كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-27-2008, 11:09 PM   #1

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية لسعة شقاوة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: لف يمين تلقاني يسار
المشاركات: 380
لسعة شقاوة is on a distinguished road
افتراضي إدارة الوقت في القرآن الكريم الجزء الأول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسعد الله اوقاتكم بالطاعات

********
إدارة الوقت في القرآن الكريم

الجزء الأول

الإدارة هي تحقيق هدف، وتحقيق الهدف يحتاج إلى وقت، فالوقت مرتبط بكل عنصر من عناصر الإدارة، وكل عمل إداري يحتاج إلى وقت ويحتاج أيضاً إلى توقيت مناسب حتى يحقق الهدف المراد منه.

وإدارة الوقت من الحكمة التي عرّفها ابن القيم بقوله: ( هي فعل ما ينبغي، على الوجه الذي ينبغي، في الوقت الذي ينبغي). (1)

و"إن لم يكن بالإمكان استثمار كل الوقت... فعلى الأقل يمكن استثمار أكبر قدر منه. وحتى تكون نقطة البداية صحيحة وفعالة، يلزم البحث في العناصر الأساسية للعملية الإدارية".(2) "فهناك شبه إجماع بين علماء الإدارة على أن أهم وظائف الإدارة هي: التخطيط، التنظيم، التوجيه، الرقابة، اتخاذ القرارات"(3)

وسنقوم هنا بتعريف هذه الوظائف مع ذكر الآيات القرآنية التي أشارت إليها إن شاء الله تعالى.


أولاً: التخطيط

عرض القرآن الكريم لأنموذج بشري في التخطيط ذُكر في معرض الإقرار والثناء جاء ذلك في سورة يوسف عليه السلام، في قوله تعالى: [ وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ * قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلاَمِ بِعَالِمِينَ * وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَاْ أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ * يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ * قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ * ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ].(4)

إن هذه الآيات تدل على أن يوسف عليه السلام قد رسم خطة للسنوات المقبلة، وأن التخطيط لا ينافي الإيمان فهو من باب الأخذ بالأسباب.

كما تشير الآيات الكريمات إلى أول موازنة تخطيطية مبنية على أسس علمية، وازن فيها يوسف عليه السلام بين إنتاج وتخزين واستهلاك القمح في مصر الفرعونية مدة سنوات القحط وسنوات الرخاء،
وتتضح أركان هذه الموازنة التخطيطية فيما يلي: (5)

1 - الموازنة بين الإنتاج الزراعي والاستهلاك بهدف تخطي أعوام القحط والجدب.
2 - إن عنصر الزمن اتضح من عدد سنوات القحط وسنوات الرخاء إذ تم إعداد خطتين سبعيتين للدولة.
3 - إن هذه الموازنة بمثابة خطة طويلة الأجل امتدت أربعة عشر عاماً.
4 - استخدام الموازنة أداةً رقابيةً لتنفيذ الخطة بدقة.

فهي خطة زمنية وضعها يوسف عليه السلام بإلهام من الله عز وجل لكسب الوقت في سنوات الرخاء بمضاعفة الإنتاج وتخزينه بأسلوب علمي للاستفادة منه في سنوات الجدب.

عرّف بعض الباحثين التخطيط الإسلامي بأنه: "أسلوب عمل جماعي يأخذ بالأسباب لمواجهة توقعات مستقبلية، ويعتمد على منهج فكري عقدي يؤمن بالقدر ويتوكل على الله ويسعى لتحقيق هدف شرعي هو عبادة الله وتعمير الكون".(6)

بينما عرفه آخر بأنه: " التفكر والتدبر بشكل فردي أو جماعي في أداء عمل مستقبلي مشروع مع ربط ذلك بمشيئة الله تعالى ثم بذل الأسباب المشروعة في تحقيقه مع كامل التوكل والإيمان بالغيب فيما قضى الله وقدّره على النتائج".(7)

وباستعراض هذين التعريفين نلمس أنه بينما يحصر الأول التخطيط في الجماعة نجد الآخر يشمل في تعريفه الفرد والجماعة، كما أنهما يتعرضان للعملية التخطيطية في الإدارة بشكل عام.

ومن خلال التعريفين السابقين يمكن للباحث تعريف التخطيط في الإدارة الإسلامية في إطار إدارة الوقت ضمن المنهجية التي تتبناها الدراسة بأنه: ( إعمال الفكر في رسم أهداف مشروعة، مع تحديد الوسائل المتاحة والموارد المباحة شرعاً، وبذل الطاقات في استثمارها، لتحقيق الأهداف في أقل وقت ممكن، مع تعليق النتائج بقضاء الله وقدره ).

ويكون هذا التعريف في رأي الباحث شاملاً لجميع مراحل العملية التخطيطية بدءًا بالتدبر والتفكر ومروراً برسم الأهداف وتحديد الوسائل، واستثمار الموارد المتاحة لتحقيق الأهداف في إطار فترة زمنية محددة، وانتهاءً بتعليق النتائج بقضاء الله وتقديره.

* وباستعراض بعضِ نصوص القرآن نجد أن أهم عناصر التخطيط الإسلامي هي:

1 - تحديد الأهداف:
يعد تحديد الأهداف من أبرز سمات التخطيط التي دعا إليها القرآن الكريم إذ يقول المولى عز وجل: [أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ](8) ولا شك أن من يمشي إلى هدف وغاية أهدى ممن يخبط خبط عشواء.

2 - تحديد الأولويات:
بعد تحديد الأهداف يتم تحديد الأولويات أي ترتيب الأهداف حسب أهميتها الأهم فالمهم وهذا مما يعين على كسب الوقت بإعطاء الأهداف ذات الأهمية الكبرى الأولوية في التنفيذ، فحين أمر المولى عز وجل النبي (صلى الله عليه وسلم) بالدعوة في قوله تعالى: [يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنذِرْ].(9) فإنه حدد له أولوية دعوة الأقربين من عشيرته بقوله: [وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ].(10) وحين أمر سبحانه المسلم بالحذر من النار واتخاذ سبل الوقاية منها أمره أن يبدأ بنفسه ثم أهله، وذلك في قوله تعالى: [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ].(11)

3 - استثمار جميع الموارد المتاحة:
يقــول الله عزّ وجــل: [هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُـمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِـهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِـهِ وَإِلَيْـهِ النُّشُورُ] (12) ويقول أيضاً: [اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الأَنْهَارَ * وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَآئِبَينَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ * وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ].(13) وغير ذلك من الموارد المتاحة التي أحل الله للإنسان استغلالها وعلى رأسها الوقت الذي هو أهم الموارد وأعظمها شأناً، والذي سخره الله لنفع الإنسان كما هو ظاهر الآيات السابقة.

4 - بذل الأسباب والوسائل المشروعة:
تحقيق الأهداف لا يكون إلا بالسعي وبذل الأسباب في استثمار كافة الوسائل المتاحة، وفي ذلك يقول الله عز وجل: [وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ ].(14) على أنه من الواجب على المسلم التحري في مشروعية الوسائل التي يستخدمها في تحقيق الأهداف فالغاية في الإسلام لا تبرر الوسيلة.

5 - تعليق النتائج بمشيئة الله:
من سمات التخطيط في الإسلام تحديد الأهداف وبذل الأسباب والتوكل على الله بعد ذلك في تحقيق النتائج وتعليق ذلك بمشيئة الله وتقديره، قال تعالى: [وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا * إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ].(15) والخطاب في الآية للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأمته من بعده.


المراجع

(1) ابن القيم، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن قيم الجوزية [ 691– 751هـ] تهذيب مدارج السالكين، هذبه عبد المنعم صالح العلي، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط3، 1409هـ - 1989م، ج2 ص 776.
(2) سلامة، سهيل بن فهد، إدارة الوقت منهج متطور للنجاح، مرجع سابق، ص79.
(3) البرعي، محمد عبد الله، مبادئ الإدارة والقيادة في الإسلام، مرجع سابق، ص 29.
(4) سورة يوسف الآيات [43 - 49].
(5) المطيري، حزام بن ماطر بن عويض، الإدارة الإسـلامية الـمنهج والممارسة، دن، الرياض، ط1، 1417هـ، ص 82، بتصرّف.
(6) البنا، فرناس عبد الباسط، التخطيط: دراسة في مجال الإدارة الإسلامية وعلم الإدارة العامة، دن، دم، ط1، 1405هـ، ص85.
(7) المطيري، حزام بن ماطر بن عويض، الإدارة الإسلامية المنهج والممارسة، مرجع سابق، ص 76.


(8) سورة الملك الآية [22].
(9) سورة المدثر الآيات [1 - 2].
(10) سورة الشعراء الآية [214].
(11) سورة التحريم الآية [6].
(12) سورة الملك الآية [15].
(13) سورة إبراهيم الآيات [32 - 34].
(14) سورة الأنفال الآية [60].
(15) سورة الكهف الآية [23 – 24].

وللموضوع تتمه

منقــووول

عن مجموعة شباب التوحيد البريدية

 

 

من مواضيع لسعة شقاوة في المنتدى

__________________

المهـــــــــــــا ساااابقا

لسعة شقاوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-28-2008, 12:45 AM   #2
عضو متميز
 
الصورة الرمزية شامخ العز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,535
شامخ العز is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع شامخ العز في المنتدى

__________________

رفع التجار اسعار السيارات الجديدة في السعودية 10% فيما انخفضت اسعار السيارات في جميع دول العالم

خـلـوهـا تـصـدي و مـوديـلاتـها تـعـدِي ،،، و الـتـاجـر الـنـصـاب خـلـوه يـولـي


قال عمر ضي الله عنه امير المؤمنين عبرةعندما اتاه المسلمين يشكون له غلاء سعر اللحم فسعره لناماذا قال لهم ؟؟ (( قال ارخصوها انتم ..قالوا وهل نملكه حتي نرخصه ؟ وكيف نرخصه وليس في ايدينا ؟قال : اتركوه لهم



http://www.n4hr.com/

اذا توقفت المصانع سيحجم الناس عن شراء السيارات لانها بدون قطع غيار ... ونحن هنا نشتري بدون تفكير

شامخ العز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-28-2008, 01:20 AM   #3
عضوه متميزه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 4,229
صمت الليالي is on a distinguished road
افتراضي



تحيااااااتي

 

 

من مواضيع صمت الليالي في المنتدى

__________________




صمت الليالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-28-2008, 03:34 AM   #4
مشرف قسم الرياضة
 
الصورة الرمزية عاشق كتالونيا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: كتالونيا الحره
المشاركات: 2,725
عاشق كتالونيا is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا و مسهلا لسعة شقاوه

جزاك الله كل خير في الدنيا و الأخره



يـــــــــــــارب افتح لكاتب هذا الموضوع


وناشره باب سروره ويســـر امـــوره


واجعل الجنه اول وآخر مـــروره


واجعل الخير دائماً في حضــــوره


الـلـــهــــم امـــيـــن

 

 

من مواضيع عاشق كتالونيا في المنتدى

__________________



Visca el Barça i Visca Catalunya


عاشق كتالونيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 11-28-2008, 06:36 PM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أمـــــ الغلا ـــــيرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 12,047
أمـــــ الغلا ـــــيرة is on a distinguished road
افتراضي



يسلمو يالغلا على طرح الموضوع
القيم والمفيد والرائع
بروعت حضورك يالغلا
الله يعطيك الف عافية
وجعلها ربي في موازين حسناتك
وشفاعة لك يوم القيامة
سلمت يداااااك

 

 

من مواضيع أمـــــ الغلا ـــــيرة في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

أمـــــ الغلا ـــــيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2008, 01:57 PM   #7

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية لسعة شقاوة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: لف يمين تلقاني يسار
المشاركات: 380
لسعة شقاوة is on a distinguished road
افتراضي

يعطيكم العافيه عالردود

لا عدمناكم

 

 

من مواضيع لسعة شقاوة في المنتدى

__________________

المهـــــــــــــا ساااابقا

لسعة شقاوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288