كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 08-09-2012, 03:21 PM   #1
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
uu15 شرح حديث اضمنوا لي ستا من أنفسكم

Advertising

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شرح حديث " اضمنوا لي ستا من أنفسكم.."

السؤال

فضيلة الشيخ سمعت في أحد الدروس ذكر المحاضر حديثا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ما معناه: (أضمن لي ستة أضمن لك الجنة)، ما متن هذا الحديث، وما هي هذه الوصايا التي وصى بها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الحديث، وكيف الوصول إلى المحافظة عليها، ملاحظة: ما بقي في ذهني من هذه الوصايا(المحافظة على العهد- الوفاء بالعهد...... أو كما قال)؟ وجزاكم الله أحسن الجزاء، وجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم، وسائر المؤمنين آمين.


الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلعل هذه المسائل الست هي المسائل المذكورة في قول النبي صلى الله عليه وسلم: اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكفوا أيدكم.

أخرجه أحمد وابن حبان والحاكم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه وصححه الألباني في صحيح الترغيب.

وأما وسائل الحفاظ على هذه المسائل والأخلاق النبيلة والبعد عن أضدادها فهو حاجة كل مسلم، ويتعين على الجميع البحث عنها، ومن أهم وسائل ذلك تقوية الإيمان وسؤال الله تعالى أن يحسن أخلاقنا ويعطينا الاستقامة على الطاعات، وقد كان نبيناً صلى الله عليه وسلم يسأل الله فيقول: اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت. رواه مسلم، وكان يقول: اللهم كما حسنت خَلْقي، فحسن خُلُقي. رواه الطبراني.

ومن الوسائل المساعدة على ذلك أيضاً الإكثار من المطالعة في كتب الترغيب والترهيب، ومن أهمها رياض الصالحين،

ومنها الالتزام بالبيئات الصالحة والمساجد ومجالس العلم، وأن تصاحب من فيها من طلاب العلم وأهل الخير، وأن تشتغل بالتعلم والأعمال الصالحة معهم، والهجران لمجالس السوء وأصحاب السوء، كما أوصى العالم قاتل المائة: انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناساً يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء. كما في حديث مسلم، وفي الحديث: الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل. رواه أبو داود والحاكم وصححه الحاكم ووافقه الذهبي.

وفي الحديث: " مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك أما أن يحذيك وأما أن تبتاع منه وأما أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير أما أن يحرق ثيابك وأما أن تجد منه ريحا منتنة" . رواه البخاري ومسلم.


ومنها التعرف على ثمرات الاستقامة على أعمال الخير، فالاستقامة سبب في بسط الرزق والتوسع في الدنيا، قال الله تعالى: " وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا* لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا" {الجن:16-17}.

وقد استحق الذين استقاموا في الحياة أن تتنزل عليهم الملائكة وهم في أثناء نزع الروح ليطردوا من حياتهم الخوف والحزن وليبشروهم بالجنة وليعلنوا وقوفهم إلى جانبهم في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى:" إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ* نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ* نُزُلًا مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ {فصلت:30-31-32}، وقال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ* أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" {الأحقاف:13-14}.

ومما يساعد على حمل العبد نفسه على الالتزام بجميع الطاعات أربعة أمور:

أولاً- المشارطة: وذلك بأن تشترط عليها أن تقلع عن السوء، وأن تلزم تقوى الله وطاعته وحبذا لو كان ذلك منك في كل صباح حتى تصل إلى ما تريد.


ثانياً- المراقبة: وذلك بأن تراقب نفسك هل هي فعلاً قد أوفت بما اشترطته عليها أم لا.


ثالثاً- المحاسبة: بأن تحاسبها على الأفعال والأقوال.


رابعاً- المجاهدة: بأن تقصرها قصراً على طاعة الله وتلزمها إلزاماً بمخالفة الهوى والشيطان.

وراجع تفصيل هذه الخطوات وغيرها من الوسائل في كتاب مختصر منهاج القاصدين، والداء والدواء، ومدارج السالكين لابن القيم، ومنهاج المسلم للجزائري، وإحياء علوم الدين للغزالي.

ومما يساعد على الصدق عدم التحدث بكل ما يسمعه المرء إلا إذا تأكد من تحققه وعلم أن في التحدث به مصلحة، واستحضار الصدق وعقوبة الكذب وأنه مسؤول عن أقواله وأفعاله، قال الله تعالى: " مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ "{ق:18}، وقد قال صلى الله عليه وسلم:" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ". رواه البخاري ومسلم.

قال النووي: فهذا الحديث المتفق على صحته نص صريح في أنه لا ينبغي أن يتكلم إلا إذا كان الكلام خيراً، وهو الذي ظهرت له مصلحته، ومتى شك في ظهور المصلحة فلا يتكلم.

وقد روى الشيخان عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً، وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ". وقال صلى الله عليه وسلم: " كفى بالمرء إثماً أن يحدث بكل ما سمع". رواه مسلم،


وعلى العبد أن يتذكر أن حصائد الألسن هي أعظم أسباب الوقوع في النار لما في حديث الترمذي عن معاذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: ألا أخبرك بملاك ذلك كله؟ قلت: بلى يا نبي الله، قال: كف عليك هذا، فقلت: يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به، قال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ".

ومما يساعد على أداء الأمانة والكف عن ظلم الناس استشعار مراقبة الله وعظمة وخطورة حقوق المخلوقين وأنها لا تغفر إلا بالتوبة والتحلل من أصحابها، وأن خيانة الأمانة من شيم المنافقين، فالواجب على من كانت عنده أمانة أن يحفظها، وأن يصونها حتى يؤديها إلى أهلها، كما أمرنا الله بذلك فقال:" إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا " {النساء:58}، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك ". رواه أبو داود والترمذي والحاكم،

وقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم خيانة الأمانة علامة من علامات النفاق، فقال:" آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان". رواه البخاري ومسلم.

واعلم أن ذنوب حقوق العباد مع العباد ومنها ظلمهم باليد واللسان وغير ذلك لا تغفر إلا أن يتوب منها الظالم ويتحلل عنها صاحب الحق، قال صلى الله عليه وسلم: " أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، قال: إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي وقد شتم هذا وضرب هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا، فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يوفي الذي عليه أخذ من سيئات صاحبه ثم طرحت عليه ثم طرح في النار". رواه الترمذي، قال حسن صحيح.

ومما يساعد على حفظ الفرج وغض البصر ما ذكرنا في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 34932، 43020، 49259، 30035.
والله أعلم.
إسلام ويب

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2012, 04:16 PM   #4

 
الصورة الرمزية KaZa
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 6,021
KaZa is on a distinguished road
افتراضي

شرح حديث " اضمنوا لي ستا من أنفسكم.."

ربي يجزيكي كل خير ميسو



 

 

من مواضيع KaZa في المنتدى

__________________

KaZa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2012, 11:48 PM   #5

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي

جزَآك الرّحْمَن خيْرَ الجَزآءْ
وربّي يجْعلهَآ فِ موآزينْ حسنآتكْ

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2012, 12:12 PM   #8

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية هدوء القمر1
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بقلب حبيبي
المشاركات: 4,483
هدوء القمر1 is on a distinguished road
افتراضي

بآرك الله فيك
وأنآر دربك
يسلموو على مآقدمت من إبدآع
جعله الله في ميزآن حسنآتك
لك كل الشكر والتقدير

 

 

من مواضيع هدوء القمر1 في المنتدى

__________________




گـم آوَد آن ( آطـوّقــك ) فـي عنقــي ..'

كــ عـقـدي آلــذي لآا يـفـآارقنــي آبــداً

أخبرني
لازلت تبحث عن ملامحي في جميع النساء !!!!
إطمئن لن تضيعني بين الأشباه فــ أنا وشم إمرأة
نقشته أظافرك على قلبك في رعشة حلم لا / لن ينتهي

هدوء القمر1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنفسكم, اضمنوا, حديث

جديد قسم منتدى نهر الحديث الشريف

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286