كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 06-27-2008, 08:03 AM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 65
سبحان الله العظيم is on a distinguished road
Arrow بعض الشباب

Advertising

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



بعض الشباب
محمد بن إبراهيم الحمد


شبابنا ولله الحمد ـ يملكون قلوباً حية ، وعواطفهم تجاه الإسلام وقضاياه قوية ، فقلوبهم تنبض بالخير وتآلفه ، وعواطفهم تفيض بمحبة الإسلام وأهله ، فهذا دأب شبابنا ، حتى ولو كانوا مقصرين في بعض الأمور .
هذا ومن حق شبابنا علينا أن نعينهم على أنفسهم ، لكي يرتقوا في سلم المجد ، ويسلكوا سبل المعالي .
والحديث في هذه الزاوية ـ إن شاء الله تعالي ـ سيتناول بعض القضايا التي تهم الشباب ، وسيتطرق لبعض الأخطاء التي يقعون فيها . وحتى لا يشمل التعميم جميع الشباب جاء عنوان هذه الزاوية حاملاً مسمى ( بعض الشباب ) ـ وفي كل عدد ـ إن شاء الله سيكون الحديث عن مسألة أو أكثر من المسائل التي تهم الشباب ، فالله المستعان وعليه التكلان ، فمن الأخطاء التي يقع فيها .


ـ تأجيل التوبة : فبعض الشباب يدرك خطأه ، ويعلم حرمة ما يقع فيه ، ولكنه يؤجل التوبة أو يسوف فيها ، فمنهم من يؤخرها إلى ما بعد الزواج ، أو التخرج ، ومنهم من يؤجلها ريثما تتقدم به السن ، إلى غير ذلك من دواعي التأجيل .
وهذا خطأ عظيم ، لأن التوبة واجبة على الفور ، فأوامر الله ورسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على الفور ما لم يقم دليل على جواز تأخيرها بل إن تأخير التوبة ذنب يجب أن يستغفر منه .
قال الغزالي ـ رحمه الله ـ : أما وجوبها على الفور فلا يُسْتراب فيه ، إذ معرفة كون المعاصي مهلكات من نفس الايمان ، وهو واجب .
وقال ابن القيم ـ رحمه الله : ـ المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور ، ولا يجوز تأخيرها ، فمتى أخرها عصى بالتأخير فإذا تاب من الذنب بقي عليه توبة أخرى ، وهي توبته من تأخير التوبة .وقلّ أن تحظر هذه ببال التائب ، بل عنده أنه إذا تاب من الذنب لم يبق عليه شئ آخر ، وقد بقي عليه التوبة من تأخير التوبة .
أخرج ابن أبي الدنيا ـ رحمه الله ـ في قصر الامل عن عكرمة ـ رحمه الله ـ في قوله ـ تعالي (( ويقذفون بالغيب من مكان بعيد )) سبأ 53 قال: (إذا قيل لهم توبوا قالوا : سوف)
فعلى العبد أن يعجل بالتوبة ، لوجوب ذلك ، ولئلا تصير المعاصي دائماً على قلبه ، وطبعاً لا يقبل المحو ، أو أن تعاجله المنية مصراً على ذنبه ، ثم إن ترك المبادرة للتوبة مدعاة لصعوبتها وسبب لفعل ذنوب أخرى .
قال النبي صلى الله عليه وسلم ـ (( إن المؤمن إذا أذنب ذنباً كانت نكتة سوداءُ في قلبه ، فإذا تاب ، ونزع ، واستغفر صقل قلبه منها ، وإذا زاد زادت حتى يغلف قلبه ، فذلك الران الذي ذكره الله في كتابه ( كلابل وان على قلوبهم ما كانوا يكسبون ) المطففين 14
قال ابن الجوزي ـ رحمه الله ـ يا بطاَّل إلى كم تؤخر التوبة وما أنت في التأخير معذور ؟ إلى متى يقال عنك : مفتون مغرور ؟ يا مسكين ! قد انقضت أشهر الخير وأنت تعد الشهور ، أترى مقبول أنت أم مطرود ؟ أترى مواصل أنت أم مهجور ؟ أترى تركبُ النجُّبَ غداً أم أنت على وجهك مجرور؟ أترى من أهل الجحيم أنت أم من أرباب القصور ؟ .
وقال رحمه الله ـ ما هذه الغفلة وأنتم مستبصرون ؟ ما هذه الرقدة وأنتم مستيقظون ؟ كيف نسيتم الزاد وأنتم راحلون ؟ كم آب مَنْ قبلكم ألا تتفكرون ؟ أما رأيتم كيف نازلهم نازل المنون ؟ فلا يستطيعون توصية ولا إلي أهلهم يرجعون .
وبعض الشباب يرغب في التوبة ، ولكنه لا يبادر إليها ، مخافة أن يعاود الذنب مرة أخرى ، وهذا خطأ ، فعلى العبد أن يتوب إلى الله ، فلربما أدركه الأجل وهو لم ينقض توبته . كما عليه أن يحسن ظنه بربه ـ جل وعلا ـ وأن يستحضر أنه إذا أقبل على الله اقبل الله عليه ، وأنه ـ تعالى ـ عند ظن عبده به ، قال النبي صلي الله عليه وسلم ( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه حين يذكرني ) . ثم إن على التائب إذا عاد إلى الذنب أن يجدد التوبة مرة أخرى وهكذا .
قال النبي صلى الله عليه وسلم ـ فيما يحكي عن ربه ـ عز وجل ـ قال : أذنب عبد ذنباً فقال : اللهم اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى ـ أذنب عبدي ذنباً ، فعلم أن له رباً يغفر الذنب وياخذ بالذنب ثم عاد فاذنب ، فقال : أيْ ربّ اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى ـ اذنب عبتدي ذنبـاً ، فعلم أن لـه ربتاً يـغفر الذنب ، ويأخذ بالذنب ، اعمل ما شئت ، فقد غفرت لك .
ومعنى ذلك ما دمت تبتلى بالذنب فتبادر إلى التوبة منه غفرت لك .


بعض الشباب يغفل عن التوبة مما لا يعلمه من ذنوبه فلا تخطر بباله هذه التوبة ، فتراه يتوب من الذنوب التى يعلم أنه قد وقع فيها ، ولا يظن بعد ذلك أن عليه ذنوباً غيرها .
وهذا من الاخطاء التي تقع في باب التوبة ، والتي قل من يتفطن لها ، فهناك ذنوب خفية ، وهناك ذنوب يجهل العبد أنها ذنوب .
قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ ولا ينجى من هذا إلا توبة عامة مما يعلم من ذنوبه ومما لا يعلم من ذنوبه ، فإن ما لا يعلمه العبد من ذنوبه أكثر مما يعلمه .
ولا ينفعه في عدم المؤاخذة بها جهله إذا كان متمكناً من العلم ، فإنه عاصٍ بترك العلم والعمل ، فالمعصية في حقه أشد .
ولهذا قال النبي صلي الله عليه وسلم : ـ الشرك في هذه الأمة أخفى من دبيب النملة .
فقال أبو بكر : فكيف الخلاص منه يا رسول الله ؟
قال : أن تقول : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم . فهذا طلب الاستغفار مما يعلمه الله أنه ذنب ، ومما لا يعلمه العبد وجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ـ أنه كان يدعو في صلاته : اللهم اغفر لي ما قدمت ، وما أخرت ، وما أسررت ، وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني ، إنك أنت المقدم والمؤخر لا إله إلا أنت .
وفي الحديث الآخر : اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقة وجلهَّ ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره
فهذا التعميم ، وهذا الشمول ، لتأتي التوبة على ماعلمه العبد من ذنوبه ، وما لم يعلمه .

بعض الشباب تحدثه نفسه بالتوبة ، ولزوم الاستقامة ، ولكنه يخشى لمز بعض الناس ، وعيبهم إياه ، ووصمهم له بالتشدد والوسوسة ، ونحو ذلك مما يرُمى به بعض من يستقيم على أمر الله ، حيث يرميه يعض الجهلة بذلك ، فَيُصِرُ عن التوبة ، خوفاً من اللمز والعيب . وهذا خطا فادح ، إذ كيف يُقَدم خوف الناس على خوف رب الناس ؟ ثم إن ما يرمى به إذا هو تاب إنما هو ابتلاء وامتحان ، ليمتحن أصادق هو أم كاذب ، فإذا صبر في بداية الامر هان عليه ما يلقاه ، وإن حسنت توبته ، واستمر على الاستقامة أجلهَّ من يعيُرَه ، وربما اقتدى به .
أضف إلى ذلك أن الإنسان سيذهب إلى قبره وحيداً ، وسيحشر إلى ربه فرداً ، فماذا سينفعه فلان أو فلان ممن يثببطونه ؟

وبعض الشباب يترك التوبة ؛ مخافة سقوط المنزلة ، وذهاب الجاه والشهرة : فقد يكون لبعض الشباب منزلة ، وخطوة ، وجاه عند زملائه المفرطين ، فلا تطاوعه نقسه على إفساد ذلك بالتوبة ، كما قال أبو نواس لأبي العتاهية ، وقد لامه على تهتكه في المعاصي :
أتراني يا عتاهي *** تاركاً تلك المـــلاهي
أتراني مفسداً بألذ *** سك عند الناس جاهي
ولا ريب أن ذلك نقص في ديانة الإنسان ، وشجاعته، ومروءته ، وعقله .
ثم إن الشهرة والجاه عرض زائل ، وينتهي بنهاية الإنسان ؛ ولن ينفعه إذا هو قدم على ربه إلا ما قدم من صالح عمله .
ثم إنه إذا ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ، والعوض من الله أنواع مختلفة ، وأجل ما يُعَوَّض به أن يأنس بالله ، وأن يرزق محبته ـ عز وجل ـ وطمأنينة القلب بذكره ، ومما يعوضه الله أن يرزقه أصحاباً أبراراً يجد عندهم من المتعة والفائدة ما لايجده عند أصحابه السابقين .

 

 

من مواضيع سبحان الله العظيم في المنتدى

سبحان الله العظيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2008, 08:12 AM   #2
عضو
 
الصورة الرمزية بنوته واو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: قــــلــ جدهـ ـب
المشاركات: 1,657
بنوته واو is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

وجعلها في موازين حسناتك

دمت بود

 

 

من مواضيع بنوته واو في المنتدى

__________________

بنوته واو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2008, 10:52 AM   #3
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 129,629
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

التوبه لهااا الكثير من الفوائد

منهااا محبة الله للتائب

وتكفر عنها السيئات

ويعطيك العافيه

على التميز والمجهود الرائع

تحيتي


ومودتي

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

__________________

صور فتاة تصعد مسرح عكاظ و تقبل الفنان ماجد المهندس



جواب لغز من هي أم الطفل في الصورة



كشف حقيقة ظهور جني في الحرم بين المصلين , صور جني بمكة





صور و تفاصيل عارية تقود بالرياض , صور صاحبة العباية البيضاء في الرياض



صور الداعية عمرو بن طلال يحلق لحيته بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة



عقوبة تصوير النساء عند قيادة السيارة , قانون عقوبة التهكم او التصوير للنساء





كلام قوي عن وقت الشدة , عبارات عن التخلي في وقت الشدة , الاصدقاء وقت الشدة والازمات





عبارات عن حب الاب 2018 , كلمات عن وفاة الاب , كلام جميل عن حنان ابي , رمزيات عن ابي




صور ومعلومات عن فهد الموسى زوج نجلاء عبد العزيز - السيرة الذاتية زوج نجلاء عبدالعزيز




صور نجلاء عبدالعزيز 2018 , بالصور نجلاء عبدالعزيز في عرض الازياء





اجمل عبارات الشكر للام والاب 2018 , كلمات شكر وتقدير للوالدين , صور شكر لامي وأبي




اللهم أرحم أبي و أسكنه فسيح جناتك

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2008, 11:39 AM   #5

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية دنياي ماتسوى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: مالي في الدنيا مكان..
المشاركات: 10,728
دنياي ماتسوى is on a distinguished road
افتراضي

قال : أن تقول : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم ..

جزاك الله خير..

وجعله في ميزان حسناتك..

 

 

من مواضيع دنياي ماتسوى في المنتدى

دنياي ماتسوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2008, 08:37 AM   #6
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,248
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي





جزاك الله خيرا

وبارك الله فيك

جعله الله في موازين حسناتك

ارق تحيه















[img]http://up3.*********/uploads/4960ec0607.gif[/img]

















 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2008, 10:16 PM   #7

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية الماسه حساسه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 4,478
الماسه حساسه is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله كل خير

وجعلها في ميزان حسناتك

يعطيك الف الف عافيه

تحيتي لك

 

 

من مواضيع الماسه حساسه في المنتدى

الماسه حساسه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2008, 09:58 PM   #8

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هدير المطر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: حيث اكون أنا
المشاركات: 8,741
هدير المطر is on a distinguished road
افتراضي

 

 

من مواضيع هدير المطر في المنتدى

هدير المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2008, 08:32 PM   #9

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية && دلـــــــــع &&
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: الشرقيه
المشاركات: 3,860
&& دلـــــــــع && is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك

جعله الله في موازين حسناتك

كلي شوق للمزيد

تحياتي لكـ

 

 

من مواضيع && دلـــــــــع && في المنتدى

__________________






(uu11كل الشكر إلي الغاليه دنياي ما تسوي توقيع عسل يا قلبي(uu11






يسلمووووو ساحر يا الغلا توقيع عسل

&& دلـــــــــع && غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2008, 09:47 PM   #10

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية أمـــــ الغلا ـــــيرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 12,046
أمـــــ الغلا ـــــيرة is on a distinguished road
افتراضي



يسلمو على الطرح
القيم والمفيد والرائع
بروعة حضورك يالغلا
الله يعطيك الف عاافية
وجعلها ربي في موازين حسناتكم
وشفاعة لك يوم القيامة
سلمت يداااك

 

 

من مواضيع أمـــــ الغلا ـــــيرة في المنتدى

__________________






تابع صفحتنا على الفيس بوك

أمـــــ الغلا ـــــيرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286