كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 04-11-2013, 10:48 PM   #1

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: " Egypt "
المشاركات: 20,831
ملكني غلاك is on a distinguished road
uu15 قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه

Advertising

قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه






يطلق القرآن الكريم كلمة "الأم" على الأصل الطيب والمقدس لكلّ شيء
عظيم. فمكّة المكرّمة هي "أم" القرى، لأنها مهبط الرسالات السماوية التي
اختزلها الله عزّ وجلّ في "الإسلام" الذي كان غاية الرسل والرسالات جميعاً،
فقال تعالى: { مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها } [الأنعام:92]، وقال: {وكذلك أوحينا إليك قرآناً عربياً لتنذر أم القرى ومَن حولها} [الشورى:7].

وأطلق الله عزّ وجل على خزائن علمه مصطلح "أم الكتاب"،
فقال تعالى: { يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب} [الرعد:39].
وهي التي يصدر عنها كل ما هو مخلوق ومعلوم وما تحيط به العقول،
وما لا تدركه الأبصار من أمر الدنيا والآخرة، فهي مستودع تنفيذ إرادة
الله عزّ وجل بين الكاف والنون { إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كُن فيكون }.

وعلى هذا النسق يفرّق القرآن الكريم بين الأم والوالدة.. من حيث أن الله
عز وجل يطلق "الوالدة" على المرأة التي تنجب الطفل بغض النظر عن
مواصفاتها وصفاتها الحسنة أو القبيحة.. بل هي مجرد عملية إنجاب
تدور بين الإنسان والحيوان حين يلتقي الذكر بالأنثى وما يتبع ذلك من
حمل وإرضاع، كما قال تعالى: {والوالدات يرضعن أولادهنّ حولين
كاملين لمن أراد أن يتمّ الرضاعة} [البقرة:233].

وهذه الوالدة هي محل البرّ والإكرام كالوالد لا فرق بين السيىء منهما
والحسن من حيث وجوب ذلك البر كما قال تعالى: {وقضى ربّك ألا تعبدوا
إلا إياه وبالوالدين إحساناً} [الإسراء:23]، حتى لو كانت الوالدة بغيا
أو كافرة. أما الأم فقد أطلقها الله عزّ وجل على الأصل الكريم الذي هو
رمز التضحية والفداء والطهر والنقاء، والحب والحنان، وهي الأصل
الذي يتشرف الولد به، ويفخر بنسبه له ونسبته إليه، وتأمل في هذا
الفرق الذي جاء على لسان النبي عيسى(عليه السلام)، فهو حين تكلّم عن
وجوب البرّ والإكرام ذكر وصف "الوالدة"، فقال: {وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً} [مريم:32].
وحين تكلم القرآن الكريم عن عيسى(عليه السلام) وعن مواصفات وصفات
والدته الكريمة والمعجزة، أطلق عليها لفظ "الأم"، فقال عزّ وجل:
{ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمّه صديقة...} [المائدة:75]، وعندما أراد الله عز وجل لفت نظر الأبناء إلى معاناة الأم
من جراء الولادة، مقدماتها وآثارها ونتائجها، فإن القرآن الكريم يطلق كلمة
"الأم" المضحية الصابرة المكرمة يوم القيامة والتي أمرنا الله بإكرامها
في الدنيا إكراماً مطلقاً لا حدود له، فمن أساليب القرآن الكريم البليغة في
هذا المجال أنه يوصينا ببرّ الوالدين ثم يعقبها بالحديث عن الأم فقط لشدة
فضلها على الأب {ووصّينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن}
[لقمان:14].

وهكذا تحدّث الله عن فضل الأم لشدة معاناتها وهناً على وهن في الحمل
وما يلزم له من تضحيات، ومثل ذلك قوله تعالى: {ووصّينا الإنسان بوالديه
إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً..} وعندما أراد الله عزّ وجل بيان
مدى حنان الوالدة على أولادها، ومدى شفقتها وإشفاقها على أولادها عبر
الله عنها بلفظ الأم فقال: {وأصبح فؤاد أم موسى فارغاً إن كادت لتبدي
به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من الموقنين} [القصص:10].

وعندما عبّر القرآن الكريم عن مدى سعادة الوالدة وفرحها بعودة ولدها
الغائب من خطر عليه أطلق عليها كلمة "الأم" فقال عز وجل:
{فرجعناك إلى أمك كي تقرّ عينها ولا تحزن} [طه:40]،
وللدلالة على القدسية والاحترام الشديد أطلق الله على نساء النبي
(صلى الله عليه وسلم) كلمة "الأمهات" وليس الوالدات فقال:
{النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم} [الأحزاب:6].



الأم في السنة النبوية:

إن الأحاديث في هذا الباب كثيرة جداً نورد منها ما يفي بالغرض:

سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟
قال: [أمك] . قيل : ثم من ؟ قال: [أمك] . قيل ثم من؟ قال [أمك] .
قيل ثم من؟ قال: [أبوك] . رواه البخاري .

الأمر الذي يؤكد حرص الإسلام على مضاعفة العناية بالأم والإحسان إليها :
أكثر من العناية بالأب مع أن كليهما (الأم والأب) أُمر المسلم بالإحسان إليه.
(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً).

وسُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الكبائر، فقال: [الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس، وشهادة الزور] . رواه البخاري .

ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن سَبّ الوالدين وبيّن أنه من الكبائر
فقال: [إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه] . قيل يا رسول الله!
كيف يلعن الرجل والديه؟ قال: [يسُب الرجل أبا الرجل فيسبّ أباه ويسبّ أمه] .
رواه البخاري .

ومن تمام الإحسان إلى الوالدين الإحسان إلى أهل وُدّهما قال صلى الله عليه وسلم:
[إن أبرّ البرّ صلةُ الولد أهل ودّ أبيه] . رواه مسلم.

ومن تمام الإحسان أيضاً قضاءُ ما كان عليهما من دَين لله أو للناس فقد
سأل أحد الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نذر كان على أمه،
وتُوفيت قبل أن تقضيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [فاقضِه عنها]
. رواه مسلم.

وجاءت امرأة تسأله عن أمها التي ماتت وعليها صوم شهر؟ فقال:
أرأيتِ لو كان على أمك دَين أكُنتِ قاضيَتَه؟ قالت: نعم. قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم: [فدين الله أحق بالقضاء] .

وكذلك امرأة سألت عن أمها وماتت ولم تحجّ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ حُجيّ عنها ] . رواه مسلم.

وكان صلى الله عليه وسلم شديد البر بمرضعاته ومربياته من ذلك
أنه جاءت حليمة أمه بالرضاعة فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه.
(الإصابة لابن حجر 4/274) .



( وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً )




 

 

من مواضيع ملكني غلاك في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة mesoo ; 04-11-2013 الساعة 11:13 PM
ملكني غلاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2013, 11:15 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,513
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا، وتقبل منك ما خطه قلمك، وما شاركت به أناملك
لك مني كل التقدير والاحترام

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 02:16 AM   #4
 
الصورة الرمزية افراح منسيه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 28,092
افراح منسيه will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خيير
وجعله في موازين حسنآاتكك

 

 

من مواضيع افراح منسيه في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

افراح منسيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 03:15 AM   #5
 
الصورة الرمزية لقاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 79,202
لقاء will become famous soon enough
افتراضي

قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه






الله يرحم امهاتنا جميعااا

يسسلمواا ملكنى

 

 

من مواضيع لقاء في المنتدى

__________________






صور عن الاخ الكبير 2018 - رمزيات عن الاخ الكبير - خلفيات جميلة عن الاخ الكبير - صور جديدة عن اخوي










دعاء الدخول على الزوجة 2018 - دعاء ليلة الدخلة - دعاء الزواج - دعاء قبل وبعد الجماع


دعاء لجلب الزوج الصالح - ادعية مستجابة للزواج - دعاء بالزواج من الشخص المرغوب فيه

دعاء للزوجة المريضة - دعاء الزوج لزوجته المريضة - دعاء للزوجة المريضة بالشفاء العاجل


دعاء استقبال العام الدراسي الجديد - صور دعاء للعام الدراسي - دعاء للطلبه والطالبات في العام الدراسي الجديد

دعاء للابن المسافر 2018 - دعاء لابني في الغربة - ادعية لحفظ الابناء في السفر - دعاء قصير للابناء في الغربة

دعاء للصديق المريض - دعاء للصديق المريض بالشفاء العاجل - دعاء للصديق الغائب



دعاء للاب المريض - دعاء لابي المريض بالشفاء - صور دعاء للاب المريض - ادعية مستجابة لكل داء


دعاء لابنتي المريضة - دعاء الام لابنتها المريضة - دعاء لشفاء ابنتي من المرض


دعاء للابن المريض - دعاء الام لابنها المريض - دعاء لشفاء ابني من المرض













تابعوني على جوجل بلس




لقــــــــاء - حــــــــــــلاوة روح













لقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 04:09 PM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,985
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه

جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الأجر يارب
وأنار الله قلبك بنورالإيمان
أحترآمي لــسموك

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 09:30 PM   #7
 
الصورة الرمزية دلع عيني دلع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: حـــ أمـــي ـــضن
المشاركات: 123,716
دلع عيني دلع is on a distinguished road
افتراضي

قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه

الجنة تحت اقدام الامهات
يعطيك العافية ملكني

 

 

من مواضيع دلع عيني دلع في المنتدى

دلع عيني دلع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013, 11:06 PM   #8

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: " Egypt "
المشاركات: 20,831
ملكني غلاك is on a distinguished road
افتراضي

قيمه الام في القرآن - الأم في القرآن الكريم - الام في السنه النبويه

مشَكور يآ حلوين لمرورك الطيب ..

 

 

من مواضيع ملكني غلاك في المنتدى

ملكني غلاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286