كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-05-2009, 06:35 PM   #1
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
ايقونه الإمتحان الأصعب

Advertising



الإمتحان الأصعب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. وبعد فقد خلق الله الخلق لعبادته وسخر لهم الدنيا وابتلاهم بالشر والخير قال تعالى: (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ).


وإن ظروف الحياة صعبة في الغالب خاصة في هذا الزمن الذي طغت عليه الماديات والمظاهر وضياع الحقوق وضعف فيه التكافل الإجتماعي والروابط الأسرية. قال تعالى: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ).

إن الإنسان حريص دائما على تحقيق أهدافه وإصلاح أحواله المادية والبحث عن حياة كريمة تكفل السعادة والأمان له ولأسرته. وربما بالغ في السعي واللهاث وراء زينة الدنيا ولو كانت حياته طيبة. والإنسان بطبعه يحب المال. قال تعالى: (وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ).

ولقد رغب الإسلام في أن يكون المرء حريصا على ما ينفعه يأكل من عمل يده يسعى في تحصيل رزقه يعتمد على نفسه ولا يكون عالة على الآخرين. والمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير إحرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان) رواه مسلم.

وإذا سعى الإنسان في ذلك فقد يتحقق له مراده ويحصل نجاحه ويعيش حياة هنيئة فإذا وجد ذلك فليحمد الله ولينسب الفضل لله وليعلم حق العلم أن هذا ابتلاء من الله وسع عليه في رزقه ووفقه في حياته الإجتماعية وجعله ناجحا في حياته الوظيفية ليرى أيشكر أم يكفر بالنعمة ، فليستعمل هذه النعمة في طاعة الله وليكن متواضعا وليحسن لقرابته وأصحابه وكل من صنع له معروفا أول مشواره وليسخر ماله في نصرة دينه ولا يعش عابثا همه الملذات كحياة البهائم معرضا عن طاعة ربه.

وكثير من الناس إذا أحسن الله إليه كفر بالنعمة وتكبر وجحد المعروف وتناسى الفقراء وصار مسرفا من إخوان الشياطين من الغافلين عن طاعة الله وذكره والله المستعان. قال تعالى: (إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا). وقال تعالى: (وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ ). وهذا امتحان صعب يبتلي الله من شاء من عباده. وهذا الغني الميسور معظما محسودا في نظر أهل الدنيا الكل يتمنى منزلته وهو في حقيقة الأمر مبتلى بفتنة عظيمة وقيامه بعبادة الشكر.

وهناك امتحان أصعب من الأول قل من الخلق من ينجح فيه ويحفظ دينه ويثبت على الطريق وهو أن يخفق المرء في ميدان من ميادين الحياة وتوصد في وجهه الأبواب ويتخلى عنه أقرب الناس إليه وتضيق عليه الأرض بما رحبت ويضيع جهده فإذا يئس من الفرج فتح له الشيطان بابا من الشر يتملك من خلاله الدنيا ويحصل على فرص العمل والوظيفة المرموقة والشهرة والجاه وغير ذلك فتأتيه العروض على أيدي جنود إبليس وسماسرة الباطل فحينها يكون امتحانه الأصعب هل يبقى على مبادئه ويصبر على شظف العيش أم يتخلى عن القيم وتعاليم دينه التي يؤمن بها لأجل عرض من الدنيا فيكون ممن باع دينه بعرض من الدنيا كحال باعوراء من بني إسرائيل قال تعالى في بيان حاله: (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ).

فهذا رجل سعى في التجارة فلم يفتح عليه وكانت الخسارة حليفته في كل مشروع فلما يئس عرض عليه العمل في تجارة الممنوعات بأرباح خيالية وجهد يسير. أو عرض عليه الغش والتدليس في سلع معينة أو التزوير في مشاريع وغير ذلك من العروض الشيطانية التي تضمن له الغنى بأقصر طريق.

وهذا موظف صغير في مرفق حيوي حساس حاول التفوق والنجاح فلم يتيسر له وثقلت عليه أعباء الأسرة مع قلة المرتب والحوافز فلما ضاقت عليه عرض عليه الرشاوى الكبيرة من قبل كبار المتنفذين أو المشاركة في سرقة الأموال العامة بنسبة من الفائدة من قبل بعض المدراء.

وهذه فتاة عفيفة من أسرة فقيرة اجتهدت وسهرت الليالي في الحصول على الشهادة فلما تخرجت بحثت عن وظيفة فلم تجدها ولم يتقدم لها الزوج الكفء وساءت ظروف أسرتها فلما أغلقت في وجهها الأبواب عرض عليها أهل الشهوات العمل في أماكن مشبوهة أو القيام بأنشطة محرمة أو العلاقة برجل لا تحل له مقابل أموال عظيمة وخدمات ميسرة.

وهذا رجل من أهل العلم أمضى عمره في تعلم الحق وتعليمه ونشر الدين وكان زاهدا في دنياه وصبر وضحى لأجل إعلاء كلمة الله فلما كثرت مسؤولياته وعظمت ديونه واحتاج للدنيا شق عليه ذلك ولم يجد مخرجا فحينها عرض عليه المشاركة في برامج مشبوهة أو الترويج لفتاوى باطلة أو العمل في مؤسسات محرمة أو نشر الرذيلة والسكوت عن الباطل مقابل امتيازات و أموال تصلح أحواله وتجعله من أهل اليسار.

وهذا رجل كان يحب زوجه ولكنه فشل في حياته الإجتماعية وحصل له انفصال عن زوجه وصار يعيش فراغا عاطفيا كبيرا فقد المودة والمحبة والألف والأنس وضاقت عليه نفسه وصار عنده اكتئاب وحزن على فقده وبذل جميع الوسائل ليرجع إلى حبه ولم يستطع إلى ذلك سبيلا وفي أثناء ذلك تحاول امرأة جميلة لها شأن أن تغريه وتوقعه في غرامها وتمارس معه الحب المحرم من غير مقابل يبذله إلا رضاه بالفاحشة والعلاقة الغير شرعية. والأمثلة على ذلك كثيرة.

يجب على من ابتلي بهذا الإمتحان الأصعب أن يصبر ويثبت على الحق ولو كان مرا ولا يغتر بزينة الدنيا وزخرفها الزائل الذي ينقضي عن قريب. قال تعالى في وصف الدنيا: (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ).

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حذرنا فتنة الدنيا وشرورها فقال: (إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها، فينظر كيف تعملون، فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء). رواه مسلم. وفي الصحيحين: (أبشروا وأمّلوا ما يسركم، فوالله ما الفقر أخشى عليكم، ولكني أخشى أن تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوا، فتهلككم كما أهلكتهم).

إن هدف المؤمن العظيم هو دخول الجنة والفوز بالنعيم المقيم فلا يليق بالمؤمن أن يستبدل النعيم الخالد بالنعيم الزائل. فشتان بين النعيمين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة، فيصبغ في النار صبغة، ثم يقال يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط هل مر بك نعيم قط فيقول لا الله يا رب، ويؤتى بأشد الناس بؤسا في الدنيا من أهل الجنة، فيصبغ في الجنة، فيقال له: يا بن آدم هل رأيت بؤسا قط هل مر بك شدة قط فيقول: لا الله ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط) رواه مسلم.

إن رضاه بالمتعة المحرمة والحصول عليها يعقبها خزي في الدنيا وعذاب ونار في الآخرة. ناهيك عن زوال البركة والتوفيق في أهله وماله لأنه نبت على السحت. وفي جامع الترمذي: (لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به).

إن الله قدر عليه هذه الحال لحكمة يعلمها سبحانه وهي الأصلح لحاله. فإذا قام بعبادة الصبر واحتسب الأجر كان من أهل الجنة. وقد جاءت البشائر العظيمة في السنة للفقير الصابر وبين النبي صلى الله عليه وسلم أن أكثر أهل الجنة من الفقراء.

إن الله رضي لخليله وصفيه صلى الله عليه وسلم تلك الحال فجعله فقيرا متواضعا ولم يجعله ملكا جبارا. ورضيه لأوليائه الصالحين. وفي الحديث الذي أخرجه ابن حبان في صحيحه: (إذا أحب الله عبداً حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء).

إن الذي يجعل المؤمن يخسر في هذا الإمتحان الأصعب هو نظره القاصر إلى حقيقة الدنيا وطول الأمل وغلبة الهوى وضعف البصيرة في وعد الله وثوابه الجزيل. أما من وفقه الله وعصمه يبصر حقيقة الدنيا ويستحضر مآله إلى الآخرة ورجوعه إلى الله كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر). رواه مسلم. وقال صلى الله عليه وسلم: (اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة). متفق عليه.

إن أعظم ما يحفظ المؤمن في هذا الإمتحان الأصعب هو قوة البصيرة وزيادة الإيمان. ومن المواقف الرائعة المشرفة التي نجح فيها المؤمن في الإمتحان الأصعب ماروته السنة الشريفة من موقف الصحابي الجليل كعب بن مالك رضي الله عنه حين هجره الرسول صلى الله عليه وسلم وتركه أهله وأحبابه وأظلمت عليه المدينة وأصابه اليأس وساءت سمعته عند المؤمنين في هذه اللحظة الحرجة والأزمة العصيبة يعرض عليه الكفار أن يلحق بهم ليكرموه ويرفعوا شأنه وتفتح له زهرة الحياة الدنيا فماذا صنع. قال كعب: ( قال فبينا أنا أمشي بسوق المدينة إذا نبطي من أنباط أهل الشام ممن قدم بالطعام يبيعه بالمدينة يقول من يدل على كعب بن مالك فطفق الناس يشيرون له حتى إذا جاءني دفع إلي كتابا من ملك غسان فإذا فيه أما بعد فإنه قد بلغني أن صاحبك قد جفاك ولم يجعلك الله بدار هوان ولا مضيعة فالحق بنا نواسك فقلت لما قرأتها وهذا أيضا من البلاء فتيممت بها التنور فسجرته بها). متفق عليه.

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 07:47 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية خجولة المبسم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بعيــده عن هو1هـ ~
المشاركات: 20,654
خجولة المبسم is on a distinguished road
افتراضي







يارب ثبتنا على دينك وتوفنا صالحييين

جزيت خيير أخوي اسلآآم وجعًل مآ‘تقدمهـ حجِة لكِ لآ‘عليًِك

5

خجوٍَِلـــة

 

 

من مواضيع خجولة المبسم في المنتدى

__________________




‏?قَالْوُا عَلامَكْ صَـامِتْ !:x
قِلْتْ يَانَاسْ كِثْرْ الْكَلامْ
يِقِلْ لاجْلَهْ مَقَامِــيِ}~..
الْصَّمْتْ حِكْمَهْ“.،

وَالْحَكِي مَــصْدَرْ إفْلاسِ

خجولة المبسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 08:30 PM   #4
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

خجولة المبسم

تشرفت بمرورك الطيب

جزاكى الله خيرا

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 08:31 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

امل

اسعدنى مرورك العطر

بارك الله فيكى

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 11:40 PM   #6
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: ام الدنيا
المشاركات: 637
من حبي ليك لغيري اعطيك is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى من حبي ليك لغيري اعطيك
افتراضي

اللهم ثبتنا في هذا الامتحان الصعب.

 

 

من مواضيع من حبي ليك لغيري اعطيك في المنتدى

__________________



مبروك علينا مبروك علينا
صلينا ودعينا وسيبنها على الله
مبروك علينا مبروك علينا
وبأيدينا يا بلدنا هنشرفك والله
والله وعملوها الرجاله ورفعوا راس مصر بلدنا
وقفوا وقفت رجالة مبروك لمصر ولولادنا
مبروك علينا مبروك علينا
راجعين وشايلين الفرحة فى ايدينا
مبروك علينا مبروك علينا
وحاولنا وصلنا وتعبنا ولاقينا


من حبي ليك لغيري اعطيك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 11:48 PM   #7
آلعًٍيَوٍنْ آلشًِْقٌٍيَهٍ
 
الصورة الرمزية امانى المصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: ألّتّسّامّحٍّ‘طّبّعّى
المشاركات: 9,689
امانى المصريه is on a distinguished road
ايقونه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





آسٌِِّـِِّـِِّـِِّلآمً



 

 

من مواضيع امانى المصريه في المنتدى

امانى المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 01:10 AM   #8
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

أمــــــــونـــه

عطرتى الموضوع بطلتك

جزيت خيرا واثابك الله الجنة

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 01:13 AM   #9
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

من حبى ليك لغيرى اعطيك

اسعدنى مرورك العطر

بارك الله فيك

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك







أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأصعب, الإمتحان

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378