كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-12-2012, 11:05 AM   #1
 
الصورة الرمزية لقاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 78,437
لقاء will become famous soon enough
uu15 محامى الفقراء ابو ذر الغفارى

Advertising

محامى الفقراء ابو ذر الغفارى




إنه الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري جندب بن جنادة -رضي الله عنه-، ولد

في قبيلة غفار، وكان من السابقين إلى الإسلام، وكان أبو ذر قد أقبل

على مكة متنكرًا، وذهب إلى الرسول وأعلن إسلامه، وكان الرسول

يدعو إلى الإسلام في ذلك الوقت سرًّا، فقال أبو ذر للنبي : بم تأمرني؟

فقال له الرسول : (ارجع إلى قومك فأخبرهم حتى يأتيك أمري)، فقال

أبو ذر: والذي نفسي بيده لأصرخنَّ بها (أي الشهادة) بين ظهرانيهم،

فخرج حتى أتى المسجد ونادى بأعلى صوته: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن

محمدًا رسول الله.


فقام إليه المشركون فضربوه ضربًا شديدًا، وأتى العباس بن عبد المطلب

عم النبي فأكب عليه، وقال: ويلكم ألستم تعلمون أنه من غفار، وأنه

طريق تجارتكم إلى الشام؟ فثابوا إلى رشدهم وتركوه، ثم عاد أبو ذر في

الغد لمثلها فضربوه حتى أفقدوه وعيه، فأكب عليه العباس فأنقذه.

[متفق عليه].

ورجع أبو ذر إلى قومه فدعاهم إلى الإسلام، فأسلم على يديه نصف

قبيلة غفار ونصف قبيلة أسلم، وعندما هاجر النبي إلى المدينة، أقبل

عليه أبو ذر مع قبيلته غفار وجارتها قبيلة أسلم، ففرح النبي وقال:

(غفار غفر الله لها، وأسلم سالمها الله) [مسلم]. وخصَّ النبي أبا ذر

بتحية مباركة فقال: ما أظلت الخضراء (السماء)، ولا أقلت الغبراء (الأرض)

من ذي لهجة أصدق ولا أوفى من أبي ذر[الترمذي وابن ماجه].


وكان أبو ذر من أشد الناس تواضعًا، فكان يلبس ثوبًا كثوب خادمه، ويأكل

مما يطعمه، فقيل له: يا أبا ذر، لو أخذت ثوبك والثوب الذي على عبدك

وجعلتهما ثوبًا واحدًا لك، وكسوت عبدك ثوبًا آخر أقل منه جودة وقيمة، ما

لامك أحد على ذلك، فأنت سيده، وهو عبد عندك، فقال أبو ذر: إني كنت

ساببت (شتمت) بلالاً، وعيرته بأمه؛ فقلت له: يا ابن السوداء، فشكاني

إلى رسول الله ، فقال لي النبي : (يا أبا ذر، أعيرته بأمه؟ إنك امرؤ فيك

جاهلية، فوضعت رأسي على الأرض، وقلت لبلال: ضع قدمك على

رقبتي حتى يغفر الله لي، فقال لي بلال: إني سامحتك غفر الله لك،

وقال : إخوانكم خولكم (عبيدكم)، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان

أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما

يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم) [البخاري].


وكان أبو ذر -رضي الله عنه- يحب الله ورسوله حبًّا كبيرًا، فقد روى أنه

قال للنبي : يا رسول الله، الرجل يحب القوم ولا يستطيع أن يعمل

بعملهم، فقال له النبي : (أنت مع مَنْ أحببت يا أبا ذر) فقال أبو ذر: فإني

أحب الله ورسوله، فقال له النبي : (أنت مع مَن أحببت) [أحمد]، وكان

يبتدئ أبا ذر إذا حضر، ويتفقده (يسأل عنه) إذا غاب.


وقد أحب أبو ذر العلم والتعلم والتبحر في الدين وعلومه، وقال عنه علي

بن أبي طالب -رضي الله عنه-: وعى أبو ذر علمًا عجز الناس عنه، ثم

أوكأ عليه فلم يخرج شيئًا منه. وكان يقول: لباب يتعلمه الرجل (من

العلم) خير له من ألف ركعة تطوعًا.

وكان -رضي الله عنه- زاهدًا في الدنيا غير متعلق بها لا يأخذ منها إلا كما

يأخذ المسافر من الزاد، فقال عنه النبي : (أبو ذر يمشى في الأرض

بزهد عيسى بن مريم عليه السلام) [الترمذي].

وكان أبو ذر يقول: قوتي (طعامي) على عهد رسول الله صاع من تمر،

فلست بزائد عليه حتى ألقى الله تعالى. ويقول: الفقر أحب إليَّ من

الغنى، والسقم أحب إليَّ من الصحة. وقال له رجل ذات مرة: ألا تتخذ

ضيعة (بستانًا) كما اتخذ فلان وفلان، فقال: لا، وما أصنع بأن أكون أميرًا،

إنما يكفيني كل يوم شربة ماء أو لبن، وفي الجمعة قفيز (اسم مكيال)

من قمح. وكان يحارب اكتناز المال ويقول: بشر الكانزين الذين يكنزون

الذهب والفضة بمكاوٍ من نار تكوى بها جباههم وجنوبهم يوم القيامة.

وكان يدافع عن الفقراء، ويطلب من الأغنياء أن يعطوهم حقهم من الزكاة؛

لذلك سُمي بمحامي الفقراء، ولما عرض عليه عثمان بن عفان أن يبقى

معه ويعطيه ما يريد، قال له: لا حاجة لي في دنياكم.

وعندما ذهب أبو ذر إلى الرَّبذة وجد أميرها غلامًا أسود عيَّنه عثمان بن

عفان -رضي الله عنه-، ولما أقيمت الصلاة، قال الغلام لأبي ذر: تقدم يا

أبا ذر، وتراجع الغلام إلى الخلف، فقال أبو ذر، بل تقدم أنت، فإن رسول

الله أمرني أن أسمع وأطيع وإن كان عبدًا أسود. فتقدم الغلام وصلى أبو

ذر خلفه.

وظل أبو ذر مقيمًا في الرَّبَذَة هو وزوجته وغلامه حتى مرض مرض

الموت فأخذت زوجته تبكي، فقال لها: ما يبكيك؟ فقالت: ومالي لا أبكي

وأنت تموت بصحراء من الأرض، وليس عندي ثوب أكفنك فيه، ولا

أستطيع وحدي القيام بجهازك، فقال أبو ذر: إذا مت، فاغسلاني

وكفناني، وضعاني على الطريق، فأول ركب يمرون بكما فقولا: هذا أبو

ذر. فلما مات فعلا ما أمر به، فمرَّ بهم عبد الله بن مسعود مع جماعة من

أهل الكوفة، فقال: ما هذا؟ قيل: جنازة أبي ذر، فبكى ابن مسعود،

وقال: صدق رسول الله : يرحم الله أبا ذر، يمشى وحده، ويموت وحده،

ويبعث وحده)، فصلى عليه، ودفنه بنفسه. [ابن سعد]، وكان ذلك سنة

(31ه) وقيل: سنة (32 ه).

 

 

من مواضيع لقاء في المنتدى

لقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2012, 03:59 PM   #2
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,499
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بآركـ الله لكـ أسعد قلبكـ وأنآر دربكـ
يسلموو على مآقدمت من إبدآع
جعله الله في ميزآن حسنآتكـ
اللهم آآآمـــين
لكـ كل الشكر والتقدير


 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2012, 11:55 PM   #4

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية ميارا.
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: في عالم الأحزان
المشاركات: 277
ميارا. is on a distinguished road
افتراضي

جزيت جنانه والعتق من نيرآنه
نفع الله بطرحك وجعله في ميزآن حسناتك
دمت في حفظ الباري

 

 

من مواضيع ميارا. في المنتدى

__________________






ميارا. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2012, 12:56 PM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,982
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي



رضي الله عنه
أسْعـدَ الله قلبك اختي .. وَشَرَحَ صَدِرِك
وأنَــــآرَ دَرِبــك .. وَفَرَجَ هَمَك
يَعـطِيِك العَــآفِيَة عَلى الطَرِحْ
جَعَلَهْا الله فِي مُيزَآنْ حَسَنَـآتك يوًم القِيَــآمَة
دُمْت بَحِفْظْ ألرَحمَنِ ألرَحِيمْ

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لحالي, الغفارى, الفقراء

جديد قسم سيرة الانبياء والصحابة

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286