كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-05-2010, 01:15 AM   #1
ŋō Łōṿě
 
الصورة الرمزية Mr.MaRo
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: praift
المشاركات: 10,822
Mr.MaRo is on a distinguished road
icons في ذكرى مولد الحبيب محمد صلى الله علية وسلم

Advertising

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين أما بعد
يقول الله تعالى عن نبيه محمد عليه الصلاة والسلام {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} سورة الأنبياء 107، ويقول عز وجل {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} سورةالفرقان 56 ، ‏ويقول رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "‏إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ وخَاتَمُ النَّبِيِّينَ وَإِنَّ ‏‏آدَمَ ‏‏لَمُنْجَدِلٌ ‏‏فِي طِينَتِهِ وَسَأُخبركم عن ذَلِكَ دَعْوَةُ أَبِي ‏‏إِبْرَاهِيمَ ‏‏وَبِشَارَةُ ‏‏عِيسَى ‏‏بِي وَرُؤْيَا أُمِّي الَّتِي رَأَتْ" رواه الإمام أحمد والبيهقي وغيرهما .

اخوة الإيمان، في ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم يطيب الحديث عنه عليه الصلاة والسلام ونتنسم في ذكرى مولده المبارك عبيرا فواحا واعطارا وأزهارا مسكية زكية عطرة ، كيف لا وهو سيد الأولين والآخرين ، وأعظم مولود عرفه هذا العالم، وهو الذي فاق جميع إخوانه النبيين والمرسلين في الخلق والخُلُق ، فتعالـــوا أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكرى مولد هذا الرسول العظيم والنبي الكريم صاحب الذكر المحمود والحوض المورود واللواء المعقود والشفاعة العظمى لنتحدث عن نسبه ومولده عليه الصلاة والسلام فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ،وأمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف سيدة نساء بني زُهرة، فهو صلى الله عليه وسلم خيار من خيار كما دلت عليه النقول والآثار ، حملت به أمه آمنة الطاهرة النقية فقيل لها حملت بسيد العالمين وخير البرية فسميه محمدا فستحمد عاقبته المرضية .

ويروى انه صلى الله عليه وسلم حين وضعته أمه آمنة وقع جاثيا على ركبتيه رافعا رأسه إلى السماء لأنها مهبط الرحمات وقبلة الدعاء ومسكن الملائكة - وأما الله تعالى فموجود بلا مكان ولا جهة – وخرج معه صلى الله عليه وسلم نور أضاءت له قصور الشام، حتى رأت أمه أعناق الإبل ببصرى.

اخوة الإيمان، ليلة مولد الرسول، ليلة شريفة عظيمة مباركة، ظاهرة الأنوار، جليلة المقدار، أبرز الله تعالى فيها سيدنا محمدا إلى الوجود، فولدته آمنة في هذه الليلة الشريفة من نكاح لا من سفاح، فظهر له من الفضل والخير والبركة ما أبهر العقول والأبصار، كما شهدت بذلك الأحاديث والأخبار.

وليلة ولادته عليه الصلاة والسلام ارتجس إيوان كسرى وسقطت منه أربع عشرة شرفة، وخمدت نار فارس، ولم تخمد قبل ذلك بألف عام، وجف ماء بحيرة ساوى، ومن الآيات التي ظهرت بمولده صلى الله عليه وسلم، أن إبليس اللعين حُجب عن خبر السماء، وصاح ورنّ رنّةً عظيمة كما رنّ حين لُعن وحين أُخرج من الجنة، وحين وُلد النبي، وحين نَزلت الفاتحة، وسُمِعَ من أجواف الأصنام ومن أصوات الهوَاتف بالبشارة بظهور الحق في وقت الزوال.

اخوة الإيمان، وأما عام ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأكثرُ العلماءِ على أنه عامُ الفيل، وأما شهر مولده عليه الصلاة والسلام فهو شهر ربيع الأول، وأما يوم مولده من الشهر فالمعتمد أنه كان لثنتي عشرة خلت من ربيع الأول، وأما يومُ مولدهِ فهو يوم الاثنين بلا خلاف، وأما مكان مولده عليه الصلاة والسلام فالصحيح المحفوظ أنه بمكة المشرفة، والأكثر انه كان في المحل المشهور بسوق الليل ويُعرف المكان اليوم بمحلة المولد، وأما مرضعته عليه الصلاة والسلام فهي حليمة السعدية، و أما حاضنته فهي أم أيمن الحبشية، وتوفي والده عبد الله ولآمنة ستة أشهر وهي حامل به عليه الصلاة والسلام.

وتوفيت أمه وعمره ست سنوات فكفله جده عبد المطلب، ولما بلغ ثماني سنين توفي جده عبد المطلب فكفله عمه أبو طالب، وكان يشب في اليوم شباب الصبي في الشهر ، ويشب في الشهر شباب الصبي في السنة.

وقد قيل في مولده صلى الله عليه وسلم :

ولد الحبيب وخده متــورد والنور من وجناته يتوقــد
جبريل نادى في منصة حسنه هذا مليح الوجه هذا الأوحـد


هذا جميل النعت هذا المرتضى هذا جليل الوصف هذا أحمد
قالت ملائكة السماء بأسرهم ولد الحبيب ومثله لا يولـد
يا عاشقين تولهوا في حسنـه فبحبـه من نار مالك يُنقـذ


اخوة الإيمان، وأما عن صفة رسول الله الخلْقِية فقد قال سيدنا علي رضي الله عنه في وصفه صلى الله عليه وسلم "لَمْ يَكُنْ بِالطَّوِيلِ الْمُمَّغِطِ - أي الذاهبِ طولا- وَلَا بِالْقَصِيرِ الْمُتَرَدِّدِ- أي الدَّاخِلِ بَعْضِهِ فِي بَعْضٍ قِصَرًا - وَكَانَ ‏‏رَبْعَةً ‏‏مِنْ الْقَوْمِ - ‏‏ أَيْ مُتَوَسِّطًا مِمَّا بَيْنَ أَفْرَادِهِمْ - وَلَمْ يَكُنْ بِالْجَعْدِ الْقَطِطِ - أي الشَّدِيدِ الْجُعُودَةِ - وَلَا ‏‏بِالسَّبِطِ ‏-أي المنبسطِ المسترسل- ‏كَانَ جَعْدًا رَجِلًا - أي في شعَره تثنٍّ قليل ، فلَمْ يَكُنْ شَعَرُهُ شَدِيدَ الْجُعُودَةِ وَلَا شَدِيدَ السُّبُوطَةِ بَلْ بَيْنَهُمَا- وَلَمْ يَكُنْ بِالْمُطَهَّمِ - أي لم يكن بالْبَادِنِ الْكَثِيرِ اللَّحْمِ وفي حديث ءاخر كان سواء الصدر والبطن - وَلَا ‏‏بِالْمُكَلْثَمِ- أَيْ ولا بالْمُدَوَّرِ الْوَجْهِ فلَمْ يَكُنْ مُسْتَدِيرًا كَامِلًا - وَكَانَ فِي الْوَجْهِ تَدْوِيرٌ - أي تَدْوِيرٌ مَا وَالْمَعْنَى أَنَّهُ كَانَ بَيْنَ الْإِسَالَةِ وَالِاسْتِدَارَةِ - أَبْيَضُ - أَيْ هُوَ أَبْيَضُ اللَّوْنِ -مُشْرَبٌ- أَيْ مَخْلُوطٌ بِحُمْرَةٍ- أَدْعَجُ الْعَيْنَيْنِ - شَّدِيدُ سَوَادِ الْعَيْنِ وبَيَاضِهَا، وفي حديث ءاخر كان أشكل العينين أي في بياضه حمرة - أَهْدَبُ ‏‏الْأَشْفَارِ ‏- أَيْ طَوِيلُ شَعْرِ الْأَجْفَانِ- ‏جَلِيلُ الْمُشَاشِ وَالْكَتَدِ - أَيْ عَظِيمُ رُءُوسِ الْعِظَامِ كَالْمِرْفَقَيْنِ والْكَتِفَيْنِ وَالرُّكْبَتَيْن ،ِوَالْكَتَدُ :‏ مُجْتَمَعُ الْكَتِفَيْنِ وَهُوَ الْكَاهِلُ- أَجْرَدُ ذُو مَسْرُبَةٍ -أي ليس على جميع بدنه شعر إنما الشعر كان فِي أَمَاكِنَ مِنْ بَدَنِهِ كَالْمَسْرُبَةِ وَالسَّاعِدَيْنِ وَالسَّاقَيْنِ ، وَالْمَسْرُبَةُ هُوَ الشَّعْرُ الدَّقِيقُ الَّذِي هُوَ كَأَنَّهُ قَضِيبٌ مِنْ الصَّدْرِ إِلَى السُّرَّةِ ، -شَثْنُ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ - اي لَحِيمهما وهذا مع ليونتهما- إِذَا مَشَى تَقَلَّعَ كَأَنَّمَا يَمْشِي فِي صَبَبٍ- أي أنه يمشي بقوة -وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ مَعًا - ‏ أَيْ إذا أَرَادَ الِالْتِفَاتَ إِلَى أَحَدِ جَانِبَيْهِ اِلْتَفَتَ بِكُلِّيَّتِهِ - بَيْنَ كَتِفَيْهِ خَاتَمُ النُّبُوَّةِ وَهُوَ خَاتَمُ النَّبِيِّينَ أَجْوَدُ النَّاسِ صَدْرًا وَأَصْدَقُ النَّاسِ لَهْجَةً وَأَلْيَنُهُمْ ‏‏عَرِيكَةً ‏‏وَأَكْرَمُهُمْ عِشْرَةً مَنْ رَآهُ بَدِيهَةً هَابَهُ- أَيْ خَافَهُ وَقَارًا وَهَيْبَةً- وَمَنْ خَالَطَهُ مَعْرِفَةً أَحَبَّهُ يَقُولُ نَاعِتُهُ لَمْ أَرَ قَبْلَهُ وَلَا بَعْدَهُ مِثْلَهُ" ‏.

 

 

من مواضيع Mr.MaRo في المنتدى

__________________



Mr.MaRo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2010, 02:16 AM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية دفـ القلوب ـا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: لااله الا الله
المشاركات: 21,414
دفـ القلوب ـا is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عليه الصلاة والسلام
بوركت وتسلم ايدك
تحيتي

 

 

من مواضيع دفـ القلوب ـا في المنتدى

__________________




استغفر الله العظيم واساله التوبة
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمدة

دفـ القلوب ـا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2010, 08:06 PM   #4
ŋō Łōṿě
 
الصورة الرمزية Mr.MaRo
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: praift
المشاركات: 10,822
Mr.MaRo is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووو ع مرورتكم اسعدني كتير.

ولا ننحرم من هالطلة
.
تحياتى .

 

 

من مواضيع Mr.MaRo في المنتدى

__________________



Mr.MaRo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم إلا رسول الله

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286