كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-02-2008, 11:29 PM   #41
عضو
 
الصورة الرمزية رسمتك للأمل شمعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 219
رسمتك للأمل شمعة is on a distinguished road
افتراضي


همس الحجاز


اسأل الله الذي لن تطيب الدنيا
إلا بذكره
و لن تطيب الآخرة إلا بعفــــــوه
أن يديم ثباتك و يقوي إيمانك
و صحتك
و يرفع قدرك و يشرح صدركـ
و يسهل خطاك لدروب الجنــــة
و أن يجعلك من عتقائه من النار
نور الله قلبك كلما افلت الشمس والقمر وازاح الله همك كلما حج فوج واعتمر
وغفر لك ولوالديك على مد البصر وكثر احبابك فيه بعدد ملايين البشر.


جزاك الله خير على الفكره الرائعه

والله يوفقنا لفعل الخير يارب

 

 

من مواضيع رسمتك للأمل شمعة في المنتدى

__________________

رسمتك للأمل شمعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2008, 08:18 PM   #42

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رسمتك للأمل شمعة مشاهدة المشاركة

همس الحجاز


اسأل الله الذي لن تطيب الدنيا
إلا بذكره
و لن تطيب الآخرة إلا بعفــــــوه
أن يديم ثباتك و يقوي إيمانك
و صحتك
و يرفع قدرك و يشرح صدركـ
و يسهل خطاك لدروب الجنــــة
و أن يجعلك من عتقائه من النار
نور الله قلبك كلما افلت الشمس والقمر وازاح الله همك كلما حج فوج واعتمر
وغفر لك ولوالديك على مد البصر وكثر احبابك فيه بعدد ملايين البشر.


جزاك الله خير على الفكره الرائعه

والله يوفقنا لفعل الخير يارب
الله يقدرنا على فعل الخير

وةتسلمي يارسوومه على الدعوووة الحلووة

ماانحرم مرورك يااارب

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2008, 08:51 PM   #43

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

لنجعل شعارنا لهذا اليوم ( القرآن )

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى اله واصحابه واتباعه باحسان الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا .
القرآن الكريم
إن هذا القران هو دستور حياتنا ، ومنهج سلوكنا وسبيل عزتنا ، وطريق سعادتنا

وَ قَالَ الرَسُول صلى الله عليه وسلم يَا ربِّ إِنَّ قَومِي اتَخَذُوا هَذا القُرآن مَهْجُورا
فضل قراءة القرآن

ما جاء عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول {إقرؤا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لاصحابه } رواه مسلم ،
وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول {يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمة سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما }رواه مسلم ،
وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {خيركم من تعلم القرآن وعلمه }رواه البخاري ،،
وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران } متفق عليه ،،
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال { إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين } روام الامام مسلم ،،،
وعن إبن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر المثالها لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف } رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ،،،
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله عليه وسلم { إن الذي ليس في جوفه شئ من القرآن كالبيت الخرب} رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح،،
وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:{يقال لصاحب القرآن ، إقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها } رواه ابو داود وقال حديث حسن صحيح

حفظ القرآن الكريم
قال الله تعالى : "و لقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر"
-- عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه )) البخاري و الترمذي.
-- و عن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا حسد إلا في اثنتين : رجل أتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ، ورجل أتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار )) البخاري و مسلم ..


فضل حفظ القرآن 1.

حفظ القرآن سنة متبعة , فالنبي صلى الله عليه وسلم قد حفظ القرآن الكريم بل وكان يراجعه جبريل عليه السلام في كل سنة.
2. حفظ القرآن ينجي صاحبه من النار , قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق" رواه أحمد
3. يأتي القرآن يوم القيامة شفيعا لأهله وحفاظه قال النبي صلى الله عليه وسلم:"اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه".
4. أن القرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات كما في الحديث:"يقال لصاحب القرآن :اقرأ وارقى ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها".
5.حافظ القرآن يستحق التوقير والتكريم لما جاء في الحديث :"إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه ... الحديث"
6. حفظة القرآن هم أهل الله وخاصته ففي الحديث :" إِنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ".
7. أن من حفظ القرآن فكأنما استدرجت النبوة بين جنبيه إلا أنه لا يو حى إليه.
8. حافظ القرآن رفيع المنزلة عالي المكانة ففي الحديث :"مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة".
9. حفظ القرآن رفعة في الدنيا أيضا قبل الآخرة قال النبي صلى الله عليه وسلم :"إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين".
10. حافظ القرآن أحق الناس بإمامة الصلاة التي هي عمود الدين كما في الحديث :"يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله".
11. أن الغبطة الحقيقية تكون في حفظ القرآن ففي الحديث :"لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار".......الحديث".
12. أن حفظ القرآن وتعلمه خير من الدنيا وما فيها، ففي الحديث :"أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل".
13. حافظ القرآن أكثر الناس تلاوة فهو أكثرهم جمعا لأجر التلاوة ففي الحديث:"من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها".
14. حفظ القرآن سبب لحياة القلب ونور العقل فعن قتادة قال: "أعمروا به قلوبكم, وأعروا به بيوتكم" وعن كعب رضي الله عنه قال :"عليكم بالقرآن فإنه فهم العقل , ونور الحكمة , وينابيع العلم , وأحدث الكتب بالرحمن عهدا وقال في التوراة:"يا محمد إني منزل عليك توراة حديثة تفتح بها أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا".
أسأل الله أن ينفعنا بما قلنا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
.

لقراءة القران بصووت القااارئ الذي تختاره


http://quran.muslim-web.com/sura.htm?aya=002


لتفسير القران

http://quran.al-islam.com/arb/

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة همس الحجاز ; 09-03-2008 الساعة 08:56 PM
همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 09:44 AM   #44

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية دنياي ماتسوى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: مالي في الدنيا مكان..
المشاركات: 10,728
دنياي ماتسوى is on a distinguished road
افتراضي

ماشاءالله ولاقوة الابالله...

الله يجزاك خير همووسه

ويرزقنا واياك الثبات على الحق....


الله لايحرمنا روعة ونقاء قلبك...

وتقبل الله منا ومنك صالح الاعمال...

السمووحه على التأخير...

 

 

من مواضيع دنياي ماتسوى في المنتدى

__________________

دنياي ماتسوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 10:19 PM   #45

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دنياي ماتسوى مشاهدة المشاركة
ماشاءالله ولاقوة الابالله...

الله يجزاك خير همووسه

ويرزقنا واياك الثبات على الحق....


الله لايحرمنا روعة ونقاء قلبك...

وتقبل الله منا ومنك صالح الاعمال...

السمووحه على التأخير...

هلا دنيااااي

اتمنى وربي اكل يقرا الموضووع ويستفيد مو بس مرور

يااارب نفيد بعض

منوورة اختي

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2008, 10:28 PM   #46

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

لنجعل شعارنا لهذا اليوم ( الدعاء )
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:
فهذه رسالة مختصرة في: " الدعاء وفضله " أسأل الله تعالى أن ينفعنا بها، وأن يكتبها في موازين أعمالنا، إنه سميع مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
فضل الدعاء
قال تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ [غافر:60]، وقال: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ [البقرة:186]، وقال : { الدعاء هو العبادة }، ثم قرأ: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ [غافر:60].
وقال : { أفضل العبادة الدعاء }.
وقال : { ليس من شئ أكرم على الله تعالى من الدعاء }.
وقال : { إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يداه إليه أن يردهما صفراً خائبين }.
وقال : { لا يرد القضاء إلا الدعاء، ولا يزيد في العمر إلا البر }.
وقال : { ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها }، قالوا: إذاً نكثر الدعاء، قال: { الله أكثر }.
وقال : { إنه من لم يسأل الله تعالى يغضب عليه }.
وقال : { أعجز الناس من عجز عن الدعاء، وأبخل الناس من بخل بالسلام }.
شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة1-

1-الإخلاص لله تعالى.
2- أن يبدأ لحمد الله والثناء عليه، ثم بالصلاة على النبي ويختم بذلك.
3- الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة.
4- الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال.
5- حضور القلب في الدعاء.
6- الدعاء في الرخاء والشدة.
7- لا يسأل إلا الله وحده.
8- عدم الدعاء على الأهل، والمال، والولد، والنفس.
9- خفض الصوت بالدعاء بين المخافتة والجهر.
10- الاعتراف بالذنب، والاستغفار منه، والاعتراف بالنعمة، وشكر الله عليها.
11- تحري أوقات الإجابة والمبادرة لاغتنام الأحوال والأوضاع والأماكن التي هي من مظان إجابة الدعاء.
12- عدم تكلف السجع في الدعاء.
13- التضرع والخشوع والرغبة والرهبة.
14- كثرة الأعمال الصالحة، فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.
15- رد المظالم مع التوبة.
16- الدعاء ثلاثاً.
17- استقبال القبلة.
18- رفع الأيدي في الدعاء.
19- الوضوء قبل الدعاء إذا تيسر.
20- أن لا يعتدي في الدعاء.
21- أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره.
22- أن يتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه، أو بدعاء رجل صالح له.
23- التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض، وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء.
24- أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال.
25- لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم.
26- أن يدعو لإخوانه المؤمنين، ويحسن به أن يخص الوالدان والعلماء والصالحون والعباد بالدعاء، وأن يخص بالدعاء من في صلاحهم صلاح للمسلمين كأولياء الأمور وغيرهم، ويدعو للمستضعفين والمظلومين من المسلمين.
27- أن يسأل الله كل صغيرة وكبيرة.
28- أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
29- الابتعاد عن جميع المعاصي.



أوقات وأحوال وأماكن وأوضاع يستحب فيها الدعاء1-

1- ليلة القدر.
2- جوف الليل الآخر ووقت السحر.
3- دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس).
4- بين الأذان والإقامة.
5- ساعة من كل ليلة.
6- عند النداء للصلوات المكتوبات.
7- عند نزول الغيث.
8- عند زحف الصفوف في سبيل الله.
9- ساعة من يوم الجمعة، وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب.
10- عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة.
11- في السجود في الصلاة.
12- عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها.
13- عند رفع الرأس من الركوع وقول: ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
14- عند التأمين في الصلاة.
15- عند صياح الديكة.
16- الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.
17- دعاء الغازي في سبيل الله.
18- دعاء الحاج.
19- دعاء المعتمر.
20- الدعاء عند المريض.
21- عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء المأثور في ذلك وهو قوله
: { لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد وهو على كل شئ قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي ـ أو دعا ـ استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته }.
22-- إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا.
23-- عند الدعاء
بـ { لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين }.
24- دعاء الناس عقب وفاة الميت.
25- الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي في التشهد الأخير.
26- عند دعاء الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.
27- دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب.
28- دعاء يوم عرفة في عرفة.
29- الدعاء في شهر رمضان.
30- عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
31- عند الدعاء في المصيبة
بـ: { إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها }.
32- الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص.
33- دعاء المظلوم على من ظلمه.
34- دعاء الوالد لولده.
35- دعاء الوالد على ولده.
36- دعاء المسافر.
37- دعاء الصائم عند فطره.
38- دعاء المضطر.
39- دعاء الإمام العادل.
40- دعاء الولد البار بوالديه.
41- الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك
. وهو { أشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها شاء.
42- الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى.
43- الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطى.
44- الدعاء داخل الكعبة، ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت.
45- الدعاء في الطواف.
46- الدعاء على الصفا.
47- الدعاء على المروة.
48- الدعاء بيت الصفا والمروة.
49- الدعاء في الوتر من ليالي العشر الأواخر من رمضان.
50- الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة.
51- الدعاء عند المشعر الحرام.
52- والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي أي ساعة، ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تخص بمزيد عناية، فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى.
أخطاء تقع في الدعاء
1- أن يشتمل الدعاء على شئ من التوسلات الشركية أو البدعية.
2- تمني الموت وسؤال الله ذلك.
3- الدعاء بتعجل العقوبة.
4- الدعاء بما هو مستحيل أو بما هو ممتنع عقلاً أو عادة أو شرعاً.
5- الدعاء بأمر قد تم وحصل بالفعل وفُرغ منه.
6- أن يدعوا بشيء دلّ الشرع على عدم وقوعه.
7- الدعاء على الأهل والأموال والنفس.
8- الدعاء بالإثم كأن يدعو على شخص أن يبتلى بشيء من المعاصي.
9- الدعاء بقطيعة رحم.
10- الدعاء بانتشار المعاصي.
11- تحجير الرحمة، كأن يقول: اللهم اشفني وحدي فقط وارزقني وحدي فقط.
12- أن يخص الإمام نفسه بالدعاء دون المأمومين إذا كانوا يؤمنون وراءه.
13- ترك الأدب في الدعاء كأن يقول: يا رب الكلاب ويا رب القردة والخنازير.
14- الدعاء على وجه التجربة والاختبار لله عز وجل، كأن يقول
: سأجرب وأدعو لأرى أيستجاب لي أم لا، وقول بعضهم: سأدعو الله فإن نفع وإلا لم يضر.
15- أن يكون غرض الدعاء فاسداً.
16- أن يعتمد العبد على غيره في الدعاء دائماً، ولا يحرص على الدعاء بنفسه.
17- كثرة اللحن أثناء الدعاء، وخاصة إذا كان اللحن يحيل المعنى، أما الجاهل بالمعنى وليس له معرفة باللغة فهو معذور.
18- عدم الاهتمام باختيار أسماء الله أو صفات الله المناسبة للدعاء.
19- اليأس وقلة اليقين من إجابة الدعاء.
20- التفضيل في الدعاء تفضيلاً لا لزوم له، كأن يقول
: { اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا وأجدادنا وجداتنا وخالاتنا …} وهكذا ويستمر في ذكر تفصيل الأقارب والجيران وغيرهم. أما إذا كان التفصيل معقولاً ومحدوداً فلا بأس بذلك.
21- دعاء الله بأسماء لم ترد في الكتاب والسنة.
22- المبالغة في رفع الصوت.
23- قول بعضهم عند الدعاء: اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه.
24- تعليق الدعاء على المشيئة كأن يقول: اللهم اغفر لي إن شئت والواجب الجزم في الدعاء.
25- تصنع البكاء ورفع الصوت بذلك.
26- ترك الإمام رفع يديه إذا استسقى في خطبة الجمعة.
27- الإطالة بالدعاء حال القنوت، والدعاء بما لا يناسب المقصود فيه.

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2008, 09:37 PM   #47

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

لنجعل شعارنا لهذا البوم بر الوالدين



بر الوالدين

اهتم الإسلام ببر الوالدين والإحسان إليهما والعناية بهما، وهو بذلك يسبق النظم المستحدثة في الغرب مثل: ( رعاية الشيخوخة، ورعاية الأمومة والمسنين ) حيث جاء بأوامر صريحة تلزم المؤمن ببر والديه وطاعتهما قال تعالى موصيا عباده: وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً [الأحقاف:15]، وقرن برهما بالأمر بعبادته في كثير من الآيات؛ برهان ذلك قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23]، وقوله تعالى: وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]، وجاء ذكر الإحسان إلى الوالدين بعد توحيده عز وجل لبيان قدرهما وعظم حقهما ووجوب برهما. قال القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الأنعام:151]، أي: ( برهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أوامرهما ).

أنواع البر:



أنواع بر الوالدين كثيرة بحسب الحال وحسب الحاجة ومنها:

1 - فعل الخير وإتمام الصلة وحسن الصحبة، وهو في حق الوالدين من أوجب الواجبات. وقد جاء الإحسان في الآيات السابقة بصيغة التنكير مما يدل على أنه عام يشمل الإحسان في القول والعمل والأخذ والعطاء والأمر والنهي، وهو عام مطلق يدخل تحته ما يرضي الإبن وما لا يرضيه إلا أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

2 - لا ينبغي للإبن أن يتضجر منهما ولو بكلمة أف بل يجب الخضوع لأمرهما، وخفض الجناح لهما، ومعاملتها باللطف والتوقير وعدم الترفع عليهما.

3 - عدم رفع الصوت عليهما أو مقاطعتهما في الكلام، وعدم مجادلتهما والكذب عليهما، وعدم إزعاجهما إذا كانا نائمين، وإشعارهما بالذل لهما، وتقديمهما في الكلام والمشي إحتراماً لهما وإجلالاً لقدرهما.

4 - شكرهما الذي جاء مقروناً بشكر الله والدعاء لهما لقوله تعالى: وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً [الإسراء:24]. وأن يؤثرهما على رضا نفسه وزوجته وأولاده.

5 - اختصاص الأم بمزيد من البر لحاجتها وضعفها وسهرها وتعبها في الحمل والولادة والرضاعة. والبر يكون بمعنى حسن الصحبة والعشرة وبمعنى الطاعة والصلة لقوله تعالى: وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ [لقمان:14]، ولحديث: { إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات } [متفق عليه] الحديث.

6 - الإحسان إليهما وتقديم أمرهما وطلبهما، ومجاهدة النفس برضاهما حتى وإن كانا غير مسلمين لقوله تعالى: وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً [لقمان:15].

7 - رعايتهما وخاصة عند الكبر وملاطفتهما وإدخال السرور عليهما وحفظهما من كل سوء. وأن يقدم لهما كل ما يرغبان فيه ويحتاجان إليه.

8 - الإنفاق عليهما عند الحاجة، قال تعالى: قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ [البقرة:215]، وتعتبر الخالة بمنزلة الأم لحديث: { الخالة بمنزلة الأم } [رواه الترمذي وقال حديث صحيح].

9 - استئذانهما قبل السفر وأخذ موافقتهما إلا في حج فرض قال القرطبي رحمه الله: ( من الإحسان إليهما والبر بهما إذا لم يتعين الجهاد ألا يجاهد إلا بإذنهما).


10 - الدعاء لهما بعد موتهما وبر صديقهما وإنفاذ وصيتهما.



فضل بر الوالدين:

دلت نصوص شرعية على فضل بر الوالدين وكونه مفتاح الخير منها:

1 - أنه سبب لدخول الجنة: فعن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم والترمذي].

2 - كونه من أحب الأعمال إلى الله: عن أبي عبدالرحن عبدالله بن مسعود قال: سألت النبي أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه].

3 - إن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله عز وجل: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ( أقبل رجل إلى النبي فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى، فقال : { هل من والديك أحد حي؟ } قال: نعم بل كلاهما. قال: { فتبتغي الأجر من الله تعالى؟ } قال: نعم. قال: { فارجع فأحسن صحبتهما } ) [متفق عليه] وهذا لفظ مسلم وفي رواية لهما: { جاء رجل فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم. قال: ففيهما فجاهد }.

4 - رضا الرب في رضا الوالدين: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي قال: { رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين } [رواه الترمذي وصححه إبن حبان والحاكم].

5 - في البر منجاة من مصائب الدنيا بل هو سبب تفريج الكروب وذهاب الهم والحزن كما ورد في شأن نجاة أصحاب الغار، وكان أحدهم باراً بوالديه يقدمهما على زوجته وأولاده.


التحذير من العقوق:

وعكس البر العقوق، ونتيجته وخيمة لحديث أبي محمد جبير بن مطعم أن رسول الله قال: { لا يدخل الجنة قاطع }. قال سفيان في روايته: ( يعني قاطع رحم ) [رواه البخاري ومسلم] والعقوق: هو العق والقطع، وهو من الكبائر بل كما وصفه الرسول من أكبر الكبائر وفي الحديث المتفق عليه: { ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين. وكان متكئاً وجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور، فما زال يرددها حتى قلنا ليته سكت }. والعق لغة: هو المخالفة، وضابطه عند العلماء أن يفعل مع والديه ما يتأذيان منه تأذياً ليس بالهيّن عُرفاً. وفي المحلى لابن حزم وشرح مسلم للنووي: ( اتفق أهل العلم على أن بر الوالدين فرض، وعلى أن عقوقهما من الكبائر، وذلك بالإجماع ) وعن أبي بكرة عن النبي قال: { كل الذنوب يؤخر الله تعالى ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الموت } رواه الطبراني في الكبير والحاكم في المستدرك وصححاه].



البر بعد الموت:

وبر الوالدين لا يقتصر على فترة حياتهما بل يمتد إلى ما بعد مماتهما ويتسع ليشمل ذوي الأرحام وأصدقاء الوالدين؛ { جاء رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله. هل بقي من بر أبواي شيء أبرهما بعد موتهما؟ قال: نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما } [رواه أبو داود والبيهقي].

ويمكن الحصول على البر بعد الموت بالدعاء لهما. قال الإمام أحمد: ( من دعا لهما في التحيات في الصلوات الخمس فقد برهما. ومن الأفضل: أن يتصدق الصدقة ويحتسب نصف أجرها لوالديه ).



أحكام شرعية خاصة بالوالدين:

لا حد على الوالدين في قصاص أو قطع أو قذف. وللأب أن يأخذ من مال ولده إذا احتاج بشرط أن لا يجحف به، ولا يأخذ شيئاً تعلقت به حاجته. ولا يأخذ من مال ولده فيعطيه الولد الآخر [المغني:6/522]، وإذا تعارض حق الأب وحق الأم فحق الأم مقدم لحديث: { أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك } [رواه الشيخان]، والمرأة إذا تزوجت فحق زوجها مقدم على حق والديها.

وقال في المقنع: ( وليس للإبن مطالبة أبيه بدين، ولا قيمة متلف، ولا أرش جناية ) قلت: وعلى الوالدين أن لا ينسيا دورهما في إعانة الولد على برهما، وذلك بالرفق به، والإحسان إليه، والتسوية بين الأولاد في المعاملة والعطاء. والله أعلم

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة همس الحجاز ; 09-05-2008 الساعة 09:40 PM
همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2008, 10:02 PM   #48

عضو مميز

 
الصورة الرمزية أعــاني
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 16,334
أعــاني is on a distinguished road
افتراضي

موضوع رائع ومميز


الله يجزاكِ كل خير أختي


ربي يحفظكِ ويسعدكِ

 

 

من مواضيع أعــاني في المنتدى

__________________

أعــاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2008, 02:10 AM   #49

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أعــاني مشاهدة المشاركة
موضوع رائع ومميز


الله يجزاكِ كل خير أختي


ربي يحفظكِ ويسعدكِ
الارووووووووع تواجدك


يسلموو اخوووي

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2008, 12:54 AM   #50

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية همس الحجاز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 4,905
همس الحجاز is on a distinguished road
افتراضي

ليكن شعارنا لهذا اليوم صلة الأرحام



صلة الأرحام



إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وبعد:

قال الله تعالى: وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [النساء:1].

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه } [متفق عليه].



من هم الأرحام؟
سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله: من هم الأرحام وذوو القربى حيث يقول البعض إن أقارب الزوجة ليسوا من الأرحام؟

فأجاب سماحته: الأرحام هم الأقارب من النسب من جهة أمك وأبيك، وهم المعنيون بقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنفال والأحزاب: وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ [الأنفال:75]، وأقربهم الآباء والأمهات والأجداد والأولاد وأولادهم ما تناسلوا، ثم الأقرب فالأقرب من الإخوة وأولادهم، والأعمام والعمات وأولادهم، والأخوال والخالات وأولادهم، وقد صحّ عن النبي أنه قال لما سأله سائل قائلاً: من أبر يا رسول الله؟ قال: { أمك } قال: ثم من؟ قال: { أمك } قال: ثم من؟ قال: { أمك } قال: ثم من؟ قال: { أباك، ثم الأقرب فالأقرب } [أخرجه الإمام مسلم في صحيحه]، والأحاديث في ذلك كثيرة.

أما أقارب الزوجة فليسوا أرحاماً لزوجها إذا لم يكونوا من قرابته، ولكنهم أرحام لأولاده منها. وبالله التوفيق. [فتاوى إسلامية].


بأي شيء أصل أرحامي؟

صلة الرحم تكون بأمور متعددة، فتكون بزياراتهم، والإهداء إليهم، والسؤال عنهم، وتفقد أحوالهم، والتصدق على فقيرهم، والتلطف مع غنيهم، واحترام كبيرهم، وتكون كذلك باستضافتهم وحسن استقبالهم، ومشاركتهم في أفراحهم، ومواساتهم في أحزانهم، كما تكون بالدعاء لهم، وسلامة الصدر نحوهم، وإجابة دعوتهم، وعيادة مرضاهم، كما تكون بدعوتهم إلى الهدى، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، يقول ابن أبي حمزة: ( تكون صلة الرحم بالمال، وبالعون على الحاجة، وبدفع الضرر، وبطلاقة الوجه، وبالدعاء ).

وقال النووي: ( صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على حسب الواصل والموصول؛ فتارة تكون بالمال، وتارة تكون بالخدمة، وتارة تكون بالزيارة والسلام وغير ذلك ).


صلة الرحم واجبة وإن قطعوك

عن أبي هريرة أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ، وأحلم عليهم ويجهلون عليّ، فقال النبي : { إن كنت كما قلت فكأنما تسفهم الملّ، ولا يزال معك من الله ظهير ما دمت على ذلك } [رواه مسلم].



ثمرات صلة الأرحام

صلة الرحم سبب لمغفرة الذنوب

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتى النبي رجل فقال: إني أذنبت ذنباً عظيماً، فهل لي توبة؟ فقال النبي : { هل لك من أم؟ } قال: لا. قال: { فهل لك من خالة؟ } قال: نعم. قال: { فبرّها } [رواه الترمذي والحاكم].



صلة الرحم سبب لزيادة الرزق وطول العمر

عن علي ابن أبي طالب رضي الله عنه، عن النبي قال: { من سره أن يمد له في عمره، ويوسع له في رزقه، ويدفع عنه ميتة السوء، فليتق الله، وليصل رحمه } [رواه الحاكم والبزار بسند جيد].

وعن أنس أن رسول الله قال: { من أحب أن يبسط له في رزقه، ينشأ له في أثره، فليصل رحمه } [رواه البخاري ومسلم].


صلة الرحم من أحب الأعمال إلى الله تعالى

عن رجل من خشعم قال: أتيت النبي وهو في نفر من أصحابه فقلت: أنت تزعم أنك رسول الله؟ قال: { نعم }. قال: قلت: يا رسول الله، أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: { الإيمان بالله }. قال: قلت يا رسول الله، ثم مه؟ قال: { صلة الرحم }. قال: قلت يا رسول الله، أي الأعمال أبغض إلى الله؟ قال: { الإشراك بالله }. قال: قلت يا رسول الله، ثم مه؟ قال: { ثم قطيعة الرحم } الحديث [رواه أبو يعلى بسند جيد].

صلة الأرحام سبب لدخول الجنة والنجاة من النار

عن أبي أيوب أن أعرابياً عرض لرسول الله وهو في سفر، فأخذ بحطام ناقته أو بزمامها ثم قال: يا رسول الله - أو يا محمد - أخبرني بما يقربني من الجنة ويباعدني من النار؟ قال: فكف النبي ثم نظر في أصحابه، ثم قال: { لقد وفق أو لقد هدي } قال: كيف قلت؟ قال: فأعادها، فقال النبي : { تعبد الله ولا تشرك به شيئاً، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل الرحم، دع الناقة } وفي رواية: { وتصل ذا رحمك } فلما أدبر قال رسول الله : { إن تمسك بما أمرته به دخل الجنة } [رواه البخاري].

صلة الرحم ليست من باب المكافأة

من الناس من يصل أقاربه إن وصلوه، ويقطعهم إن قطعوه، وهذا في الحقيقة ليس بواصل، وإنما هو مكافئ للمعروف بمثله، وهو حاصل للقريب وغيره، فإن المكفأة لا تختص بالقريب وحده. والواصل حقيقة هو الذي يصل قرابته لله سواءً وصلوه أم قطعوه ولهذا قال : { ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها } [رواه البخاري ومسلم].


عقوبة قاطع الرحم


قاطع الرحم لا يدخل الجنة:

عن جبير بن مطعم أنه سمع النبي يقول: { لا يدخل الجنة قاطع } قال سفيان: ( يعني قاطع رحم ) [رواه البخاري ومسلم].

عن أبي موسى أن النبي قال: { ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن الخمر، وقاطع الرحم، ومصدق بالسحر } [رواه أحمد وابن حبان].


قاطع الرحم لا يقبل عمله:


عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله قال: { إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة، فلا يقبل عمل قاطع رحم } [رواه أحمد].


منع الزوجة من صلة رحمها

سئل فضيلة الشيخ صالح الفوزان: هل يجوز للزوج أن يمنع الزوجة من صلة رحمها، وخصوصاً الوالدة والوالد؟

فأجاب فضيلته: صلة الرحم واجبة، ولا يجوز للزوج أن يمنع زوجته منها؛ لأن قطيعة الرحم من كبائر الذنوب، ولا يجوز للزوجة أن تطيعه في ذلك؛ لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، بل تصل رحمها من مالها الخاص، وتراسله وتزوره؛ إلا إذا ترتب على الزيارة مفسدة في حق الزوج، بأن يخشى أن قريبها يفسدها عليه؛ فله أن يمنعها من زيارته، لكن تصله بغير الزيارة مما لا مفسدة فيه. والله أعلم [المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان].


----------------------------------




.[/color]

 

 

من مواضيع همس الحجاز في المنتدى

همس الحجاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى شهر رمضان المبارك

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286