كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-19-2008, 10:57 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 18
عاشق الوفاء is on a distinguished road
افتراضي الرضـــا جنـــــ((العارفين))ـــة


الرضا جنة العارفين



قدم سعد بن أبي وقاص إلى مكة، وكان قد كُفَّ بصره، فجاءه الناس يهرعون إليه، كل واحد يسأله أن يدعو له، فيدعو لهذا ولهذا، وكان مجاب الدعوة. قال عبد الله بن السائب: فأتيته وأنا غلام، فتعرفت عليه فعرفني وقال: أنت قارئ أهل مكة؟ قلت: نعم.. فقلت له: يا عم، أنت تدعو للناس فلو دعوت لنفسك، فردَّ الله عليك بصرك. فتبسم وقال: يا بُني قضاء الله سبحانه عندي أحسن من بصري.
إنه الرضا الذي وطَّنوا أنفسهم عليه، بحيث صارت أقدار الله عز وجل أحبَّ إليهم من هوى أنفسهم، بل صاروا لا يهوون غيرها، حتى قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ما لي هوىً في شيء سوى ما قضى الله عز وجل.
ومما يدل على علوِّ قدر الرضا أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل الله الرضا بالقضاء، ومعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يسال ربه إلا أعلى المقامات.
إن الرضا هو الوقوف الصادق مع مراد الله، من غير تردد في ذلك ولا معارضة، وهذا مطلوب القوم السابقين، يقف العبد حيثما وقفه ربه لا يطلب تقدمًا ولا تأخرًا، وهذا يكون فيما يقفه فيه من مراده سبحانه الكوني الذي لا يتعلق بأمر ولا نهي، وأما إذا وقفه في مراد ديني فكماله بطلب التقدم فيه دائمًا.
وكان السلف رضي الله عنهم يتواصون بالرضا وتربية النفس عليه، لعلمهم بعلو منزلته، فهذا عمر الفاروق رضي الله عنه يكتب إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه فيقول: *****;أما بعد، فإن الخير كله في الرضا، فإن استطعت أن ترضى وإلا فاصبر*****;.
وكان من وصايا لقمان عليه السلام لولده: *****;أوصيك بخصال تقربك من الله وتباعدك من سخطه: أن تعبد الله لا تشرك به شيئًا، وأن ترضى بقدر الله فيما أحببت وكرهت*****;.


إن من وطَّن نفسه على الرضا عاش في الدنيا حياة طيبة، ولم تعرف الهموم والأكدار إلى قلبه سبيلاً، كيف وقد رضي الله عنه ورضي هو عن الله؟ إن الله عز وجل يقول : (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة..) وقد فسرها بعض السلف بأنها حياة الرضا والقناعة.
ولهذا لما قال عمر بن الخطاب لزوجته عاتكة رضي الله عنهما: *****;والله لأسوأنك - وكان قد غضب عليها - فقالت: أتستطيع أن تصرفني عن الإسلام بعد إذ هداني الله له؟ قال: لا. قالت: فأيُّ شيء تسؤني به إذًا؟*****; تريد أنها راضية بمواضع القدر لا يسؤها منه شيء إلا صَرْفُها عن الإسلام ولا سبيل له إليه.
صحة الرضا عن الله بثلاثة شروط:
الأول: استواء النعمة والبلية عند العبد؛ لأنه يشاهد حُسنَ اختيار الله له. ومن هذا الباب ما حدث مع بعض السلف حين ابتلوا بالشدائد فصبروا لها، وظهر منهم الرضا.
فهذا عمر بن عبد العزيز يموت ولده عبد الملك فيدخل عليه سليمان بن الغاز معزيًّا، فيقول له عمر: *****;وأنا أعوذ بالله أن يكون لي محبةٌ في شيء من الأمور يخالف محبة الله، فإن ذلك لا يصلح لي في بلائه عندي وإحسانه إليَّ*****;.
وعن إبراهيم النخعي: أن أم الأسود قُعدت من رجليها، فجزعت ابنة لها، فقالت: لا تجزعي، اللهم إن كان خيرًا فَزِدْ.
الثاني : سقوط الخصومة عن الخلق إلا فيما كان حقًّا لله ورسوله، فالمخاصمة لحظ النفس تطفئ نور الرضا وتُذهب بهجته، وتُبدِّل بالمرارة حلاوته، وتُكدِّر صَفْوه.
الثالث: الخلاص من الإلحاح في مسألة الخلق، قال الله تعالى: (يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلونَ النَّاسَ إِلْحَافاً) .
وعن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: *****;من يتقبل لي بواحدة وأتقبل له بالجنة قال: قلت: أنا قال: لا تسأل الناس شيئاً*****;. فكان ثوبان يقع سوطه وهو راكب فلا يقول لأحد: ناولنيه حتى ينزل فيتناوله.[رواه أحمد].
الرضا ذروة سنام الإيمان ..
قال أبو الدرداء رضي الله عنه: *****;ذروة سنام الإيمان أربع خلال: الصبر للحكم، والرضا بالقدر، والإخلاص للتوكل، والاستسلام للرب عز وجل.
وقال ابن القيم رحمه الله: الرضا من أعمال القلوب، نظير الجهاد من أعمال الجوارح، فإن كل واحد منهما ذروة سنام الإيمان.
منعه عطاء ..
قال سفيان الثوري رحمه الله: مَنْعُه عطاء. وذلك أنه لم يمنع عن بُخل ولا عدم، وإنما نظر في خير عبده المؤمن، فمنعه اختيارًا وحُسْنَ نظر.
فإن الله عز وجل لا يقضي لعبده المؤمن قضاء إلا كان خيرًا له، ساءه القضاء أو سره. فقضاؤه لعبده المؤمن المنع عطاء، وإن كان صورة المنع، وبلاؤه عافية وإن كان في صورة بلية. ولكن لجهل العبد وظلمه لا يعد العطاء والنعمة والعافية إلا ما التذَّ به في العاجل، ولو رزق من المعرفة حظًا وافرًا لعدَّ جميع ما قضاه الله عز وجل وقدر نعمة وعطاء وعافية، وهذه كانت حال السلف. ولن يجد العبد حلاوة الإيمان إلا بهذا: *****;ذَاقَ طَعْمَ الإْيمَانِ مَنْ رَضِيَ بِالله رَبّا وَ باْلإِسْلاَمِ دِيناً وبِمُحَمّدٍ رَسُولاً*****;.
فاللهم رضِّنا بقضائك وبارك لنا في قدرك، حتى لا نحب تعجيل شيء أخَّرته، ولا تأخير شيء عجلته.

الشبــكة الإســلاميــة

 

 

من مواضيع عاشق الوفاء في المنتدى

عاشق الوفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2008, 02:02 AM   #2
عضو
 
الصورة الرمزية عبادي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,547
عبادي is on a distinguished road
افتراضي

ربي يعطيك الف الف عافيه علا الموضوع الرائع وماقصرت يمناك ...

دمت بخير ياوجه الخير ...................

 

 

من مواضيع عبادي في المنتدى

__________________

عبادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2008, 03:15 AM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 224
I miss you is on a distinguished road
افتراضي

من علامات الإيمان الرضا بالقدر خيره وشره
لك أخي عاشق الوفاء
جزيل الشكر على انتقاء الموضوع المتميز
تقبل مروري

 

 

من مواضيع I miss you في المنتدى

I miss you غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2008, 03:32 AM   #4
عضو
 
الصورة الرمزية بنوته واو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: قــــلــ جدهـ ـب
المشاركات: 1,657
بنوته واو is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

وجعلها في ميزان حسناتك

يعطيك العافيه

تقبل مروري

 

 

من مواضيع بنوته واو في المنتدى

__________________

بنوته واو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2008, 04:33 PM   #6
عضو
 
الصورة الرمزية عزالرفيق
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 48
عزالرفيق is on a distinguished road
افتراضي

الله يجزاك خير ويعطيك الصحة والعافية
على هذا الموضوع الأكثر من رائع
ومشكور

 

 

من مواضيع عزالرفيق في المنتدى

__________________

عزالرفيق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2008, 04:38 PM   #7

من مؤسسي نهر الحب

 
الصورة الرمزية ساحر القلوب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: ღ♥ღ في قلبها ساكن ღ♥ღ!
المشاركات: 20,644
ساحر القلوب is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

وجعلها في ميزان حسناتك

وتقبل تحيتي

 

 

من مواضيع ساحر القلوب في المنتدى

__________________

ساحر القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-21-2008, 05:00 AM   #8
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: فـ قلبـهآ ـــي
المشاركات: 7,659
@سحاب الليل@ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى @سحاب الليل@
افتراضي

{عُ ـًآشٍقُ ـآلوْفآءً}

جزاك الله خير الجزاء

وجعل هذا الطرح في موازين حسناتك

الله لا يرحمنا من جديدك يارب



دمت بوود

 

 

من مواضيع @سحاب الليل@ في المنتدى

@سحاب الليل@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-21-2008, 05:00 AM   #9

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أمـــــ الغلا ـــــيرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 12,047
أمـــــ الغلا ـــــيرة is on a distinguished road
افتراضي

يسلمو على طرح الموضوع
القيم والمفيد والرائع
بروعت حصورك يالغلا
الله يعطيك الف عاافية
وجعلها ربي في موازين حسناتك
وشفاعة لك يوم القيااامة
سلمت يداااااااااك

 

 

من مواضيع أمـــــ الغلا ـــــيرة في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

أمـــــ الغلا ـــــيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08-21-2008, 04:40 PM   #10
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 18
عاشق الوفاء is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


عبدالله مرورك انار كلماتي

 

 

من مواضيع عاشق الوفاء في المنتدى

عاشق الوفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 03:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289