كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 12-30-2012, 02:42 AM   #1
لآ أُريدُ أنْ أحْتَآجَك
 
الصورة الرمزية لصمتي حكأية
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 91,348
لصمتي حكأية is on a distinguished road
افتراضي قواعد تجنبك معصية الله

Advertising

قواعد تجنبك معصية الله




قواعد تجنبك معصية الله



القاعدة الأولى: أن يعلم العبد قبح المعصية
ان الله جل جلاله لا يمكن أن يحرم شيئاً فيه خير للإنسان، لأن الله هو الخبير، هو أعلم بسلامة الإنسان وسعادته، فإذا حرم شيئاً فيجب أن نوقن يقيناً قطعياً أن هذا الشيء قذر وغير مقبول، لا أخلاقياً، ولا دينياً، ولا اجتماعياً، ولا إنسانياً، قال تعالى:﴿ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾[ سورة الأعراف: الآية 157]

لمجرد أن الله حرم هذا الشيء، وهو الخبير، إذاً هذا الشيء كله شر، وأردد هذه الكلمة مرات عديدة: أن الذي ذهب إلى بلاد الغرب، وحاور عالماً هداه الله إلى الإسلام، وكان الحديث عن لحم الخنزير، هذا العالم الشرقي أطنب في الحديث عن مضار الخنزير، وعن الدودة الشريطية، لكن هذا العالم الغربي المتفهم لحقيقة العبودية قال له: يا أستاذ، كان يكفيك أن تقول لي: إن الله حرمه.

القاعدة الثانية : الحياء من الله عز وجل:
إذا كنت مؤمناً أن الله معك، وهو معكم أينما كنتم، وأن الله ناظر إليك، فلا تجعل الله جل جلاله أهون الناظرين إليك، أما تستحي أن تفعل هذا وأنت في ملك الله !؟ وأنت تأكل من رزق الله !؟ وأنت تتمتع بكل الخصائص التي أهلتك للطاعة !؟ فاستخدمت هذه المؤهلات للمعصية !؟ تعصي الإله وأنت تظهر حبه ذاك لعمري في المقال شنيع لو كان حبك صادقـاً لأطعته إن المـحب لمن يحب يطيع

القاعدة الثالثة : في منع الإنسان عن أن يعصي الله:
يقين الأنسان أن النعم التي أنت فيها تزول واحدة واحدة بمعصية الله، لأن المعاصي تزيل النعم، والنعم التي أنت فيها وقد لا تعد ولا تحصى هذه تزول واحدة واحدة بمعصية الله، فما أذنب عبد ذنباً إلا زالت عنه نعمة من الله، بحسب ذلك الذنب، فإن تاب وراجع رجعت إليه، وإن أصر لم ترجع، ولا تزال الذنوب تزيل عنه النعم حتى تسلب منه النعم كلها، قال تعالى:
﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ﴾ [ سورة الرعد: الآية 11] هذا كلام ينطبق على الأمم والأفراد، الأمة الإسلامية حينما فتحت الأندلس كانت قوية إلى أبد الحدود، فلما انغمست في الموشحات والجواري والقيان والخمور خرجت من الأندلس، هذه قاعدة تنطبق على الأفراد والأمم، الأمة إذا استمرأت معصية الله سلبت منها هذه النعم.
أيها الإخوة الكرام، قيل: كنت في نعمة فارعها فإن المعاصي تزيل النعم إذا كنت في بحبوحة، وثبت على طاعة الله، وثبت على ورعك فهذا أكبر حصن لهذه النعم، أما إذا كنت في بحبوحة، وبحبوحتك المادية والاجتماعية والنفسية حملتك على التساهل في طاعة الله، فهذه النعم تزول شيئاً فشيئاً، فإذا أنت بين عشية وضحاها فاقد لهذه النعم، فالذي يحرص على بقاء النعم نقول له: احرص على طاعة الله، لأن الله عز وجل لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

القاعدة الرابعة : لها علاقة بالمعاصي والآثام:
أنت حينما تؤمن يقيناً أن لكل معصية عقاباً، ولكل معصية نتيجة سلبية في الدنيا قبل الآخرة، ولكل نتيجة من جنس المعصية، فالإنسان حينما يخون تضعف ثقة الناس به، وضعف ثقة الناس به جاءت من خيانته، والإنسان حينما يأخذ ما ليس له، وتضعف مصداقيته في كلامه، فأية معصية وراءها سلبية من جنس المعصية، إذاً هناك علاقة علمية بين الطاعة ونتائجها، وبين المعصية ونتائجها، هي علاقة سبب بنتيجة، فأنت حينما تزمع أن تفعل معصية فاعلم علم اليقين أن بذور نتائج هذه المعصية فيها، كيف ؟

أنت حينما تركب شاحنة، ومعك عشرة أطنان، وصلت إلى جسر كتب عليه: الحمولة القصوى خمسة أطنان، أنت حينما تتلفت يمنة ويسرى هل هناك من شرطي يراقبني ؟ لا، القضية أعمق من ذلك، الجسر نفسه سيعاقبك لو لم يكن أحد يراقبك، فأنت حينما تجتاز جسراً حمولته القصوى خمسة أطنان بحمولة عشرة أطنان لا بد أن تقع في النهر، أحياناً المعصية نفسها فيها بذور نتائجها، لو أن إنسانًا رأى لوحة كتب عليها: " ممنوع الاقتراب، توتر عال "، ونظر هل من أحد يراقبني يكون أحمق، التيار نفسه سيعاقبك، لأنه ضمن ثمانية أمتار يصبح الإنسان قطعة فحم سوداء، ليس موضوع من يراقبك، ومن يكتب عليك مخالفتك، الموضوع أعمق من ذلك، فكل معصية فيها بذور نتائجها.

مثلاً: إطلاق البصر ينعكس على السعادة الزوجية، الحديث بغير انضباط شرعي ينعكس على مكانة الإنسان، فكل معصية فيها بذور نتائجها، وكأن المعصية نفسها تعاقبك.
تروي بعض الكتب أن شاباً تعلم من شيخه أن لكل معصية عقاباً، فزلّتْ قدمه بمعصية، وهو ينتظر العقاب من الله عز وجل، لم يحدث شيء، مضى أسبوع، وأسبوعان، ثم في المناجاة قال: يا رب، لقد عصيتك ولم تعاقبني، قال: فوقع في قلبه: أن يا عبدي، قد عاقبتك، ولم تدر، ألم أحرمك لذة مناجاتي ؟ انت حينما تألف نوعاً من الصلة مع الله عز وجل فإذا زلت قدمك، وحجبت عن الله عز وجل هذه أكبر عقاب من الله، قال تعالى: ﴿ كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ (15)﴾ [ سورة المطففين: الآية 15]

القاعدة الخامسة: محبة الله يجب ان تكون اقوي الأسباب :
هي أن محبة الله ينبغي أن تكون أقوى الأسباب في طاعته من الخوف منه، لذلك سيدنا عمر يقول وهو يتحدث عن صهيب، وهو أحد الصحابة الكرام: " نِعْم العبد صهيب، لو لم يخف الله لم يعصه "، الذي يحمله على طاعة الله محبة الله، وقد تكون المحبة أقوى في التأثير في الطاعة منها من الخوف من الله عز وجل، الذي يحب الله حباً جماً يحرص على دوام هذه المحبة، ولا يضحي بهذه الصلة من أجل شهوة طارئة، أو كلمة عابرة، أو نظرة آثمة، لذلك أحد أسباب طاعة الله عز وجل أنك حينما تطيع الله عز وجل تنعقد لك صلة معه، فإذا فرطتَ في هذه الطاعة حجبت عنك هذه الصلة، وهذا أكبر عقاب، لذلك ينبغي أن يكون دافع المحبة إلى الطاعة أقوى من دافع الخوف إلى الطاعة، لكن هذه المحبة ينبغي أن تقترن بإجلال المحبوب وتعظيمه، تحب الله وتجله، كما قال تعالى: ﴿ تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (78)﴾ [ سورة الرحمن: الآية 78]





المصدر / منتدي نهر الحب

 

 

من مواضيع لصمتي حكأية في المنتدى

لصمتي حكأية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2012, 10:11 AM   #3

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,985
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


قواعد تجنبك معصية الله

جزاك الله اخي خير الجزاء
جعله الله في ميزان حسناتك
انار قلبك بالايمان
ورزقك الفردوس الاعلى من الجنان
دمت بحفظ الرحمن

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 07:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286