كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-23-2013, 02:18 AM   #1

عضو مميز

 
الصورة الرمزية عمادَ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 644
عمادَ is on a distinguished road
Post كيف تتلذذ بالصيام

Advertising


بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

اما بعد

اليوم بإذن الله لن نخرج من هذه الحلقة الا وقد اتفقنا

كيف نتلذذ بالصيام

قد يقول قائل اسمح لي انتم الان تبالغون الصيام تعب وجهد وعطش
كيف احس بلذة في التعب؟

نعم من الممكن ان اصبر لكن ان استمتع بالصيام فهذا مستحيل
من قال انه مستحيل هل تعرف توماس ؟ توماس هذا شاب فرنسي عمره 24 عاما نشأ في عائلة غير متدينة بل ابوه واخوه ملحدان لا دين لهما اصلا وكان لتوماس صديق فرنسي مسلم من اصول عربية وكان هذا المسلم يصوم شهر رمضان فكان يتسائل توماس عن التعب الذي يعانونه من الصيام
لماذا يفعلون ذلك ؟في يوم من الايام تحدى المسلم توماس بصيام ثلاث ايام فقط من رمضان فقبل التحدي توماس وفعلا صام ثلاث ايام بل انه فعل اكثر من هذا لقد بدأ بالبحث بالكتب عن علاقة المسلم بربه وعن الراحة التي يجدها المسلم خلال الصيام وكان يسئل اصدقائه المسلمين عن مشاعرهم وهم يصومون ماذا يحسون المفاجأة ان توماس هذا صام بعدها رمضان كاملا وبعد ذلك اطمئن للاسلام ووجد فيه لذه لم يجدها في غيره يقول توماس هو نفسه يقول سبب دخولي للاسلام هو الفضول الذي بداخلي عن كيفية امتناع المسلمين عن الاكل والشرب طوال النهار يوميا ولمدة شهر كامل ومع ذلك يحسون بالراحة
اذا كان هذا وهو غير مسلم احس بحلاوة الصيام فكيف تستبعد ان تحس به انت ان كثير من الناس يظن ان اللذة والسعادة ان تأكل فقط ان تشرب هذا غير صحيح هناك مواضع يكون ترك الطعام فيها احلى من الطعام بكثير ارايتم الذي يقوم بالريجيم اليس هو يترك الذ الطعام والشراب ويتعب لكن والله ان اللحظة التي يقيس فيها نفسه بالميزان ويرى نتيجة تعبه تساوي كل لقمة لذيذة في العالم بل ان فرحته باعجاب الناس به بعد ان تغير وزنه وعبارات الاطراء والمدح التي يسمعها منهم هذه لذه نفسية وفرحة اكبر بكثير من مجرد طعام نأكله ثم نجوع مرة اخرى





فاذا كان الانسان يحس بلذة الطعام في لسانه اذا اكله فكيف يمكن للصائم ان يحس بلذة الصيام وهو لم يضع في فمه شيء منذ الفجر كيف ؟

انه سوف يحس بهذه اللذة في قلبه واللذه العابرة التي تمر على اللسان لا تقارن ابدا بلذة الروح التي توصلك الى السعادة وانشراح الصدر قد تقول لي انا اعرف كيف استمتع بالطعام اذا اكلته لكن اذا كنت لا اكل فكيف احس باللذة في قلبي الجواب اذا كان الجسد سيحس باللذة اذا اعطيته طعامه الذي خلق له فكذلك الروح ستحس بلذة الصيام اذا اعطيتها طعامها الذي خلقت لاجله
فما هو غذاء الروح؟

الروح تتغذى على المشاعر القلبية فكما ان اللسان بوابة دخول الغذاء للجسد وهو محل تذوق هذا الغذاء فان القلب هو لسان الروح وهو البوابة التي من خلالها يدخل الغذاء اليها منه وبالقلب تتذوق الروح طعم المشاعر القلبية فهناك مشاعر قلبية جميلة
كما انه توجد اكلات غذائية جميلة فاذا توقفت عن الطعام والشراب في رمضان فإن اللذه لم تتوقف بل انها ستزيد اذا اتقنت فن ادخال المشاعر القلبية على الروح سوف يكون امرا عظيما اعرف ان السؤال المطروح ما هي هذه المشاعر القلبية التي من الممكن ان اتذوقها ليتحول صيامي من تعب الى لذة وراحة جواب هذا السؤال سؤال اخر اطرحه عليك ؟

لماذا تصوم اصلا؟سؤال غريب اليس كذلك ؟ فعلا لماذا تصوم؟

بعضهم يقول كل الناس يصومون هذا السبب يجعل الامر لا علاقة له بالقلب انت قد جعلت الصيام الان شيء من العادات وهذا لا يجعل للتعب اي حلاوة البعض الاخر يقول انا اصوم لانه لا بد ان اصوم الصيام واجب هذا السبب لكن هل هذا كل شيء توجد مراتب اعلى من هذا بكثير اذا اردت ان تتلذذ بالصيام فيجب ان تستحضر انك تصوم لاجل محبوبك الذي تحبه لان التعب اذا كان لاجل المحبوب فانه لا يكون تعبا بل يكون متعة وسعادة

عذابي فيك عذب *** وبعدي فيك قرب

وأنت عندي كروحي *** بل أنت منها أحب

حسبي من الحب أني *** لما تحب أحب





هذه هي حال المحب مع محبوبه العربي مثلا تمرض محبوبته فيجلس بقربها فيمرضها ويعالجها فتقول له ابتعد اخاف ان اعديك فيصر على البقاء ولسان حاله يقول واحسب العدوى من غيركم هم وسقم ومنكم تأتي على احلى من العسل فاذا علمت ان الله تعالى يحب ان اصوم لاجله فاني سافرح بما يحبه هذا المحبوب عندها سيتحول التعب الى راحة كما انك اذا كنت تسعى في تجهيز هدية الى اغلى محبوب على قلبك فانك تخرج وتبحث في الاسواق وتتعب وربما تتأخر عن غدائك وعشائك بسبب هذا التجهيز ولكن الغريب انك لا تحس بهذا التعب بل انك تفرح وانت تنتظر ان تسعد حبيبك بهذه الهدية خاصة اذا علم انك تعبت بها قد يقول قائل وهل الله عز وجل يحب منا ان نتعب؟
الجواب ربنا لا يحب تعبك لكي تتعب بل لكي تفرح فما يحصل لك في اثناء الصيام ارتفاع في ايمانك وتقوى وقوة التمسك بالدين والبعد عن المحرمات هو خير لك بكثير من وجبتين فقدتهما في النهار وانت فقط ستؤجلهما الى الليل فمن قال ان الصيام يزعج اصلا هذا علاج وراحة وسعادة السنا في كل عام تزيد سعادتنا في رمضان اكثر من بقية الاشهر مع اننا نعطش ونجوع في النهار بترك الطعام والشراب واجسامنا تتعب في القيام والسهر في الليل ولكن مع هذا نحب رمضان ونشعر في السعاده فيه ما احلى رمضان بل اننا دائما نسمع من الناس ان رمضان قد مضى بسرعه ويا ليت نه كان اكثر من شهر واحد كيف يجتمع هذا الفرح مع هذا التعب من يحل لنا هذه المعادلة الغريبة انها ببساطة سعادة الروح التي كنا نتكلم عنها اطعم الروح واما الجسد فامره سهل هذا شيء ثانوي اهم شيء ان تكون انت مرتاح وسعيد في حياتك فكلما قرصك الجوع فقل في قلبك يا ربي هذا الجوع لاجلك انت لاني احبك فاللهم ارزقني حبك كما انني احببتك
قال تعالى { وَمِنْ النَّاس مَنْ يَتَّخِذ مِنْ دُون اللَّه أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّه وَاَلَّذِينَ آمَنُوا أَشَدّ حُبًّا لِلَّهِ } نحب إلهنا ونفديه بارواحنا واباءنا وامهاتنا فكيف لا نترك هذه الاكلات لاجلك والله ستشعر براحة عجيبة بعدها ليس لانك اطعمت بطنك فانت لم تأكل ولم تشرب ولكن لانك اطعمت قلبك فوصل هذا الغذاء مباشرة الى الروح وسعادة الروح لا تشبهها اي سعادة اخرى فيصبح الصيام له لذه





يقول ابن القيم :
" فإن اللذة تتبع الشعور والمحبة وكلما كان المحب أعرف بالمحبوب وأشد محبة له كان إلتذاذه بقربه ورؤيته ووصوله إليه أعظم "
اللهم لك الحمد وهذا هو طعم من نوع واحد فقط من انواع كثيرة من اغذية الروح في الصيام خذ هذا طعم اخر عنما تكون وحدك وانت في قمة العطش والجوع ولا يوجد اي شيء يمنعك الى الثلاجة الان فتاكل وتشرب دون ان يشعر بك احد تستطيع ولكنك لا تفعل لماذا حياء من الله استحي منك يا ربي

الم يحدث في السابق انك كنت لوحدك في خلوة وكانت هذه المعصية بين يديك فوقعت فيها ولم تستشعر نفس الحياء الذي شعرت فيه الان الم يحدث هذا من قبل ؟

قد يقول بعضنا نعم والله حدث طيب هذه فرصة ان يكون بينك وبين الله مناجاة وحياء فتقول له الان يا ربي انا في خلوة لا يراني احد ومع هذا فلن اكل لن اعصيك لاني استحي منك فاغفر لي عندما كنت في خلوة لا يراني احد فعصيتك ولم استحي منك اكبر هذا يعتبر تعاملا راقيا مع الله تبارك وتعالى وهو سبحانه يحب ان تسأله لاعمالك الصالحة كلما احسست بالجوع والعطش تستطيع ان تأكل وتشرب بدون ان يحس بك احد تستشعر الحياة وحرك لسانك بالدعاء لعل الله ان يغفر لنا ذنوبا سابقة ما استشعرنا فيها هذا الحياء الذي يملىء قلوبنا الان

روى ابن كثير في تفسيره ان ادم عليه السلام ادم عليه السلام لما عصى الله تبارك وتعالى وذاق من الشجرة في الجنة فر هاربا فناده الله تعالى أفرارا مني ا ادم قال بل حياء منك يا الله


إنَّ أباكم آدمَ كان كالنخلةِ السَّحوقِ ستين ذراعًا كثيرَ الشَّعرِ مُوارَى العورةِ فلما أصاب الخطيئةَ في الجنةِ بدت له سوأتُه فخرج من الجنةِ فلقِيَته شجرةٌ فأخذتْ بناصيتِه فناداه ربُّه أفرارًا مني يا آدمُ قال بل حياءً منك واللهِ يا ربِّ مما جئتُ به

الراوي: أبي بن كعب المحدث:ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 1/73
خلاصة حكم المحدث: الحسن لم يدرك أبيا وروي من طريق أخرى أصح



الصيام على ثلاث مراتب
المرتبة الاولى
صيام العامة:
وهو الصيام عن المفطرات من طلوع الفجر الى غروب الشمس اما المحرمات فإنه لا يصوم عنها فهو يغتاب وينظر للمحرمات يصلي الصلاة بعد ان يفوت وقتها يصلي الفجر مثلا بعد ان تطلع الشمس يصلي الظهر بعد ان يصلي العصر وهكذا هؤلاء غالبا لا يحسون بلذة الصيام فمن قال ان الغاية من الصيام هي ايقاف الطعام والشراب فقط هذا غير صحيح

قال النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم
من لم يدَعْ قولَ الزُّورِ والعملَ به والجهلَ فليس للهِ حاجةٌ في أن يدعَ طعامَه وشرابَه

الراوي: أبو هريرة المحدث:الترمذي - المصدر: مختصر الأحكام - الصفحة أو الرقم: 3/334
خلاصة حكم المحدث: حسن


الغاية من الصيام هي ان تزيد عندنا التقوى لا ان نستمر بنفس المعاصي التي كنا عليها
قال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
ولهذا فان الصائم الذي يمتنع عن المفطرات ولا يمتنع عن المحرمات ينقص من اجره بحسب ما فعل من محرمات فإن زادت المحرمات اكثر نقص اجره اكثر بعض الناس من كثرة المحرمات التي فعلها في صيامه فإنه لم تبقى له حسنة
قال النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم
رُبَّ صائمٍ حظُّه من صيامِه الجوعُ والعطشُ ورُبَّ قائمٍ حظُّه من قيامِه السَّهرُ

الراوي: أبو هريرة المحدث:المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/155
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


اي انه لم يحصل على اجر هل هذا يعني ان صيامه باطل لا صيامه صحيح لانه لم يفعل اي مفطر من المفطرات فلا يطالب شرعا باعادة الصيام ولكن موضوع الحسنات هذا شيء اخر لانه اذا كان الصائم قد منعه الله تعالى من اشياء التي كانت مباحه عليه قبل الصيام كالطعام والشراب فكيف يتساهل في الاشياء التي هي في الاصل محرمة عليه حتى قبل الصيام فهل المقصود ترك المفطرات فقط ابدا

قال ميمون بن مهران اسهل الصيام هو ترك الطعام والشراب





النوع الثاني من الصيام
صيام اهل اليمين

الذين يصومون عن المفطرات ويصومون عن المحرمات ايضا فيصوم بطنه ويصوم جميع اعضائه ايضا العين تصوم عن النظر السان يصوم عن الكذب والاستهزاء والشتم والمجادلة وعن الغيبة والنميمة حتى الاذنان تصوم عن سماع الغيبة والنميمة وعن سماع المحرمات هؤلاء يحسون بلذة لذة بالصوم لذة جزئية فصيامهم صيام اصحاب اليمين وهم الذين ينطبق عليهم
حديث النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم عندما قال من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه

الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 2206
خلاصة حكم المحدث: صحيح


اما اعلى مراتب الصوم واكثره سعادة ولذه فهو الصوم الذي يصومه
وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) ثُلَّةٌمِّنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ (14)

قليل منا في هذا الزمان يصومون مثل هذا الصيام وهم الذين يصومون عن المفطرات وعن المحرمات ويصومون عن المباحات ايضا فيومهم كله مستحبات فهؤلاء لا ينامون طوال اليوم لا يلعب الكرة طوال النهار لا يجلس مجالس الحديث تضيع الاوقات فقط من اجل ان ينسى جوع الصيام انهم يستغلون كل لحظة في المستحبات في الاذكار قراءة قران دعاء الاستماع الى دروس النافعة المواعظ الطيبة بدل من مشاهدة ما لا ينفع طوال النهار فاذا كان النوع الاول تصوم بطونهم عن المفطرات
والنوع الثاني تصوم اعضائهم عن المحرمات فهؤلاء يصوم ميزانهم من ان يتوقف عن الحسنات فحسناتهم مستمرة حتى لو فعلو اي مباح فانهم ينوون بها التقوي على طاعة الله فيتحول من مباح الى مستحب فتجدهم يستشعرون مشاعر التي ذكرناها في اول الحلقة فتزيد حلاوة صيامهم على ما هم عليه من حلاوة اذااتقنت هذه المشاعر وتفكرت فيها وتأملتها ثم عملت بها فسوف يتغير كل شيءفبحسب ما عندك من مشاعر اتجاه ربك واعمال قلبية يكون تلذذك بالصيام والا فهل تظنون ان الفردوس الاعلى يدخلها اي انسان نعم الجنة كثير من يدخلها اما الفردوس الاعلى لا لا يدخلها الا النادرون وانا متفائل بانك ستكون منهم اخي الكريم وانك ستكونين منهم ايضا اختي الكريمة بإذن الله تعالى

أسأل الله أن يجمعنا وإياكم في جنة الخلد في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا اللهم امين والحمد لله رب العالمين

تحياتي..

 

 

من مواضيع عمادَ في المنتدى

__________________

رم’ـضـآ‘إْنّ كـ/ـرٍيَــ’ـم

عمادَ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2013, 09:14 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,503
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك
و جعله في ميزان حسناتك
اللهم أعتقنا من النار
آآمين يا رب

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286