوافير ماتبون يفوتكم محاظره وحده ؟؟؟
راما : ههههههههههههههههههههه لا وش دعوووه بس ....
امجد : بلا بس بلا اعذار خليهم يستانسون ويلا نروح احنا المحاظره
راما : يؤ وين صديقتي ايمااان شكلهاا راحت مع الدافور لؤي للقاعه وتركتني هذي ماتحب يفوتها محاظره
امجد : وليش تدورين ايمان يعني انا مو مالي عينك ؟؟ّ!!
راما : هههههههههههههههههههه لاااا ماليهااا ونص
امجد : اجل يلا قدامي الحين للقاعه
دخلوووو امجد وراما القاعــه ولأنهم جوو متأخرين ماحلصو كراسي الا اثنين جنب بعض اخر القاعه راح امجد وجلس على الكرسي
وراما استحت تجلس جنبه وجلست تدور كرسي فاضي بس للأسف ماحلصت
امجد : وش تدورين ؟
راما : هاااه بس ادور كرسي فاااضي
امجد : طيب وهذا الكرسي ؟
راما : يؤ معليش ماشفته << تبي تصرررف بس ماتعرف
امجد : ههههههههههههههههههههههههه اجل ماشفتيه هااااه << كاشف كذبتهااا
راما اخذت شنطتهااا وجلست جنبه كل عيوووون البنات على امجد من يوم دخل وكانت راما مستحيه ومرتبكه في البدايه بس اسلوووب امجد ولباقته وسواليفه ومزحه
نستها هذا الأرتباك والخجل
وحسستها انووو هي تعرفه من زمااااااااااان وصارت تدردش معاااه طول المحاظره وتمزح هم بآخر القاعه
القاعه في عالم .. وامجد وراما في عاالم ثاااني
امجد كان يحكي لراما قصص عنه وهو صغير ووش كثر كان شقي وعذب امه وابوووه
ضحكت راما بصووووووت عالي
امجد : اشششششششششش ويضربهااا على ظهرهاا اسكتي بس فضحتيناااااا عند الدكتور الحين يطردنا براااا
راما دمعت عيوونها من كثر الضحك : الله يرجك ماتوقعتك شقي لهدرجه !!
امجد : ليش انتي ماكنتي شقيه ؟؟
راما : هههههههههههههههه الا كنت شقيه مووت لدرجة اني اول يوم في اول ابتدائي هربت من المدرسه وصرت اتمشى بالشوارع
امجد بصوووت عااالي : هههههههههههههههههههههههه
راما : اشششششششششششششششششششش وترد له الضربه على ظهره ...
. راما : مين الي فضحنا الحين ؟؟؟!!!
ومسكووو سوالف مع بعض وفي نهاية المحاظره حضرووو انفسهم وراما حضرت ساره وامجد حضر محمد عند الدكتور
وطلعووو برا يدورون على ساره ومحمد لقوووهم تحت الشجره الي بالجامعه وساره متكيه براسهااا على كتف محمد
ومحمد يلعب في شعرهااااا ..
راما اول ماشافتهم شهقت
راما : امجد شوووف شوووف العالم في دراسه وهذولا في جوو ثاااني
امجد : هههههههههههههههه تعااالي نروح عندهم نخرب عليهم
راما : يلااااا
امجد : محمد هيييييييييييييييييييييه وين وصلت في عالم الخيااااااال صحصح ترى حنا في محاظرات وجامعه
محمد : الله يقلع ابليسك خوفتني انت وصوتك هذا الخشن خربت ابووو جوي وش تبي انت ؟؟!!
امجد : وش ابي هاااااااااااااااااه ؟!! الحين وش ابي ؟؟ من لقى احبابه نسى اصحابه ؟!!
راما وساره : ههههههههههههه
راما تهمس في اذن ساااره : كيف محمد معاك عسى مازعلك بشي ؟؟
ساره : لا فديته ... احلى من العسسسل
رامااا : عساااهااا دووووووووووم هالسعاده
امجد ومحمد يناظرووون في البناااات
امجد : هييييييييييييه انت وياهااا وش عندكم هاااااه ؟!! صااار لكم وقت توتوتن في اذاني بعض وش تقولون عسى ماتحشووون فيناا بس ؟!!
راما : هههههههههههههه لا حشى بس يعني كلااام بناااات
ساره : ههههههههههههه ايه صح كلام بنااات عيب نقول لكم
امجد : اجل خلااااص مالت عليكم مسووووين عندكم اسرار ..
محمد : اقووووول احس اني انا وساره عطيناكم وجه يلا يلااا بس تقلعووو انت وراماا ؟!!
راما وساره وامجد : ههههههههههههههههه
امجد : الشرهه على الي يحضركم في المحاظره الأولى ..
ساره : جد ياراما حضرتيني فديتك امووووووووااااح
محمد لأمجد : يالبى قلبك ياشيخ
امجد ينااظر في محمد : الحين هذا الي قدرك ربي عليه ؟ شوووف هذي تبوووس خويتها عشان حضرتها وانا يالبى قلبك ياشيخ قووم قووم عطني بوووسه مثلهم ؟!!
محمد نط يبوووس امجد وصاروو يتضاربووون امجد يقوووول بطلت لاتبوووسني وووع ومحمد مصمم الا يبوووووووس امجد
والبنات ميتين ضحك على اشكالهم ..
دخلو الأربعه القاعه للمحاظره الثاااانيه
وكان منظرهم ملفت للقاعه يعني كأنهم ملوووووووووووووك
كل العيووووووووون عليهم ..
جلس محمد وساره في كراسي جنب بعض
ووراهم على طووول جلسو امجد ورامااا
وهم داخلين جووو سواليف مع بعض حتى دخل الدكتوووور ..
مرت ربع ساعه ماقدروو يمسكون انفسهم ...
اخذووو راما وامجد ورقه : وكتبو فيها تعليقات ويحشووون في الدكتووور واعطوها لمحمد وساره
محمد وساره قرأؤها كانو بيموتون من الضحك ويعلقووون على كلامهم ويرسلون الورقه وراء
وطووول المحاظره كذا
مرت لحضة هدوووووء
مسكت رآما القلم وكتبت على طاولتهااا اسمهاا رآآآمــآ بخط روووعه
ناظر امجد في خطهااا واعجب فيه واخذ القلم من يدهااا وكتب على طاولته (امجــد ) خط امجد كــآن جنااااان
وصار تحدي على افضل خط وارسلو ورقه للي قدام يكتبوووون اسماءهم على طاولاتهم ونشوووف مين افضل خط بعد المحاظره وله جائزه يقطووون له بريـآل
خلصت المحاظره ,,, وجاء وقت الحكم ....
وبدووووووون منااااااافس طلع خط امجد هووو اجملهم وقطوو كلهم بريال له
وامجد كان ميت ضحك ووعدهم امجد يحتفظ بالرياااال هذا ذكريات وكتبو كلهم عليه حروفهم s+ m+ a+r
طبعااا هالطولات والمكان خلااااااص صار مايجلس فيه احد غير الأربعه وفعلا كانو لايقين على بعض
وكل الي بالقاعه عارفين انهم فريندز بقووووه من اووول يوم اجتمعو فيه ...
في نهاية الدووام كان جوال راما يررررن ويقفل
فتحت راااما الجوال شافت اسم امل ...
راما تصرخ : يؤ ياربي نسيت امل ...
امجد : هههههههههههه يلا رووحي لها قبل تعصب ..
راما : اكيد ولا راح تذبحني ههههههههه يلا محمد امجد ساره باااي
امجد وساره ومحمد : مع السلاااامه .. الله معاااك
طلعت وكالعاده يمرهااا اخووها خالد نهاية الداوووم
كان خالد واقف برااا ..
ركبت راما السياره : هلا خلووودي انتظر لحضه لاتمشي بتجي وحده معانا ؟
خالد كان جاي من الداوم وطفشااان : مين هذي الي بتجي انا تعبااان مو ناقص اوصل صاحباتك لبيوتهم .
راما : لاا هذي امل بنت خالي راح تجي تتغدى عندنا اليوم
خالد مصدوووم : امل ؟!!

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:06 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:43 AM   #8
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

الجزء السابع

خالد مصدوووم : امل ؟!!
راما : ايه بس رصيدي مخلص وهي ماعندها رصيد عطني جوالك اتصل عليها تطلع برااا
عطاها خالد الجووال واتصلت منه على امل
راما : الو امل اطلعي براا؟
امل : الوووو مين معااي ؟
امل : هذا انا راما
امل : وجع خوفتيني انتي ورقمك الجديد اقوول ياربي مين هذا متصل مع الظهر لا ويقول اطلعي برا بعد هههههههههههههههههه
راما : هههههههههههههههههه هذا رقم خالد مو رقمي يلا انتظر ك انا برااا مع خالد
امل : طيب جايه ..
ركبت امل السياره وكانت متعطره بعطرر يجنن ويدوووخ روعه وراما رحبت فيهااا وجلسوو يسولفوون بعض
خالد شم ريحة العطر وعجبه حيييييييل ذوقها نزل المرايه وهو يسوق على جهة امل وهي تسوولف وداخله جووو مع راما يحاول يسرق النظر ويتأمل جمالهااا
طبعاا امل متكشخه ومتعطره قبل لاتطلع لأنها عارفه بتروح مع خالد وتسولف وتدردش مع راما بس تراعي كل كلمه تقووولها لأنها تعرف انهاا مع حبيب عمرهااا خالد
كانت تبي تلفت نظره لها بأسلوبها وكلامها وصوتهاا ولبسهااا وفعلآ نجحت في هالشيء وبقووووهـ لأنها اكثر من مره تشوووف عيونه في المرايه
يناظر فيهاا ويتأملهااا وتقرا في عيوووونه كلااام ...
بين يوم وليله صار خالد مجنووونهااا
تغدت راما وامل مع بعض وراحوو غرفة راما ينسدحوون شووي ويدردشووون مع الظهر
راما سمعت صوووت امها تناديهاا وراحت
امل كانت منسدحه على سرير راما وتتأمل زخارف الجبس الي في السقف والأضاءه وتفكر في خاااالد مو مصدقه انها قدرت تجذبه لها بعد هالسنين كلهااا
لاشعورياا حطيت يدهااا تحت المخده .. حست انها مسكت شيء سحبته
لقت بيدهاا ساعه رجاليه فخمه .. مسكت الساااعه وقلبتهاا لقت منقوووش فيها اسم خاالد ال علي
مو مصدقه عيونها قدرت تلمس شيء له مسكت الساعه شمت ريحتها والعطر الي فيهااا وضمتها على صدرهاا
قررت تاخذ الساعه وماتقول لأحد حتى راما وخاصه انو راما ماتعرف ان امل معجبه في خالد ...حطت امل الساعه بشنطتهااا وسكرت الشنطه
في العصر جاء اخو امل الصغير زياد ياخذهااا عمره 15 سنه دق الباب وفتحت له رنااا ووقفت تناظر فيه وتتأمل وسامته رغم صغر سنه
لأنه خالد وراما دائما يعيرون اختهم رنا وينادونها بأسم زياااد ويحرجوونها لأنهم لما كانو صغار
زياد ورنا ماكانو يلعبون الا مع بعض بس من بعد ماكبرووو ابتعدوو عن بعض
زياد تغير كان ابيض وشعره طويل واشقر وشفايفه ورديه الي يشووفه يقوول تركي مو خليجي بسم الله عليه طبعا هوو طنش نظرات رنااا
ودخل وسلم على عمه ابو خالد وام خالد واخذ امل وراحوو لبيتهم
رنا جلست مقهوووره طوول الوقت لأن زياد مااعطاها وجه ولا اهتم لهااا
دخلت غرفتها تبكي حست راماا انوو رنا فيها شيء ودخلت وياها الغرفه وجلست تسألها
حكت لها رنا كل شيء ابتسمت راماا وقالت : رنااا لاتيأسين ياعمرري مصيره بيجي يوووم ويعرف انك تحبينه .
اقتنعت رنا بكلام اختهااا ..
راما : يلا قومي معاي وش رايك نروح نتابع فيلم سواء الحين ؟!!
رنا مبسوطه : جد .؟!! طيب يلاااا
..............................................
في بيت ابو محمد الساعه 12بالليل
رغـد داخله البيت تركض يمــه يمــه وتصيح
ام محمد : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك ؟؟
كان محمد جاي معصب من براا وفي عيونه الشرار وامجد يحاول يهديه
محمد : بنتك هذي الي ماتربت لقيتهااا بالأستراحه هي وصديقاتها ومعاهم شباب يرقصوووون ..
محمد يكلم رغد : تدرين من هذولا الشباب يالي ماتربيتي هذولا اصحابي ؟؟ متصلين علي اجي اشووووفك يالي ماتستحين ...
واخذها يشد شعرهااااااااا ورغد تصارخ وتبكي ..
ام محمد تحاول تفك بينهم : خلاااااااااص محمد خلاااااص
رغد : يمه مااعرفهم كانو صاحباتي مسوين بارتي وحفل وحلويات ومااكنت اعرف ان فيه شباب هنااااك
محمد : ماكنتي تعرفين وانتي كنتي ترقصين مع واحد منهم وتبتسمين له ويشربك العصيررر ؟!!!!!!
وقرب يبي يضربها ثاني مررره بس امجد تدخل
امجد : خلااااص محمد لاتضربهاااا اتركهااا وهد نفسك انت تعبااان ..
رغد فرحت لما شافت امجد يدافع عنهـآ كانت تناظر فيه وكـأنه فاااارس احلامها والبطل الي تتمنـآه ..
ام محمد : رغد اطلعي على غرفتك يلاااا
راحت رغد تركض مع الدرج طالعه لغرفتهااا وماانتبهت للخادمه الي بالقصرر كانت نازله مع الدرج
اصدمت رغد فيهااا وطاحت كأسات المويه الي كانت بالصحن الي في يد الخادمه وتكسرت ..
محمد يصارخ عليهااا : لاتفرحين وتفكرين انوو الموضوع انتهى خلي ابوووي يرجع من الشركه واقوووول له عن الي سويتيه ..
طبعآ رغد داااهيه وكانت خايفه من ابوهااا لأنها تعرف ابوها صحيح مدلعها لأنها بنته الوحيدهـ بس اذا عصب عصب
فقررت تقلب الموضوع كله محمد و تسبق محمد قبل ابوها مايجي للبيت ويقول له عن الي صار ويعصب
اخذت جوالها رغد واتصلت على ابوها
ابو محمد : هلا رغوودهـ
رغد تتصنع الدموووع : هلاا بابا
ابو محمد : وش فيك ؟
رغد : تخيل يابابا الليله كنت معزومه على بارتي مع صاحباتي بالاستراحه ووحده من صاحباتي جابت شباب
طبعا انا اخاف منهم مااحبهم وانت مربيني اني ما احتك بالشباب انا تربيت يدك يابابا
وقلت لصاحباتي انا مستحيل اجلس معاكم ولا راح امشي معاكم بعد اليوووم
وعلى طول اخذت جوالي واتصلت على محمد يجي ياخذني من هالمكان
ومحمد جاء ياخذني ولما شاف الشباب عصب وجلس يضربني .. ماترك لي فرصه اشرح له الموضوع
وتصنعت رغد الدموووع
ابو محمد : خلاص اهدي ولا تبكين وانا عندي شغل اظافي الليله نص ساعه واخلص واجيكم و راح اتفاهم مع محمد ..
رغد : اوكي بابا بااااي
قفلت رغد الخط وابتسمت ابتسامة خبث والشر يلمع في عيووونهااا ...
بعد نصف ساعه
دخل ابو محمد البيت ..
كانت رغد بغرفتهااا وبجناحها الي بالقصرر وتناظر من الدريشه ولما شافت رغد سيارة ابوها
نزلت تركض من الدرج يم الباب
وبالصاله كان محمد وامجد وام محمد جالسين ويناظرووون لرغد وهي نازله تركض يم الباب
قام محمد يبي يلحقهااا ويبرد خاطره فيهااا للحين وهو حااقد عليهاا
فتح ابوهاا الباب وتفاجأ برغد تضمه وتبكي
ومحمد كان جاي وراها معصب
ابو محمد يكلم محمد : خيــر وش عندك جاي وراء البنت ؟
محمد : يبه بنتك هذي ....
قاطعه ابو محمد : انا عارف الموضوع كله رغد حكت لي كل شيء ياليت بدل ماتشوووف اخطأ غيرك تشوووف اخطأئك انت وتعدلهااا
ولو تمد يدك مره ثااانيه على رغد راح اكسر يدك فااهم ولا لا ؟
محمد : بس يبه انا ماسويت الي هي سوته اناا وانا ولد مااسهر في استراحه مع بنااات اخر الليل بس هذي اللي ...
ابو محمد : بسسس ولا كلمه يلا انقلع غرفتك ولا اشووفك تمد يدك مره ثانيه على اختك ..
رغد وهي بحضن ابوووها ناظرت في اخوها محمد وابتسمت ابتسامة سخريه
محمد ماكان يقدر يقوول شيء انقهرررر مرررره وطلع لغرفته وامجد لحقه في غرفته
امجد : محمد خلاااص اتركهاا هي مراهقه وصغيره وحتى لو غلطت لا تتعامل معها بهذا الأسلوب
محمد : طيب لو انت مكاني وش بتسوي ؟
امجد : وربي اني اشووف رغد مثل اختي وانقهرت صحيح بس انت لا تتعامل معاها كذا حتى لو فرضا هي غلطت خل اسلوبك ارقى
محمد : انا اعرف رغد من يوم كنا صغااار عنيده مايمشي الا الي براسهااا بس والله لأربيهااا ..
امجد : لا تقول كذا قول الله يهديهاا ..
بعدهاا سهرووو مع بعض وامجد يحاول ينسي محمد هالموضوع عشان يروووق ومايتضايق ولا يتعب نفسه ..

...................................
في الجامعه ...

ساره وراما : كانو يدردشووون مع بعض
جو محمد وامجد عندهم ساااره راحت تركض وتضم محمد
مد يده امجد وصافح رامااا
راما : مرحبااا
وجلسووو يدردشون ودخلو القاعه مع بعض وكل واحد جلس مكااانه
وكل الي بالقاعه يقرؤون السعاده بعيووونهم سواليف وضحك عايشين كل لحضه بحيااتهم
راما وامجد مايملون من بعض سواليف وحكايا وشخصياتهم قريبه من بعض .. كأنهم يعرفوون بعضهم من زمان
امجد كتب في المحاظره الأخيره ورقه لراما : راما بعد هذي المحاظره انا عازمك على كووفي وش رايك تجين معااي ؟!!
راما مبسوطه : اوكي ياقمرر
كانت راما تعد الدقايق والثواني متى تنتهي المحاظره عشان تطلع معاااه للكوفي ويجلسوون مع بعض
بعد المحاظره ...
امجد وراما : ساره محمد توصون شيء بنطلع احنا مشوووار
محمد وساره مستغربين : خيــر على ووووين !!!!
امجد : انا عازم راما على كووفي تجوون معاناا ؟!!
محمد : ايه مو مشكله
ساره تقاطع محمد : لا لااا انا احس اني تعبااانه مااقدر ارووح وتغمز لراما << هي سوت كذا عشان راما وامجد ياخذون راحتهم
راما فهمت قصد ساره وابتسمت لهاا

الساعه 10 في كووفي رااااقي كان الجووو هااادي ومشغلين بالكوفي موسيقى كلاسيكيه هااادئه
وامجد وراما جالسين
راما : تصدق ذوووقك حلوو
امجد مبتسم : تسلمين
راما : شووف شوووف هذا الدب الي جالس هناك مايشبه الدكتور الي يدرسنا
امجد ميت من الضحك : هههههههههههههههههههههه الله يرجك خربنا الجوو على العالم خلاص اسكتي
راما تدلع وتمد لسانها وتغمض عيونها وتميل راسها مثل حركات الأنمي ..
راما : جيدوو
امجد : هلا
راما : ماقد تكلمت عن اهلك ولا اخواتك كم عندك اخوات ؟
امجد نزل راسه شوووي عشان ماتلاحظ في عيووونه شيء وحاول يتمالك نفسه بعدين رفع راسه
امجد : عندي اخت وحده بس ؟!!
راما مبسوطه : جد ؟!! طيب وش اسمهاا ووين تدرس ؟!! ابيك تحكي لي عنهاا
امجد : انتي اختي ....
راما مذهوله ومو مستوعبه وش الي يتكلم عنه ..
راما : كككيف ؟؟!!!
امجد : انا ماعندي اخوووات وماعمري تعرفت على بنات او احتكيت بعالم البنات ولا اعرف احد غيرك رغم محاولات البنات الكثيره يتعرفون علي
بس انا رافض هالفكره لأني عشت ايااام مراهقه صعبه بحياتي ... ماتركت لي فرصه افكر بهذا الشيء كنت اكره كل البناات والحريم من اسلووب امي معاي
كانت توقف مع عمي زوج امي وتشوفه يعذبني وتسكت ..
وبدأ يحكي لهااا امجد قصة حياااته كلهااا
دمعت عيووونه ودمعت عيووون رامااا راما مسكت بيد امجد ...
راما : ياامجد خلاص امسح دموعك ياقلبي واعتبرني انا اختك وامك وصديقتك وان شاء الله ماتشوف مني الا كل خيـر والدنيا ماتصفى لأحد ...
راما جابت كلامها على الجرح امجد حس انهااا اقرب انسانه له وكلامهاا عذب ويشفي جروحه ...
جلسوو يسولفون وراما تتكلم عن نفسها وحياتها الي عاشتهاا وعن اهلهاا
وامجد كمان كان يسولف معاها ويدردشون مع بعض مر الوقت ماحسوو فيه
رن جوال راما وشافت رقم ساره تنغم لهاا وانتبهت للساعه بجوالها كانت الساعه 1 الا ربع موعد الأنصراف من الجامعه
شهقت راماا :: الساعه وحده الا ربع
امجد : يؤ فاتتنا المحاظره
راما : لااااااااا مو كذا
امجد : اجل ايش :؟
راما : اخوي خالد يجي الساعه وحده تماما للجامعه ياخذني لازم اكون هنااك الحين ؟

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:06 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:47 AM   #9
 
الصورة الرمزية الصعيدي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 17,472
الصعيدي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الصعيدي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الصعيدي
افتراضي

يسلموووووووووووووووووووووووووووو


بدر على القصه الجميله


فى مزيد من التقدم

 

 

من مواضيع الصعيدي في المنتدى

__________________










الصعيدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2010, 09:50 AM   #10
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 72,722
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي

راما : اخوي خالد يجي الساعه وحده تماما للجامعه ياخذني لازم اكون هنااك الحين ؟
امجد : لاتخافين باقي ربع ساعه مسافة الطريق ؟
وطلعوو من الكووفي وراحوو للجامعه بالوقت المناااسب
راما : مشكور امجد انا بنتظر اخووي هنا ماابي يشوفني معاك عشان مايسوي لي مشاكل
امجد : فديتك انتبهي على نفسك اشوفك بكره
راما : اوكي, باااي
امجد : باااي
.................................................. ........................

الساعه 10 بالليل :
راما في غرفتهـآ كانت نايمه على سريرها وتسمع اغنية فضل شاكل مأثر فييا
وكانت تفكر في امجد وتتذكر صوووته وعيوووونه وكلامه وحيـــآته وتبكي
سمعت صوت رساله بالجوال
فتحت الرساله ...
مســـاء الخيـــــر لأجمـــل انســـآنه بالكــــون
صديقك : أمجد
ضمت راما الجوال على صدرهاااا ونااامت

.................................................. ...

أمل كااانت في غرفتهـآ
وكانت ماسكه ساعة خالد وتبوووووسهـآآآ
,اخذت جوالهاا تقلب فيه وحصلت رقم غريب في المكالمات المستلمه
حاولت تتذكر رقم مين وتذكرت انه راما اتصلت عليها وهي بالجامعه وقالت هذا رقم خاالد ...
فرحت امل و حست بشعور غرريب
تبي تتصل عليه بس متردده خصوصا ان خالد مو من النوع الي يحب هالحركات ..
فكرت امل
كفااايه سنين وهي تتعذب من طفولتها حتى دخلت الجامعه
كثير شباب حاولو يخطبونها وكانت ترفض على امل ان خالد يحس في حبهااا ..
صار لازم خالد يحس فيهـآ ...
اخذت جوالها وكانت خايفه واتصلت بس مارد خالد ..
هديت شووووي وانسدحت على سريرهااا
بعد خمس دقايق وهي نايمه على سريرها وتملس نعووومة الساعه بيدهااا
رن الجوووال شهقت امل وشافت الرقم
هذا رقم خاالد
ردت امل بس ماتكلمت
خالد : الووووو الوووووو
امل بخجل وخووف : الووو
خالد حس انه يعرف هالصوت لأنه دائما يرد عليها لما تتصل على تليفون البيت وتطلب راماا
خالد : مين معاي ؟
امل : اناا امل
خالد سكت مووو مصدق ...
امل : كيفك خالد ؟
خالد : الحمد لله بخيـر كيفك انتي ؟
امل : انا الحمد لله بخير لما سمعت صوووتك ..
خاالد سكت وحس بشعور غريب ..
امل : اسسفه اذا ازعجتك الليله بس حبيت اسمع صوتك قبل ماانام ..
خالد : لا عاادي ماافي ازعااج ولا شيء .. ربي يحفظك ويخليك لأهلك وللي يحبك
امل : مين الي يحبني ؟!!
خالد ارتبك : امممممم بصرااحه انااا الي احبك ... انتي في اياااام قليلة قدرتي تآخذين عقلي صرت انسى الشيء حتى وهو بيدي
امل : خااالد اذا انت تحبني ترى انا اموووووووت فيييييك من يوم كنت صغيره الى هاليوووووم مافكرت بغيرك
خالد انصدم من كلامهاا وسكت ...
خالد يفكر في قلبه يالله معقووووله في انسااانه تحبني كل هالحب من صغر سني وطوول هالسنين وانا ماادري عنهاااا ؟!!!!
امل : انا اسفه طوولت عليك وعندي جامعه بكره صار لازم انام ..
خالد : لا تتأسفين عاادي .. تصبحين على خيـر ياامل
امل : وانت من اهل الخيـــر بااي
امل حطت راسها على الوساااادهـ وكانت بتطير من الفررررح مو مصدقه الي صاااار
امل في قلبهااا << يالله هذي احلى ليله بحياااتي

..............................
في هالوقت ..
سااااره ومحمد كانوووو يسولفووون مع بعض بالجوووووااااال
وفي عالم ثااااني
سااره : حموووووووووودي
محمد: لبييييه
ساااره : احبـــــــــــــــك
محمد : انا احب حتى الأرض الي تمشين عليهـآ يـآ سارهـ
...............................................
في الجامعه
راما كانت مشتـآقه لأمجد اكثر من ا ي يووووم قبل
امجد : صبااح الخيـر
راما : صبااااح النووووور
امجد : الله وش هالكشخه وش هالحلا اليوووووم
راما مستحيه : تسلم عيووونك الحلووه
أمجد : يلااا بس على القاعه لايكثررر
راما : طيب بس لاتدف
امجد وراما : هههههههههههههههههههههههه
التفتو ساره وراما لصوت الضحك
ساره : الله الله طيب ضحكونا انا ومحمد معاكم
راما بدلع : شيء خااااص
ساره : الله من الحين بديتو الخصوصيات
راما : ههههههههههههههههههههه
محمد: يلا ياصبايا ومجووود وقت المحاظره الحين
وفي القاعه كالعاده سواليف ودردشه
امجد تعووود يحكي لراما يومياته وين يروح وين يجي وش ياكل
وراما نفس الشيء تحكي لأمجد ادق تفاصيل حياتهااا متى تنام متى تاكل
وكانو الأثنين قريبين لبعض بشكل فووق الخيـــال
حتى وهم مع بعض يشتـآ قووون لبعض ...
في القاعه مسكت رامـآ يد أمجــد
التفت امجد لهااا
بس رامااا ماالتفت له بس ظلت ماسكه يده وتتابع المحاظره
في هاللحضه حس امجد بشعووور غريب
وظل ماسك يد رامـآآ حتى انتهت المحاظرهـ
...................
في قاعة امل
رن جوال امل بصووت رساله
فتحت امل الرساله وانصدمت
صبــآح الخيـــــر ياأغلــى النــــآس
محبـــك : خــآلد ...
كانت امل راح تطير من الفرررح لما شافت الرساله ..
...............
في مدرسة رغد
طبعا رغد وصاحباتها كلهم بنات هاي هاي ودلع واتكيت ويغارون من بعض في كل شيء
رغد : هااااااااااااي صباااايااااا
تهاني وخلوود : هاااياااات رغـــــد
تهاااني : بااااركي لخلوووووووووود
رغــد : واااي ؟؟!!
تهاني : خلوووود انخطبت وزواجها بالصيفيـه
رغـــد : يااااي الف الف الف مبرووووووك ومين الي خطبك؟
خلود : هيثم ال سعيد .
رغــد مصدوومــه : هيـثم ال سعيد الي كنت ارقص معــآه بالبارتي ؟!!
تهاني تهمس في اذن رغد : ايوووه هوو بس خلوود ماكانت حاضره الحفل لكن هوو يصير ولد جيرانهم
رغـــد تحاول تسترجع كبرياءها وماانكسر منهااا قدام تهااني : امممممم عااادي هو اصلا مايهمني
تدرووون اني مخطووبه وزواجي بالصيفيه ؟!! بس كنت راح اخليهاا مفاجأه لكم ومارح اقول لكم ..
تهاني ورغد مصدومين : من جد ولييش ماقلتي لنا؟؟ ومين هذاااا ؟
رغد : أمجد ولد عمـي حبيبي تخيلووو كنا نحب بعض من يوم كنـآ صغااار وهوو يموووت فيني
تهاني وخلود : ماشاء الله ... الله يخليكم لبعض
رغد بكبرياء :آآميـــن
.....................................

بعد شهر ...
راما وامجد كانوو كل يوووم يقربون لبعض اكثر ويفهمووون بعض اكثر
ساره ومحمد صحيح مايقدرون يتقابلون برا الجامعه لأن ابو محمد مشدد المراقبه على ولده لكن يكفي كل يوم يشوفها بالجامعه
خالد وامل كانت بينهم مكالمات الجووال كل يووم يكبر حبهم اكبر من اليووم الي قبله وكان خالد يمر كل يوم الجامعه ياخذ راما ويشوووف امل
رغد خلال هذا الشهرر تحاول تلفت نظر امجد لهآ تلبس اكشخ ملابسها قدامه في البيت قصير وشفاف
تدلع قدااامه اذا طلب شيء ماتخلي الشغاله تجيبه هي رغد بنفسهااا تروح تجيبه له لغرفته بس ماكان معطيها وجه

باب غرفة آمجد يدق
أمجد قام يفتح الباب
رغد : هذا الشاي الي طلبته
امجد : مشكوره اختي رغد بس كان ماتعبتي نفسك
رغد << في قلبها اختي ؟! كل هالأهتمام في النهايه يقوول اختي ؟!!
رغد ترد عليه بمجامله : لا عاااادي فديتك ... اممم قبل مااروح شووف الدرج الي فيه الكتب ترا فيه مفاجأه لك
امجد مستغرب : اوك
رغد : يلاااا أمجد بااااي وتقرب منه وتعطيه بووووسه على خده
امجد وقف مصدووووم مايدري وش يقوووول دخل غرفته وسكر الباب
فتح امجد الدرج ولقى بالدرج وردهـ جوري احمر وكرت مكتووب فيه
( أحبـــك )
( الله لايحرمني منك )
( حبيبتك : رغد )
..
امجد انصدم لدرجه ماقدر يوقف على رجوله طااح على الكرسي
امجد : ياربي هذي من وين طلعت لي انا اعتبرهااا اختي وش تبي مني كيف افهمها الوضع ؟!!
في هالوقت رن جوال امجد ..
تؤام روحي يتصل بك
امجد : الوووو
راما : هلااا جيدوووو
امجد : اهلين وش اخبارك ياقمر
راما : تمام بس حبيت اقووول لك اني مارح اداوم بكرهـ
امجد : سلامات وش فيك ؟
راما : ابد بس اختي رنا تعبااانه شووي وراح اجلس بالبيت عندهااا
امجد : اووك
راما : يلااا جيدوو باااي
امجد : رااامااا
راما : هلاااا
امجد: راح اشتااااق لك
ومرت لحضة صمـت كل واحد من هالأثنين تمنى في هاللحضه انه يضم الثااااني
راما : وانا بعد رآح اشتاااق لك باااي
دخل محمد غرفة امجد
محمد : امجد امجد وينك ؟
امجد خااف وارتبك لما شاف محمد
ودخل الكرت في احدى الكتب عشان مايشوووفه محمد لأنه يعرف وش كثر عصبي ويغار على اخته
محمد : وش فيك كذا ومين كنت تكلم ؟
امجد : هاااه لا بس هذي راما ؟
محمد : اهااا وانا اقووووول رامااا هاااه .. ويغمز لأمجد
ضحك امجد : اقوول وش تبي
محمد : لا بس جيت اناديك للعشاء
امجد : يلاا جاااي يالمزعج
محمد : مزعج هاااااه ويغمز
امجد : ههههههههههههههههههههه الله يقطع سواليفك خلاص اسكت تفضحنا في عمي الحين
.......................................

دااوم امجد اليوم الثاني وكان جالس على الكرسي بالقاعه
قدامه سااره ومحمد ماسكين بايدي بعض ومحمد كل شوي يهمس لساره في اذنها احبك
التفت امجد لكرسي راما جنبه فاااضي ومكتووب عليه اسمهاااا
تذكر كل اللحضات الحلوووه الي عاشوووهاا
تذكر اول مره يشووفهاا تذكر لما كانوو مع بعض بالمستشفى تذكر سواليفها وضحكتهاا وطيبة قلبهااا
محمد : ياااربي هالبنت وش كثر مجننتني احس من بعد ماتعرفت عليهااا خلاااااص ماعد اشوووف بالكون غيرهااا
بس مستحيل ابين لها الحب الي في قلبي لازم اخبي مشاعري انا اخذت عهد على نفسي مااقول كلمة احبك الا لزوجتي بس
وراما مجرد اخت وصديقه موو اكثررر من كذاااا ....
..............................

رامـآ في البيت كانت جالسه جنب رنـآ وهي مريضه وتعطيها علاجهااا وتكمدهاا على راسهاا عشان تخف الحراره
راما في داخلهاا : يااربي وش يسوووي امجد الحين بدووني هذا يووم واحد غبت وانجنيت اشتقت له شوووووق مو طبيعي
ياربي متى يجي هاليووم الي يقووول لي فيه احبك ياربي متى يحس فيني انا ماابي اضايقه انا اعرف انه يعتبرني مجرد اخت
اخاف اقووول له احبك وويتركني .. خلاص بكوون له اخت او صديقه او الي يبي بس اهم شيء اكووون جنبه واشووفه كل يوم !!
كانت راما تحط منشفه صغيره مبلله في مويه بارده على راس اختها رنااا وتغطيهااا زين وتعطيها عصير الليمون وعلاجهاا
راما تخيلت لو امجد هو الي مريض ...
راما : ياااربي وش كثر راح اهتم فيه راح اعطيه رووحي بس اشووفه بخيــر ؟!!
....................................
في العصر اتصل امجد على راما
امجد: مساء الخير
راما : مساء الورد
امجد : كيفك
راما : تمام ... اشتقت لك ياامجد << متحمسه وماتقدر تمسك نفسها وماصدقت تسمع صووووت امجد
امجد : وانا اكثر .. كيف اختك ان شاء الله تماام ؟
راما : الحمد لله صارت احسن
امجد : طيب راح تداومين بكره ؟
راما : ان شاء الله
امجد: اووكي انا مجهز لك مفاجأه
راما : جد
امجد : ايووووه وهي بيدي الحين بس مارح اقووول لك وش هيه
راما : لا امانه قوووووووول
امجد : لا لا كل شي ء بوقته حلوووو
راما : يوووه منك يارب متى يجي بكرهـ
امجد: يلا اشوووفك على خير
راما : ربي يحفظك بااايوو
...................................
اليووم الثاني بالجامعه :
امجد كان مجهز لراما هديه هي بوكيه ورد جوري ملووون وعطرررر من جيفنشي وحط الهديه بالسيارهـ على اساس انه نهاية الدوام بيعيطهااا
راما : صبااح الخيــر
امجد وساره ومحمد : هلا صباااح النوووور .. الحمد لله على السلامه
ساره : ترى وحشتينااا وربي فقدك
امجد في قلبه << وربي ماحد فقدك ياراما كثررري
راما : تسلمين سااارونه وانتي اكثررر
وجلسوو الأربعه يدردشوون مع بعض حتى جاء الدكتور بالقاعه
كالعاده بداء يشرح الدكتووور والطلاب كل واحد مركز في كتابه ومهتم
راما نسيت كتابها في البيت والدكتور كان يخاصم اذا شاف اي واحد مامعاه كتاب
امجد : راما خذي كتاابي
راما : لا ووش تقول للدكتور
امجد: ماعليك ولا يهمك انا راح اتصرف
راما : اوووك ان شاء الله مااينتبه لنا
راما اخذت الكتاب وفتحته وحصلت كرت غريب وفتحته
لقت مكتوب بالكرت
(احبك )
( الله يخليك لي )
(حبيبتك : رغد )
انصدمت راااامـــا وتألمت
راما : هذي هي المفاجأه الي مجهزها لي ؟!!!

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 12-26-2016 الساعة 02:06 AM
بدر الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2016, 2017, 2018, الحب, العشاق, رومانسية, روايات, رواية, رواية رومانسية, غرام, قصة, قصة رومانسية, قصة رومانسية، رواية رومانسية، قصة حب، قصص الغرام، الحب, قصص, قصص الحب, قصص العشق, قصص الفرام, قصص رومانسية, قصص قصيرة

جديد قسم نهر القصص والحكايات

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588