كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-04-2013, 12:24 AM   #1
 
الصورة الرمزية رحيق الجنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 2,020
رحيق الجنة is on a distinguished road
افتراضي الأسطورة ويليم شكسبير من هو شكسبير ,معلومات عن شكسبير ,حياة ويليام شكسبير ومؤلفاته

Advertising




تعريفه
ويليام شكسبير (1564 ـ 1616) كبير الشعراء الإنكليز. كان ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً. سبر في مسرحياته أغوار النفس البشرية، وحلّلها في بناء متساوق جعلها أشبه شيء بالسيمفونيات الشعرية. من أشهر آثاره الكوميدية كوميديا الأخطاء (1592/1593) وتاجر البندقية (1596/1597). ومن أشهر آثاره التراجيدية روميو وجوليت (1594/1595)، ويوليوس قيصر (1599/1600) وهاملت (1600/1601)، وعطيل (1604/1605)، ومكبث (1605/1606)، والملك لير (1605/1606 أيضاً).
حياته


يعد شكسبير من أبرز الشخصيات في الأدب العالمي إن لم يكن أبرزها على الإطلاق. يصعب تحديد عبقريته بمعيار بعينه من معايير النقد الأدبي. وإن كانت حكمته التي وضعها على لسان شخصيات رواياته خالدة في كل زمان. هناك تكهنات وروايات عديدة عن حقيقة شخصيته التي يكتنفها الغموض والإبهام. وعن حياته التي لا يعرف عنها إلا القدر اليسير. والثابت أن أباه كان رجلاً له مكانته في المجتمع، وكانت أمه من عائلة ميسورة الحال. وقيل إنه بلغ حداً من التعليم، مكنه من التدريس في بلدته ستراتفورد – أون – آفون التي يوجد بها الآن مسرح يسمى باسمه، يقوم بالتمثيل على خشبته أكبر الممثلين المتخصصين في رواياته. ومن الثابت أيضاً أنه تزوج من آن هاثاواي، وأنجب منها ثلاثة أطفال، وفي 1588 انتقل إلى لندن وربط حياته بالمسرح هناك. وفي 1589 أخرجت أولى مسرحياته وهي أما مسرحية كوميديا الأخطاء أو الجزء الأول من مسرحية هنري السادس. وفي 1599 اشترك في إدارة مسرح جلوب الشهير. وقد كان شكسبير رجل عصره على الرغم من عالمية فنه إذ تأثر إلى حد بعيد بمعاصريه من كتاب المسرح مثل توماس كيد وكريستوفر مارلو، وخاطب مثلهم الذوق الشعبي في عصره وهو الذوق الذي كان يهوى المآسي التاريخية بما فيها من عنف ومشاهد دامية. كما كان يهوى المشاهد الهزلية ذات الطابع المكشوف التي كانت تتخلل المسرحيات التراجيدية لتخفف من حدة وقعها. غير أن شكسبير هذب القصص التي نقلها عن المؤرخ هوليتشد لتاريخ إنجلترا واسكتلندا كما هو الحال في مسرحيات ماكبث، والملك لير، وسمبلين، وريتشارد الثالث، وعن المؤرخ الروماني بلوتارك كما في مسرحية أنطونيو وكليوباترا. وأضاف إلى ذلك كله عمق تحليله للنفس البشرية، فضلاً عن شاعريته الفياضة في تصوير المواقف التاريخية والعاطفية الخالدة حتى جعل من المسرح الإنجليزي فناً عالمياً رفيعاً. ومن المتفق عليه بين معظم الباحثين والدارسين أن 38 من المسرحيات لا يشكل في نسبتها إليه، وأن مراحل إنتاجه الأدبي يمكن تقسيمها إلى مراحل أربع: أولها (1590 – 1594) وتحوى مجموعة من المسرحيات التاريخية منها كوميديا الأخطاء، وهنري السادس وتيتوس اندرونيكوس، والسيدان من فيرونا وجهد الحب الضائع والملك جون، وريتشارد الثالث، وترويض النمرة والأخيرتان ترجمتا إلى العربية، والثانية هي المرحلة الغنائية (1595 – 1600) وتشتمل على معظم قصائده الشهيرة وبعض مسرحياته الخفيفة مثل ريتشارد الثاني وحلم منتصف ليلة صيف وتاجر البندقية التي ترجمت جميعاً إلى العربية مع بعض روائعه الشهيرة مثل روميو وجوليت، وهنري الخامس، ويوليوس قيصر، وكما تهواه وقد ترجمت جميعاً إلى العربية. ومن مسرحيات هذه المرحلة كذلك زوجات وندسور المرحات وضجيج ولا طحن، أما المرحلة الثالثة (1600 – 1608) فهي أهم المراحل على الإطلاق، إذ تمثل نضوجه الفني، فقد كتب فيها أعظم مسرحياته التراجيدية مثل هاملت، وعطيل، والملك لير وماكبث وأنتوني وكليوباترا، وبركليز وكريولينس ودقة بدقة وقد ترجم معظمها إلى العربية. ومنها ما ترجم أكثر من مرة، ومنها ما بلغ عدد ترجماته العشرة مثل هاملت. ومن مسرحيات هذه المرحلة أيضاً تيمون الأثيني. وخير ما انتهى بخير. ثم تأتي المرحلة الرابعة (1609 – 1613) التي اختتم بها حياته الفنية وقد اشتملت على مسرحيات هنري الثامن، والعاصفة مما ترجم إلى العربية، وعلى مسرحيتي قصة الشتاء وسمبلين. وفي هذه المرحلة نجد العواصف النفسية العنيفة وقد خبت وتحولت في نفس الشاعر إلى نظرة تقبل ورضى وأمل وتأمل.
شكسبير كاتباً مسرحياً



يمكن تقسيم نتاج شكسبير المسرحي إلى ثلاثة أنواع رئيسة هي: المأساة والملهاة والمسرحيات التاريخية، كما كتب عدداً من المسرحيات التي يصعب إدراجها ضمن هذه التصنيفات المألوفة، واعتاد النقاد إطلاق صفة «المسرحية الرومنسية» أو «التراجيكوميدية» عليها. ومن الممكن، ابتغاءً للسهولة، تقسيم نتاجه إلى أربع مراحل، مع أن تاريخ كتابته للمسرحيات غير معروف بصورة مؤكدة. تمتد المرحلة الأولى من بداياته وحتى عام 1594، والثانية من 1594ـ 1600، والثالثة من 1600ـ1608، والأخيرة من 1608ـ1612. وهذه التقسيمات تقريبية وضعها مؤرخو المسرح ونقاده لمتابعة تطور حياته الأدبية ضمن إطار واضح. تقع المرحلتان الأولى والثانية ضمن مرحلة المسرح الإليزابيثي Elizabethan Theatre نسبة إلى الملكة إليزابيث الأولى، أما المرحلتان الثالثة والرابعة فتقعان ضمن مرحلة المسرح اليعقوبي Jacobean نسبة إلى الملك جيمس (يعقوب) الأول James (Jacob) الذي تولى العرش في 1603 وتوفي عام1625.


اقــــــــــــــــــــواله



أكون أو لا أكون هذا هو السؤال.

أنك تقتل يقظتنا..الذي يموت قبل عشرين عاماً من أجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين..

إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين..

الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم...

هناك أوقات هامة في حي كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح..

لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء..

إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لان الحب أعمى.

يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر..

لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم..

إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ.. بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب، ولكن المرأة العطوفه.و. المرأة الحنونه.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..

الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة..

يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة..

أن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه..

إننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء.. فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا..

على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً..

إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء..

الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا..

لا يكفي أن تساعد الضعيف بل ينبغي أن تدعمه..

قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ إن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام..

مداد قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد!..

ليس من الشجاعة أن تنتقم، بل أن تتحمل وتصبر..

من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام..

لا يتأوه عاشق مجاناً..

عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى.. بل كتائب كتائب..

لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك..




 

 

من مواضيع رحيق الجنة في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة بدر الجنوب ; 04-23-2016 الساعة 01:07 AM
رحيق الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 12:26 AM   #2
 
الصورة الرمزية رحيق الجنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 2,020
رحيق الجنة is on a distinguished road
افتراضي


معلومات عن شكسبير2013 ، من هو شكسبير 2013 ، وليام شكسبير 2013 ، كلاسيكيات شكسبير 2013 ، مشوار شكسبير 2013 ، مؤلفات شكسبير 2013 ، مولد شكسبير 2013 ، بداية شكسبير 2013 ، معلومات عن شكسبير 2013 ، من هو شكسبير 2013 ، وليام شكسبير 2013 ، كلاسيكيات شكسبير 2013 ، مشوار شكسبير 2013 ، مؤلفات شكسبير 2013 ، مولد شكسبير 2013 ، بداية شكسبير 2013



بداية حياته
كان ويليام شكسبير هو ابن جون شكسبير، وهو صانع قفازات ناجح وعضو بالبلدية ينحدر أصله من سنيترفيلد، وماري آردن، ابنة مزارع ثري يمتلك الأراضي.[7] ولد في سترادفورد-آبون-آفون وتم تعميده في 26 نيسان / أبريل 1564. تاريخ ولادته الفعلية له غير معروف، ولكن عادة يحتفل به في 23 نيسان / ابريل، يوم القديس جورج.[8] ولكن هذا التاريخ، والذي يمكن تتبعه عودة إلى خطأ أحد علماء القرن الثامن عشر، قد أثبت خطؤه لأن شكسبير توفي في 23 أبريل 1616.[9] وكان ثالث طفل من ثمانية والابن الأكبر على قيد الحياة.[10]
وعلى الرغم من عدم بقاء أي سجلات حضور حية لتلك الفترة، إلا أن معظم كتاب السيرة يتفقون أن شكسبير كان قد تعلم في مدرسة الملك الجديدة في سترادفورد، [11] وهي مدرسة حرة تم استأجارها عام 1553، [12] على بعد نحو ربع ميل من منزله. اختلفت مدارس النحو من حيث مستواها خلال الحقبة الإليزابيثية، ولكن كان المنهج يتم إملاؤه وفقا للقانون في جميع أنحاء إنجلترا، [13] ومن ثم تقوم المدرسة بتوفير تعليم مكثف في قواعد اللغة اللاتينيةوالكلاسيكيات.



منزل جون شكسبير، يعتقد انه مسقط رأس شكسبير، في سترادفورد آبون آفون.


في سن 18 عاما، تزوج شكسبيرآن هاثاواي ذات ال26 عاما. وأصدرت محكمة الأسقف ورسسترالكنسية رخصة زواج في 27 تشرين الثاني / نوفمبر 1582. وقدم اثنان من جيران هاثاواي في اليوم التالي سندات تأكيد بأنه لا توجد أي معوقات للزواج.[14] ربما قام الزوجان بترتيب مراسم الزواج على عجل، حيث كان المستشار ورسستر قد سمح بقراءة إعلان الزواج مرة واحدة بدلا من الثلاث مرات المعتادة.[15] وقد يكون حمل آن هو السبب في ذلك. فبعد ستة أشهر من الزواج، أنجبت ابنة هي سوزانا، والتي تم تعميدها في 26 مايو 1583.[16] تبعها التوأمان، الابن هامنت والابنة جوديث بعد عامين تقريبا، وتم تعميدهم في 2 فبراير 1585.[17] لكن هامنت توفي لاسباب غير معروفة في سن 11 عاما ودفن في 11 آب / أغسطس 1596.[18]
بعد ولادة التوأم، لم يكن هناك سوى عدد قليل من آثار شكسبير التاريخية حتى تم ذكره كجزء من أحد المشاهد في مسرح لندن عام 1592. وبسبب هذه الفجوة، يشير الباحثين إلى السنوات بين 1585 و 1592 على أنها "سنوات شكسبير الضائعة".[19] وفي محاولة من كتاتيب السيرة لحصر هذه الفترة، قاموا بإفادة العديد من القصص الملفقة. حيث جدد نيكولاس رو، أول كاتب لسيرة شكسبير، أسطورة من سترادفورد أن شكسبير قد فر من المدينة إلى لندن هربا من ملاحقة قضائية لصيد الغزلان غير المشروع.[20] وقصة آخرى من القرن الثامن عشر يبدأ فيها شكسبير عمله المسرحي برعايته لخيول رواد المسرح في لندن.[21] وأفاد جون أوبري أن شكسبير كان مديرا لمدرسة ريفية.[22] ويقترح بعض علماء القرن العشرين أن شكسبير ربما كان قد وُظِفَ كمديرا لمدرسة عن طريق الكسندر هوغتون من لانكشاير، وهو مالك أراضي كاثوليكي كان قد عين من يدعى "ويليام شيكشافت" في وصيته.[23] ولا يوجد أي دليل يؤيد مثل تلك القصص غير الأشاعات التي جمعت بعد وفاته.[24]


[عدل] لندن والعمل المسرحي

كل العالم هو خشبة مسرح، وجميع الرجال والنساء مجرد لاعبين: لديهم مخارجهم ومداخلهم؛ ويلعب رجل واحد في وقته أدوارا كثيرة..."كما تعجبك، الفصل الثاني، المشهد 7، 139-42.[25]
غير معروف على وجه الدقة متى بدأ شكسبير الكتابة، ولكن تدل الإشارات المعاصرة وسجلات الأداء على أن العديد من مسرحياته كانوا على خشبة مسرح لندن قرب 1592.[26] وكان معروفا جيدا في لندن في ذلك الوقت بالهجوم عليه من قبل الكاتب المسرحي روبرت غرين:
... ثمة غراب مغرور، متجمل بريشنا، مع أن قلب النمر الملفوف في خفى اللاعب خاصته، يفترض انه كذلك قادر على الكلام بطنطنة شعر حر ما باعتباره الأفضل منكم: وكونه يوهانس فاعل كل شيء المطلق، لهو من ظن غروره المشهد-الشكسبيري الوحيد في بلد ما.[27]
يختلف العلماء على المعنى الدقيق لهذه الكلمات، [28] غير أن أغلبهم يتفقون على أن غرين يتهم شكسبير بالوصول إلى أعلى من رتبته في محاولة لمطابقة الكتاب خريجي الجامعات، مثل كريستوفر مارلو، توماس ناش وغرين نفسه.[29] والعبارة المائلة تسخر من عبارة "أوه، قلب النمر ملفوف في خفى المرأة" من هنري السادس، الجزء 3 لشكسبير، جنبا إلى جنب مع لعبة الكلمات "مشهد-شكسبيري"، الذي يحدد شكسبير كهدف غرين.[30]
ويعد هجوم غرين هو الذكر الأول المسجل لحياة شكسبير المهنية في مجال المسرح. ويعتقد كتاب السيرة أن تلك الحياة قد بدأت في أي وقت من منتصف ثمانينيات القرن السادس عشر وحتى قبل تصريحات غرين.[31] منذ 1594، ومسرحيات شكسبير تتم على أيدي رجال اللورد تشامبرلين فقط، وهي شركة مملوكة من قبل مجموعة من الممثلين، بمن فيهم شكسبير، والتي سرعان ما أصبحت شركة التمثيل الرائدة في لندن.[32] وبعد وفاة الملكة اليزابيث في 1603، حصلت الشركة على براءة ملكية من قبل الملك الجديد، جيمس الأول، وغيرت اسمها إلى رجال الملك.[33]
في 1599، بنت شراكة بين أعضاء الشركة مسرحا بأنفسهم على الضفة الجنوبية من نهر التيمز، والذي أطلقوا عليه العالَم. وفي 1608، حصلت الشراكة أيضا على مسرح "بلاكفريرز" (Blackfriars) المغلق. كما تشير سجلات مشتروات ملكية واستثمارات شكسبير إلى أن الشركة جعلته شخصا ثريا.[34] ففي 1597، اشترى ثاني أكبر منزل في سترادفورد، "مكان جديد" (New Place)، وفي 1605، قام بالاستثمار في حصة من الدائرةالعشرية في سترادفورد.[35]
نشرت بعض مسرحيات شكسبير في طبعات رباعية منذ 1594. وبحلول 1598، كان اسمه قد أصبح نقطة بيع، وبدأ يظهر على صفحات العنوان.[36] وواصل شكسبير التمثيل في مسرحياته والمسرحيات الأخرى بعد نجاحه ككاتب مسرحي. حيث ذكرته طبعة 1616 من أعمالبن جونسون على قوائم طاقم الممثلين لكل من كل رجل في مرحه الخاص (1598) وسيجانوس، سقوطه (1603).[37] ويتخذ بعض العلماء عدم وجود اسمه في قائمة ممثلين "الثعلب الكبير " لجونسون عام 1605، كعلامة على أن مهنته كان تشارف نهايتها.[38] يدرج الملف الأول لعام 1623 شكسبير كواحد من "الممثلين الرئيسيين في كل تلك المسرحيات"، والبعض منها كانوا قد لُعِبوا لأول مرة بعد "الثعلب الكبير "، على الرغم من أننا لا نستطيع أن نعرف بالتأكيد ما الأدوار التي لعبها.[39] في 1610، كتب جون ديفيز أمير هيريفورد ان "حسن النية" قد لعب أدوارا "ملكية".[40] وفي 1709، نقل رو تقليدا أن يلعب شكسبير دور شبح والد هاملت.[41] وفي وقت لاحق ضمنت التقاليد أن يلعب دور آدم في "كما تريدها أن تكون " والجوقة في "هنري الخامس[42] وإن كان العلماء يشكون في مصادر تلك المعلومات.[43]
قسم شكسبير وقته بين لندن وسترادفورد خلال مسيرته المهنية. ففي 1596، وهو العام السابق لشرائه "نيو بلايس" كمنزل لأسرته في سترادفورد، كان شكسبير يعيش في أبرشية سانت هيلين، بوابة الأسقف، إلى الشمال من نهر التيمز.[44] ثم انتقل عبر النهر إلى ساوثوارك بحلول عام 1599، وهو العام الذي شيدت فيه شركته مسرح غلوب هناك.[45] وبحلول 1604، كان قد انتقل إلى الشمال من النهر مرة أخرى، إلى منطقة في شمال كاتدرائية القديس بولس بها العديد من المنازل الرائعة. وهناك قام باستئجار غرفا من مجدد فرنسي يدعى كريستوفر ماونت جوي، وهو صانع لشعر السيدات المستعار وغير ذلك من أغطية الرأس.[46]
السنوات الأخيرة والوفاة

كان رو أول كاتب سيرة يمرر عادة أن شكسبير تقاعد إلى سترادفورد قبل وفاته ببضعة سنوات؛ [47] ولكن التقاعد من جميع الأعمال كان شيئا غير مألوف في ذاك الوقت، [48] واستمر شكسبير في زيارة لندن.[47] وفي عام 1612 طُلِبَ للشهادة في دعوى قضائية بشأن تسوية زواج ابنة ماونت جوي، ماري.[49] وفي مارس 1613 قام بشراء منزل بوابة في ديربلاكفريرز السابق؛ [50] ثم ظل في لندن لعدة أسابيع مع زوج ابنته، جون هول، في نوفمبر 1614.[51]




نصب شكسبير الجنائزي سترادفورد آبون آفون.


بعد 1606-1607، كتب شكسبير عدد أقل من المسرحيات، ولم تنسب أي منها إليه بعد 1613.[52] كانت اخر ثلاث مسرحيات تعاونات، غالبا مع جون فليتشر، [53] الذي خلفه ككاتب المسرحيات الخاص لرجال الملك.[54]
توفي شكسبير في 23 أبريل 1616 [55]، مخلفا وراءه زوجته وابنتيه. تزوجت سوزانا طبيبا، جون هول في 1607، [56] وتزوجت جوديث توماس كويني، وهو تاجر نبيذ، وذلك قبل شهرين من وفاة شكسبير.[57]
وفي وصيته، ترك شكسبير الجزء الأكبر من أملاكه الكبيرة إلى ابنته الكبرى سوزانا.[58] واشترطت التعليمات أن تمرها بدون تغيير إلى "أول ابن من جسدها".[59] وانجبت عائلة كويني ثلاثة أطفال، ماتوا جميعا بدون الزواج.[60] أما عائلة هول فأنجبت طفلة واحدة، هي اليزابيث، والتي تزوجت مرتين ولكن توفيت بدون أي الأطفال في 1670، منهية نسل شكسبير المباشر.[61] وتذكر وصية شكسبير بالكاد زوجته، آن، والتي كانت لتحصل غالبا على ثلث تركته تلقائيا. لكنه أثبت نقطة ما على كا حال، بتركه لها "ثاني أفضل سرير لدي"، وهي تركة أدت إلى الكثير من التكهنات.[62] ويرى بعض العلماء التركة كإهانة لآن، بينما يعتقد آخرون أن ثاني أفضل سرير قد يكون سرير الزوجية، وبالتالي يكون غنيا في الدلالة.[63]
دُفِن شكسبير في مذبحكنيسة الثالوث المقدس بعد يومين من وفاته.[64] وحُفِر لوح الحجر الذي يغطي قبره بلعنة ضد تحريك عظامه:


قبر شكسبير.


Good frend for Iesvs sake forbeare,To digg the dvst encloased heare.Blest be ye man yt spares thes stones,And cvrst be he yt moves my bones. في وقت ما قبل 1623، أقيم له نصب تذكاري في ذاكرته على الجدار الشمالي، مع تمثال نصفي له في فعل الكتابة. وتقارنه لوحته بنستور، وسقراط، وفيرجيل.[65] وفي 1623، بالتزامن مع نشر المجموعة الأولى، تم نشر نقش دروشاوت.[66]
تم الاحتفاء بشكسبير في العديد من التماثيل والنصب التذكارية في مختلف أنحاء العالم، بما فيها المعالم الجنائزية الأثرية في كاتدرائية ساوثبارك وركن الشاعر في كنيسة وستمنستر.
المسرحيات

تعاون أغلب كتاب المسرح في تلك الفترة بشكل عام مع غيرهم إلى حد ما، واتفق النقاد على أن شكسبير قام بذات الشئ، وغالبا في كل من أوائل وأواخر حياته.[67] تبقى بعض المنسوبات إليه، مثل تيتوس آندرونيكوس، ومسرحيات بداية التاريخ مثيرة للجدل، في حين إن النسيبان النبيلان وكاردنيو المفقودة لديهم وثائق معاصرة مشهودة جيدا. كما تؤيد الأدلة النصية الرأي القائل بأن العديد من المسرحيات الأخرى قد تم تنقيحها من قبل كتاب آخرون بعد تكوينها الأصلي.
أول أعمال مسجلة لشكسبير هم ريتشارد الثالث والأجزاء الثلاثة من هنري السادس، الذين كتبوا في وقت مبكر من تسعينيات القرن السادس عشر، وخلال نمط سائد للدراما التاريخية. تعد مسرحيات شكسبير صعبة حتى الآن، إلا أن [68] دراسات النصوص تشير إلى أن تيتوس آندرونيكوس، وكوميديا الأخطاء، وترويض النمرة وسيدان من فيرونا من الممكن أن يكونوا أيضا منتمين إلى أولى مراحل شكسبير المبكرة.[69] وكان أولى تواريخه، التي اعتمدت بشكل كبير على طبعة 1587 لرافائيل هولينشد من يوميات انجلترا، واسكتلندا، وأيرلندا، [70] تضخم من النتائج المدمرة للحكم الضعيف أو الفاسد وتم تفسيرها على أنها مبرر لأصول أسرة تيودور.[71] كما تأثرت ألعابه الأولى بأعمال مسرحيون اليزابيثيون آخرون، وخاصة توماس كيد، وكريستوفر مارلو، وتقاليد دراما القرون الوسطى، ومسرحيات سينيكا.[72] كما كانت كوميديا الأخطاء أيضا قائمة على النماذج الكلاسيكية، ولكن لم يتم العثور على مصدر لترويض الذبابة، على الرغم من أنها متصلة بمسرحية منفصلة تحمل نفس الاسم، وربما تكون قد استمدت من قصة شعبية.[73] ومثل سيدان من فيرونا ، والتي يظهر فيها صديقان موافقان على الاغتصاب، [74] فإن قصة الذبابة هي عن ترويض روح مستقلة لامرأة من قبل رجل تُتعِب أحيانا النقاد المعاصرين والمخرجين.[75]


أوبيرون، تاتيانا وباك مع جنيات ترقص. ويليام بليك، س 1786. تيت بريطانيا.


أعطت مسرحيات شكسبير الكلاسيكية والكوميدية الإيطالية الأولى والتي تحتوي على قصص مزدوج محكمة ومتتاليات كوميدية دقيقة، المجال في منتصف تسعينيات القرن السادس عشر الأجواء لأعظم أعماله الكوميدية.[76] فحلم ليلة صيف هي مزيج بارع من الرومانسية، وسحر الجان، ومشاهد هزلية للحياة المنخفضة.[77] وكانت كوميدية شكسبير اللاحقة، والرومانسية بالتساوي تاجر البندقية، تحتوي على صورة للمرابي اليهودي المنتقم شيلوك والتي عكست وجهات النظر الاليزابيثية ولكنها قد تظهر مزدرية للجماهير الحديثة.[78] وتكمل البراعة والتلاعب بالكلام في جعجعة بلا طحن، [79] والخلفية الريفية الساحرة في كما تشاء واللهو الصاخب في الليلة الثانية عشرة سلسلة شكسبير من الكوميديات العظيمة.[80] وبعد غنائية ريتشارد الثاني، المكتوبة كلها تقريبا في آبيات، قدم شكسبير النثر الكوميدي إلى تاريخ أواخر تسعينيات القرن السادس عشر، كهنري الرابع، الأجزاء 1 و2 ، وهنري الخامس. وأصبحت شخصياته أكثر تعقيدا وعطاء وهو يبدل بحذق بين المشاهد الكوميدية والجدية، والنثر والشعر، ويحقق التنويع السردي لأعماله الناضجة.[81] تبدأ هذه الفترة وتنتهي باثنين من المآسي: روميو وجولييت، الرومانسية المآساوية الشهيرة عن المراهقة المملوءة بالجنس، والحب، والموت؛ [82] ويوليوس قيصر القائمة على ترجمة سير توماس نورث عام 1579 لحيوات موازية لبلوتارش - والتي قدمت نوعا جديدا من الدراما.[83] ووفقا للباحث شكسبيري جيمس شابيرو، ففي يوليوس قيصر "العناصر المتنوعة من السياسة، والشخصية، وطابع الانطوائية، والأحداث المعاصرة، وحتى تأملات شكسبير نفسه في فعل الكتابة، قد بدأت تتسرب لبعضها البعض".[84]



هاملت، هوراشيو، مارسيلوس، وشبح والد هاملت. هنري فوسيلي، 1780-5. Kunsthaus Zürich.


في أوائل القرن السابع عشر، كتب شكسبير ما يُدعى "مسرحيات المشاكل"صاع بصاع، وترويلوس وكريسيدا، وكل شيء جيد ما ينتهي جيدا وعدد من أشهر مآسيه المعروفة.[85] ويعتقد كثير من النقاد أن أكبر مآسي شكسبير تمثل ذروة فنه. وربما كان بطل الأولى، هاملت، أكثر عرضة للنقاش من أي شخصية شكسبيرية أخرى، وخاصة بالنسبة لمناجاته الشهير "أكون أو لا أكون؛ ذاك هو السؤال".[86] وبعكس هاملت الانطوائي، الذي يعد عيبه القاتل هو التردد، فإن أبطال المآسي التي تلت ذلك، عطيل والملك لير، يتراجعون عن أخطاء متسرعة في الحكم.[87] وكثيرا ما تتوقف حبكات مآسي شكسبير على مثل تلك الأخطاء القاتلة، والتي تقلب النظام وتدمر البطل وأولئك الذين يحبهم.[88] ففي عطيل، يذكي الشرير Iagoإياجو غيرة عطيل الجنسية إلى الدرجة التي يقوم فيها بقتل زوجته البريئة التي تحبه.[89] وفي الملك لير، يرتكب الملك المسن الخطأ المأساوي بالتخلي عن سلطاته، بادئا الأحداث التي تؤدي إلى مقتل ابنته، وتعذيب وتعمية إيرل جلوشستر. وفقا للناقد فرانك كرمود "تعطي المسرحية لا لشخصياتها الجيدة ولا لجمهورها أي إغاثة من قسوتها".[90] أما في ماكبث، الأقصر والأكثر ضغطا من مآسي شكسبير[91] فيسيطر طموحا لا يمكن السيطرة عليه على ماكبث وزوجته، ليدي ماكبث، لقتل الملك الشرعي، والاستيلاء على العرش، حتى يقوم شعورهم الخاص بالذنب بتدميرهم بدوره.[92] وفي تلك المسرحية، يضيف شكسبير يضيف عنصرا خارقا للطبيعة للبنية المأساوية. وتحتوي آخر مآسيه الكبرى، أنطونيو وكليوباترا وكوريولانوس، على بعض من أروع أشعار شكسبير واعتبرت أنجح مآسيه من قبل الشاعر والناقد تي. اس. اليوت.[93]
في فترته الأخيرة، تحول شكسبير إلى الرومانسية أو الكوميديا التراجيدية وأنجز ثلاثة مسرحيات رئيسية أخرى: سيمبلين، وحكاية الشتاء والعاصفة، وكذلك التعاون، بيريكل، أمير تاير. أقل قتامة من المآسي، إلا أن هذه المسرحيات الأربع أخطر في اللهجة من كوميديات تسعينيات القرن السادس عشر، ولكنهم ينتهون بالمصالحة والغفران من أخطاء مأساوية محتملة.[94] ورأى بعض المعلقين هذا التغير في المزاج كدليل على نظرة أكثر هدوءا للحياة من جانب شكسبير، لكنها قد لا تعكس سوى جزء بسيط من النمط المسرحي لتلك الفترة.[95] ثم تعاون شكسبير على مسرحيتين آخريتين باقيتين على قيد الحياة، هنري الثامن، والقريبان النبيلان، غالبا مع جون فليتشر.[96]
العروض

من غير الواضح لأي شركات قام شكسبير بكتابة مسرحياته الأولى. حيث تكشف صفحة العنوان من طبعة 1594 لتيتوس أندرونيكوس أن المسرحية قد تم تمثيلها من قبل ثلاثة فرق مختلفة.[97] وبعد أوبئة الفترة من 1592-3، تم أداء مسرحيات شكسبير من قبل شركته الخاصة في المسرح والستارة في شورديتش إلى الشمال من نهر التيمز.[98] وهناك تدفق اللندنيون لمشاهدة الجزء الأول من هنري الرابع، تسجيل ليونارد ديجز "دع الجميع يأتي عدا فالستاف، هال، بوينز، والبقية... وبشق الأنفس سيكون لك غرفة".[99] وعندما وجدت الشركة نفسها في خلاف مع مالك العقار، قاموا بهدم المسرح واستخدموا الأخشاب لبناء مسرح جلوب، وهو أول مسرح بني من قبل الممثلين للمثلين، على الضفة الجنوبية لنهر التيمز في ساوثوارك.[100] وقد فتح الجلوب في خريف 1599، بيوليوس قيصر كأحد أولى المسرحيات المؤداة. وأغلب مسرحيات فترة ما بعد 1599 لشكسبير كانت قد كتبت للجلوب، بما في ذلك هاملت، وعطيل والملك لير.[101]


مسرح العالم المعاد بناؤه، لندن.


بعد أن أعيدت تسمية رجال اللورد تشامبرلين برجال الملك في 1603، دخلوا في علاقة خاصة مع الملك الجديد جيمس. على الرغم من سجلات الأداء غير متجانسة، إلا أن رجال الملك أدوا سبعة من مسرحيات شكسبير في المحكمة بين 1 نوفمبر 1604 و 31 أكتوبر 1605، بما في ذلك أدائين لتاجر البندقية.[102] وبعد 1608، قاموا بالأداء في مسرح بلاكفريارز المغلق خلال الشتاء والجلوب خلال الصيف.[103] سمح الإطار الداخلي، مع النمط اليعقوبي للتمثيليات المؤداة ببذخ، لشكسبير أن يقدم أدوات مسرحية أكثر ثراء. ففي سيمبلين، على سبيل المثال، ينزلل المشتري "في إطار رعدي وبرقي، جالسا فوق نسر: ويقوم برمي صاعقة. فتسقط الأشباح على ركبها." [104]
تضمن الممثلون في شركة شكسبير ريتشارد برباج الشهير، وويليام كيمبي، وهنري كوندل وجون همينجز. لعب برباج دور البطولة في العروض الأولى لكثير من مسرحيات شكسبير، بما في ريتشارد الثالث، وهاملت، وعطيل، والملك لير .[105] لعب الممثل الكوميدي المحبوب ويل كيمبي دور الخادم بيتر في روميو وجولييت ودوجبري في جعجعة بلا طحن، من بين شخصيات أخرى.[106] وقد تم استبداله قرب مطلع القرن السادس عشر بروبرت ارمين، الذي لعب أدواراً مثل المحك في كما تحبها، والغبي في الملك لير.[107] وفي 1613، سجل السير هنري وتون أن هنري الثامن "كان منصوصا عليها مع ظروف كثيرة غير طبيعية من احتفال وضجيج".[108] وفي 29 حزيران / يونيو، أشعل مدفع ما النار في قش الجلوب، وأحرق المسرح إلى الأرض، وهو حدث يتفق مع تاريخ أحد مسرحيات شكسبير بدقة نادرة.[108]
[عدل] المصادر النصية



في 1623، قام جون همينجز وهنري كوندل، وهما اثنان من أصدقاء شكسبير من رجال الملك، بنشر الورقة الأولى، وهي طبعة مجمعة لمسرحيات شكسبير. واحتوت على 36 نصا، من بينها 18 تم طبعها لأول مرة.[109] كانت العديد من المسرحيات قد ظهرت بالفعل في إصدارات رباعية - كتب منسوخة مصنوعة من صفحات أوراق مطوية مرتين لتكوِّن أربع أوراق.[110] لا يشير أي دليل على أن شكسبير وافق على هذه الطبعات، والتي تصفها الورقة الأولى بأنها "نسخ مسروقة خلسة".[111] وصف الفريد بولارد بعضها بأنها "رباعيات سيئة" نظرا لنصوصها المكيفة، أو المعادة صياغتها، أو المشوهة، والتي قد تكون قد أعيد بناؤها من الذاكرة في بعض الأماكن.[112] عندما تبقى عدة صيغ لمسرحية ما على قيد الحياة، تختلف كل منها عن الآخرى. وقد تنجم الاختلافات عن أخطاء النسخ أو الطباعة، أو من مذكرات من الممثلين أو أفراد الجمهور، أو من أوراق شكسبير نفسه.[113] وفي بعض الحالات، مثل هاملت، وترويلوس وكريسيدا، وعطيل من المحتمل أن يكون شكسبير قد قام بتنقيح النصوص بين إصدارات الرباعية والورقة. فنسخة الورقة من الملك لير تختلف بشدة عن رباعية 1608 واللتان طبعت أوكسفورد شكسبير كلا منهما، لأنهما لا يمكن الخلط بينهما دون التباس.[114]
[عدل] قصائد

في 1593 و 1594، عندما تم اغلاق المسارح بسبب الطاعون، نشر شكسبير قصيدتين سرديتين على مواضيع مثيرة، وفينوس وأدونيس واغتصاب لوكريزي. وقد أهداهم إلى هنري وريوثسلي، إيرل ساوثامبتون. في فينوس وأدونيس، يرفض أدونيس البرئ المحاولات الجنسية من فينوس، بينما في اغتصاب لوكريسي، تُغتصب الزوجة الفاضلة لوكريسي للاغتصاب من قبل تاركين الملئ بالشهوة[115]، بتأثير من تحولاتأوفيد، [116] وتظهر القصائد الذنب والحيرة الأخلاقية التي تنتج عن الشهوة غير المتحكم فيها.[117] وتم إثبات شعبية كلا منهما وتم طبعهما عدة مرات خلال حياة شكسبير. كما تم طبع قصيدة سردية ثالثة، شكوى محب، والتي ترثي فيها امرأة شابة إغواءها من قبل عاشق مقنع، في الاصدارة الأولى من السوناتات في 1609. زيقبل معظم العلماء الآن بأن شكسبير قد كتب شكوى محب. ويرى النقاد أن صفاتها الممتازة قد شابها تأثير كئيب.[118] إن العنقاء والسلحفاة، التي طبعت في شهيد الحب لروبرت شستر عام 1601، تنعى وفاة العنقاء الأسطورية وحبيبته، حمامة السلحفاة الوفية. في 1599، ظهرت أولى مسودات السوناتات 138 و 144 في الحاج المغرم، التي نشرت تحت اسم شكسبير ولكن بدون اذنه.[119]




بنشرها في 1609، كانت السوناتات هي آخر أعمال شكسبير غير الدرامية المطبوعة. العلماء ليسوا متأكدين من متى تم تأليف كل من ال154 سوناتا، ولكن الأدلة تشير إلى أن شكسبير قد كتب السوناتات طوال حياته لجمهور خاص من القراء.[120] وحتى قبل ظهور السوناتاتينغير المصرح بهما في الحاج المغرم في 1599، كان فرانسيس ميريس قد أشار في 1598 إلى أن شكسبير قد "صعّد السوناتات بين اصدقاؤه الخاصين".[121] ويؤمن عدد قليل من المحللين بأن المجموعة المنشورة تتبع تسلسل شكسبير المقصود.[122] حيث يبدو أنه قد خطط لسلسلتين متناقضتين: واحدة عن شهوة لا يمكن التحكم فيها لامرأة متزوجة ذات بشرة داكنة ("السيدة المظلمة")، وواحدة عن حب متعثر لشاب جميل ("الشباب الجميل"). وما زال من غير الواضح إذا كانت تلك الأرقام تمثل الأفراد الحقيقيون، أو إذا كانت "أنا" المجيزة التي تتناولهم تمثل شكسبير نفسه، على الرغم من ووردزورث يعتقدون بأن في السوناتات "قام شكسبير بفتح قلبه".[123] أما طبعة 1609 فكانت مهداة "للسيد W.H."، المذكور بأنه "المستفيد الوحيد" من القصائد. ومن غير المعروف ما اذا كان هذا مكتوبا من قبل شكسبير نفسه أو من قبل الناشر توماس ثورب، الذي تظهر أحرفه الأولى في أسفل صفحة الإهداء؛ كما أنه لا يُعرَف من كان السيد W.H.، برغم العديد من النظريات، أو ما إذا كان شكسبير حتى قد أجاز النشر.[124] يثني النقاد على السوناتات بأنها تأمل عميق في طبيعة الحب، والعاطفة الجنسية، والإنجاب، والوفاة، والوقت.[125]
style="text-align: left;""هل لي مقارنة ذلك بيوم من الصيف؟على الرغم من أن الفن أكثر جمالا وأكثر اعتدالا..."سطور من سوناتة شكسبيررقم 18.[126]
كان إنتاج سوناتات شكسبير على نحو ما متأثرا بالسوناتا الايطالية: حيث أصبحت شعبية من قبل دانتي وبترارك وتم صقلها في أسبانيا وفرنسا من قبل ديوبيلاي ورونسارد.[127] ربما كان شكسبير قد حصل على منفذ إلى هذين المؤلفين الأخيرين، وقرأ الأشعار الانجليزية كريتشارد فيلد وجون ديفيز.[127] أعطى الشعراء الفرنسيون والايطاليون الأفضلية للشكل الايطالي للسوناتا - مجموعتين من أربعة أسطر، أو الرباعيات (دائما مقفاة a-b-b-a a-b-b-a) تليها مجموعتين من ثلاثة سطور، أو ثلاثية (مقفاة بتنوع بين c-c-d e-e-d أو c-c-d e-d-e) - والذي أنشأ موسيقى جهورية في اللغات الرومانسية الغنية بالحروف اللينة، ولكن لدى شكسبير هي مصطنعة ومملة للغة الانجليزية. وللتغلب على هذه المشكلة المستمدة من اختلاف اللغة، اختار شكسبير اتباع نظام القافية الاصطلاحي المستخدم من قبل فيليب سيدني في أستروفل وستيلا (نشرت بعد وفاته في 1591)، حيث يتم ادخال القوافي زوجين من الكوبليه لصنع الرباعية.[127]
النمط

كتبت مسرحيات شكسبير الأولى في النمط التقليدي لليوم. حيث قام بكتابتهم بلغة منمطة لا تنبع دائما بصورة طبيعية من احتياجات الشخصيات أو السياق.[128] واعتمد الشعر على استعارات وأوهام ممدة، وأحيانا مفصلة، وكثيرا ما كانت اللغة مكتوبة بلاغيا للممثلين للخطابة وليس الكلام. حيث تقوم الكلمات الكبرى في تيتوس أندرونيكوس، في رأي بعض النقاد، غالبا بإعاقة العمل، على سبيل المثال؛ وتم وصف البيت في سيدان من فيرونا بأنه متكلف.[129]
ولكن قريبا على كل حال، بدأ شكسبير يتكيف مع الأساليب التقليدية لأغراضه الخاصة. فحاز مونولوج الافتتاح في ريتشارد الثالث على جذوره الإعلان الذاتي للنائب في دراما القرون الوسطى. وفي نفس الوقت، يتطلع وعي ريتشارد الذاتي إلى مونولوجات مسرحيات شكسبير الناضجة.[130] ولا توجد مسرحية واحدة تُحدد تغييرا من الأسلوب التقليدي إلى الحر. حيث جمع شكسبيرالاثنين طوال حياته المهنية، ولعل روميو وجولييت هي أفضل مثال على اختلاط الأنماط.[131] وبحلول وقت روميو وجولييت، وريتشارد الثاني، وحلم ليلة صيف في منتصف تسعينيات القرن السادس عشر، كان شكسبير قد بدأ كتابة شعر أكثر طبيعية. وقام بتزايد بتلحين استعاراته وصوره لاحتياجات الدراما نفسها.

كان معيار شكسبير الشعري هو بيت فارغ، مؤلف في بيت مقياس خماسي. عمليا، عنى ذلك أن البيت غير مقفى عادة، ويتألف من عشرة مقاطع إلى سطر، ويُتحدث بضغط على كل ثاني مقطع لفظي. ويختلف البيت الفارغ لأوائل مسرحياته تماما عن ذلك في أولئك اللاحقون. وهو جميل في كثير من الأحيان، لكن عباراته تميل إلى البدأ، التوقف، والانتهاء في نهاية السطور، مع خطر الملل.[132] وبمجرد أن اتقن شكسبير البيت الفارغ التقليدي، بدأ بمقاطعة وتغيير تدفقه. يطلق هذا الأسلوب القوة والمرونة الجديدة للشعر في مسرحيات مثل يوليوس قيصر وهاملت. ويستخدمه شكسبير، على سبيل المثال، لنقل الاضطراب في ذهن هاملت:[133]
سيدي، في قلبي كان هناك نوع من قتالوهذا لن يدعني أنام.كما بدا ليأسوأ من متمرد في العنبات.بتهور -و مثني عليه التهور لذلك- دعنا نعلمفطيشنا أحيانا يخدمنا جيداهاملت، الفصل 5، مشهد 2، 4-8 [133] بعد هاملت، نوع شكسبير نمطه الشعري أكثر، لا سيما في الممرات الأكثر لعاطفية في المآسي الأخيرة. وصف الناقد الأدبي أ. س. برادلي هذا الأسلوب بأنه "أكثر تركيزا، وسريعا، ومتنوعا، وفي البناء، أقل عادية، وليس نادرا ملتويا أو إهليجيا".[134] في المرحلة الأخيرة من حياته، اعتمد شكسبير العديد من التقنيات لتحقيق هذه التأثيرات. شملت تلك خطوط عدم التوقف، والتوقفات والنهايات غير المعتادة، والتباينات الشديدة في هيكل العبارة، ومدتها.[135] في ماكبث، على سبيل المثال، تندفع اللغة من استعارة ما غير ذات علاقة أو تشبيه مجازي لآخر: "أكان الأمل سكيرا/هل ألبست نفسك؟" (1.7.35-38) ؛ "...الأسف، كطفل عار حديث الولادة، / تمدد الانفجار، أو ملائكة السماء، hors'd / على تيارات الهواء فاقدة البصر..." (1.7.21-25). فالمستمع يتم تحديه لإكمال المعنى.[135] ألهمت الرومانسيات اللاحقة، مع تحولاتهن في الوقت وتغييرات الحبكة المثيرة للدهشة، نمطا شعريا أخيرا تكون فيه الجمل الطويلة والقصيرة ترد على بعضها البعض، وتتراكم الأحكام، ويتم تقليب وجوه الموضوع، ويتم حذف الكلمات، صانعا تأثيرا عفويا.[136]
وتحالفت عبقرية شكسبير الشعرية مع معنى عملي للمسرح.[137] فمثل جميع كتاب مسرح ذلك الوقت، ساق شكسبير قصصا من مصادر مثل بتراركوهولينشد.[138] وقام بتشكيل كل حبكة لصنع عدة مراكز اهتمام واظهار العديد من اطراف الحكاية قدر الامكان للجمهور. وتضمن قوة التصميم تلك أن مسرحية لشكسبير يمكنها أن تنجو من الترجمة والتقطيع والتفسير الواسع، بدون خسارة لسياقها الأساسي.[139] وبنمو إتقان شكسبير، قام بإعطاء شخصياته دوافعا أكثر وضوحا وتنوعا وأنماطا خطابية متميزة. لكنه حافاظ على جوانب من أسلوبه السابق في المسرحيات اللاحقة، على كل حال. في رومانسياته الأخيرة، عاد متعمدا إلى اسلوب اكثر اصطناعية، والذي أكد وهم المسرح.[140]
التأثير






يسار ماكبث يستشير رؤية الرأس المسلحة هنري فوسيلي، 1793-94. مكتبة شكسبير فولجر، واشنطن.


ترك عمل شكسبير أثرا دائما على المسرح والأدب اللاحق له. وعلى وجه الخصوص، قام بتوسيع الإمكانيات الدرامية للتوصيف، والحبكة، واللغة، والنوع.[141] فحتى روميو وجولييت، على سبيل المثال، لم يُنظر للرومانسية كموضوع مستحق للمأساوية.[142] كان المونولوج يستخدم بصورة رئيسية لنقل المعلومات عن الشخصيات أوالأحداث، إلا أن شكسبير استخدمه لاستكشاف عقول الشخصيات.[143] كما أثرت أعماله بشدة على الشعر اللاحق. وقد حاول شعراء الرومانسية إحياء دراما البيت الشكسبيري، وإن كان ذلك بنجاح بسيط. وصف الناقد جورج شتاينر كل من أبيات الدراما الانجليزية من كوليردج إلى تينيسون بأنها "اختلافات ضعيفو على مواضيع شكسبيرية".[144]
أثر شكسبير على روائيين مثل توماس هاردي، ويليام فوكنر، وتشارلز ديكنز. وكثيرا ما نقل ديكنز عن شكسبير، راسما 25 من عناوينه من أعمال شكسبير. وتدين مونولوجات الروائي الأمريكي هيرمان ملفيل بالكثير لشكسبير؛ فقبطانه إيهاب في موبي-ديك هو بطل مأساوي تقليدي، مستمد من الملك لير.[145] حدد العلماء 20،000 قطعة من الموسيقى مرتبطة بأعمال شكسبير. تشمل هذه أوبراتينلجوزيبي فيردي، عطيل وفالستاف، اللتين تقارن سمعتهما النقدية بتلك من مسرحيات المصدر.[146] ألهم أيضا شكسبير العديد من الرسامين، بما فيهم الرومانسيون وما قبل-الرافايليون. حتى أن الفنان الرومانسي السويسري هنري فوسيلي، وهو صديق ويليام بليك، قام بترجمة ماكبث إلى اللغة الألمانية.[147] استند المحلل النفسيسيجموند فرويد إلى علم النفس الشكسبيري، لا سيما ذاك بهاملت، لنظرياته عن الطبيعة البشرية.
في أيام شكسبير، كانت قواعد وهجاء اللغة الانجليزية أقل توحدا مما هي عليه الآن، وقد ساعد استخدامه للغة في تشكيل الإنجليزية الحديثة.[148] حيث نقل صمويل جونسون عنه أكثر من أي مؤلف آخر في قاموس للغة الإنجليزية الخاص به، وهو أول عمل جدي من نوعه.[149] ووجدت عبارات مثل "بأنفاس محبوسة" (تاجر البندقية) و"نتيجة حتمية" (عطيل) طريقها إلى الحديث الإنجليزي اليومي.[150]











 

 

من مواضيع رحيق الجنة في المنتدى

رحيق الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 12:27 AM   #3

 
الصورة الرمزية صمت الرحيل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: iDk ..
المشاركات: 18,149
صمت الرحيل is on a distinguished road
افتراضي

الأسطورة ويليم شكسبير من هو شكسبير ,معلومات عن شكسبير ,حياة ويليام شكسبير ومؤلفاته


يسسسسأـموآآ رحيق مششكوره كتير


 

 

من مواضيع صمت الرحيل في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك






صمت الرحيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 12:33 AM   #4
 
الصورة الرمزية رحيق الجنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 2,020
رحيق الجنة is on a distinguished road
uu67


مــن أقــوال شكـســــــبير
مترجـمـة إلى العربيــة








O, never say that I was false of heart


Though absence seem'd my flame to qualify


As easy might I from myself depart


As from my soul, which in thy breast doth lie:


That is my home of love: if I have ranged,


Like him that travels I return again,


Just to the time, not with the time exchanged,


So that myself bring water for my stain.





Never believe, though in my nature reign'd


All frailties that besiege all kinds of blood


That it could so preposterously be stain'd


To leave for nothing all thy sum of good


For nothing this wide universe I call


Save thou, my rose; in it thou art my all








لا تقولي أبدا إن قلبي خان
و إن أبدى الغياب خمود مشاعري
فإنْ سهل علي أن أغادر ذاتي


فروحي تسكن قلبك موطن حبي
الذي إن بعدت عنه عدت
إليه كالمسافر العائد في موعده أطهر آثامي




لا تصدقي رغم كل الضعف الذي يملأ كل دم
فيعكر صفوه أن أترك نعيمك للعدم




لا شيء من هذا العالم الفسيح أطلبه سواك يا زهرتي .
يا كل مالدي











No longer mourn for me when I am dead


Then you shall hear the surly sullen bell


Give warning to the world that I am fled


From this vile world, with vilest worms to dwell


Nay, if you read this line, remember not


The hand that writ it; for I love you so


That I in your sweet thoughts would be forgot


If thinking on me then should make you woe.


O, if, I say, you look upon this verse




When I perhaps compounded am with clay,


Do not so much as my poor name rehearse.




But let your love even with my life decay


Lest the wise world should look into your moan




And mock you with me after I am gone




عندما تسمع الأجراس الحزينة لا تبك عندما أرحل
أخبر العالم بأني هجرت


العالم القذر لأسكن مع ديدان أقذر كلا


إن قرأت هذه الأسطر
لا تذكراليد التي كتبتها
لأني أحبك كثيراً




لذا أبعدني عن أفكارك العذبة
إن كان التفكير بي سيجعلك حزيناً




إن قرأت شعري بينما أتحلل طيناً




لا تكرراسمي كثيراً
بل دع حبك مع جسدي يفنى


لئلا ينظر الحكماء لنحيبك
ويسخرون منك ومني
بعد رحيلي








All that glitters is not gold


Often have you heard that told


Many a man his life hath sold


But my outside to behold




ما كل براق ذهب


مثل يدور على الحقب



كم باع شخص روحه


كيفما يشاهدني وحسب .













The fire seven times tried this


Seven times tried that judgment is


That did never choose amiss



Some there be that shadows kiss


Such have but a shadow's bliss


There be fools alive, I wis


Silver'd o'er; and so was this


Take what wife you will to bed




I will ever be your head


So be gone: you are sped




صهرتني الأيدي مرات سبعا في النار


فتطهر حكمي مرات سبعا




حتى ما أخطئ يوما في أمر خيار


لن يسعد من لثم الأوهام


إلا بنعيم الأحلام




كم من حمقى لون الفضة يكسوهم


وأنا منهم




فاصحب من شئت إلى مخدع عرسك


لن تخلع رأس الأحمق من رأسك




آن أوان رحيلك
فامض لحال سبيلك .





حقيقة لا أجزم
بإن تلك المقطوعات الشعرية الأجنبية
للكبير ويليام شكسبير
لكني أجزم بإنها مقطوعات شعر
حسب أوزانهم هم



 

 

من مواضيع رحيق الجنة في المنتدى

رحيق الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 12:42 AM   #5
 
الصورة الرمزية رحيق الجنة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 2,020
رحيق الجنة is on a distinguished road
ايقونه قصائد شعر شكسبير , اجمل قصيدة شعر لشكسبير , اشعار شكسبير


قصائد شعر شكسبير , اجمل قصيدة شعر لشكسبير , اشعار شكسبير - Shakespeare's poems



Thou art more lovely and more temperate
Rough winds do shake the darling buds of May
And summer's lease hath all too short a date

Sometimes too hot the eye of heaven shines
And often is his gold complexion dimmed ;1
And every fair from fair sometimes declines
By chance or nature's changing course untrimmed.

But thy eternal summer shall not fade
Nor lose possession of that fair thou owest;1
Nor shall death brag thou wanderest in his shade
when in eternal lines to time thou growest.1

So long as men can breathe, or eyes can see,1
So long lives this. and this gives life to thee
.
من ذا يقارن حسنك المغرى بصيف قد تجلى
وفنون سحرك قد بدت فى ناظرى أسمى وأغلى
تجنى الرياح العاتيات على البراعم وهى جذلى
والصيف يمضى مسرعا اذ عقده المحدود ولى
كم أشرقت عين السماء بحرها تلتهب
ولكم خبا فى وجهها الذهبى نور يغرب
لابد للحسن البهى عن الجميل سيذهب
فالدهر تغير واطوار الطبيعة قلب
لكن صيفك سرمدى ما اعتراه ذبول
لن يفقد الحسن الذى ملكت فيه بخيل
والموت لن يزهو بظلك فى حماه يجول
ستعاصرين الدهر فى شعرى وفيه أقول:
ما دامت الأنفاس تصعد والعيون تحدق
سيظل شعرى خالداً وعليك عمراً يغدق.


ترجمة اخرى للقصيدة


ألا تشبهين صفاء المصيف
بل أنت أحلى وأصفى سماء
ففى الصيف تعصف ريح الذبول
وتعبث فى برعمات الربيع
ولا يلبث الصيف حتى يزول
وفى الصيف تسطع عين السماء
ويحتدم القيظ مثل الأتون
وفى الصيف يحجب عنا السحاب
ضيا السما وجمال ذكاء
وما من جميل يظل جميلا
فشيمة كل البرايا الفناء
ولكن صيفك ذا لن يغيب
ولن تفتقدى فيه نور الجمال
ولن يتباهى الفناء الرهيب
بأنك تمشين بين الظلال
اذا صغت منك قصيد الأبد
فمادام فى الأرض ناس تعيش
ومادام فيها عيون ترى
فسوف يردد شعرى الزمان
وفيه تعيشين بين الورى

 

 

من مواضيع رحيق الجنة في المنتدى

رحيق الجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2016, 2017, مقولات, اخت, n4hr, شعر, صور, شكسبير, وليم شكسبير

جديد قسم نهر الشخصيات العامة

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576 1577 1578 1579 1580 1581 1582 1583 1584 1585 1586 1587 1588