كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-23-2010, 10:44 PM   #11
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي


( 9 )


( عاجل .. آية السماء جاءت .. كسوف وخسوف )

عاجل ...

آية السماء جاءت.. كسوف وخسوف والآية طلعت مع الشمس اليوم وقد كان الأخوة كتبوا منذ فترة طويلة مبشرين بحدوث الكسوف والخسوف في رمضان الحالي وهي من القرائن على زمن المهدي

وهذا ماثبت حدوثه في هذا الشهر ....لقراءة المزيد انقر الرابط أدناه :

&&&

من بريدي المتواضع

 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 10:49 PM   #14
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي



( 12 )

سبحان الله (صورة لاعجاز علمى)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...أحبتى فى الله

سبحان الله هذه الصورة تبين بما لا يدعو إلى الشك عظمة الخالق، أجسادنا تشهد بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم فالهيكل العظمى لنا على هيئة اسم كلمة محمد

وكذلك كفة اليد على هيئة كلمة لفظ الجلالة

 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 10:51 PM   #15
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي




( 13 )


حين خلق الله ادم عليه السلام كان
هو أول بشري وُجد .. كان يسكن الجنة .. و بالرغم من كل ما هو موجودٌ
هناك استوحش .. فحين نام خلق الله حواء من ضلعه ....!!!يا تُرى ما
السبب ؟؟!!... لِما خُلقت حواء من آدم و هو نائم ؟؟!!!لِما لم يخلقها
الله من آدم و هو مستيقظ ؟؟!!أتعلمون السبب ؟؟يُقال إن الرجل حين
يتألم يكره، بعكس المرأة التي حين تتألم تزداد عاطفةً و حباً !!...فلو
خٌلقت حواء من آدم عليه السلام و هو مستيقظ لشعر بألم خروجها من ضلعه
كرهها، لكنها خُلقت منه و هو نائم .. حتى لا يشعر بالألم فلا يكرهها..
بينما المرأة تلد و هي مستيقظة ، و ترى الموت أمامها ، لكنها تزداد
عاطفة ..و تحب مولودها ؟؟ بل تفديه بحياتها ... لنعدْ إلى آدم و حواء
..خُلقت حواء من ضلعٍ أعوج ، من ذاك الضلع الذي يحمي القلب .. أتعلمون
السبب ؟؟لأن الله خلقها لتحمي القلب .. هذه هي مهنة حواء .. حماية
القلوب ..فخُلقت من المكان الذي ستتعامل معه ..بينما آدم خُلق من تراب
لأنه سيتعامل مع الأرض .. سيكون مزارعاً و بنّاءً و حدّاداً و نجاراً
.. لكن المرأة ستتعامل مع العاطفة .. مع القلب .. ستكون أماً حنوناً
..وأختاً رحيماً .. و بنتاً عطوفاً ... و زوجةً وفية .. خرجنا عن سياق
قصتنا .. لنعدْ ...الضلع الذي خُلقت منه حواء أعوج !!!! يُثبت الطب
الحديث أنه لولا ذاك الضلع لكانت أخف ضربة على القلب سببت نزيفاً
،فخلق الله ذاك الضلع ليحمي القلب .. ثم جعله أعوجاً ليحمي القلب من
الجهة الثانية ..فلو لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي
– حتماً – إلى الموت .. لذا ... على حواء أن تفتخر بأنها خُلقت من
ضلعٍ أعوج ..!!و على آدم أن لا يُحاول إصلاح ذاك الاعوجاج ، لأنه و
كما أخبر النبي صلى الله عليه وآله و سلم ،إن حاول الرجل إصلاح ذاك
الاعوجاج كسرها .. و يقصد بالاعوجاج هي العاطفة عند المرأة التي تغلب
عاطفة الرجل ...فيا ادم لا تسخر من عاطفة حواء ...فهي خُلقت هكذا ..و
هي جميلةٌ هكذا ..و أنتَ تحتاج إليها هكذا .. فروعتها في عاطفتها ..
فلا تتلاعب بمشاعرها ....و يا حواء ، لا تتضايقي إن نعتوكِ بناقصة عقل
..فهي عاطفتكِ الرائعة التي تحتاجها الدنيا كلها ... فلا
تحزني.....أيتها الغالية ...... فأنتِ تكادِ تكونين المجتمع كله ..
فأنتِ نصف المجتمع الذي يبني النصف الآخر....




 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 10:54 PM   #16
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي




( 14 )



إذا أرادت المرأة الولادة أرسل الله إليها ملكين عن يمينها وشمالها ، فإذا أراد صاحب اليمين إخراجه زاغ إلى جهة الشمال، وإذا أراد صاحب الشمال إخراجه زاغ إلى جهة اليمين ، فتتوجع المرأة فيقول الملكان : ربنا عجزنا عن إخراجه . فيتجلى الله تعالى ويقول:عبدى من أنا فيقول :أنت الله الذى لا إله إلا أنت ويسجد فيخرج من سجوده على رأسه. سبحان الله العظيم . والكتاب هو : نزهة المجالس ومنتخب النفائس. للعلامة الشيخ عبد الرحمن الصفوى الشافعي ؟



 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 11:01 PM   #17
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي



( 15 )


الأشعة البنفسجية وإمكانية رؤية الملائكة من عدمها

أما بعد فهذا الموضوع الغريب التالي ابحث فيه منذ اربع سنوات حتى أثبته فأنا طبيب عيون وقد تعمقت كثيرا في حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه:
( إذا سمعتم أصوات الديكه فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأ ت شيطانا)
ومن هذا الحديث يتضح لنا ...
أن قدره الجهاز البصري للإنسان محدودة ...
وتختلف عن القدرة البصرية للحمير ...
والتي بدورها تختلف في قدرتها عن القدرة البصرية للديكه ...
وبالتالي فإن قدره البصر لدى الانسان محدود لا ترى ما تحت الاشعه
الحمراء ولا ما فوق الاشعه البنفسجية ...
لكن قدره الديكه والحمير تتعدى ذلك ...
والسؤال هنا ...
كيف يرى الحمار والديك الجن والملائكة ؟???
الجواب هو ...
أن الحمير ترى الأشعة الحمراء والشيطان وهو من الجان خلق من نار أي من الاشعه تحت لحمراء ...
لذلك ترى الحمير الجن ولا ترى الملائكة ...
أما الديكة فترى الأشعة البنفسجية والملائكة مخلوقة من نور أي من الأشعة البنفسجية ...
لذلك تراها الديكة ..
وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله ...
والسبب هو لأن الملائكة تحضر إلى المكان الذي يذكر فيه الله فتهرب الشياطين ....
وهذا يذكرنا بالمثل الذي يقول...
إذا حضرت الملائكة ذهبت الشياطين...
والسؤال ....
لماذا تهرب الشياطين عند وجود الملائكة ؟??
الجواب لأن الشياطين تتضرر من رؤية نور الملائكة ...
بمعنى أخر ...
إذا إجتمعت الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة الحمراء في مكان
فإن الأشعة الحمراء تتلاشى.. !!!!!
المهم في موضعنا بل الأهم هو ...
عن ابن عباس وعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
( كان يرى بالليل في الظلمه كما يرى بالنهار في الضوء )
عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
قال صلى الله عليه وسلم:
( رأ يت الملائكة تغسل حمزة بن عبد المطلب وحنظله ابن الراهب )
عن انس رضي الله عنه قال:
قال صلى الله عليه وسلم:
( رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق فوالذى نفسى بيده إني لارى الشياطين تدخل من خلل الصفوف كأنها الحذف)
والحذف هى الأغنام السوداء الصغيرة ...
هذه الأحاديث الثلاثة تبين لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتمتع بميزة وهي ...
في الحديث الأول / أنه كان يرى بالليل كرؤيته بالنهار ...
وهذا ما توصل إليه العلم بعد 1420 عام !!!!!
وذلك عن طريق المناظير الليليه التي ترى بالليل ...
ورغم ذلك فإن الرسول يتفوق بصريا على هذه المناظير ...
لأنه كان يرى بالليل بكل وضوح كرؤيتنا نحن بالنهار ...
أما المناظير الليليه المصنوعة الأن فإنها لا ترى بالليل بشكل واضح ...
فأكثر هذه المناظير تكون فيها الرؤيا ذات لون واحد ...
أخضر أو أحمو مثلا ....
أما في الحديث الثاني / وهو رؤيته للملائكة ...
فهذا يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرى الأشعة الفوق بنفسجية ...
وإلى الأن وبعد 1420 عام لم يتمكن العلم من إختراع جهاز يرى الأشعة الفوق بنفسجية ...
وإلا لكانوا رأو الملائكة ...
أما الحديث الثالث/ فأعتقد أنه قد إتضح لكم ولا يحتاج لشرح ...
قال تعالى (فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليو م حديد ) الايه
قال تعالى في وصف حور العين ( وعند هم قاصرات الطرف عين) الايه
حابسات الاعين عن ازواجهن فقصرت ابصارهن على ازواجهن لا يمددن طرفا إلى غيرهم والعين- النجل العيون ...
توضيح علمى ..
عندما اجتمعت كلمتا قاصرات وعين فى ايه واحده ...
تبادر إلى ذهنى موضوع قصر النظر ...
وهى الحاله التى لا يرى المصاب بها الا عن قرب...
وكبر حجم العدسة هو احد الاسباب الهامه لقصر النظر ...
الذى فى نفس الوقت يضفى لصاحبته حسنا وبهاء ...
وقصير النظر لا يستطيع رؤيه الاشياء البعيده بوضوح بدرجه تتفاوت بتفاوت شدته ....
الاسراء والمعراج بالروح والجسد و البصر الخارق( بصر حديد) ..
قال تعالى لنبيه الكريم ( فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليو م حديد ) ..
كل إنسان يوجد على بصره غطاء يمنعه من رؤية أشياء كثيرة ..
وبعد الموت يصبح بصر الإنسان قويا بعد أن يزاح هذا الغطاء عن العين ..
عندها سيرى كل شيء الجن والملائكة وغير ذلك ..
والرسول صلى الله عليه وسلم كان لديه بصر حديد وكما ورد في الأية
فإن الله أزاح عنه هذا الغطاء ليرى كل شيء { فبصرك اليوم حديد } ..
فكان يرى الملائكة ...
وكان يستطيع رؤية المصلين من وراءه ...
( اقيموا الركوع والسجود فوالله انى لاراكم من بعد ظهرى اذا ركعتم واذا سجدتم) رواه البخارى ومسلم
وكان يرى بالليل بوضوح كما يرى بالنهار في الضوء ...
وكأن بصر الرسول صلى الله عليه وسلم هو نفسه بصر أي شخص منا بعد الممات أي بصر حديد قوى ونافذ ...
وهو ليس بصر الجسد الحي الضعيف ...
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( ان الروح اذا قبض تبعه البصر)
افهم ان الروح مفصولة عن البصر ويتبعها البصر أين ما ذهبت...
وكأنه جهاز مستقل بذاته ...
والبصر هنا هو البصر الخارق (حديد) مكشوف عنه الغطاء ...
لا اعتقد ان عين الميت هما الناظرتان للروح فتتبعانها ...
لانهما اصبحتا غير مبصرتين لكى تتبعان الروح ..
و لآنه قد ماتت الخلايا العصبيه التى تستقبل الصوره وترسلها إلى المخ
البصر العادى لدى الانسان لا يرى الملائكه والجن ( وهو نفس البصر الحديد لكن مغطى عليه بالغطاء) ...
وعندما يزاح هذا الغطاء عند الموت سيرى الميت كل شيء ...
حتى أنه يرى روح وهي تطلع...
وأحيانا يزاح هذا الغطاء قبل اموت بدقائق أو ساعات ...
لذلك نسمع من البعض اللذين هم على فراش الموت أنهم يرون الملائكة
أو أنهم يرون الجنة إن كانو صالحين ..!!!!!
قال تعالى : (ما زاغ البصر وما طغى) الايه
والمقصود هنا بالبصر هو البصر الخارق ...
الذى استطاع به الرسول صلى الله عليه وسلم رؤيه الملائكه وعجائب الامور فى( الاسراء والمعراج) ...
اذا الانسان يحتوى على جسد وروح وبصر مغطى عليه ...
وعندما يموت يتبقى لديه روح وبصر حديد يتبع الروح ...
والرسول صلى الله عليه وسلم بشر ...
يملك جسد وروح وبصر لكن غير مغطى عليه ( بصره حديد فى الدنيا ) ..
والرسول صلى عليه وسلم
ان كان أسري به بالروح فقط كما يقول البعض ...
فمعنى هذا انه لم يرى شىء ...
لان الروح لا ترى...
و هذا إثبات انه صلى الله عليه وسلم لم يسرى به بالروح فقط ...
ولكن اسرى به بالروح والجسد والبصر المكشوف عنه الغطاء (بصر حديد) استطاع به ان يرى الملائكه ...
واستمرت قوه ابصاره كذلك وهو فى الارض ...
وكان كذلك قبلها ...
المعروف أن البصر العادي الذي نرى من خلاله ...
هو الذي يتكون من العينين, وعصبين بصريين, وامتدادات إلى خلف المخ
وهناك بصر يتبع الروح مفصول عنها وهو البصر الحديد ...
( لاندرى مما يتكون لانه إلى الآن غير مرئي )...
وعند الموت وأحيانا قبله ينتهي عمل البصر العادي الذي نرى من خلاله
ينتهي تماما ...
وعند موت البصر العادي ينشط البصر الحديد المكشوف عنه الغطاء
وأول ما يقوم به هذا البصر الحديد هو تتبع الروح ...
قال تعالى: ( فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد ) الايه
لاحظوا أن البصر الحديد ينشط بعد موت صاحبة ...
أي أن البصر الحديد موجود لدى كل شخص منا منذ أن يولد...
لكنه يعتبر نائم ولا يستيقظ إلى عند خروج الروح إلى بارئها ...
والسؤال هنا ...
هل يستيقظ البصر الحديد ونحن أحياء ؟؟؟
الجواب :
أن البصر الحديد يستيقظ "ينشط" ألاف المرات خلال حياتنا ...
بل كلنا قد رأينا من خلال هذا البصر تقريبا كل ليلة ...
رأينا الكثير من الأشياء من خلال هذا البصر ...
وكلما زاد صلاح المرء وورعه وزهده في الدنيا ...
زادت في المقابل قوة إبصاره من خلال البصر الحديد ...
وعليه نستطيع أن نقول أن أقوى بصر حديد لإنسان بعد الأنبياء هو أبو بكر الصديق رضى الله عنه ...
فهل عرفتم متى يستيقظ "ينشط" هذا البصر الحديد ؟
إنه يستيقظ عندما ننام !!!
أنا لا أتحدث هنا عن الأحلام بل عما نراه ونحن نحلم ...
ولأبسط المسألة ...
أقول ...
إن كنت رأيت في أحلامك الرسول صلى الله عليه وسلم أو أحد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام او الصحابة ...
أو رأيت ملائكة ...
أو شياطين ...
أو رأيت الجنة أو النار أو يوم القيامة ...
أو رأيت شخص تعرفة .. توفي منذ زمن ..
أو أو أو أو ...
فعندها تكون قد إستخدمت بصرك الحديد ...
لا حظوا قول ذلك الصحابي للرسول أنه في منامه رأى أن رأسه يتدحرج أمامه وهو ينظر إليه ...
لو ركزنا فيما سبق سنجد أن البصر العادي يستيقظ "ينشط" عندما نكون أحياء ويموت "ينتهي" عندما نموت ..!!
أما البصر الحديد ينام عندما نكون مستيقظين ويسيقظ عندما ننام ...
كما أنه يستيقظ اليقظة الأخيرة منذ تطلع الروح أو قبلها بفترة بسيطة
وهي اليقظة التي لا يغفو بعدها أبدا ...
اللهم إجعل أبصارنا تنعم برؤية وجهك الكريم ... ( امين )
منقووووووول





 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 11:06 PM   #19
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي



( 17 )


اللهم اجزي مرسلها وقارئها الثواب العظيم وحط عنه خطاياه يا رب العالمين



لماذا نقول عندما نرفع من الركوع سمع الله لمن حمده



من المعلوم أننا في كل حركة من حركات الصلاة نقول الله أكبر
فلما نقول سمع الله لمن حمد عند القيام من الركوع فقط؟
هذه القصة متعلقة بأبي بكر الصديق رضي الله عنه
فانه لفترة كبيرة من الوقت
كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول الله اكبر كلما يرفع من الركوع وفي يوم من الأيام تأخر
أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن الصلاة خلف الرسول عليه الصلاة والسلام وحزن وذهب إلى
المسجد مسرعا فوجد أن الرسول ما زال في الركوع ولم يرفع منه, فحمد الله كثيرا ( إحمد الله يا أخي )

فنزل جبريل للرسول وهو في الركوع وقال له ( لقد سمع الله لمن حمده ) يقصد ابو بكر

فأصبحت سمع الله لمن حمد بدل الله اكبر في كل صلاة إلى يوم القيامة

ألا تحب أن تكون مثل أبو بكر؟
اللهم اجزي مرسلها وقارئها الثواب العظيم وحط عنه خطاياه يا رب العالمين

والسلام عليكم ..




 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2010, 11:10 PM   #20
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 201
السكون is on a distinguished road
افتراضي




( 18 )



اسم الجلالة (( الله )) مكتوب داخل جسمك



سلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


دم الانسان يكتب اسم الله اكثر من مليون مرة في كل دقيقة حيث ان الدم يتكون من كرات الدم البيضاء والحمراء

وهذه الكرات تتحد ببعضها وتتلامس داخل حركة دائمه وآليه لاتتوقف ليلا ونهارا سواء كنت نائما او متقيظا, وقد بحث العلماء في شكل هذه الكرات البيضاء والحمراء عند اتحادها ,فوجدوها تشكل شكلا دائريا وعند تكبيره
وجدوا انه اسم اللــــــــــــــــه عــــــــز و جـــــــــــل

وقد كتب بطريقة دائرية والأعجاز الكبير
انه مكتوب باللغه العربيـــــــــــة

سبحان الله......

وهل تعلم ايضا ان

القفص الصدري للانســـــــــان اذا اتحد يشكل كلمه لا اله الا الله بالاضلع

سبحانك يا الله




 

 

من مواضيع السكون في المنتدى

السكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحب, النهر, تشره, دقائق, صحيحه, غير, ومعلومات, ومعجزات, نهر

جديد قسم التحقق من صحة المواضيع

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279