كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 03-19-2008, 07:24 PM   #11
 
الصورة الرمزية Ǻβŭ ŴỆђāĎ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: KSA »لؤلؤة الخليج
المشاركات: 8,250
Ǻβŭ ŴỆђāĎ is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا اخوي غليان

مسابقه مهمه للنصرة الرسوول صلى الله عليه وسلم

لي عوده لاضع مشاركة

دمت بخير

 

 

من مواضيع Ǻβŭ ŴỆђāĎ في المنتدى

Ǻβŭ ŴỆђāĎ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2008, 09:29 PM   #12
عضو
 
الصورة الرمزية صدى المشاعر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 44
صدى المشاعر is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صدى المشاعر
افتراضي

تسلم علي الفكرة [img]http://img296.i*************/img296/9236/11my2.jpg[/img]

 

 

من مواضيع صدى المشاعر في المنتدى

__________________

آآلحـــــــــب كــــــــدآآآآب و آآلصـــــحــــــآآب كـــــــلآآآآآآآب
[aldl]http://jeyalakshmiramanathan.blogs.friendster.com/photos/uncategorized/zorro_poster2.jpg[/aldl]
[aldl]http://img136.i*************/img136/5301/fearss6.jpg[/aldl]
[aldl]http://img87.i*************/img87/4499/batestalm6.jpg[/aldl]

صدى المشاعر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2008, 09:47 PM   #13

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية عذاب الصمت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الدولة: رضاء الله ورسوله
المشاركات: 1,339
عذاب الصمت is on a distinguished road
افتراضي

اولا اشكرك غليان الثلج على مشاعرك الطيبه الطاهره بأذن الله تعالى


ومن ثم اشكر غيرتك الدينيه على حبيبنا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم



واسال الله عز وجل ان كل من تطاول على ديننا ورسولنا ان يشل الله لسانه ويجعله عبرة لمن اعتبر


ولا يسعني الوقت الا ان اشارك بشريط اسلاميييييي رائع



عذرا ابا القاسم ( عبدالرحمن الشهري )

الا الحبيب



تحيتي لك ووفقك الله لخدمة هذ الدين

 

 

من مواضيع عذاب الصمت في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

عذاب الصمت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2008, 09:56 PM   #14

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموع مضيئة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 16,075
شموع مضيئة is on a distinguished road
افتراضي


لقد جل الخطب وعظم الأمر حتى تقاصرت الكلمات عن التعبير وعجزت عن الوصف فيما فعله أعداء الإسلام من إساءة وإهانة لشخص رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عندما صوروه برسومات مهينة تم نشرها في صحفهم وأعادوا نشرها مراراً إمعاناً في الإهانة وأذية المسلمين ورسولهم الأمين ورغم أن وثبة الشعوب الإسلامية في مقاطعة منتجات تلك الدول أظهرت أثرها الفاعل إلا أنها لا تكفي للرد على هذا العدوان السافر بل لا بد من تحرك الحكومات في ذلك وعلى الأفراد فوق ذلك الرجوع إلى سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم فهو أبلغ رد على هذه الإساءة كما عليهم دراسة سنته المطهرة وسيرته العطرة وتدريسها للأجيال القادمة حتى يعلم هؤلاء الغثاء مدى حبنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وما هذه الكلمات إلا نفثة قاصرة تعبر عن بعض ما يدور في خاطري، وإلا فإن الكلمات لتعجز عن وصف هذه الخطب الجلل.

يا سخين الدمع أحرق مقلتي * يا غليل الهم فتت مهجتي

يا قيود الوهن أطلق لوعتي * وانتشلني من خبايا شقوتي

كيف أطفي حرقة تكوي الحشا * لو بقيت الدهر أروي غلتي

ليت دمعي عندما استمطرته * جادني بالدم بعد الدمعةِ

ليت شعري أسهماً أرمي بها * أوجه الأعداء أعلى الثنيةِ

ليت أمي لم تلدني عندما * طعن الإسلام شر الطعنةِ

يا رسول الله انظر حالنا * أمة تجثو لأحنى الركبةِ

يا رسول الله يا خير الورى * إسمكَ الزاكي يهان برسمةِ

يا رسول الله ما أعذارنا * غير هجرانا لنهج السنةِ

آهِ يا أماتنا ما ذا الونا * زلزل الخطب زوايا الشرعةِ

أين جند الله في غضبتهم * إن دعى داعي المنايا لبتِ

أين أهل الله في صولتهم * تندف الأرواح ندف الريشةِ

أعلنوها وثبة تكسو الدنا * وارفعوها راية في وحدةِ

وأطلقوها صرخة تطوي المدى * ترجف الأعداء أهل الشينةِ

علّنا نوفي بحق نبينا * إن لقيناه بأرض الجنةِ

علليني يا بويتات المساء * ما عساني صانع في نكبتي

غير شعري أصطلي من ناره * ما اصطلى أرباب أهل الصنعةِ

لا يعيد الشعر مجداً إن هوى * لو طفقت الدهر أبكي نكبتي

ما شجاني غير حب المصطفى * طامع من حوضه في شربةِ

رب فـاجمـــع شملنـــــــا بالمصطـــــــــفى * فـــي جنـــــان الخـلـــدِ تحــت الســـــدرةِ

شارك بارك الله فيك في نصرة نبيك



 

 

من مواضيع شموع مضيئة في المنتدى

شموع مضيئة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2008, 10:40 PM   #16
عضو
 
الصورة الرمزية غليان الثلج
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 3,969
غليان الثلج is on a distinguished road
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله, والصلاة والسلام على رسول الله, محمدٍ بن عبد الله, وعلى آله

وصحبه ومن والاه.. أما بعد:

لمن هذه الرسالة:

هذه الرسالة تنادي كل مسلم حي على وجه الأرض.. يستظل بسماء المولى عز

وجل, ويأكل من رزقه, ويشرب من ماءه, وينعم بسمعٍ وبصرٍ وعقلٍ من خلق

الله العلي القدير سبحانه جل شأنه..

هذه الرسالة تنادي الجميع..

من كان قريبًا.. أو بعيدًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم..

فليسمع الجميع.. ولينصت الكل لرسول الله صلى الله عليه وسلم..



أخي الحبيب..

قد تقرأ هذه الكلمات, ثم لا تلقي لها بالاً.. وكأنها خواطر عارضة مرت على

عينيك دون تدبر أو وعيٌ منك لها..

وقد تقرأ هذه الكلمات فتتفكر فيها, وفي معانيها؛ فتنتفع بما هو مفيد منها..

قد تكون هذا أو ذاك..

وإني أخالك وأحسبك من الصنف الثاني..

ذاك الصنف المحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم..

الحريص كل الحرص على طاعته – والتي هي من طاعة الله عز وجل –

واجتناب كل ما نهى عنه وزجر..

المهم..

هذه الكلمات هي حجة عليك أمام رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يوم

تلقاه عند رب العالمين..

فتعال معنا..

افتح أذنيك, وعينيك, وكذلك عقلك وقلبك..

حتى تسمع رسالة رسولك – صلى الله عليه وسلم – فـ (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن

كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) سورة ق الآية 37.



يا أمتي... أطيعوني:

يقول الله تعالى في محكم التنزيل: (مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى

فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا) سورة النساء الآية 80. ويقول عز من قائل في

سورة الحشر: (..وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ

إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) الآية 7.

هل من عاقل يريد الجنة..؟!!!

هل من لبيب يرغب في سعادة الدنيا والآخرة؟!!

أمة محمد.. اعلموا أن السعادة كل السعادة في طاعة الله ورسوله صلى الله

عليه وسلم, قال تعالى: (وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ

عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا)

سورة النساء الآية69 .

والشقاء كل الشقاء في معصية الله ورسوله صلى الله عليه وسلم, قال تعالى:

(وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ

مُّهِينٌ) سورة النساء, الآية 14.

كلُ من يريد الجنة سينالها.. لن يحرم منها حتمًا..!! وهذا هو منهج أهل

السنة والجماعة الذي ندين الله عز وجل به.. ولكن هذا لن يتحقق إلا بشرط..!!

وهذا الشرط هو؛ طاعة الله جل وعلا, وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم في

كل ما أمر به, واجتناب كل ما نهى عنه وزجر, كما ذكر ذلك علماء الأصول

من أهل السنة والجماعة, وكما هو مقرر في دين الله تبارك وتعالى..

أما من يرفض طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم, ويرفض تطبيق

منهجه, ولا يدافع عن سنته.. فمن المؤكد أنّ النار هي مأواه والعياذ بالله..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى..

قالوا: ومن يأبى يا رسول الله؟!!

قال: من أطاعني دخل الجنة, ومن عصاني فقد أبى".. صدقت يا حبيبي يا

رسول الله.. يا من لا تنطق عنه الهوى.. صلوات ربي وسلامه عليك..



يا أمتي.. أين أخلاقي:

الأحبة في الله..

الأخلاق هي رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وحسن الخلق هو سمته

طيلة حياته, وهو جوهر رسالته صلى الله عليه وسلم..

قال صلى الله عليه وسلم: " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".. وتحكي عائشة

أم المؤمنين رضي الله عنها حال نبي الله صلى الله عليه وسلم فتقول: " كان

قرآنًا يمشي على الأرض"..

أي أنه: كل فعل حسن, وخلق قويم كريم.. يحبه الله ورسوله.. وكل معصية أو

خلق سيئ.. يبغضه الله ورسوله..



لحظة من فضلك..

الرسول صلى الله عليه وسلم يأمرك.. بالصدقة.. بالأمانة.. بالوفاء بالعهد..

بحسن الجوار.. بغض البصر..

وكذلك يأمر بألاّ تكون كذابًا.. أو مرتشيًا..أو فاسدًا مفسدًا..أو ظالمًا..أو مطلقًا

لبصرك في الحرام..


والفائدة والنتيجة:

" إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم" صحيح.



يا أمتي:

أنتم الأمة الخاتمة..أنتم أصحاب الرسالة الأخيرة..أنتم خير أمة أخرجت

للناس.. استمسكوا بأخلاقي –صلى الله عليه وسلم-؛ تنجوا وتعلوا في الدنيا

والآخرة وتُنْصَروا وإلا.. إن تركتم أخلاقي وسنتي:

فالهلاك الهلاك.. الحيرة الحيرة.. الهزيمة الهزيمة

يا أمتي.. أصلحوا وكونوا من المصلحين:

يا أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.. سيمضي الزمان ويمر.. وتتعاقب

الأجيال جيل صالح يصلح.. وجيل يكثر فيه الفساد والمفسدون.. والجزاء من

جنس العمل..




يا أمتي:

لو عاصرتم المفسدين في الأرض.. لا تصمتوا..

لو عاصرتم من يسرق أموال الأمة.. لا تصمتوا..

لو عاصرتم من يطعمكم أطعمة مسرطنة (أي تسبب السرطان والأمراض).. لا

تصمتوا..

كلا.. لا تصمتوا وإلا تكونوا مثلهم..!!

فماذا تفعلوا؟!!!

ارفضوا كل أشكال الظلم والظالمين..

لا تخضعوا للظلم وترضوا به,, بل قولوا الحق ولو كان مرًا.. ولو كان عند

سلطان جائر..

وساندوا أهل الحق.. ولا تخشوا في الله لومة لائم.. (فَاللّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن

كُنتُم مُّؤُمِنِينَ ) التوبة 13.

فلقد انتصرت الأمة بأبي بكر الصديق –رضي الله تعالى عنه وأرضاه- يوم أن

وقف في وجه المرتدين..

وبالإمام أحمد يوم محنة خلق القرآن..

فكانوا رجالا ً الواحد منهم يزن أمة بأكملها.. كما كان حال أجدادنا الصحابة

رضوان الله تعالى عليهم.. الجيل الرباني.. خريج مدرسة الحبيب محمد صلى

الله عليه وسلم..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الناس إذا رأوا الظلم (أو الظالم) فلم

يأخذوا على يديه أوشك الله أن يعمهم بعقاب" صحيح.




يا أمتي.. أبشري:

يا أمتي لا تحزني.. يا أمتي لا تخضعي.. فالله عز وجل معكم وهو ناصركم إن نصرتموه.. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) محمد آية 7.




يا أمة الإسلام..

كل هذا الهوان والضعف سيتغير ويتبدل.. إلى عز ونصرة وتمكين..

فقط.. اثبتوا على الحق.. ودافعوا عنه حتى النهاية.. واعلموا أنه دائمًا..

الغلبة لله ولرسوله وللمؤمنين.. قال تعالى:

(يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ

الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ

الْمُشْرِكُونَ) الصف الآيات 8, 9.

وقال عز من قائل: (..وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا

يَعْلَمُونَ) المنافقون 8.




 

 

من مواضيع غليان الثلج في المنتدى

__________________

غليان الثلج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 03:13 AM   #19
عضو
 
الصورة الرمزية غليان الثلج
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 3,969
غليان الثلج is on a distinguished road
افتراضي

أولا ً جزاكم الله خير على كل ماتفعلونه من أجل نصرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

وسائل نصرة الرسول صلوات الله عليه وسلامه

إن أول ركن من أركان الإسلام العظيم: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول

الله. وتحقيق الشطر الثاني من الشهادتين، وهو شهادة أن محمدًا رسول الله، تتم من

خلال الأمور التالية:

أولا: تصديق النبي صلى الله عليه وسلم في كل ما أخبر به، وأوله: أنه رسول الله

ومبعوثه إلى الجن والإنس كافة لتبليغ وحيه تعالى بالقرآن والسنة المتضمنين لدين

الإسلام الذي لا يقبل الله تعالى دينًا سواه.

×ثانيًا: طاعته والرضا بحكمه، والتسليم له التسليم الكامل، والانقياد لسنته والاقتداء

بها، ونبذ ما سواها.

×ثالثًا: محبته صلى الله عليه وسلم فوق محبة الوالد والولد والنفس؛ وهو ما يترتب

عليه تعظيمه، وإجلاله، وتوقيره، ونصرته، والدفاع عنه، والتقيد بما جاء عنه.

فعلى كل مسلم أن يسعى لتحقيق هذا المعنى؛ ليصح إيمانه، وليحقق الشطر الثاني

من كلمة التوحيد، ولتقبل شهادته بأن محمدًا رسول الله، فإن المنافقين قالوا: {إِذَا

جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللهِ وَاللهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللهُ يَشْهَدُ إِنَّ

الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ} (المنافقون: 1)، فلن تنفعهم شهادتهم؛ لأنهم لم يحققوا معناها.

وإليك بعض الأمور التي يمكننا من خلالها العمل بمقتضى تلك المحبة، وواجب القيام

بذلك الحق للنبي -صلى الله عليه وسلم- تجاه هذه الهجمة الشرسة عليه أن نفديه

بأولادنا ووالدينا وأنفسنا وأموالنا، كل على قدر إمكانياته، فالكل يتحمل مسئوليته

ومن خلال موقعه:

مائة وسيلة لنصرة الرسول ، الصادرة عن اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء، وقد

طبع بعدة لغات ووزع منه أكثر من مائتي ألف نسخة حول العالم. ويشرف على

اللجنة الدكتور الشريف حاتم العوني، الأستاذ المساعد بقسم السنة بجامعة أم

القرى، وعضو مجلس الشورى السعودي.

على مستوى الفرد

1 - التفكير في دلائل نبوته -صلى الله عليه وسلم- القاطعة بأنه رسول رب العالمين،

وأصلها القرآن الكريم، وما تضمنه من دلائل على صدق نبوته صلى الله عليه وسلم.

2 - تعلم الأدلة من القرآن والسنة والإجماع الدالة على وجوب طاعة النبي صلى الله

عليه وسلم، والأمر باتباعه، والاقتداء به صلى الله عليه وسلم.

3 - العلم والمعرفة بحفظ الله لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ وذلك من خلال الجهود

العظيمة التي قام بها أهل العلم على مر العصور المختلفة، فبينوا صحيحها من

سقيمها، وجمعوها على أدق الأصول التي انفردت بها هذه الأمة عن غيرها من الأمم

السالفة.

4 - استشعار محبته صلى الله عليه وسلم في القلوب، بتذكر كريم صفاته الخِلْقية

والخُلُقية، وقراءة شمائله وسجاياه الشريفة، وأنه قد اجتمع فيه الكمال البشري في

صورته وفي أخلاقه صلى الله عليه وسلم.

5 - استحضار عظيم فضله وإحسانه صلى الله عليه وسلم على كل واحد منا؛ إذ إنه

هو الذي بلغنا دين الله تعالى أحسن بلاغ وأتمه وأكمله، فقد بلغ صلى الله عليه وسلم

الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، ورسولا عن قومه.

6 - عزو كل خير دنيوي وأخروي نوفق إليه ونتنعم به إليه صلى الله عليه وسلم بعد

فضل الله تعالى ومنته؛ إذ كان هو صلى الله عليه وسلم سبيلنا وهادينا إليه، فجزاه

الله عنا خير ما جزى نبيا عن أمته.

7 - استحضار أنه صلى الله عليه وسلم أرأف وأرحم وأحرص على أمته.. قال

تعالى: {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ} (الأحزاب: 6).

8 - التعرف على الآيات والأحاديث الدالة على عظيم منزلته صلى الله عليه وسلم

عند ربه، ورفع قدره عند خالقه، ومحبة الله عز وجل له، وتكريم الخالق سبحانه له

غاية التكريم.

9 - الالتزام بأمر الله تعالى لنا بحبه صلى الله عليه وسلم، بل تقديم محبته صلى الله

عليه وسلم على النفس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "لن يؤمن أحدكم حتى أكون

أحب إليه من نفسه وولده ووالده والناس أجمعين".

10 - الالتزام بأمر الله تعالى لنا بالتأدب معه صلى الله عليه وسلم ومع سنته؛ لقوله

تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلاَ تَجْهَرُوا لَهُ

بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ} (الحجرات: 2)،

وقوله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللهُ

قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ} (الحجرات: 3)، وقال تعالى: {لاَ تَجْعَلُوا دُعَاءَ

الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا} (النور: 63).

11. الانقياد لأمر الله تعالى بالدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم ومناصرته

وحمايته من كل أذى يراد به، أو نقص ينسب إليه، كما قال تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ

وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ} (الفتح: 9).

12 - استحضار النية الصادقة واستدامتها لنصرته صلى الله عليه وسلم.

13 - استحضار الثواب الجزيل في الآخرة لمن حقق محبة النبي صلى الله عليه وسلم

على الوجه الصحيح؛ بأن يكون رفيق المصطفى صلى الله عليه وسلم في الجنة؛

لقوله صلى الله عليه وسلم لمن قال إني أحب الله ورسوله: "أنت مع من أحببت".

14 - الحرص على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما ذكر، وبعد الأذان،

وفي يوم الجمعة، وفي كل وقت؛ لعظيم الأجر المترتب على ذلك، ولعظيم حقه صلى

الله عليه وسلم علينا.

15 - قراءة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة، مع الوقوف على حوادثها

موقف المستفيد من حكمها وعبرها، والاستفادة من الفوائد المستخلصة من كل

حادث منها، ومحاولة ربطها بحياتنا وواقعنا.

16 - تعلم سنته صلى الله عليه وسلم، بقراءة ما صححه أهل العلم من الأحاديث

المروية عنه صلى الله عليه وسلم، مع محاولة فهم تلك الأحاديث، واستحضار ما

تضمنته تلك التعاليم النبوية من الحكم الجليلة والأخلاق الرفيعة، والتعبد الكامل لله

تعالى، والخضوع التام للخالق وحده.

17 - اتباع سنته صلى الله عليه وسلم كلها، مع تقديم الأوجب على غيره.

18 - الحرص على الاقتداء به صلى الله عليه وسلم في المستحبات، ولو أن نفعل

ذلك المستحب مرة واحدة في عمرنا؛ حرصًا على الاقتداء به في كل شيء.

19 - الحذر والبعد عن الاستهزاء بشيء من سنته صلى الله عليه وسلم.

20 - الفرح بظهور سنته صلى الله عليه وسلم بين الناس.

21 - الحزن لاختفاء بعض سننه صلى الله عليه وسلم بين بعض الناس.

22 - بغض أي منتقدٍ للنبي صلى الله عليه وسلم أو سنته.

23 - محبة آل بيته صلى الله عليه وسلم من أزواجه وذريته، والتقرب إلى الله تعالى

بمحبتهم لقرابتهم من النبي صلى الله عليه وسلم ولإسلامهم، ومن كان عاصيًا منهم

أن نحرص على هدايته؛ لأن هدايته أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من

هداية غيره، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه للعباس عم رسول الله صلى الله

عليه وسلم: "مهلا يا عباس، لإسلامك يوم أسلمت كان أحب لي من إسلام الخطاب،

وما لي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

من إسلام الخطاب".

24 - العمل بوصية النبي صلى الله عليه وسلم في آل بيته عندما قال: "أذكركم الله

في أهل بيتي" ثلاثًا.

 

 

من مواضيع غليان الثلج في المنتدى

__________________

غليان الثلج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 03:18 AM   #20
عضو
 
الصورة الرمزية غليان الثلج
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 3,969
غليان الثلج is on a distinguished road
افتراضي

25 - محبة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيرهم واعتقاد فضلهم على من

جاء بعدهم في العلم والعمل والمكانة عند الله تعالى.

26 - محبة العلماء وتقديرهم؛ لمكانتهم وصلتهم بميراث النبوة؛ فالعلماء هم ورثة

الأنبياء، فلهم حق المحبة والإجلال، وهو من حق النبي صلى الله عليه وسلم على

أمته.

على مستوى الأسرة والمجتمع

27 - تربية الأبناء على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم.

28 - ×تربية الأبناء على الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في جميع أحواله.

29 - ×اقتناء الكتب عن سيرته صلى الله عليه وسلم.

30 - اقتناء الأشرطة عن سيرته صلى الله عليه وسلم.

31 - ×انتقاء الأفلام الكرتونية ذات المنهج الواضح في التربية.

32 - ×تخصيص درس أو أكثر في الأسبوع عن السيرة تجتمع عليه الأسرة.

33 - اقتداء الزوج في معاملة أهل بيته بالرسول صلى الله عليه وسلم.

34 - ×تشجيع الأبناء على حفظ الأذكار النبوية وتطبيق ذلك.

35 - ×تشجيع الأبناء على اقتطاع جزء من مصروفهم اليومي من أجل التطبيق

العملي لبعض الأحاديث، مثل: كفالة اليتيم، إطعام الطعام، مساعدة المحتاج.

36 - ×تعويد الأبناء على استخدام الأمثال النبوية في الحديث، مثل المؤمن كيّس

فطن، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين، يسروا ولا تعسروا.

37 - ×وضع مسابقات أسرية عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

38 - ×تعريف الأسرة المسلمة بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال تطبيق

مشروع (يوم في بيت الرسول).

(( ولله العزة ولرسوله والمؤمنين ))

كاتبة دنماركيةتقول : أزمة الرسوم المسيئة دفعتني للتعرف إلى الإسلام ونبيه

والدخول في الإسلام

دفعت أزمة الرسوم المسيئة وردود الفعل الغاضبة تجاهها بين

المسلمين في العالم كاتبة دنماركية إلى التعرف إلى الإسلام ونبيه والدخول في

الدين الإسلامي الحنيف والقيام بالحج إلى بيت الله الحرام ودونت هذه التجربة

الفريدة في كتاب نشرته مؤخرا.

ووفقا لصحيفة "الوطن" فإن الكاتبة

الدنماركية وتدعى (نينا) سمعت عن الإسلام في

أعقاب نشر الرسوم الكاريكاتيرية في الدنمارك وسخريتها من شخصية

الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)،

ودفعها ذلك للتعرف إلى الإسلام، محاولة فهم دوافع غضب المسلمين في

مختلف أنحاء العالم وهبتهم دفاعاً عن نبيهم عليه السلام، ليقودها ذلك في

النهاية إلى النطق بالشهادتين، ودخول الإسلام، وإضافة اسم إلى اسمها وهو

(عائشة) تيمناً بأم المؤمنين .

وقالت الكاتبة الدنماركية إنها حزمت حقائبها راحلة إلى

مكة شوقاً وحباً للمكان وتلبية لدعوة ربها ولترى بأم عينها مكة أم القرى، المدينة

التي ولد فيها الرسول الكريم عليه السلام والتي عاش فيها غالبية عمره يدعو

الناس للإسلام والإيمان بالله وحده، وخرج منها مهاجراً تاركاً أحبابه وأهليه وبيته

وعشيرته.

وتقول الكاتبة (نينا/عائشة): إنها شعرت بفرحة لن

تنساها ما حييت عندما وطئت قدماها لأول مرة مطار جدة متجهة إلى مكة، ورأت

الناس يلبسون لباساً واحداً وألوانهم شتى، والكل فرح ويبتسم ويسلم ويسرع

الخطوات للحاق بركب القوافل التي ستقل الناس إلى مكة المكرمة.

وأضافت: في الطريق كنت أرقب كل شيء وأتحسس ما

أرى من مناظر خلابة صحراوية تكاد تخلو من كل شيء وجبال صماء وكأنها ترقب

كل الداخلين إلى مكة، وبدا لي أن الوقت يمر ببطء شديد لتلهفي

وشوقي لرؤية الكعبة والسجود لأول مرة في فنائها لله تعالى، حباً وخوفاً

ويقيناً، وما إن قال السائق إننا شارفنا الدخول إلى مكة حتى انفرط قلبي شوقاً

وعيني بدأت تنهمر دموعاً وأغرقت ثيابي ولم أتماسك للحظات حتى إن أختاً لنا

أمسكت بي قائلة :تماسكي فأنت في بيت الرحمن.

وتقول الكاتبة: رغم معاناتي الشديدة في الحج وعدم

معرفتي الكاملة بالإسلام إلا أنني تغلبت عليها ولم أشعر بمشقته لعلمي الآن

أنني فعلاً مسلمة مؤمنة أؤدي فريضة كبيرة منذ دخولي في الإسلام وأنني قد

اغتسلت من الدنس القديم وبدأت حياة جديدة نظيفة تحت اسم الإسلام والله أكبر

ولله الحمد.

ووفقا لصحيفة "الوطن" التي أوردت التقرير فإن الكاتبة

الدنماركية (نينا/عائشة) التي دونت تجربتها الإيمانية

في كتاب أرادت أن تكتب عن رحلتها لكي يقرأها الدنماركيون، أملا في أن يشرح

الله صدورهم للإيمان، وبيع الكتاب بشكل جيد في الدنمارك وما زال يطلب في ظل

الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد على خلفية نشر الرسوم المسيئة مرة ثانية.

الله اكبر ...الله اكبر

اللهم انصر الاسلام والمسلمين واعزهم في كل مكان

اللهم اجعل راية الاسلام خفاقة رغم احقاد الاعداء وزلزل الارض تحت اقدامهم



قامت الدانمارك بتغيير الرمز لمنتجاتها إلى الرمز


EU000078

فإنتبهو وإنشروا بارك الله فيكم

 

 

من مواضيع غليان الثلج في المنتدى

__________________

غليان الثلج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم إلا رسول الله

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286