كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-31-2013, 03:16 AM   #1
لآ أُريدُ أنْ أحْتَآجَك
 
الصورة الرمزية لصمتي حكأية
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 90,964
لصمتي حكأية is on a distinguished road
افتراضي حديث: لا أجمع على عبدي خوفين ولا أمنين

Advertising

لا أجمع على عبدي خوفين ولا أمنين






لا أجمع على عبدي خوفين ولا أمنين








عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه جل وعلا أنه قال : ( وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ) أخرجه ابن حبان في صحيحه والبزار في مسنده والبيهقي في شعب الإيمان وابن المبارك في كتاب الزهد وأبو نعيم في حلية الأولياء وصححه الحافظ ابن حجر في مختصر زوائد البزار والشيخ الألباني في السلسلة .

فضيلة الخوف

أمر الله عباده بالخوف منه ، وجعله شرطاً للإيمان به سبحانه فقال :{ إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين } (آل عمران: 175) ، ومدح أهله في كتابه وأثنى عليهم بقوله : { إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون } إلى أن قال : { أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون } (المؤمنون: 57-61) ، وبين سبحانه ما أعده الله للخائفين في الآخرة فقال : { ولمن خاف مقام ربه جنتان } (الرحمن: 46) ، وهذا الحديث العظيم يبين منزلة الخوف من الله وأهميتها ، وأنها من أجل المنازل وأنفعها للعبد ، ومن أعظم أسباب الأمن يوم الفزع الأكبر .

من خاف أدلج

والخوف هو السوط الذي يسوق النفس إلى الله والدار الآخرة ، وبدونه تركن النفس إلى الدعة والأمن وترك العمل اتكالاً على عفو الله ورحمته ، فإن الآمن لا يعمل ، ولا يمكن أن يجتهد في العمل إلا من أقلقه الخوف وأزعجه ، ولهذا قال من قال من السلف : " الخوف سوط الله يقوم به الشاردين عن بابه ، وما فارق الخوف قلباً إلا خرب " وقال آخرون : " الناس على الطريق ما لم يزل الخوف عنهم ، فإذا زال الخوف ضلوا الطريق " .

لا بد من الثلاثة معاً

ينبغي للعبد أن يجمع بين ثلاثة أمور : وهي المحبة والخوف والرجاء ، فإن القلب في سيره إلى الله عز وجل بمنزلة الطائر ، فالمحبة رأسه ، والخوف والرجاء جناحاه ، فمتى سلم الرأس والجناحان فالطائر جيد الطيران ، ومتى قطع الرأس مات الطائر ، ومتى فقد الجناحان فقد أصبح عرضة لكل صائد وكاسر " ، والاقتصار على واحد من هذه الأمور الثلاثة دون الباقي انحراف عن الجادة ، وخلل في السلوك ، فعبادة الله بالخوف وحده يورث اليأس والقنوط وإساءة الظن بالله جل وعلا ، وهو مسلك الخوارج ، وعبادته بالرجاء وحده يوقع في الغرور والأمن من مكر الله ، وهو مسلك المرجئة ، وعبادته بالمحبة طريق إلى الزندقة والخروج من التكاليف ، وهو مسلك غلاة الصوفية الذين يقولون لا نعبد الله طمعاً في جنته ولا خوفاً من ناره ولكن حباً في ذاته ، ولهذا قال السلف قولتهم المشهورة : " من عبد الله بالحب وحده فهو زنديق ، ومن عبده بالخوف وحده فهو حروريٌ ـ أي خارجي ـ ومن عبده بالرجاء وحده فهو مرجئ ، ومن عبده بالخوف والحب والرجاء فهو مؤمن موحِّد " .



ولكن السلف استحبوا أن يُغلَّب في حال الصحة جانب الخوف على جانب الرجاء ، لأن العبد لا يزال في ميدان العمل ، وهو بحاجة ما يسوقه إلى العمل ، وأما في حال الضعف والخروج من الدنيا ، فإن عليه أن يقوي جانب الرجاء ، لأن العمل قد أوشك على الانتهاء ، وحتى يموت وهو يحسن الظن بالله ، وقد سبق الحديث عن مسألة الرجاء وحسن الظن بالله عند الكلام على حديث ( أنا عند ظن عبدي بي ) .

حقيقة الخوف ودرجاته

والخوف ليس مقصودا لذاته ، بل هو وسيلة لغيره ، ولهذا يزول بزوال المخوف ، فإن أهل الجنة لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، ومنه ما هو محمود ومنه ما هو مذموم : فالخوف المحمود هو ما حال بين صاحبه وبين محارم الله عز وجل ، قال بعض الحكماء : " ليس الخائف الذى يبكي ويمسح عينيه بل من يترك ما يخاف أن يعاقب عليه " ، ومنه قدر واجب ومستحب ، فالواجب منه ما حمل على أداء الفرائض واجتناب المحارم ، فإن زاد على ذلك بحيث صار باعثاً للنفوس على التشمير في النوافل ، والبعد عن المكروهات ، وعدم التوسع في فضول المباحات ، كان ذلك مستحباً ، فإن زاد على ذلك ، بحيث أدى إلى اليأس والقنوط والمرض ، وأقعد عن السعي في اكتساب الفضائل كان ذلك هو الخوف المحُرَّم .

من كان بالله أعرف كان منه أخوف

وعلى قدر العلم والمعرفة بالله يكون الخوف والخشية منه ، قال سبحانه :{ إنما يخشى الله من عباده العلماء } (فاطر: 28) ، ولهذا كان نبينا - صلى الله عليه وسلم - أعرف الأمة بالله جل وعلا وأخشاها له كما جاء في الحديث وقال : (لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ، ولبكيتم كثيرا ، وما تلذذتم بالنساء على الفرش ، ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله ) رواه الترمذي .

ولما سألت عائشة رضي الله عنها النبي - صلى الله عليه وسلم - عن قول الله تعالى : { والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة } (المؤمنون: 60) ، هل هم الذين يشربون الخمر ويسرقون ؟ قال : ( لا يا بنت الصديق ، ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون ، وهم يخافون أن لا يقبل منهم ) رواه الترمذي ، قال الحسن : "عملوا والله بالطاعات واجتهدوا فيها وخافوا أن ترد عليهم ، إن المؤمن جمع إحسانا وخشية ، والمنافق جمع إساءة وأمنا " .

من أحوال الخائفين

ولو تأملت أحوال الصحابة والسلف والصالحين من هذه الأمة لوجدتهم في غاية العمل مع الخوف ، وقد روي عنهم أحوال عجيبة تدل على مدى خوفهم وخشيتهم لله عز وجل مع شدة اجتهادهم وتعبدهم .

فهذا الصدِّيق رضي الله عنه يقول : " وددت أني شعرة في جنب عبد مؤمن " ، وكان أسيفاً كثير البكاء ، وكان يقول : " ابكوا فان لم تبكوا فتباكوا " ، وكان إذا قام الى الصلاة كأنه عود من خشية الله عز وجل ، وكان عمر رضي الله عنه يسقط مغشياً عليه إذا سمع الآية من القرآن ، فيعوده الناس أياماً لا يدرون ما به ، وما هو إلا الخوف ، وكان فى وجهه رضى الله عنه خطان أسودان من البكاء ، وكان عثمان بن عفان رضي الله عنه إذا وقف على القبر يبكى حتى تبتل لحيته ، ويقول : " لو أنني بين الجنة والنار لا أدري إلى أيتهما يؤمر بي لاخترت أن أكون رمادا قبل أن أعلم الى أيتهما أصير " ، وقرأ تميم الداري ليلة سورة الجاثية فلما أتى على قول الله تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون } (الجاثـية: 21) جعل يرددها ويبكى حتى أصبح ، وتتبع ما ورد من أحوالهم أمر يطول ولكن حسبنا ما ذكرنا ففيه الكفاية إن شاء الله ، نسأل الله أن يرزقنا خشيته في الغيب والشهادة إنه جواد كريم .



> منتدى نهر الحديث الشريف

 

 

من مواضيع لصمتي حكأية في المنتدى

لصمتي حكأية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2013, 01:59 AM   #3
لآ أُريدُ أنْ أحْتَآجَك
 
الصورة الرمزية لصمتي حكأية
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 90,964
لصمتي حكأية is on a distinguished road
افتراضي


لا أجمع على عبدي خوفين ولا أمنين

 

 

من مواضيع لصمتي حكأية في المنتدى

__________________

شاهد موضيع مختارة


قصائد مدح 2018 , شعر مدح الصديق , خواطر مدح جديدة , رسائل مدح و ثناء


شعر عن اخوي الكبير 2018 , قصائد مدح الاخ , خواطر عن اخوي الكبير , صور اخوي الكبير



رمزيات اخوي الكبير 2018 , صور عن الاخ الكبير , خلفيات حب للاخ الكبير , صور شعر عن الاخ الاكبر


شاهد فيديو لايف الفاضح للفنانة غادة عبد الرازق كامل


صور اشهر نجمات تركيا من دون مكياج 2017



صور بوس رومنسي 2017 , صور بوس بنات , صور حضان وبوس

شعر عن الزعل قصير 2017 - كلمات جديدة عن الحزن - خواطر قهر وزعل

بوستات عن غيرة الحبيب 2017 - كلمات شعر عن الغيرة - خواطر عن الغيرة في الحب للفيس

بوستات مدح المرأة السعودية 2017 - منشورات عن مدح البنات - قصيدة مدح بنت السعودية للفيس

خواطر شكر للاخ 2017 - كلام جميل عن الاخ - اشعار شكر للاخوان -عبارات شكرا اخي

عبارات مدح للزوج 2017 - اشعار شكر لزوجي - كلمات شكر لزوجتي - عبارات رومانسية للزوج

صور ممبروك الخطوبة 2017 - صور رومانسية عن الخطوبة - صور خطوبة مباركة

شعر تهنئة بالخطوبة 2017 - اجمل قصيدة عن خطوبة - كلمات رومانسي للخطوبة

اشعار مدح الشباب 2017 - كلمات غزل للشباب - كلام رومنسي للشباب - خواطر جميلة في الشباب

اشعار عن أختي 2017 - شعر حب عن الاخت - قصيدة مدح عن الاخوة - خواطر روعه لاختي

شعر غزل بدوي 2017 , اشعار رومانسية عن البدو , كلمات غزل بدوية

صور بنات بدوية انستقرام 2017 - رمزيات بنات بدويات انستقرام - صور بنت بدوية روعه

اشعار جميلة عن شوق 2017 - خواطر وشعر عن الشوق - قصائد شوق وعتاب

حكم عن المال 2017 , كلمات شعر عن الفلوس - اجمل ماقيل عن المال والطمع

حكم عن الغضب 2017 - اقوال عن الغضب - كلمات عن الغضب والحزن

كلام حزين عن الحرب 2017 - اشعار حزينة عن الحروب - قصيدة تبكي عن الحرب

كلام عن الحرية 2017 - أشعار عن الحرية قصيرة - شعر في الحرية والكرامة


رمزيات بنات انستقرام روشة , صور بنات كول انستقرام , بنات كيوت انستقرام


عبارات رومانسيه للمتزوجين 2017 , كلام غزل للمتزوجين , شعر مثير للمتزوجين


صور حكم عن الام 2017 , صور عليها عبارات للام , صور عليها كلمات عن امي


صور ادعية عن الام 2017 , صور ادعية للام , صور خلفيات عن الام


اشعار جميله عن الام 2017 , قصيدة عن مدح الام , عبارات حب لامي

حكم عن الشوق والعشق , كلمات عن اشتياق الحبيب , عبارات عن الشوق والحنين

بيسيات شعر عن الاب , كلام مدح في الاب , بيسيات خواطر جميله عن الاب

شعار غزل فى العيون 2017 , قصيده غزل فى جمال العيون , كلام غزل عن العيون

حكم عن الأب 2017 , كلمات وامثال عن الاب , عبارات جميلة عن ابي

حكم عن الابتسامة 2017 , امثال عن الابتسامة , عبارات وكلمات عن الفرح

امثال وحكم عن الطمع والأنانية 2017 , عبارات عن الطمع , اجمل أقوال عن الأناني

ابيات شعر عتاب للحبيب 2017 , قصائد عن عتاب الاحباب , عبارات عن العتاب ولوم

شعر مدح لصديقي 2017 , اشعار عن الصديق الوفي , كلمات مدح الصديق

ابيات شعر حزينة جدا 2017 , كلمات قصيرة عن الحزن , قصائد عن الحزن والضيق

بارات رومانسيه للمتزوجين 2017 , كلام غزل للمتزوجين , شعر مثير للمتزوجين

شعر غزل للبنات , اجمل قصائد غزل للبنت , عبارات رومانسية للبنات



اقوال عن عزة النفس 2017 , كلام عن الكبرياء وعزة النفس , أمثال عن العزه والشجاعه



ابيات شعر عن الغدر , عبارات عن الخيانة الحبيب , قصائد عن الغدر والخيانة



صور هبل بنات انستقرام 2017 , رمزيات دلع بنات انستقرام , بنات انستقرام كول



حكم ومواعظ عن الحب , اجمل اقوال عن الحب , حكم في الحب والفراق



اجمل شعر غزل للعشاق , أبيات وقصائد شعر غزل , عبارات غزل وحب



شعر حزين عن الحب , اشعار حب حزين , أبيات شعر حزينة




صور اجمل ممثلات الهند 2017 - صور جميلات السينما التيلجو - صور لأجمل جميلات بوليوود




اضغط هنا لمشاهدة> اجمل كوكتيل صور بنات حلوين منوع



شاهد ايضا> كوكتيل فساتين سهرة 2017 - صور فساتين وازياء مناسبات 2017



شاهد> كوتيل صور فساتين عرايس 2017 - صور فساتين زفاف 2017 - صور فساتين افراح 2017


موضيع مميزة جدااا


كلمات جميلة لصديقتي 2017 , شعر لصديقتي المفضلة , كلام غزل لصديقتي الغالية

اقوال الامام علي ابن ابي طالب , عبارات علي بن ابي طالب , حكم علي بن ابي طالب

صور رومانسية كتابية انستقرام 2017 , صور عليها عبارات انستقرام , صور انستقرام كتابية

حكم وامثال عن الامل 2017 - كلمات وعبارات عن الامل 2017 - امثال جميلة عن الحياة 2017

عبر وحكم جديدة - اجمل حكم متنوعة 2017 - حكم وامثال من ذهب 2017

اقوال عن الامانة 2017 - حكم وامثال عن الامانة 2017 - عبارات وكلمات للامانة 2017


اشعار حزينة عن الام 2017 - قصيدة للام حزينة 2017 - ابيات شعر حزين للام 2017


اجمل شعر مدح 2017 - اشعار قصيرة مدح 2017 - عبارات جميلة للمدح


صور واتس اب كشخة 2017 - رمزيات واتس اب جميلة 2017 - احدث خلفيات واتس اب 2017

صور واتس اب كشخة 2017 - رمزيات واتس اب جميلة 2017 - احدث خلفيات واتس اب 2017






لصمتي حكأية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الحديث الشريف

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286