كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 07-06-2012, 02:00 AM   #1
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,163
الفتى المرموز is on a distinguished road
افتراضي حقوق الزوج

حقوق الزوج
فإن أول حق للرجل على المرأة هو الطاعة والطاعة في الإسلام سواء كانت للزوج أو للأم أو للأب حدد الرسول شرطها وقال {لاَ طَاعَةَ لِمَخْلُوقٍ فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِقَ}[1] فتطيعه بشرط أن تكون الطاعة في غير معصية كيف ذلك؟ نفرض أن زوجها أمرها في رمضان أن تفطر تقول له: لا ممنوع لكن إذا كانت ستصوم يوماً تطوعاً لله هنا يجب أن تستأذن منه أولاً فإذا أذن تصوم وإن لم يأذن لا تصوم لأنها نافلة لكن في شهر رمضان فلا إفطار إلا بعذر شرعي نفرض مثلاً واحدة معقود قرانها أو زوجة وزوجها طلب منها كشف شعرها عند الخروج أو في البيت في وجود أجانب ترفض ذلك لأنه المفروض أن يغار عليها فالرجل الذي لا يغار على زوجته ينقص إسلامه وكذلك أيضاً المرأة التي لا تغار على زوجها تكون ناقصة الإسلام ولكن الغيرة شرعا لها حدود معينة إذا أمرها مثلاً أن تتجاوز في عملها وتقصر فيه مع أنها تأخذ عليه أجر من الدولة أو من أي مصلحة ويصبح بذلك مرتبها حرام فلا تنفذ مثل هذا الأمر إذا أمرها أن تسيء لأمها أو لأختها ترفض ولكن بحكمة بالغة كأن تستجيب له شكلياً لكي ترضيه ثم تفعل ما يرضي الله مع أهلها فأول حق هو الطاعة واسمعوا لهذا الذي حدث أيام النبي: مسلمة أيام النبي ذهب زوجها للحرب وكانت تسكن في الدور الثاني وأبوها في الدور الأول وكان زوجها أمرها قبل خروجه بعدم نزولها لأسفل حتى يرجع فمرض أبوها فأرسلت للنبي تستأذنه فأمرها أن تطيع زوجها ول تنزل ثم مات أبوها فأرسلت ثانية إلى النبي تستأذن في النزول فقال: أطيعي زوجك وبعد فترة أرسل لها من يبشرها أن الله غفر لأبيها ببركة طاعتها لزوجها وإن كان زوجها ثرى ومقتر وهي تأخذ من ماله ومن ورائه لكي تصرف على العيال قال لها النبي: خذي لكن بالمعروف وعلى قدر الضرورة هذا بالنسبة للأشياء المادية لكن إذا كنت ستطبخي ثم تعطي أهله من هذا الطعام فلا شيء في ذلك أو إذا كنت مستغنية عن بعض الملابس القديمة وتعطيها لهم فلا مانع ولكن في الحاجات الكبيرة وهى الأموال لا تنفق إلا بإذنه كما أمر الإسلام مثلاً واحدة أخوها محتاج فتخلع إسورتين من يدها وتعطيهم له بدون علم زوجها لا يجوز أو كما يحدث مع بعض الموظفات تقول لها أمها الغافلة وهي توصيها بأن الرجال ليس لهم أمان فيجب أن تعملي لنفسك رصيد في البنك من وراءه فهذا لا يجوز فطالما أن الإنسانة مخلصة مع الله ومع زوجها لا يضيعها الله؟ حتى لو حدث كما يحدث مع الناس أن زوجها أخذ كل ما عندها هل يضيعها الله؟أبداً ولذلك عليها في كل شئونها أن تأخذ رضا الله ورضا زوجها عنه وربما تقول المرأة إنه مرتبي من عملي أليس مرتبك على حساب عمل البيت هل تستطيع واحدة أن تقوم بعمل الحكومة وعمل البيت على ما يرام؟مستحيل فكونه تنازل أن تذهبي للعمل فإن ذلك على حساب البيت ويضطر أن يساعدها في البيت فما دام الزوج تنازل عن نصيب ما في رعايتك للبيت وخرجت للعمل فالمفروض أن تصرفي هذا الراتب بالتراضي فإذا وافق أن تعطى أمك أو أخاك شيئاً فلا مانع لكن بدون علمه ممنوع مثلاً توفر لديها كمية من السكر أو الزيت أو أي طلبات للبيت وأرسلتهم لأمها أيضاً لا يجوز وربما تسأل سائلة لماذا إذاً عندما تعطى لأهله الطعام يجوز ذلك؟ لأنه عندما تعطى لأهله يكون راضى لكن عندما تعطى لأهلها من الجائز أن يكون غير راضى فمن ناحية أهلها لا تعطيهم إلا بعد إذنه فحتى لو جاء سائل على الباب فالمفروض أن نأخذ منه الإذن أو تصريح مفتوح عند مجيء أي سائل أن نعطيه أو لا نعطيه –وذلك لكي تأخذ الثواب- فإذا أعطته هو سيأخذ الثواب ومن الجائز أن يكون عليها ذنب إلا إذا كان زوجها بخيل فتُخرج بهذه النية فتأخذ بذلك الثواب وهو يثاب رغم أنفه فلا تنفق شيئاً من ماله ولا من بيته إلا بإذنه ثم عليها أن تساعده على بر أهله مثلاً تقول له: لماذا لم تذهب لأمك؟يجب أن تزورها فوراً يقول:ليس لدي وقت وجئت من العمل تعبان ومرهق فتقول:هيا بنا معاً لنزورها وتشجعه على ذلك لكن مع الأسف في الوقت الحالي تريد الزوجة أن تمنعه مثال آخر تقول: أختك فلانة لم نزرها منذ وقت طويل ووجبت الآن زيارتها فتعينه بذلك على صلة الأرحام وما قلناه يعتبر وظيفة من الوظائف الأساسيةفي الإسلام ولكن في المجتمع الحالي هذه الوظيفة تغيرت فالسيدة تريد زوجها وكفى ولا تريد منه أن يذهب لا إلى الشرق ولا إلى الغرب بل حتى وصل بها الحال إذا أراد أن يصلي في المسجد تقول:صلِّ معنا في البيت وقد حدثت حكاية غريبة مع أحد السلف الصالح : سيدة من الشرقية كانت لا تنجب وذهبت إليه وقالت: أدعو الله لي أريد أن أنجب والشيخ لا يعرف ما عندها في البيت لكن ربنا يطلعهم على مثل هذه الأشياء بنور البصيرة قال لها: منذ متى أنت متزوجة؟قالت: سبع سنين فسكت برهة ثم قال لها: أرضي حماتك لكي تنجبي فاتضح أن بينها وبين حماتها مشاكل وحماتها تدعى عليها وفعلاً أرضت حماتها فأنجبت وهذا هو الإسلام فلو ماتت الواحدة منكن وأمها غضبانة عليها هل سترى الجنة؟ لا كذلك الرجل فلو مات وأمه غضبانة عليه هل يدخل الجنة؟ لا فلماذا تردن دخول الجنة ولا تردن له مثلكن فيجب عليكن أن تجعلنه يرضي أمه لكي يدخل الجنة فيجب علي الزوجة أن تساعد زوجها على بر أمه وأبيه وعلى صلة أخواته و أرحامه والرسول لخص ذلك في كلمة واحدة قال{البِرُّ شَيْءٌ هَينٌ وَجْهٌ طَلِيقٌ، وَلِسَانٌ لَينٌ}[2]بالضبط كما نقول في المثل "لاقيني ولا تغديني" فلماذا عندما يأتي أهلها تكون محتارة (تعمل إيه وتسوي إيه) وعندما يأتي أهله تكشر وتحزن وتمثل المرض على الأقل أن تجعلي أهله كأهلك من أجل خاطره وأنت بالطبع تعرفين حق الوالدين في الإسلام ولابد أن تعيني زوجك على القيام به خير قيام وعندها فسوف يعينك أكثر على بر أهلك ووالديك على الأخص فالسيدة الآن زوجة ولها حماة وسيأتي عليها اليوم التي تكون فيه هي نفسها حماة فلتعمل هذا اليوم وتحسن معاملة حماتها وكما تريد هي أيضاً أن يكون أولادها بررة بها فكذلك تجعل زوجها باراً بأهله وعندما تقيس السيدة هذه الحكاية كما وضحنا ترتاح وهناك موضوع آخر يحدث من البعض وليس الكل فبعض السيدات الكبيرة يُهَيئ لها أن زوجة ابنها أخذت ابنها منها وتختلق المشاكل ألم تأخذي زوجك أنت أيضاً من بين أمه وأهله؟ومن حقوق الزوج أيضا أن تسكني قلقه واضطرابه لأنه عادة عندما يعود من العمل يفرِّغ علي زوجته كل مشاكله ولم يأمر الإسلام بذلك ولكن أحياناً يحدث للزوج ظروف ومشاكل في العمل وجاء إلى البيت وفى هذه الحالة المفروض على الزوجة هنا أن تعرف هذه الظروف وتتحمل لأن ربنا جعل الزوجة "سكن" وسكن يعنى تسكن غضبه واضطرابه وقلقه ومن ضمن حقوق الزوج ألا تنادى عليه زوجته عليه أمام الناس باسمه مجرداً بل تقول له يا أبو فلان أو يا أستاذ كذا وعلى الزوج أن يفعل معها مثل ذلك ومع الأسف فإن الناس الآن يعتبرون الموضة غير ذلك فمثلاً السيدة تنادى على زوجها أمام الناس وتقول يا فلان باسمه لأنها تعتبر أنه لا يوجد حاجز بينها وبينه فالإسلام غير ذلك فلا بد من أن تعظمه ويعظمها كما ذكرنا لأن الرسول عندما كان يجد من ليس له ولد كان ينادى عليه يا أبا يحيى السيدة عائشة لم تنجب وابن أختها أسماء كان اسمه عبد الله فكان يناديها: يا أم عبد الله لكي يشعرها بالتكريم وهذا يعتبر من ضمن حقوق الزوجة على زوجها أيضاً ومن ضمن الحقوق أيضا ألا تكلفه فوق طاقته ولكن على قدر دخله وذلك لكي لا تدفعه أن يسرق أو يقبل رشاوى ليكفيها لأن من علامات القيامة قال النبي{ يأتيعلى الناس زمان يكون هلاك الرجلعلى يد زوجته وأبويه وولده يعيرونه بالفقر ويكلفونه ما لا يطيق فيدخل المداخل التي يذهب فيها دينه فيهلك}[3] كيف؟يقولون: نريد تليفزيونا ملوناً يقول: ليس معي يقولون: لا شأن لنا فلماذا فلان وفلان اشترى فيضطر لكي يرضيهم أن يسرق أو يرتشي ويميل إلى مثل هذه الطرق ويكون السبب زوجته وأولاده وهذه من أهم حقوق الزوج على زوجته أن تصبر معه في الشدة وأن تعينه على الرزق الحلال وبذا تكون الواحدة منكن مع زوجها كالمرأة الأنصارية التي لم تملك وزوجها إلا ثوبا واحدا فكان الزوج يصلى مع رسول الله في المسجد ويسرع خارجا ليعطى زوجته الثوب فتصلى في أول الوقت فسأله النبي ذات يوم أنه لماذا يخرج بسرعة بعد الصلاة من المسجد؟ فقص عليه السبب فساعده إخوانه لما رأوا ذلك فذهب لزوجته مسرعا فرحا بما أصاب من الخير ولأنه تأخر في عودته سألته زوجته عن سرِّ هذا التأخير؟فأخبرها بما حدث؟فلم تفرح بالمساعدة التي تلقوها من أخوانهم بل أنظروا إلى المرأة الراضية والتي تعين زوجها على نوائب الدهر بقوة وعزم و إيمان قالت له:يا زوجي أتشكو الله لرسول الله؟أتشكو الله لرسول الله؟ فأهم شيء تعيني زوجك عليه هو المطعم الحلال.


[1] لأحمد في مسنده والحاكم في مستدركه عن عمران والْحكم بن عمرو الْغفاري(جامع الأحاديث والمراسيل)
[2] ( عن ابن عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا جامع الأحاديث والمراسيل) [3] أبو هريرة و ابن مسعود العراقي تخريج الإحياء للعراقي
منقول من كتاب [المؤمنات القانتات]
المؤمنات القانتات

 

 

من مواضيع الفتى المرموز في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة قوت القلوب ; 07-06-2012 الساعة 02:41 PM سبب آخر: حذف رابط
الفتى المرموز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2012, 03:15 PM   #3
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعطيك العافيه
جزاك الله الجنه ونفع الله بك
وجعل الله ما قدمته في ميزان حسناتك
تسلم الايادي الي طرحت الموضوع
انتظر منك المزيد بكل شوق
تقبل مروري ولك ودي وردي

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 07-06-2012, 08:38 PM   #6

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


حقوق الزوج

أسعدك الباري في الدارين اخي
على هذا الطرح القيم والمفيد
في ميزان حسناتك ان شاء الله
وبارك الله فيك وجزاك خيرا
على هذا الجهد والانتقاء المميز
جل احترامي وفائق شكري

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزوج, حقوق

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286