كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-11-2009, 01:23 AM   #1
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
ايقونه تحريم الظلم من الكتاب والسنة

Advertising





تحريم الظلم من الكتاب والسنة




تحريم الظلم وعاقبة الظالمين

{وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ * وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ * وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ} (الشورى: 38-43)
مِن أظلمِ الظلم الافتراء على الله بالتحليل والتحريم
قال تعالى: {وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (الأنعام: 144)
ومن الظلم هدمُ بيوت الله، كما يفعل اليهود عند الاجتياحات، أو تعطيلها عن ذكر الله كما فعل الصليبيون عند اجتياحهم للقدس في حروبهم الصليبية؛ قال تعالى:
{وَمَنْ أَظْلَمُ} أي لا أحد أظلم {مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ} بالصلاة والتسبيح {وَسَعَى فِي خَرَابِهَا} بالهدم أو التعطيل ، نزلت إخباراً عن الروم الذين خربوا بيت المقدس أو في المشركين لما صدوا النبي صلى الله عليه وسلم عام الحديبية عن البيت {أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ} خبر بمعنى الأمر أي أخيفوهم بالجهاد فلا يدخلها أحدٌ آمناً0 {لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ} هوان بالقتل والسبي والجزية {وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ} (البقرة: 114)
أنواع من الظلم
ظلم الجبابرة، وقسوة الطغاة الظلمة، بالتعذيب والقتل
(2508) عن أبي هريرة أن "فرعون أوتد لامرأته أربعة أوتاد في يديها ورجليها، فكان إذا تفرقوا عنها ظللتها الملائكة، فقالت: {رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين}، فكشف لها عن بيتها في الجنة". الصحيحة
وله شاهد من حديث سلمان قال: كانت امرأة فرعون تعذب بالشمس؛ فإذا انصرفوا عنها أظلتها الملائكة بأجنحتها، وكانت ترى بيتها في الجنة. أخرجه الطبري في تفسيره، والحاكم وإسناده صحيح. وروي عن أبي رافع قال: وتد فرعون لامرأته أربعة أوتاد. ثم حمل على بطنها رحى عظيمة حتى ماتت. (وهذا صحيح لكنه مع وقفه مرسل)
ومن الظلم الظلم بالخروج على الإمام
(2659) عن أبي حرب ابن أبي الأسود قال: "شهدت عليا والزبير لما رجع الزبير على دابته يشق الصفوف، فعرض له ابنه عبد الله، فقال له: مالك؟ فقال: ذكر لي علي حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لتقاتلنه وأنت ظالم له". يعني الزبير وعليا رضي الله عنهما". فلا أقاتله.
قال: وللقتال جئت؟ إنما جئت لتصلح بين الناس، ويصلح الله هذا الأمر بك. قال: قد حلفت أن لا أقاتل. قال: فأعتق غلامك جرجس، وقف حتى تصلح بين الناس. قال: فأعتق غلامه جرجس، ووقف فاختلف أمر الناس فذهب على فرسه".
وعن الأسود بن قيس قال: حدثني من رأى الزبير يقعص الخيل بالرمح قعصا فثوب به علي: يا عبد الله! يا عبد الله! قال: فأقبل حتى التقت أعناق دوابهما، قال: فقال له علي: أنشدك بالله. أتذكر يوم أتانا النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أناجيك، فوالله لتقاتلنه وهو لك ظالم. قال: فضرب الزبير وجه دابته، فانصرف. أخرجه ابن أبي شيبة (19674).
فمن هم أشد الناس عذابا؟
"أشد الناس عذابا يوم القيامة؛ رجل قتل نبيا، أو قتله نبي، أو رجل يضل الناس بغير علم، أو مصور يصور التماثيل". (حسن) (1000) في صحيح الجامع .
(1442) عن عمرو بن دينار: تناول أبو عبيدة بن الجراح رجلا من أهل الأرض بشيء، فكلمه خالد بن الوليد، فقيل له: أغضبت الأمير، فقال خالد: إني لم أرد أن أغضبه، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة؛ أشدهم عذابا للناس في الدنيا". الصحيحة
وما هي عقوبة الظالمين؟
عن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته" ثم يقرأ {وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة} الآية. متفق عليه
وعن ابن عثمان عن سلمان الفارسي وسعد بن مالك وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن مسعود حتى عد ستة أو سبعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا: "إن الرجل لا ترفع له يوم القيامة صحيفته حتى يرى أنه ناجٍ، فما تزال مظالم بني آدم تتبعه حتى ما يبقى له حسنة، ويحمل عليه من سيئاتهم". رواه البيهقي في البعث بإسناد جيد صحيح الترغيب والترهيب - (2/264) (2224).
و"يجيء الرجل يوم القيامة من الحسنات ما يظن أن ينجو بها، فلا يزال يقوم رجل قد ظلمه مظلمة؛ فيؤخذ من حسناته، فيعطى المظلوم حتى لا تبقى له حسنة، ثم يجيء من قد ظلمه ولم يبق من حسناته شيء؛ فيؤخذ من سيئات المظلوم فتوضع على سيئاته". ( 3373) (الصحيحة)
القصاص من الظالم
(1967) عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يقتص الخلق بعضهم من بعض، حتى الجماء من القرناء، وحتى الذرة من الذرة". الصحيحة
(2352) "من ضرب مملوكه ظالما؛ أقيد منه يوم القيامة". (حسن) الصحيحة.
عقوبة من يلي أمر المسلم ويظلمهم
(470) "صنفان من أمتي لن تنالهما شفاعتي: إمام ظلوم غشوم، وكل غالٍ مارقٍ". (حسن) الصحيحة
وفي سنن الترمذي عن عمرو بن الحارث بن المصطلق قال كان يقال: (أشد الناس عذابا يوم القيامة اثنان؛ امرأة عصت زوجها، وإمامُ قوم وهم له كارهون). قال هناد: قال جرير: قال منصور: فسألنا عن أمر الإمام؟ فقيل لنا: إنما عنى بهذا أئمة ظلمة، فأما من أقام السنة؛ فإنما الإثم على من كرهه. صحيح الإسناد
ما عقوبة من أعان ظالما
(1020) "من أعان ظالما بباطل ليدحض بباطله حقا؛ فقد برىء من ذمة الله عز وجل وذمة رسوله". الصحيحة
أما من سكت عن ظالم مع القدرة دون فتن
(1564) "إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوه بيده؛ أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه".
العقوبة تبدأ بمن؟
(1787) "بين يدي الساعة مسخ وخسف وقذف". (صحيح). وله شواهد كثيرة منها عن هلال بن يساف نحوه إلا أنه قال: فقال رجل من المسلمين: يا رسول الله ومتى ذاك؟ قال: "إذا ظهرت القينات والمعازف، وشربت الخمور". وفي رواية زاد: "ويبدأ بأهل المظالم".
نهاية الظالمين
كانت نهاية فرعون بالغرق، وقارون بالخسف، وانتهى أقوام ومسحوا من على الوجود لأنهم ظلموا، فلم تبق إلا بعض ديارهم، وما يدل عليهم من آثارهم، عبرة لمن اعتبر، وتفكُّر لمن تدبر.
وظلم الحجاج بن يوسف الثقفي بالقتل، وتجاوز الحد في سفك دماء الأبرياء، فكيف كانت نهايته؟
كان مرضه بالآكلة وقعت في باطنه، فدعا بالطبيب لينظر إليها فأخذ لحماً وعلّقه في خيط وسرَّحه في حلقه، وتركه ساعة ثم أخرجه وقد لصق به دود كثير. وسلط الله عليه الزمهرير، فكانت الكوانين تجعل حوله مملوءة ناراً وتُدنَى منه حتى تحرق جلده وهو لا يحسّ بها. وشكا ما يجده إلى الحسن البصري فقال له: قد نهيتك أن تتعرّض إلى الصالحين فلججت، فقال له: يا حسن لا أسألك أن تسأل الله أن يفرّج عني ولكني أسألك أن تسأله أن يعجل قبض روحي ولا يطيل عذابي. فبكى الحسن بكاء عظيماً وأقام الحجاج على هذه الحالة خمسة عشر يوماً. ولما بلغت الحسن وفاته قال: اللهم قد أمتَّه فأمت عنّا سنَّته قال ذلك بعد ما سجد شكراَ لله تعالى. من (الوافي بالوفيات)
قال الزبرقان: كنت عند أبي وائل فجعلت أسبُّ الحجاج وأذكر مساوئه فقال: لا تسبّه، وما يدريك لعله قال: اللهم اغفر لي فغفر له. وقال رجل لسفيان: أشهد على الحجاج وعلى أبي مسلم أنهما في النار؟ فقال: لا، إذا أقرّا بالتوحيد. وسمع ابن سيرين رجلاً يسبُّ الحجاج فقال: مه أيها الرجل! إنك لو وافيت يوم القيامة؛ كان أصغر ذنب عملته قطّ أعظم عليك من أعظم ذنب عمله الحجاج، واعلم أن الله حكمٌ عدلٌ، إنْ أخذ من الحجاج لمن ظلمه شيئاً؛ فسيأخذ للحجّاج ممن ظلمه، فلا تشغلنَّ نفسك بسبّ أحد. ورؤي في المنام .. قال: قتلني بكل قتلة قتلت بها إنساناً. ثم عزلت مع الموحدين.
ولم يخلِّف الحجاج لما مات غيرَ ثلاثمئة درهم ومصحفاً، وسيفاً وسرجاً ورحلاً. من (الوافي بالوفيات)
وبقي الحجاج والياً للحجاز ثلاث سنين، وللعراق عشرين سنة لعبد الملك، وتسعاً للوليد. ومات الوليد بعد الحجاج بتسعة أشهر.
والحجاج أول من أطعم على ألف خوان كل خوان، عليه عشرة رجال، وعليه جنب شواء، وثريدة وسمكة، ورنيّة فيها عسل وأخرى فيها لبن. وكان يقول لمن يحضر غداءه: رسولي إليكم الشمس إذا طلعت فاغدوا على غدائكم، وإذا غربت فروحوا إلى عشائكم، وكان يحمل الحجاجُ في محفةٍ ويدار به على الموائد يتفقّدها، ويقول: اكسروا الأرغفة لئلا تعاد عليكم. ورأى يوماً إوزّة وليس عليها سكّر فأمر بضرب الطبّاخ مئتي سوط. وكان الغلمان لا يمشون إلاّ وخرائط السكر على أوساطهم. وكان طعامه لأهل الشام خاصّة دون أهل العراق. فلما ولي يوسف بن عمر لهشام كان طعامه للناس عامَّة. من (الوافي بالوفيات)

*****************

المظلوم منصور ما لم يتعدّ
عن أنس وأبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "المستبان ما قالا؛ فعلى البادئ مالم يعتد المظلوم". رواه مسلم
التناصر ورد الحقوق إلى أهلها
(1900) "شهدت حلف المطيبين مع عمومتي وأنا غلام، فما أحب أن لي حمر النعم وأني أنكثه". (صحيح). وزاد في رواية: قال: المطيبون؛ هاشم وأمية وزهرة ومخزوم: حلف المطيبين. قال في النهاية: اجتمع بنو هاشم وبنو زهرة وتيم، في دار ابن جدعان في الجاهلية، وجعلوا طيبا في جفنة، وغمسوا أيديهم فيه، وتحالفوا على التناصر، والأخذ للمظلوم من الظالم، فسموا المطيبين.
عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "انصر أخاك ظالما أو مظلوما". فقال رجل: يا رسول الله أنصره مظلوما؛ فكيف أنصره ظالما؟ قال: "تمنعه من الظلم فذاك نصرك إياه". متفق عليه
(2774) "أُمِرَ بعبد من عباد الله أن يضرب في قبره مائة جلدة، فلم يزل يسأل ويدعو حتى صارت جلدةً واحدةً، فجُلد جلدة واحدة، فامتلأ قبره عليه نارا، فلما ارتفع عنه وأفاق قال: على ما جلدتموني؟ قالوا: إنك صليت صلاة واحدة بغير طهور، ومررت على مظلوم فلم تنصره". ( الصحيحة)
اتقاء دعوة المظلوم فإنها مستجابة
(1474) "اعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك، واعدد نفسك في الموتى، وإياك ودعوة المظلوم! فإنها تستجاب، ومن استطاع منكم أن يشهد الصلاتين العشاء والصبح ولو حبوا فليفعل". (حسن) الصحيحة.
(596) "ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالد، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم". (حسن) الصحيحة.
(767) "اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا؛ فإنه ليس دونها حجاب". (حسن). وله شاهد بلفظ: "دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا؛ ففجوره على نفسه". الصحيحة
(870) "اتقوا دعوة المظلوم؛ فإنها تحمل على الغمام، يقول الله جل جلاله: وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين". (حسن) الصحيحة.
(871) "اتقوا دعوة المظلوم؛ فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرار". (صحيح) الصحيحة.
(1211) "ثلاثة لا يرد دعاؤهم: الذاكر الله كثيرا، ودعوة المظلوم، والإمام المقسط". (حسن) الصحيحة.
المظلومون من أهل الجنة
(932) "ألا أنبئكم بأهل الجنة؟ الضعفاء المظلومون، ألا أنبئكم بأهل النار؟ كل شديد جعظري". (صحيح) الصحيحة
"من قتل دون ماله مظلوما فله الجنة". (6446) في صحيح الجامع .
خصال موصلة إلى الجنة
(876) (صحيح) حديث أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: ماذا ينجي العبد من النار؟ قال: "الإيمان بالله" قلت: يا نبي الله! مع الإيمان عمل؟ قال:
"أن ترضخ مما خوَّلك الله، وترضخ مما رزقك الله".
قلت: يا نبي الله! فإن كان فقيرا لا يجد ما يرضخ! قال:
"يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر".
قلت: إن كان لا يستطيع أن يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر! قال:
"فليعن الأخرق". قلت: يا رسول الله! أرأيت إن كان لا يحسن أن يصنع؟ قال:
"فليعن مظلوما". قلت: يا نبي الله! أرأيت إن كان ضعيفا لا يستطيع أن يعين مظلوما؟ قال:
"ما تريد أن تترك لصاحبك من خير ليمسك أذاه عن الناس". قلت: يا رسول الله! أرأيت إن فعل هذا يدخله الجنة؟ قال:
"ما من عبد مؤمن يصيب خصلة من هذه الخصال؛ إلا أخذت بيده حتى تدخله الجنة". صحيح الترغيب والترهيب - (ج 1 / ص 213)

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 03:00 AM   #3
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي




اخى سام سام

عطرت الطرح بحضورك الراقى




 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 04:10 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي




الثريا



نورتى الطرح بحضورك الراقى



 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر القرأن الكريم

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286