كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-19-2009, 04:43 PM   #1
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
ايقونه من فوائد الصلاة

Advertising



من فوائد الصلاة

مقدمة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد، فإن الله تعالى فرض الصلوات الخمس على الأمة الإسلامية رحمة بها وإحسانا إليها ليغذي بها إيمانهم ويرفع بها درجاتهم ويكفر بها خطاياهم وسيئاتهم ويضاعف بها حسناتهم ويدخلهم بها الجنة وينجيهم بها من النار، ولما لها من الفوائد العظيمة والمزايا الجسيمة مما لا يعد ولا يحصى أحببنا أن نذكر شيئًا منها ليرغب فيها من يريد لنفسه الفوز والفلاح والرقي والتقدم والنجاح فمن فوائد الصلاة بعد كونها عبادة الله...
1- أنها صلة بين العبد وربه ولذا سميت صلاة.
2- أنها تكفر الذنوب والآثام.
3- أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.
4- أنها نور في الوجه والقلب والقبر ويوم الحشر.
5- أن الصلاة للبدن والروح بمنزلة حقن صحية ووجبات غذائية.
6- أن الصلاة عمود الدين الإسلامي الذي يقوم عليه كعمود الخيمة.
7- أن الصلاة شعار المسلم فلا إسلام لمن ضيعها.
8- أنها بمنزلة الرأس من الجسد، فكما لا حياة لمن لا رأس له فلا دين لمن لا صلاة له.
9- أن الصلاة سبب المعونة على أمور الدين والدنيا كما قال تعالى وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ سورة البقرة (45).
10- أنها سبب للرزق كما قال تعالى وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ اسورة ، طه (132).
11- أن الصلوات الخمس واجبة على كل مسلم بالغ عاقل غير المرأة الحائض والنفساء لحاجتهم إليها.
12- أنها تجب على كل حال في الصحة والمرض والإقامة والسفر والأمن والخوف على قدر الاستطاعة كما تقدم.
13- أن الصلاة في المساجد مع الجماعة سبب للتعارف والتآلف والسلام والتعاون والمحبة.
14- أنها تزيد على صلاة المنفرد بسبع وعشرين درجة للحديث الصحيح المتفق عليه.
15- أنها تُمحَى بها الخطايا وتُرفع بها الدرجات.
16- أنها دليل الإيمان وأمان من النفاق كما قال تعالى إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللهِ مَنْ آمَنَ بِاللهِسورة التوبة (18).
17- أن المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها مع الجماعة سبب السعادة في الدنيا والآخرة والسلامة من شقاوة الدنيا والآخرة قال تعالى وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ سورة المعارج (34 – 35).
18- أن في أداء الصلاة رياضة للجسم ونشاط وصحة لما يقوم به المصلي من حركات متنوعة.
19- أن قبول الأعمال الأخرى موقوف على أداء الصلاة وقبولها لأنها عماد الدين الذي يقوم عليه.
20- أن الصلاة في المساجد مع الجماعة سبب لصلاة الملائكة على المصلي واستغفارهم له مادام في المسجد قبل الصلاة وبعدها - لحديث أبي هريرة رواه البخاري.
21- أنها رمز لوحدة المسلمين وجمع قلوبهم واتحاد صفوفهم، فالرب واحد والنبي واحد والقبلة واحدة والهدف واحد وهو طلب رضا الله وجنته والسلامة من عذابه وسخطه.
22- والصلاة مجلبة للرزق حافظة للصحة دافعة للأذى مقوية للقلب مبيضة للوجه مفرحة للنفس مذهبة للكسل منشطة للجوارح ممدة للقوى. شارحة للصدر مغذية للروح منورة للقلب حافظة للنعمة دافعة للنقمة جالبة للبركة مبعدة من الشيطان مقربة من الرحمن؛ لأنها صلة به عز وجل، وعلى قدر صلة العبد بربه يُفتح له من الخيرات أبوابُها، ويُغلَق عنه من الشرور أسبابُها،ويُفيض عليه التوفيق، والعافية،والصحة، والغنى، والأفراح،والمسرات كلها محضرة لديه ومسارعة إليه. وبالله التوفيق.



مسائل مهمة تتعلق بالصلاة:
الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له المتصرف في ملكه بما شاء وأراد. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله الذي اصطفاه على بريته وأوجب على كل مسلم تقديم محبته وطاعته على الآباء والأمهات والنفس والناس أجمعين.
صلى الله عليه وعلى آله وسلم وجزاه الله عن الإسلام والمسلمين أفضل الجزاء.
أما بعد: فهذه مسائل مهمة تتعلق بالصلاة مما يجب الإرشاد والتنبيه عليها تقع من بعض الناس بسبب الجهل والتهاون بشأن الصلاة وهي الركن الأعظم بعد التوحيد.

المسألة الأولى:
مسابقة الإمام بالركوع والسجود والخفض والرفع وتكبيرة الإحرام فإن ذلك كله محرم بنص الرسول صلى الله عليه وسلم كما قال: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار أو يجعل صورته صورة حمار» (متفق عليه). وقد قال كثير من العلماء: أن المسابقة تبطل الصلاة وهذا من جهل فاعله إذ ليس له خروج من الصلاة قبل إمامه.


المسألة الثانية:
عدم الخشوع في الصلاة وكثرة الحركة فيها والعبث باليدين في بدنه وملابسه وفرقعة أصابعه والنظر إلى الساعة وهو يصلي. والنفخ من أثر السواك أو غيره. إذا بان حرفان وكثرة النحنحة بدون حاجة. وتقديم إحدى رجليه عن الصف فلا يجوز ذلك. وقد قال بعض العلماء إذا أكثر
من الحركة وتوالت بدون ضرورة بطلت الصلاة.

وكذلك يوجد من بعض الناس أنه يتمايل في الصلاة من جانب إلى جانب من دون حاجة وجميع هذه الأعمال ضد الخشوع في الصلاة وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يعبث في بدنه فقال لو خشع قلب هذا لسكنت جوارحه أو كما قال. فإن الخشوع هو لب الصلاة. وصلاة بلا خشوع كالجسد فاقد الروح، وقد مدح جل ثناؤه الذين هم في صلاتهم خاشعون بأعلى المقامات وهو الفلاح وهو أجمع كلمة قالتها العرب فإن الفلاح هو الفوز بالمطلوب والنجاة من المرهوب والصلاة بخشوع وحضور قلب تأمر صاحبها بالمعروف وتنهاه عن المنكر وهي التي تقر بها عيون المتقين كما قال سيدهم وإمامهم صلى الله عليه وسلم «وجعلت قرة عيني في الصلاة»، وقال صلى الله عليه وسلم «يا بلال أرحنا بالصلاة» فالمتقون يستريحون بها، ومن سواهم يستريحون منها. فسبحان من فاوت بين خلقه ورفع بعضهم فوق بعض درجات. فإن الرجلين يقومان في الصف وأن ما بينهما في صلاتهما كما بين السماء والأرض كما ورد ذلك وأن الرجل لينصرف من صلاته ما كتب له إلا نصفها إلا ربعها إلا خمسها حتى بلغ عشرها. فالموفق الذي يتدبر ما يقول ويفعله في صلاته ويجعل ربه وإلهه نصب عينيه كأنه يراه فإن لم يكن يراه فإنه يراه. ويمثل الإنسان نفسه في صلاته ذليلا بين يدي عزيز رحيم راجيًا فضله وأرجى الوسائل المقربة للعبد إلى ربه هو باب الذل والافتقار والانطراح بين يدي سيده.
ومن أكبر الأسباب المعينة على الخشوع هو أن يتدبر المصلي قراءته وقراءة إمامه وأن يتدبر الأذكار من تسبيح وتكبير وأن يستحضر عظمة الله وكبرياءه وأنه واقف بين يدي أحكم الحاكمين ومالك الدنيا والآخرة الذي نواصي العباد بيديه وقلوبهم بين أصبعين من أصابعه يقلبها كيف يشاء. الذي لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ولا يعرف الخلق قدره ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء. والموفق من وفقه الله ومن أراد هذا البحث فليراجع كتاب الصلاة للإمام شمس الدين ابن القيم فقد شفى فيه وكفى –رحمه الله
وكذلك رسالة إمام أهل السنة أحمد بن حنبل –رحمه الله - وقد أجاد فيها وأفاد.

المسألة الثالثة:
أن بعض الناس إذا سجد يرفع إحدى رجليه أو لا يمكنهن في الأرض وهذا يخل بالصلاة قال صلى الله عليه وسلم «أمرت أن أسجد على سبعة أعضاء اليدين. والركبتين وأطراف القدمين والجبهة مع الأنف وأن لا أكف شعرًا ولا ثوبًا» (متفق عليه). وكذلك إذا رفع أنفه عن الأرض فإنه يخل في صلاته.

المسألة الرابعة:
التخصر في الصلاة وهو أن يجعل يديه على خاصرته فإنه ورد النهي عن ذلك.

المسألة الخامسة:
تسوية الصفوف فإنه ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يسوي الصفوف بنفسه الكريمة وورد التشديد بعدم الاهتمام بذلك، وقال صلى الله عليه وسلم عباد الله لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم. ويلزم محاذاة المناكب وإلصاق قدمه بقدم أخيه الذي بجانبه. وتكون الأقدام مستقبلة القبلة وإذا لم تحصل التسوية كما أمر صلى الله عليه وسلم وقعت النفرة بين المسلمين واختلاف القلوب كما أخبر به الصادق المصدوق وهذه حكمة وسر ومعجزة نبوية كما هو واقع وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.

المسألة السادسة:
أن بعض الناس إذا هوى للسجود برك كما يبرك البعير يضع يديه على الأرض قبل ركبتيه وهذا ورد النهي عنه. كذلك إذا أراد النهوض من السجود
أو القيام اعتمد على الأرض بيديه وهو قوي قادر وهذا خلاف السنة. والسنة أن يعتمد على ركبتيه إلا إذا كان عاجزًا لمرض أو كبر فلا بأس.

المسألة السابعة:
إذا دخل المسبوق ووجد الإمام في التشهد الأخير وجزم أنه يحصل جماعة فإنه لا يدخل في الصلاة مع الإمام بل عليه أن يحرص على تحصيل جماعة أخرى لأن الجماعة لا تدرك إلا بركعة تامة. كذلك في الجمعة إذا أدرك ركعة مع الإمام يتمها جمعة. وإن لم يدرك ركعة تامة صلاها أربعًا ظهرًا.

المسألة الثامنة:
أن بعض الناس يقرأ مع إمامه في الجهرية وهذا لا يجوز فإنه يجب عليه الإنصات والاستماع لقراءة إمامه. إلا أن العلماء استثنوا قراءة الفاتحة على خلاف في ذلك.

المسألة التاسعة:
أن بعض الناس يجهر في القراءة والتسبيح ويشوش على من بجواره وهذا لا يجوز.

المسألة العاشرة:
وتحتوي على عدة مسائل:
يزيد بعض الناس في الاستفتاح: ولا معبود سواك. وهذه الجملة لم ترد عن الشارع صلى الله عليه وسلم كذلك بعضهم إذا أراد أن يكبر تكبيرة الإحرام يكبر بدون رفع يديه وهذا خلاف السنة فإنه ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يرفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه أو منكبيه وكذلك يسن رفع اليدين عند التكبير للركوع وإذا رفع منه وعند قيامه من التشهد الأول يرفعهما مع التكبير وكذلك قول بعض العامة في دعائه في الصلاة اللهم خل عني. وهذه اللفظة خلاف المأثور بل
يقول ما ورد رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني في الدعاء بين السجدتين، كذلك بعض الناس إذا ركع لم يسو رأسه مع ظهره بل يرفع رأسه وهذا يخل في الركوع فإنه لا يكون ركوعًا تامًا حتى يستوي رأسه مع ظهره كما ورد في ركوعه . كذلك بعض الناس إذا استعاذ يقول أعوذ بالسميع العليم. ويسقط اسم الجلالة وهو الله وهذا خلاف ما ورد في الكتاب والسنة. فإن الله قال فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ واسم الله هو البركة بل قال بعض العلماء أنه الاسم الأعظم. كذلك بعض الناس إذا دخل المسجد جلس بدون أن يصلي تحية المسجد ركعتين سواء كان في وقت نهي
أو غيره.
والصحيح أن تحية المسجد تفعل كل وقت وهذا هو الراجح لقول النبي صلى الله عليه وسلم «إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين» متفق عليه ولم يخصص ذلك في وقت معين.
كذلك يوجد بعض الناس يرفع بصره إلى السماء في الصلاة. وقد ورد النهي عنه مع الوعيد الشديد كما قال صلى الله عليه وسلم «لينتهين أقوام عن رفع أبصارهم إلى السماء أو لتخطفن أبصارهم» رواه البخاري وغيره.
كذلك بعض الناس يتخلف عن متابعة الإمام في الركوع أو السجود أو يجلس إذا قام الإمام من السجود بدون حاجة وهذا مكروه كراهة شديدة.
وبالجملة فالصلاة مشتملة على أقوال وأفعال عبودية شرعية توقيفية والمسلم مأمور بأدائها كما وردت عنه صلى الله عليه وسلم فلا يجوز له الإخلال بها أو الزيادة عن المشروع. بل يلزمه أن يؤديها كما وردت. كما بينه وفصله العلماء في أحكام الصلاة في مواضعه. والصلاة هي أم العبادات كما أن الخمر أم المحرمات. فمنزلة الإنسان في الإسلام على قدر منزلة الصلاة في قلبه. كما ورد في بعض الآثار (من حافظ على الصلاة فهو لما سواها من دينه أحفظ ومن ضيعها كان لما سواها من دينه أضيع) وليس بعد إضاعة الصلاة دين كما ورد في الكتاب والسنة واتفق عليه جملة الصحابة والسلف الصالح. قال
عبد الله بن شقيق التابعي رضي الله عنه. أدركت أربعين رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم . كلهم لا يعدون شيئًا من الشرائع تركه كفر إلا الصلاة. فعلى هذا إذا حكم بكفره فإن نكاحه يكون سفاحًا وتطلق زوجته في الحال لكونه والعياذ بالله ارتد عن دينه وإذا مات فلا يغسل ولا يصلى عليه ولا يقبر في مقابر المسلمين بل ينبذ كنبذ الجيفة ولا يرث ولا يورث أعاذنا الله والمسلمين من ذلك. فمن عرف بترك الصلاة أو التهاون بها فإنه لا يجوز ولا يحل لولي المرأة أن يزوجه موليته بل إن العقد باطل إذا عقد له. ويجب منع الولي من ذلك سواء من القريب أو البعيد من عشيرته أو الحاكم. فيا أيها المسلمون اتقوا الله في صلاتكم خصوصًا وفي شرائع الإسلام عمومًا وقوموا على من تحت أيديكم بإلزامهم بطاعة الله والمحافظة على أوامره واجتناب نواهيه فإن كلا منا راع ومسئول عن ما استرعاه الله فيه، وكل منا على ثغر من ثغور الإسلام فالله الله أن يؤتى الإسلام من قبله. أيها المسلمون اعتصموا بحبل الله جميعًا واستقيموا ولازموا طاعة ربكم تفوزوا بسعادة الدارين.
وخذوا على أيدي السفهاء وأطروهم على الحق أطرًا وتعاونوا على البر والتقوى وطهروا بيوتكم وأسواقكم ومجتمعاتكم من تلك القاذورات والمنكرات الظاهرة والأصوات المحرمة التي هي مزامير الشيطان من المجاهرة بجميع ذلك من شرب الدخان وحلق اللحى في الشوارع وانتشار ذلك فإن هذا أكبر خلل في الدين والمجتمع ومن انحطاط الأخلاق ومن الأوصاف الرذيلة التي هي ضد الأوصاف الشريفة فإن الغناء بريد الزنا والزنا بريد الكفر. فيا للأسف الشديد بعد ما كانت هذه البلاد معقلا للإسلام مزدهرة بالأخيار ومنبعًا للخيرات من التعلم والتعليم للعلوم النافعة الشرعية وقيام الأخيار بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبعد ما كانت مضرب المثل في التقدم في العلوم الدينية والأعمال الخيرية وكل مسلم موحد يفتخر بها ويثوب إليها. مضى الأخيار في سبيلهم بعدما أدوا واجبهم وفازوا إن شاء الله برحمة ربهم بأسرع لحظة انعكست الحال وتغيرت البلاد ومن عليها واستبدلنا بتلك الخيرات من العلوم النافعة والأعمال الصالحة والقيام بأوامر الله بالملاهي في
بيوتنا وأسواقنا ومجتمعاتنا وبعدما كانت البيوت والمجتمعات عامرة بتلاوة كتاب الله ومزدهرة به والألسن مترنمة به استبدلنا عن ذلك بالأصوات الخليعة الماجنة من الموسيقى وأنواع المطربات من شتى الإذاعات فبئس البدل بدل الخبيث بالطيب والأدنى بالذي هو خير. بعدما كانت العوائل في البيوت تفتتح نهارها بتلاوة كلام ربها وذكره وشكره وتتخلق وتتأدب بالآداب القرآنية أصبحت اليوم تترنم وتتعلم الأصوات الخليعة وألحان الفاتنات فيا للأسف الشديد على ما رضيناه لأنفسنا وعوائلنا ومجتمعنا لقد قابلنا نعم الله علينا المتوفرة المترادفة بكفرها وعدم شكرها والله يقول : وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ
وقد قال بعض السلف: إذا رأيتم الله يدر النعم ويواليها على قوم وهم مقيمون على معاصيه فاعلم أنه استدرج وقد مكر الله بالقوم ثم تلى قوله تعالى فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ سورة الأنعام آية 44.
أي آيسون من كل خير.
وقال تعالى :فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الأنعام (45).
أيها المسلمون والله أعلم بحقيقة إسلامنا كل منا مسئول أمام الله رئيس ومرؤوس كل على حسب قدرته واستطاعته هل أدى أمانته التي اؤتمن عليها وما أخذ عليه من العهد والميثاق
بقوله تعالى: وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُمْ بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا سورة المائدة آية 7.
وبقوله تعالى وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ سورة آل عمران آية 104.
وبقوله تعالى كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ سورة آل عمران آية 110.
أيها المسلمون هل كل فرد منا اليوم يقول إننا عملنا بهذه الآيات الكريمات وطبقناها على ما أمرنا به الله وعملنا بها كما عمل بها سلفنا الصالح أم تنطبق علينا هذه الآية الكريمة لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ * كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفعَلُونَ * تَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَت لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي العَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ * وَلَوْ كَانُوا يُؤمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إلَيهِ مَا اتَّخَذُوهُم أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِّنهُمْ فَاسِقُونَ [المائدة 78-81].
والواقع أكبر شاهد وسنة الله في الأولين والآخرين واحدة فإنا لله وإنا إليه راجعون.
أيها المسلمون: انظروا في أمركم وارجعوا إلى كتاب ربكم وسنة نبيكم. فقد قال صلى الله عليه وسلم حين تلى هذه الآيات الكريمات «والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد السفيه ولتأطرنه على الحق أطرا ولتقصرنه على الحق قصرًا وليضربن الله قلوب بعضكم على بعض ثم يلعنكم كما لعنهم» رواه أبو داود والترمذي وقالا حديث حسن
وقال تعالى:أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ * أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ * أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ( ) سورة الأعراف آية 97 – 99.
وقال تعالى: إِنْ تَنْصُرُوا اللهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ سورة محمد آية 7.
وقال تعالى: وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ( )( ) سورة محمد آية 38.
عباد الله كونوا يدًا واحدة في نصر الحق وإعلاء كلمة الله والأخذ على أيدي السفهاء وكونوا عباد الله إخوانًا وأعوانًا على الحق والقيام به تفوزوا وتحوزوا شرف الدنيا والآخرة.
عباد الله إننا نشاهد المنكرات ظاهرة من ترك الصلوات وإعلان المنكرات
في الأسواق والبيوت. ولم يشاهد منا رجل واحد تمعر وجهه لله غيرة على دينه فما أجدرنا بالعقوبة والنكال على قبيح الأعمال.
أيها المسلمون انتبهوا وخذوا حذركم قبل أن يحل بنا ما حل بالعصاة وقبل أن يأتي يوم لا مرد له وقبل أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله. ولا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور. فإنه ما قام دين ولا استقام إلا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو من الجهاد في سبيل الله والجهاد في سبيل الله عده جملة من العلماء ركنًا من أركان الإسلام، فكيف ضيعنا هذا الركن العظيم؟!! فإنا لله وإنا إليه راجعون، نسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العليا ونور وجهه الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يعيد للأمة الإسلامية مجدها وعزها وشرفها في القيام بنصرة دين الله وإعلاء كلمته، وأن يكونوا يدًا واحدة على من خالفه. وأن يجمع كلمة المسلمين جميعًا في مشارق الأرض ومغاربها،وأن يمن عليهم بالاستقامة على الصراط المستقيم، وأن يقيم لهم علم الجهاد، وأن يقمع أهل الشرك والكفر والبغي والفساد،وهو حسبنا ونعم الوكيل. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين.
أملاها الفقير إلى الله: عبد الله المنصور الزامل


المصدر :
كلمات مضيئة
الشيخ عبدالله بن جارالله الجارالله

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 05:04 PM   #2
شخصين والروح وحده
 
الصورة الرمزية غـــرور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: في وسط قلبه
المشاركات: 29,978
غـــرور is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف خير اخوي اسلام..

جهد ومعلومات مميزه..

نفع الله بك..
تحيتي..

 

 

من مواضيع غـــرور في المنتدى

__________________




غـــرور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 05:21 PM   #3
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي




غرور

نورتى متصفحى بحضورك العطر

جزاكى الله خيرا

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 06:55 PM   #4
آلعًٍيَوٍنْ آلشًِْقٌٍيَهٍ
 
الصورة الرمزية امانى المصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: ألّتّسّامّحٍّ‘طّبّعّى
المشاركات: 9,689
امانى المصريه is on a distinguished road
ايقونه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





آسٌِِّلآمً








بارك الله فيك اخي ونفع بك الله الاسلام والمسلمين وجعلها الله في موازين حسناتكواساله بوجهه الكريم الفردوس الاعلى لك ومن تحب وجميع المسلمين
آمين






 

 

من مواضيع امانى المصريه في المنتدى

امانى المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 07:43 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



أمونه

عطرتى الموضوع بحضورك الطيب وروحك المثلية


بارك الله فيكى واثابك الجنة

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك








التعديل الأخير تم بواسطة أسلام ; 10-20-2009 الساعة 01:22 AM
أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 10:59 PM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



جزاك الله الف خير اخى اسلام على مجهودك الرائع والطرح الممتاز


الله يعطيك الف عافيه


تحياتى لك

 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز


blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 01:00 AM   #7
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي




بلاك لاين

تشرفت بحضورك العطر

بارك الله فيك

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 01:18 AM   #8

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية احتاجك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في حناياااا خااافقيًََ,
المشاركات: 6,164
احتاجك is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف خييييييييير
عالطرح
وجعله الله في موازين اعمالك
بالفعل انك شخص مميز)

 

 

من مواضيع احتاجك في المنتدى

__________________








احتاجك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 01:21 AM   #9
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



بهجت الدنيا

كم اسعدنى مرورك وروحك العالية

بارك الله فيكى

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 06:59 AM   #10
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,163
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله الف الف الف خيـــــــــــر

بارك الله فيك .. وجعله في ميزان حسناتك

يعطيك الف عافيه ع الطرح القيم

الله لايحرمنا جديدك

ارق التحــــــــأأأأيا

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصلاة, فوائد

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605