كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 11-13-2018, 12:18 AM   #1

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أحلام عمرنا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 1,905
أحلام عمرنا is on a distinguished road
Post زهره رحلت شمسها قصه قصيره



زهره , رحلت , شمسها , قصه , قصيره


تلك المزهرة ..~رحلت



















هناك أشخاص عاهدوا الحياة ليكونوا فيها شمسًا ..!












كل يوم ، بعد الشروق، عندما تستيقظ الزهور
وتصحوا العصافير ..
. عندما تتمايل اوراق الشجر مع النسيم ..
أجلسُ في شرفتي الصغيرة ،

مع كتاب بين يدي او جريدة ،
بوجود كوب قهوة بجانبي يفوح عبقه في شقتي
.. أجدُ نفسي أراقبها بتركيز ..

عندما تخرج من باب منزلها الصغير،
يرقص فستانها مع قفز اقدامها ،
تنزل الدرجتين على رؤوس اصابعها،
وكأنها تخشى إيلام الدرج بوقع أقدامها !.
.. أراها تتوجه لزهورها الخلابه ، تحمل ابريق السقاية ..
تملئه بالماء والبسمة لا تفارق شفاهها ،
اجمل ابتسامة! وكأنها كل ثانية تسمع خبر مفرح ! ..

اللهي ما اعظم رقتها ولطافة حركاتها !
لم أرى كائنًا مثلها قبلاً ..
. الورود تنصت لصوت غنائها الخافت بكل راحة ،
والماء تلمع على بتلاته ..
تترك الابريق، وتستدير بخفة ليتمايل شعرها القصير
مع حركتها السريعة، تمشي لأرجوحتها البيضاء ..

تجلس عليها بنفس الوضعيه المعتادة ،
تخلع حذائها المنخفض وترفع قدميها الناعمتين فوقها ..
تفتح الكتاب الذي لا يبرح مكانه فوق الأرجوحه ،
تضعه في حضنها

أجزم أنها رواية رومنسية ،
فكل ما بها يوحي لمشاعرها!

أيا ترى .. هل هذه الفتاة مخلوقة من الزهور ؟!

.. لمعة عينيها في القراءة ،
شفتيها اللتان تتسعان بالابتسام تارة
، وتارة بالوجوم ..
لا أظن انني شاب يهتم بالتفاصيل..
لم أكن انتبه لأي شيء من قبل
..لكنها تجذبني بقوة لأراقب كل حركة لخصلات شعرها!

لم أكن أحب الرياضة يوما .
. لكنني بدأت أمارس الركض بالتزامن مع وقت خروجها ،
حتى يتسنى لي اطلاعٌ أقرب الى جاذبيتها المفرطة .
. جاذبية بسيطة فائقة،
لا أعرف سببها وتناقضها!

تعمدت يوما أن أتظاهر بالتعب أمام سياج حديقتها الخشبي الصغير ... كانت تسقي زهورها ، فطلبت الماء بحجة العطش
..لكنني عطشان لقربها!

أتت لي بكأس ماء ،

الى جانبه بعض القطع من الكعك ..
وابتسامتها الرائعة .
. فلم أدري لماذا استطعمت التوت والكرز في الماء!
..هل هذا تأثير وجنتيها المتوردتين؟!


وهكذا تمر الأيام ، هي بروتينها .
. ورغم انه روتين إلا أنه تجديد لنفسي كل يوم! ..
وأنا عيني عليها ، وكلي فضول لدخول حياتها!..


لكن بدأ خروجها الصباحي يصبح متقطعًا

.. فما عدت استمتع بالمراقبة كل يوم ..
ثم اختفت الرواية عن الأرجوحة
لترافق صاحبتها في أيام عزلتها داخل المنزل ..

ثم عطشت الورود ،
فأتت أخرى ليست مثل سابقتها
.. تسقي الزهور بوجوم

.. ثم تعود للداخل بلا أي ابتسام

ثم رأيت رفيقة عيني تخرج يوما في الصباح .
. تجلس على الأرجوحة

، وقد قل بريق ابتسامتها .
. ونحِل جسدها .. وتباطأ ركضي لأحاول معرفة ما بها ..
. فنظرت إليّ

، وابتسمت ابتسامة جعلت قلبي المشتاق أخيرًا يضحك.
.ثم انزلت رأسها لتكمل القراءة...


ثم مرت أيام أخرى

، صارت رؤيتها في الخارج كرؤية الشفق القطبي في لندن! .. اختفى اثرها الزاهي من حياتي .
. وحزنت الزهور لغيابها .
. فذبلت وتآكلت أطرافها ..

والأرجوحة لم تجد غير النسيم ما يحركها ..

فوجدت نفسي أدخل الى حديقتها ،
وبهدوء أتقدم من الباب

.. قرعت الجرس وانتظرت .
. فخرجت إليّ فتاة ما ..

ظلت صامته في انتظار كلامي .
. فسألت بلباقة :


-" جارتي .. لم أعد أرها في حديقتها ، فهل حدث شيء؟! "


ترقرقت الدموع في عينيها ،
وابتعدت من امام الباب قليلا .
. لتشير لي كي أدخل .
. دخلت لأول مرة منزل تلك المزهرة ..
شعرت وكأنني أدخل بيت الشمس!

قادتني الفتاة للطابق الثاني .
. لغرفة كان بابها الأبيض قد زين ببعض الرسوم العشوائية ، فدخلت من بعدها .
.. ورأيت الرقيقة نائمة في فراشها

.. وحياة الأمل غادرت وجنتيها .
وانبوب لين يمتد من يدها الى كيس المغذي

فزعت حزنا من مظهرها .. وسألت بصدمة:


-"ماذا حدث؟!"









فأجابت بحزن :


-" مرضت ، وستغادرنا قريبا .
. دائما الموت قريب .. يأخذ أفضل الناس وأطهرهم قلبا

.. ويترك لنا السواد!"


أكملت جملتها لتنساب دموعها الضعيفة بهدوء،
فاستدارت وخرجت ..
. بقيتُ اتأمل جسدها المنهك ،

انقبض قلبي وأردت إعطاءها جزءا من عمري..
.فهي حقا تستحق العيش!

أرى أنها كانت تنير حياة من يعرفها .
. حتى أنا ، الذي لم تعرفها الا عيناي ..
حتى اسمها اجهله ..
لكنها كانت بالنسبة لي شيء يسبب ابتسامتي!

والآن ستذبل زهور حديقتها حزنا ،
وتتكسر عتبات بابها حدادا

.. ويختفي النور من حياة قلوبٍ أحبتها ..




فهذه المزهرة .. آن خريفها !

فرحلت شمسها ..!



 

 

من مواضيع أحلام عمرنا في المنتدى

أحلام عمرنا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رحلة, شمسها, سهره, قصه قصيره

جديد قسم نهر القصص والحكايات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور فساتين سهره 2016, فساتين سهره ناعمه 2016, فساتين سهره قصيره 2016 ليتني ضحكة فساتين - أزياء 1 03-15-2016 11:27 AM
ازياء سهره طويلة 2014 , صور ازياء سهره 2014 , فساتين سهرة روعة 2014 لصمتي حكأية فساتين - أزياء 4 08-27-2013 04:22 PM
فساتين سهره 2012 فساتين سهره جنان 2012 Ren0o0o0o0o0o0o NO love أناقة حواء 12 08-30-2012 10:53 PM
Evening Dresses2011,فساتين سهره رائعه بالوان الربيع المبهجه 2011, فساتين سهره لربيع 2011جميع الالوان,فساتين سهره طويله, تيموريه أناقة حواء 24 09-09-2011 07:31 PM
رحلة سياحية في أوراسيا - صور سياحية من أوراسيا بدر الجنوب نهر السياحة والسفر 7 12-09-2010 11:12 AM


الساعة الآن 12:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288