كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 09-14-2012, 06:35 PM   #1
Băŋǿtă Đănğĕrǿus
 
الصورة الرمزية روجــيـنـا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: :::: ¤¦.. تائهه فى زمن الأقنعة ..¦¤ ¤¦..
المشاركات: 14,818
روجــيـنـا is on a distinguished road
uu15 كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

Advertising

كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم





أثلم القلبَ وأحزن الفؤادَ ما رأيناه وسمعناه من الاعتداء على جناب نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، مع علمنا أن الاعتداء على جناب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليس أمرًا جديدًا، بل هو موجود منذ بعثته صلى الله عليه وسلم إلى آخر زمان أمته، ولكن صوره هي التي تتغيّر، وهذا من سنُّة الله في الكون، فأهلُ الباطل يؤذون أهلَ الحقّ، فيردّ أهلُ الحقّ بما يُظهِره، ولولا هذا لركنوا، لكنّ الله يدفعهم بأهلِ الباطل.



الا الحبيب, الدفاع عن الرسول,



وليُعلم أنه ما تُعرِض للإسلام، ولا لنبي الإسلام ـ صلى الله عليه وسلم ـ، إلا بعد أن تهاون أهلُ الإسلام بالإسلام، والحل هو في النصرة الحقيقية له ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع أنه ليس محتاجًا لنا، والله قادر على نصره دوننا، لكن ما نقوم به من النصرة هو دورنا الذي نتعبد الله به.


ولنتعرف على صورة النصرة الحقيقية علينا عرض هذه الحادثة على كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لأن فيهما تبيانًا لكل حادثة تحدث. يقول الله تعالى مخاطبا نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ ^ إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ ^ الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ^ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ ^ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ ^ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}[1].


فقوله تعالى: {وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} أي: لا تبالِ بهم وبتكذيبهم واستهزائهم وكفرهم, ولا يصعب عليك ذلك ولا تلتفت إليه, واترك مشاتمتهم ومسَابَّتَهم, فهم سيحاجّونك ويخرجون مِن كلامك ما هو متشابه؛ ليعارضوك ويطعنوا فيما أتيتَ به.
وهذا هو الواقع الآن.. هم لن يتركونا، سيخرجون مِن كتابنا المتشابهات، ويتكلمون عنها، ويشبّهون على أهل الإسلام بمسائل لم تخطر في بالهم.
ونحن دورنا: الإعراض عنهم وعن شُبَهِهِم، إلا إذا دخلت الشبهة في قلوب أهل الإسلام, فحينئذ تُفنَّد وتُناقَش, وإلا فالأصل عدم السماع لشبههم مطلقًا ولا للحوارات التي تدور بين مسلم ونصراني.


ثم بيّن-عزَّ وجل-سبب أمره بالإعراض عنهم فقال: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ}، قال الإمام الطبري -رحمه الله تعالى-: "إنّا كفيناك المستهزئين -يا محمد- الذين يستهزئون بك, ويَسخرون منك, فاصدع بأمر الله ولا تخف شيئًا سوى الله, فإنّ الله كافيك مَن ناصَبَك وآذاك"[2].


فلمّا تنتهي شُبه المشركين يلجؤون إلى الاستهزاء بما يهزّ القلوب ويجرح المشاعر، فيكون الاستفزاز ليس من جهة الشبهة، بل من جهة الاستهزاء فيمَن نراه معظّمًا, وهو النبي صلى الله عليه وسلم، فنعرض عن استهزائهم, ونعلم يقينًا أن الله سيكفّ عن أهل الإسلام شرورَ هؤلاء المشركين المستهزئين.
و تكون كفاية الله بأمور: أن الله عز وجل يجعل نشرَ الحق على أيديهم، فيتحوّل فِعلُهم إلى حسرةٍ وندامةٍ عليهم.

وهذا من السنن؛ أن يُنشَر ذكر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ برغم أنف الكارهين! بل يُنشر على لسانهم!، وهذا زيادة بلاء عليهم، وعلينا أيضًا؛ لنزداد يقينًا بقدرة الله على نشر دينه.


يُسلِّط اللهُ عليهم مِن أنفسهم مَن يُظهِر الحقّ.


يرفع الله ذكر نبيّه ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلاّ ولابدّ، وينشر عنه ما طُوي من جميل ذكره، فيقع في قلوب الناس هيبته ومحبّته.


فنحن - مِن إيماننا باسم الله الكافي - نؤمن أن الله كافينا استهزاءَ المستهزئين, كما قال تعالى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ[3]} وقال تعالى: {فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ[4]}.


فالنصرة الآن لا تكون بمواجهة السّابِّين, بدلالة هذه الآيات، فالنفوس تتحرك بما تعلم عن الله وليس بما تتصوره مِن ردة فعل تظنها صحيحة, وأكثر الصور المشهورة للنصرة مخالفة للنص، بل وليست مستندة إلى دليل، وقد جرّب القومُ مثلَ هذه الصور للدفاع عنه-صلى الله عليه وسلم-، فإذا النتيجة: المخالفةُ في ثلاثة أبواب: باب الأسماء والصفات، وذلك في ضعف الإيمان باسم الله "الكافي".

باب الألوهية، حيث ظهر قوم يَدْعُون إلى تعظيم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورفعِه فوق منزلته.

باب الأوامر، وذلك بتركنا ما أمرنا به في مثل هذا الحدث.


قد يقال: جرّبنا التوكل على الله فلم نُنصَر. نقول: مثل هذا – القائل - لن يُنصَر؛ لأن الله- عز وجل - لن يُرِي أحدًا كفايتَه إلا إذا كان واثقًا به، والذي يعتقد كمالَ صفات الله عز وجل هو الذي يعتقد أن الله نِعْمَ الوكيل والنصير.


وقوله تعالى: {الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ} وصف هؤلاء المستهزئين بالشرك، ثم قال: {فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ} نعلم يقينًا أن كلّ من استهزأ؛ سيريه الله نصرةَ نبيه-صلى الله عليه وسلم-.


وشاهد هذا موجود, فما تعرض أحد لجنابه ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلا أراه الله عاقبته في دنياه قبل آخرته.


و قد يطمئنُّ بهذا كثيرون، ويقولون: إذًا ليس علينا فعلُ شيء!


فنقول: قال تعالى: {وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ} فلابدّ من الضيق، فلا يكون منّا البرود, وهذا الضيق محمود, فإن أرادوا تقليلَ قيمته ـ صلى الله عليه وسلم ـ في نفوسنا، فالواجب أن لا تكون ردةُ الفعل إلا زيادةَ تعظيمه ـ صلى الله عليه وسلم ـ التعظيم الشرعي بلا غلو ولا جفاء.


فالقوم ينقسمون إلى شقين:


قوم تأخذهم حميّة الجاهلية.


وقوم تنزل عليهم السكينة، قد علموا أن الله سيكفيهم، بالرغم من الحرقة التي في قلوبهم.


و العمل هو كما قال تعالى: {فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ*وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}، فهذه هي الدائرة العظيمة, وهي النصرة الحقيقية, فإذا ضاق صدرُك فتعبَّد لله، هم يزدادون طعنًا ونحن نزداد تمسكًا وتعلّقًا بالله-عزَّ وجل-.


{فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ}

قال الشيخ الشنقيطي -رحمه الله تعالى-: "وأصل التسبيح في اللغة: الإبعاد عن السوء. ومعناه في عُرف الشرع: تنزيه الله-جلَّ وعلا-عن كل ما لا يليق بجلاله وكماله.

وقوله: { بِحَمْدِ رَبِّكَ}أي: بالثناء عليه بجميع ما هو أهله من صفات الكمال والجلال.
فتستغرق الآية الكريمة الثناء بكل كمال؛ لأن الكمال يكون بأمرين: أحدهما: التخلي عن الرذائل, والتنزيه عما لا يليق, وهذا معنى التسبيح.


والثاني: التحلي بالفضائل, والاتصاف بصفات الكمال, وهذا معنى الحمد." ا هـ.
إذًا التسبيح: هو اعتقاد أن الله كامل الصفات, وتنزيهه عن النقائص في أقواله، وأفعاله، وما ينزله على العباد، وهذا يورث حسن الظن به تعالى.

فالمسبِّح لله لا يكون إلا محسن الظّن بربه, فلكي ننصر نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ نصرة حقيقية: يجب أن نحسن الظن بربنا، فأهل العلم يقولون أن: أول علامة زوال البلاء: زوال كل أحد سوى الله مِن قلب المبتلى، أي: يعلم أنه سيأتيه الفرج عندما ييأس مِن كل أحد غير الله، فعليك أن تحسن ظنّك بالله، و تسيء ظنّك بالناس من جهة العلم بحقيقتهم، وأنهم لا يملكون نفعًا ولا ضرًا.


لكن الواقع اليوم هو سوء الظن بالله، و من صور ذلك: الشك بوعد الله، كمن يشك بنصرة الله لنبيه صلى الله عليه وسلم, "فمَن ظنّ به أنه لا ينصر رسله, ولا يتمّ أمره, ولا يُؤيّده ويُؤيّد حزْبه ويُعليْهم, ويظفرهم بأعدائهم, ويُظهرهم, وأنه لا ينصر دينه وكتابه, وأنه يُدِيْل الشرك على التوحيد والباطل على الحق إدالة مستقرة، يضمحلّ معها التوحيد والحق اضمحلالا لا يقوم بعده أبدًا؛ فقد ظن بالله ظن السوء, ونسبه إلى خلاف ما يليق بجلاله وكماله وصفاته ونعوته, فإن حمده وعزته وحكمته وإلهيته تأبى ذلك, وتأبى أن يذل حزبه وجنده, وأن تكون النصرة المستقرة والظفر الدائم لأعدائه المشركين به العادلين به, فمن ظن به ذلك فما عرفه ولا عرف أسماءه ولا عرف صفاته وكماله"[6]، قاله ابن قيم الجوزية- رحمه الله تعالى-.

إذًا: كلما خطر في بالك سوء ظنٍ بالله؛ فأبعده عن ذهنك, و صفه تعالى بالكمال عن طريق التسبيح, فبحسن ظننا بربنا نشهد لنبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ بكمال رسالته, و أنّه علّمنا حُسْنَ الظنِّ بربِّنا، والناتج من هذا: أن يعيش العبد راضيًا عن ربه.
فكل من نصر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ رضي بالله ربًا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ نبيًا.


وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ [ فعلا بفعل السجود، و اعتقادًا باعتقاد التذلل لله عزّ وجلّ.
فالله لمّا أرشد نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ لإزالة ما حلّ به مِن ضيق, أرشده للسجود. فكُل من أراد نصرة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لابد أن يتعلم الذلَّ لله عز و جل, فقد أُرسِل ليكون الناس عبيدًا لله, منكسرين متذللين له، فما مِن أمرٍ أمرنا به ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلا وفيه تعبيدُنا لله-عزَّ وجل-, فقطع عن قلوبنا التذلل والتعلقَ بأيّ أحدٍ سوى الله, حتى به-صلى الله عليه وسلم-, وكلما ازداد العبد ذلا ًلله؛ زاد رضًا بقضائه، وعلم أن ما أصابه من ضيق إلا وفيه خير له.


هذا ما تيسر ذكره، فإن أصبنا فمن الله، وإن أخطأنا فمن أنفسنا والشيطان، ونستغفر الله، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

للأستاذة/أناهيد السميري حفظها الله

 

 

من مواضيع روجــيـنـا في المنتدى
0 صور حروف-تصاميم للحروف الانجليزية-صور حروف بأشكال متنوعة،رومانسية ، للعشاق ، نارية ، حروف غريبة ،كاريكاتيرية،موسوعة
0 طريقة بسيطه لتعليم الاطفال رسم الحيوانات , اسهل طريقة لتلعيم الطفل الرسم
0 صور وفاة تامر حسنى وزوجته-وفاة الفنان تامر حسنى وبسمة بوسيل حامل بفتاة - موت تامر حسنى وزوجته فى حادث سيرمروع
0 زواج سمية الخشاب، تفاصيل وصور زواج الممثلة المصرية سمية الخشاب
0 صور روتانانا ابنة الممثلة المصرية غادة عبد الرازق...جديد صور روتانا مع امها .. الفنانة غادة عادل

__________________


شاهد بالفيديو .. ماذا فعل هذا الشاب بالفتاة داخل المصعد ؟




تابع صفحتنا على الفيس بوك

روجــيـنـا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 06:56 PM   #3
Băŋǿtă Đănğĕrǿus
 
الصورة الرمزية روجــيـنـا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: :::: ¤¦.. تائهه فى زمن الأقنعة ..¦¤ ¤¦..
المشاركات: 14,818
روجــيـنـا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mesoo مشاهدة المشاركة
كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
فداك يا رسول الله
ربي يبارك فيكي حبيبتي
فداك الروح وكل غالى يا رسول الله

تسلمى حبيبتى بوركتى وحفظك الرحمن

 

 

من مواضيع روجــيـنـا في المنتدى
0 صور حروف-تصاميم للحروف الانجليزية-صور حروف بأشكال متنوعة،رومانسية ، للعشاق ، نارية ، حروف غريبة ،كاريكاتيرية،موسوعة
0 طريقة بسيطه لتعليم الاطفال رسم الحيوانات , اسهل طريقة لتلعيم الطفل الرسم
0 صور وفاة تامر حسنى وزوجته-وفاة الفنان تامر حسنى وبسمة بوسيل حامل بفتاة - موت تامر حسنى وزوجته فى حادث سيرمروع
0 زواج سمية الخشاب، تفاصيل وصور زواج الممثلة المصرية سمية الخشاب
0 صور روتانانا ابنة الممثلة المصرية غادة عبد الرازق...جديد صور روتانا مع امها .. الفنانة غادة عادل

__________________


شاهد بالفيديو .. ماذا فعل هذا الشاب بالفتاة داخل المصعد ؟




تابع صفحتنا على الفيس بوك

روجــيـنـا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 08:19 PM   #4
 
الصورة الرمزية مصرية وافتخر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 2,824
مصرية وافتخر is on a distinguished road
افتراضي

بابى أنت وأمى يارسول الله
حسبى الله ونعم الوكيل

جزاك الله خيرا وجعله بميزان حسناتك


{ إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله
ويسعون في الأرض فسادا
أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم
وأرجلهم من خلاف
أو ينفوا من الأرض [ ص: 91 ]
ذلك لهم خزي في الدنيا
ولهم في الآخرة عذاب عظيم
إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم
فاعلموا أن الله غفور رحيم } .

 

 

من مواضيع مصرية وافتخر في المنتدى

مصرية وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 08:33 PM   #5
 
الصورة الرمزية المتيمه بالله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 706
المتيمه بالله is on a distinguished road
افتراضي

حسبى الله ونعم الوكيل فى اعداء الدين
اللهم صل وسلم وبارك
علي نبينا الكريم
وسلم تسليما كثيرا
طرح بالغ الروعه والقيمه
ومؤثر كثيرا في النفس
اشكرك اختى الكريمه
علي روعه ماقدمت لنا
واتمني لك دوام التوفيق
تقبل وافر احترامي وودي

 

 

من مواضيع المتيمه بالله في المنتدى

__________________



:
. .
فليــرضي عنــى الناس أو فليسخطـــوا

أنا لم أعد أسعــى لغير رضــــــاكَ

المتيمه بالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2012, 11:22 AM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,985
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

عليه آفضل الصلاة وَ السلام ,
بآركـ الله فيكـ وَ جزآكـ خير الجزآء ,
دمت بـ حفظ الرحمن ’

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2012, 12:38 PM   #7
فلـــسفة مجــنون
 
الصورة الرمزية صدى الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: فى عيون الناس
المشاركات: 19,437
صدى الإسلام is on a distinguished road
افتراضي

كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

اللهم صلى وسلم عليه

تسلم ايدك روجى

 

 

من مواضيع صدى الإسلام في المنتدى

__________________

صدى الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-23-2012, 01:08 PM   #8

عضو مميز

 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 250
عندليب الصباح is on a distinguished road
افتراضي

كيف تدافع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

اللهم صلى وسلم عليه

تسلم ايدك روجى

 

 

من مواضيع عندليب الصباح في المنتدى

عندليب الصباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 12:33 PM   #9
 
الصورة الرمزية مـــــى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 4,175
مـــــى is on a distinguished road
افتراضي


الا الحبيب, الدفاع عن الرسول

ربنا يبارك فيكى روجى

حسيبى الله ونعم الوكيل فيهم

 

 

من مواضيع مـــــى في المنتدى

__________________














اللهم إرحم أبى وأسكنه فسيح جناتك يارحمن



مـــــى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, تحافظ, رسول, عليه

جديد قسم إلا رسول الله

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378