كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-23-2013, 02:16 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 729
روح روح is on a distinguished road
افتراضي احداث مصر: ليس من اجل هذا تفجرت ثورة 30 يونيو يا شيخ الازهر

Advertising

بعد ايام من ثورة 30 يونيو خرج فضيلة شيخ الازهر الامام الاكبر احمد الطيب ليقدم مجموعة من النصائح ويقترح التوافق عليها كوثيقة او مبادرة يتم العمل بها بين القوى السياسية المصرية.

اولاً تطرقت الوثيقة الى احداث مصر الاخيرة الآن، وما نراه ونعايشه اليوم من عداون الاخوان على المتظاهرين والاهالي وعبرت عنها بكونها حالة احتقان، وهذا تمييع للامور فهي حرب على جموع الشعب المصري من الارهابيين ، فالمدعو محمد مرسي لم يكن اكثر من مجرد رئيس يتجسس على اجهزة الدولة وخطر على الامن القومي، وخرج ليهدد شعبه بالقتل والفوضى والخراب من اجل كرسيه، وقامت جماعته بترويع امن المواطنين ومهاجمتم وسفك دماء الشعب المصري وهناك اكثر من مئة شهيد على الاقل في يومين الى جانب مئات المصابين حتى الان.

ثانياً : اعادت الوثيقة الازهرية الصراع على الدستور الى النقطة صفر وفرضت على الشعب الذي خرج ضد حاكم ظالم وجماعته يوم 30 يونيو في ثورة عارمة، بأن يقبل بدستور فرضه الاخوان حتى لو كان بمساعدة الازهر او السلفيين (وهؤلاء من الذين لم يجدوا لهم اي مصلحة مع الاخوان فالتزموا الحياد تجاه احداث ثورة 30 يونيو. ولما تبين نجاح ثورة 30 يونيو اعلنوا قبولهم بالارادة الشعبية) ، ولا اعتقد ان الشعب المصري سوف ينسى حديث ياسر برهامي عن الدستور ، وتحايله على البسطاء عن كون هذا الدستور اعظم دستور عرفته البشرية او خلال اجتماعه مع ابناء الدعوة السلفية وحديثه عن خداعه لكل القوى المدنية وفرض مواد من شأنها التضييق على الشعب المصري وقمع الحريات وهذا ما خرجت ضده ثورة 30 يونيو ايضاً.

اما الحديث عن الهوية فهي لم تكن موضع تساؤل او تشكيك وعلى مر قرون، إلا في السنوات الاخيرة ومن قبل جماعة الاخوان وبقية الجماعات الارهابية التي تدور في فلكها وخرجت من عباءتها، فالشعب المصري ارتضى لنفسه هويته المصرية الفريدة، التي استوعبت جميع المكونات الروحية والثقافية على مر العصور وانصهرت في الوعي الجمعي للغالبية العظمى الساحقة من افراده، ما يجب عمله هو ترسيخ مفهوم هذه الهوية العظيمة، وليس إعادة تشكيلها او فرض هوية جديدة بشكل قسري، كما حاول النظام الاخواني البائد فاصطدم مع الشعب الذي قاومه وتكللت هذه المقاومة بالانتصار لصالح شعبنا المصري في احداث ثورة 30 يونيو، والذي اثبت بخروج الشعب على اختلاف طوائفه ومذاهبه ومعتقداته المقولة التاريخية الثابتة في بناء الدول الحديثة وهي “الدين لله والوطن للجميع”، والاهم نذكر مرة اخرى، بانه ليس من اجل هذا فجر الشعب المصري انتفاضته في 25 يناير 2011 واستكملها في ثورة 30 يونيو المجيدة، فلم يكن تحديد الهوية قائماً او حتى موضع شك واهداف الثورة معروفة وواضحة للجميع فلماذا تجري المرة تلو المرة محاولة اعادتنا الى ما قبل التاريخ وتصوير المصريين وكأنهم شعب لقيط يبحث عن هوية.

اما فيما يتعلق بالامور الروحية والعبادات فيجب تركها لحرية الافراد، ونتسائل ماذا فعلتم بالمواد التي تتحدث عن دين الدولة في الوقت الذي يعكف الاسلاميين به على تكفير عامة الشعب واخراجه عن ملته باستغلالهم الدين واقحامه بشكل فج في السياسة ولا نريد ان نعيد الكرة الان بالجدل حول من له احقية في تفسير المادة الخاصة بالشريعة او ما هو الافضل مبادئ او احكام الشريعة، دعوا الخلق للخالق هو من سيحاسبهم وليس الدستور او القانون، والدستور بالاساس وثيقة تضمن حقوق الشعب، اما علاقة الفرد بربه فكلٌ الى بارئه.

اما مطالبة شيخ الازهر احمد الطيب بالافراج عن الرئيس محمد مرسي فلا اجدها إلا انها جاءت متأخرة خاصة اننا تعاملنا مع الاخوان وتيار الاسلام السياسي ووجدنا انهم قوم لا عهد لهم ولا نستطيع الوثوق في حديثهم او اجراء اي اتفاقات معهم، ومن المفترض المطالبة بمحاكمة محمد مرسي على كل الجرائم التي ارتكبها في حق مصر وعلى رأسها تهديد شعبه والتحريض على القتل، وانت تعلم جيدا يا فضيلة شيخ الازهر – بالدليل وبالتجربة – ان الكرسي والمنصب عند محمد مرسي و جماعة الاخوان المحظورة اهم من حقن الدماء، واعتقد ان الحكم الشرعي لما يقوم به محمد مرسي وافراد الجماعة هو تطبيق حد الحرابة عليهم فهم يفسدون في الارض وتسببوا في حرب شوارع بكل محافظات مصر ، لكن نحن نطالب فقط بأن يحاكموا أمام القضاء المصري المدني وسوف نرضى بحكمه.

وبالنسبة للحديث عن المصالحة الوطنية وخاصة مع تيار الاسلام السياسي وجماعة الاخوان المسلمين وانصارهم وبعد ان اشهروا اسلحتهم في وجه المواطنين العزل ، ولا اتصور ان الشعب سوف يقبل بحكم جماعة او تيار اقصائي مرة اخرى ، او نتعامل مع قوى تحول خلاف سياسي الى صراع وقتل وسفك دماء ،وشروط المصالحة تعني بان يتوقف الطرف الاخر عن القتل وسفك دماء الشعب المصري ومن ثم لكل حادث حديث.

ومطالبتكم بعدم فرض اي اجراءات استثنائية حتى نحافظ على الديمقراطية فهذه لا محل لها اذا كان المواطن مهدد، وسوف نترك الامر لاهله ومن بينهم وزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي الذي اثبت كفاءة في التعامل مع الاحداث في مصر بعد وقوفه المشرف مع ثورة 30 يونيو وانحيازه للارادة الشعبية، نتصور انه من الصعوبة ان يقوم بأي اجراء يخل بمبادئ الديمقراطية ولكن بالوقت نفسه عليه اتخاذ اللازم لحماية المواطنين وتأمين البلاد، واذا حادت اجهزة الدولة عن الديمقراطية وحقوق الانسان او حاولت الالتفاف بأي اجراءات قمعية ضد الحريات فالشارع موجود .

البند الاخير في المصالحة ايضا والذي تطالب فيه بوقف العنف من كل جانب وتجنب دعاوي التكفير والتخوين لابد من مراجعته لانه وصف غير دقيق ومجحف ، فما يحدث هو عدوان من مجموعة منتمين لتيار الاسلام السياسي على الشعب المصري وهم من يكفرون ويخونون كل من يخالفهم اما الاطراف الاخرى او العنف المقابل فهو رد فعل ولا تنس يا شيخ الازهر ان البادي اظلم.

 

 

من مواضيع روح روح في المنتدى

روح روح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم أخبار مصر

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286