كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-07-2014, 10:46 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,513
mesoo is on a distinguished road
uu15 خاتمة الحسنى

Advertising


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خاتمة الحسنى

"بدايةٌ مشرقة، ونهاية مفرحة"، تلك هي خلاصة حياة المؤمن وقصّته في دار الفناء، وبين البداية والنهاية إشراقاتٌ وتألّقاتٌ تدلّ على نفسٍ كريمة، إن نشدتها في ميادين البرّ وجدتها، وإن طلبتها عند الفضائل رأيتها، حتى إذا تنزّلت ملائكة الرحمة لتتلقّى روحه وتطوي سيرته رأيتَ في موته أماراتٍ ودلالاتٍ تدلّ على خيريّة عاقبته وحسن خاتمته، بما يُدخل السرور على قلوب ذويه وينسيهم كرب فقدهم له.

ولا ريب أن الكاشف لسريرة أهل الصلاح والمخبرِ عن مكنوناتهم إنما هو لحظة خروج الروح، إذ دلّ الشرع والواقع على وجود أحوالٍ معيّنة تعد بمثابة المؤشّرات الدالّة على حصول السلامة والفوز في اختبار الحياة، وهذه الأحوال تُسمّى بعلامات حسن الخاتمة.

والتوصّل إلى الخاتمة الحسنة وصية ربّ العالمين، نراها جليّةً في قول الله تعالى:{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون} (آل عمران:102)، وهي دعوة الأنبياء والمرسلين، قال سبحانه وتعالى:{ ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون} (البقرة:132)، وهي رجاء الخائفين، قال سبحانه: { ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار} (آل عمران:193)، ودعاء المتقين، قال تعالى:{ ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين} (الأعراف:126).

وعند العودة إلى مصادر الشريعة واستقرائها نلاحظ أن علامات حسن الخاتمة وإن تعدّدت صورها وتباينت أحوالها إلا أنه يمكن تقسيمها بحسب متعلّقاتها على النحو التالي:

أولاً: الموت في شرف الزمان: دلّت النصوص على أن بعض الأزمان أشرف من بعض، فالعشر الأواخر أفضل من غيرها، وأيام ذي الحجّة أفضل من سواها، وهذا التفاضل بين الأوقات مرتبطٌ في الغالب بمضاعفة الأجور وقرب العباد من الله سبحانه وتعالى كما هو الحال في ثلث الليل الأخير ويوم عرفة الذي قال فيه النبي –صلى الله عليه وسلم-: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار، من يوم عرفة، وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟) رواه مسلم، فالمقصود أن من مات في هذه الأزمنة الفاضلة يُرجى له الخير.

وقد ورد في الموت ليلة الجمعة أو نهارها فضلٌ خاصّ بيّنه قول النبي -صلى الله عليه وسلم- : (ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة, إلا وقاه الله فتنة القبر) رواه الترمذي، فإذا كانت البشارة فيمن مات في هذا اليوم الفضيل أن يأمن من العذاب في قبره دلّ ذلك على حسن الخاتمة .

ثانياً: الموت في شرف المكان: كما أن الأزمنة تتفاضل فالأماكن تتفاضل، وهل يستوي من مات في موضع ذكرٍ وعبادة وتبتّل وإنابة بمن مات حيث يُعصى الله تعالى أو مات في الأماكن المستقذرة؟ من هنا نجد أن العلماء عدّوا الشهادة في ساحات المعارك أمارةً بيّنة على حسن الخاتمة لأنه موطن صدقٍ وتضحية وفداء للدين، قال الله تعالى: { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون*فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون} (آل عمران:169-170).

ثالثا: الموت في شرف الحال: والمقصود أن هناك أحوالٌ معيّنة بيّنها الشرع وجعلها أمارةً على حسن الخاتمة، منها: أن يرشح جبين المؤمن عند معالجته للسكرات، ودليله حديث بريدة بن الخصيب رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (موت المؤمن بعرق الجبين) رواه أصحاب السنن.

وقد اختلف العلماء في معنى الحديث، فذكر بعضهم أن المؤمن الذي يهون عليه الموت لا يجد من شدته إلا بقدر ما يفيض جبينه ويتفصّد عرقاً، بينما فسّره آخرون بشدة الموت على المؤمن بحيث يعرق جبينه من الشدة لتمحيص ذنوبه أو لتزيد درجته، وقال آخرون: إن عرق الجبين إنما هو من الحياء؛ وذلك أن المؤمن إذا جاءته البشرى مع ما كان قد اقترف من الذنوب حصل له بذلك خجل واستحياء من الله تعالى فيعرق بذلك جبينه، وذكر الإمام العراقي أن عرق جبين المؤمن علامة جعلها الله سبحانه وتعالى لموت المؤمن وإن لم يعقل معناه.

وثمّة أحوالٌ معيّنة دلت السنّة على تسمية أصحابها بالشهداء وإن لم يموتوا في ساحات الوغى، فكان موتهم على تلك الحال علامةً على حسن خاتمتهم، وهم: من يموت غريقاً، ومن يموت بداء السلً أو بمرضٍ في بطنه، والنفساء التي تموت حال ولادتها، ومن يموت حرقاً، ومن يسقط عليه الهدم فيموت، ومن مات بالطاعون، والأدلة على ذلك أحاديث كثيرة نقتصر بذكر حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (ما تعدون الشهيد فيكم؟) قالوا: يا رسول الله، من قتل في سبيل الله فهو شهيد، فقال: (إن شهداء أمتي إذاً لقليل)، قالوا: فمن هم يا رسول الله؟ قال: (من قتل في سبيل الله فهو شهيد، ومن مات في سبيل الله فهو شهيد، ومن مات في الطاعون فهو شهيد، ومن مات في البطن فهو شهيد، والغريق شهيد) رواه مسلم، وروى أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : ( الطاعون شهادة لكل مسلم) أخرجه البخاري، وحديث جابر بن عتيك رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله عز وجل: المطعون شهيد، والمبطون شهيد، والغريق شهيد، وصاحب الهدم شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، وصاحب الحرق شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيدة) رواه أصحاب السنن عدا الترمذي، وقوله : (والمرأة تموت بجمع) هو أن تموت وفي بطنها ولد. وأما السلّ فقد دلّ عليه حديث: (والسل شهادة) رواه الطبراني في المعجم الكبير.

رابعاً: الخاتمة بالعمل الصالح: فمن أراد الله به خيراً ألهمه التوبة ولزوم الطاعات والإقبال عليه سبحانه وتعالى حتى تُقبض روحه وهو على تلك الحال من الإقبال والمسارعة في الخيرات، وهو الأمر الذي جاء وصفه في السنّة بأنه "استعمال للعبد في الخير" وجاء توضيحه في حديث النبي –صلى الله عليه وسلم-: (إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله) ، قالوا: يا رسول الله، وكيف يستعمله؟ قال: (يوفقه لعمل صالح قبل موته) رواه الترمذي، وشبيهٌ به قوله عليه الصلاة والسلام: ( إذا أراد الله بعبد خيرا، عَسَلَه)، قيل: وما عَسَلُه؟ فقال: (يفتح الله له عملا صالحا قبل موته، ثم يقبضه عليه) رواه أحمد، وفي رواية ابن أبي شيبة: (يفتح به عمل صالح بين يدي موته؛ حتى يرضى من حوله)، والمعنى كما يذكر العلماء أن النبي عليه الصلاة والسلام شبه توفيق الله تعالى عبده للعمل الصالح قبل الموت بالعسل الذي يحلو به كل شيء ويصلح كل ما خالطه.

وأبرز الأعمال الصالحة وأشهرها أن يُوفّق العبد بنطق الشهادة قبل موته: فقد قال – صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة) رواه أبو داود.

ومنها كذلك: أن يُقتل دون دينه أو أهله أو ماله، أو لأجل كلمة حقٍّ عند سلطان جائر، وفيه حديث: (من قتل دون ماله فهو شهيد , ومن قتل دون أهله فهو شهيد , ومن قتل دون دينه فهو شهيد , ومن قتل دون دمه فهو شهيد) رواه أبو داود، وقوله عليه الصلاة والسلام: (سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب، ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله) أخرجه الحاكم وحسنه الألباني.

ومثله الموت حال الرباط في سبيل الله دليل حسن الخاتمة، قال –صلى الله عليه وسلم-:(رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه , وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله , وأجرى عليه رزقه , وأمن الفتان) رواه مسلم.

وموت الصائم أو المتصدّق من حسن خاتمةٍ ففي الحديث الصحيح من صام يوماً ابتغاء وجه الله ختم له به دخل الجنة , ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة) رواه أحمد.

خامساً: علاماتٌ بعد الموت: وهي الأمارات التي يُستدلّ بها على حسن عاقبة المرء وتظهر بعد موته، ويأتي في مقدّمها حسن ثناء الناس على الميّت، وقد دعا إبراهيم عليه السلام ربّه فقال: { واجعل لي لسان صدق في الآخرين} (الشعراء: 84)، وهو الذكر الجميل والثناء الحسن الباقي من بعده، وأيضاً ثناء الناس بالخير على الميت من جمع من المسلمين الصادقين أقلهم اثنان، من جيرانه العارفين به من ذوي الصلاح والعلم من علامات حسن الخاتمة، دليله حديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: مر بجنازة فأثني عليها خيرا، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: (وجبت، وجبت، وجبت)، ومر بجنازة فأثني عليها شرا، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: (وجبت، وجبت، وجبت)، فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: فدى لك أبي وأمي، مر بجنازة، فأثني عليها خير، فقلت: وجبت، وجبت، وجبت، ومر بجنازة، فأثني عليها شر، فقلت: وجبت، وجبت، وجبت؟ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من أثنيتم عليه خيرا وجبت له الجنة، ومن أثنيتم عليه شرا وجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض) رواه مسلم.

ومما يجدر ذكره هنا الكلام عن علاماتٍ حسنة تظهر بعد الموت قد لا تكون النصوص قد دلّت عليها صراحة، لكنّ الواقع يشير إلى كونها كراماتٍ من عند الله تبشّر بحسن الخاتمة وتدلّ عليها، منها التبسّم بعد الموت أو وضاءة الوجه، فالأحاديث لا تنصّ عليها كعلاماتٍ وإن كانت تُفهم من قوله –صلى الله عليه وسلم-: (إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد عند موته إلا أشرق لها لونه ونفس الله عنه كربته) رواه أحمد، والكلمة هي شهادة التوحيد، فإشراق اللون قد يفهم منه العلامتين السابقتين.

ومن الكرامات التي قد تظهر على بعض العباد أن يموت وأصبعه يشير بالشهادة، ومنهم من يظلّ جرحه ينزف بعد موته بعدّة أيام، ومنهم من تخرج من أكفانه الرائحة الزكيّة العطرة، ومنهم من يظلّ جسمه طريّاً كحاله يوم وفاته رغم تقادم موته، ومنهم من يخرج النور من قبره ومنهم من تُرى له الرؤيا الصالحة، والواقع يشهد بكثير من هذه العلامات.

ونختم القول بأن إدراك تلك العلامات الدالة على حسن الخاتمة ورجاء الخير لصاحبها شيء، والجزم بأنه من أهل الجنّة شيء آخر، فإننا لا نشهد لأحدٍ بجنّة ولا نارٍ إلا من أخبر عنهم المصطفى –صلى الله عليه وسلم- بالنصّ، إذ لا سبيل إلى معرفة ذلك على وجه الجزم إلا بالوحي، ولكنها مبشّرات ودلالاتٌ يُستأنس بها ويستبشر بوجودها.



 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

فزة خفوق likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة mesoo ; 03-07-2014 الساعة 10:50 PM
mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 11:04 PM   #3

 
الصورة الرمزية فزة خفوق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 50,082
فزة خفوق is on a distinguished road
افتراضي


اللهم نسألك حسن الخاتمة يارب العالمين


مُوٍضوٍعِ - قُـيـمم بـمحتوٍآه


جزاكٍ الله خيرآ ميسسو

 

 

من مواضيع فزة خفوق في المنتدى

__________________







شعر عن اليوم العالمي للغة العربية 2017 , قصيدة عن اللغة العربيه بالفصحى

كلام جميل عن يوم المعلم , عبارات جميله عن المعلم

عبارات عن الابتسامه , اشعار وخواطر عن الابتسامه


شعر شكر جنودنا البواسل , عبارات شكر للجيش السعودي

شعر عن خيانه الوطن , قصيدة عن خائن وطنه

شعر عن التقليد , خواطر عن الغيرة والتقليد والتشبه بالاخرين

شعر عن الضيقه, اشعار وعبارات ضاق صدري , شعر وخواطر متضايقه


شعر عن السعودية- اشعار مدح الشعب السعودي ,افتخر اني سعودي


كلام عن السعودية , خواطر عن السعودية




اشعار وعبارات ترحيب بالعروس والعريس 2018



اشعار وعبارات ترحيب للزواج والخطوبة 2018




شعر حزين عن الصدمة بالصديق, خواطر عن الصدمه بالحبيب

شعر عن خيبة الصديق, اشعار وعبارات عن التحطيم والخيبة


شعر عن الجميل ,عبارات واشعار عن رد الفعايل والجمايل


شعر عن الاستغفال , اشعار وعبارات عن الخداع ,

شعر عن الظالم , اشعار وخواطر عن قهر الظالم



شعر عن الطفل , اشعار جميله عن الاطفال الصغار





شعر ترحيب بالعام الجديد 2018, خواطر وعبارات عن السنة الجديدة

عبارات ترحيب بالسنه الجديدة , كلام جميل عن العام الجديد 2018



شعر عن المولود 2018 , خواطر للمولود الجديد


شعر عن المولودة الجديدة , اشعار مواليد باسماء البنات




شعر عن الانتظار واللهفه, اشعار وخواطر حزينه عن الانتظار


اشعار غزل اماراتية روعة , شعر حب اماراتي

بيسيات عن الشتاء والبرد 2018, بيسيات روعه عن الثلج , بي سي عن البرد


بيسيات عن المطر 2018, توبيكات عن المطر جديدة




شعر عن نقص الرجوله , اشعار عن الرجال الرخوم


شعر غزل عن الانوثه , اشعار عن الاثونه والرقه

شعر عن المرحله الثانويه, عبارات حب وعشق الثانوي للبنات


شعر عن الليل والحب , اشعار عن الليل الحزين جديدة


شعر عن التطنيش , اشعار وعبارات عن الحقران , شعر عن التسليك

شعر عن الزهق , اشعار وعبارات عن الطفش






شعر عن السخريه والاستهزاء , اشعار وخواطر عن التعالي على الناس
شعر عن الرجل الشجاع , اشعار وعبارات عن القوة والشجاعه
شعر عن الاستفزاز والتجريح , اشعار وعبارات قوية عن التجريح
شعر عن الثقه بالصديق , اشعار وعبارات عن الثقة بالحبيب
شعر عن الهياط , اشعار عن المبالغ في مدح نفسه

شعر عن الاهمال , اشعار وخواطر حزينه عن الاهمال والحب
شعر عن الفزعه, اشعار وخواطر عن فزعه البدو
شعر عن الانتقام , اشعار قويه عن الانتقام من الصديق
شعر عن الصراحه , اشعار عن الشخص الصريح , عبارات وخواطر عن الصراحه

شعر عن الانانيه, اشعار عن الانانيه وحب الذات , عبارات عن الانانيه



مالي شبيه إلا السماء والسحابة
ومالي نقيض إلا مقلد ومنسوخ
(أناكذا) ما أشبه ، الا اتشابه !
ماأدنق إلا يرتفع راسي شموخ



فزة خفوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2014, 10:14 PM   #5
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 10
farouk04 is on a distinguished road
افتراضي




نسأل الله العلي القدير حسن الخاتمة
لا حرمك الله الأجر وبارك الله فيك




 

 

farouk04 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2014, 12:17 AM   #7
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 808
شتَآتُ is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا
لااله الا الله محمد رسول الله
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
استغفرالله الذي لااله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه
سبحان الله الحمدلله الله أكبر لااله الا الله
لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير



استمع للقران الكريم
ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¨ط§ط³ط· ط¹ط¨ط¯ط§ظ„طµظ…ط¯ - ط§ظ„ظ…طµط*ظپ ط§ظ„ظ…ط¬ظˆط¯

واستمع للأذان الحزين

نسألكم صالح الدعاء






استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله .. استغفر الله
استغفر الله

 

 

من مواضيع شتَآتُ في المنتدى

شتَآتُ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286