كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-09-2010, 11:56 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 262
كلمة حب is on a distinguished road
افتراضي كيف يكون العبد قد عرف قدر رمضان

Advertising

شهر رمضان جملة شهر عبادة ، والعبد لن يصل إلى رحمة ربه إلا برحمة الله ومن رحمةالله أن يهيئ له طرائق العبادة ...



أولاً :- أن تكون هناك رغبه ملحه ، فالقدوم على الله جل وعلا بعمل صالح فإذا انطلق الإنسان من هذا المنطلق وجعل ذلك من نصيب عينيه فقد وفق بإذن الله بأن يوفق للعمل الصالح في رمضان ..


تدارس القرآن في رمضان ...


من أعظم سننه ، دل عليه حديث جبريل ، كان يدارس النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في كل عام مره حتى كان العام الذي مات فيه فدارسه القرآن مرتين ..صلوات الله وسلامه عليه ..

وقبل ذلك قول الله جل وعلا (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) ثم قال جل ذكره (فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)
قال العلماء لما أراد الله أن يمهد لفضل رمضان ويبين سبباً من أسباب شرع الصيام فيه جعله أنه ينزل فيه القرآن .. أي ابتدأ نزول القرآن في رمضان على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويؤيد هذا كذلك أن في المسند أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الصيام والقرآن يشفعان للمؤمن يوم القيامة" فهناك تلازم شرعي ما بين الصيام وما بين القرآن ..ولهذا كان جبريل يتوخى رمضان فيزيد من مدارسة القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم .

فالقرآن أعظم كتاب أنزله الله على أعظم نبي ، وتدارسه من أعظم ما يقرب من الرب تبارك وتعالى في رمضان أو في غيره..



بعد القرآن دائماً ينساق الصدقة


..لأن حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان ..الصدقة ..الإنسان عندما يعطي إنما يقول لنفسه أنا واثق من عطاء الله فأكثر العباد حسن ظن بربهم هم أكثر العباد إنفاقاً لأنهم يعلمون أن ما ينفقونه سيخلفه الله جل وعلا لهم في الدنيا والآخرة وقد يكون في الآخرة ( وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ) فظن الإنسان بربه أن الرب قادر على العطاء جود كريم هو الذي يجعله ينفق ، وابن عباس رضي الله تعالى عنه يقول وكان النبي أجود ما يكون في رمضان ، إذا لقيه جبريل لأن جبريل لا يدعم فيه الخير بل يزيد فيه بعث الخير ، فالصدقة في غير رمضان محمودة وفي رمضان أؤكد لورود الأثر فيها ..

فقد جاء رجل إلى عمر وقال ..



يا عمر الخير جزيت الجنة == اكسـي بنياتي وأمهنه

وكن لنا منالزمان جُنه == أقـسمت بالله لتفعلنه
وقال عمر :وإن لم أفعل يكون ماذا ؟
قال أبا حفصٍ لأمضينه
قال وإذا مضيت يكون ماذا !
قال إذن أبا حفصٍ لتُسألونه == يوم تكون الأعطيات جنه
ومـوقف المسؤل بينهنه == إما إلى نــارٍ وإما جـنه




فأعطاه عمرقميصه وقال هذه والله الذي لا آله غيره لا أملك غيره ، المقصود من هذا كله أنالصدقه لتطفئ غضب الرب كما جاء في الأثر.


تعجيل الإفطار..

سنه ورد فيها الأثر "أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا" والنبي صلى الله عليه وسلم كان يعجل الفطر ..يفطر قبل أن يصلي المغرب ، وقد جاءت السنة في طريقة الفطر أنه يبدأ بالرطب فإن لم يتيسر فبالتمر فإن لم يتيسر فبالماء ،

الذي فيه إشعار عظيم للنفس ..أنني عندما أمتنع عن الأكل والشرب فأنا لا أمتنع لقوة بدنيه أو أن الطبيب أمرني أو أني أريد أن أفعل أو أضع رجيم كما يقول الناس اليوم ، إنما امتنعت عن الأكل والشرب مع حاجتي إليهما تلبيةً لأمر ربي ، فلما جاء الإذن الإلهي الرباني أن أذهب وأفطر وانتهى المنع أبادر حتى أشعر نفسي أنيعبد الله ..يأتمر لإمرة وينتهي عند نهيه لهذا ورد في الأثر "أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا".


السحور..

قال عليه الصلاة والسلام "فصل مابين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحور" وقال عليه الصلاة والسلام "تسحروا فإن في السحور بركه"
قوله عليه الصلاة والسلام ( تسحروا ) هذا ندب ، وإن لم يتسحر صح صيامه لكنكفى بالمرء شرفاًوفخراً أن يتمثل سنة أحمد صلوات الله وسلامه عليه، طعاماً يصفه النبي صلى اللهعليه وسلم بركة ..كيف لا يفزع المرء إليه ، ومخالفة أصحاب الجحيم أمر رباني وهدينبوي ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول "فصل مابين صيامناوصيام أهل الكتاب أكلة السحور" فالإنسان يتمثل بذلك السنة يرجوا بذلكالبركة ، يخالف بذلك أهل الكتاب..


..قيام الليل ..

منقبة عظيمه لأهل الصلاح ، في سائر أيامهم(كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17)وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

صلاة التراويح أول من شرعها لهذه الأمة نبيها صلى
الله عليه وسلم ، وقد قال عليه الصلاة والسلام حاثاً أمته ودالها على الخير " من قام رمضان إيماناً واحتساباًغفر له ما تقدم من ذنبه ) فأداء صلاة التراويح من أعظم ما يكفر الله به جل وعلا الخطايا "من صلى مع إمامه حتى ينصرف كتب له قيام ليله" ثم إن التدرج في العبادة أمر مشروع مسنون ، والنبي عليه الصلاة والسلام كان يجتهد في الوسطى أكثر مما يجتهد في الأول ثم يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد فيما سلف.
نعود فنقول إن الإنسان بقيامه لليل وقوفه بين ربه إنما يتحرى فضلا ويرجوا الجنة ويخشى نارا..



أماالاعتكاف..

فإن الإنسان عندما يترك الخلائق وينصرف فيتلمس ويتحرى رحمة الخالق بعد أن قطع العلائق مع الخلائق ..هذا عبد من الله عليه بالفضل ، وهي سنه سنها النبي صلى الله عليه وسلم لأمته ، تقول عائشة في بيان فضله صلى الله عليه وسلم وبيان عبادته لربه في رمضان (كان النبي عليه الصلاة والسلام إذا دخلت العشر أيقظ أهله وأحيى ليله وشد المئزر) والمقصود من هذه العبارات الثلاث الانصراف للعبادة ..

واعتكف صلى الله عليه وسلم واعتكف أزواجه من بعده ، العبد عندما يكون تحت سارية أو يكون في الصف أو يكون في أي أروقة المسجدأو أروقة حرم يتلمس فضل الله جل وعلا ، تارة يخلد في الراحة طمعاً في الليل فيقف بين يدي ربه أخر رمضان نهاره صيام وليله قيام ، خاصة العشر الأواخر منه ، هذه جمله تقرب إلى الرب تبارك وتعالى..



أول ما يبدأ به بالتوبه ...


والتوبة إلى الله جل وعلا وظيفة العمر خاطب الله بها عبادةأجمعين (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ) .

والاستغفار ...
أعظم ما يجلب رحمة الله تبارك وتعالى قال سبحانه( لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )



طوبا لعبد جعل من رمضان مطيه إلى رحمة الله جل وعلا ولفضله ،بر فيه والديه وصام الشهر في المقام الأول وتعبد الله جل وعلا بهذا الصيام إيماناًواحتساباً، قدر الله له أن يأتي مكة( عمرة في رمضان تعدل حجة ) وفي رواية ( تعدل حجة معي ) منّ الله جل وعلا عليه بتلاوة القرأن وتدبره،جعل من ليله حظاً ونصيبا، وقف فيه بين يدي ربه يسأله ويدعوه ويعبده ويرجوه لا رب غيره ولا آله سواه..


كانت له في السجود دعوات وتسبيحات يرفعها إلى ربه يتضرع بها إليه ويسأله جل وعلا رحمته تبارك وتعالى ..


هذا وأمثاله مما يجعل العبد قد عرف قدر رمضان
نسأل الله أن يرزقنا فيه والمسلمين جميعاً العمل الصالح والعلم النافع وما يقربنا إليه إنه ربي لسميع الدعاء



مقتطف من حلقة برنامج القطوف الدانية
(رمضان بين الفقه والإيمان)

الشيخ صالح المغامسي

 

 

من مواضيع كلمة حب في المنتدى

كلمة حب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 05:18 AM   #2
عضو
 
الصورة الرمزية رغوة حب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 115
رغوة حب is on a distinguished road
افتراضي

سلمت اناملك

دمتي بود
تحياتي

 

 

من مواضيع رغوة حب في المنتدى

__________________


احبكــ رغم ماقد صار

احبكــ كثر ماقد صار

احبكــ كثر ماضاق السجيـــن بلعنة الأسوار

احبكــ يامدينة حب وسط الصــدر معموره

رغوة حب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2010, 01:09 PM   #3
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: Cairo
المشاركات: 29,709
انفاسك روحى واهاتى is on a distinguished road
افتراضي

يسلمو كلمة حب على طرح الموضوع

ان شاء الله يكون فى ميزان حسناتك


يعطيكى العافيه

 

 

من مواضيع انفاسك روحى واهاتى في المنتدى

__________________




انفاسك روحى واهاتى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى شهر رمضان المبارك

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286