كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-03-2007, 11:04 AM   #21
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي

حرٍب البسوٍس .. قصه جميله جدـآ بس اتمنيت نهآيتهآ تكوٍن موٍجوٍده < تحمست لكن كأني تابعت مسلسل الا الحلقه الأخيره


الحجآج والأعرآبي .. عرٍف الأعرآبي كيف يصرٍف نفسه من الموٌقف ..ههههههآ‘ي


الأصمعي والبقآل .. جلبت علي كتبي بعد الله خيرـآ من جزرتك فعلآ قصه رهيبه


بنت الملك .. يآريت تحصل زي هذـآ الخآتمـ كنت بنيت قصري بين قصرينهمـ


أمـآ قصة الوصيـه .. مرره حلوٍه وتبين كل شي والصوره لهآ
مثل عنقوٍد التمر مثل الصحآب احسن الحكيم بالتشبيه



وللقصص البآقيه تتمـه لم أقرئهآ للآن


ملآك فعلـآ ابدعتي
مشآلله عليكيّ موٍسوٍعه من القصصّ

أستمرٍي وشكرـآ لكي

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-04-2007, 09:20 AM   #22
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي

سبحان من خلق الخلق
من ضعيف مهين
فساقة من قرار
الي قرار مكين
في الحجب شيئا فشيئا
تحاردون العيون
حتي بدت حركات
مخلوقة من سكون.
قصة (( أبو نوٍآس )) مررهّ فضيييعه وخسآرٍته


أمآ قصة (( غزٍـآله )) تحمست معآهآ مرٍرٍهـّ


تسلمـ يدكّ






تحيآتي القلبيه

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-05-2007, 03:36 PM   #23
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
Arrow قصة إسلآم الفآرٍوٍق

تعآلوٍ معي أخوآني
أننتعرٍف علي هذهّ الشخصيهّ التيّ كآن لهآ الأثرٍ الكبيرٍ علي نصرٍة الأسلآم وعزٍ المسلمينّ ..
تعآلوٍ لنعرٍف سير’ الفآرٍوٍق الذيّ فرٍق الله بهّ بين الحقّ والبآطلّ ..
عمرٍ بن الخطآبّ رٍضيّ الله عنهّ


كان عمر بن الخطاب قوياً غليظاً شجاعاً ذو قوة فائقة
و كان قبل إسلامة أشد عداوة لدين الله و كان من أشد الناس عداوة لرسول الله و لم يرق قلبة للإسلام أبداً ,
و فى يوم من الأيام قرر عمر بن الخطاب قتل سيدنا محمد فسن سيفة و ذهب لقتل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , و فى الطريق وجد رجلاً من صحابة رسول الله و كان خافياً لإسلامة

فقال له الصحابى إلى أين يا عمر ؟
قال عمر ذاهب لأقتل محمداً ,
فقال له الصحابى وهل تتركك بنى عبد المطلب ؟
قال عمر للصحابى الجليل أراك اتبعت محمداً ؟!
قال الصحابى لا و لكن أعلم يا عمر (( قبل أن تذهب إلى محمد لتقتله فأبدأ بآل بيتك أولاً ))
فقال عمر من ؟
قال له الصحابى : أختك فاطمة و زوجها إتبعتوا محمداً ,
فقال عمر أو قد فعلت ؟ فقال الصحابى : نعم .
فأنطلق عمر مسرعاً غاضباً إلى دار سعيد بن زيد زوج أخته فاطمة رضي الله عنها , فطرق الباب و كان خباب بن الأرت يعلم فاطمة و سعيد بن زيد القرأن , فعندما طرق عمر الباب فتح سعيد بن زيد الباب فأمسكة عمر
و قال له : أراك صبأت ؟
فقال سعيد يا عمر : أرأيت إن كان الحق فى غير دينك ؟ فضربه عمر و أمسك أخته فقال لها : أراكى صبأتى ؟
فقالت يا عمر : أرأيت إن كان الحق فى غير دينك ؟
فضربها ضربة شقت وجهها , فسقطت من يدها صحيفة ( قرآن )
فقال لها ناولينى هذة الصحيفة فقالت له

فاطمة رضى الله عنها : أنت مشرك نجس إذهب فتوضأ ثم إقرأها ,
فتوضأ عمر ثم قرأ الصحيفة ..

وكآـآـآن فيهـآـآـآ


{ طه (1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2)إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى (3) تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى (4) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (6)} سورة طـه ,

فأهتز عمر و قال ما هذا بكلام بشر ثم قال ::
أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله
و قال دلونى على محمد , فقام له خباب بن الأرت
وقال أنا ادلك عليه فذهب به خباب إلى دار الأرقم بن أبى الأرقم فطرق الباب عمر بن الخطاب
فقال الصحابة : من ؟
قال : عمر , فخاف الصحابة واختبؤا فقام حمزة بن عبد المطلب
و قال يا رسول الله دعه لى , فقال الرسول أتركه يا حمزة ,

فدخل عمر فأمسك به رسول الله صلى الله عليه وسلمـ
و قال له : أما آن الأوان يا بن الخطاب ؟
فقال عمر إنى أشهد أن لا إله إلا الله و أنك رسول الله ,
فكبر الصحابة تكبيراً عظيماً سمعتة مكة كلها ,
فكان إسلام عمر نصر للمسلمين و عزة للإسلام
و كان رسول صلى الله علي وسلمـ الله يدعوا له دائما و يقول (( اللهم أعز الإسلام بأحد العُمرين)) و هما ( عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ) ,

و من هنا بادر سيدنا عمر بن الخطاب بشجاعته و قام
و قال لرسول الله صلى الله عليه وسلمـ : يا رسول الله : ألسنا على الحق ؟
قال الرسول صلي الله عليه وسلمـ نعم ,
قال عمر أليسوا على الباطل ؟
قال رسول الله صلي الله عليه وسلمـ : نعم ,
فقال عمر بن الخطاب : ففيما الإختفاء ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلمـ : فما ترى يا عمر ؟
قال عمر : نخرج فنطوف بالكعبة ,
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلمـ : نعم يا عمر ,
فخرج المسلمون لأول مرة يكبروا و يهللوا فى صفين , صف على رأسة عمر بن الخطاب و صف على رأسة حمزة بن عبد المطلب

و بينهما رسول الله يقولون: الله أكبر و لله الحمد حتى طافوا بالكعبة فخافت قريش و دخلت بيوتها خوفاً من إسلام عمر و من الرسول و صحابته رضى الله عنهم , و من هنا بدأ نشر الإسلام علناً ثم هاجر جميع المسلمون خفياً إلا عمر بن الخطاب هاجر جهراً امام قريش و قال من يريد ان ييُتم ولدة وترمل زوجته وتفقده أمه فليأتى خلف هذا الوادى , فما تبعه أحد، خوفاًً منه رضي الله عنه وأرضاه ،



قال فيه عبد الله بن مسعود مازلنا أعزة منذ أسلم عمر



أولئك آبائي فجئني بمثلهم *** إذا جمعتنا يا جرير المجامع

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-07-2007, 07:18 AM   #24
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 2,562
ملااك is on a distinguished road
افتراضي

30 قصة من قصص حفظ السلف لألسنتهم

قال شيخ الإسلام ابن تيمية موضحاً حال الكثيرين ..
ومن العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ من أكل الحرام والظلم والسرقة وشرب الخمر ، ومن النظر المحرم وغير ذلك ، ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه ، حتى ترى ذلك الرجل يشار إليه بالدين والزهد والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقي لها بالاً ، ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد ما بين المشرق والمغرب ، وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم ولسانه يفري في أعراض الأحياء والأموات ، ولا يبالي ما يقول.

1- كان إبراهيم النخعي إذا طلبه من يكره أن يخرج إليه وهو في الدار قال للجارية : قولي له اطلبه في المسجد ولا تقولي له ليس هاهنا كيلا يكون كذباً

2- حُكي عن بعض الحكماء رأى رجلاً يُكثر الكلام ويُقل السكوت ، فقال : إن الله – تعالى – إنما خلق لك أذنين ولسانا واحداً ، ليكون ما تسمعه ضعف ما تتكلم به .

3- روى الربيع بن صبيح أن رجلاً قال للحسن : يا أبا سعيد إني أرى أمراً أكرهه ، قال : وما ذاك يا ابن أخي ، قال : أرى أقواماً يحضرون مجلسك يحفظون عليك سقط كلامك ثم يحكونك ويعيبونك ، فقال : يا ابن أخي : لا يكبرن هذا عليك ، أخبرك بما هو أعجب ، قال : وما ذاك يا عم ؟ قال : أطعت نفسي في جوار الرحمن وملوك الجنان والنجاة من النيران ، ومرافقة الأنبياء ولم أطع نفسي في السمعة من الناس ، إنه لو سلم من الناس أحد لسلم منهم خالقهم الذي خلقهم ، فإذا لم يسلم من خلقهم فالمخلوق أجدر ألا يسلم .

4- قال جبير بن عبد الله : شهدت وهب ابن منبه وجاءه رجل فقال : إن فلاناً يقع منك ، فقال وهب : أما وجد الشيطان أحداً يستخف به غيرك ؟ فما كان بأسرع من أن جاء الرجل ، فرفع مجلسه وأكرمه .

5- عن حاتم الأصم قال : لو أن صاحب خير جلس إليك لكنت تتحرز منه ، وكلامك يُعرض على الله فلا تتحرز منه .

6- حدث أبو حيان التميمي عن أبيه قال : رأيت ابنة الربيع بن خثيم أتته فقالت : يا أبتاه ، أذهب ألعب ؟ قال : يا بنيتي ، إذهبي قولي خيرا .

7- اغتاب رجل عند معروف الكرخي فقال له : اذكر القطن إذا وُضع على عينيك .

8- قال رجل لعمرو بن عبيد : إن الأسواري مازال يذكُرك في قصصه بشرٍ ،فقال له عمرو : يا هذا ، ما رعيت حق مجالسة الرجل حيث نقلت إلينا حديثه ، ولا أديت حقي حين أعلمتني عن أخي ما أكره ، ولكن أعلمه أن الموت يعُمنا والقبر يضمنا والقيامة تجمعنا ، والله – تعالى – يحكم بيننا وهو خير الحاكمين

9- قيل للمعافي بن معران : ما ترى في الرجل يُقرض الشعر ويقوله ؟ قال : هو عمرك فأفنه بما شئت !!

10- عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : ما من شيء يتكلم به ابن آدم إلا ويكتب عليه حتى أنينه في مرضه ، فلما مرض الإمام أحمد فقيل له: إن طاووساً كان يكره أنين المرض ، فتركه .

11- قال عمر بن عبد العزيز : من علم أن كلامه من عَمَلِهِ ، قل كلامه إلا فيما يعنيه .

12- قال الحسن بن صالح : فتشنا الورع فلم نجده في شيء أقل منه في اللسان.

13- كان عبد الله الخيار يقول في مجلسه : اللهم سلمنا ،وسلم المؤمنين منّا .

14- قال بعض السلف .. يُعرض على ابن آدم ساعات عمره ، فكل ساعة لم يذكر الله فيها تتقطع نفسه عليها حسرات ..

15- قال الحسن ابن بشار : منذ ثلاثين سنة ما تكلمت بكلمة أحتاج أن أعتذر منها .

16- قال بشر بن منصور : كنا عند أيوب السختياني فغلطنا وتكلمنا، فقال لنا : كفوا .. لو أردت أن أخبركم بكل شيء تكلمت به اليوم لفعلت .

17- وكان الشعبي إذا طُلب في المنزل وهو يكره خط دائرة وقال للجارية : ضعي الأصبع فيها وقولي ليس هاهنا .
وهذا في موضع الحاجة فأما في غير موضع الحاجة فلا ، لأن هذا تفهيم الكذب وإن لم يكن اللفظ كذباً فهو مكروه على الجملة.

18- قال رجل للفضيل ابن عياض : إن فلاناً يغتابني ، قال : قد جلب لك الخير جلباً.

19- قال عبد الرحمن بن مهدي : لولا أني أكره أن يُعصى الله تمنيت ألا يبقى في هذا العصر أحدٌ إلا وقع فيّ واغتابني فأي شيء أهنأ من حسنة يجدها الرجل في صحيفته يوم القيامة لم يعملها ولم يعلم بها.

20- قال رجل لبكر بن محمد : بلغني أنك تقع فيّ ، قال أنت إذاً أكرم عليَّ من نفسي .

21- رُؤي بعض الأكابر من أهل العلم في النوم فسُئل عن حاله ، فقال : أنا موقوف على كلمه قُلتُها ،قُلتُ: ما أحوج الناس إلى غيث ، فقيل لي : وما يدريك ؟ أنا أعلم بمصلحة عبادي.

22- قال عبد الله بن محمد بن زياد : كنت عند أحمد بن حنبل فقال له رجل : يا أبا عبد الله قد اغتبتك ، فاجعلني في حل ، قال :أنت في حل إن لم تعد ، فقلت له : أتجعله في خل يا أبا عبد الله وقد اغتابك ؟ قال : ألم ترني اشترطت عليه .

23- وجاء ابن سيرين أناسٌ فقالوا : إنا نلنا منك فاجعلنا في حل ، قال : لا أحل لكم شيئاً حرمه الله .
فكأنه أشار إليه بالاستغفار ، والتوبة إلى الله مع استحلاله منه .

24- قال طوق بن منبه : دخلت على محمد بن سيرين فقال : كأني أراك شاكيا؟ قلت : أجـل ، قال : اذهب إلى فلان الطبيب فاستوصفه ثم قال : اذهب إلى فلان فإنه أطب منه ، ثم قال : أستغفر الله أراني قد اغتبته .

25- روي عن الحسن أن رجلاً قال : إن فلاناً قد اغتابك ، فبعث إليه طبقاً من الرطب ، وقال : بلغني أنك أهديت إليّ حسناتك ، فأردت أك أكافئك عليها ، فاعذرني، فإني لا أقدر أن أكافئك بها على التمام.

26- وذكر عن أبي أمامة الباهلي – رضي الله عنه – أنه قال : إن العبد ليُعطى كتابه يوم القيامة فيرى فيه حسنات لم يكن قد عملها ، فيقول يا رب: من أين لي هذا؟
فيقول : هذا بما اغتابك الناس وانت لا تشعر.

27- قيل لبعض الحكماء: ما الحكمة في أن ريح الغيبة ونتنها كانت تتبين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تتبين في يومنا هذا ؟
قال: لأن الغيبة قد كثرت في يومنا، فامتلأت الأنوف منها، فلم تتبين الرائحة وهي النتن ، ويكون مثال هذا ، مثال رجل دخل الدباغين ، لا يقدر على القرار فيها من شدة الرائحة ، وأهل تلك الدار يأكلون فيها الطعام ويشربون الشراب ولا تتبين لهم الرائحة ، لأنهم قد امتلأت أنوفهم منها ، كذلك أمر الغيبة في يومنا هذا .

28- قال عبد الله بن المبارك : قلت لسفيان الثوري : يا أبا عبد الله ما أبعد أبا حنيفة عن الغيبة ، ما سمعته يغتاب عدواً له قط ، فقال : هو أعقل من أن يسلط على حسناته ما يُذهبها .

29- روي عن عمر بن عبد العزيز أنه دخل عليه رجل فذكر له عن رجل شيئا ،فقال له عمر : إن شئت نظرنا في أمرك ، فإن كنت كاذبا فأنت من أهل هذه الآية : { إن جاءكم فاسقٌ بنبأ فتبينوا} وإن كنت صادقاً فأنت من أهل هذه الآية { همازٍ مشاءٍ بنميم } وإن شئت عفونا عنك ؟ فقال : العفو يا أمير المؤمنين ، لا أعود إليه أبدا .

30- قال رجل لعبد الله بن عمر – وكان أميراً – بلغني أن فلاناً أعلم الأمير أني ذكرته بسوء ، قال : قد كان ذلك ، قال فأخبرني بما قال حتى أظهر كذبه عندك ؟ قال : ما أحب أن أشتم نفسي بلساني ، وحسبي أني لم أصدقه فيما قال ، ولا أقطع عنك الوصال .


المصدر: كُتيب ( أحصاه الله ونسوه) لعبد المحسن القاسم

 

 

من مواضيع ملااك في المنتدى

ملااك غير متواجد حالياً  

قديم 03-14-2007, 11:03 AM   #25
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي

يعآفيكيّ رٍبيّ ملوٍوٍكهّ






مجهوَوَدّ تشكرٍي عليّه يآ آنسه








تحيآتي القلبيّه

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-14-2007, 11:22 AM   #26
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي ::..:: الحطـيـئـه ::..::

هذـآ الحطيئه شآعرٍ لآيستهآن بهّ


فكأنمآ الشعرٍ يستصيغه




بسّ كآن هذـآ الشخصّ أشهرٍ شعرـآء زمآنه ط


حآقدّ عليّ المجتمعّ

حتيّ أنه لمّ يسلمّ من هجآئه شخصّ


حتيّ أنهّ هجآءّ (( أمه & أبيه ))


مرٍةّ من المرآتّ كآن يطآلعّ بنفسهّ بالمآءّ (( في النهرٍ ))

وهجآء نفسهّ << لوٍوٍوٍوٍوٍوٍوٍوٍلّ


وقآل ((يآقبحّ الله وجهآ ً أنت حآمله )) < مكتوٍب تحتّ




فـ الحطيئه
هو من اشهر شعراء عصره وقد سجن اكثر من مره بسبب سلاطه لسانه فقد كان يهجو كل
ما تقع عليه عيناه


فقد سجنه الخليف عمر بن الخطاب رضي الله عنه بسبب هجاء

للزبرقان بن بدر منها قوله




دع المكارم ترحـل لبغيتهـا .. واقعد فانك الطاعم الكاسي



وقد ارسل الحطيئه وهو بالسجن الي عمر يقول


ماذا تقول لافراخ بذي مـرخ .. زغب الحواصل لا ماء ولا شجـر
القيت كاسبهم في قعر مظلمه .. فاغفر عليك سلام الله ياعمـر



فرق له عمر
واخرجه من السجن فدعا بكرسي فجلس عليه ودعا بالحطيئه وامر باحضار شفره يوهمه بانه سيقطع لسانه
فضاق الحطيئه من ذلك فقال يا امير المؤمنين اني هجوت ابي وامي وامرأتي ونفسي فتبسم عمر ثم قال :
فما الذي قلت

قال:
قلت لامي اهجوها




جزاك الله شرا مـن عجـوز ولقاك العقوق من البنين
فقد مكلت امر بنيك حتـي تركتهم ادق مـن الطحيـن





وقلت لامرأتي ههههههآي < مآلوٍهّ خآتمـه




اطوف ما اطوف ثم أويالي بيت قعيدته لكاع




ونظرت في بئر فرايت وجهي ليس اقبح من وجه فقلت






ابت شفتاي اليوم الا اتكلمـا بسوء فما ادري لمن انا قائله
اري لـي وجهـا قبـح الله خلقـه فقبح مـن وجـه وقبـح حاملـه






فقال عمر اني قاطعا لسانه بالموس فهو اسرع فقالوا:
لا يعود يا امير المؤمنين واسروا للحطيئه ان قل لا اعود يا امير المؤمنين فقال فاطلع عمر سراحه.



واشتري منه اعراض الناس بثلاثه الاف درهم





أحآوٍلّ أقصرٍ القصهّ قد مآ أقدرٍ عشآنّ مآتأخذ وقتّ بفرـآيتهآ’


أنشآللهّ استمتعتوٍ







تحيآتي القلبيهّ

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-17-2007, 07:36 PM   #27
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي ::..:: أبوٍ دلـآمـه ::..:: أشبعّ بطنآ ً :)

كان كما يقول الخطيب ..
وهذا الوصف له ...
شاعراً مطبوعاً,كثير النوادر في الشعر,وكان صاحب بديهة يداخل الشعراء ويزاحمهم في جميع فنونهم,وينفرد في وصف الشراب والرياض.



وزاد أبو الفرج أنه كان فاسد الدين رديء المذهب,ولكن الذي روّج له عند الخلفاء:السفاح والمنصور والمهدي,وجعله يتمكن عندهم ولا سيما المنصور,ويأخذه منه على بخله جزيل العطايا,هو صراحته وخفة روحه,وحضور بديهته,وسرعة جوابه على بلاغته ومتانة شعره.

وكان يضحك الخلفاء حتى في المواطن التي لا يسوغ في مثلها الضحك..
ماتت حمادهة بنت عيسى زوجة المنصور,وخرج الخليفة ووجوه القواد وكبار الرجال في جنازتها..
فلما وقفوا على القبر قال المنصور لأبي دلامة يعظه ويذكره:ماذا أعددت ويحك لهذه الحفرة؟(وأشار إلى القبر).

قالت : حمادة بنت عيسى زوجة أمير المؤمنين. فضحك المنصور وكل من حضر
وقال له: فضحتنا قبحك الله.

وخرج مع المهدي وعلي بن سليمان مرة إلى الصيد, فرمى المهدي غزالاً فأصابه, ورملى علي فأخطأ وأصاب سهمه كلباً من كلاب الصيد.
فقال أبو دلامة على البديهة:

قد رمى المهدي ظبياً شك بالسهم فؤاده
وعلي بن سليمـــــــا ن رمى كلباً فصاده
فهنيئاً لهمــــــــــــــا كل امرىء يأكل زاده


فضحك المهدي حتى كاد يسقط عن سرجه, وأجازه.

وكان ينطلق لاستدرار عطايا الخلفاء, دخل مرة على السفاح ,
فقال له:
سلني حاجتك؟
...قال: كلب صيد.
قال: ويلك! أهذه حاجتك؟ كلب؟...
قال:نعم..
قال: أعطوه إياه...
قال: يا أمير المؤمنين ,فكيف ألحق به, أأعدو على رجلي؟
قال: أعطوه فرساً...
قال: فمن يخدم الفرس؟
فأمر له بغلام؛
قال: فإن صدت صيداً فمن يطبخه؟
فأمر له بجارية.
قال: يا أمير المؤمنين, قد صيرت في عنقي جملة من العيال ,فمن أين أنفق عليهم؟
فأعطاه مالاً جزيلاً, وقال بقيت لك حاجة؟
قال: نعم. تدعني أقبل يدك...
قال: أما هذه فلا. < خبثّ خ خ خ

قال الجاحظ: فانظر إلى حذقه في المسألة ولطفه فيها. ابتدأ بالكلب فسهل القصة, وجعل يأتي بما يليه على ترتيب وفكاهة حتى نال ما لو سأله ابتداء ما وصل إليه.

ومن حسن تخلصه أنه دخل مرة على المهدي, وعنده جلة القواد ووجوه بني هاشم, فقال له المهدي ليضحك منه: أحلف لئن لم تهجُ واحداً من هذا المجلس لأضربنك ضرباً مبرحاً... فجعل ينظر في وجوه القوم , فكلما نظر إلى واحد غمزه بأن يعطيه, فما كان منه إلا أن هجا نفسه فقال:


ألا أبلغ إليك أبا دلامة فليس من الكرام ولا كرامة
إذا لبس العمامة كان قرداً وخنزيراً إذا نزع العمامة
فإن تك قد أصبت نعيم دنيا فلا تفرح فقد دنت القيامة



فضحك القوم, ولم يبق أحد إلا أجازه.

وكان جباناً يفر من القتال ويحتال لذلك بشتى الحيل . واضطر مرة إلى الخروج في جيش روح بن حاتم المهلبي لقتال الخوارج, فكانت القصة من أعجب القصص, فيها حل لهذه المشكلة التي استعصت على الحلول مشكلة الحرب.

كان قريبا من الأمير في المعركة, فغلب عليه ما ركب في نفسه من الطمع, وجرب إحدى حيله, فقال للأمير: أما والله لو أن تحتي فرسك ومعي سلاحك لفعلت في العدو الأفاعيل... فضحك الأمير, وقال : والله العظيم لأدفعن إليك ذلك, ولآخذنك بالوفاء بشرطك. ونزل عن فرسه , وأعطاه سلاحه, ودفعهما إليه دفعاً... < أحرجهّ الخليفهّ

قال أبو دلامة : فلما حصل ذلك في يدي, وزالت عني حلاوة الطمع قلت : أيها الأمير , هذا مقام العائذ بك, وقد قلت بيتين فاسمعهما, قال : هات فأنشدته:
إني استجرتك أن أقدم في الوغى لتطاعن وتنازل وضراب
فهب السيوف رأيتها مشهورة فتركتها ومضيت في الهرّاب

قال الأمير: سترى ما أصنع بك إن هربت...
وبرز فارس من الخوارج, بطل من الأبطال ما بارزه أحد إلا قتله .
قال: اخرج إليه يا أبا دلامة.
قلت : الله الله أيها الأمير في دمي... قال: والله لتخرجن.
فلما رأيت منه الجد قلت: أيها الأمير, فإنه أول يوم من أيام الآخرة,وآخر يوم من أيام الدنيا, فأمر لي برغيفين ودجاجة محمرة, فأنا والله جائع, ما شبعت من الجوع,فأمر له به, وقال: وبشيء من الحلوى وفاكهة...

فأخذته وبرزت عن الصف.فلما رآني الخارجي أقبل علي, وسيفه في يده, وعيناه تقدان , وعليه فرو قد أصابه المطر فابتل, وأصابته الشمس فانفتل, فكان كأنه الوحش... < خوٍـآفّ

فقلت: على مهلك ياهذا, قف نتكلم أولاً, فتوقف, هل تقاتل من لا يقاتلك؟
قال: لا.
قلت: أتقتل رجلاً على دينك؟...
قال: لا.
قلت: فلماذا تقاتل؟
قال: اذهب إلى لعنة الله.
قلت: لا أفعل أو تسمع مني..
قال: قل...
قلت: هل كان بيننا عداوة قط أو ثأر أو تعرفني بحال تغضبك علي أو تعلم بين أهلي وأهلك ثأراً؟
قال: لا والله...
قلت: ولا أنا والله. وإني لأهواك وأنتحل مذهبك وأدين دينك وأريد السوء لمن أراده لك.
قال: ياهذا جزاك الله خيرأً, فانصرف.
قلت: إن معي زاداً أحب أن آكله معك, وأريد مؤاكلتك؛ لتتأكد المودة بيننا؛ ويرى أهل العسكر هوانهم علينا.
قال: فافعل.
فنزلنا عن أفراسنا, وقعدنا على الأرض نأكل, والعسكران قد ماتا من الضحك.
فلما استوفينا ودعني, ثم قلت: إن هذا الجاهل يعني الأمير , إن أقمت على طلب المبارزة ند بني إليك فتتعبني فانصرف راشداً. فانصرف.

وٍرٍبي خرٍنقّ لوٍوٍوٍل





هذه صورة شاعر ماجن, لا أسردها لتكون قدوة للناشئين, بل لتكون سلوة للسامعين, وليحمد الله ذو الدين على دينه وذو الوقار على وقاره.





وللمعلوٍميهّ حتيّ لآيقآل لمآذـآ لم تكتبّ منقوٍلّ


هذه ترجمة أبي دلامة الشاعر من كتاب رجال من التاريخ للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله...
باختصار وتصرف ...



وشكرـآ ً للمتآبعهّ


تحيآتي القلبيهّ

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

قديم 03-17-2007, 07:56 PM   #28
 
الصورة الرمزية الثريا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 98,285
الثريا is on a distinguished road
افتراضي

موضوع متميز

وساشارك بهذه القصه وهي عن الجاج بن يوسف وطاوس بن كيسان

يقول طاووس بن كيسان .. وهو من تلاميذ ابن عباس الاخيار الاطهار وهو من رواة البخاري ومسلم

يقول :
دخلت الحرم لأعتمر قال :

فلما أديت العمرة جلست عند المقام بعد أن صليت ركعتين فالتفتت إلى الناس والى البيت فاذا بجلبة الناس والسلاح .. والسيوف .. والدرق .. والحراب .. والتفتت فاذا هو الحجاج بن يوسف

وهو الامير السفاك !! يقول طاووس :

فرايت الحراب فجلست مكاني وبينما أنا جالس وإذا برجل من أهل اليمن فقير زاهد عابد أقبل فطاف بالبيت ثم جاء ليصلي ركعتين فتعلق ثوبه بحربة من حراب جنود الحجاج فوقعت الحربة على الحجاج

فاستوقفه الحجاج وقال له :

من أنت ?
قال : مسلم .
قال : من اين انت ?
قال : من اليمن .
قال : كيف أخي عندكم ? ( يعني أخاه الظالم مثله ? اسمه محمد بن يوسف )
قال الرجل : تركته سميناً بديناً بطيناً !
قال الحجاج : ما سالتك عن صحته ? لكن عن عدله؟
قال : تركته غشوماً ظلوماً !
قال : أما تدري أنه اخي !
قال الرجل : فمن أنت ? قال : أنا الحجاج بن يوسف .
قال : أتظن أنه يعتز بك أكثر من اعتزازي بالله ?!?!

قال طاووس فما بقيت في رأسي شعرة إلا قامت !
قال : فأفلته الحجاج وتركه !!!
لماذا؟ .. لانه توكل على الله (فالله خير حافظ وهو ارحم الراحمين) !!

ارجو ان تعجبكم لانها اعجبتني جدا


يعطيك العافيه اخوي


تحيتي

 

 

من مواضيع الثريا في المنتدى

__________________




الثريا غير متواجد حالياً  

قديم 03-19-2007, 02:46 PM   #29
عضو
 
الصورة الرمزية مجنوون بس حنوون
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 189
مجنوون بس حنوون is on a distinguished road
افتراضي

اللــ يعطيك الف عافيه على الموضوع ــه

 

 

من مواضيع مجنوون بس حنوون في المنتدى

__________________



«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»[email protected]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»


مجنوون بس حنوون غير متواجد حالياً  

قديم 03-20-2007, 09:01 AM   #30
مشرف قسم الكومبيوتر والانترنت
 
الصورة الرمزية بزٍبوٍزٍ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 756
بزٍبوٍزٍ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى بزٍبوٍزٍ
افتراضي

(( ثريـآ ))



مرٍهّ قصهّ حلوٍه وأختيآرٍكّ لهآ يدلّ ع ذوٍقكّ


تسلمـ, أنآملكـ,

..

مجنوٍٍوٍ،نّ يعآفيكّ رٍبيّ وشكرـآ ً ع المرٍوٍرٍ




تحيآتيّ

 

 

من مواضيع بزٍبوٍزٍ في المنتدى

__________________

من وجد الله ماذا فقد .. ومن فقد الله ماذا وجد



ربي كلمه اغفرلي ولوالدي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

..



::..:: يارب ثبت خطاوينا يارب انصرنا وأحمينا ::..::

بزٍبوٍزٍ غير متواجد حالياً  

 

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم ارشيف نهر الحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586