كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 01-04-2010, 05:45 PM   #1
من مؤسسين نهر الحب
 
الصورة الرمزية مرسل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 14,163
مرسل is on a distinguished road
افتراضي فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

Advertising

فذكر بالقرآن من يخاف وعيد






القرآن الكريم أفضل كتاب أنزله الله من السماء، وكلام الله فيه، هو خير الكلام وأصدقه وأزكاه، والتذكير بالقرآن من أجلّ أنواع التذكير وأكثره تأثيراً في النفوس، وأرقاه، ولهذا سمّاه الله تعالى ذكراً فقال سبحانه: }إنّا نحن نزّلنا الذكر وإنّا له لحافظون }[ الحجر: 9}. ووصفه بذلك كما في قوله سبحانه: {ص والقرآن ذي الذكر }[ص: 1]. بل حصر الغرض من إنزاله في ذلك فقال سبحانه في أكثر من موضع: {إن هو إلا ذكر للعالمين}[ يوسف: 104] أي: عظة وتذكير كما قال أهل التفسير . ووصف المتذكرين به بأنّهم أصحاب العقول الصحيحة والقلوب النيّرة، فقال سبحانه: { كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدّبروا آياته وليتذكّر أولوا الألباب}[ص: 29].



ولقد امتثل النبي ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ أمر ربّه بالتذكير بهذا القرآن، فكان يذكّر به أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين، ومن ذلك أنّه كان يقرأ سورة ( ق ) على المنبر يوم الجمعة مقتصراً عليها، فقد روت بنت حارثة بن النعمان الأنصاري قالت : " لقد رأيتنا وتنورنا وتنور رسول الله صلى الله عليه و سلم واحد، وما أخذت قاف [ يعنى سورة ق ] إلا من فيّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يخطب ".


بل كان قبل ذلك يدعو به الكفّار والمشركين رجاء إسلامهم ، ولعلّهم يخافون ما فيه من الوعيد فقد أخرج الحاكم في مستدركه وأبي يعلى في مسنده، وصححه الذهبي، عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال : اجتمعت قريش للنبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ يوما فقالوا : انظروا أعلمكم بالسحر والكهانة والشعر فليأت هذا الرجل الذي قد فرّق جماعتنا، وشتّت أمرنا، وعاب ديننا، فليكلّمه، ولينظر ما يردّ عليه. قالوا : ما نعلم أحدا غير عتبة بن ربيعة. قالوا : أنت يا أبا الوليد. فأتاه عتبة فقال : يا محمّد، أنت خير أم عبد الله ؟ فسكت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثم قال : أنت خير أم عبد المطلب ؟ فسكت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، قال : فإن كنت تزعم أنّ هؤلاء خير منك عبدوا الآلهة التي عبت، وإن كنت تزعم أنّك خير منهم، فتكلّم حتى نسمع قولك. إنّا والله ما رأينا سخلة قط أشأم على قومك منك ! فرّقت جماعتنا، وشتّت أمرنا، وعبت ديننا، ففضحتنا في العرب حتى لقد طار فيهم أنّ في قريش ساحراً، وأنّ في قريش كاهناً، والله ما ننتظر إلا مثل صيحة الحبلى بأنّ يقوم بعضنا إلى بعض بالسيوف حتى نتفانى!. أيّها الرجل، إن كان إنّما بك الحاجة؛ جمعنا حتى تكون أغنى قريش رجلاً. وإن كان إنّما بك الباءة؛ فاختر أيّ نساء قريش شئت فنزوجك عشراً ! قال له رسول الله : "أفرغت ؟ ". قال : نعم. قال : فقال رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ: " بسم الله الرحمن الرحيم { حم ۞ تنزيل من الرحمن الرحيم } [ فصلت : 1 ـ 2 ] "، حتى بلغ : { فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود }[ فصلت : 13 ]. فقال عتبة : حسبك حسبك، ما عندك غير هذا ؟ قال: " لا " فرجع إلى قريش فقالوا : ما وراءك ؟ قال : ما تركت شيئا أرى أنكم تكلّمون به إلا كلّمته قالوا : هل أجابك ؟ قال : نعم والذي نصبها بنية ما فهمت شيئا ممّا قال غير أنّه قال : { أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود}[ فصلت : 13 ]. قالوا: ويلك ! يكلّمك رجل بالعربية لا تدري ما قال ؟ قال : لا والله ما فهمت شيئا ممّا قال غير ذكر الصاعقة .


هذا هو حال هؤلاء المشركين المكذّبين، ولهذا قال سبحانه: { ومن أظلم ممّن ذُكّّر بآيات ربّه فأعرض عنها.. }[الكهف: 57]، وفي آية أخرى قال: { ثمّ أعرض عنها .. }[السجدة: 22}، فالأولى فيمن أعرض عنها فور سماعها، فلم يعيها، ولذا قال بعدها: { إنّا جعلنا على قلوبهم أكنّة أن يفقهوه وفي آذانهم وقراً وإن تدعهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذاً أبداً }.


والثانية فيمن أعرض عنها بعد سماعها ووعيها والتأثّر بها على ما تفيده ( ثم ) من الترتيب والتراخي، ولذا قال تعالى بعدها: { إنّا من المجرمين منتقمون }، فهم مجرمون بسماعهم آيات الله، وإصرارهم ـ بعد قيام الحجّة عليهم ـ على جحدها والتكذيب بها خوفاً أو طمعاً، . والله تعالى أعلم . وقوله { فمن أظلم } أي: لا أحد أظلم.


وقد حكى الله اعتراف المشركين بأنّ هذا القرآن ذكر فقال سبحانه: { وقالوا يا أيّها الذي نُزّل عليه الذكر إنّك لمجنون }[ الحجر: 6]، فهم مع اعترافهم بأنّه ذكر إلا أنّهم أبوا إلا التكذيب واتهام الرسول بالجنون، إمّا عناداً منهم واستكباراً، وإمّا سخرية واستهزاءً، مع ما في قرارة أنفسهم من اعتقاد صدق الرسول وما جاء به.


وما أحسن ما وصف به أحدُ صناديد قريش وزعمائها كلامَ الله عزّ وجلّ بعد سماعه والاستمتاع به حيث قال : " والله إنّ لقوله الذي يقول حلاوة، وأنّ عليه لطلاوة، وأنّه لمثمر أعلاه، مغدق أسفله، وأنّه ليعلو وما يُعلى، وإنّه ليحطم ما تحته "، ثمّ ما زال به قومه حتى قال: هو سحر، فنزل فيه قوله تعالى: { ذرني ومن خلقت وحيداً } الآيات.. .


فما أحوج الدعاة اليوم والخطباء إلى التذكير بهذا القرآن في مواعظهم وخطبهم بصوت واضح شجي مع بيان معانيه ومراميه، فهو يغني عن الكثير من كلام البشر مهما بلغ من التزويق والتنميق والتشقيق، وهذا لا يعني الاقتصار على القرآن وحده في الوعظ والدعوة، لكن ليجعل الواعظ والداعي في مواعظه وتذكيره نصيباً وافراً من آيات هذا القرآن الكريم، ليحرّك بها القلوب ويحدوها إلى علام الغيوب
الاثنين 19 محرم 1431

 

 

من مواضيع مرسل في المنتدى

مرسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2010, 05:51 PM   #2
شخصين والروح وحده
 
الصورة الرمزية غـــرور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: في وسط قلبه
المشاركات: 29,978
غـــرور is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف خير..

طرح موفق..

مودتي..

 

 

من مواضيع غـــرور في المنتدى

__________________




غـــرور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 05:12 PM   #3
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي




اخى مرسل




طرح قيم ومتميز ومجهود رائع

جعله الله فى ميزان حسناتك

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 11:33 PM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية احتاجك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في حناياااا خااافقيًََ,
المشاركات: 6,164
احتاجك is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

 

 

من مواضيع احتاجك في المنتدى

__________________








احتاجك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 06:04 PM   #5
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 129,645
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

جزاكــــــ الله الجنه
اخوي مرسل
جعله في ميزان حسناتك
بااااارك الله فيكـ
لا تحرمنااااا جديدك
الى الامام دوووووم
تحيتي

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2010, 06:09 PM   #6
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,354
همسة غلا is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم اجعله شفيعا لنا يوم القيامه

اللهم علمنا منه ماجهلنا وذكرنا منه مانسينا

وارزقنا تلاوته وفهم معناه على الوجه الذي يرضيك عنا


جزاك الله خير على الطرح القيم

تحيتي

 

 

من مواضيع همسة غلا في المنتدى

__________________

إلهي :



إني لا آريده فتنة , ولا آريده ذنب , آريده آن يكون في روحي كامـل كرفيق درب , ككل الاشياء التي تحبها نفسي ونفسه .,
فلا تجعل عمري يمضي بدونه!..





،،

همسة غلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2010, 10:56 AM   #7
آلعًٍيَوٍنْ آلشًِْقٌٍيَهٍ
 
الصورة الرمزية امانى المصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: ألّتّسّامّحٍّ‘طّبّعّى
المشاركات: 9,689
امانى المصريه is on a distinguished road
ايقونه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





مًرٌٍسٌِِّل



 

 

من مواضيع امانى المصريه في المنتدى

امانى المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر القرأن الكريم

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286