كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-02-2009, 12:01 PM   #1
}{ عــــاشقة الـصــمت }{
 
الصورة الرمزية جنون الحب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Ï Live in all Lovely souls
المشاركات: 5,652
جنون الحب is on a distinguished road
افتراضي صحـــــف ابراهيم وموسى

Advertising

صحف إبراهيم وموسى



بسم الله الرحمن الرحيم




كثير منا من يتسآئل حول الصحف المنزلة على ابراهيم وموسى عليهما السلام

كيف كانت؟


و ماذا جاء فيها؟


و...و.....و.....؟؟؟؟؟؟

واليكم ما جاء عنها في سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم


روى ابن حبان في صحيحه، كما روى الحاكم في مستدركه، وقال: صحيح الإسناد، عن أبي ذرٍ رضي الله عنه، قال: قلت يا رسول الله، ما كانت صحف إبراهيم؟ قال: "كانت أمثالا كلها". ثم ذكر النبي صلى الله عليه وسلم، لأبي ذرٍ بعض ما في صحف إبراهيم، وقال: "أيها الملك المسلَّط المُبتلَى المغرور، إني لم أبعثك لتجمع الدنيا بعضها على بعض، ولكن بعثتُك لتردَّ عني دعوة المظلوم، فإني لا أردُّها وإن كانت من كافر، وعلى العاقل ما لم يكن مغلوبًا على عقله، أن يكون له ساعات: فساعة يُناجي فيها ربه، وساعة يُحاسب فيها نفسه، وساعة يتفكَّر فيها في صُنع الله عز وجل، وساعة يخلو فيها لحاجته من المطعم والمشرب.
وعلى العاقل ألا يكون ظاعنا إلا لثلاث: تزوُّد لمعاد، أو مَرَمَّةٍ لمعاش، أو لذَّةٍ في غير مُحرَّم. وعلى العاقل أن يكون بصيرًا بزمانه، مقبلاً على شانه، حافظًا للسانه. ومن حَسَب كلامه من عمله، قلَّ كلامه إلا فيما يعنيه". قلت (والقائل أبو ذر رضي الله عنه): يا رسول الله، فما كانت صحف موسى عليه السلام قال: "كانت عِبرًا كلها". (ويبدو أن هذه الصحف شيء غير التوراة) ثم ذكر له أمثلة من هذه العِبَر:
"عجبتُ لمَن أيقن بالموت ثم هو يفرح، عجبتُ لمَن أيقن بالنار ثم هو يضحك، عجبتُ لمَن أيقن بالقدر ثم هو ينصَب، عجبتُ لمَن رأى الدنيا وتقلُّبها بأهلها ثم اطمأنَّ إليها، عجبتُ لمَن أيقن بالحساب غدا ثم لا يعمل".
قلت: يا رسول الله، أوصني.
قال: "أوصيك بتقوى الله، فإنها رأس الأمر كله".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "عليك بتلاوة القرآن، وذُكر الله عز وجل، فإنه نور لك في الأرض، وذُخر لك في السماء".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "إياك وكثرة الضحك، فإنه يُميت القلب، ويُذهب نور الوجه".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "عليك بالجهاد فإنه رهبانية أمتي".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "أحِبَّ المساكين وجالسهم".
قلت: يا رسول الله زدني.
قال: "انظر إلى مَن هو تحتك، ولا تنظر إلى مَن هو فوقك، فإنه أجدر ألاَّ تزدري نعمة الله عندك".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "قل الحق وإن كان مُرًّا".
قلت: يا رسول الله، زدني.
قال: "ليردك عن الناس ما تعلمه من نفسك، ولا تَجِدْ عليهم فيما تأتي، وكفى بك عيبا أن تعرف من الناس ما تجهله من نفسك، وتجد عليهم فيما تأتي". ثم ضرب بيده على صدري، فقال: "يا أبا ذر، لا عقل كالتدبير، ولا ورع كالكفِّ، ولا حسب كحسن الخلق" [1]. (صدق رسول الله).
هذا حديث جامع حافل بالعظات البالغة، وبالحكم والعبر من صحف إبراهيم ومن صحف موسى، ومن وصايا محمد صلى الله عليه وسلم.
وشرح هذا الحديث يطول، ولكنه واضح بيِّن، لمَن أراد أن يتدبر، ومَن أراد أن يعقل.
إنه بيِّن لمَن كان له قلب، ومَن كان له عقل، ومَن ألقى السمع وهو شهيد. ويكفي أن نُلقي بعض الضوء، على تلك الكلمات البليغة التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم، صاحبه أبا ذرٍ، وقد كان حريصا على الاستفادة من النبي صلى الله عليه وسلم، وعلى أن يقبس من مِشكاة النبوة ما استطاع.
لهذا طلب من النبي صلوات الله وسلامه عليه، بعد أن سمع بعض العبر من صحف إبراهيم وموسى، قال: يا رسول الله، أوصني.
فأوصاه أول ما أوصاه بتقوى الله، مُعللاً ذلك بأنها رأس الأمر كله .... رأس الأمر التقوى ... لا يقبل عمل ما لم يكن وراءه تقوى.
بكى بعض الصالحين فقيل له: ممَّ تبكي؟ وأنت صاحب نوافل وصاحب عبادة؟! فقال: ما يدريني أنني أعمل في غير معمل؟! وأن هذا كله مردود على! فإن الله تعالى يقول: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [المائدة:27]، وما يدريني أنّي من هؤلاء؟ فالتقوى في القلب، وليست التقوى في المظهر.
إن خشية الله، ينبغي أن تكون في السر والعلن، في الخلوة والجلوة ... أن تكون مراقبا لله، عارفا بالله، خائفا من الله عز وجل. هذا هو لُباب التقوى.
لم يكتفِ بذلك أبو ذر، فقال: يا رسول الله، زدني ... من وصاياك النافعة... فقال: "عليك بتلاوة القرآن، وذُكر الله عز وجل، فإنه نور لك في الأرض، وذُخر لك في السماء".
تلاوة كتاب الله، كل حرف فيه بعشر حسنات، "لا أقول: ألم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف" [2].
وذُكر الله عز وجل على كل حال، قائمًا أو قاعدًا أو على جنبك، اذكر الله ذكرًا كثيرًا، وسبحه بكرة وأصيلاً، لا تغفل أبدًا عن ذكر الله، لا تكن من الغافلين...
الله تعالى، يحب من عباده أن يذكروه، وأن يذكروه بألسنتهم في كل حال، وفي كل حين، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم، يذكر الله على كل أحواله وأحيانه [3].
إذا قام من نومه ذكر الله، وإذا أوى إلى فراشه ذكر الله [4]، وإذا أكل مبتدئا أو منتهيا ذكر الله [5]، وإذا شرب ذكر الله، وإذا هبَّت ريح ذكر الله [6]، وإذا ركب دابته ذكر الله [7]، وفي كل هذا أذكار وأدعية واردة عنه عليه الصلاة والسلام تشرح الصدور وتملأ القلوب بمعرفة الله تعالى وبمحبته.
وفي ذلك ألَّف الإمام النووي كتابه (الأذكار)، وألَّف الإمام ابن تيمية كتابه (الكلم الطيب)، وألَّف تلميذه (الوابل الصيب في الكلم الطيب).
كل هذه تدلُّ المسلم على ما يجب أن يذكر به ربه في سائر الأوقات، وفي كافة الأحوال.
ثم قال أبو ذر، الراغب في الخير: يا رسول الله، زدنى.
فقال: "إياك وكثرة الضحك، فإنه يُميت القلب، ويُذهب نور الوجه".
لم ينهَهُ عن الضحك كلِّه، فإن الإسلام لا يريد أن تكون الحياة كلها عُبُوسًا وكآبة ووحشة ... ولكنه نهاه عن كثرة الضحك، أن تصبح الحياة مَضحَكَة ومَهزَلَة، أن يملأ الإنسان أوقاته بالسُّخرية وبالهزل، وبالنكات والضحك المتواصل....
لا ... لا بد أن يكون الإنسان عادلاً في تقسيم وقته: فساعة لقلبك، وساعة لربك ...
وللهِ منِّي جانبٌ لا أضيعُهُ وللَّهو منِّى والخلاعةِ جانبٌ
قسِّم أوقاتك، كما جاء في صحف إبراهيم: "يجب أن تكون للعاقل ساعات: ساعة يُناجي فيها ربه، وساعة يُحاسب فيها نفسه، وساعة يتفكَّر فيها في صنع الله عز وجل، وساعة يخلو فيها لحاجته من المطعم والمشرب".
اضحك وامزح، ولكن أعط الكلام من المَزح بمقدار ما تعطى الكلام من الملح.
والنفسُ تَسأمُ إن تطاولَ جِدَّها فاكشفْ سآمةَ جدِّها بمِزاحِ
لا بأس أن تمزح، ولكن لا تجعل حياتك كلها ضحكًا ومزاحًا، فإنه يُميت القلب، لأنه يُذهب من القلب الخوف من الله والحياء منه ... فيموت القلب حين ذاك.
فكثرة الضحك الدنيوي، والفرح بالدنيا -كما قال الغزالى: (سم قاتل، يسري إلى العروق، ويذهب إلى القلب فيموت، وإذا مات القلب استحق النار والعياذ بالله) [8].
ثم يقول لأبي ذر وقد طلب منه زيادة الوصايا: "عليك بالجهاد، فإنه رهبانية أمتى".
ليس في هذه الأمة رهبانية، ولا انقطاع عن الحياة، ولا عُزلة عن الناس، وإنما فيها الجهاد.
مَن أراد أن يُكتب له عمل صالح دائم، أن يتعبد لله باستمرار، فليجاهد في سبيل الله ... فإنه مثل الصائم الذي الذي لا يفطر، والقائم الذي لا يفتر [9].
احمل سلاحك، وجاهد أعداء الله ... بذلك تعيش الحياة كلها عبادة، وكلها طاعة.
قال أبو ذر: يا رسول الله، زدني.
فقال: "أحب المساكين وجالسهم"، كما جاء في بعض الأحاديث: "اللهم أحينى مسكينًا وأمتنى مسكينًا واحشرني في زُمرة المساكين" [10].
أي زُمرة هؤلاء الناس المستضعفين المتواضعين، أحب هؤلاء وجالسهم، وإن كنت كبير الجاه، أو كثير المال، تواضع لله يرفعك الله، وأحب هؤلاء يحببك الله.
قال أبو ذر زدني.
قال: "انظر إلى مَن هو تحتك، ولا تنظر إلى مَن هو فوقك، فإنه أجدر ألا تزدري نعمة الله عندك".
في أمور الدنيا، لا تنظر إلى مَن هو فوقك فتتعب كثيرًا، ولكن انظر إلى مَن هو دونك، إلى مَن تحتك، فتجد نعم الله كثيرة عليك.
إذا كنت متوسط الغنى انظر إلى مَن لا غنى عنده ... إلى رجل صِفر اليدين، هنالك ستشعر بالنعمة وتقول: الحمد الله.
ولا تنظر إلى أصحاب الملايين، فإنك تُتعب نفسك، وتُجهد قلبك، ولا تحصل على طائل.
إذا كنت ضعيف الصحة، فانظر إلى مَن هو أقل منك صحة، إلى مَن يعيش في أمراض دائمًا.
إذا كنت قليل الولد، فانظر إلى مَن لا ولد عنده.
وإذا لم يكن عندك أولاد قط، فانظر إلى مَن لم يُتَح له أن يتزوج.
وانظر إلى مَن حُرم النعم الكثيرة في الدنيا ... وهكذا، تجد أن نعم الله كثيرة عليك.
ثم قال له: "يا أبا ذر، قلِ الحق وإن كان مرًّا".
لا تخف في الله لومة لائم ... فهذا أجدر أن يحبك الله تعالى، وأن يرضى عنك.
هذه هي وصايا النبي صلى الله عليه وسلم، لأبي ذر، على المؤمن أن يحرص عليها، وأن يرضى بها، وأن يجعلها دستورًا لحياته.
بذلك يرضى الله عنك، ويكون طريقك إلى الجنة، وسبيلك إلى رضوان الله سبحانه وتعالى.
................
تحياتي







 

 

من مواضيع جنون الحب في المنتدى

__________________

جنون الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 12:03 PM   #2
من مؤسسين نهر الحب
 
الصورة الرمزية مرسل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 14,163
مرسل is on a distinguished road
افتراضي

هلا وغلا ومرحبااا



جنون الحب


يسلموااويعطيك العافية للموضوع القيم والطرح الرائع

جزاك الله خيراا وجعله في ميزان اعمللك

اثابك الله ونفع للك يوم الطامة الكبرى


مع اجمل واحلى تحياتي العطرة باود

 

 

من مواضيع مرسل في المنتدى

مرسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 12:11 PM   #3
}{ عــــاشقة الـصــمت }{
 
الصورة الرمزية جنون الحب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Ï Live in all Lovely souls
المشاركات: 5,652
جنون الحب is on a distinguished road
افتراضي

العم مرسل

شرف لي تواجدك هنا في متصفحي

فأهلا وسهلا بك ولقد ازدهر المتصفح

دمت بود وكما انت عمي

احترااااااماتي

 

 

من مواضيع جنون الحب في المنتدى

__________________

جنون الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 12:12 PM   #4
غزآ‘ل ومـآ‘ يصيدونهـ
 
الصورة الرمزية بتول
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: خَلْفَ سَرَآبٌ مُتَبَعْثِرْ
المشاركات: 3,092
بتول is on a distinguished road
افتراضي

جــــزاكـ الله خيرا جنون

ع الطــــــرح الرائــــــع

واثابكـِ بهـ جنتهـ

دمتي بحفظ الرحمـــــــن

 

 

من مواضيع بتول في المنتدى

__________________







بتول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 12:58 PM   #5
أمير النهر ((نحن لانزرع المكرونه ))
 
الصورة الرمزية جاسر المصرى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: مصر ام الدنيا
المشاركات: 1,642
جاسر المصرى is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جاسر المصرى
افتراضي

جزاك الله كل خير و جعله فى ميزان حسناتك و اثابك الله جنته

دمت بخر
تقبل مرورى الدائم بعد بتول

 

 

من مواضيع جاسر المصرى في المنتدى

__________________

لـجـل الـغـلا والـحـب اكـتـب قصـايـد
******* ابيات شعري لجـل حبـه كتبتـه
هــو بالـغـلا حـبـه وســـام وقـلايــد
******* كل الحروف اليوم لجلـه نظمتـه
صـغـت المعـانـي والـقـوافـي سـنـايـد
***** وزنت شعري وفي وصوفه رسمته
يـشـع نــوره والـحـلا فـيــه زايـــد
********* مقدر انا اوفيـه مهمـا وصفتـه


[img]http://3.bp.*************/_fzjUxkpJddY/SkAYQ2ixMtI/AAAAAAAAAzM/etCTHofkbUs/s400/Egypt+008.jpg[/img]

جاسر المصرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 03:22 PM   #6
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية أسلام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14,113
أسلام is on a distinguished road
افتراضي





جنون الحب


 

 

من مواضيع أسلام في المنتدى

أسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 05:00 PM   #7

عضو مميز

 
الصورة الرمزية الباسل
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 10,965
الباسل is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى الباسل
افتراضي

 

 

من مواضيع الباسل في المنتدى

__________________



تسلم يدين اللي اهداني التوقيع

الباسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 10:20 PM   #9

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أمـــــ الغلا ـــــيرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 12,046
أمـــــ الغلا ـــــيرة is on a distinguished road
افتراضي

يسلمو يالغلا على الطرح
القيم والمفيد والرائع
بروعت حضورك يالغلا
الله يعطيك الف عافية
وجعلها ربي في موازين حسناتك
وشفاعة لك يوم القيامة
سلمت يدااااك يالغلا

 

 

من مواضيع أمـــــ الغلا ـــــيرة في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

أمـــــ الغلا ـــــيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2009, 10:34 PM   #10
}{ عــــاشقة الـصــمت }{
 
الصورة الرمزية جنون الحب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Ï Live in all Lovely souls
المشاركات: 5,652
جنون الحب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بتول مشاهدة المشاركة
جــــزاكـ الله خيرا جنون

ع الطــــــرح الرائــــــع

واثابكـِ بهـ جنتهـ

دمتي بحفظ الرحمـــــــن


بتول

زاد متصفحي جمالا ونورا منذ شرفتيه

فكوني هنا دوما ولاتحرميني تلك الاطلالة الروووووووووعة

 

 

من مواضيع جنون الحب في المنتدى

__________________

جنون الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286