كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-12-2008, 09:31 PM   #1

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية نرمين
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 8,955
نرمين is on a distinguished road
uu77 فتاوي جنسية أرجو التثبيت

الجماع في الدبر
أ. المطوع : لدى فاكس من ( أم فاطمة من البحرين ) : تقول فيه : إن زوجها يطلب أن يجامعها من الدبر ، وهى ترفض ذلك فما حكم الجماع من الدبر ؟
د. عيسى : من الطرافة أنه على عهد قريب كان العرف بين الناس أن المرأة إذا جامعها زوجها في الدبر أن تذهب إلى القاضي ، وتذكر له ذلك كتابة فتقول له : إن زوجي يأكل على سفره مقلوبة فالقاضي يفهم وبالنسبة للجماع في الدبر فهو محرم وهناك أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم تنهى عن ذلك ، وقال أيضاً ( لا تأتوا النساء في أدبارهن ) وهذا الحديث مرويّ بعدة طرق ، لكنه مقبول في الاستدلال .
فهذا الفعل محرم ، ومنهي عنه ، وهو يعطي الزوجة مسوغاً لطلب الطلاق من أجل الضرر ، واسألوا الأطباء إن شئتم ليحدثوكم عن مد الضرر الذي ينتج عن هذا الفعل
أ. المطوع : هناك سؤال يتفرع عن السؤال السابق ، فلو أن الزوج صمم على طلبه ، وأصر عليه حينئذ تصبح الزوجة بين ناريين ، بين حكم محرم عليها شرعياً ، وبين زوج تخاف إن رفضت طلبه أن يعاقبها أو يهجرها أو يطلقها أو أي عقوبة أخري أن يستخدمها الزوج كوسيلة للضغط . فكيف تواجه الزوجة هذه المشكلة ؟
د. عيسى : هذه الصورة التي تفضلت بذكرها إحدى المشاكل التي تأتيناً في الإفتاء وهى صورة من صور القهر الذي يمارسه بعض الأزواج على زوجاتهم بادئ ذي بدء نقول ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) إن هذه الزوجة تعرض نفسها لأخطاء شرعية ونفسية وجسمانية ، لأنه سيقع عليها ضرر ويجب عليها أن تمتنع ، ,أنا دائماً أستغرب موقف الزوجات سواء في هذه المشكلة أم غيرها لماذا تقف الزوجة دائماً موقف الضعيف ؟ أنا أرى أنها قوية لأن الشرع والقانون والعرف في جانبها لتلجأ إلى أهلها لتلجأ إلى أي وسيلة أخرى ولكن لا تطيع هذا الزوج في منكر .


أ. المطوع : وإذا لجأت إلى أهلها .. ألا يعتبر هذا إفشاءً لسر من أسرار العلاقة الزوجية الخاصة ؟
د. عيسى : الأصل : أن الأسرار الزوجية لا تفشى .. ولكن الزوجة لم تلجأ إلى ذلك إلا بعد أن فشلت طرق العلاج الأخرى ، ويمكن تصور المشكلة كما يلي : إن الزوجة لجأت إلى أهلها طلبا للحماية هرباًُ من زوجها الذي يفترض أن يكون مصدر أمان لها ، بل إن ممارسة العملية الجنسية تصل بالزوجين إلى قمة الأمان والانسجام فما بالك إذا وقع في النفور في نفس هذه العلاقة ؟
أ. المطوع : لدينا مكالمة ( عبد الرحمن من السعودية ) يقول فيها ، إني أجد استمتاعاً أكثر عند الجماع من الدبر ، وسؤالي : هل يجوز ذلك الفعل إن تم بموافقة الزوجة ومن دون ضغط عليها ؟
د. عيسى : الحقيقة أنه لا يوجد رابطة بين حرمة الجماع في الدبر وبين الضغط على الزوجة ، لأنه حرام سواء أوافقت الزوجة أم لم توافق ، أما من ناحية أنك تجد متعة أكثر في الجماع في الدبر من الجماع في الموضع الطبيعي فنقول : إن مسألة الأكثر أو الأقل هذه ترجع إلى التعود في المقام الأول ... ويجب على الإنسان أن يلتزم الحد الشرعي في الجماع ، وأن يجد المتعة الكاملة فيه ، وكذلك فيجب على الإنسان أن يراعي جانب الزوجة أيضاً ، لأنها لها حقاً في أن تستمع في الموضع الطبيعي .
أ. المطوع : أنا أعتقد أن في الدنيا شهوات وملذات كثيرة فيجب أن يضبط الإنسان نفسه ، لأنه يعيش دنيا زائلة .
,أحب أن أضيف أن هذه المسألة أخذت بعداً آخر في الغرب ، فإحدى أطروحاتهم : أن الجماع من الأمام قد يسبب الحمل للمرأة وربما سبب هذا الحمل مشاكل بين الزاني والزانية لكن الجماع من الدبر فيه أمان من ذلك !!
د. عيسى : أنا أعتبر النموذج الغربي في الممارسة الجنسية نموذجاً مشوهاً ، وسيبقى مصدر معاناة إلى أن يصحح الغربيون مفهومهم عن الجنس .
أ. المطوع : أتصور أن دافعهم الملل .. لقد جربوا كل شيء فالواحد منهم يبدأ بممارسة الجنس منذ الثانية عشرة من عمره ، فلما يبلغ العشرين يفكر في بدائل ، وفي أشياء جديدة وعندما يكبر قليلاً يمل النماذج السابقة ويبحث عن طرائق أخرى .. ولذلك انتشرت بينهم جميع أنواع الانحرافات كالشذوذ الجنسي مع الرجال ، والسحاق مع النساء ، لأن قضية الملل والروتين تمثل بالنسبة إليهم إشكالية كبيرة .
د. عيسى : الغرب يدفع ضريبة مفهوم الحرية الخاطئ .

. المطوع : لدينا مكالمة من ( ناصر من أمريكا) يقول ذكرتم أن الجماع في الدبر محرم شرعاً لكن إذا أن الجماع من الخلف والإيلاج بالفرج ليس في الدبر فهل هذا محرم أيضا ؟
د. عيسى : الآية القرآنية تقول ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) والحرث : موضع الحرث ، الموضع الذي يخرج منه الولد وبمعنى آخر : الموضع الذي ينتج عنه حمل,
أنى شئتم يعني : من أي وضع شئتم وعليه نقول : إذا كان الجماع من الخلف لكن الإيلاج في الفرج : فهذا جائز ولا يعتبر جماعا في الدبر .
أ. المطوع : لدينا مكالمة من ( أم محمد من قطر ) تقول : إن زوجي يطلب مني دائما الجماع من الدبر ، ,أنا أرفض ذلك مخافة الله ، لكنه نكاية بي يذهب بي إلى نساء أخريات ليزني بهن وقد احترت ماذا أفعل ؟ فما حكم الإسلام في ذلك ؟
د. عيسى : نؤكد مرة أخرى أن الجماع من الدبر محرم شرعياً وفيه أذى للزوجة وفية إيقاع للضرر عليها وهذا من الناحية الشرعية والقضائية يعطي الزوجة المسوغ لطلب الطلاق من أجل الضرر ، طبعا أن لا أدعو إلى طلب الطلاق من أجل مجرد الضرر ولكني أريد أن أؤكد أن هذا حق لها لأن فيه ضرراً بالغاً على المرأة نفسياً وجنسياً وعضوياً وصحياً .
أنا أنصح الأخت أم محمد أن لا تطيع زوجها فيما يطلب وكونه يلجأ إلى الوسائل المحرمة لإشباع هذه الرغبة الشاذة فهذا نوع من الانحراف ندعو الله أن يخلصه منه وأطلب من الأخت أم محمد أن تقنع زوجها بأن يسأل العلماء والفقهاء والأطباء لعله يمتنع .

هل يحق لزوجة العنين طلب الطلاق ؟
أ. المطوع : لدينا فاكس من الأخت أم خالد من الكويت تقول فيه ( إن زوجي أدمن الخمر إدماناً شديداً ، لذا صار يعاملني معاملة سيئة ومرت الأيام وأصبح زوجي عاجزاً جنسياً ، وبشكل كلي تقريبا هو في زهرة شبابه في الثلاثينات ، وأنا فتاة في أول شبابي وأريد زوجاً يعطيني حقي في الفراش ولقد طلبت الطلاق منه عدة مرات فهل يجوز لي ذلك ؟
د. عيسى : أعتقد أن الأخت أم خالد تتحدث بلسان الكثيرات اللواتي يشتكين من هذه المشكلة لكن الحياء يمنعهن من التصريح بذلك . وأريد أن أقول : إن ممارسة الجنس كما أنه حق طبيعي للزوج ، فهو حق طبيعي للزوجة والزوجة يجب أن تستوفي حقها كما أن الزوج يستوفي حقه ، وبالتالي فإن الشريعة أعطت زوجة العنين حق طلب الطلاق من أجل الضرر لأن الزوج عاجز عن عملية الإشباع الجنسي التي هي الغرض الأساسي من الزواج ( وهنا أريد أن أؤكد أن الغرض الأساسي من عقد الزواج هو الاستمتاع الجنسي )
وكذلك فللزوج حق في أن يطلق زوجته إن كان فيها عيب خلقي يمنع الزوج من الوصول إلى ذروة الاستمتاع الجنسي .

لا يجوز للمرأة أن تمتنع إن طلبها زوجها
وباعتبار أن الاستمتاع الجنسي هو الهدف فالشريعة تمنع المرأة أن تصوم صيام تطوع إلا بإذن زوجها والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه ، فلم تأت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح )
أ. المطوع : وهل هذا حكم عام ؟ فأحيانا يكون بها ألم في رأسها مثلاً .
د. عيسى : هذا هو الأصل ، وإذا صح التعبير فالزوج له الأولوية ، ولكن ينبغي على الزوج أن يمارس حقه بنوع من الحب ، وحسن العشرة ولا يتعسف في استعماله فعندما يحس بأن زوجته لا تتجاوب معه تجاوباُ كاملاً بسبب انزعاج نفسي أو مرضي أو قلق فينبغي أن يراعي مثل هذه الظروف .. لكنه إن طالب زوجته ، وألح في طلبه ، فنقول : نعم يجب على الزوجة أن تجيب قدر الإمكان .

ما الحكم إن امتنع الزوج عن المعاشرة أو امتن على الزوجة بها ؟
أ. المطوع : لدينا مكالمة من ( أم ياسين من أمريكا ) ذكرتم حكم الشرع إن امتنعت الزوجة عن معاشرة زوجه ، فما حكم الشرع إن امتنع هو عن معاشرتها ؟ وما الحكم إن اعتبر الزوج أنه صاحب منه وفضل عليها لأنه يعاشرها ؟

 

 

من مواضيع نرمين في المنتدى

__________________





ان قلب المراة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول .
قلب المراة ينازع طويلا ولكنه لا يموت .
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الانسان ساحة لحروبه ومذابحه ,
فهو يقتلع اشجارها ويحرق اعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم ,
ولكنها تبقى هادئة ساكنه مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعا والخريف خريفا الى نهاية الدهور

نرمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2008, 02:24 AM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية نرمين
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 8,955
نرمين is on a distinguished road
افتراضي

هلا
سام
شكرا على المشاركة
تحياتي

 

 

من مواضيع نرمين في المنتدى

__________________





ان قلب المراة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول .
قلب المراة ينازع طويلا ولكنه لا يموت .
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الانسان ساحة لحروبه ومذابحه ,
فهو يقتلع اشجارها ويحرق اعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم ,
ولكنها تبقى هادئة ساكنه مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعا والخريف خريفا الى نهاية الدهور

نرمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2008, 02:03 PM   #5
 
الصورة الرمزية صديق الاحزان
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 11,069
صديق الاحزان is on a distinguished road
افتراضي

نرمين

بصراحه فتاوي ومعلومات مفيده جدا

عطيكي العافيه على مجهودك المتميز دوما

تحياتي

 

 

من مواضيع صديق الاحزان في المنتدى

__________________

صديق الاحزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2008, 02:11 PM   #6

من مؤسسي نهر الحب

 
الصورة الرمزية ساحر القلوب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: ღ♥ღ في قلبها ساكن ღ♥ღ!
المشاركات: 20,644
ساحر القلوب is on a distinguished road
افتراضي

هلا

نرمين

الف شكر لك ويسلمووو .. تم التثبيت

واي فتوى مجازه توضع هنا

 

 

من مواضيع ساحر القلوب في المنتدى

__________________

ساحر القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2008, 04:27 PM   #7
عضو
 
الصورة الرمزية ملاك الكون
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 133
ملاك الكون is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك الف عافيه
وتشكرين على هذا المجهود
يسلموا
باي باي

 

 

من مواضيع ملاك الكون في المنتدى

ملاك الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-14-2008, 12:15 AM   #8

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية نرمين
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 8,955
نرمين is on a distinguished road
افتراضي

هلا
صديق الاحزان
شكرا على المرور
تحيااااااااااااتي

 

 

من مواضيع نرمين في المنتدى

__________________





ان قلب المراة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول .
قلب المراة ينازع طويلا ولكنه لا يموت .
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الانسان ساحة لحروبه ومذابحه ,
فهو يقتلع اشجارها ويحرق اعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم ,
ولكنها تبقى هادئة ساكنه مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعا والخريف خريفا الى نهاية الدهور

نرمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-14-2008, 12:17 AM   #9

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية نرمين
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 8,955
نرمين is on a distinguished road
افتراضي

هلا
ساحر القلوب
وشكرا على التثبيت

تحيااااااااااتي

 

 

من مواضيع نرمين في المنتدى

__________________





ان قلب المراة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول .
قلب المراة ينازع طويلا ولكنه لا يموت .
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الانسان ساحة لحروبه ومذابحه ,
فهو يقتلع اشجارها ويحرق اعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم ,
ولكنها تبقى هادئة ساكنه مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعا والخريف خريفا الى نهاية الدهور

نرمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-14-2008, 12:19 AM   #10

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية نرمين
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 8,955
نرمين is on a distinguished road
افتراضي

هلا
ملاك الكون
الف شكرعلى المرور
ونورتي المنتدى
تحياتي

 

 

من مواضيع نرمين في المنتدى

__________________





ان قلب المراة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول .
قلب المراة ينازع طويلا ولكنه لا يموت .
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الانسان ساحة لحروبه ومذابحه ,
فهو يقتلع اشجارها ويحرق اعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم ,
ولكنها تبقى هادئة ساكنه مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعا والخريف خريفا الى نهاية الدهور

نرمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
فتاوي جنسيه،الجنس،قونين،صور،الجنس في حياتنا،طرق الجنس، انواع الجنس

جديد قسم نهر الحياة الزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286