كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-01-2009, 10:18 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 17
toldo_741 is on a distinguished road
افتراضي ثلاثة حق على الله عونهم

Advertising

شــرح الحــــــــــــــــــديث

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثلاثة حق على الله عونهم : المكاتب يريد الأداء ، والمتزوج يريد العفاف ، والمجاهد في سبيل الله رواه أهل السنن إلا النسائي .

وذلك : أن الله تعالى وعد المنفقين بالخلف العاجل ، وأطلق النفقة . وهي تنصرف إلى النفقات التي يحبها الله ; لأن وعده بالخلف من باب الثواب الذي لا يكون إلا على ما يحبه الله .

وأما النفقات في الأمور التي لا يحبها الله : إما في المعاصي ، وإما في الإسراف في المباحات ، فالله لم يضمن الخلف لأهلها ، بل لا تكون إلا مغرما .

وهذه الثلاثة المذكورة في هذا الحديث من أفضل الأمور التي يحبها الله .

فالجهاد في سبيل الله هو سنام الدين وذروته وأعلاه . وسواء كان جهادا بالسلاح ، أو جهادا بالعلم والحجة ، فالنفقة في هذا السبيل مخلوفة وسالك هذا السبيل معان من الله ، ميسر له أمره .

وأما المكاتب ، فالكتابة قد أمر الله بها في قوله تعالى : فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا
أي : صلاحا في تقويم دينهم ودنياهم . فالسيد مأمور بذلك . والعبد المكاتب الذي يريد الأداء ويتعجل الحرية والتفرغ لدينه ودنياه يعينه الله ، وييسر له أموره ، ويرزقه من حيث لا يحتسب .

وعلى السيد : أن يرفق بمكاتبه في تقدير الآجال التي تحل فيها نجوم الكتابة ، ويعطيه من مال الكتابة إذا أداها ربعها .

وفي قوله تعالى في حق المكاتبين : وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ أمر للسيد ولغيره من المسلمين . ولذلك جعل الله له نصيبا من الزكاة في قوله : وَفِي الرِّقَابِ وهذا من عونه تعالى .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما هو أعم من هذا ، فقال : من أخذ أموال الناس يريد أداءها أداها الله عنه ، ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله . رواه البخاري .

وأما النكاح : فقد أمر الله به ورسوله . ورتب عليه من الفوائد شيئا كثيرا : عون الله ، وامتثال أمر الله ورسوله ، وأنه من سنن المرسلين .

وفيه : تحصين الفرج . وغض البصر ، وتحصيل النسل ، والإنفاق على الزوجة والأولاد ; فإن العبد إذا أنفق على أهله نفقة يحتسبها كانت له أجرا ، وحسنات عند الله ، سواء كانت مأكولا أو مشروبا أو ملبوسا أو مستعملا في الحوائج كلها . كله خير للعبد ، وحسنات جارية . وهو أفضل من نوافل العبادات القاصرة .

وفيه : التذكر لنعم الله على العبد ، والتفرغ لعبادته ، وتعاون الزوجين على مصالح دينهما ودنياهما ، وقد قال تعالى : فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ

وقال صلى الله عليه وسلم : تنكح المرأة لأربع : لمالها ، وجمالها ، وحسبها ، ودينها ، فاظفر بذات الدين تربت يمينك لما فيها من صلاح الأحوال والبيت والأولاد ، وسكون قلب الزوج وطمأنينته ، فإن حصل مع الدين غيره ، فذاك ، وإلا فالدين أعظم الصفات المقصودة ، قال تعالى : فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ
وعلى الزوجة : القيام بحق الله ، وحق بعلها ، وتقديم حق البعل على حقوق الخلق كلهم .

وعلى الزوج : السعي في إصلاح زوجته ، وفعل جميع الأسباب التي تتم بها الملاءمة بينهما ، فإن الملاءمة هي المقصود الأعظم . ولهذا ندب النبي صلى الله عليه وسلم إلى النظر إلى المرأة التي يريد خطبتها ، ليكون على بصيرة من أمره ، والله أعلم .

 

 

من مواضيع toldo_741 في المنتدى

toldo_741 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, ثلاثة, عونهم

جديد قسم منتدى نهر العام

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286