كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-05-2009, 02:58 PM   #1
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
ايقونه من آداب سورة الأحزاب



من آداب سورة الأحزاب



أ.د. نظمي خليل أبوالعطا موسى




حوت سورة الأحزاب العديد من المفاهيم والآداب الإسلامية التي يجب أن يقف كل مسلم عندها متدبرا ومتفكرا واعيا، ففي السورة الحسم الكثير من القضايا الدائرة على الساحة العربية والإسلامية الآن , وخاصة في مسائل الحجاب والنقاب , التي اشتعلت هذه الأيام، لذلك رأيت أن أبين بعض هذه الآداب وخاصة لأبنائنا الشباب ولبعض الذين يديرون المعركة طمعا في الدنيا وبعض المناصب الوظيفية في الجامعات وغيرها من المؤسسات التربوية والدينية العربية والإسلامية.

تبدأ السورة بتوجيه عظيم إلى خير خلق الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً{1} وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً{2} وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً{3}) (الأحزاب/1-3).
أي يا أيها النبي (اشكر نعمة ربك عليك باستعمال تقواه التي أنت أولى بها من غيرك، والذي يجب عليك منها أعظم من سواك، فامتثل أوامره ونواهيه وبلغ رسالاته ، وأد إلى عباده وحيه، وابذل النصيحة للخلق، ولا يصدنك عن هذا المقصود صاد ولا يردنك عنه راد ...)، (وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ)فإنه هو الهدى والرحمة وأرج بذلك ثواب ربك فإنه(بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً)يجازيكم بحسب ما يعلمه منكم (ومن نياتكم وأقوالكم وأعمالكم) من الخير والشر (تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان، عبدالرحمن بن ناصر السعدي مع إضافة ما بين الأقواس).
كأني بهذه الآيات تخاطب هؤلاء الذين ظهروا على الفضائيات منذ أن تفجرت قضية النقاب والحجاب ووجدوها مناسبة لنيل بعض المكاسب الدنيوية وفسروا الآيات على هواهم، وجمعوا الأدلة الدالة على خبث نواياهم، وأصدروا البيانات ومنعوا المسلمات من حرياتهن الدينية والشخصية، وحاولوا تحقير سلوكهن.
الله تعالى يقول لمن هو أفضل منهم وأطهر عليك بتقوى الله وعدم السير في ركب الكافرين والمنافقين وعليك الالتزام بما أوحي إليك من ربك , وإن خفت من الكافرين والمنافقين والمتنفذين فتوكل على الله وهو وكيلك وكفيلك وحاميك وناصرك ورازقك، فيا من خرجتم علينا بآرائكم الشاذة: اتقوا الله، فالله مطلع على نياتكم , ومن كان منكم راغبا في رضا أعداء الله فهو واهم , فعلى المسلم أن يتوكل على الله وهو كافيه في الرزق والمنصب والنصر والهداية.
يا من مارستم أقصى وأقسى درجات الإهانة والتحقير للمسلمات المتدينات: اتقوا الله واتبعوا ما تعلمتموه من كتاب الله، وفسرتموه من قبل تفسيرا صحيحا ونراكم في هذه الأيام حدتم عن وحي الله وسنة نبيه وتفننتم في قلب الحقائق وجرأتم إحدى الكاتبات العَلمانيات (بفتح العين)التي أنكرت من قبل آيات سورة الأحزاب وآيات سورة النور في لباس المرأة المسلمة ، وأصدرت قراءتها الشاذة في كتيبها (الحجاب رؤية وعصرية)، الذي أصدر علماء الفتوى من الأزهر الشريف بيان بزيفه وإرجافه وخطورته (ورددت عليه في خمسة مقالات بعنوان : الحجاب رؤية عَلمانية )، لقد جرؤت هذه العَلمانية (بفتح العين) على أن تقول إن لباس المرأة المسلمة مقزز ومقرف ومهين ومشين ويجب القضاء عليه.
ثم بينت بعض آيات سورة الأحزاب السر خلف نجاح المسلمين الأوائل في تحقيق أهدافهم النبيلة، وتحملهم مسئولية نشر الدين ونصرته في أحرج أوقاته قال تعالى: (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً{23}) (الأحزاب/23).
فالسر في نجاحهم ورضا الله عنهم يكمن في إيمانهم (من المؤمنين) ورجولتهم (رجال) والرجولة شمائل يتصف بها الرجل وتتصف بها المرأة، أنها المواقف القوية وقت الفتن والحاجة، وصدقهم (صدقوا) الصدق مع النفس، والصدق مع المؤمنين والصدق مع الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وسنته والصدق مع الله وتقواه وإتباع ما أوحاه إليهم، ومع الإيمان والرجولة والصدق اتصفوا بالثبات على الحق، (وما بدلوا تبديلا) فلم يغيروا فتواهم في أعداء الله وخاصة اليهود، ولم يغيروا تفسيرهم لآيات الله وفهمهم لها طمعا في الدنيا، وجريا خلف الكافرين والمنافقين ولم يغيروا سلوكهم إرضاء لأعداء الله.
إن القرآن الكريم تتدفق آياته بالمعاني الربانية كأنها نزلت منذ ساعات فقط غضة طرية لترد على هؤلاء المرجفين والطامعين في الدنيا والمتبعين للكافرين والمنافقين والمرجفين في الفضائيات والصحف والمنتديات.
ثم تأتي السورة ببيان سلوك المؤمنين مع أوامر الله فقال تعال: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً{36})(الأحزاب/36).
فالمؤمنون وقافون عند أوامر الله فلا خيار لهم فيما أوحى الله وما جاء به رسوله ومن حاد عن ذلك (فقد ضل ضلالا مبينا) كما قال تعالى: (فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً{65}) (النساء/65).
فالإيمان واستمراره وزيادته ونقصانه مرهون بالعودة إلى كتاب الله وسنة نبيه في القضايا المثارة، ثم إتباع ما أمر الله به مع عدم وجود الحرج في النفس، والتسليم المطلق في السلوك لما جاء الله به وخاصة في الآيات القطعية الدلالة وبفهم علماء الأمة.
ثم تأتي القضية المثارة والمشتعلة هذه الأيام ,قضية لباس المرأة المسلمة، فيقول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً{57} وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً{58}) (الأحزاب/57-58).
فالذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير جناية منهم موجبة للأذى (فقد احتملوا) على ظهورهم (بهتانا) حيث آذوهم بغير سبب (وإثما مبينا) حيث تعدوا عليهم وانتهكوا حرمة أمر الله باحترامها (المرجع السابق ص 879).
فالذي يحقر من شكل وخلقة المؤمنة و التي تصف لباسها بالمقزز والمقرف، والذين يعلنون الحرب عليها ويضيقون عليها ويصدرون القرارات والقوانين ضدها يحملون على ظهورهم إثما كبيرا سيسألون عنه أمام الله سبحانه وتعالى.
ثم تأتي قضية وأدلة اللباس الشرعي للمرأة المسلمة في السورة فيقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{59}) (الأحزاب/59).
هذا أمر الله للمسلمات (أن يدنين عليهن من جلاليبهن) وهن اللاتي يكن فوق الثياب من ملحفة (عباءة) وخمار ورداء ونحوه أي يغطين بها وجوههن وصدورهن كما قال الشيخ عبدالرحمن بن السعدي في تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان (المرجع السابق ص 789) (ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ) دل على وجود أذية لمن (يلتزمن باللباس الشرعي) وحتى لا يطمع فيهن من في قلبه مرض فيؤذيهن، فيتهاون بهن من يريد الشر بهن (وكان الله غفورا رحيما) حيث غفر لكم ما سلف ورحمكم بأن بين لكم الأحكام وأوضح الحلال والحرام فهذا سد للباب من جهتين (المرجع السابق).
فما تتعرض له المسلمة الآن من إيذاء في بعض الشوارع العربية ومن تضييق في بعض أماكن الدراسة ومساكن الطالبات المغتربات في بعض الدول العربية جزء من الصراع بين الحق والباطل، وأهل العفة وأهل الفاحشة ، وأتباع الرحمن وأعوان الشيطان.
وهنا يجب علينا أن نبين أن وجه المرأة المسلمة ليس بعورة وأن تغطية الوجه فيها خلاف بين العلماء، والقاعدة الفقهية تبين أنه (لا أمر بمعروف أو نهي عن منكر في مختلف فيه) فمن يرى كشف الوجه فعليه ألا يعيب على من يرى تغطية الوجه (1)، ومن يرى تغطية الوجه فعليه عدم الإنكار على من يرى كشف الوجه، هكذا يقول العلماء، وعلى المسلمات الملتزمات أن يلتزمن بالسلوك الإسلامي في الجامعة والمدن الجامعية للبنات وفي الشوارع والمواصلات العامة وفي المتنزهات والأسواق لأن الأعين عليهن وعلى سلوكهن (فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام) (رواه البخاري ومسلم).
ولا يعيب الملتزمات استغلال بعض الفاسقين والفاسقات للنقاب في الإتيان بأفعال مشينة ومهينة ، فكما أنه لا يعيب رجل الشرطة الشريف ارتداء بعض المجرمين لباسه لارتكاب الجرائم فيها فإنه لا يعيب المسلمة الشريفة هذا السلوك المهين والمشين لبعض المجرمين والمفسدين في الأرض.
وعلينا جميعا البعد عن الشقاق النزاع والفشل الناتجين عن الخلاف المرضي (بفتح الميم والراء) كما قال تعالى: (وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ{46}) (الأنفال/46).
فالخلافات الدائرة الآن في الفضائيات والمنتديات هي خلافات مرضية (بفتح الميم والراء) وغير سوية وتؤدي إلى ضياع الوقت والجهد والمال والطاقة في غير المفيد، وهذه خطة شيطانية لشغل المسلمين بالخلافات , وكل يوم يفجرون لنا قضية خلافية فننغمس فيها وننشغل بها , وغيرنا يعمل ويخطط ويبدع ويتقدم وينتج وينمي ويعمر ويصدر ونحن لاهون منشغلون بتلك القضايا المغرضة , لذلك قال الله تعالى عقب آية اللباس (آية 59) من سورة الأحزاب قال في إعجاز معجز (لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلاً{60} مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً{61} سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً{62}) (الأحزاب/60-62).
علينا جميعا أن ننتبه للمخطط الإرجافي الذي يديره المنافقون والقافزون من قطار الشيوعية المحترق والطامعين في رضا العم سام والصهاينة اللئام وفسدة الحكام.
وعلى المرجفين الكف عن إرجافهم ودفع الشباب إلى اليأس أو استقطابهم نحو الغلو والتطرف لأن الأمر خطر والعاقبة كؤود والأعداء يتربصون بنا الدوائر من كل مكان والحل في الهدوء والسكينة والصبر والتعليم والتعلم والإنتاج والبعد عن الفتن الطائفية والدينية والمذهبية والعنصرية، وأن نتعايش في أوطاننا بعيدا عن الفتن , وأن نحاول الخروج بأوطاننا م الجهل والتخلف , وأن نحافظ على أرواحنا وأعراضنا وأموالنا ومكتسباتنا ووحدتنا الوطنية، وأن نتعاون جميعا على البر والتقوى ونتجنب التعاون على الإثم والعدوان، وأن نعمل سويا فيما اتفقنا عليه وأن ينصح بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه, فالدين النصيحة (لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين ولعامتهم).






أخبار الخليج – الملحق الإسلامي – العدد (11536)- الجمعة 4 ذي القعدة 1430هـ - 23 أكتوبر 2009م.



(1) أتفق جميع العلماء انه اذا خشيت الفتنة يجب ستر الوجه (الناشر)

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2009, 03:07 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية دفـ القلوب ـا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: لااله الا الله
المشاركات: 21,414
دفـ القلوب ـا is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا
يعطيك العافيه على الطرح القييم
وننتظر جديدك بشوووق
ودي وتقديري

 

 

من مواضيع دفـ القلوب ـا في المنتدى

__________________




استغفر الله العظيم واساله التوبة
سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمدة

دفـ القلوب ـا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2009, 05:45 PM   #3
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



دفا القلوب

تشرفت بمرورك العطر





 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2009, 09:12 PM   #4
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


جزاك الله كل خير اسلام على الطرح الرائع والمجهود المميز


بارك الله فيك نفع بك الاسلام والمسلمين


الله لا يحرمنا جديدك المميز

دومت بخير

 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2009, 09:32 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



بلاك لاين

كم اسعدنى مرورك العطر







 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-06-2009, 03:38 AM   #6
آلعًٍيَوٍنْ آلشًِْقٌٍيَهٍ
 
الصورة الرمزية امانى المصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: ألّتّسّامّحٍّ‘طّبّعّى
المشاركات: 9,689
امانى المصريه is on a distinguished road
ايقونه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





آسٌِِّلآمً



 

 

من مواضيع امانى المصريه في المنتدى

امانى المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-06-2009, 03:49 AM   #7
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



امونه

تشرفت بمرورك العطر





 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-07-2009, 12:55 PM   #8
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

يسسسسسسسسلمو

يعطيك العافيه على الطرح الموفق..

الله يحــــــــــرمنا جديدك

تحيااتي..



 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-07-2009, 03:12 PM   #9
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



أنثى

كم اسعدنى مرورك العطر



 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم نهر القرأن الكريم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288