كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-15-2013, 11:24 PM   #1
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي الحلم لغز النفس البشرية

Advertising

دراسة شيقة (عالم الاحلام )


الحلم لغز النفس البشرية






لطالما شغلت الأحلام بأفكارها ومعانيها أذهان الناس على مر آلاف السنين ، فمازالت الأحلام تعتبر إحدى ألغاز النفس البشرية التي حيرت الناس بالرغم من تمكن الطب النفسي من تأويل دلالاتها في نفس الإنسان عندما جاء رائد الطب النفسي فرويد ليترجم معانيها في كتابه "تفسير الأحلام" ، وفي عصرنا الحالي يتعلم الباحثون في علوم الدماغ المزيد عن طبيعة الأحلام.الأحلام ببساطة هي انطباعات وأفكار ومشاعر وأحداث تمر في عقلنا خلال فترة نومنا، والناس عادة يحلمون لمدة تتراوح بين ساعة في ليلة واحدة. فالكل إذن يحلم ولكن البعض فقط يتمكن من تذكر تلك الأحلام. أحلامنا قد تتضمن استخداماً لكل أنواع الحواس ففيها نسمع ونشاهد ونشم وحتى نتذوق الأشياء ، وقد يحدث أن يتكرر نفس الحلم مراراً وتكراراً ، وغالباً ما تكون تلك الأحلام المتكررة غير سارة، فقد تتحول لى كوابيس مفزعة تروعنا أو تبعث الضيق فينا.




تفسير الأحلام : نبذة تاريخية

كان الناس وما يزالون يحاولون معرفة ما ترمي إليه الرموز التي يشاهدونها في أحلامهم، فالقدامى من الإغريق والرومان يعتقدون أنها رسائل من آلهتهم، وأحياناً اعتمدوا على تفسير الأحلام بهدف إرشاد القادة العسكريين في ساحات المعارك. وفي مصر القديمة اعتبر الأشخاص القادرين على فك رموز الأحلام إناساً مميزين. وفي الصين تعتبر الأحلام طريقة لزيارة الموتى من أفراد العائلة. كما يؤمن بعض قبائل الهنود الحمر والحضارات في المكسيك أن الأحلام هي بالواقع عالم آخر نزوره عندما ننام. كما يوجد أمثلة عن رؤيا الأحلام في القرآن الكريم فقد أوحى الله سبحانه وتعالى إلى نبيه إبراهيم (عليه السلام) بذبح ولده إسماعيل فقال إبراهيم {يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى} وأوحى الله إلى نبيه يوسف عليه السلام فقال {إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ} وقد فسرها يعقوب لابنه يوسف عليهما السلام بأنها تعني خضوع إخوته وتعظيمهم اياه تعظيما زائدا .كما ورد أيضاً راويات عن أحلام أو رؤى كانت تتنبأ بولادة محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وذلك قبل بعثه بزمن طويل، بعض تلك الرؤى تذكر حتى اسمه.







ابن سيرين

يعتبر محمد ابن سيرين ( - 728 م) أحد أشهر مفسري الأحلام في العالم العربي وربما الإسلامي وقد إشتهر بكتابه " تفسير الأحلام" والذي مازال لحد يومنا هذا مرجعاً للعديد من مفسري الأحلام في العالم الإسلامي ، ونذكر من التجارب التي حدثت مع ابن سيرين التي فسرها تفسيراً واضحاً :




- عصفورة / صدقة
يروى أنه في أحد الأيام أتى رجل إلى ابن سيرين و قال له أنه رأى في منامه عصفورة و عندما جاء ليذبحها تكلمت العصفورة و قالت له : " رجاء لا تذبحني " .
وهنا فسر له إبن سيرين المنام وقال له :" إستغفر ربك فتفسير حلمك أنك قد أخذت صدقة لا تحل لك ! " .
فاندهش الرجل من التفسير و إعترف بالفعلة .




- وفاة ابن سيرين
لعل أغرب ما جاء عن سيرة ابن سيرين أنه قبل وفاته بأيام كان جالساً يأكل مع شقيقته فجاءته إمرأة ليفسر لها ما رأته في منامها وعندما أخبرته بالرؤيا ترك ابن سيرين الطعام و تغير لون وجهه فسألته شقيقته : " ما خطبك ؟!" ، فقال لها بهلع : " هذه المرأة تزعم أنني سأكون ميتاً بعد سبعة أيام ! " ، و بالفعل توفي ابن سيرين بعد بضعة أيام من الحادثة ودفن في اليوم السابع !
تجارب ابن سيرين مع التفسير تعتبر كثيرة وخبرته تعتبر لحد الآن الأشهر






- وفي أوائل القرن العشرين أتى عالمان شهيران بأفكار مختلفة غيرت نظرتنا اعن الأحلام وهما رائد الطب النفسي النمساوي سيجموند فرويد وعالم النفس كارل يونغ، نشر فرويد كتاباً بعنوان: " تفسير الأحلام" في عام 1900، يعتقد فرويد أن الناس غالباً ما يحلمون بالأشياء التي يريدونها والتي لا يستطيعون امتلاكها خصوصاً المتعلقة بالرغبات الجنسية والانتقامية. بالنسبة لـ فرويد الحلم مليء بالمعاني الخفية وحاول أن يفهم الأحلام كطريقة لفهم نفسية الناس الذين يشاهدونها ، كما يعتقد بأن كل فكرة و فعل يتولدان أولاً في أعماق عقلنا .والأحلام يمكن أن تكون طريقاً هاماً لفهم ما يحدث في عقلنا.




تجارب العلم

في عام 1953 اكتشف العلماء شكلاً خاصاً من النوم يدعى "حركة العين السريعة" أو اختصاراً بـ REM، فقد لوحظ في التجارب أن العين تتحرك جيئة وذهاباً وبسرعة عند نومنا. كما وجد أن أجسادنا تمر بعدة فترات من النوم كل ليلة وعندما ندخل فترة "حركة العين السريعة" تتوقف أجسادنا عن الحركة ونشاهد خلالها الأحلام، ويمكن أن نمر بعدة فترات "حركة عين سريعة" خلال ليلة واحدة. وفي حال تم إيقاظ شخص أثناء فترة "حركة العين السريعة" فإنه سيتذكر 90% من تفاصيل حلمه وهذا ينطبق أيضاً على الأشخاص الذين لا يتذكرون أحلامهم أبداً.






- العلماء الذين يدرسون الأحلام يقومون بوصل أسلاك على رأس الشخص موضوع التجربة ، تقوم الأسلاك بتسجيل النشاط الكهربائي في الدماغ، وأظهرت التجارب أن هناك ازدياداً ملحوظاً في نشاط منطقة من الدماغ تكون مسؤولة عادة عن المشاعر والأحاسيس عندما نحلم.كما لوحظ أن المنطقة الجبهية من الدماغ سجلت أقل مستوى من النشاط وهي المسؤولة عادة عن المستويات العالية من التفكير كالتنظيم والذاكرة وهذا يفسر لماذا تكون أحلامنا غريبة بعض الشيء أو مستهجنة.




- أفادت دراسة حديثة إن الإنسان يقضي عشر عمره في رؤية الاحلام وهذا يعني ان انسان عمره خمسون عاما قد قضى خمس سنين وهو يحلم ( حوالي 1800 يوم أو 45000 الف ساعة ) وهذه الفترة من العمر يعيش الإنسان بواقع تفاعلي .



تأثير الحلم في الإبداع

قد يأتي الفنانون والأدباء والعلماء بأفكارهم وإبداعاتهم من عالم الحلم ، وقد حدث ذلك فعلاُ لمغني فرقة Bettle الشهيرة باول مكارتني حيث زعم أنه استيقظ في أحد الأيام وكانت أغنية Yesterday الشهيرة ترن في رأسه.وكذلك الكاتبة الشهيرة ماري شيلي حلمت بحلم قوي عن باحث يستخدم آلة بغرض إعادة الحياة إلى مخلوق بشري ميت، فألهمها ذلك الحلم في كتابة راوية عن باحث اسمه فرانكشتاين أعاد الحياة إلى وحش مرعب، أصبحت الرواية شهيرة وتناولتها العديد من أفلام الرعب أو حتى ساعدت كتاب الفيلم في انتاج نسخ مشابهة معتمدة عليها.






أنواع الأحلام من وجهة نظر الدين

يرى الدين الإسلامي أو حتى الأديان السماوية الأخرى أن هناك أربعة أنواع من الأحلام تبعاً لمصدرها:
1- الأحلام التي تكون انعكاس لحالة الشخص النفسية أو الصحية أو الأحداث التي مر بها في حياته.وهنا يمكن تطبيق نظرية فرويد في تفسيرها. ويصطلح على تسمية ذلك النوع بـ "أضغاث أحلام".

2- الأحلام التي تكون رؤية من الله التي ترسل عبر الملائكة بهدف التنبه إلى مخاطر معينة قادمة في الحياة أو التي تسهم في تعديل سلوك الشخص وتجنيبه الإنحراف وهنا يدخل أيضاً تأنيب الضمير ، أو تكون رؤيا سارة أو بشرى للانسان الصالح.

3- الأحلام التي تأتي من الشيطان أو الجن : يمكن أن يكون مرعباً ويتضمن كوابيس ووحوش مخيفة، وقد يتحول إلى حالة مس شيطاني فيتلبس فيه الجن ويقوده إلى الجنون.أو يكون تحت تأثير سحر.

كما يجدر بالذكر أن هناك أحلام غامضة أو مرمزة قد تكشف المستقبل: قد يشاهد فيها الشخص مكاناً لم يزره في الماضي إلا أنه سيزوره في المستقبل، عادة يكون مصدرها مجهولاً. ويمكن أن تكون الأحلام إشباعاً للرغبات الجنسية بسبب التعرض للمؤثرات الخارجية .

__________________

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 11:36 PM   #2
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي


الاحلام التنبؤية والجلية




ما حدث مع ابن سيرين و مع مختلف ما فسره خلال حياته لم يكن سوى مثال صغير عن كثير من الأمثلة الغريبة والمدهشة التي حدثت وتحدث في مناطق مختلفة من العالم حيث أصبحت تثير دهشة وحيرة العلماء الذين مازالوا لحد الآن يبحثون عن تفسيرات مقنعة لما يحدث في عقل الإنسان أثناء نومه .


فكما هو معلوم تأتي الأحلام في مجملها على هيئة صور وأحداث متشابكة يكون أغلبها مجرد رسائل عفوية لا تفسير أو تحليل لها، ومنها ما يأتي بسبب رغبة حيث إذا أراد الإنسان شيئاً وأحب أن يحدث له يتجسد له في الأحلام وهناك ما يمكن أن تجد له تفسيراً لكن يجب الإعتماد على الإختصاصيين في ذلك وهذا يرجع عادة لتشابكها و تعقيد تفاصيلها والتي تأتي بطريقة مرتبة لكنها غامضة.


أما أكثر ما يثير الجدل في الأحلام هو ذلك النوع الذي يتكون في عقل الإنسان أثناء نومه على شكل رؤى واضحة جداً وتبعث بالريبة فإما أن تكون قد حدثت بعد الحلم أو قبله أو حتى بعد سنوات من الحلم كما جاءت شكلاً و تحليلاً في تلك الأحلام .


يحدث هذا الشكل الواضح من الأحلام والذي يطلق عليه اسم " الأحلام الجلية " Vivid Dreams عادة لبعض الناس الذين يعتبرون أنفسهم عاديين والذين لا يدعون هم (أو معارفهم) إمتلاكهم لقوى روحية أو خارقة للطبيعة لهذا أصبحت هذه الأحلام أو الرؤى تثير التساؤل حول طريقة تشكلها أو من أين تأتي تلك الإشارات التي يرسلها العقل أثناء نوم الإنسان !؟




تجارب واقعية




يعيش الكثير من الناس حول العالم تجارب أحلام تصنف في معظمها كمجرد أضغاث أحلام و رؤى عادية تتلخص عادة في حوادث مختلفة لم تلق الإهتمام من قبل العلماء أو حتى الصحافة لأنها تحدث و تبقى حبيسة لدى الشخص الذي حلم بها وإن تحققت على أرض الواقع فإنها تواجه بالتشكيك .




- بركان كاركاتوا




ومع ذلك هناك أحلام أثارت الكثير من الضجة حولها ونذكر منها ما حدث مع أحد محرري الأخبار في صحيفة بوسطن غلوب وهو إدوارد سامسون :


ففي عام 1883 كان إدوارد في مكتبه بمقر الصحيفة التي يعمل بها عندما شعر بالتعب فقرر أن ينام قليلاً بالمكتب و لكنه إستيقظ مذعوراً بعد أن رأى كابوساً عند حوالي الساعة 3:00 صباحاً وكان ما رآه واضح جداً في تفاصيله، فقد رأى مجموعة كبيرة من الناس يحاولون الهرب من بركان ثائر و مجموعة من السفن المحطمة وكذلك الشمس كانت زرقاء اللون و لشدة تأثره بالتفاصيل قرر كتابتها على ورقة لكي لا ينسى الحلم وبعدها قرر المغادرة إلى منزله ليرتاح من العمل و في ظهر اليوم نفسه وجد أحد المحررين الورقة على مكتب إدوارد فظن أنه خبر فقام بتحريره على الصحيفة فقرأه الألاف و إستغربوا بأنها قصة لم يكن لها وجود، فإعتذر إدوارد لرئيس تحرير الصحيفة و أكد له أنه كان مجرد حلم كتبه على ورقة كي لا ينساه لكن بعد الحادثة بيومين وردت أخبار أن جزيرة كاركاتوا Krakatoa قد ثار فيها بركان هائل تسبب في موت 36 ألف شخص و غرق عشرات السفن و بدت الشمس شديدة الزرقة ذلك اليوم بسبب الأبخرة و الغازات و كذلك الرماد البركاني، هذا الأمر أثار حيرة وإستغراب ألاف من قرأوا الخبر بيومين قبل حدوثه و بهذا تأكد الجميع أن ما حدث لسامسون كان " رؤيا مستقبلية " .




- زلزال جلاسكو




مثال آخر حدث مع شخص لا يعدو كونه إنساناً عادياً كما لم يدعي أنه يملك شيئاً خارقاً للعادة. ونذكر قصته التي كانت في البداية نكتة ذلك اليوم في بريطانيا، لكن ما حدث بعدها جعل الكثيرين يصفونها على أنها رؤيا قد تجسدت و أصبحت النكتة شيئاً مريباً و غريباً.


ففي عام 1978 تم القبض على شخص في محطة القطار بويلز لم يدفع ثمن التذكرة و كان قد إدعى أنه كان متوجهاً إلى غلاسكو في اسكتلندا لتحذير المسؤولين من زلزال مدمر سيحدث وأنه قد نسي من شدة قلقه و إرتباكه أن يدفع ثمن التذكرة لكن الشرطة إعتبرتها حجة مضحكة و عنونت صحف ذلك اليوم الخبر بطريقة ساخرة وهزلية مؤكدة أنه أغبى عذر لشخص يمكن أن يقوله بسبب عدم دفع التذكرة خصوصاً أن وقوع الزلازل في إسكتلندا يعد أمراً نادر الحدوث.


- وبعد إنقضاء 22 يومأعلى ذلك أصيبت جلاسكو بزلزال مدمر تحطمت فيه البنايات و الطرق ، ولحد الآن لم تعرف هوية صاحب الرؤيا كما لم يتمكن العلماء من معرفة كيفية إستطاعته من التنبأ بالحادثة .




- حاول العلماء مرار أن يفسروا هذه الظاهرة الغريبة وعزلها لتكوين فرضية يمكن أن تكون البداية لحل اللغز وراء تلك الرؤى والأحلام الغريبة لكنهم اصطدموا بعائق تمثل في أنه بعد وقوع حادثة كزلزال أو بركان أو أي كارثة أخرى تجد ألاف الناس تدعي بعدها و تأكد بأنها تنبأت بهاته الحادثة بعد رؤى أو شعور أتاهم بأنها ستحدث وقد حاول العلماء إستثناء كثير من الحالات التي تكون مجرد كذب ولكن رغم ذلك بقيت هذه القضية لغزاً.




ومن الجدير بالذكر أن كثيراً من الحيوانات تستشعر الزلازل قبل حدوثها بعدة أيام كما نجد في الضفادع والأفاعي إلى درجة أن بعض مراكز رصد الزلازل استخدمتها كما فعلت الصين




رسائل من عالم آخر




اعتقد الكثير من العلماء والمختصين أن الأحلام (في بعض الأحيان) قد تكون رسائل تأتينا من المستقبل فمنها ما يأتي بصورة غامضة مبهمة وهناك ما يكون واضحاً لا يحتاج لتحليل. لكن نظرة الروحانيين تختلف عن نظرة العلماء وبحسب معتقداتهم فإن الروح بعد النوم ترتقي بطريقة لا تصل إليها أثناء اليقظة لهذا فإنها تستطيع الإتصال بعالم آخر غير عالمنا أو فتح بعد آخر و معرفة أحداثاً مستقبلية وحتى الإلتقاء بالموتى ؟! ، ربما كان أمراً يدعو للغرابة بالنسبة للبعض ، لكن تلك النظرة قوبلت بالرفض من طرف العلماء ، خاصة أنها لا تدعم بنظرية علمية ثابتة و هو ما يؤمن به العلماء .


هناك الكثير من التأويلات والتفسيرات لماهية الأحلام لكن لم يستطع أحد أن يجد طريقة علمية أو روحانية لماذا تأتينا الأحلام برؤى مستقبلية غامضة وحول دور عقل الإنسان و روحه في بناء تلك الرؤى ، خاصة أنها تأتي أثناء نوم الإنسان ، فهل يمكن أن تكون الأحلام تأتي من عالم آخر غير عالمنا؟! و هل يمكن فعلاً لعقل الإنسان الإتصال بعالم آخر و فتح بعد آخر ؟


أسئلة كثيرة ما زالت تثار حول الأحلام التنبؤية التي تعتبر بعيدة عن فهمنا الواضح لها رغم محاولات العلماء لوضع نظرية مبنية على أسس قوية، وهذا بدوره يطرح تساؤل آخر : " هل يمكن تغيير المستقبل في حال تمكن العلم من تفسير تكون الرؤيا ؟ ".




الحلم وعلم النفس




حسب علم النفس والمنهاج الفرويدي يفترض أن رمزية الحلم لا تمتُّ بصلة إلا إلى الذاكرة والماضي. بيد أن الواقع التجريبي – أو السريري، إن شئت –يبيِّن أن الحلم مسرح لأفكار ومشاعر لم تكن واعية في يوم من الأيام قط، ويتفتق فيه عقل الإنسان عن قدرة مذهلة على إبداع رموز متنوعة إبداعاً فطرياً عفوي والحلم الذي يحقق رغبة وهو الحلم الذي يراه الشخص لإشباع رغبة يتمنى تحقيقها وهذا النوع من الأحلام يكثر لدى الأطفال ويحلمون بما يتمنون وهذا النوع من الأحلام هو الخاص بالتعبير عن الرغبات والاندفاعات المكبوتة).والحلم الذي يشبع احتياجاً بيولوجياً يلح عليه مثل من يحلم بممارسة جنسية والحلم الذي يحافظ على استمرارية الوضع النفسي وهو الحلم الذي تتحول فيه المثيرات الخارجية إلى حلم مثل من ينام وبجواره آخرون يتحدثون فيتحول كلامهم إلى حلم يعيشه النائم.أو النائم الذي تمتلئ مثانته فيحلم بالبحث عن دورة مياه لإفراغ المثانة. كل هذه أمثلة للحلم الذي يحول المثيرات إلى حلم. فبعض الأحلام عبارة عن إشباع لرغبات ودوافع الإنسان وخاصة اللاشعورية.وكان فرويد أول من وجه الانتباه إلى وظيفة الحلم كوسيلة للإشباع الدوافع اللاشعورية. وقال إن الأحلام تنتج عن الصراع النفسي بين الرغبات اللاشعورية المكبوتة والمقاومة النفسية التي تحاول كبت هذه الرغبات اللاشعورية ومنعها من الظهور في الشعور. وليس الحلم في نهاية الأمر غير حل وسط ومحاولة للتوفيق بين هذه الرغبات المتصارعة : الرغبات اللاشعورية التي تريد أن تظهر في الشعور ,والمقاومة التي تريد كبتها ومنعها من الظهور في الشعور.






وظيفة الحلم الرئيسية






يرى فرويد أن وظيفة النوم الرئيسية هي استمرار النوم وحمايته ,ويقول إن الحلم هو حارس النوم . فإذا أحس النائم بالجوع أو العطش ,مثلا ,تدخل الحلم في الحال لمنع هذه الحالات التي تقلق راحة النائم وتشبع رغباته في صورة حلم ولذلك يحلم الإنسان عادة في مثل هذه الحالة أنه يأكل الطعام أو يشرب الماء وهكذا يستطيع النائم أن يستمر في نومه. وفي حلم آخر كان على الشخص أن يستيقظ مبكرا للذهاب إلى عمله. ولما كان هذا الشخص لا يريد أن يذهب إلى عمله فقد حلم أنه موجود في العمل.وقد اشبع هذا الحلم في هذه الحالة الرغبة التي كانت تريد قطع النوم ,وبذلك استمر الشخص في نومه. ويحدث أثناء النوم عادة كثير من الأمور التي تقلق راحة النائم كالأصوات والأضواء الشديدة والإحساسات والآلام البدنية والأفكار المخيفة المزعجة. وفي كل هذه الحالات يحاول الحلم دائما أن يحول الأشياء المثيرة أو المؤلمة إلى أشياء أخرى لا يظهر فيها عنصر الإثارة أو الألم أو الخوف. فإذا نجح الحلم في عمله استمر النائم في نومه .ولكن كثيرا ما يفشل الحلم في هذا العمل فيستيقظ الفرد من نومه. وتضعف رقابة العقل عادة أثناء النوم , كما تضعف المقاومة التي تكبت الدوافع والرغبات اللاشعورية. ولذلك تجد هذه الدوافع والرغبات اللاشعورية في النوم فرصة للظهور في الشعور ,ولكن المقاومة لا تزول نهائيا أثناء النوم ,بل إنها تظل وتحاول أيضا أثناء النوم منه هذه الدوافع والرغبات اللاشعورية من الظهور في الشعور. وهكذا ينشأ صراع نفسي ينتهي بإيجاد حل وسط بين الطرفين .وفي هذا الحل أو الاتفاق تتخذ الدوافع والرغبات اللاشعورية صورا وأشكالا ورموزا مبهمة غامضة.


وللحلم إذن صورتان :


1- صورة ظاهرة : وهي الصورة التي نراها في الحلم والتي نتذكرها بعد الاستيقاظ من النوم


2- صورة حقيقية كامنة وراء هذه الرموز :وهي الدوافع والرغبات اللاشعورية التي ظهرت في الحلم في صورة رموز غير مفهومة .




ولهذا السبب يعتبر المحللون النفسيون الأحلام من أحسن المواد التي تساعدهم على معرفة حقيقة الدوافع النفسية التي تؤثر على المريض . ولذلك فهم يعنون عناية كبيرة بتفسير الأحلام كوسيلة من الوسائل التي يتبعونها في العلاج للكشف عن العوامل الحقيقية التي تلعب دورا هاما في شخصية المريض.



المصدر نهر الحب

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2013, 06:38 PM   #4
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي

يسعدني ويشرفني مرورك العطر

لكي مني اجمل باقت

الشكر والاحترام والتقدير
لصمتى

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 12:32 AM   #5

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,984
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


الحلم لغز النفس البشرية

موضوع قيم بما يحتويه
بارك الله فيك اختي
على هذا الجهد
في ميزان حسناتك ان شاء الله
وطرحك يستحق 5 أستارز +()
سلمتي

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 02:06 AM   #6
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي

يسعدني ويشرفني مرورك العطر

لكي مني اجمل باقت

الشكر والاحترام والتقدير
شموخى

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 10:16 AM   #7
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2
قمر كوردستان is on a distinguished road
افتراضي اطياف الاسلاميه

يسلمو الايادى

 

 

قمر كوردستان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2013, 12:06 AM   #8
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي

يسعدني ويشرفني مرورك العطر

لكي مني اجمل باقت

الشكر والاحترام والتقدير
قمر

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2013, 05:29 PM   #9
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,502
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك
و جعله في ميزان حسناتك
اللهم أعتقنا من النار
آآمين يا رب

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2013, 09:56 PM   #10
 
الصورة الرمزية بنوته مصريه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 23,271
بنوته مصريه is on a distinguished road
افتراضي

يسعدني ويشرفني مرورك العطر

لكي مني اجمل باقت

الشكر والاحترام والتقدير
ميسو

 

 

من مواضيع بنوته مصريه في المنتدى

__________________

بنوته مصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم تفسير الأحلام

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588 1589 1590 1591 1592 1593 1594 1595 1596 1597 1598 1599 1600 1601 1602 1603 1604 1605 1606 1607 1608 1609 1610 1611 1612 1613 1614 1615 1616 1617 1618