كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-01-2009, 11:12 PM   #1
عضو
 
الصورة الرمزية الاسكندرانى نور
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 201
الاسكندرانى نور is on a distinguished road
uu77 ميراث العنف وتشوية صورتنا امام العالم

وماذا عن ميراث العنف لدى الآخرين؟
وما زالت الاتهامات الخاطئة توجه لصورة الاسلام الحضارية، ومن أبرز هذه الاتهامات أن الاسلام هو دين عنف في جوهره ، ودين قطيعة مع الآخر، اعتمادا على اقتطاعات غير موفقة من النصوص.

في السياق التالي نجلي الصورة، وأنه بالامكان قلب هذا المنهج ازاء الآخرين. مع أن إسلامنا دين سلام وتسامح كما بينا جليا في المقال السابق.

ينبغي أن نقارن هذا بالنصوص التالية من العهد القديم لنرى كيف كان هذا الدين الحنيف رحمة للعالمين ففي التوراة مثلا تقسم الشعوب إلى قسمين: فبخصوص الفئة الأولى يطلب يهوه من شعبه أن يعرضوا عليهم شروطاً للسلام (سفر التثنية: إصحاح 10:20) فإذا قبلوا واستسلموا فعليهم أن يكونوا عبيداً لإسرائيل بالسخرة (التثنية: 20 ـ 11)

أما إذا لم يستسلموا لكم سلمياً وحاربوكم وبعد ذلك انتصرتم عليهم فاقلتوا كل رجالهم بحد السيف (التثنية:13 ـ 20) أما «النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها» يأخذها المنتصر غنيمة (التثنية 20 ـ 14).

إلا أن هذا الاستعمال المصنّف والمدرّج لا ينطبق على الشعوب غير العبرانية المقيمة داخل أرض الميعاد. فهؤلاء تحل عليهم اللعنة وهو مصطلح غالباً ما يترجم «بالحرمان» أو «الدمار المقدّس» أو «لعنة الدمار».

وفي سياق لاهوت سفر التثنية فإن إحلال اللعنة على جماعة إنما هو صنو للإبادة الكاملة لحياتهم الشخصية والاجتماعية والروحية. كما يقول الباحث الألماني توماس شفلن. قلت: ونحن نؤمن بالتوراة الأصلية كتاباً منزلا من عند الله تعالى فيه هدى ونور لكن ممارسات البشرية هي التي حرفت المضمون وأساءت التطبيق. لقد أقام الإسلام العلاقة مع المخالف في الدين، على المودة، والبر، ما لم يعتد علينا «لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين» يقول ابن العربي المالكي: أي تعطوهم قسطاً من المال.

وأمر بالسلام: «وأَنْ تُقْرأَ السَّلامَ على مَنْ عَرَفْتَ ومَنْ لَمْ تَعْرِف». وهو جزء من حديث صحيح.

وهذه شهادات غربية منصفة عن ممارسة المسلمين:

يقول بحق توماس ارنولد: لو اختار الخلفاء المسلمون تنفيذ إحدى الخطتين ـ الإغراء أو الاستئصال ـ لاكتسحوا المسيحية بتلك السهولة التي أقصى بها فردندو وايزابلا دين الإسلام من الأندلس أو التي جعل بها الويس الرابع عشر المذهب البروتستانتي مذهباً يعاقب عليه متبعوه في فرنسا أو بتلك السهولة التي ظل بها اليهود مبعدين من إنجلترا طيلة ثلاثمائة وخمسين سنة». ويكتب تاجر إنجليزي كان يعيش في تركيا القرن السادس عشر وتحديدا 1578 واسمه ريتشارد ستيير مقارنة بين معاملة الأتراك المسلمين للارثودكس وبين معاملة الإسبان الكاثوليك لهم قائلاً: وعلى الرغم من أن الأتراك بوجه عام شعب من أشرس الشعوب فقد سمحوا للمسيحيين جميعاً للإغريق منهم واللاتنيين أن يعيشوا محافظين على دينهم وأن يصرفوا ضمائرهم كيف شاءوا بأن منحوهم كنائسهم لأداء شعائرهم المقدسة في القسطنطينية وفى أماكن أخرى كثيرة جدا على حين أستطيع أن أكد بحق بدليل أثنتي عشرة سنة قضيتها في إسبانيا أننا لا نرغم على مشاهدة حفلاتهم البابوية فحسب بل إننا في خطر على حياتنا وممتلكاتنا».

ويقول الباحث الألماني توماس شفلين وهو يقدم صورة عن الإسلام ما يلي: لم يكن العنف فضيلة بحد ذاته بل كان الإسلام بالأحرى مسخراً لتهذيب العنف القبلي العربي بإخضاعه للقوانين الإلهية.

وكما أوضح غولدتسيهر (1850 ـ 1921) فإن مصطلح الجاهلية الذي كان يشير عادة إلى جهل المجتمع القبليّ قبل الإسلام له في الأساس معنى أوسع من ذلك وهو «الهمجية أي السلوك غير المتحضّر والمتهور والمتوحش لأولئك الأشخاص الذين لم يتأثروا بالوحي والرحمة الإلهيين».

ويصف مكاريوس وهو يشكو من معاملة البولنديين الكاثوليك للارثوذكس البولنديين بأنهم ملعونون وأنهم مردة الرجس وأن قلوبهم متحجرة وذلك بما أظهروه من قسوة في معاملة المسيحيين قائلاً: أدام الله بقاء دولة الترك خالدة إلى الأبد فهم يأخذون ما فرضوه من جزية ولا شأن لهم بالأديان سواء كان رعاياهم مسيحيين أم ناصريين يهودا أو سامرة أما البولنديون ـ الكاثوليك ـ الملاعين فلم يقنعوا بأخذ الضرائب والعشور من إخوان المسيح بل وضعوهم تحت سلطة اليهود الظالمين أعداء المسيح الذين لم يسمحوا لهم حتى بأن يبنوا كنائسهم ولم يتركوا لهم قسساً يعرفون أسرار دينهم».

وفي الأخير يجب أن ننبه على ثلاثة أمور ليتأملها المنصفون من الغربيين.

أولاً: أن الإسلام عند ظهوره لم تكن العلاقات بين دول العالم قائمة اعلى قانون القوة الذي يفترض العداء الدائم للآخر إذا لم يستسلم أو يتماهى مع القوى ديانة وثقافة وأعرافاً وتقاليد وأمام هذا الوضع كانت تعاليم الدين الإسلامي تدعو إلى السلام «وإن جنحوا للسلم فأجنح لها» وإقامة المعاهدات مع الخصوم «إلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ»

ثانياً: إن سنة الله عز وجل جرت في رسله وأنبيائه بتكليف بعضهم بما لا يكلف به البعض فمنهم من كلف بالدعوة إلى عبادة الله والوعظ والإرشاد وهذه كانت طبيعة دعوة عيسى عليه السلام وكانت طريقة نبينا عليه الصلاة والسلام طيلة 13سنة من أول دعوته فكان الأمر إلى أصحابه بالصبر والصفح فقتل بعضهم التعذيب بمكة وهاجروا إلى الحبشة ثم إلى المدينة ومن الرسل من كلف بالإضافة إلى الدعوة بإقامة دولة الحق ونزلت عليه شريعة مفصلة وأمر بتطبيقها في حياة الناس وهذه كانت سيرة موسى عليه السلام وكانت طبيعة رسالة نبينا عليه الصلاة والسلام بعد هجرته إلى المدينة وإقامة دولة الإسلام مما اقتضى الجهاد لرد العدوان ومعالجة المعتدى مع ما يترتب على ذلك من آليات الغاية منها سياسة البشرية بالعدل.

ثالثاً: إن جوهر الرسالة لا يحاكم على ضوء سلوك الأتباع وتصرفاتهم فسلوك حكام المسلمين تجاه الخصوم على مر التاريخ كان فيه الصواب والخطأ ونحن لا نبرئ تاريخنا إلا أن صوابه كان أكثر من خطئه وعدله كان أكثر من جوره وبخاصة إذا قورن بسلوك جيراننا المسيحيين في حروبهم على الإسلام سواء تلك الإبادة في الأندلس والحروب الصليبية التي دامت قرنين والحروب الاستعمارية التي امتدت ثلاثة قرون مما أجهض كل نهضة للعالم الإسلامي أو كما يقول الأبوان جوزف كوك ولويس غارديه عن الحروب الصليبية إنها حطمت انطلاق المسلمين الحضاري.

وهذه الحرب التي بدأت مع مطلع هذا القرن التي لا يعلم غاية نهايتها إلا الله تعالى في كل هذه الحروب سفك المسيحيون بشهادة مؤرخيهم دماء أعداد هائلة لا يمكن حصرها من المسلمين الأبرياء وكذلك من اليهود وبرهنوا عن همجية لا نظير لها في التاريخ إلا ما كان من حملة التتار على بغداد في فترة من التاريخ إلا أنهم لم يعتذروا للمسلمين كما اعتذروا لليهود فهل يمكن أن ننسب إلى عيسى عليه السلام ما ارتكبه المسيحيون ضد الإنسانية؟

هل لدى فخامة البابا الشجاعة التاريخية للاعتذار للمسلمين بدلا من تكرار الجدل

 

 

من مواضيع الاسكندرانى نور في المنتدى

الاسكندرانى نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2009, 08:48 AM   #2
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,354
همسة غلا is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير على روعة الطرح



يسلموو

 

 

من مواضيع همسة غلا في المنتدى

__________________

إلهي :



إني لا آريده فتنة , ولا آريده ذنب , آريده آن يكون في روحي كامـل كرفيق درب , ككل الاشياء التي تحبها نفسي ونفسه .,
فلا تجعل عمري يمضي بدونه!..





،،

همسة غلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2009, 08:52 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بين طيآآآآآآآآآت الالم
المشاركات: 8,163
رذآآذ حــلــم is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع رذآآذ حــلــم في المنتدى

__________________









تابع صفحتنا على الفيس بوك









سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رذآآذ حــلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2009, 02:38 PM   #4
عضو
 
الصورة الرمزية الاسكندرانى نور
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 201
الاسكندرانى نور is on a distinguished road
افتراضي

هـــــــــــــــــمسة وانثى يسلمووووووووووو مروركم الكريم

 

 

من مواضيع الاسكندرانى نور في المنتدى

الاسكندرانى نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2009, 02:48 PM   #5

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

مااتوقع عنده الشجاعه.....


يسلمووو على الطرح

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2009, 07:59 PM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية الاسكندرانى نور
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 201
الاسكندرانى نور is on a distinguished road
افتراضي

[img]http://img137.i*************/img137/3895/538111533261609093oa9.gif[/img]
همس مشكووووووووورة على مرورك الكريم

 

 

من مواضيع الاسكندرانى نور في المنتدى

الاسكندرانى نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم ساحة نهر للنقاش الحر والحوار الجاد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286