كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-29-2013, 06:10 AM   #1
 
الصورة الرمزية رحيق الجنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 2,020
رحيق الجنة is on a distinguished road
uu44 محرقة الحب !!! رومانسيات فى زمن الهيهات !!!

Advertising


تعوَّد هذا القلب المثقل بالجراح أن ينزل ساحة الحب فى حراسة العقل. لهذا تتفتت الصدمات على صخرة الفهم. إن شارع العاطفة داخل أى إنسان مزروع بالألغام، والحب حادثة انفجار لغم فى صحارى الوحدة.. يتحصن الرجل أو المرأة من هشاشة عظام الحب، بيد أنه من السهل أن تطاله شظايا هذا الزائر!


ونظل نعانى من حيرة من نتبعه؟ أحاسيسنا أم عقولنا؟ فالإحساس وإن كان يتصف بالتهور ولكنه دفقة مشاعر ونبض قلب وقد يحد من اندفاعه تلك البصيرة الذهنية وشهرتها العقل.. كم من الأحاسيس تنتابنا بردها عقولنا إلى قواعدها وقد تقلم أظافرها. إن الأحاسيس هى «ضربة عشق» فى ظهيرة الأيام لا نعرف مدى مدارها ومع ذلك تعبث فى صدورنا. والقلب له عينان «ترى وتتمنى» ويمضى فى المغامرة حتى ولو انكسر.


إن الحب فى حياة الإنسان «حادث مرورى» رغم الإشارات الحمراء التى تحذرك ولا تستجيب لها. الرجل أقل اندفاعاً من المرأة فى قيادة إحساسها ولكنى لا أتوقع النتائج عند المنحدر. المرأة تتوقف - من باب الفضول - عند أول طارق محمل بالحلوى والغزل والرجل يتوقف عند أول امرأة لا تغار من اهتماماته وتتنازل عن نصف عنادها. إن أقدارنا تسوقنا وربما تسرق أحلامنا وأحياناً ترمينا على شاطئ الأنين والحنين. وإذا أرهقنا السير، ضمتنا إلى صدرها. للقلوب شقاوات الأطفال فلم تغادر الدهشة الصدور بعد، وشهقات القلوب لا تكف كلما أدهشتنا المرأة. نعم الرجل مسافر زاده الخيال ودون الخيال يخنقه الواقع.


يقفز فوق متاريس الحياة، يعانق المجهول ويتكئ دوماً على عصا الخوف والحذر. تعلمنا التجربة ونحترق بنارها ونكرر أيضاً أخطائنا، وإذا تظاهرنا بعدم المبالاة فقد نفيق على الدمع الجسور يهزنا وينبهنا إلى أن الحياة تعاش وما نحن إلا ركاب ترانزيت فى مطار الحياة كل منا يستعد لركوب طائرته! بالحب زرعنا بستان المحبة رغم أشجار الصبار وبالجنس الحميم غمرنا الكون، وبالموت تولد حياة. أيها الضلال الجميل - الحب - كم ترهقنا كأجسادنا.


كم تأخذنا إلى «محرقة الحب» ولا يطالنا حرائقها. الرغبة فى المغامرة تختبئ خلف الضلوع لشوق لهذا الضلال الجميل الذى لا يعرف عمراً ولا جنساً ولا فروقاً اجتماعية. نحن نعشق السير فوق الأشواك وربما لا نشعر أنها تدمينا. هل حقاً فى الحب نتدثر بالآخر رغم تقلبات الجو؟ هل حقاً أن العاشق لا يرى عيوب المعشوقة ويوم يراها بوضوح شمس استوائية يكون قلبه قد كف النبض باسمها؟ هل نقطع هذه المشاوير رغماً عنا - لأنها مكتوبة فوق اللوحة»؟



هل نهوى اقتناء «لحظات حميمة» نخزنها فى عقولنا كما الموبايل؟ هل أوجدنا فى الحياة لنعمرها وندفع ضرائب تصاعدية من العذاب؟ عبثية هى الحياة والزمن قطار لا يتوقف يبدأ من محطة الميلاد وينتهى فى محطة الموت. القلب دوماً عنده حنين «ما يعرف لمين». حياتنا قصيدة شعر.. ربما؟ نثر ركيك، ربما؟ ضلال جميل، لم لا؟ سفر بلا حقائب. نعم!


قلوبنا تحدد إقامتها السياسة وتطبق عليها «حظر التجوال» فى شوارع العشق وميادين المحبة. كم تظاهرنا فى شارع الحب وقاومنا قنابل الحسّاد والحقاد. كم هتفنا ضد أعداء الحياة يوم تطاولوا على نجيب محفوظ وأم كلثوم وعادل إمام. كتبنا منشورات للفن بحبر المحبة، فكل كلمة غناها عبدالحليم حافظ وفيروز هى شريك فى حكاية حب. أتذكر أيها القلب أن كلمة صدق فضَّت اعتصامات قلوب وحرضت على الحب، ذلك الضلال الجميل الذى لا يعرف المواسم أو الفصول ولا يعترف بالصباح أو المساء.



تزرعه لحظة ويتغذى على الحزن النبيل جهاز مناعته، يتحدى الفراق رغم أنه يحدث يوما ما. وما اللقاء والفراق إلا بعض رفاهية القلوب. نحن نحيا بين لهفة اللقاء وآلام الفراق.


أليس عبثاً أن نمضى ولا نترك بصمتنا؟ ومن تركوا بصمات هل تذكرونهم؟!، ذهبت الرسائل الزرقاء وجاءت رسائل sms. حتى كلمات الحب صار الموبايل يقوم بها بكل كفاءة. لكننا فى النهاية أسْرى العيون الفضيحة التى نقول ولا تقول وأسرى الأصابع البليغة التى ترتاح فى الأكف الدافئة
.
نحن أسرى العطش الذى يرويه أن نرى أنفسنا فى مرايا الآخر. أسرى الأشواق التى تنتشلنا من طمأنينة كاذبة لنفرد شراع القلب ونمضى فى عرض «التجربة» محتملين الأنواء والعواصف. ولو دخل الحب مؤسسة الزواج الرسمية ربما يقتله روتين الأيام ويذبحه سكين الملل. فيدخل الثلاجة الفخيمة ونفقد دفئه.

 

 

من مواضيع رحيق الجنة في المنتدى

رحيق الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2013, 10:34 AM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية بسمة البغدادية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 89
بسمة البغدادية is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي وتقديري لعذوبة حرفك
وقيثار نبض احساسك
شكرا وشكر وشكرا
لك ولقلبك

 

 

من مواضيع بسمة البغدادية في المنتدى

__________________

كان ينوي نسيانهـا ، فتوضأ ليلاً ..
لتخرج منه كخطيئةٍ يتوبُ من ارتكابها ثانيةً !
اصِطفَّ للصلاة ، وفِي أول سجــدة ردد
اللهــم اجمعني بهــا يارب !

بسمة البغدادية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2013, 01:38 PM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هاجر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,339
هاجر is on a distinguished road
افتراضي

طرح في قمه الروعه والجمال
سلمت اناملك ويعطيك الله العافيه على مجهودك
في أنتظار المزيد
والمزيد من عطائك ومواضيعك الرائعه والجميله

 

 

من مواضيع هاجر في المنتدى

هاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم مقهى نهر الحب - Love River Cafe

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286