كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-14-2009, 02:35 AM   #1
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
ايقونه البعد النفسى للتوبه

Advertising







لماذا نتوب ؟ وما هي العوامل التي تؤدي إلى التوبة؟ ما هي مختلف العمليات النفسيه
التي تصاحب التوبة؟ وما أثر ذلك على الجوانب المختلفة للشخصية التائبة؟

إنها بعض الأسئلة التي لا نسألها كثيرا حول مفهوم كبير مثل التوبة، بل نرى التوبة مجردة عودة إلى خط مستقيم تتم بطريقة غامضة ، فإذا الإنسان إنسان آخر غير الذي نعرفه، والعبد صورة أخرى.




غير أننا إذ نريد أن نستثمر هذا المفهوم في إعادة الناس إلى جادة الصواب والحق، فيجب أن يدرس دراسة نفسية ومعرفية واجتماعية عميقة، ويبحث بحثا طويلا، لاستكناه مختلف الجوانب التي يضمها مفهوم التوبة، ولا أدعي هنا أنني سأقوم بكل هذا أو بعض منه، إنما الغرض هو فتح باب على موضوع أهمل كثيرا، وانسحبت إليه أفكار الماضي ، فلم تدعه إلا موضوعا منتهي الصلاحية.
مفاهيم خاطئة حول التوبة:
تقترن التوبة بمفاهيم خاطئة في كثير من الأحيان، إذ تقترن بشهر بعينه كرمضان أو بأيام كالحج، ثم العبد يعود بعد ذلك إلى ذنوبه مسرعا، ليحمل منها ما شاء له أن يحمل، بعد عبادات وصدقات وأعمال كثيرة جليلة كان الأحرى أن تترك أثارها في النفس.




كثيرا ما نتصور التوبة فعلا ساكنا يعود المسلم من خلاله إلى الصلاة والصيام ، ثم يضل على ذلك الحال لا يتبدل ولا يتغير.
وقد تقترن التوبة بفترة أو حال من الأحوال، أو بتحول بكامله يصاحب الابتعاد كليا عن المجتمع وتفاعلاته، فيصير جزءا آخر مختلف، فيغيب فعل التوبة الحقيقي، ويصير انتفاضا سلبيا على وضع متدهور لا يزال.
كما نجد أيضا مفاهيم خاطئة حول التوبة، إذ نتصور التوبة فعلا ساكنا يعود المسلم من خلاله إلى الصلاة والصيام ، ثم يضل على ذلك الحال لا يتبدل ولا يتغير، بينما التوبة في الحقيقة ارتقاء دائم وفعل إيجابي يتغير باستمرار. والحقيقة أن هذه كلها ليست بتوبة، إنما هي عادات يجب أن تحارب، وأفكار خاطئة يجب أن تصحح، نتجت عن وضع المجتمع نفسه، فاستقت خصائصها من سكونه وثقافته التي لم تبرح مكانها، ذلك أن للمجتمع والثقافة سطوة كبيرة على الأفكار والتأسيس لها، حتى المفاهيم الدينية التي غالبا ما نراها أو نتوقعها مختلفة تماما.


المدلول النفسي للتوبة:

التوبة هي إدراك داخلي في النفس، وليس خارجيا تمليه ظروف معينة أو مناسبات معينة، كما في رمضان أو غيره.
إن أول المدلولات النفسية للتوبة، هي أنها إدراك داخلي في النفس ، وليس خارجيا تمليه ظروف معينة أو مناسبات معينة، كما في رمضان أو غيره، وهذا الإدراك ينم عن شخصية قادرة على وضع حدود بينها وبين الموضوع ، سواء كان اجتماعيا أو ثقافيا أو حتى دينيا، ويؤدي هذا الإدراك الجديد، إلى الوصول إلى موقع أعلى في درجات البحث عن الله والقرب إليه. وينعكس ذلك أول ما ينعكس على الجوانب الوجدانية للنفس، فتصبح السيئات والمحرمات مكروهة لذاتها وليس لأي شيء آخر، فنحن عادة ما نكره الشيء بحسب ألفتنا لكره المجتمع والآخرين له. إذ تحدد الأعراف القيم والاتجاهات بصورة كبيرة، وهذا بسبب العادات المتوارثة والثقافة السائدة، وهذا ما يدخل منه بعض العلمانيين حين يقررون أن المحرم هو المحرم في العرف الاجتماعي، والقرآن يحرمه تبعا لذلك، فإذا القرآن وفق هذا المفهوم شيء نسبي والثقافة هي المطلق، وهذا خطأ فادح، إذ تتمكن الشخصية التائبة من إدراك كراهية المحرم بمعزل عن أي تأثير آخر، فالمحرم محرم لذاته، وليس لسبب آخر.


مراحل التوبة:
لقد ذكر العلماء الأجلاء الأولون مراحل للتوبة وجعلوها أربعا ، ويدل هذا على وعيهم بالبعد النفسي لعملية التوبة، ولقد أخطأنا إذ لم نبحث في هذه المراحل ولم ندرسها دراسة كافية، فترى الإمام في المسجد يقررها كما هي، لا يضيف لها شيئا من عنده، فبقيت كما كانت من قرون .
المرحلة الأولى الندم:
الندم هي حالة وجدانية متعلقة بالماضي، وهو نفس المعنى الذي رأيناه سابقا، من أن العبد يصبح في وضع نفسي وإدراكي مختلف لموقعه السابق، ولوضعه الذي كان عليه، ثم هو يدرك وضعا جديدا يصل إليه، وهذا قد تكون له أسباب عديدة، منها تطور العبد النفسي والعقلي والمعرفي نتيجة للوعي الذي تساهم فيه عوامل كثيرة، وقد يكون استعدادا فطريا في النفس تصل إليه بعد مدة من نشدان الكمال. ولأن العبد يدرك هذه الحقيقة، نتيجة المقارنة التي يحدثها بين وضعه السابق ووضعه الجديد، فإنه يستخلص مجموعة من الأحكام التي يحدد من خلالها صورة أخرى لنفسه وسيعمل على الوصول إليها.
والمهم أن هذا الإدراك الجديد، إنما يكون في مقابل وضع الإنسان مع الله، أي العلاقة الإنسان- الله، فلم يعد العبد المؤمن يحدد وضعه في علاقته بغيره من الناس، ولا بأحكام أو معايير أخرى، كما يحدث مثلا مع العديد من التقنيات الجديدة في تطوير النفس كالبرمجة العصبية، إنما يحدد المؤمن نفسه في وضعه مع الله، وهذا الإدراك هو إدراك عال جدا، يتيح له وضع أطر ومعايير جديدة يجدها لديه في داخله قبل أن يقتنصها من القرآن أو السنة، كالإخلاص والصدق ومحاولة التقارب مع جميع المبادئ الإسلامية التي جاءت في القرآن أو السنة.
المرحلة الثانية الترك:
وهي الإرادة المتعلقة بالحاضر والتي ينبني عليها الفعل الجديد وعدم العودة إلي الأفعال القديمة، وهي الهجرة التي يقوم بها العبد من المنكر إلى المعروف، ومن السيئة إلى الحسنة ومن الخطأ إلى الصواب، إنه الانتقال من الوضع السابق الدنيء إلى الوضع اللاحق المرجو، إن العبد هنا يدرك ما هو مطلوب منه، ويسعى إلى ذلك سعيا، بهجر ما كان عليه ، إلى ما يريد أن يكون عليه، وهي عملية إنسانية قد تكون في ظاهرها بسيطة، إلا أن كل التاريخ الإنساني تقريبا قام عليها ومارسها.
والعبد يمارسها على صعيد الانتقال والإرادة فيه، نحو ما ينشده. لقد حدد هدفه، ورآه وهو يريد أن يصل إليه، وبمعنى آخر، فإن العبد رأى موقعا قريبا من الله، فأراد السير إليه، ولذا عليه أن يتطهر.
وهنا معنى آخر، وهو أن الندم يغذي الفعل الصحيح ويقومه، فهو مصدر قوته، بالإضافة إلى مصدر آخر هو العزم.
المرحلة الثالثة العزم:
وهي الإرادة المتعلقة بالمستقبل، حيث يعزم العبد على عدم العودة إلى الذنوب السابقة، وأنه يستهجن ذلك ولا يرضاه بأي حال. وهنا ينبني إدراك جديد بقيمة الوضع الجديد الذي صار العبد إليه، وليس عزما كما هو متخيل بسوء الوضع الجديد وضرورة الكفاح لئلا يعود إلى الوضع السابق الذي كان عليه والذي نتخيل أنه أفضل بكثير من الوضع الجديد.
فالعكس هو الصحيح، إن الوضع الجديد في نظر التائب هو الأفضل ولن يستبدله بأي شيء آخر من الدنيا نظرا لقيمته الكبرى عنده.

إننا غالبا ما ننظر إلى التائب على أنه في وضع مزري، وأنه يحارب نفسه لئلا يعود إلى الشهوات المرغوبة جدا بينما العكس هو الصحيح.
إننا غالبا ما ننظر إلى الإيمان والتائب على أنه في وضع مزري ، وأنه يحارب نفسه لئلا يعود إلى الشهوات المرغوبة جدا. والعكس هو الصحيح . إن النزوات والشهوات تصبح في الموقع الجديد مستهجنة جدا، بل قد تثير الشفقة حين رؤيتها لدى الآخرين، فيستغفر المؤمن لمرتكبها استغفارا حقيقيا. إن العزم إذن هو عزم نحو المستقبل وضرورة الكفاح للوصول إلى الموقع الجديد ، وهو يضاف إلى الندم ليشكل الحلقة المهمة في إعطاء الدفع للسلوك الإنساني، فالندم يعطي للمؤمن صورة حقيرة عن نفسه، لا يجب أن يكررها، بينما يعطيه العزم الصورة المثلى لنفسه والتي يجب أن يصل إليها.
المرحلة الرابعة أداء الحقوق: وهذه حالة متعلقة بمحاولة إعطاء النفس والشخصية صورتها المختلفة لدى الآخرين، وأن الإنسان فعلا يرغب في هذه الصورة ، فلا تبقى بينه وبين نفسه فقط، بل يجب أن ينشر هذا المفهوم لدى الآخرين ليعرفوا أن الشخص فعلا تغير، فيساهم في تغيير الآخرين، وهذه الميزة نجدها في الإسلام كثيرا، إذ يحث الإسلام على الجهر بالمعروف، لئلا يبقى في الخفاء، حييا ومنزويا، بل لأنه الحقيقة والخير وكل شيء فيجب أن يكون معلنا، وهذا ما نراه في إعلان الزواج والصدقة مثلا، لأنهما الفعل الطبيعي الذي يستحق أن يشهر بين الناس، وليس كالشر الذي يبقى مهما أراد الإنسان إظهاره منزويا ومختفيا في الظلام . إن هذه المراحل الأربع، ضرورية في إعادة فهمنا للتوبة ومدلولها النفسي، إذ أن التوبة هي حالة نفسية جديدة على المؤمن ينتقل فيها من وضع إلى وضع وليست حالة يعود فيها إلى نفس الوضع الذي هو عليه المجتمع والثقافة، وفرق كبير بين مفهومنا للتوبة الذي يتأسس على مجاراة المجتمع وأعرافه وبين مفهومها التصاعدي والفعال والقريب من الله.

 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز


blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2009, 02:05 PM   #3
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2009, 05:32 PM   #4
آلعًٍيَوٍنْ آلشًِْقٌٍيَهٍ
 
الصورة الرمزية امانى المصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: ألّتّسّامّحٍّ‘طّبّعّى
المشاركات: 9,689
امانى المصريه is on a distinguished road
ايقونه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





عًٍمًرٌٍوٍ



 

 

من مواضيع امانى المصريه في المنتدى

امانى المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2009, 05:43 PM   #5

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير اخوووي

وجعل طرحك بميزان حسناتك

لك فائق الشكر


دمت بخير]]~~

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2009, 02:12 AM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


يسلمو امل على المرور العطر


الله يعطيكى الف عافيه


 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز



التعديل الأخير تم بواسطة blackline ; 10-15-2009 الساعة 02:14 AM
blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2009, 02:13 AM   #7
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه اله وبركاته


يسلمو اخى اسلام على المرور المميز


الله يعطيك الف عافيه

 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز


blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2009, 02:15 AM   #8
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


يسلمو امانى على مرورك الطيب


الله يعطيكى الف عافيه


 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز


blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2009, 02:16 AM   #9
عضو
 
الصورة الرمزية blackline
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: بٌَِحٍّرٍ ذٍَكَرٌٍيَآتُِِّْ لآتُِِّْمًوٍتُِِّْ
المشاركات: 5,669
blackline is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


يسلمو اختى همس على مرورك العطر


الله يعطيكى الف عافيه

 

 

من مواضيع blackline في المنتدى

__________________

قـلبـى خـلقـهـ آلله بــدآخـلى 0000000 ـؤليـسـ بـآيــد آى مـخـلـؤقـ !!


وسام التميــّز


blackline غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2009, 04:23 AM   #10
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 123,556
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

باركــ الله فيكـــ اخوي على طرحكـــ الراقي

جزاكــ الله جنة الفردوس

لا تحرمنا روعة جديدكــ

الى الامام دووم

تحيتي

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتوبه, البعد, النفسى

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286