كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-23-2008, 02:13 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 118
توزاني is on a distinguished road
افتراضي الحزن ليس مطلوب شرعا

فالحزن منهي عنه في قوله تعالى: ((وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا))، وقوله: ((وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ)) في غير موضع، وقوله: ((لا تَحْزَنْ إِنَّ الله مَعَنَا)).
والمنفي كقوله: ((لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)). فالحزن خمود لجذوة الطلب، وهمود لروح الهمة، وبرود في النفس، وهو حمى تشل جسم الحياة.
وسر ذلك: أن الحزن موقف غير مسير ولا مصلحة فيه للقلب، وأحب شيء إلى الشيطان: أن يحزن العبد ليقطعه عن سيره، ويوقفه عن سلوكه، قال الله تعالى: ((إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا)). ونهى النبي صلى الله عليه وسلم الثلاثة: (أن يتناجى اثنان منهم دون الثالث، لأن ذلك يحزنه).
وحزن المؤمن غير مطلوب ولا مرغوب فيه لأنه من الأذى الذي يصيب النفس، وقد طلب من المسلم طرده وعدم الاستسلام له، ودحضه ورده ومقاومته ومغالبته بالوسائل المشروعة.
فالحزنُ ليس بمطلوبٍ ولا مقصود، ولا فيه فائدة، وقدِ استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم فقالَ: (اللهم إني أَعوذ بكَ من الهم والحَزَن)، فهو قرينُ الهَمِّ، والفرقُ بينهما: أنَّ المكروهَ الذي يَردُ على القلبِ إن كان لما يُستقبلُ أورثَهُ الهمَّ، وإنّ كانَ لما مضى أورثَه الحزنَ، وكلاهما مضعِف للقلبِ عن السيرِ، مُفتِّرٌ للعزم.
والحزنُ تكديرٌ للحياةِ وتنغيصٌ للعيشِ، وهو مصلٌ سامٌّ للروح، يورثُها الفتورَ والنكَّدَ والحَيرة، ويصيبُها بوجوم قاتم متذبِّلٍ أمامَ الجمالِ، فتهوي عند الحُسنِ، وتنطفئُ عند مباهج الحياة فتحتسي كأسَ الشؤم والحسرةِ والألم.
ولكنَّ نزولَ منزلتِهِ ضروري بحسبِ الواقع، ولهذا يقولُ أهلُ الجنةِ إذا دخلوها: ((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ)) فهذا يدلُّ على أنهم كانَ يصيبُهم في الدنيا الحزنُ، كما يصيبهُم سائرُ المصائبِ التي تجري عليهم بغيرِ اختيارِهم. فإذا حلَّ الحُزنُ وليسَ للنفسِ فيه حيلة، وليس لها في استجلابهِ سبيلٌ، فهي مأجورة على ما أصابَها؛ لأنه نوعٌ من المصائبِ، فعلى العبدِ أن يدافعَه إذا نزلَ بالأدعيةِ والوسائلِ الحيَّةِ الكفيلةِ بطردِه. وأما قوله تعالى: ((وَلا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنفِقُونَ))، فلم يُمدحوا على نفسِ الحزنِ، وإنما مُدحوا على ما دل عليه الحزنُ من قوةِ إيمانِهم، حيث تخلَّفوا عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لعجزهم عن النفقِة، ففيهِ تعريض بالمنافقين الذين لم يحزنوا على تخلفهم، بل غبطوا نفوسهم به.
فإن الحزن المحمود إن حمد بعد وقوعه -وهو ما كان سببه فوت طاعة، أو وقوع معصية- فإن حزن العبد على تقصيره مع ربه وتفريطه في جنب مولاه: دليل على حياته وقبوله الهداية، ونوره واهتدائه.
أما قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (ما يصيب المؤمن من هم ولا نصب ولا حزن، إلا كفر الله به من خطاياه). فهذا يدل على أنه مصيبة من الله يصيب بها العبد، يكفر بها من سيئاته، ولا يدل على أنه مقام ينبغي طلبه واستيطانه، فليس للعبد أن يطلب الحزن ويستدعيه ويظن أنه عبادة، وأن الشارع حث عليه، أو أمر به، أو رضيه، أو شرعه لعباده، ولو كان هذا صحيحاً لقطع صلى الله عليه وسلم حياته بالأحزان، وصرفها بالهموم، كيف وصدره منشرح ووجهه باسم، وقلبه راض وهو متواصل السرور؟
وأما حديث هند بن أبي هالة ، في صفة النبي صلى الله عليه وسلم: (أنه كان متواصل الأحزان)، فحديث لا يثبت، وفي إسناده من لا يعرف، وهو خلاف واقعه وحاله صلى الله عليه وسلم.
وكيف يكون متواصل الأحزان، وقد صانه الله عن الحزن على الدنيا وأسبابها، ونهاه عن الحزن على الكفار، وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر؟
فمن أين يأتيه الحزن؟
وكيف يصل إلى قلبه؟
ومن أي الطرق ينساب إلى فؤاده، وهو معمور بالذكر، ريان بالاستقامة، فياض بالهداية الربانية، مطمئن بوعد الله، راض بأحكامه وأفعاله؟
بل كان دائم البشر، ضحوك السن، كما في صفته (الضحوك القتال) صلوات الله وسلامه عليه. ومن غاص في أخباره ودقق في أعماق حياته واستجلى أيامه، عرف أنه جاء لإزهاق الباطل ودحض القلق والهم والغم والحزن، وتحرير النفوس من استعمار الشبه والشكوك والشرك والحيرة والاضطراب، وإنقاذها من مهاوي المهالك، فلله كم له على البشر من منن.
وأما الخبر المروي: (إن الله يحب كل قلب حزين)، فلا يعرف إسناده، ولا من رواه ولا نعلم صحته. وكيف يكون هذا صحيحاً، وقد جاءت الملة بخلافه، والشرع بنقضه؟
وعلى تقدير صحته: فالحزن مصيبة من المصائب التي يبتلي الله بها عبده، فإذا ابتلي به العبد فصبر عليه أحب صبره على بلائه.
والذين مدحوا الحزن وأشادوا به ونسبوا إلى الشرع الأمر به وتحبيذه؛ أخطؤوا في ذلك؛ بل ما ورد إلا النهي عنه، والأمر بضده، من الفرح برحمة الله تعالى وبفضله، وبما أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والسرور بهداية الله، والانشراح بهذا الخير المبارك الذي نزل من السماء على قلوب الأولياء.
وأما الأثر الآخر: (إذا أحب الله عبداً نصب في قلبه نائحة، وإذا أبغض عبداً جعل في قلبه مزماراً). فأثر إسرائيلي، قيل: إنه في التوراة . وله معنى صحيح، فإن المؤمن حزين على ذنوبه، والفاجر لاه لاعب، مترنم فرح. وإذا حصل كسر في قلوب الصالحين فإنما هو لما فاتهم من الخيرات، وقصروا فيه من بلوغ الدرجات، وارتكبوه من السيئات. خلاف حزن العصاة، فإنه على فوت الدنيا وشهواتها وملاذها ومكاسبها وأغراضها، فهمهم وغمهم وحزنهم لها، ومن أجلها وفي سبيلها.
وأما قوله تعالى عن نبيه إسرائيل : ((وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ)):
فهو إخبار عن حاله بمصابه بفقد ولده وحبيبه، وأنه ابتلاه بذلك كما ابتلاه بالتفريق بينة وبينه. ومجرد الإخبار عن الشيء لا يدل على استحسانه ولا على الأمر به ولا الحث عليه، بل أمرنا أن نستعيذ بالله من الحزن، فإنه سحابة ثقيلة وليل جاثم طويل، وعائق في طريق السائر إلى معالي الأمور.
وأجمع أرباب السلوك على أن حزن الدنيا غير محمود، إلا أبا عثمان الجبري ، فإنه قال: الحزن بكل وجه فضيلة، وزيادة للمؤمن، ما لم يكن بسبب معصية. قال: لأنه إن لم يوجب تخصيصاً، فإنه يوجب تمحيصاً.
فيقال: لا ريب أنه محنة وبلاء من الله، بمنزلة المرض والهم والغم. وأما أنه من منازل الطريق، فلا.


فعليك بجلب السرور واستدعاء الانشراح، وسؤال الله الحياة الطيبة والعيشة الرضية، وصفاء الخاطر، ورحابة البال، فإنها نعم عاجلة، حتى قال بعضهم: إن في الدنيا جنة، من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.
والله المسؤول وحدة أن يشرح صدورنا بنور اليقين، ويهدي قلوبنا لصراطه المستقيم، وأن ينقذنا من حياة الضنك والضيق.


والله المستعان

 

 

من مواضيع توزاني في المنتدى

توزاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-24-2008, 10:56 AM   #3

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أمـــــ الغلا ـــــيرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 12,047
أمـــــ الغلا ـــــيرة is on a distinguished road
افتراضي



يسلمو على الطرح الموضوع
القيم والمفيد والرائع
بروعت حضورك يالغلا
الله يعطيك الف عااافية
وجعلها ربي في موازين حسناتك
وشفاعة لك يوم القيامة
سلمت يدااااااك

 

 

من مواضيع أمـــــ الغلا ـــــيرة في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

أمـــــ الغلا ـــــيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-24-2008, 11:42 PM   #4
مشرف قسم الرياضة
 
الصورة الرمزية عاشق كتالونيا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: كتالونيا الحره
المشاركات: 2,725
عاشق كتالونيا is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله صباح الذاكرين

وظهيرة المستغفرين

ومساء الشاكرين

وشرح صدرك ويسر امرك

 

 

من مواضيع عاشق كتالونيا في المنتدى

__________________



Visca el Barça i Visca Catalunya


عاشق كتالونيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-25-2008, 05:39 AM   #5
سيحإأإأنـ الله وبحمدهـ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: بين ذكريات امي
المشاركات: 21,778
ملاك الجنوب is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا

وجعلها في ميزان حسناتك

دمت بود

 

 

من مواضيع ملاك الجنوب في المنتدى

ملاك الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-27-2008, 11:15 PM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هدير المطر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: حيث اكون أنا
المشاركات: 8,742
هدير المطر is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع هدير المطر في المنتدى

هدير المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 09-29-2008, 12:16 AM   #7
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 117,317
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

يسلمك ربي على الطرح

ويعطيك العافية

الى الامام

تحيتي

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

__________________

كلام جميل يوم عن التروية 2017 , عبارات عن فضل يوم التروية , رسائل يوم التروية , صور عن يوم التروية




كلمات شيلة اقدم يابو سلمان 2017 - تحميل شيله اقدم يابو سلمان بندر بنيدر




كلام حلو عن الحج 2017 - عبارات عن موسم الحج - خواطر عن الحج - رسائل قصيرة عن الحج




موعد وقفة يوم عرفة 2017 - تاريخ ويوم عرفة 1438 - موعد عيد الاضحى 2017




عبارات عن عشر ذي الحجة 2017 - كلام جميل عن عشر ذي الحجة - دعاء عشر ذي الحجة - بيسيات عشر ذي الحجة



حالات و اتس اب عيد الاضحى جديدة 2017 , توبيكات تهنئة بعيد الاضحى - بيسيات عن عيد الاضحى




عبارات مزخرفة عن عيد الاضحى 2017 , شعر تهنئة بعيد الاضحى , كلام مزخرف عن العيد , رمزيات عيد الاضحى




عبارات عن عيد الاضحى 2017 - كلام جميل عن عيد الاضحى - كلمات تهنئة بعيد الاضحى - خواطر معايدة



رسائل تهنئة للحجاج 2017 - مسجات تهنئة بقدوم الحجاج - عبارات ترحيب بالحجاج - صور مبروك الحج




عبارات مزخرفة عن يوم عرفة 2017 - كلام جميل عن يوم عرفة - رسائل يوم عرفة - بيسيات دعاء يوم عرفة




عبارات مزخرفة عن الحج 2017 - كلام جميل عن الحج - خواطر عن الحج - رمزيات عن الحج




عبارات قصيرة عن يوم عرفة 2017 - كلام حلو عن يوم عرفة - دعاء يوم عرفة - رسائل عن يوم عرفة



صور اطفال السعودية 2018 , صور اطفال سعوديين , صور اجمل طفلة سعودية



اجمل عبارات عن الاب 2017 , كلام جميل عن الاب , خواطر عن ابي , اجمل قصيدة عن ابي



عبارات مدح الحناء 2017 - كلمات روعة عن النقش و الحناء - كلام مدح حناء العروس - خواطر عن الحناء


عبارات شكر على الورد 2017 - كلام جميل يكتب على الورد - صور شكر جميلة على الوردة



عبارات مزخرفة عن العيد 2017- عبارات تهنئة بالعيد السعيد - شعر عن العيد - رسائل عيد سعيد




شعر عن أبوي 2017 - قصيدة مدح الاب - شعر حزين عن الأب - خواطر جديدة عن الاب




مقدمة اذاعة مدرسية رائعة 2017 - ملف كامل مقدمات اذاعة مدرسية للعام 1438



خاتمة اذاعة مدرسية للبنات 2017 - خاتمة اذاعة مختصرة - خاتمة قصيرة للاذاعة المدرسية


خاتمة اذاعة مدرسية للابتدائي 2017 - خاتمة قصيرة للمرحلة الابتدائية - مقدمة اذاعة للابتدائي


كلام جميل عن عمتي 2017 , عبارات مدح للعمة , خواطر حب لعمتي , كلمات حلوة عن عماتي


كلام حلو عن خالتي 2017 , عبارات مدح للخالة , خواطر عن حب خالتي , كلمات مدح خالاتي


مقدمة اذاعة سهلة - مقدمة وخاتمة إذاعة سهلة - مقدمات جديدة للاذاعة


مقدمة اذاعة مدرسية - مقدمة اذاعة جديدة - مقدمة اذاعة صباحية


كلام حلو عن اختي 2017 , عبارات عن الاخت الكبيرة , خواطر مدح الاخت , رمزيات عن حب الاخت



شاهدي كيف حول المكياج هذه الفتاة الى ملكة جمال




كلام حلو عن الاب 2017 , عبارات مدح الأب , خواطر عن الاب الحنون , كلمات عن حنان الاب



مراهقة تتلقى عرض لفتح الكام .شاهد ماذا حدث !!




مذيعة دخلت قبر لمدة ساعة لتشاهد ما الذي سيحدث ...شاهد ماذا حدث لها




اللهم أرحم أبي و أسكنه فسيح جناتك

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289