كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-03-2016, 11:06 PM   #1
 
الصورة الرمزية بدر الجنوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 74,757
بدر الجنوب تم تعطيل التقييم
افتراضي فغض الطرف إنك من نمير **** فلا كعبا بلغت ، ولا كـلابا

Advertising

ماهي قصة "فغض ألطرف أنك من نمير" ؟




يروى أن الشاعر "عبيد الراعي"
عاصر الشاعرين جريرًا والفرزدق، فقيل إن الراعي الشاعر كان يسأل عن هذين الشاعرين فيقول:
- الفرزدق أكبر منهما وأشعرهما.
فمرة في الطريق رآه الشاعر جرير وطلب منه أن لا يدخل بينه وبين الفرزدق، فوعده بذلك.. ولكن الراعي هذا لم يلبث أن عاد إلى تفضيل الفرزدق على جرير، فحدث أن رآه ثانية، فعاتبه فأخذ يعتذر إليه، وبينما هما على هذا الحديث، أقبل ابن الراعي وأبى أن يسمع اعتذار أبيه لجرير، حيث شتم ابن الراعي الشاعر جريرًا وأساء إليه..
وكان من الطبيعي أن يسوء ذلك جريرًا ويؤلمه، فقد أهين إهانة بالغة ، فذهب إلى بيته، ولكنه لم يستطع النوم في تلك الليلة، وظل قلقا ساهرا ينظم قصيدة سنورد بعض أبياتها بهذه المناسبة، فلما أصبح الصباح ، ألقاها الشاعر جرير في "المربد" على مسمع من الراعي والفرزدق والناس، فكانت القصيدة شؤما على بني نمير حتى صاروا إذا سئلوا عن نسبهم لا يذكرون نسبهم إلى "نمير" بل إلى جدهم عامر.. هذا وقد سمى جرير قصيدته هذه" الدامغة" لأنها أفحمت خصمه:


أعــد الله للشعـراء مني **** صواعـق يخضعون لها الرقابا

أنا البازي المطل على نمير *** أتيح من السماء لها انصبابا

فلا صلى الإلـه على نمـير **** ولا سقيت قبورهم السحابا

ولو وزنت حلوم بني نمير **** على الميزان ما وزنت ذبـابا

فغض الطرف إنك من نمير **** فلا كعبا بلغت ، ولا كـلابا

إذا غضيت عليك بنو تميـم **** حسبت النـاس كلهم غضـابا

معاني البيات واضحة سهلة، تتصف بهجاء الخصم وإلحاق العيوب والمساوىء به، كما أنها تتصف أيضا بفخر الشاعر بنفسه، عدا عن أن الشاعر يتهكم بخصمه وبقومه، فيسخر من عقولهم الصغيرة كعقول الذباب، ثم يطلب الشاعر من خصمه أن يتوارى عن الأنظار ويخجل من نفسه هو وقومه. ويختتم القصيدة ببيت رائع شهير بالفخر.
فالفخر هو الوجه الآخر للهجاء، فالطرف الذي يتلقى الهجاء من الشاعر، يجده فخرًا بالنسبة لنفسه ولقومه..

فهنا يفاخر جرير بمجده ومجد قومه فخرًا جاهليًا، يعتز فيه ببطولتهم وأيامهم القديمة وما ورثوا من مجد، فهو قد هيأ هجاءه لكل الشعراء الذين تحدثهم نفسهم بالتعرض بأنني سأقضي عليهم وأحطم عزهم.. أو يكف الشعراء بعد أن قلت كلمتي الفاضلة، أم يطمعون في التعرض لي، ليقاسوا من هجائي نارًا تلفح وجوههم لفحًا؟
فالهجاء عند جرير شديد الصلة بالفخر، فهو إذا هجا افتخر، وجعل من الفخر وسيلة لإذلال خصمه.
أما موضوع فخره فنفسه وشاعريته، ثم قومه وإسلامه.
فإذا هجا الفرزدق اصطدم بأصل الفرزدق الذي هو أصله، فكلاهما من"تميم" ، وإذا هجا الأخطل فخر بإسلامه ومضريته، وفي مضر النبوة والخلافة:
إن الذي حرم المكارم تغلبا **** جعل الخلافة والنبوة فينا
هذا وكان لجرير مقدرة عجيبة على الهجاء، فزاد في هجائه عن غيره طريقة اللذع والإيلام.. فيتتبع حياة مهجويه وتاريخ قبيلتهم، ويعدد نقائصهم مختلفا، مكررا، محقرا، إلا أنه لم يستطع أن يجعل الفخر بآبائه موازيا لفخر الفرزدق.

مرّت أعرابيّةٌ بقوم من بني نمير، فأداموا النظر إليها،
فقالت: يا بني نمير، واللّه ما أخذتم بواحدةٍ من اثنتين:


لا بقول اللّه: " قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم " .

ولا بقول جرير:

( فغضّ الطّرف إنك من نميرٍ ... فلا كعباً بلغت ولاكلابا )




فسقطوا ولم يرفعوا بعد ذلك رأساً، حتى كانوا لا يتسمون بهذا الاسم، فإذا قيل للواحد منهم من أنت؟ قال: عامريّ.



وبلاغة هذه الأعرابية تكمن في أنها عيّرت الرجال الذين كانوا ينظرون إليها لكونهم لم يطبقوا قول الله تعالى بغض الطرف الشرعي و غض الطرف بقصد قلة الرَّفعة و الأصل و ذلك إذ ذكَّرتهم بقول جرير ! فحق عليهم غض أطرافهم للسببين




قبيلتي بني كعب و بني كلاب وهما و قبيلة بنو نمير يعودون إلى قبيلة بنو عامر التي منها ليلى العامرية و قيس المجنون المعروفان !






و كان بين جرير و الفرزدق جولات من الهجاء دامت حوالي نصف القرن و كلاهما يعودان إلى قبيلة تميم المعروفة ! و دخل بينهما الشاعر عبيد بن حصين الراعي (من فطاحلة الشعراء و سُمِّي الراعي لكثرة ذكره الإبل في شعره) مؤيدا للفرزدق و كان الراعي من قبيلة بنو نمير

وكان بنو نمير من جمرات العرب المستغنين بقوتهم وعددهم عن طلب حلف، وكانوا يفتخرون بهذا الاسم ويمدون به أصواتهم إذا سئلوا، إلا أنّ تدخل هذا الشاعر عبيد بن حصين الراعي جعل جرير يهجوهم (ناهرا له على تدخله بينه وبين ابن عمه) و يقللهم مقارنة بقبيلتي كعب و كلاب بقوله


فغضَّ الطرف إنك من نمير ... فلا كعباً بلغت ولا كلابا
ولو وضعت شيوخ بني نمير ... على الميزان ما عدلت ذبابا






همس القوافي ، نهر القوافي والشعر > حكم و أمثال

 

 

من مواضيع بدر الجنوب في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 09-03-2016 الساعة 11:10 PM
بدر الجنوب متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العرب, الفرزدق, الطرف, اسعار, تميم, جرير, شعر, هيام, وآخر, قصيدة, كلاب, كعب

جديد قسم حكم و أمثال

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور الألوان بلغة الصم والبكم ( الاشارة ), الالوان بلغة الإشارة 2018 الثريا ذوي الإحتياجات الخاصة 8 05-14-2018 09:00 AM
كلمات اغنية يا ناعس الطرف - عبدالمجيد عبدالله 2014 تيموريه كلمات أغاني 0 10-28-2014 01:32 PM
هناك قلمٌ "يحرِّر" وآخر "يقرر" ..~ حـموده منتدى نهر العام 3 04-20-2012 10:07 PM
مشاكل الحب وحلها جنون المشاعـر منتدى نهر العام 0 10-30-2011 03:52 AM
تُِِّْعًٍدًٍدًٍتُِِّْ آلآقٌٍلآمً وٍآلحٍّبٌَِرٌٍ وٍآحٍّدًٍ ..!! وليد العاطفه منتدى نهر العام 20 09-09-2008 09:07 AM


الساعة الآن 10:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286