كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 10-25-2009, 03:22 PM   #72
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

جـــــــاري البحث عن ىمتورط والشيخ الجبيـــــــــر

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-25-2009, 03:48 PM   #73
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

نستضيف غرور

والشيخ الجـــبير

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-25-2009, 04:38 PM   #74
شخصين والروح وحده
 
الصورة الرمزية غـــرور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: في وسط قلبه
المشاركات: 29,984
غـــرور is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا انثى..
يسلمو على الدعوه.
موضوع مميز جعله الله بموازين حسناتك.
يارب.. انتظروني لي رجعه مع الشيخ الجبير.

 

 

من مواضيع غـــرور في المنتدى

__________________




غـــرور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-25-2009, 05:34 PM   #75
شخصين والروح وحده
 
الصورة الرمزية غـــرور
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: في وسط قلبه
المشاركات: 29,984
غـــرور is on a distinguished road
افتراضي

الاسم : خالد بن عبد العزيز الجبير


الدولة : السعودية


اضغط هنا للاستماع للدروس والمحاضرات الخاصة بالشيخ


سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :

ولد الدكتور خالد الجبير عام 1374هـ، وتدرّج في التعليم حتى حصل على بكالريوس الطب من جامعة القاهرة عام 1400 هـ، ثم حصل على الزمالة البريطانية عام 1407، وأصبح استشاريا في جراحة القلب عام 1413 هـ، وقدم العديد من الأبحاث في مجال جراحة القلب تجاوزت 35 بحثا نشرت في مجلات ومؤتمرات عالمية ومحلية.


وأجرى أول عملية سميت باسمه في العالم وهي عبارة عن تعديل لمسار الشريان الأيسر الثاني شاذ على قلب نابض.


بعض الدروس والخطب.


م


الدرس



1الوقاية من أمراض القلوب362712قلبي .. لماذا ؟ كيف ؟ متى ؟307863أمراض القلوب360254قلوبنا و رمضان - من البث المباشر -200105أسباب منسية591566قلوب مأسورة199497صيام قلب248348فضل الصف الأول108569علاج السحر والعين3828910طعنة سيجارة !!2200111قلبي والشيطان1245512قلبي كيف أسير2882413قلبي القرآن - القرآن812214قلبي رحمة ثم رحمة ورحمة898915قلبي .. الشهر الشهر (في شهر رمضان)701816قلبي .. اليوم اليوم (في يوم من رمضان)643217القلب السليم655318قلبي الآية الآية671119أمراض القلوب المعنوية والحسية475520رجعوا لله (مرئي)4204


له موقع على الشبكة بعنوان : http://www.heartdes.com
الشيخ خالد بن عبد العزيز الجبير
شخصية متميزة بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى ، فهو ليس دكتور فحسب، بل ضابط عسكري كذلك ، تميزه وتفرده في الأسلوب ، لا يخفى على محبيه و متابعيه ، تخصص في طب القلوب وعلاجها ، كماهو جراح للقلب واستشاري كذلك ، كلامه يخرج من القلب ويصل الى القلب، لا يتكلف في الحديث ، لا أعلم من أين يقتنص القصص ، له شعبية واسعة بين الشباب وكبار السن على حد سواء، التقيناه في روائع ، وكان اللقاء في مكان فريد ، طالما أحبه الشيخ وأحببناه ، هذا المكان له خصوصية، أتعلمون أين ؟؟ كان لقاءنا مع الشيخ في المسجد ، الذي يجلس فيه طويلا ، وخاصة بعد الصلوات ،

مقااله اعجبتني له..

موجز لشيء عظيم فأي كلمة في أي مجال ولكن الذي أريد أن أقوله إن الأمة عليها أن تقرأ هذه الآية العظيمة في سورة النساء وختمت الآية بها ((ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا)).. ولن هذه تفيد الأبدية فلن ولن ولن ولا يمكن أن يجعل الله الكافرين على المؤمنين ظهرا، إذاً علينا أن نكون مؤمنين حتى يحصل لنا هذا الشيء؛ ولكن إن حققنا الشرط الذي في الآية وبه لن يكون لكافر على مؤمن سبيل مهما كان، وهنا الله عز وجل لم يقل (لا) بل قال (لن) وتفيد النفي والنفي القاطع وهذا مصداق لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه عن ربه (من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب) فالولي هو المؤمن الحي والحق ولم يجعل الولي مبهماً بل حدد كيف يمكن أن يكون العبد ولياً لله.. وذلك بأن يتقرب إلى الله بالفرائض وبكثرة النوافل وذلك حتى يحبنا الله عز وجل، في الحقيقة نحن لن نستطيع أن ننصر محمداً حتى نكون أقوياء مؤمنين وإن أتعجب من بعض الشباب الذي يفرط في كثير من الطاعات وعندما تسأله عن حظه من الصيام يجيبك سلباً بأنه لا يصوم شيئاً بل تجده طالباً في كلية الشريعة لا يحفظ من القرآن شيئاً هو يريد أن يكون داعية إلى الله، وأتساءل كم داعية اليوم هو محافظ على قيام الليل، كم داعية يجلس إلى الإشراق، كم داعية وحافظ على السنن الرواتب وصيام الاثنين والخميس ونحن للأسف نترك أعمالاً حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم فكم من الأمة اليوم يجلس إلى الإشراق؟ للأسف نزر يسير وقد لا تجد في المسجد إلا شخصاً أو شخصين وربما لا تجد أحداً وهنا أنا أشبه السنن بالأسوار للفرائض فكلما كان السور طويلاً كان الوصول من قبل الشيطان إلى فرائضك صعباً، وأنت بإكثارك من النوافل تكون قد حصنت نفسك وسورت وحفظت أعمالك وفرائضك حتى إذا أراد الشيطان أن ينال من الفرائض فإنه لا يستطيع لأنك قد وضعت حواجز تمنعه عنه، فلا يستطيع الوصول إلا إلى النوافل ليكون السجال بينك وبينه في الفرائض فإذا غلبك يوماً فاغلبه أياماً وهكذا تكون الفرائض بمأمن عنه وأنت إن أديت الفرائض وزدت بالنوافل كنت مؤمناً وحققت الآية ((ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا)) وهذه الآية يجب أن يتوقف الناس عندها كثيراً، وهنا أمر مهم وهو صلاح النفس والكثير جيد في انتقاد الآخرين سيئ في انتقاد نفسه وهذا تجده عند الدعاة ولكن لو انشغل كل بعيوبه وأصلح نفسه على ألا يترك الأمور الواجبة والتي يجب تبليغها ولا ينشغل بالتوافه وانتقاص الآخرين ولو سأل نفسه هل تقوم الليل هل تصوم أيام البيض وسبحان الله تجد أن كثيراً من لا يقوم بهذه السنن تجده في بعض الفروض يقضي الصلاة، لأنه قصر في بناء سوره والتي هي نوافل الصيام وقيام الليل وهي من السنن المؤكدة وهناك أمر مهم أنه لا يبذل لأحد حتى لأمه وقد تكون أمك لها فضل من خلال شراء سيارة لك ومع ذلك تجده لا يلبي لها طلباً إلا بعد نداءات متكررة واستجداءات كثيرة وقد لا يرضخ لهذه المطالب والله المستعان..
وبس يارب اعجبكم ماطرحت..
يسلمو انثى..
واختار بعدي اخونا سام سام.

 

 

من مواضيع غـــرور في المنتدى

__________________




غـــرور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-25-2009, 05:45 PM   #76
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا غروووووووووور
اسعدنا حضورك وتلبيتك للدعوه
واستمتعنا معك وعرفنا المزيد عن شيخنا الفاضل الجبير
جزاك الله كل الخير
والف شكر لتلبية الدعوه
ياليت ترسلي لسام تبلغيه بدعوتك

تحيتي عسوله

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-29-2009, 05:32 AM   #77
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,177
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

بانتظار اخونا سام والشخصيه الخليفه علي بن ابي طالب

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-29-2009, 04:04 PM   #78
حــنيـن الامـــس
 
الصورة الرمزية سام سام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 32,509
سام سام is on a distinguished road
افتراضي

هلا اختنا انثى لا يكررها القدر

فكرة الموضوع اكثر من رائعة لما لها من الابعاد الثقافية والمعرفية حول تاريخنا الاسلامي العظيم وشخصياته التى غيرت مجرى التاريخ رغم ما اصاب الامة من ركود وسبات عميق ..........

لك الشكر

لي عودة لاحقا

 

 

من مواضيع سام سام في المنتدى

سام سام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-30-2009, 01:41 AM   #79
حــنيـن الامـــس
 
الصورة الرمزية سام سام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 32,509
سام سام is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم






الإمام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه
(23 قبل الهجرة ـــــــــــــــــ 40 هجرية)



سلام الله عليكمورحمته وبركاته وأسعد الله ليلتكم باليمن والمسرات ،ومع صحابياً إمام شهيد خليفة منأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مع رجل آتاه الله الإيمان فهاجر وجاهد في سبيلالله وضحى بماله ونفسه ودمه لرفع لا إله إلا الله مع رجل هو من أفصح الناس إذا تكلمومن أشجعهم إذا لاقى ومن أزهدهم إذا أقبلت الدنيا ومن أثبتهم إذا ادلهمت الخطوب هذاالرجل رباه رسول الهدى عليه الصلاة والسلام على كتاب الله وعلى سنته صلى الله عليهوسلم ويكفيه فخرا وشرفا ً أن الله يحبه كما في الصحيحين وهو يحب الله وإذا وصلتإلى مرتبة أن الله يحبك وأنك تحب الله فلا تبالي بشيء من الدنيا زاد أو نقص لابمراتبها ولا مالها ولا بوظائفها ولا ذهبها ولا فضتها ولا قصورها ولا دورها هيالدرجة العظيمة التي وصف الله أولياءه في القرآن بأنه قال يحبهم ويحبونه قالالعلماء ليس العجب من قوله :
يحبونه ليس العجب أن تحب الله ليس غريب فهوالذي خلقك وصورك وشق سمعك وبصرك وأعطاك وهداك ومنحك وأتحفك وأعطاك كل شيء لكن العجبأن يحبك الله الواحد الأحد فهو مستغن ٍ عنا سبحانه وتعالى غني عن العباد غني عنيوعنك وعن العالم وعن المعمورة بما فيها يقول سبحانه وتعالى في الحديث القدسي : ياعبادي لو أن أولكم وآخركم وأنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زادذلك في الملك شيئا بالله ً ماذا يزيد في ملك الله إذا آمن الناس جميعا ً أو صلواجميعا ً أو تصدقوا جميعا ً الملك ملكه والمجد مجده يقضي لا راد لقضائه ولا معقبلحكمه فعال لما يريد قهار واحد جبار فهذا الرجل نال وسام يحب الله ورسوله ويحبهالله ورسوله وأنا أبدأ بهذه القصة ثم نبدأ حياة هذا الرجل المتفرد المتميز الصحابيالبطل الشجاع أبي الحسن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين جمعنا الله به في الفردوس الأعلى لما كان صلى الله عليه وسلم في خيبر يصاف اليهود وقد خانوا الله ونقضواالميثاق وقاموا بالصحيفة فنقضوها التي بينهم وبين صلى الله عليه وسلم حاصرهم صلىالله عليه وسلم وحاربوهم ثم أرسل لهم مبارزا ً في اليوم الأول أبا بكر الصديق رضيالله عنه وأرضاه فصاولهم وجاولهم ولكن ما فتح الحصن حصن خيبر ثم عاد بالجيش وفياليوم الثاني أرسل عمر فما استطاع أن يفتح الحصن لأمر أراده الله حكمة يعني حكمةمنه سبحانه وتعالى وإلا نحن المعتقد الصحيح أن أصحاب رسول الله أبو بكر ثم عمر ثمعثمان ثم علي كلهم مرضيون عنهم نحبهم ونتولاهم ونشهد الله على حبهم رضوان الله عليهم فبات الناس مهمومين حزينين لأن حصن خيبر لم يفتح ولم ينتصر عليه الصلاةوالسلام على اليهود في ليلة ظلماء ومعهم الرسول عليه الصلاة والسلام وكلّ ٌ في خيمته وعلي بن أبي طالب في تلك الفترة أصابه رمد غطى عينيه فلا يرى شيئا ً أبدا ًيقول إذا مددت يدي ما أراها مرض العين في عينيه رضي الله عنه كل في خيمته كلٌ يصلحخيمته والذي يربط فرسه والذي على جمله والذي يهيئ سهامه والذي يصنع طعامه والناس فيليل فناداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل قال :
اجتمعوا الصلاةجامعة فاجتمع الصحابة جميعا ً أمام الجيش وجلسوا قال لأعطين الراية غدا ً رجلا ًيحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله ولم يسمه عليه الصلاة والسلام يقول عمر والله ماأحببت الإمارة إلا ليلة إذن يقول ما وددت أن آخذ الراية أو المنصب أو الإمارة إلاتلك الليلة لأن من علامتها البطاقة المعهودة يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله يحبالله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فسكتنا كل يريد أن يفوز بهذا الشرف وهذا المكانالعظيم شرف تحبك الله ورسوله أن يحب الله ورسوله عليه الصلاة والسلام قال صلى اللهعليه وسلم أين علي بن أبي طالب فذهبوا إلى علي في خيمته وهو رمد لا يرى شيئا ً لايرى مد بصره فأتوا يقودونه رضي الله عنه وأرضاه هذا هو شاب وقوي في خيبر كان لا زالفي شبابه رضي الله عنه وأرضاه وكان ربعا ً قوي الجسم بطينا ً أنزع حتى يمزح عليهبعض الناس كان في علي دعابة كان مزاحا ً قال لبعض الناس أراك بطينا ً قال أسفلهنعمة وأعلاه علم لأنه مشهور هو بسرعة الإجابة هو علي بن أبي طالب جوابه سريع وضربتهفي المعركة سريعة وكلماته سريعة وقد مر معنا بعض الأجوبة لكن لا بأس أن أتي إن شاءالله أجوبته فأتوا به قودونه إلى محمد عليه الصلاة والسلام وهو ابن عم الرسول عليهالصلاة والسلام .
والعجيب أنرسول الله صلى الله عليه وسلم ربى علي وكان معهدائما ً وكان صاحبه وقال عليه الصلاة والسلام كما عند الحاكم أنت أخي في الدنياوالآخرة يقول أنت في الدنيا أخي وأنا معك أخوة وفي الجنة إخوان إن شاء الله فأتوابه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهولا يرى شيئا ً قال خذ الراية قال:
يارسول الله والله لا أرى مد يدي إذا أمددت يدي لم أرها فبصق عليه الصلاة والسلام فيعينيه فأبصر بإذن الله حتى ما كأن ما بعينيه شيء أحد الشعراء من اليمن نظم في هذاالموقف قصيدة يمدح الرسول صلى الله عليه وسلم يقول هذا الذي جاء والأبحار مالحة فمزفيها فسار الماء كالعسل هذا الذي رد عينا ً بعدما فقئت وريقه قد الشفا عين الإمامعلي إلى آخر القصيدة و وصدق في القصيدة فهو صلى الله عليه وسلم بصق وبصاقه صلى اللهعليه وسلم وثفاله وآثاره مباركة طيبة ليس لأحد إلا هو فلا يستشفى لا يأتينا أحد ولايدجل علينا ويخرف علينا ويكذب علينا و يقول أن بصاقه مبارك وأن شعره مبارك وظفرهمبارك نقول لا البركة فقط في محمد صلى الله عليه وسلم لأنه نبي معصوم ليس بعده نبيو ليس بعده معصوم وليس بعده رسول جمع الله البركة فيه فآثاره المباركة ولذلك منمناقب معاوية رضي الله عنه أنه لما قلم أظفار رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل فيقارورة فلما أتته سكرات الموت أمر أن توضع في أنفه وعيونه هذا من حبه لرسول اللهعليه الصلاة والسلام الشاهد رسول الله صلى عليه وسلم بصق في عين علي أو في عينيهفأبصر بإذن الله قال يا رسول الله على ماذا أقاتلهم الآن يأخذ التعاليم من القائدالعظيم صلى الله عليه وسلم هل أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا يعني أؤدبهم بالسيف وعليرضي الله عنه رجل الضواري كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول علي يا علي أينعلي والزبير إذا أراد عليه الصلاة والسلام مهمة عسكرية لشجاعتين ولقلبه وجرأتهوإقدامه وثباته وكان مدربا ً رضي الله عنه يلعب بالأسنة كما يلعب الأطفال بالمخراطوكان يعرف الوثب رضي الله عنه فإذا نحر عدوه يقوم بقدميه على صدر العدو حتى يكبرالمسلمون قال على ماذا أقاتلهم يا رسول الله حتى يكونوا مثلنا قال رسول الله صلىالله عليه وسلم :
اذهب على رِسلِك وادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله هذااليهود هم يهود والمقصود أن يدعو الناس إلى الإسلام أن ندخلهم الجنة يعني ما أوتيبنا لنذبح العالم ولا نقتل العالم هذا حل أخير لمن أرادنا أو أراد أن يكون حجر عثرةأو يقف في طريق دعوتنا أما نحن فبُعِثنا ميسرين مبشرين بالإسلام مبشرين با لهدايةندعو الناس إلى جنات النعيم فقال ادعهم إلى لا إله إلا الله وأني رسول الله اسمعالشاهد فو الذي نفسي بيد هلأن يهدي الله بك رجلا ً واحدا ً خير لكم من حمر النعميقول والله لأن يهتدي يهودي واحد على يديك فيدخل الدين والإسلام إنه خير لكم من حمرالنعم وهي الإبل الحمراء وهي أجود الإبل عند العرب وكانوا يتمادحون بها ودي منهامئة وبعض الناقة ناقات العرب تساوي ثلاث مئة ألف وأربع مئة ألف هذه الحمر الجوخأحسن منها كل حمر الدنيا أحسن منها لو يهتدي على يديك الإنسان فيدخل في الدين ويشهدأن لا إله إلا الله محمداً رسول الله قال :
اذهب على رسلك أولا ً لا تبارزهمادعهم إلى لا إله إلا الله محمد رسول الله يقول إني بنعت رسول الله عليه الصلاةوالسلام بالإسلام وندعوكم لا إله إلا الله أسلموا تسلموا قال أحد الرواة سهل بن سعدقال فذهبنا وراء علي وهو يرتجز بالراية يهرول والقوي منا الذي يلحقه شوف من الشجاعةرضي الله عنه بالراية يرتجس فصاف القوم ودعاهم إلى لا إله إلا الله محمد رسول اللهدع اليهود قالوا لا سمع ولا طاعة لأنهم قالوا لموسى سمعنا وعصينا وقالوا لمحمد صلىالله عليه وسلم سمعنا وعصينا قال سبحانه وتعالى عنهم فبما نقضهم ميثاقهم لعناهموجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا ً مما ذكروا به أ فتطمعون أنيؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يبدلون من بعد ما سمعوه وهميعلمون ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون فهذا التحريف تحريف قال بن يتمتحرفون في الكلام وتحريف في المعاني فهؤلاء رفضوا الاستجابة قالوا من يبارز هميطلبون المبارزة فنزل لعلي منهم أشجع رجل فيهم رجل يعني أفراد شجعان اسمه مرحب قويالبنية شجاع فنزل شاكس السلاح فطلب المبارزة فبرز له رجل فقتل المسلم فبرز ثانفقتله حتى قتل سبعة فخرج علي وقال اليهودي لما رأى قال الآن علي يبارز اليهودي مرحبهذا قال اليهودي لما رأى علي أنا الذي سمتني أمي مرحب من عادة العرب وحتى اليهودأنهم إذا تلاقوا في المعركة ينشدون شعرا ً ويقولون أبياتا ً قال أنا الذي سمتني أميمرحب شاكس السلاح بطل مجرب إذا الحروب أقبلت تلهب قال علي أنا الذي سمتني أمي حيدرةحيدرة الأسد من أسماء الأسد للأسد مئة اسم من أسمائه أسامة وحيدرة والحارث والغضنفروالليث والهزبر والأسد وغيرها من أسماء حيدرة فكانت أمه تلاعبه أم علي رضي الله عنهاسم أمه فاطمة وزوجته فاطمة وفي عماته فواطم وفي خالاته فواطم حتى يقول أنا ابنالفواطم ولما صلى الله عليه وسلم كسوا وزعها على الفواطم يقصد هذا قال أنا الذيسمتني امي حيدرة كانت أمه تلاعبه فكان يسقط على البلاط تقول يا حيدرة يعني مثل أسدوهو صغير قال أنا الذي سمتني أمي حيدرة كليث غابات كريه المنظرة أكيلكم بالسيف كيلالسندرة كيل الصاع فتواثب هو ومرحب فاختلف ضربتين فأطن علي بن أبي طالب رأس اليهوديحتى كأنه بلا رأس فسقط ثم أعتلا على صدره يكبر وهل فكبر المسلمون ثم أتى إلى بابخيبر وهزه يقول بعض العلماء من أهل السير :

كان باب خيبر ينقله ستة وسبعةوكان علي قوي رضي الله عنه وهو شاب فهز الباب ففتح بإذن الله فانفتح له حتى يقولمحمد إقبال ومن الذي زكوا بعزم أكفهم باب المدينة يوم غزوة خيبر لما رأى نار المجوسفأطفئت وأبان وجهه الصبح أبيض نيرا ومن الذي باع الحياة رخيصة ورأى رضاك عز فاشترىهذا هو ففتح الله عليه ونال جائزة يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله وهذا الشاهدولذلك يقول بعض العلماء إذا أردت أن تحب الله أو يحبك الله ورسوله فقم بعشر واجباتقال أخلص له التوحيد فلا تشرك معه آلاهاً ً آخر أو ندا آخر ً أو ضدا آخر ً أو تصرفشيئا ً من العبادة لغير الله من نجم أو كوكب أو كاهن أو عراف أو ساحر الثاني حافظعلى الصلوات الخمس جماعة الثالث تعهد كتابه العظيم القرآن وفلا تهجره ولا تشتريبآيات الله ثمنا ً قليلا ً ولا تستبدل به غيره الرابع تعلم سنة محمد صلى الله عليهوسلم واعمل بها وطبقها الخامس أدم الذكر ليلا ً ونهارا ً وتكون لسانك رطبتاً من ذكرالله السادس صاحب الصالحين والأخيار وزرهم وأستزرهم وحبهم وتقرب منهم كما قال أهلالعلم السابع اطلب العلم الموروث عن معلم الخير عليه الصلاة والسلام فإنه العلم علمالشرع النافع وقال الله وقال رسوله عليه الصلاة والسلام الثامن تزود من النوافلليلا ً ونهارا ً ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحبته كنت سمعهالذي يسمع به وبصره الذي يبصر به أما التاسع قال فعليك بجلسة السحر من أراد الله بهخيرا ً وهي الجلسة في آخر الليل إذا تنزل الملك سبحانه وتعالى ملك الملوك الرحمنالرحيم ملك الملوك الرحمن الرحيم الواحد الأحد في الثلث الأخير فصل لله ولو ركعتينأما العاشر فجدد التوبة والاستغفار دائماً ً وأبدا ً هذه بنود عشرة لمن أراد أنيحبه الله سبحانه وتعالى وينال هذا القرب منه سبحانه وتعالى أما علي رضي الله عنهفهو أول من أسلم من الأطفال أول من أسلم من الكبار أبو بكر ومن النساء خديجة ومنالشباب علي بن أبي طالب رضي الله عنه دخل البيت كان هو مع رسول الله صلى الله عليهوسلم دائما ً لأن أبو طالب سيد مكة أبو علي كان عنده عشرة فأصابهم قحط وجدب ومجاعةفكثر الحمل على أبي طالب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عماه أعطني علي يبقىمعي يعني يطعمه ويقوم معه وينفق عليه فأعطاه علي بن أبي طالب فنشأ بين رسول اللهصلى الله عليه وسلم وبين علي بن أبي طالب من الحب والتقدير حتى صح عنه عليه الصلاةوالسلام كما سوف يأتي يقول لعلي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنهلا نبي بعدي فنشأ على هذا الحب فدخل علي رضي الله عنه وإذا رسول صلى الله عليه وسلميصلي هو وخديجة فقال ما هذا يا رسول الله أو ما هذا يا محمد لأنه قال :


هذادين أكرمني الله به الإسلام علمني الصلاة قال فأنا مسلم أشهد أن لا إله إلا اللهوأشهد أنك رسول الله فتابعه على الدين حتى يقول علي يوم كنت مع الرسول عليه الصلاةوالسلام فمررنا بحجر في مكة في جبل فسلم على رسول صلى الله عليه وسلم بالرسالةالحجر سلم على رسول الله عليه الصلاة وسلم يقول السلام عليك يا رسول الله علي أبوالحديث رضي الله عنه وأرضاه أسلم وكان مع محمد صلى الله عليه وسلم أما أبو طالبأبوه فرفض أن يسلم لأنه يقول لا يعيرني قريش أني بدلت ديني شوف التعصب للخرافةالتعصب للجهل وعرض عليه رسول الله عليه الصلاة والسلام الإسلام قال لن يصلوا إليكوأنا حي وبذل دمه ودافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وحامى عنه وذب عنه ودافععنه وناضل ولكنه رفض أن يقول لا إله إلا الله حتى في سكرات الموت أتاه رسول اللهصلى الله عليه وسلم أبا طالب شيخ مكة فجلس صلى الله عليه وسلم أراد أن يجلس عندرأسه لكن النذل الحقير أبو جهل كان جالسا ً عند رأس أبي طالب فرسول الله صلى اللهعليه وسلم أراد أن يقرب منه يكلم محمد يظفر بكلمة لا إله إلا الله محمد رسول اللهقال فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء فرعون هذه الأمة لأبي جهل فاقترب منرأس أبي طالب حتى ينقل الكلمات حتى في سكرات الموت فقال صلى الله عليه وسلم شوفالداعية العظيم الجريء حتى في وقفات الموت بمقابلة القبائل واليهود والنصارىوالمنافقين وفي الخطب والمجامع قال يا عمي قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك عندالله قال فأراد أن يقول حكمة من الباري سبحانه وتعالى لا تهدي من أحببت ولكن اللهيهدي من يشاء أراد أن يقول لا إله إلا الله كي يظفر بها ولكن ماذا حصل قال أبو جهلأترغب ملة غير ملة عبد المطلب يعني أبيه يعني أباه قال هو أبو طالب قال هو على ملةعبد المطلب فمات على ذلك فرسول الله صلى الله عليه وسلم شف له حتى يقول بعض الناسللرسول صلى الله عليه وسلم يا رسول الله هل نفعك عمك فإنه كان يذب عنك ويدافعويناضل وحتى كان يهابونه كفار قريش لا يصلون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعملقصيدة أوردها أبن الكثير من الحفاظ في التاريخ ما يقارب سبعين بيتا ً من أحسن أحسنمن بعض المعلقات بل أحسن من الكثير من المعلقات منها يمدح الرسول صلى الله عليهوسلم يقول وأبيض يستسقى الغمام بوجهه يقصد محمد صلى الله عليه وسلم يمدحه هذا هوعمه يمدحه يقول وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمار اليتامى عصمة للأرامل تلوذ بهالهلاك من آل هاشم فهم عنده في نعمة وفواضلي إلى أن أقسم النبذا محمد ولما نجد عندهونقاتل إلى أخر ما قال يقول أنه لا تقربونه ولا تمسونه حتى لو قتلدونا ونصرع وتذهبحرائمنا منا ونساؤنا وأطفالنا فكان من أشجع الناس ولا يصل في حياة أبي طالب ما وصلرسول الله صلى الله عليه وسلم أبدا ً ورفض أن يكترم من رسول الله صلى الله عليهوسلم يقول ابن عمر بعد ما أسلم الصحابي والله الذي لا إله إلا هو لو كنت إذا رأيتوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يخطب يوم الجمعة تذكرت قول أبي طالبوأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمار اليتامى عصمة للأرامل كان إذا خطب وجهه كأنه القمرليلة الرابع عشر كان يتجلى منها أنوار لا يعلمها إلا الله فيتذكر البيت ابن عمرويتذكر بيت أبي طالب المقصود قال الناس يا رسول الله هل نفعت عمك فإنه ذب عنك ودافعوناضل قال سألت الله عز وجل يعني ما خرج بالشفاعة لأنه مشرك فخفف الله عليه فهم فيضحضاح من النار في أخمصيه جمرة يغلي منهما دماغه نعوذ بالله من النار نعوذ بالله منالنار نعوذ بالله من النار هذا هو عمه وأما علي رضي الله عنه استمر في هذه الهجرةلما مات يقول أنه جاء علي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في السير قال يا رسولالله عمك الشيخ الضال مات ماذا أفعل به لأنه ما هناك القرابة قرابة الإيمان قرابةالدين قرابة الإسلام قرابة لا إله إلا الله محمد رسول الله ثم لما أراد عليه الصلاةوالسلام أن يهاجر لم يكن معه في البيت إلا علي بن أبي طالب وتركه في كسائه لما حوطهخمسون من شباب قريش مع كل شاب سيف سيفٌ يقطر دما ً وحقدا ً وسما ً يريدون قتلالرسول صلى الله عليه وسلم فأوحى الله عليه أخرج عليهم وانثر على رؤوسهم الترابواقرأ وجعلنا من بين أيديهم سدا ً ومن خلفهم سدا ً فأغشيناهم فهم لا يبصرون فخرجرسول صلى الله عليه وسلم فحثى على رؤوسهم التراب فألقى الله النعاس عليهم والنومفسقطت سيوفهم فمن يقول المتنبي فمن في كفه منهم قناة فمن في كفه منهم خضاب انتهىالموضوع فلم خرج عليه الصلاة والسلام عليهم وترك علي بن أبي طالب في فراشه قال أبقووزع الودائع التي لنا الودائع للناس ردها إليهم فبقي في الفراش لشجاعته وثبات قلبهحتى أحدهم يقول أحد الشعراء من يرى علي في فراش رسول الله وفي لباسه يظن أن عليالرسول صلى الله عليه وسلم قال وقد أوتيته ولبسته ولو أن برد المصطفى إذ لبسته يظنظن البرد أنك صاحبه وقال :

وقد أوتيته ولبسته نعم هذه أعطافه ومناكبه فذهبعليه الصلاة والسلام أما علي رضي الله عنه فله مناقب سوف نسوق بعضها وإلا فهي كثيرةأفرد بعض العلماء كالنسائي والحاكم وغيرهم من العلماء كتب عن علي رضوان الله عليهحتى قال الأمام محمد لم ينقل عن أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منالفضائل والمناقب مثل ما نقل عن علي لأنه أفضلهم هذا المعتقد أبو بكر ثم عمر ثمعثمان ثم علي لكن لكثرة ما نقل عنه لأنه فيه طائفتان طائفة غلت فيه حتى ضلت حتىقدسته وألهته بعض الطوائف حتى في ابن سبأ ابن سبأ أتوا بأناس قالوا لعلي أنت إلهنامن دون الله قال قولوا لا إله إلا الله قالوا لا أنت إلهنا هذه السبئية الذين همفرقة من اليهودية فغلوا فيه قال لقنبر قنبر هذا مولاه غلامه رجل الطواري اجمع لينارا ً فخد خدودا ً وجمع نارا ً وحرقهم في النار فقال ابن عباس لو كنت مكان علي ماحرقتهم لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يعذب بالنار إلا رب النار فيقلعلي لما رأيت الأمر أمرا ً منكرا لما رأيت الأمر أمرا ً منكرا أججت ناري ودعوتقنبرا يعني أحرقتهم بالنار أما هو فهو أحد الخلفاء الراشدين أحد العشرة المبشرينبالجنة شهيد عند الله عز وجل وعند رسوله عليه الصلاة والسلام توفي رسول الله صلىالله عليه وسلم وهو عنه راض ٍ من أعلم الأمة بكتاب الله عز وجل قاض مفتي أرسلهالرسول صلى الله عليه وسلم إلى اليمن قال فقلت يا رسول الله على ماذا ترسلني قال :

اذهب فإذا سمعت أحد الخصوم فلا تقضي له حتى تسمع الخصم الآخر قال فما زلتقاضيا ً من ذاك اليوم وضرب عليه الصلاة والسلام في صدره وقال اللهم سدده واجعلههاديا ً مهديا فصار يفصل في القضاء فكان من أقضى الناس رضي الله عنه وأرضاه حكمةوبصيرة وعدلا ً من أيامه عاش الفقر رضي الله عنه وأرضاه في المدينة مع فاطمة يقولفي قصة زواجه من فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم هذه فاطمة أشرف النساء فاطمةسيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ليس لامرأة في العالم أنترفع رأسها عند هذا النسب انتهى الموضوع أبوها أحسن أب خلقه الله سبحانه وتعالى إلىيوم القيامة إذا قلت فاطمة فهي فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشمفإذا وصلت إلى هذا وصلت إلى النسب لكن في أعلاه وإلى الحسب لكن أصفاه وإلى المجدلكن منتهاه وإلى العظمة لكن في نهايته و في غايتها الطهر كله والمجد كله والفخر كلهحتى شاعر الباكستان محمد إقبال كما سلف في بعض المناسبات عندهم قصيدة اسمها فاطمةالزهراء يقول هي بنت من /يترجم للعربية /هي بنت من هي أم من هي زوج من من ذا يساويفي الأنام علاها أما أبوها هذا التفصيل في القصيدة هو شاعر عالمي من الشعراءالعالميين الخمسة هذا أحدهم أما أبوها فهو أشرف مرسل جبريل بالتوحيد قد رباها وعليزوج لا تسل عنه سوى سيف غدا بيمينه تيارا هذا هو النسب والبطاقة الشخصية لفاطمةفعلي رضي الله عنه ذهب يخطب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم لتكون زوجة له ولمادخل البيت تصور بيت محمد صلى الله عليه وسلم الذي نشر دينه في العالم والذي غير وجهالكرة الأرضية والذي سار التاريخ على كلماته عليه الصلاة والسلام فجلس على الحصيرعلي بن أبي طالب واستحيا من رسول الله صلى الله عليه وسلم مع العلم أنه معه ليلا ًونهارا ً وصاحبه وأخوه وحبيبه وتلميذه وطالبه النجيب والتابع له والناصر ومع ذلكقال أتيت فنظرت في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستحيت أن أتكلم الرسول صلىالله عليه وسلم كان أقرب الناس وألين الناس كانت تأخذه الجارية كما في الصحيح بيدهاوتذهب به بسكة من سكك المدينة يقف للعجوز حتى تنتهي من غرضها الأعرابي يوقفه ويسحبهكما في صحيح البخاري الأعرابي سحبه كان عليه برد الصلاة والسلام برد من نجران هذاغليظ الحاشية فسحبه حتى أثر في عنقه قال فالتفت إلي الرسول صلى الله عليه وسلم قالأعطني من مال الله الذي عندك لا من مال أبيك ولا من مال أمك فالتفت إليه صلى اللهعليه وسلم يضحك وأمر له بعطاء هذا العظيم صلى الله عليه وسلم هذا الإمام العادليهاب قال فنظرت إلى وجهه فهبت أن أتكلم قال صلى الله عليه وسلم الله يطلعه على علمالغيب أحيانا ً تأتي أنت بالسؤال لا تسأله قال أنت أتيت تسأل عن كذا وكذا أتى رجلاسمه وابصة أبن معبد يتخصى قال يا وابصة أأسألك أم تسألني أخبرك أم تسألني عن سؤالكقال أخبرني يا رسول الله جئت تسأل عن البر والإثم قال أنت في صدرك وفي نيتك أنتسألني عن البر والإثم الله أطلعه سبحانه وتعالى فقال لعلي جئت تخطب في فاطمة قلتنعم يا رسول الله قال ما عندك من مهر تبسم صلى الله عليه وسلم وماذا عنده علي رجلفقير جاهد ترك داره وأمواله في سبيل الله وخرج من موطنه ومن مراثع فتوته همتهوشبابه من مكة إلى المدينة قال يا رسول الله :

ما عندي إلا درعي الحطميةالدرع لا تساوي درهمين يعني أتاها ضروب ونصوف في سبيل الله درع متحطم من كثرةالسيوف حتى يقول النابغة الذبياني يمدح المناذرة ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم بهنفلول من قراع الكتائب توارثنا من أزمان يوم حنين يوم قد جربنا كل التجارب قال فأتيتبالدرع ووضعته عنده وعقد عليه الصلاة والسلام وقام الزواج وبعض أهل العلماء يقول ماوجدوا ذبيحة ذاك اليوم وسار علي أخذ من العرفج وهو شجر مع رجل من الأنصار ماونه منالموالي وقام تلك الوليمة ما وجد إلا خبز الشعير على أجمل أفضل و وأطهر وأنبل زواجفي العالم منذ أن خلق الله آدم إلى قيام الساعة فهذا كان صهره وكان عليه الصلاةيزور علي ويزور فاطمة وانظر إلى هذا الأب الرحيم عاش أبً يقول الندوي ويقول ميزةرسول الله صلى الله عليه وسلم وخصيصته أنه قدوة لك إن كنت ملكا فقد تولى أمر الأمةفهو قدوة وإن كنت راعي غنم فقد كان يرعى الغنم وإن كنت فقيرا ً فقد عاش الفقر وإنكنت غنيا ً فقد مر به الغنى وإن كنت إماما ً فقد كان إماما ً وإن كنت خطيبا ً فهوأعظم الخطباء وإن كنت مجاهدا ً فهو قائد المجاهدين وإن كنت عابدا ً فهو سيدالعابدين وإن كنت منفقا ً فهو أكرم المنفقين والأسخياء والأجواد عليه الصلاةوالسلام وإن كنت شجاعا ً فهو أكبر الشجعان عليه الصلاة والسلام هو قدوة لك في الصيفوالشتاء والحل والترحال وفي الرضى والغضب وفي السلم والحرب صلى الله عليه وسلم أتاهالرسول عليه الصلاة والسلام يزور علي وفاطمة قال زارنا صلى الله عليه وسلم حتى وجدتبرد أقدامه عند صدري يقول علي كأنهم أخذوا في لحفيهما في البيت فطرق صلى الله عليهوسلم فدخل قال ألا أدلكما على خير لكما من خادم خادم لأن فاطمة أرسل الرسول صلىالله عليه وسلم تريد يعني خادمة يعني تريد جارية تخدمها من السبي فرسول الله صلىالله عليه وسلم ما أعطاها خادمة وزع صلى الله عليه وسلم فوزع الغنائم السبي وزعللمسلمين وترك فاطمة فتذكر صلى الله عليه وسلم أنها طلبت منه خادمة يا رسول اللهإذا جاءكم من الغزوات خدم أعطونا هذه ابنته سيد الخلق صلى الله عليه وسلم فأتى دخلعلينا ونحن أخذنا مضاجعنا قال ألا أدلكما على خير لكما من خادم قلنا بلا يا رسولالله قال :
سبّحان الله ثلاثة وثلاثين إذا أخذتم مضجعكم قبل النوم وتحمدانالله ثلاثاً وثلاثين وتكبران الله أربعاً وثلاثين فذلكما خير لكما من خادم يقول أهلالعلم إن من يفعل ذلك ويداوم عليه يرزقه الله قوتاً ونشاطاً في جسمه ويستطيع أنيقوم بأعمال جربها بعض الصالحين فوجدوا أن مداومة هذه ترزق العبد نشاطاً في جسمهأخذ هذه المناسبة بنتين من غيره من قوله خيرٌ لكم من خادم لأن الخادم فيه عونومساعدة وقوة فإذا قمت أنت بهذا الحديث يعني تسبيح ثلاثة وثلاثين قبل النوم وتحميدثلاثة وثلاثين وتكبير أربعة وثلاثين أغناك الله سبحانه وتعالى عما من يعاونك وجعلعندك نشاطاً وقوة في جسمك ولذلك ترى الأذكار هي طريق للقوة والنشاط وطرد الأمراضالأوبئة والأسقام عن الجسم وقلت أستغفر ربكم ثم توبوا أليه يمتعكم متاعاً حسناً أخذمن العلماء القوة في الجسم فمن هذا يقول علي بن أبي طالب عن نفسه أنا أول من يجثللخصومة بين يدي الرحمن يوم القيامة قالوا كيف يا أمير المؤمنين قال يقول سبحانهوتعالى هذان خصمان اختصموا في ربهم قال هم أهل بدر الذين تبارزوا يوم بدر أنا في صفوحمزة وعبيد بن الحارث وعتبة وشيبة والوليد في صف أول من يجث للخصومة عند العرش يومالقيامة الذين تبارزوا يوم بدر وأنا ممن بارز يوم بدر فأنا أول من يجث على ركبي عندالله يوم الخصومة يقول لما تقاتلتم والله يعلم هو الذي أرسل محمد صلى الله عليهوسلم وهو الذي أنزل القرآن هو الذي سبحانه وتعالى جعل يوم الجمعان ومع ذلك يجث عليبن أبي طالب وهي شرف له رضي الله عنه يجث علي بن أبي طالب وهو شرف له ورفعة عندالواحد الأحد ليخاصم الكفار الذين أخذ رؤوسهم لأنه قتل الوليد وقتل حمزة عتبة ثماجتمع الاثنين على شيبا فقتلاه هو وعمه حمزة فهذه من مناكبه رضي الله عنه وقتل عمربن ود يوم خيبر لأن بعض العلماء من الأدباء يقول علي بن أبي طالب طلب الشهادة فيبدر قالوا تأخرت أطلبها في أحُد فذهب إلى أحُد قالوا ربما تكون في خيبر فذهب إلىخيبر قالوا تأخر الموعد قال ما أحسن القتل في المسجد فقتلوه قتلهم الله ألا سألوهفأن شفاء العيش سؤال هذا من لطاف الأدباء فقتل عمر بن ود وعمر بن ود هذا أسمه بيضةالبلد لا يبارزه أحد من العرب إلا قتله ويوم الخندق الأحزاب برز ينشد ومعه سيفولابس سلاح من يبارز من يبارز قال علي بن أبي طالب أنا ورسول صلى الله عليه وسلميريد غير علي يعني يكون أكبرو أقو أو قليلاً فما رفع أحد إلا علي فقال أخرج يا عليفخرج فدعا الرسول صلى الله عليه وسلم بثبات فتحاوم هو ضربتين فقتل عمر بن ود وصدقعلى صدره وكبر المسلمون أنكشف الغبار وإذا علي بسيف مسلطناً يقطر دماً وقد ذبح عدوالله تحت قدميه لما أراد صلى الله عليه وسلم أن يذهب إلى تبوك أراد أن يتخذ رجلاًلأهله يقوم بشؤونه وشؤون زوجاته وبيوته عليه الصلاة والسلام فقال لعلي بن أبي طالبأبق على أهلي لأنه أبن عمه وأخوه ووزيره فبقي فجاء المنافقون على علي شوف المنافقونتأخروا عن المعركة وعن الغزوة وعصوا الله وعصوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتونيحرشون قالوا يا علي ما أخرك رسول الله صلى الله عليه وسلم استثقالاً بك ترى ستثقكالرسول صلى الله عليه وسلم ترى ما يريد أن تخرج معاه فأخذ سيفه حتى يشارك فيالمعركة ويذهب في الجيش ولحق الرسول صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله يقولالناس أنك استثقلتني أنا تستثقلني ما تخرج بي قال صلى الله عليه وسلم يا علي أماترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي يقول ما ترضاك هذهالمكانة تريد مكانة أعظم مثل ما كان هارون من موسى في القرب والولاية والنصرةوالرفعة ما ترضى أن تكون بهذه المكانة قال بلا عاد راضياً رضي الله عنه وهذا منالتيجال التي نصبت على رأس علي رضي الله عنه والتي أعطته في ذلك اليوم يقول عليهالصلاة والسلام في مسند أحمد اللهم من وآلا اللهم والي من ولاه وعادي من عاداه يعنيوالي من يوالي علي ومن أحبه وعادي من عادي عني ولا يحبه إلا المؤمن ولا يبغضه إلامنافق فعلامة الحب حب الأنصار وحب علي بن أبي طالب وحب السنة وعلامة البغضوالكراهية والعياذ بالله والانحراف بغض علي بن أبي طالب وبغض الأنصار وبغض السنةفمميز علي أن الرسول صلى الله عليه وسلم تولاه وأنه من أولاء الله الكبار وإن منعادا علي فعادا الدين والإسلام رضي الله عنه وأرضاه وروا التلمذي أن الرسول عليهالصلاة والسلام قال علياٌ مني وأنا من علي وكما سلف معنا قال أنت أخي في الدنياوالآخرة ميزة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه أنه فصيح اللسان أتاه الله قدرةعلى الخطابة فكان يرتجل الخطب اللامعة الساطعة التي تبهر القلوب وتأخذ العقول وهومن أفصح الناس رضي الله عنه في إيصال المعلومة حتى البخاري لما أتى بكتاب الرقاق فيالصحيح قال :
باب الرقاق وما يحذر من فتنة الدنيا قال علي بن أبي طالب ارتحلتالدنيا مدبرة وارتحلت الآخرة مقبلة فكونوا من الأبناء الآخرة ولا تكونوا من الدنيافإن اليوم عملٌ ولا حساب وغداً حساب ولا عمل هذا من كلام علي المقسمة الموزعةالجميلة ونوصيكم بحفظ كلاماته وأبياته لأنه من أفصح الناس وأحطبهم رضي الله عنه أمانهج البلاغة فأكثره ليس بصحيح وهو من وضع الشريف المرتضى والشريف أخوه الرضي وليسيصح عند أهل العلم من أهل السنة وأسانيده باطلة وفيه من المبالغات والشيء المخالفلما كان عليه السلف والصحابة فلا يوثق بهذا الكتاب نهج البلاغة إنما يوثق بكلماتالتي نقلها العلماء مثل أبن الكثير والذهبي وما في كتب العلماء الثقافة العالية رضيالله عنهم ومن كلاماته رضي الله عنه يقول لا يخافنا أحدكم إلا ذنبه ولا يرجون إلاربه شوف كيف التقسيمات يقول لا تخافن إلا ذنبك يعني الذنب الذي فعلته والذي يجب أنكتخاف منه وتشعر بي لا تخاف من نقص الرزق أو نقص المال أو كذا لكن خف من الذنب أمامكتحاسب عليه ولا يرجون أحدكم إلا ربه فكل الناس لا ينعون ولا يضرون أنما هم ذباب وقلللذي فوق التراب تراب والنافع و الضار حقيقة هو الله الواحد الأحد كما قال الحريريصاحب المقامات لأبنه لا تغترد ببني الزمان ولا قل عند الشدائد و لي أخواً وحميموجربتهم فإذا المعاكر عاكر وآل آلاً والحميم حميمو فهذا من هذا ومن كلماته أيضاًقيمة كل امرًئ ما يحسن ً وهذه الكلمة أكتبوها بماء ذهب قال أبن عبد البر ليس بعدالكتاب والسنة أجمل ولا أبلغ من هذه الكلمة قيمة كل امرئً ما يحسن يقول قيمتك الشيءالذي تحسنه وتبدع فيه إن كان عندك علم فقيمتك العلم وإن كنت صاحب كرم قيمتك الكرموإن كنت صاحب دين قيمتك الدين وإن كنت صاحب إبداع وصناعة

 

 

من مواضيع سام سام في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة سام سام ; 10-30-2009 الساعة 01:50 AM
سام سام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-30-2009, 01:44 AM   #80
حــنيـن الامـــس
 
الصورة الرمزية سام سام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 32,509
سام سام is on a distinguished road
افتراضي

فقيمتك هذا الذي تحسنه أماالأمور الأخرى التي يتعلق بها الناس من الأنساب والأحساب التي لا دخل لها في إبداعالإنسان ولا في ذكائه ولا في عمله هذه أمور أخرى قد تحصل للمؤمن والكافر فقصدي هذهالكلمة العظيمة قيمة كل امرئً ما يحسن برهان ودستور وهي من أبلغ كلمات لعلي رضيالله عنه له الأجوبة السريعة يقول لك بعضها وقد ذكرنا في مناسبات قيل له كم في بينالأرض والعرش يعني إنسان فضولي يسأله رضي الله عنه يعني بعض الناس لا يسأل عن أمورالدين ولا يسأل عن الشريعة ولا الأحكام و الوضوء والطارة يسأل عن أشياء أحياناً تجدبعضهم يجهل أمور الدين ويسأل عن النجوم وعن محطات الكواكب والأبراج وإنه علم لاينفع جهل ولا يضر قاتل كم بين الأرض والعرش قال علي بن أبي طالب دعوة مستجابة ردهإلى الإيمان والطاعة عطاه درس في أقل من نصف سطر قال دعوة مستجابة كلمتان كم بينالأرض والعرش قال عدوة مستجابة أليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه قال صلىالله عليه وسلم لمعاذ لما أرسله إلى اليمن وتقي دعوة المظلوم فأنه ليس بينه وبينالله حجاب وفي حديث صحيح وعدوة المظلوم يرفعها الله على الغمام ويقول وعزتي وجلاليلنصر نكي ولو بعد حين فهذا من هذا قال لم حضر قال عدوة مستجابة هذا من ضمن كلماتهقال كم بين الشرق والغرب قال مسيرة الشمس يوم قال :

أنت خير الناس قال أنادون ما في نفسك أنا فوق ما في نفسك ودون ما تقول يعني في نفسك كأنه لا يرى علي كذاودون ما تقول بالغت قال الناس أجتمع على أبي بكر وعمر اختلفوا عليك قال لأن رعيةأبي بكر وعمر أنا وأمثالي ورعيتي وأنت وأمثالك وقال رضي الله عنه في خرج في صفينيقاتل فخرج بدون درع ليس عليه درع رضي الله عنه قالوا ألبس يا أمير المؤمنين درعاًيقيق قال أيا يوميا من الموت أفر يوم لا يقدر أم يوم قدر يوم لا يقدر لا أرهبه وإذاما جاء لا لغن الحذر يقول كيف أفر من الموت إن كان مقدر علي فما الفائدة أفر منهسوف أقتل وإن كان له ليس مقدر علي فلن أموت أيا يومي من أفر يوم لا يقدر ويوم قدريوم لا يقدر لا أرهبه لا أموت حتى ولو أجتمع العالم كله وإذا ما جاء لغن الحذر هذامن زيادة توكله على ربه جل في علاه رأيت في سيره رضي الله عنه كان صاحب أخبار وصاحبفصاحة كان يحكم بين أثنين قال فمر به رجل فإذا الجدار الذي هو تحت الجدار هو خصمينهو خصمان تحت الجدار والجدار مائل قال يا أمير المؤمنين انتبه ليسقط عليكم الجدارالجدار هذا يريد أن ينقظ يريد أن ينقظ قال حسبنا الله ونعم الوكيل فلم انتهى منالحكم بين الرجلين وقام سقط الجدار مكانهما قالوا توكله على الله عز وجل وأخذالأسباب وارد أذكر أن الجاحظ يذكر دخل رجل ضيف على صاحب بيت مضيف وإذا يعني هداكالخشب الذي في سقف السطح يطقطق من المطر فخاف الضيف ليسقط عليهم البيت لأنه يقولسبحانه وتعالى فخرا عليهم السقف من فوقهم قال ما هذه الأصوات يقول الضيف قال هذاالخشب يسبح قال أخشى أن يدركه فيسجد لله شكراً لأنه إذا سبح يسجد علينا يعني هذا منضمنه يقول علي بن أبي طالب يا دنيا يا دنية غر غيري ذكرها أبن القيم يا دنيا يادنية غر غيري شوف اختيار الكلمات هذه يدركها البلاغة والفصاحة يخاطب الدنيا هو يولىالأمارة ترى الخلافة وكان يوزع بيت المال ويكنسه ويقول أنا أبو الحسن أهنت الدنياهانها الله ويوزع على اليتامى ويخرج إلى السوق وهو راكب حمار.

علي بن أبيطالب أبو الحسن أمير المؤمنين راكب حمار ويجعل رجليه في جهة من جهة الحمار يعنياستهزاء بالدنيا وسخرية بها وش هذا يعني وش يصير هو خليفة ويدخل في السوق رضي اللهعنه على حمار ورجلان في جهة من جهة الحمار ويسلم على الناس أنا أبو الحسن أهنتالدنيا أهانها الله وليبغى يشوف كيف أن الدنيا ينظر ألينا راكبين حمار ماشيين يقوللها تنتهي الذي راكب شبح والذي راكب حمار كلهم سوف يذهبون إلى الواحد القهار ثمالإنسان في روضة من رياض الجنة وواحد في حفرة من حفر النار لأن داخل خافضة رافعةتخفض ناس كانوا مرفوعين في البذخ وفي المعصية وترفع ناس كانوا مخفوضين في فقر لكنعندهم صلاح يقول وش الدنيا يعني تعبرها كدا يقول وسواء إذا انتهى يوم كسرى عن بريرويوم صاحب كسرى يقول صاحي كسرى قطعاً مثل كسرى وقال أخر أبو العتاهية رغيف خبزيابسِ تأكله في زاوية وكوز ماء بارد تشربه من ساقية ومصحف تدرسه مستند لسارية خيرمن السكنة بظلات القصور العالية من بعد هذا كله تلقى بنار حامية فهي كلها إنالمقصود أن يكون لك متجه إلى الواحد الأحد وكان يحمل متاعه في السوق شرا تمر رضيالله عنه شال التمر على كتفه ما كان عنده خادم وهو أمير المؤمنين قالوا نحمله عنكيا أمير المؤمنين قال :

لا جئت أنا علي ورجعت وأنا علي المسألة يعني عاديةهؤلاء الذين فهموا عن الله هؤلاء صفوة الناس يقول إن منزلة الصبر من الإيمان بمنزلةالرأس من الجسد فمن لا صبر له لا رأس له يعني كأنه مخلوق من دون رأس يعني أعظم شيءعند الإنسان الصبر لا يحصل لك خير الدنيا والآخرة إلا بالصبر لن تنال المراتبالعالية عند الواحد الأحد إلا بالصبر حتى الصلاة ما تحصلك إلا بالصبر قراءة القرآنالمكارم حضور الدروس حفظ القرآن الكريم تعلم العلم نيل ما عند الله من الرضوانالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر غير ذلك ما يحصل إلا بالصبر وصدق رضي الله عنهأعود إلى كلمته يقول يا دنيا يا دنية غري غيري طلقتك ثلاث ذادكي حقير وسفرك طويلوعمرك قصير آه من وحشة الزاد وبعد السفر ولقاء الموت بعض العلماء يقول أن علي صاحبالأبيات التي يقول فيها التي يقول فيها رضي الله عنه لا دار للمرء بعد الموت يسكنهاإلا التي كان قبل الموت بانيها أين الملوك التي كانت مسلطة حتى سقاها بكأس الموتساقيها من ضمن الأبيات التي نسبت له في الديوان قال أبن القيم وعلي لا يرجع إلىالدنيا ما يراجعها لأنه راوي حديث لعن الله المحلل والمحلل لها يا أبي داود هذالطيف أو يرويه في حديث لكن القيم والنفع أدبياً لن يعود إلى الدنيا كأنه مثل الذييطلق المرأة ثلاث فأنه لا يجوز أن يحللها رجل بقصد أن تعود للأول هذا قصده ومواقفهرضي الله عنه له مواقف مشهودة كما أخبرتكم في الجهاد والهجرة وكان ممن بارز يوم بدروقاتل قتال عظيم يوم أحُد وفي الخندق كان من المبارزين وقتل عمر بن ود وفي خيبر قتلمرحب وفتح الحصن وكان صاحب راية رسول الله صلى الله عليه وسلم في كثير من الغزواتوكان يمينه وساعده ومعاونه ومشيره وكان معه رضي الله عنه وأرضاه وهو الذي شارك فيتغسيل رسول الله صلى الله عليه وسلم تغسيل جثمان الطاهر أطهر جثمان في العالم صلىالله عليه وسلم وعلي بن أبي طالب يستقبل الموت كما يستقبله الأبطال والشجعان ويقتلشهيداً رضي الله عنه وأرضاه مرض قبل قتله أصابه مرض وأشتد عليه المرض فقال له أحدأهله أوصي يا أمير المؤمنين فإننا نراك مشرف على الموت كأنك نخشى أن تموت هذهالليلة قال لن أموت والله حتى تخضب هذه من هذه والله ما كبرت ولا كذبت وهذا قولالصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم أخبره صلى الله عليه وسلم أن سوف تخضب لحيته منرأسه سوف يضرب على جبهته بالسيف فينزل الدم ويخضب لحيته وكان ربعتاً وكان أبيضالشيبة خضبا ثم ترك الخضاب ثم قال أنا لن أموت كما يموت سائر الناس يعني يموت كذابالحمى أو بتخمة أو شيء إنما أموت شهيداً بأذن الله أضرب على هذه وتنزل الدم علىهذه والذين قتلوه هم الخوارج قاتلهم الله لأنه قاتلهم رضي الله عنه وأدبهم لأنهمخرجوا عن الدين وعن الملة وعارضوا أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم فتفق ثلاثة منالخوارج وقالوا الذين أشعلوا الناس أو رؤوس الفتنة عندهم يعني علي ومعاوية وعمر بنالعاص علينا بثلاثة منكم تزوجهم أجمل البنات ونعطيهم مالاً وذهباً ويقتلون قال عبدالرحمن بن الملجم :



أنا لعلي بن أبي طالب وقال الثاني أنا لمعاوية وقالثلاثاً أنا لعمرو بن العاص كان علي في العراق في الكوفة ومعاوية في دمشق الشاموعمرو بن العاص في مصر فاتفقوا في لليلة أن يقتلوا الثلاثة لأن عندهم الثلاثة همالذين قسموا الدولة الإسلامية وأشعلوا الناس هكذا ظنوا فأما الذي أراد قتل معاويةحتى نعود لعلي فذهب إلى معاوية خرج معاوية يصلي رضي الله عنه فضربه بالسيف فوقع فيظهره وفوقية وتعالج وشفي وانقطع نسله ولم ينجب بعدها من هول الضربة وأما عمرو بنالعاص فمرض تلك الليلة وأرسل قائد الشرطة خارج قال صلي بالناس صلاة الفجر عني فظنالخارجي أن عمرو بن العاص هو خارجه فضربه بالسيف فقتله فيقول شاعر بن عيدون شاعرالأندلس في المشهد هذا يا ليتها إذ فدت عمرً بخارجة ٍ فدت عليا من شاءت من البشرييقول ليت يوم راح خارج بدل علي كنا رحنا كلنا يعني راح خارج بدل عمرو مكان عمرو كنارحنا كلنا يالبشر بكى علي بن أبي طالب يا ليتها المنية يا ليتها إذ فدت عمرً بخارجةقتل الخارج وبقي عمرو فدت علياً بمن شاءت من البشري مطلع القصيدة العين تفجع بعدالموت ،الموت يفجع بعد العين بالثري فما البكاء على الأشباح والصوري أنهاك أنهاكلأنهاك واحدة عن نومة بين ناب لليث والظفري فليتها إذ فدت عمراً بخارجة ٍ فدت علياً بمن شاءت من البشر وأما علي بن أبي طالب رضي الله عنه فأراد الله أن يكرمه فيصلاة الفجر في المسجد شهيدا ً عند الواحد الأحد فقام يدعوا للصلاة شوف أميرالمؤمنين الخليفة يقول الصلاة أيها الناس في السكك الكوفة ثم دخل الجامع المسجدوإذا بالخارج قد جعل سيفه تحت بطنه واضطجع ونام على بطنه فقام علي واقترب منه وضربهبرجله وقال قم هذه ضجعة أهل النار هذه نومة أهل النار فقام الرجل يتحرك حتى يقومعلي ثم قام علي فكبر عن الصلاة لسنة الفجر قبل الصلاة ركعتين فسار عليه الخارجي وعلي يصلي مستقبل القبلة متوضئا ً طاهرا ً قريب من المحراب بعد الهجرة والإيمان والجهاد وبذل النفس النفيس والمال في نصرة الدين فضربه على جبهته فسال دمه ثم وقع شهيدا ً وحمل للبيت وفي رمق مس قتلني قال عبد الرحمن بن الملجم فحمد الله على أنهلم يقتله مؤمن من أهل الإسلام السنة وأهل الخير والصلاح وأوصى أن لا يقتل إلا منقتله وأوصى أهله بإيمان وباليقين وأوصاهم بصلة الرحم في وصية جامعة ميعة وذهب إلىالله سبحانه وتعالى شهيداً مقبولاً مباركاً اسأل الله أن يجمعنا به في الفردوس الأعلى رضي الله عن أبي الحسن رحم الله أبي الحسن غفر الله لآبي الحسن جزء الله أبي الحسن خيراً على ما قدم وعلى ما جاهد وعلى ما هاجر وعلى ما بذل نشهد الله على حبه وعلى موافقة أمامه محمد عليه الصلاة والسلام وحبهم اسأل الله أن يجمعنا بهم في جناته ونهر في مقعد صدق عند ملك مقتدر سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم نبيه ومصطفاه ومولاه.



كتب \ الدكتورعائض القرني
المصدر : قناة المجد..

 

 

من مواضيع سام سام في المنتدى

سام سام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اسلاميه, وشخصيه

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576