كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 06-07-2008, 04:43 AM   #21
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

24

سورة النُّور 24/114

سبب التسمية :

سُميت ‏سورة ‏النور ‏لما ‏فيها ‏من ‏إشعاعات ‏النور ‏الرباني ‏بتشريع

‏الأحكام ‏والآداب ‏والفضائل ‏الإنسانية ‏التي ‏هي ‏قبس ‏من ‏نور ‏الله ‏

على ‏عباده ‏وفيض ‏من ‏فيوضات ‏رحمته ‏وجوده ‏‏" ‏الله ‏نور ‏السموات

‏والأرض ‏‏" ‏اللهم ‏ّنوِّرْ ‏قلوبنا ‏بنور ‏كتابك ‏المبين ‏يا ‏رب ‏العالمين .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .64 .

4) ترتيبها الرابعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة الحشر .

6) بدأت بـ " سورة أنزلنها "، تحدثت عن حديث الإفك .

7) الجزء " 18 " ، الحزب " 35 ، 36 " ، الربع " 4،5،6،7 " .

محور مواضيع السورة :

سورة النور من السور المدنية التي تتناول الأحكام التشريعية

وتعني بأمور التشريع والتوجيه والأخلاق وتهتم بالقضايا

العامة والخاصة التي ينبغي أن يُرَبَّى عليها المسلمون أفرادا

وجماعات وقد اشتملت هذه السورة على أحكام هامة

وتوجيهات عامة تتعلق بالأسرة التي هي النواة الأولى

لبناء المجتمع الأكبر .

سبب نزول السورة :

1) قال المفسرون قدم المهاجرون إلى المدينة وفيهم فقراء

ليست لهم أموال وبالمدينة نساء بغايا مسافحات يكرين

أنفسهن وهن يومئذ أخصب أهل المدينة فرغب في

كسبهن ناس من فقراء المهاجرين فقالوا لو أنا تزوجنا

منهن فعشنا معهن إلى أن يغنينا الله تعالى عنهن فاستأذنوا

النبي في ذلك فنزلت هذه الآية وحرم فيها نكاح الزانية

صيانة للمؤمنين عن ذلك وقال عكرمة نزلت الآية في نساء

بغايا متعالجات بمكة والمدينة وكن كثيرات ومنهن تسع

صواحب رايات لهن رايات كرايات البيطار يعرفونها أم مهدون

جارية السائب بن أبي السائب المخزومي وأم غليظ جارية

صفوان بن أمية وحية القبطية جارية العاص بن وائل ومرية

جارية ابن مالك بن عمثلة بن السباق وجلالة جارية سهيل بن

عمرو وام سويد جارية عمرو بن عثمان المخزومي وشريفة

جارية زمعة بن الاسود وقرينة جارية هشام بن ربيعة المواخير

لا يدخل عليهن ولا يأتيهن إلا زان من أهل القبلة أو مشرك من

أهل الأوثان فأراد ناس من المسلمين نكاحهن ليتخذوهن ما أكلة

فأنزل الله تعالى هذه الآية ونهى المؤمنين عن ذلك وحرمه عليهم .

2) عن ابن عباس قال لما نزلت (والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا

بأربعة شهداء )إلى قوله تعالى الفاسقون قال سعد بن عبادة

وهو سيد الأنصار أهكذا أُنْزِلَتْ يا رسول الله؟ فقال رسول الله:ألا

تسمعون يا معشر الانصار إلى ما يقول سيدكم ؟قالوا يا رسول

الله إنَّه رجل غيور والله ما تزوج امرأة قط إلا بكرا وما طلق

امرأة قط فاجترأ رجل منا على أن يتزوجها من شدة غيرته

فقال سعد : والله يا رسول الله إني لأعلم أنها حق وأنها من

عند الله ولكن قد تعجبت أن لو وجدت لكاع قد تفخذها رجل

لم يكن لي أن اهيجه ولا أحركه حتى آتي بأربعة شهداء

فوالله إني لأتي بهم حتى يقضي حاجته فما لبثوا إلا يسيرا

حتى جاء هلال بن أمية من أرضه عشيا فوجد عند أهله رجلا

فرأى بعينه وسمع بأذنه فلم يهيجه حتى أصبح وغدا على رسول

الله فقال : يا رسول الله إني جئت أهلي عشيا فوجدت عندها

رجلا فرأيت بعيني وسمعت بأذني فكره رسول الله ما جاء به

واشتد عليه فقال سعد بن عبادة : الآن يضرب رسول الله هلال

ابن امية ويبطل شهادته في المسلمين ، فقال هلال : والله إني

لأرجو أن يجعل الله لي منها مخرجا فقال هلال يا رسول الله

إني قد أرى ما قد اشتد عليك مما جئتك والله يعلم إني لصادق

فوالله إن رسول الله يريد أن يأمر بضربه إذ نزل عليه الوحي

وكان إذا نزل عليه عرفوا ذلك في تربد جلده فامسكوا عنه

حتى فرغ من الوحي فنزلت (والذين يرمون أزواجهم ولم يكن

لهم شهداء إلا أنفسهم )الآيات كلها فسري عن رسول الله

فقال أبشر يا هلال فقد جعل الله لك فرجا ومخرجا فقال هلا

قد كنت أرجو ذاك من ربي وذكر باقي الحديث .

3) عن عبد الله قال انا ليلة الجمعة في المسجد إذ دخل رجل من

الانصار فقال: لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا فإن تكلم جلدتموه

وإن قتل قتلتموه وإن سكت سكت على غيظ والله لأسألن عنه

رسول الله فلما كان من الغد أتى رسول الله فسأله فقال لو ان

رجلا وجد مع امرأته رجلا فتكلم جلدتموه او قتل قتلتموه او سكت

سكت على غيظ فقال اللهم افتح وجعل يدعو فنزلت آية اللعان

(والذين يرمون ازواجهم ولم يكن لهم شهداء الا انفسهم )الآية

فابتلى به الرجل من بين الناس فجاء هو وامراته إلى رسول

الله فتلاعنا فشهد الرجل اربع شهادات بالله انه لمن الصادقين

ثم لعن الخامسة ان لعنة الله عليه ان كان من الكاذبين فذهبت

لتلعن فقال رسول الله فلعنت فلما أدبرت قال لعلها إن تجئ به

أسود جعدا فجاءت به اسود جعدا رواه مسلم عن ابي خيثمة .

4) عن عروة ان عائشة عنها حدثته بحديث الافك وقالت فيه

وكان ابو ايوب الانصاري حين اخبرته امراته وقالت يا ابا ايوب

الم تسمع بما تحدث الناس قال وما يتحدثون فاخبرته يقول اهل

الافك فقال ما يكون لنا ان نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم

قالت فانزل الله عز وجل ولولا اذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا ان

نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم .

فضل السورة :

1) عن حارثة بن مضرب قال كتب إلينا عمر بن الخطاب أن تعلموا

سورة النساء والأحزاب والنور .

2) أخرج ابن المنذر والبيهقي عن مجاهد قال قال رسول الله :

عَلِّمُوا رجالكم سورة المائدة وعَلِّمُوا نسائكم سورة النور "

3) أخرج الحاكم عن أبي وائل قال حججت أنا وصاحب لي وابن عباس

على الحج فجعل يقرأ سورة النور ويفسرها فقال صاحبي : سبحان

الله ماذا يخرج من رأس هذا الرجل ! لو سمعت

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:44 AM   #22
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة الفُرْقَان 25/114

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏هذا ‏الكتاب ‏المجيد ‏الذي

‏أنزله ‏على ‏عبده ‏محمد ‏ ‏ ‏وكان ‏النعمة ‏الكبرى ‏على ‏الإنسانية ‏لأنه ‏

النور ‏الساطع ‏والضياء ‏المبين ‏‏،الذي ‏فرق ‏الله ‏به ‏بين ‏الحق ‏والباطل ‏‏،

والنور ‏والظلام ‏‏،والكفر ‏والإيمان ‏‏،ولهذا ‏كان ‏جديرا ‏بأن ‏يسمى ‏الفرقان

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات 68،69،70 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 77 .

4) ترتيبها الخامسة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " يس " .

6) بدأت باسلوب الثناء " تبارك "، السورة بها سجدة في الآية 60 ،

الفرقان هو اسم من أسماء القرآن .

7) الجزء "19" ، الحزب "36،37" ، الربع "1،2" .

محور مواضيع السورة :

محور السورة يدور حول إثبات صدق القران وصحة الرسالة المحمدية

وحول عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء وفيها بعض القصص للعظة والاعتبار .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباسقال لما عَيَّر المشركون رسول اللهبالفاقة قالوا ما لهذا

الرسول ياكل الطعام ويمشى في الاسواق حزن رسول الله فنزل

جبريل عليه السلام من عند ربه مُعَزِّيا له فقال السلام عليك يا رسول

الله رب العزة يقرئك السلام ويقول لك (وما أرسلنا قبلك من المرسلين

إلا أنهم ليأكلون الطعام ويمشون في الأسواق )أي يبتغون المعاش

في الدنيا قال فبينا جبريل والنبي يتحدثان إذ ذاب جبريل حتى صار

مثل الهذرة قيل يا رسول الله وما الهذرة قال العدسة فقال رسول الله

مالك ذبت حتى صرت مثل الهذرة قال يا محمد فُتِحَ باب من أبواب

السماء ولم يكن فتح قبل ذلك اليوم وإني أخاف أن يعذب قومك عند

تعييرهم إياك بالفاقة واقبل النبي وجبريل عليهما السلام يبكيان اذ عاد

جبريل إلى حاله فقال أَبْشِرْ يا محمد هذا رضوان خازن الجنة قد أتاك

بالرضا من ربك فاقبل رضوان حتى سَلَّم ثم قال يا محمد رب العزة

يقرئك السلام ومعه سفط من نور يتلالأويقول لك ربك هذه مفاتيح

خزائن الدنيا مع ما لا ينتقص لك مما عنده في الآخرة مثل جناح بعوضة

فنظر النبي إلى جبريل كالمستشير به فضرب جبريل بيده إلى الارض

فقال تواضع لله فقال يا رضوان لا حاجة لي فيها الفقر أحب إليّ

وأن أكون عبدا صابرا شكورا فقال رضوان اصبت اصاب الله بك

وجاء نداء من السماء فرفع جبريلرأسه فإذا السموات قد فتحت

أبوابها إلى العرش وأَوْحَى الله تعالى إلى جنة عدن أن تُدَلِّي

غصنا من أغصانها عليه عذق عليه غرفة من زبرجدة خضراء لها

سبعون الف باب من ياقوته حمراء فقال جبريل يا محمد ارفع بصرك

فرفع فرأى منازل الانبياء وغرفهم فإذا منازله فوق منازل الانبياء

فضلا له خاصة ومناد ينادي أَرَضِيتَ يا محمد فقال النبي رضيت

فاجعل ما اردت ان تعطيني في الدنيا ذخيرة عندك في الشفاعة

يوم القيامة ويرون ان هذه الآية انزلها رضوان (تبارك الذي ان شاء

جعل لك خير من ذلك جنات تجري من تحتها الانهار ويجعل لك قصورا ) .

1) قال ابن عباس في رواية عطاء الخراساني كان أبي بن خلف

يحضر النبيويجالسه ويسمع إلى كلامه من غير أن يؤمن به فزجره

عقبة بن أبي معيط عن ذلك فنزلت هذه الآية .

2) قال الشعبي وكان عقبة خليلا لأمية بن خلف فأسلم عقبة فقال

أمية : وجهي من وجهك حرام إن تابعت محمدا ، وكفر وارتد لرضا

أمية فأنزل الله تبارك وتعالى هذه الآية .

3) وقال آخرون أن أُبي بن خلف وعقبة بن ابي معيط كانا متحالفين

وكان عقبة لا يقدم من سفر الا صنع طعاما فدعا اليه أشراف قومه

وكان يكثر مجالسه النبيفقدم من سفره ذات يوم فصنع طعاما

فدعا الناس ودعا رسول الله إلى طعامه فلما قرب الطعام قال رسول الله :

ماأنا بآكل من طعامك حتى تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فقال

عقبة : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ؛ فأكل رسول الله

من طعامه وكان أبي بن خلف غائبا فلما أُخْبِرَ بقصته قال :صبأت

يا عقبة فقال والله ما صبأت ولكن دخل عليّ رجل فأبى أن يطعم

من طعامي إلا أن أشهد له فاستحيت أن يخرج من بيتي ولم يطعم

فشهدت فطعم فقال اُبيّ : ما أنا بالذي رضي منك أبدا إلا أن تأتيه

فتبزق في وجهه وتطأ عنقه ؛ ففعل ذلك عقبة فأخذ رحم دابة فألقاها

بين كتفيه فقال رسول الله : لا ألقاك خارجا من مكة إلاعلوت رأسك

بالسيف ؛ فقتل عقبة يوم بدر صبرا وأما أبيّ بن خلف فقتله النبي يوم

أحد في المبارزة فأنزل الله تعالى فيهما هذه الآية وقال الضحاك : لما

بزق عقبة في وجه رسول الله عاد بزاقه في وجه فتشعب شعبتين فأحرق

خديه وكان أثر ذلك فيه حتى الموت .

فضل السورة :

عن عمر بن الخطاب قال : سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة الفرقان في

حياة رسول الله فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة

لم يقرئنيها رسول الله فكدت أساوره في الصلاة فتبصرت حتى سلّم

فلببته بردائه فقلت : من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ ؟

قال :أقرأنيها رسول الله فقلت كذبت فإن رسول الله أقرأنيها

على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله فقلت إني

سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها فقال رسول

الله لهشام اقرأ فقرأ فقال رسول الله كذلك أُنزِلَتْ ثم قال اقرأ يا عمر

فقرأت فقال رسول الله كذلك أنزلت إن هذا القرآن أُنِزلَ على

سبعة أحرف فاقرأوا ما تَيَسَّرَ منه

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:44 AM   #23
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

26

سورة الشُّعَرَاء 26/114سبب التسمية :

سُميت " ‏سورة ‏الشعراء" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏أخبار ‏الشعراء

‏وذلك ‏للرد ‏على ‏المشركين ‏في ‏زعمهم ‏أن ‏محمد ‏كان ‏شاعرا ‏وان

‏ما ‏جاء ‏به ‏من ‏قبيل ‏الشعر ‏فرد ‏الله ‏عليهم ‏ذلك ‏الكذب ‏والبهتان

‏بقوله ‏‏" ‏والشعراء ‏يتبعهم ‏الغاوون ‏‏* ‏ألم ‏تر أنَّهم ‏في ‏كل ‏واد

‏يهيمون ‏ *وأنهم ‏يقولون ‏ما ‏لا ‏يفعلون ‏‏" ‏وبذلك ‏ظهر ‏الحق ‏وبان ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآية 197 ومن الآية رقم 224 إلى أخر السورة

فمدنية .

2) من المئين .

3) آياتها 227 .

4) ترتيبها السادسة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الواقعة " ،بدأت بأحد حروف الهجاء " طسم " .

6) الجزء "19" ، الحزب "37،38" ، الربع "3،4،5،6"

محور مواضيع السورة :

سورة الشعراء مكية وقد عالجت أصول الدين من التوحيد

والرسالة والبعث شأنها شأن سائر السور المكية التي

تهتم بجانب العقيدة وأصول الإيمان .

سبب نزول السورة :

عن أبي الحسن مولى بني نوفل أن عبد الله بن رواحة

وحسان بن ثابت أتيا رسول الله حين نزلت الشعراء يبكيان

وهو يقرأ " والشعراء يتبعهم الغاوون " حتى بلغ " إلا الذين آمنوا

وعملوا الصالحات " قال " أنتم " وذكروا الله كثيرا " قال أنتم "

وانتصروا من بعدما ما ظلموا " قال أنتم " وسيعلم الذين ظلموا اي

منقلب ينقلبون " قال الكفار.

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:45 AM   #24
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة النَّمْل 27/114‏


التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .93 ،.

4) ترتيبها السابعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الشعراء " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " طس " ،السورة بها سجدة

في الآية 24 ، ذكرت السورة قصة سيدنا سليمان وبلقيس

ملكة سبأ ، ذكرت فيها البسملة مرتين في السورة .

7) الجزء "20" ، الحزب "38،39" ، الربع "1،2" .

محور مواضيع السورة :

سورة النمل من السور المكية التي تهتم بالحديث عن أصول

العقيدة التوحيد والرسالة والبعث وهي إحدى سور ثلاث نزلت

متتالية ووضعت في المصحف متتالية وهي الشعراء والنمل

والقصص ويكاد يكون منهاجها واحدا في سلوك مسلك العظة

والعبرة عن طريق قصص الغابرين .

سبب نزول السورة :

عن سفيان الثوري في قوله " وَسلاَمٌ عَلى عِبَادِهِ الذين اصْطَفَى

" قال : نزلت في أصحاب محمد خاصه

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:46 AM   #25
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

28

سورة الْقَصَص 28/114

سبب التسمية :

سميت" ‏سورة ‏القصص" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏قصة ‏موسى ‏مفصلة

‏موضحة ‏من ‏حين ‏ولادته ‏إلى ‏حين ‏رسالته ‏وفيها ‏من ‏غرائب ‏الأحداث

‏العجيبة ‏ما ‏يتجلى ‏فيه ‏بوضوح عناية ‏الله ‏بأوليائه ‏وخذلانه ‏لأعدائه‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات من " 52 : 85 " فمدنية .

2)من المثاني .

3) آياتها 88 .

4) ترتيبها الثامنة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " النمل " .

6) بدأت السورة بحروف مقطعة " طسم " .

7) الجزء "20" ، الحزب "39 ،40" ، الربع "2،3،4،5،6" .

محور مواضيع السورة :

سورة القصص من السور المكية التي تهتم بجانب العقيدة التوحيد

والرسالة والبعث وهي تتفق في منهجها وهدفها مع سورتي النمل

والشعراء كما اتفقت في جو النزول فهي تكمل أو تفصل ما أُجْمِلَ

في السورتين قبلها .

سبب نزول السورة :

1)عن السديقال : نزلت في عبد الله بن سلام لما أسلم أحب أن يخبر

النبي بعظمته في اليهود ومنزلته فيهم وقد ستر بينه وبينهم سترا

فكلمهم ودعاهم فأبوا فقال :أخبروني عن عبد الله بن سلام كيف

هو فيكم ؟ قالوا ذاك سيدنا وأعلمنا قال أرأيتم إن آمن بي وصدقني

أتؤمنون بي وتصدقوني ؟ قالوا لا يفعل ذاك هو أفقه فينا من أن

يدع دينه ويتبعك قال أرايتم ان فعل ؟ قالوا لا يفعل قال : أرايتم إن

فعل ؟ قالوا إذا فعل ... قال اخرج يا عبد الله بن سلام فخرج فقال

ابسط يدك أشهد أن لا اله إلا الله وأنك رسول الله فبايعه فوقعوا به

وشتموه وقالوا والله ما فينا أحد أقل علما منه ولا أجهل بكتاب الله

منه قال ألم تثنوا عليه أنفا ؟ قالوا إنا استحينا أن تقول اغتبتم

صاحبكم من خلفه فجعلوا يشتمونه فقام إليه امين بن يامين فقال

أشهد أن عبد الله بن سلام صادق فابسط يدك فبايعه فأنزل الله

فيهم هذه الآية .

2) عن علي بن رفاعةقال: كان أبي من الذين آمنوا بالنبي من أهل

الكتاب وكانوا عشرة فلما جاءوا جعل الناس يستهزئون بهم ويضحكون

منهم فأنزل الله " أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا " .

3) عن سعيد بن المسيب عن عبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه

رسول اللهفوجد عنده أبا جهل وعبد الله بن امية فقال رسول اللهيا عم

قل لا إله إلا الله كلمة أُحًاجّ لك بها عند الله سبحانه وتعالى فقال ابو

جهل وعبد الله بن ابي امية أترغب عن ملة عبد المطلب ؟ فلم يزل رسول

اللهيعرضها عليه ويعاودانه بتلك المقالة حتى قال أبو طالب آخر ما كَلَّمَهُم

به أنا على ملة عبد المطلب وأبى ان يقول لا اله الا الله فقال رسول

الله لاستغفرن لك ما لم أُنْه عنك فانزل الله عز وجل (ما كان للنبي والذين

امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا اولى قربى) الآية وانزل في ابي

طالب (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).

4) عن ابي هريرة قال قال رسول الله لعمه قل لا اله الا الله اشهد لك

بها يوم القيامة قال لولا ان تعيرني نساء قريش يقلن انه حمله على

ذلك الجزع لاقررت بها عينك فانزل الله تعالى (إنك لا تهدي من

أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:46 AM   #26
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة العَنْكَبُوت 29/114

سبب التسمية :

سميت" ‏سورة ‏العنكبوت" ‏لأن ‏الله ‏ضرب ‏العنكبوت ‏فيها ‏مثلا ‏للآثام

‏المنحوتة ‏والآلهة ‏المزعومة ‏‏" ‏مثل ‏الذين ‏اتخذوا ‏من ‏دون ‏الله ‏أولياء

‏كمثل ‏العنكبوت ‏اتخذت ‏بيتا ‏‎."

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيات من 1 : 11 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 69 .

4) ترتيبها التاسعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الروم " .

6) بدأت السورة بأحد حروف الهجاء " الم " السورة اسم كائن حي .

7) الجزء 21 ، الحزب 40،41 ، الربع 1 .

محور مواضيع السورة :

سورة العنكبوت مكية وموضوعها العقيدة في أصولها الكبرى

الوحدانية الرسالة البعث والجزاء ومحور السورة الكريمة يدور

حول الإيمان وسنة الابتلاء في هذه الحياة لأن المسلمين في مكة

كانوا في أقسى أنواع المحنة والشدة ولهذا جاء الحديث عن موضوع

الفتنة والابتلاء في هذه السورة مطولا مفصلا وبوجه خاص عند ذكر

قصص الأنبياء .

سبب نزول السورة :

قال الشعبي : نزلت في أناس كانوا بمكة قد أقروا بالإسلام فكتب

إليهم أصحاب النبي من المدينة إنه لا يُقْبَل منكم إقرار ولا إسلام

حتى تهاجروا فخرجوا عامدين إلى المدينة فأتبعهم المشركون

فآذوهم فنزلت فيهم هذه الآية وكتبوا إليهم أن قد نزلت فيكم

آية كذا وكذا فقالوا نخرج فان إتبعنا أحد قاتلناه فخرجوا

فأتبعهم المشركون فقاتلوهم فمنهم من قُتِل ومنهم من نجا

فأنزل الله تعالى فيهم (ثم إن ربك للذين هاجروا من بعد ما فُتِنوا )

الآية وقال مقاتل نزلت في مهجع مولى عمر بن الخطاب كان أول

قتيل من المسلمين يوم بدر رماه عمرو بن الحضرمي بسهم فقتله

فقال النبي :سيد الشهداء مهجع وهو أول من يُدْعَى إلى باب الجنة

من هذه الأمة فجزع عليه أبواه وامرأته فأنزل الله تعالى فيهم هذه

الآية وأخبر أنه لا بُدَّ لهم من البلاء والمشقة في ذات الله تعالى .

قال مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه أنّه قال :نزلت هذه الآية

فيَّ قال حلفت ام سعد لا تكلمه أبدا حتى يكفر بدينه ولا تأكل ولا تشرب

ومكثت ثلاثة أيام حتى غُشِيَ عليها من الجهد فأنزل الله تعالى

(ووصينا الانسان بوالديه حسنا )رواه مسلم عن ابي خيثمة .

2) عن ابي عثمان النهدي ان سعد بن مالك قال : أُنزلت فيّ هذه

الآية( وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما )

قال: كنت رجلا برا بأمي فلما أسلمتُ قالتْ يا سعد ما هذا الدين

الذي قد أحدثت لتدعن دينك هذا أولا آكل ولا أشرب حتى أموت

فَتُعَيَّر بي فيقال يا قاتل أمه قلت لا تفعلي يا أُمه فاني لا ادع

ديني هذا لشىء قال فمكثت يوما لا تأكل فأصبحت قد جهدت

قال فمكثت يوما آخر وليلة لا تأكل فأصبحت وقد اشتد جهدها

قال لما رأيت ذلك قلت تعلمين والله يا أُمه لو كانت لك مائة نفس

فخرجت نفسا نفسا ما تركت ديني هذا لشىء إن شئت فكلي

وإن شئت فلا تأكلي فلما رأت ذلك أكلت فأُنزِلَت هذه الآية (وإن جاهداك ).

فضل السورة :

أخرج الدراقطني في السنن عن عائشة عنها أن رسول الله كان يصلي

في كسوف الشمس والقمر أربع ركعات وأربع سجدات يقرأ في الركعة

الأولى بالعنكبوت أو الروم وفي الثانية بــ يس " .

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:47 AM   #27
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

30


سورة الرُّوم 30/114

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏الروم ‏لذكر ‏تلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي ‏تدل ‏على ‏صدق

‏أنباء ‏القران ‏العظيم ‏‏" ‏آلم ‏‏* ‏غلبت ‏الروم ‏‏..‏‏." ‏وهي ‏بعض ‏معجزاته‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية 17 فمدنية

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .60 آية .

4) ترتيبها الثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " الانشقاق " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " والروم اسم قوم كانت تسكن

شمال الجزيرة العربية ،

7) الجزء 21 ، الحزب 41 ، الربع 2،3،4 .

محور مواضيع السورة :

سورة الروم مكية وأهدافها نفس أهداف السور المكية التي تعالج

قضايا العقيدة الإسلامية في إطارها العام وميدانها الفسيح الإيمان

بالوحدانية وبالرسالة وبالبعث والجزاء .

سبب نزول السورة :

1) قال المفسرون بعث كسرى جيشا إلى الروم واستعمل عليهم رجلا

يُسمى شهريران فسار إلى الروم بأهل فارس وظهر عليهم فقتلهم

وخرب مدائنهم وقطع زيتونهم وكان قيصر بعث رجلا يدعى يحنس

فالتقى مع شهريران باذرعات وبصرى وهي أدنى الشام إلى أرض

العرب فغلب فارس الروم وبلغ ذلك النبي وأصحابه بمكة فشق ذلك

عليهم وكان النبي يكره أن يظهر الأميّون من أهل المجوس على

أهل الكتاب من الروم وفرح كفار مكة وشمتوا فلقوا أصحاب النبي

فقالوا :إنكم أهل كتاب والنصارى أهل كتاب ونحن أميون وقد

ظهر إخواننا من أهل فارس على إخوانكم من الروم وإنكم إن

قاتلتمونا لنظهرن عليكم فأنزل الله تعالى (الم غُلِبَتِ الرومُ في أدْنَى

الأرضِ )إلى اخر الآيات .

2) عن عكرمة قال تعجب الكفار من إحياء الله الموتى فنزلت الآية .

3) عن ابن عباس قال : كان يلبي أهل الشرك لبيك اللهم لبيك لا شريك

لك إلا شريك هو لك تملكه وما ملك فأنزل الله هذه الآية .

فضل السورة :

1) أخرج عبد الرزاق عن معمر بن عبد الملك بن عمير أن النبي قرأ

في الفجر يوم الجمعة بسورة الروم .

2) عن أبي روح قال صَلَّىَ رسول اللهالصبح فقرأ سورة الروم

فتردد فيها فلما انصرف قال :" إنما يلبس علينا صلاتنا قوم يحضرون

الصلاة بغير طهور من شَهِدَ الصلاة فليحسن الطُهُورَ .

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:47 AM   #28
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة لُقْمَان 31/114

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏لقمان ‏لاشتمالها ‏على ‏قصة ‏لقمان ‏الحكيم ‏التي ‏تضمنت

‏فضيلة ‏الحكمة ‏وسر ‏معرفة ‏الله ‏تعالى ‏وصفاته ‏وذم ‏الشرك ‏والأمر ‏بمكارم

‏الأخلاق ‏والنهي ‏عن ‏القبائح ‏والمنكرات ‏وما ‏تضمنه ‏كذلك ‏من ‏الوصايا

‏الثمينة ‏التي ‏أنطَقَه ‏الله ‏بها‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيات 27،28،29 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 34 .

4) ترتيبها الحادية والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " الصافات " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " . ولقمان اسم لأحد الصالحين

اتصف بالحكمة .

7) الجزء 21 ، الحزب ،42 ، الربع 4،5 .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة سورة لقمان من السور المكية التي تعالج

موضوع العقيدة وتعني بالتركيز على الأصول الثلاثة لعقيدة الإيمان

وهي الوحدانية والنبوة والبعث والنشور كما هو الحال في

السورة المكية .

سبب نزول السورة :

1) قال الكلبي ومقاتل : نزلت في النضر بن الحارث وذلك أنه كان

يخرج تاجرا إلى فارس فيشتري أخبار الاعاجم فيرويها ويحدث

بها قريشا ويقول لهم : إن محمدا ـ ـ يحدثكم بحديث عاد وثمود

وأنا أحدثكم بحديث رستم واسفنديار وأخبار الأكاسرة

فيستملحون حديثه ويتركون استماع القرآن فنزلت فيه هذه الآية .

2) عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي امامة قال : قال رسول

الله: لا( يَحِلُّ تَعْلِيم المُغَنِّيَاتِ ولاَ بَيْعِهنَّ وَأَثْمَانُهُنَّ حَرَام )وفي مثل

هذا نزلت هذه الآية ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَري لَهْوَ الحَدِيثِ لِيُضِلَّ

عَن سَبِيلِ اللَّهِ )إلى آخر الآية وما من رجل يرفع صوته بالغناء

الا بعث الله تعالى عليه شيطانين أحدهما على هذا المنكب

والآخر على هذا المنكب فلا يزالان يضربان بأرجلهما حتى

يكون هو الذى يسكت ، وقال ثور بن أبي فاختة عن أبيه

عن ابن عباس : نزلت هذه الآية في رجل اشترى جارية تغنيه

ليلا ونهارا .

فضل السورة :

أخرج النسائي وابن ماجة عن البراءقال : كنا نصلي خلف النبي

الظهر ونسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان والذاريات

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:48 AM   #29
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة السَّجْدَة 32/114

سبب التسمية :

سُميت" ‏سورة ‏السجدة" ‏لما ‏ذكر ‏تعالى ‏فيها ‏من ‏أوصاف ‏المؤمنين

‏الأبرار ‏الذين ‏إذا ‏سمعوا ‏آيات ‏القران ‏العظيم ‏‏" ‏خروا ‏سجدا ‏وسبحوا

‏بحمد ‏ربهم ‏وهم ‏لا ‏يستكبرون" .

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا من الآية 16 : 20 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 73 .

4) ترتيبها الثانية والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " المؤمنون ".

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " بها سجدة في الآية 15 .

محور مواضيع السورة :

سورة السجدة مكية وهي كسائر السور المكية تعالج أصول

العقيدة الإسلامية الإيمان بالله واليوم الاخر والكتب والرسل

والبعث والجزاء والمحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو

موضوع البعث بعد الفناء الذي طالما جادل المشركون حوله

واتخذوه ذريعة لتكذيب الرسول.

سبب نزول السورة :

1) عن انس بن مالك قال : فينا نزلت معاشر الأنصار (تَتَجَافَى

جُنُوبُهُم عَن المَضَاجِعِ )الآية كُنّا نصلي المغرب فلا نرجع إلى

رحالنا حتى نصلى العشاء مع النبيوقال الحسن ومجاهد: نزلت

في المتهجدين الذين يقومون الليل إلى الصلاة .

2) عن معاذ بن جبل :قال بينما نحن مع رسول الله الله عليه في

غزوة تبوك وقد أصابنا الحر فتفرق القوم فنظرت فإذا رسول

اللهأ قربهم مني فقلت : يا رسول الله انبئني بعمل يدخلني الجنة

ويباعدني من النار قال لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من

يسره الله تعالى عليه تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة

المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان وإن شئت

أنبأتك بأبواب الخير )فقال: قلت أجل يا رسول الله ،قال : (الصوم جُنَّة

والصدقة تُكَفِّر الخطيئة وقيام الرجل في جوف الليل يبتغي وجه الله

تعالى قال :ثم قرأ هذه الآية( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) .

3) عن ابن عباس قال قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن ابي

طالب:أنا أحد منك سنانا وأبسط منك لسانا وأملأ للكتيبة منك ، فقال

له علي : اسكت فإنما أنت فاسق فنزل (أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنَا كَمَنْ كَانَ

فَاسِقَا لا يَسْتَوونَ ) قال : يعني بالمؤمن عليا وبالفاسق الوليد بن عقبة .

فضل السورة :

1) روى البخاري وغيره عن أبي هريرةقال: كان رسول الله يقرأ في

الفجر يوم الجمعة " الم تنزيل " السجدة " وهل أتى على الإنسان " .

2) عن جابرقال :كان النبيلا ينام حتى يقرأ " الم تنزيل " السجدة "

وتبارك الذي بيده الملك " .

3) عن المسيب بن رافعأن النبيقال : " الم تنزيل " تجىء لها جناحان

يوم القيامة تُظِلُّ صاحبها وتقول لا سبيل عليه لا سبيل عليه " .

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:49 AM   #30
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 123
ابو قسورة is on a distinguished road
افتراضي

سورة الأحزاب 33/114

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الأحزاب ‏‏" ‏لأن ‏المشركين ‏تحزبوا ‏على ‏المسلمين

‏من ‏كل ‏جهة ‏فاجتمع ‏كفار ‏مكة ‏مع ‏غطفان ‏وبني ‏قريظة ‏وأوباش

‏العرب ‏على ‏حرب ‏المسلمين ‏ولكن ‏الله ‏ردهم ‏مدحورين ‏وكفى

‏المؤمنين ‏القتال ‏بتلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 73 .

4) ترتيبها الثالثة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " آل عمران " .

6) تبدأ باسلوب نداء " يا أيها النبي " .

7) الأحزاب أحد أسماء غزوة الخندق .

8) الجزء "22" الحزب "42،43" الربع "1،2،3" .

محور مواضيع السورة :

سورة الأحزاب من السور المدنية التي تتناول الجانب التشريعي

لحياة الأمة الإسلامية شأن سائر السور المدنية وقد تناولت حياة

المسلمين الخاصة والعامة وبالأخص أمر الأسرة فشرعت الأحكام

بما يكفل للمجتمع السعادة والهناء وأبطلت بعض التقاليد والعادات

الموروثة مثل التبني والظهار واعتقاد وجود قلبين لإنسان وطهرت

من رواسب المجتمع الجاهلي ومن تلك الخرافات والأساطير

الموهومة التي كانت متفشية في ذلك الزمان .

سبب نزول السورة :

1) نزلت في أبي سفيان وعكرمة بن ابي جهل وأبي الاعور

السلمي قدموا المدينة بعد قتال أحد فنزلوا على عبد الله بن أُبَيّ

وقد أعطاهم النبيالأمان على أن يكلموه فقام معهم عبد الله بن سعد

بن أبي سرح وطعمة بن ابيرق فقالوا للنبيوعنده عمر بن الخطاب: ارفض

ذكر آلهتنا اللات والعزى ومنات وقل إن لها شفاعة ومنفعة لمن عبدها

وندعك وربك ، فَشَقَّ على النبي قولهم فقال عمر بن الخطاب:ائذن لنا

يا رسول الله في قتلهم ؛ فقال : إني قد أعطيتهم الأمان فقال عمر :ا

خرجوا في لعنة الله وغضبه ،فأمر رسول اللهأن يخرجهم من المدينة

فأنزل الله عز وجل هذه الآية . نزلت في جميل بن معمر الفهري وكان

رجلا لبيبا حافظا لما سمع فقالت قريش : ما حفظ هذه الاشياء إلا وله

قلبان ،وكان يقول إن لي قلبين أعقل بكل واحد منهما أفضل من عقل

محمد،فلما كان يوم بدر وهُزِمَ المشركون وفيهم يومئذ جميل بن معمر

تلقاه أبو سفيان وهو معلق إحدى نعليه بيده والاخرى في رجله فقال

له : يا أبا معمر ما حال الناس ؟ قال : انهزموا ، قال :فما بالك إحدى

نعليك في يدك والأخرى في رجلك ؟ ،قال: ما شعرت إلا إنهما في رجلي ،

وعرفوا يومئذ أنّه لو كان له قلبان لما نسي نعله في يده .

2) نزلت في زيد بن حارثة كان عند الرسولفأعتقه وتبناه قبل الوحي

فلما تزوج النبي زينب بنت جحش وكانت تحت زيد بن حارثة قال اليهود

والمنافقون : تزوج محمدا امرأة ابنه وهو ينهى الناس عنها ؛ فأنزل

الله تعالى هذه الآية .

3) عن أبي سعيد (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البيتِ وَيُطَهِّرَكُم

تَطْهِيرًا ) قال :نزلت في خمسة في النبيوعلي وفاطمة والحسن والحسين

عليهم السلام .

4) عن ابن عباس قال :أُنْزِلَتْ هذه الآية في نساء النبي(إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ

لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البيتِ ).

5) قال مقاتل بن حيان بلغني أن أسماء بنت عميس لما رجعت من الحبشة

معها زوجها جعفر بن ابي طالب دخلت على نساء النبي فقالت :هل نزل

فينا شئ من القرآن ؟ قلن : لا ، فأتت النبيفقالت: يا رسول الله إن النساء

لفي خيبة وخسار، قال ومِمَ ذلك ؟قالت: لأنهنّ لا يُذْكَرْنَ في الخير كما يُذْكَرُ

الرجال ، فأنزل الله تعالى (إنَّ المُسلمِينَ وَالمُسلِمَاتِ ) إلى آخرها وقال

قتادة : لما ذكر الله تعالى أزواج النبيدخل نساء من المسلمات عليهن

فقلن :ذُكِرْتُنَّ وَلَمْ نُذْكَر وَلَو كَانَ فِينَا خَيرٌ لَذُكِر، فأنزل الله تعالى

(إنَّ المُسلمِينَ وَالمُسلِمَاتِ ).

6) أخرج ابن جرير وابن مردوية عن ابن عباس قال :إن رسول الله انطلق

ليخطب على فتاه زيد بن حارثة فدخل على زينب بنت جحش الأسدية فخطبها

قالت :لست بناكحته ، قال: بلى فانكحيه ،قالت : يا رسول الله أو أمر في

نفس فبينما هما يحدثان أنزل الله هذه الآية قالت :قد رضيته لي يا رسول

الله منكحا قال: نعم قالت

فضل السورة :

أخرج أحمد " عن عروةقال : أكثر ما كان رسول الله على المنبر يقول

" اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ".

 

 

من مواضيع ابو قسورة في المنتدى

ابو قسورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286