كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-27-2014, 01:12 AM   #111

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي


 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2014, 06:37 PM   #112
مـشـرفـة سابقة
 
الصورة الرمزية نـور الهدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 5,596
نـور الهدى is on a distinguished road
افتراضي



أحبك ياهامسا داعب احساسي
أحبك يا عشقآ تغلغل داخل أعماقي
أحبك ياحبآنشر كل ألوان الصيف في آفاقي
أحبك حبيبي كل هذا وأكثر
يحدث حين يصرخ قلبي بصرخة يمزق بها ضلوعي
ويهيج بها احساسي قائلاااا
أشتـقت اليـك....

 

 

من مواضيع نـور الهدى في المنتدى

نـور الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2014, 01:03 AM   #113

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي



اخبرنى من انت وكيف لقلبى اتيت

اخبرنى من تكون وكيف لحياتى لم تطلب اذن الدخول

اخبرنى كيف اقتحمت اسوار قلبى برغم تلك الحصون

اخبرنى من اين اتيت الى عالمى المجهول

هل عبرت جبال الخوف ام عبرت كل البحور

اخبرنى ماهو عالمك ومن اين جئت الى قلبى

اخبرنى ماذا اكتب او اقول

فمنذ ان رات عينى نور طيفك

اصبحت لا اعرف ماذا ساقول

فقد اصبت قلبى بتعويذة من حبك المسحور

لقد غيرت كل حياتى عندما اقتحمت قلبى بدون استئذان

فهل انا احبك ام اعشقك ام اصبحت بحبك متيمة

عندما وجدتك داخل عالمى تسكن بين نبضات قلبى

اصبحت اتعلم منك كيف يكون للحب جنون

فلك وحدك يكون الحب ولغيرك لن يكون

لك وحدك العشق ولغيرك ممنوع

اريد ان اصرخ باعلى صوتى واخبر العالم انى احـــــــــــبــــــــــــك

لا اخاف وانا معك من القدر او الظروف

سيكون حبك هو كل الامان لقلبى واعبر به كل حدود الخوف

فروحى وحبى وقلبى واشواقى وغرامى لك تنتمى

ولن يكون لغيرك بقلبى مكان

انت وحدك من فتحت واغلقت له ابواب قلبى وخروجك منه مستحيل

اقتحمت عالمى بدون استئذان وسكنت نبضات قلبى

لذلك يا حبيبى اعلن لقلبى استسلامك

فانا لن اتنازل عن حبك

وقلبك لن يكون لغيرى

هكذا انت اوصلتنى لاكون لحبك مستبدة



هـــــاجــــر

 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2014, 04:46 AM   #114

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي


 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2014, 02:16 AM   #115

عضو مميز

 
الصورة الرمزية اميرالمنشاوى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 522
اميرالمنشاوى is on a distinguished road
افتراضي


آمين رب العالمين



 

 

من مواضيع اميرالمنشاوى في المنتدى

هاجر likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة اميرالمنشاوى ; 04-09-2014 الساعة 12:25 AM
اميرالمنشاوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2014, 06:02 AM   #116

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي


 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 10:56 AM   #117

عضو مميز

 
الصورة الرمزية اميرالمنشاوى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 522
اميرالمنشاوى is on a distinguished road
افتراضي

العودة

كم قلت أنى غير عائدة له ، ورجعت . ما أحلى الرجوع اليه ، ما أحلى الرجوع اليه .
هكذا ترددت كلمات الأغنية الشهيرة على مسمعها وهى حالمة شاردة شاخصة النظرات بعين محدقة للأفق المترامى الأطراف البعيد السحيق الممتد لحدود الزمان والمكان ، ترقب بأمنيات كالسراب وبرغبة جامحة متوحشة بزوغ طلعه البهى لعيونها المشتاقة المتحرقة بأنتظاره بعد فراق دام لأيام وسنين ، ومشاعرالحنين لعناق إبتسامته الساحرة بوجهه الجميل ، وتجسدت أشباح شخوص وأطياف أحداث تداعت لفكرها الساهرالمتوهج بالذكرى بليلها المتوج بالقمر، المتقد بمشاعرالحب والأمل العريض ، هذا هو حالها عندما علمت بأنه يريد العودة اليها بعد انفصالهما بضع سنين ، فهو مازال يحبها ولم يتزوج غيرها ، وهى أيضا لن تنساه طيلة هذه الأعوام التى مضت من عمرها ولم تفكرحتى فى الإرتباط بغيره إنتظارا لعودته يوما ما ، لأنها كانت تثق أن حبهما لن يموت وأن ما حدث لم يكن وفق إرادتهما ، فلقد تكالبت عليهم شياطين الإنس وأرهقتهما صعودا حتى تبدد شملهما وتفكك وثاقهما الغليظ وإفترقا على مضض جرحهما المتقيح من همزات الشياطين ، ونفثات الحاقدين بوساوس وأفتراءات يندى لها جبين الشرف وينتحر بزعافها الاطهار فلقد إتهمت بأنها على علاقة برجل عربى ثرى يكبرها بثلاثون عاما فى الخفاء ، حيث تتردد عليه بالفندق الذى يقيم فيه فترة تواجده بالبلاد ، وأنه يأتى خصيصا على فترات من أجل قضاء أيام ممتعة معها ، ويبذل كل غالى ونفيس لأرضائها وإسعادها ، ويلبى جميع مطالبها وإحتياجاتها وأمنياتها ما تطلبه وما لم تبوح به فهو رهن إشارتها ولا يسامح نفسه حين يسهو على طلب لها أو رغبة فى إتمام شئ معين تصبو إليه فيبدو أسير رغباتها منفذ لجميع أوامرها دون ضجر أو إمتعاض ودون تبرم أو إستياء وبلا سأم وكل من يرى هذه العلاقة الرحيمة الحميمة بعيون أصحاب القلوب المريضة والنفوس الضعيفة الحاقدة لا يجد لها تفسير غير ما ينفث به الشيطان من وساوس فى الصدور ونزعات للحقد والسفور وألسنه بذيئة قذرة وخيالات واهنة عفنة وقصص وحكايات نتنة مفتراه تلوث نفوس بريئه وقلوب طاهرة لا تدرك ما يقال عنها وما يحاك من قصص وروايات وتكهنات وقذف للمحصنات وإدعاءات المعرفة والأطلاع على بواطن الأمور وإدعاءات إخرى مشينة لتصرفاتها وسوء سلوكها من عباد شغلهم عيوب الناس وأحوالها عن عيوب أنفسهم النجسة الفجرة أصحاب الفكر الدنئ المريض ، وهكذا كان الرجل يقدم لها المزيد دون طلب منها ويرعاها وهى لا تتحدث مع أحد بخصوصه فهو السند السنيد والحصن الحصين لها فى هذه الدنيا والمعين على قضاء حاجاتها ومصاعب الحياة وشقاؤها ويكفى أن أمها تعلم بذلك وينتظرا قدومه بين الحين والآخر منذ نعومة اظافرها وقبل وفاة والدها بكثير أو كما كانت تناديه فهو الذى رباها وهوزوج أمها منذ أن كانت صغيرة لا تعلم من أمور دنياها شئ ، كان رحمه الله رحيم بوالدتها وحنون على إبنتها ، إلا أنه رجل فقير لا يملك من حطام الدنيا شئ ، وقد تزوج والدتها وسعى على تربية إبنتها الوحيدة وأعتبرها إبنته حيث أنه لم يكن ينجب أطفالا ورضى بما قسمه الله له ، وعكف على تربيتها وكان يسعد حين تكبر أمام عينه حتى توفاه الله وهى فى بداية سنوات التعليم الجامعى ، لقد أدى ما عليه على قدر إستطاعته ولم يبخل بجهد ورباها أحسن تربية وكانت تحفظ له جميله هذا وتعتبره والدها الفعلى فمن ربى وسهر وجد واجتهد على تربيتها يستحق أن تفخر به فما معنى الأبوة إن لم يكن بها التضحية ليس بالمال وحده إنما بالجهد والحرص على مستقبل من تعول فكلكم راع مسئول عن رعيته فهو راعاها حق رعايتها ، وبعد إتمام مرحلة التعليم وتخرجها من الجامعة تقدم لها شاب ذو مركز مرموق لخطبتها من والدتها لأنه علم أن والدها متوفى وخالها رجل مسن لا يستطيع السفر والانتقال من القرية التى يقطن بها وخشيا أن يفتضح أمرهما بأن الذى رباها ليس أبوها الحقيقى كما أخبرته بذلك من قبل وأنه زوج أمها حتى لا تروى له قصة حياة أمها فهو يريد أن يتزوجها هى ولن يتزوج أمها على حد قولها حفاظا منها على إتمام الزواج والأرتباط به كما ظنت بأنه لا داعى أن يعرف ما يخص حياة أمها وكل الحكايات التى كانت تخبره بها كان بطلها الأساسى زوج الأم على أنه أبوها وهو ليس أبوها الحقيقى وهى يوما ما ستخبره فيما بعد وان ذلك لن يؤثر بالايجاب او السلب فى حياتهما ، وهذا هو الخطأ الذى هدم حياتها فيما بعد رأسا على عقب لانه اهم شئ ان تبنى الحياة الزوجية على الصراحة التامة منذ البداية والا فهى قد بنيت على غير اساس وانما بنيت على الغش والخداع او الكذب والبهتان وانه مصيرها الى زوال مهما طال الزمن او قصرحتى وان نجح الخداع فى البداية الا ان عواقبه وخيمة حيث تم الزواج بينهما وهو يعلم يقينا بأن والدها متوفى فى بداية دخولها الجامعة هكذا بدأت حياتها بالكذب وظلت مترددة بين الحين والأخر أتعلمه أن والدها حى يرزق ؟ وأن الذى رباها هو زوج أمها وأن والدها الحقيقى تزوج أمها وتركها منذ أن كان عمرها ثلاث سنوات طلق أمها على أثر خلاف كبير معها فهو العربى الثرى رجل الأعمال التى تزوره حين يأتى بين الحين والأخر ليلبى مطالبها قدر ما يسنح له وقته ذلك ، وظلت على هذا الصراع كلما حضر والدها ورغبت فى زيارته تقوم بتقديم المقدمات وتخليق السيناريوهات والقاء الأعذار وتأليف القصص والحكايات الكاذبة الملفقة لتنفيذ تلك المهمة التى أصبحت شاقة إلى درجة كبيرة كلما تقدمت الأيام ومرت بهما فهى فى أول زواجهما لديها من الحجج الكاذبة المتسع فى الإتيان بما نسج خيالها من كذب بسهولة ويسر أما الأن فكل شئ معلوم وبحساب حتى والدها لم تذكر له شئ عن زواجها واصبح هذا الزواج كأنه عيب أو شئ يشينها تتنكر منه فهى فى صراع صنعته بكذبها وكلما عالجت أمرا بالتستر فضحها أمر آخر لم تعمل له حساب ففى إحدى الزيارات الغيرمعلنة رأها أحد أفراد أسرة زوجها أثناء وجودها بالفندق دون أن تلحظه وبدى عليها الأرتباك ومحاولة التخفى والإنزواء عن الأنظار وتعجب من ذلك لأنه يعلم علم اليقين بأنها إستأذنت زوجها لزيارة خالها المريض مرض شديدا وأن أمها كلفتها بزيارته لعدم قدرتها ذلك هكذا قالت وأبلغ زوجها أسرته بذلك وانه سيعود بعد عمله لقضاء باقى اليوم معهم لعدم وجود زوجته بالمنزل وانه سيأتى بعد الأنتهاء من العمل كما أبلغهم وعلى الفور قرر مراقبتها ليستوضح الأمر وما أتى بها إلى هنا وهل زوجها يعلم بذلك أم يكذب عليهم لأمر ما إتفقا عليه وظل يراقبها وهى لم تكتشف وجوده وعلم انها تتردد على جناح ثرى عربى وكانت صدمة كبيرة له فقرر ابلاغ زوجها بما شاهده وعلمه ولكنه تردد وخاف أن يصيبه مكروه أو يتهور بعمل قد يكلفه الكثير فأسرها بين جنبيه ولم يخبره بشئ ولكنه بعد إنقضاء اليوم ورجوع الزوج إلى منزله أبلغ افراد اسرته بما رأى وشاهد وبما علم فتطايرت الأخبار والأحداث وتناقلت كالشرر فى الهشيم عن كونها تخون زوجها وانها إمراة سيئه السمعه وانها تتردد على ثرى عربى تعرفه قبل الزواج وما زالت تعرفه على زوجها وما تردد على السنتهم بلغ زوجها المخدوع فتحقق مما قيل كله وعلم بصحته وطلقها فلا مكان لها بقلبه النقى ولا تستحق إخلاصه لها أو الأنتساب لعائلة محترمة كعائلته وتفرقا وحاولت بشتى الطرق إثبات براءتها فلم يفلح سعيها ولم يقنع زوجها ما قالت وظلت تتصارع وتهذى بكلمات بصوت عالى وتمتم بها وتغمغم حتى جاءت والدتها لتوقظها من نومها فتخرجها من كابوس وأضغاث أحلام جاءتها فى منامها فلقد ساورها فكرة قبل النوم أن تخفى على من تقدم لخطبتها أن والدها حى يرزق وهو ذلك الرجل الحنون العطوف التى تتردد عليه المتكفل بها ، وتردد بسمعها تلك الأغنية الشهيرة التى تذاع أثناء نومها . فما أحلى الرجوع إليه ما أحلى الرجوع إليه دون كذب أو خداع

تمت

 

 

من مواضيع اميرالمنشاوى في المنتدى

هاجر likes this.
اميرالمنشاوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 11:03 AM   #118
 
الصورة الرمزية مـــــى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 4,175
مـــــى is on a distinguished road
افتراضي

 بعض ﺂلأصدقآء ..
نخجل ﺂن نلقبہُم بِ ﺂصدقآئنآ .. !
إنہمّ شيء ﺂكبر منّ ذلکَ ،
إنہُم إخۆھَ .. ۆ أعمقّ

دوم متميز امير

اتمنى لك التوفيق دائما





 

 

من مواضيع مـــــى في المنتدى

__________________














اللهم إرحم أبى وأسكنه فسيح جناتك يارحمن



مـــــى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 11:08 AM   #119

عضو مميز

 
الصورة الرمزية اميرالمنشاوى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 522
اميرالمنشاوى is on a distinguished road
افتراضي

شكرا مى دائما رقيقة المشاعر مرهفة الحس نابضة بكل المعانى الجميلة دمتى ودامت كلماتك

 

 

من مواضيع اميرالمنشاوى في المنتدى

اميرالمنشاوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2014, 02:09 AM   #120

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي

قصة رائعه

ما اروع الانتظار عندما يكون له هدف

ان يجتمع القلوب المحبه بمن تحب

بداية قصتك رائعه حيث تحمل ارقى واسمى معنى للاخلاص والوفاء فى الحب

ومنتصف القصة سوء ظن وافتراء وتدخل من ليس لهم الحق فى حياتها

هكذا نحن فى مجتمع ملىء باشخاص لا يتركوا حرية الخصوصية لاحد

يحاولون اقتحام كل جزء وياليت لهم ان يروا الجانب الحسن بل يريدون ان يروا بسوء الظن

والخبث واعتقد ان من يرى هذا لابد وانه يفعل العيب فلذلك يرى الجميع مثله

ونهاية القصة كويس انه كان حلم حتى لا تخطىء ويكون حقيقة وتندم وتنهار السعادة التى كانت تخطط لها

فالزواج لابد وان يكون مبنى على الصدق والصراحة والاخلاص والثقة

كل شىء بالحياة حتى نستطيع الحصول عليه لابد وان يكون الصدق مبدائه

لك جزيل الشكر على تلك الروعه

 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم مملكتي الخاصة - مدونات اعضاء نهر الحب

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286