كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-06-2009, 04:02 PM   #1
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
ايقونه مــراتـــــب أهــــــل اٍلايــمـــــــــــان وكـــمــــــــــــالــه



مراتب أهل الإيمان وكماله


مراتب أهل اٍلايمان:



للإيمان مراتب بينها الرسول r بقوله: (الإيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الْإِيمَانِ) (1)

ويتحقق الإيمان في الناس بثلاثة أمور رئيسة :

1- اليقين أو الاعتقاد .

2- القول .

3- العمل .

والناس يتفاوتون في هذا وفيما يتحقق لهم من شعب الإيمان ، فهم بذلك مراتب فيما يلي بعض منها:

1) مرتبة الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام :

إن مرتبة الأنبياء والرسل هي أعلى وأتم وأكمل المراتب لأنهم عليهم الصلاة والسلام أكمل المؤمنين في إيمانهم به سبحانه وتعالى وحبه وخشيته وطاعته والاستقامة على منهجه تحقيقاً للعبودية له وأداءاً لحقوق الربوبية والألوهية ، لأنهم جمعوا بين صفاء الفطرة وسلامتها من التلوث بالآثام قبل نبوتهم ورسالتهم وبعد اصطفائهم للرسالات. قال تعالى: ﴿قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى ﴾ [النمل:59] وقال أيضاً : ﴿… اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ… ﴾ [الأنعام:124]. وأضافوا إلى ذلك المعرفة المكتسبة بالنظر والاستدلال بالبراهين العقلية. قال تعالى: ﴿وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ﴾ [الأنعام:75].

ومُيّزوا بالعلم اليقيني الذي تلقوه من الله سبحانه وتعالى، فهم صلوات الله عليهم أكمل المؤمنين يقيناً واعتقاداً ، لأن المعجزات والآيات الدالة على نبوتهم ورسالتهم جرت على أيديهم وأمام أعينهم ، ولأنهم أعلم الناس بربهم وخالقهم الذي أرسلهم. قال رسول الله r: (فَوَاللَّهِ إِنِّي لَأَعْلَمُهُمْ بِاللَّهِ وَأَشَدُّهُمْ لَهُ خَشْيَةً) (2)

فهم على إيمان ثابت لا يضعف ولا يخور أمام المصائب والابتلاءات، كما جاء على لسان موسى عليه السلام عندما أدركه فرعون وجنده كما قال تعالى: ﴿قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ﴾[الشعراء:62].وقال خاتم الأنبياء والمرسلين وهو مطارد من قبل الكفار في الهجرة ما ذكره تعالى بقوله: ﴿إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا﴾ [التوبة:40] . وهم أكمل الناس في القول والعمل فهم الذين أعلنوا دعوة الله وبلغوها الناس جميعاً، فهم أقوى الناس بياناً وذباً عنه وأقواهم وأثبتهم مواجهة للباطل ودمغاً له عليهم الصلاة والسلام.

2) مرتبة الصحابة والتابعين :

ما من نبي إلا وجعل الله له حواريين وأصحاباً يهتدون بهديه ويستنون بسنته. قال رسول الله r : (مَا مِنْ نَبِيٍّ بَعَثَهُ اللَّهُ فِي أُمَّةٍ قَبْلِي إِلَّا كَانَ لَهُ مِنْ أُمَّتِهِ حَوَارِيُّونَ وَأَصْحَابٌ يَأْخُذُونَ بِسُنَّتِهِ وَيَقْتَدُونَ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِنَّهَا تَخْلُفُ مِنْ بَعْدِهِمْ خُلُوفٌ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ وَيَفْعَلُونَ مَا لَا يُؤْمَرُونَ فَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِيَدِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِلِسَانِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِقَلْبِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَلَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الْإِيمَانِ حَبَّةُ خَرْدَلٍ)(3)
وقد جعل الله لرسوله r صحابة آمنوا به وصدقوه وتربوا على يده صلى الله عليه وسلم، وأقاموا دين الله ، وربوا من جاء بعدهم من التابعين وانطبقت عليهم أوصاف المؤمنين، فهم أول الصادقين لأنهم أول المخاطبين بها. قال تعالى: ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ ءَامَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ﴾ [آل عمران:110]. فدخولهم في الاية قبل غيرهم لأنها عليهم نزلت.وكذلك قول الله تعالى: ﴿ءَامَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ ءَامَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ﴾ [البقرة:285].



وقوله تعالى : ﴿ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا﴾ [الفتح:18].

وقوله تعالى : ﴿وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ﴾ [الحجرات:7]

قال رسول r(خَيْرُ أُمَّتِي قَرْنِي ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ)(4)وقوله r (لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ )(5)

3) مرتبة العلماء العاملين

إن العلماء ورثة الأنبياء كما جاء ذلك في حديث رسول الله r عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله r: (مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَبْتَغِي فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضَاءً لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ حَتَّى الْحِيتَانُ فِي الْمَاءِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ إِنَّ الْأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا إِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَ بِهِ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ)(6)فقد ورثوا الإيمان يقيناً واعتقاداً وقولاً وعملاً فعملوا بما علموا ، ودعوا إلى ما أيقنوا فرفعهم الله بذلك درجات كما قال تعالى : ﴿ … يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾ (المجادلة:11). وقد جعل الله خشيته متحققة في العلماء العاملين الأتقياء فقال تعالى: ﴿… إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ﴾ [فاطر:28].

4) مرتبة عامة المؤمنين :

ويتلقى المؤمنون الإيمان من العلماء فيوقنون بالحق ويعتقدونه ويقولون الحق وإليه يدعون ويعملون بما جاء في كتاب ربهم وسنة نبيهم r فهم في ذلك درجات بحسب يقينهم وأقوالهم وأفعالهم.

قال تعالى : ﴿وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ ﴾ [الأنعام:132].



كمال الإيمان:



ان الايمان يزداد ويكتمل كماقال تعالى : ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ ءَايَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾ [الأنفال:2]. كما يتحقق صدق الإيمان، بما قال جل وعلا﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ﴾ [الحجرات:15]. وكما جاء في كثير من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم أن الإيمان يزداد ويقوى ويستكمل ، وهذه قطوف منها:

قال عليه الصلاة والسلام (أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا وخياركم خياركم لنسائهم)(7)وعن عائشة (2)ضي الله عنها قال سمعت رسول الله r يقول(إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَيُدْرِكُ بِحُسْنِ خُلُقِهِ دَرَجَةَ الصَّائِمِ الْقَائِمِ)(8) .

ومن أكمل المؤمنين إيماناً المجاهدون، والذين لا يؤذون الناس، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله r أنه سئل أي المؤمنين أكمل إيماناً؟ قال: (رَجُلٌ يُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ وَرَجُلٌ يَعْبُدُ اللَّهَ فِي شِعْبٍ مِنَ الشِّعَابِ قَدْ كُفِيَ النَّاسُ شَرَّهُ ) (9)ويستكمل الإيمان بالحب في الله والبغض في الله ، وذلك أوثق عرى الإيمان، وكذلك بالإعطاء والمنع في الله، قال عليه الصلاة والسلام: "من أحبَّ للهِ وأبغضَ للهِ وأعطى للهِ ومنعَ للهِ فقدْ استكملَ الإيمانَ" (10)وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : قال رسول الله r: "أوثقُ عُرَى الإيمانِ الحبُّ في اللهِ والبغضُ في اللهِ" (11)وكمال الإيمان في المحافظة على الأمانة ، قال r "لا إيمانَ لِمَنْ لا أمانةَ لهُ" (12)

والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مقياس للإيمان قوة وضعفاً، كما قال r: ( من رأى منكم منكراً فليغيرهُ بيدهِ فإنْ لم يستطعْ فبلسانهِ فإن لم يستطعْ فبقلبهِ وذلك أضعفُ الإيمانِ)ومن تمام وكمال الإيمان إكرام الضيف وصلة الرحم وقول الخير، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله r: (مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ) (13)

• وإفشاء السلام من تمام الإيمان المؤدي إلى دخول الجنة، قال r: (لاَ تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا أَوَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ)(14)

• ونصف الإيمان طهارة القلب والبدن، فعن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله r: (الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ الْمِيزَانَ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآَنِ أَوْ تَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ....) (15)

• وكما يزداد الإيمان ويقوى ويستكمل مما سبق بيانه من الطاعات لله جل وعلا، فإنه يتعرض للنقص بالجهل والغفلة والمعاصي والذنوب وكل نص جاء في الكتاب والسنة يدل على زيادة الإيمان بتلك الطاعات فهو يتضمن النقص في غيابها. وإن نقص الإيمان قد عم وانتشر بين المسلمين، فتجد بعض الناس يشكو من قسوة قلبه وقلة لذته بالعبادة وعدم التأثر بقراءة القرآن الكريم وسهولة الوقوع في المعصية والتهاون في أداء الفرائض والواجبات وعدم الشعور بالمسئولية في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك . وأساس هذا كله هو نقص وضعف الإيمان عند هؤلاء ، لذلك فهو يحتاج إلى تجديد، وتجديده يكون بالتوبة والاستغفار والإقلاع عن الذنوب الماضية ، والإكثار من عمل الصالحات ، والبعد عن الوقوع في المعاصي سواءً الصغائر أو الكبائر ، قال الرسول r: (إن الإيمانَ ليَخْلَقُ في جوفِ أحدِكُم كما يَخْلَقُ الثوبُ ، فأسالوا الله أن يجددَ الإيمانَ في قلوبِكم) (16) ، نسأل الله أن يجدد الإيمان في قلوبنا. وقد يعتري قلب المؤمن في بعض الأحيان سحابة من سحب المعصية فيظلم. وهذه الصورة وضحها لنا رسولنا الكريم r بقوله: (ما من القلوبِ قلب إلا وله سحابة كسحابةِ القمرِ ، بينا القمرُ مضيء إذْ عَلَتْهُ سحابة فأظْلَمَ إذ تَجَلّتْ عنهُ أضاءَ)(17) لذلك فإن المؤمن في حاجة ماسة إلى تقوية إيمانه حتى يصل ويرتقي بنفسه إلى أعلى مراتب الإيمان، فيكون بذلك الإيمان في الدرجات العلى في الجنة.

الخروج من الإيمان

ويخرج المؤمن من الإيمان بأن يأتي باعتقاد أو قول أو عمل يكون به مرتداً، أعاذنا الله سبحانه وتعالى والمسلمين من ذلك .

 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 04:08 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية خجولة المبسم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بعيــده عن هو1هـ ~
المشاركات: 20,654
خجولة المبسم is on a distinguished road
افتراضي

جز1ك الله خيــــــــــــــــــــر

ونفع بك

 

 

من مواضيع خجولة المبسم في المنتدى

__________________




‏?قَالْوُا عَلامَكْ صَـامِتْ !:x
قِلْتْ يَانَاسْ كِثْرْ الْكَلامْ
يِقِلْ لاجْلَهْ مَقَامِــيِ}~..
الْصَّمْتْ حِكْمَهْ“.،

وَالْحَكِي مَــصْدَرْ إفْلاسِ

خجولة المبسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 04:09 PM   #3
غزآ‘ل ومـآ‘ يصيدونهـ
 
الصورة الرمزية بتول
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: خَلْفَ سَرَآبٌ مُتَبَعْثِرْ
المشاركات: 3,092
بتول is on a distinguished road
افتراضي

جــــزاكـ الله خيرا اسلام

دمت بحفظ الرحمــــــــن

 

 

من مواضيع بتول في المنتدى

__________________







بتول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 04:17 PM   #4
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



يهزمنى الخجل


تشرفت بمرورك العطر


 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 04:24 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



بتـــــــــــــــــول

اسعدنى وجودك بطرحى


 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 04:40 PM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية هاربه من لوحه رسام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 220
هاربه من لوحه رسام is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

أســـــــــــــــــــلام

جزاك الله كل خير .....

 

 

من مواضيع هاربه من لوحه رسام في المنتدى

هاربه من لوحه رسام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 05:38 PM   #8
 
الصورة الرمزية فانتا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 30,529
فانتا is on a distinguished road
افتراضي

اللهم ارزقنا كمال الايمان


وثبتنا على القول الحق

جزاك الف خير اسلام

دمت بود

 

 

من مواضيع فانتا في المنتدى

__________________




















كيف أحزن والله ربــــــــــــى

فانتا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 05:41 PM   #9

عضو مميز

 
الصورة الرمزية ماهوعادي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 2,494
ماهوعادي is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرررر

يعطيك العافيه

نقل جميل

تحياتي

 

 

من مواضيع ماهوعادي في المنتدى

__________________





ماهوعادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2009, 09:20 PM   #10
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,116
أسلام is on a distinguished road
افتراضي



هاربة من لوحة رسام

تشرفت بمرورك العطر


 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286