كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-24-2013, 06:06 PM   #1
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 123,566
دلع عيني دلع is on a distinguished road
Question من لم يعتبر فلا عبرة له

Advertising

من لم يعتبر فلا عبرة له

من لم يعتبر فلا عبرة له


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمات في سوء الخاتمة
الحمد لله ربالعالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبهأجمعين.. إخواني الأفاضل: استوقفني حديث صحيح في البخاري وفي مسلم ولي معه عدةوقفات..
عن سهل بن سعد الساعديرضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن العبد ليعمل فيما يرى الناسعمل أهل الجنة وإنه لمن أهل النار، ويعمل فيما يرى الناس عمل أهل النار وهو من أهلالجنة، وإنما الأعمال بالخواتيم ).صحيح البخاري ومسلم واللفظ للبخاري
قال ابن بطال في فتح الباري:(وفي تغييب خاتمة العملعن العبد حكمة بالغة وتدبير لطيف، لأنه لو علم وكان ناجياً أعجب وكسل، وإن كانهالكاً ازداد عتوا، فحجب عنه ذلك ليكون بين الخوف والرجاء).
وانظربارك الله فيك إلى الصالحين وما كانوا عليه من خوف ورجاء كانوا يخافون من سوءالخاتمة.. اِسمع كلام أحد الصالحين.. يقول أبو الدرداء:ماأحد أمِن على إيمانه ألا يسلُبَه الموت إلا سلَبَه.
وهذا سفيان الثوري رحمهالله جعل يبكي، فقال له رجل: يا أبا عبد الله أمِن كثرة الذنوب ؟ فقال: لا،ولكن أخاف أن أُسلَبَ الإيمان قبل الموت.. خافوا نعم إنهم يخافون أن تحول ذنوبهمبينهم وبين حسن الخاتمة.
قال طبيب القلوب - رحمه الله - ابن القيم: وهذا من أعظم الفقه أنيخاف الرجل أن تخدعه ذنوبه عند الموت، فتحول بينه وبين الخاتمة الحسنى.
قال الحافظ عبد الحقالأشبيلي: ولسوء الخاتمة أعاذنا الله منها أسباب ولها طرق وأبواب، وأعظمهاالانكباب على الدنيا وطلبها والحرص عليها، والإعراض عن الآخرة والإقدام والجرأةعلى معاصي الله..
وربما غلب على الإنسانضرب الخطيئة ونوع من المعصية، وجانب من الأعراض، ونصيب من الجاه والإقدام فمَلَكقلبه وسبى عقله، فربما جاءه الموت على ذلك، وسوء الخاتمة لا تكون لمن استقامظاهره وصلح باطنه، ما سمع بهذا ولا علم ولله الحمد.. وإنماتكون لمن له فساد في العقيدة، أو إصرار على الكبيرة، وإقدام على العظائم، فربماغلب ذلك عليه حتى نزل به الموت قبل التوبة.
وقد يظهر على المحتضِرما يدل على سوء الخاتمة، مثل النكول عن النطق بالشهادتين، ورفض ذلك والتحدثبالسيئات والمحرمات وإظهار التعلق بها ونحو ذلك من أقوال وأفعال تدل على الإعراض عندين الله والتبرم لنزول قضائه.
وهذه بعض الأسبابالتي تكون سبباً في سوء الخاتمة كما ذكرها أهل العلم:
أولا: التسويف بالتوبة، والاستمرار بالمعاصي، والتهاون في فعلالواجبات، ويُضمِر بعضهم أنه سيتوب ولكن متى..؟
وتجد الشاب الأعزب يقول:حين أتزوج.. والطالب: حين أتخرج من الدراسة.. والفقير: حين أتوظف.. ويقولالصغير: حين أكبر، وهكذا من الأعذار لتحديد موعد التوبة..
ونقول لهم جميعاً: (منيضمن لكم بلوغ هذه الآمال، أما تخشون أن يأتيكم هادم اللذات قبل أن تدركو المناياثم لو وُفِّقتم للوصول إليها هل تضمنون أن تُوفَّقوا للتوبة وقد قضيتم الأعمار فيالغواية والضلال والشهوات المحرمة التي غالباً ما تكون سبباً لانقلاب القلوبوانتكاسها..
قال تعالى:(يا أيها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أنالله يحول بين المرء وقلبه وانه إليه تحشرون ).. وقال تعالى: (ونُقلِّب أفئدتهموأبصارهم)..
ثم بيَّن سبب هذاالانقلاب فقال: (كما لم تؤمنوا به أول مرة ).. أي بسبب رد الحق أول ما جاءهم ثمقال: (ونذرُهُم في طغيانهم يعمهون ).. وقد ذمَّ الله قوماً طالت آمالهم حتىألهتهم عن العمل للدار الآخرة ففاجئهم الأجل وهم غافلون.. قال تعالى: (ذرهميأكلوا ويتمتعوا ويُلهِهِمُ الآمل فسوف يعلمون).
ثانياً: حب المعصية، فإن الإنسان إذا داوم على المعاصي ولم يسارع إلى التوبة منها ألِفَها قلبُه فاستولتعلى تفكيره في اللحظات الأخيرة من عمره فيموت عليها، ويبعث عليها.
وهذا رسولنا صلى اللهعليه وسلم يقول: (يُبعث كل عبدٍ على ما مات عليه ).. قال ابن كثير رحمه الله:(والذنوب والمعاصي والشهوات تخذل صاحبها عند الموت مع خذلانالشيطان له، فيجتمع عليه الخذلان مع ضعف الأيمان، فيقع في سوء الخاتمة).
قال ابن قدامة رحمه الله: (وإذا عَرَفْت معنى سوء الخاتمة فاحذرأسبابها وأعد ما يصلح لها، وإياك والتسويف بالاستعداد فإن العمر قصير، وكل نفس منأنفاسك بمنزلة خاتمتك، لأنه يمكن أن تخطف فيه روحك، والإنسان يموت على ما عاشعليه، ويحشر على ما مات عليه ).
فعلى العبد أن يلزمنفسه بالطاعة والتقوى، وأن يُلحَّ في دعاء الله أن يختم له بالخاتمة الحسنى، وأنيحسن الظنَّ بربه عز وجل.. عن عبد الله بن عمروا أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلميقول:(إن قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن عزوجل كقلب واحد يُصرِّفه حيث شاء ).
ثم قال رسول الله صلىالله عليه وسلم: (اللهم مصرِّف القلوب صرِّف قلوبنا على طاعتك ) والحمد لله ربالعالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.
اللهم ارزقنبي واياكم حسن الخاتمة


منتدى نهر الاسلامي
ا

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة دلع عيني دلع ; 12-24-2013 الساعة 06:10 PM
دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286