كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 06-08-2012, 05:29 AM   #1
مــوقــوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,163
الفتى المرموز is on a distinguished road
ايقونه الإسراء وعلاج مشكلات المجتمع






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الإسراء وعلاج مشكلات المجتمع



عندما نقرأ سورة النجم نجد الله يقسم لنا وما كنا في حاجة إلى القسم لأنه أصدق القائلين وخير المتكلمين {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً}{وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً } ولكنه لإذهاب الوساوس التي تدور في الصدور والخواطر السيئة التي ترد على العقول في شأن هذه المعجزة الإلهية أقسم فقال{وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى} يعني كل كلمة تكلمها رسول الله عن رحلته المباركة فإنما هي وحي من الله وإنما هي إلهام من الله وكل تعليمات جاء بها في تلك الرحلة وكل أوامر تلقاها في تلك الرحلة إنما هي غاية الصواب وحكمة العلي الوهاب ما ضل صاحبكم فيما جاء به من عند ربه وما تحرك بغواية نفس ولا بهواية طبع ولا بشئ يجول في خاطره وإنما كما قال الله {وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ} ثم كان الأمر كذلك وهذه الرحلة جاءت للبشرية كلها منه صلوات الله وسلامه عليه ومنذ زمانه إلى قيام الساعة لحل معضلاتها فقد كان من حوله من المسلمين الأولين يعانون من العداء ومن ألم العتاب ومن قرع الخطاب من الكفار والمشركين وكانوا يذهبون إليه ويسألونه متى ينتهي عنهم هذا الأمر فجاءهم بعد هذه الرحلة بالبشرى قال لهم:ابشروا فقد أُرِيتُ دار هجرتكم وهي أرض ذات نخل فرحوا واستبشروا وعلموا أن الله معهم ومحيط بهم لأنه أراه المدينة وأراه نخلها وأراه دورها وأراه كل شئ فيها لكي يبشرهم في المشكلة التي أرقت بالهم وشغلت نفوسهم وهي متى يرتاحون ويعبدون الله وهم آمنون ويطمئنون ولا يخافون ونحن في عصرنا لكي نقصر عليكم المسافة ما علاج مشكلات مجتمعنا؟ وما علاج مشكلات نفوسنا؟ لو دعونا كل فلاسفة الأرض واجتمعوا ما شاء الله لهم أن يجتمعوا وبحثوا في نفوس طبقات المجتمع لم يستطيعوا أن يهتدوا إلى الحل الصحيح لأنهم لا يعرفون ما توسوس به الصدور ولا يقرأون ما يجول في العقول لكن الله وحده الذي يعلم سرائرنا ويعلم خفيات ضمائرنا هو الذي يملك الحل الوحيد لكل ما نحن فيه من متاعب وآلام والله لأنه خلقنا يعلم ما يدور في زماننا كما يعلم ما يدور في الزمان الذي بعدنا وكما يعلم ما كان في الزمان الذي قبلنا لأن علمه بما سيكون وبما هو كائن كعلمه بما هو كان جل وعلا لأنه ينظر بعينه وهو وحده السميع البصير ماذا علم لنبينا من أجواء ومشكلات مجتمعنا؟إن كل ما نحن فيه من متاعب في الطرقات أو في الأعمال أو في البيوت أو في القرى أو في المدن أرجعها الله لنبيه إلى أربعة أشياء : الأولى: الكلمة فقد رأى ثوراً عظيماً يخرج من جحر ضيق في صخرة ثم يحاول أن يرجع مرة أخرى فلا يستطيع فقال ما هذا يا أخي يا جبريل؟ قال: هذه الكلمة العظيمة يتفوه بها الرجل من أمتك ثم يندم عليها ويحاول أن يرجع فيها فلا يستطيع الكلمة وأكثر مشكلات مجتمعنا من الكلمة فبها الوشاية من المرءوسين إلى الرؤساء وبها النميمة والوقيعة بين الإخوة والأصدقاء وبها تتغير النفوس وتتغير القلوب وتمتلئ بالحقد والضغينة على الأحباب يكون الإنسان يضمر لأخيه غاية المحبة فيأتي واشٍ أو نمام ويبلغه عن أخيه كلمة سمعها أو لم يسمعها فيتغير في الحال وينقلب الحب إلى بغضاء وينقلب بعد ذلك إذا زاد إلى حقد وشحناء حتى أنه ربما ينقلب إلى كراهية وعداء فيفكر في كيفية تحطيمه والقضاء عليه بعدما كان يفكر في تيسير السبيل له وتهيئته كل الأمور له للمحبة التي بينهما لو نتبع هدى الإسلام وقوانين الإسلام في الكلام وربما يسأل سائل وهل للإسلام قوانين في الكلام؟ نعم لكننا لا نسأل عنها ولا نبحث عنها اسمع معي إلى قوانين الإسلام في الكلام أما القانون الأول مع الناس جميعاً مشركهم وكافرهم وجاحدهم كل الناس يقول لنا فيهم رب الناس {وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً} كلموهم الحسن وليس بالكلام القبيح وليس بالكلام الكريه لأنه حتى ولو كان عدوك فقد قيل في الأثر {اتقوا غيظ القلوب ولو في البهائم} لا تجعل أحداً يغتاظ منك والغيظ في العادة يكون بسبب كلمة أو سلوك غير مرغوب فيه فأمرنا الله أن نحسن الكلمة حتى مع غير المؤمنين أما مع المؤمنين {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} هذا هو الأمر الأول تخفف عنهم عند الضيق ونرفع روحهم المعنوية من اليأس ونزيل الهموم والغموم من صدورهم ونرفع الحزن والأسى من قلوبهم ونعينهم على مشاكلهم كل هذا من ماذا؟من الكلمة وهذه الكلمة الطيبة جعلها الله من رياض الجنة وأعطانا رسول الله مبشراً لأهميتها فقد قال النبي {إِنَّ العبدَ لَـيَتَكَلَّـمُ بالكلمةِ من رضوانِ الله} الكلمة الطيبة الصالحة { يرفعه الله بها في الجنة سبعين خريفاً (يعني سبعين سنة) وإِنَّ العبدَ لَـيَتَكَلَّـمُ بالكلـمةِ من سَخَطِ الله لا يُلْقِـي لَهَا بالاً } من فتنة أو وقيعة أو خديعة { يَهْوَى بِهَا فـي جَهَنَّـم سبعين خريفاً (أي سبعين سنة)[1] ولذا عندما كان رسول الله بين أصحابه وانتقل إلى جوار ربه ومشى أصحابه على هديه لم يكن عندهم محكمة واحدة ولا قاضٍ يفصل بينهم ولا محامٍ يدافع عن حقوقهم لأنهم ملكوا الكلمة فملكوا ناصية الأمور فلم يحتاجوا إلى مرافعات ولا دفاعات ولا مخاصمات لأن كل تلك الأشياء تبدأ من الكلمة حتى أن مصائر الشعوب تتعلق بكلمة ربما يكون شعبٌ مغلوبٌ على أمره وضعيف ويتفوه رئيسه بكلمة تودي بحياة شعبه فالكلمة هي المصدر الأول والسبب الأول في فساد المجتمع وإصلاحه والمؤمن وصفه رسول الله فقال في شأنه {رَحِمَ اللَّهُ عَبْداً قَالَ خَيْرَاً فَغَنِمَ، أَوْ سَكَتَ فَسَلِمَ}[2] لا يتكلم إلا بحساب لأن الله يقول {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } فهو يعلم أن كل كلمة ستسجل عليه إما في ميزان حسناته وإما في صحف سيئاته فلا يتفوه بكلمة قبل أن يزنها بالميزان الذي أنزله له الحنان المنان وهو العقل فيعرض الكلمة على عقله وعقله مستضيء بشريعة ربه فإذا وافقت شرع الله ووافقت عادة الناس المرعية التي يعرفها العقل أخرجها وتفوه بها وإذا كانت مخالفة لشرع الله ولا تلاءم العادات المتبعة في أعراض الناس لم يتفوه بها وأمسك لسانه حتى لا يكون على هذه الصورة القبيحة التي وصفها رسول الله الأمر الثاني: وهو تحمل المسئوليات فقد رأى النبي رجلاً يحمل حملاً عظيماً من الحطب ولا يستطيع أن يحمله ولا يستطيع أن يسير به وهو مع ذلك يزيد عليه وهذا ما يحدث في زماننا يريد كل رجل أن يجمع عدة وظائف في قبضته لماذا؟ هل عددنا قليل؟ أو هل كوادرنا غير موجودة؟ الأعداد كثيرة والكوادر كثيرة والشباب كثير في كل تخصص وديننا يؤمن بالتخصص الدقيق والرسول مع أنه كان يوحى إليه من ربه إلا أنه لم يجمع الأمور في قبضته بل وزع التركة على الأصحاب وقال {أرْحَمُ أُمَّتِي أبو بكرٍ وأشَدُّها في دِينِ الله عُمَرُ وَأَصْدَقُها حَياءً عُثمانُ وَأَعْلَمُها بالحلالِ وَالحَرَامِ معاذُ بْنُ جَبَلٍ وأقرَؤها لكتاب الله أُبيٌّ وأعْلَمُها بالفَرَائِضِ زَيْدُ بنُ ثابتٍ ولِكُلِّ أمَّةٍ أمينٌ وأمينُ هذِهِ الأمَّةِ أبو عُبَيْدَةَ بْنُ الجَرَّاحِ }[3] مع أن كل هؤلاء تعلموا منه لأنه المعلم الأول بل إنه كان يستشيرهم ويقول لهم{أما إن الله ورسوله لغنيان عنها ولكن جعلها الله تعالى رحمة لأمتي فمن استشار منهم لم يعدم رشداً ومن تركها لم يعدم غياً}[4] فعلمهم التخصص وحدد المسئوليات فالرجل له مسئولية والمرأة لها مسئولية والخادم عليه مسئولية وقال في مقدمة المسئوليات {كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ}[5] ثم وضح مسئولية الرجل ومسئولية المرأة ومسئولية الخادم حتى لا يوجد رجل في الإسلام يستبد بالأمور ويلغي شخصية الزوجة هذا ليس في الإسلام وأمر الرجل أن يدرب أبناءه من الطفولة فإذا بلغ الولد سن الرابعة عشر قال له (صاحبه) يعني اجعله لك أخاً وعلمه السلوك الحميد في المجتمع كيف يكسب؟وكيف يحصل على الأرزاق؟وكيف يشارك في الأفراح؟وكيف يواسي في الأحزان؟وكيف يود الأقرباء؟وكيف يحمل هموم الأخوة؟حتى يخرج رجلاً بمعنى الكلمة فالإسلام يؤمن بالتخصصات ولذا أمر المسلمين أن يحمل الواحد منهم ما يستطيع حمله والذي لا يستطيع أن يقوم به إذا حمله يعتبر خان الأمة وخان نفسه وخان دين الله لأنه حمل نفسه ما لا يستطيع المبدأ الثالث: هو التعامل فقد رأى النبي أناساً {قد وكل بهم رجال يفكون لحيهم وآخرون يجيئون بالصخر من النار يقذفونها في أفواههم فتخرج من أدبارهم قلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما}[6] وهذه آفة المعاملة في مجتمعنا إن الذي يغش في بيعه وشراءه يأكل أموال الناس بالباطل والذي يخادع يأكل أموال الناس بالباطل والذي يرائي يأكل أموال الناس بالباطل والذي ينصب أو يحتال أو يغش هذا بالطبع تعلمون أنه يأكل أموال الناس بالباطل والله أيها المسلمون لو طبق المسلمون هذا المبدأ لكان ثروة كبيرة لو حرص كل مسلم على اللقمة الحلال لنفسه ولذويه وأهله لا نصلح حال مجتمعنا فالعمل يكون بشرف بين التجار ولا يكون جشع بين أصحاب رءوس الأموال ولا نجد كذباً في مجتمعنا ولا انعدام أمانة في محلاتنا ولصار أولادنا أذكياء بالفطرة مطيعين بالسليقة بررة بآبائهم وأمهاتهم قائمون بما يرضي خالقهم وإلههم، يؤدّون الأعمال ويتقنونها لله لأنهم يتعاملون مع ذات الله السبب الرابع والأخير ويثور بسببه كثير من المشاكل قال النبي { فإذا أنا بأخاوين عليها لحوم منتنة وأخاوين عليها لحوم طيبة وإذا رجال ينتهبون اللحوم المنتنة ويدعون اللحوم الطيبة فقلت من هؤلاء يا جبريل؟ قال هؤلاء الزناة يدعون الحلال ويتبعون الحرام }[7] والمعنى طبعا لا يقصد به الرجال فحسب بل الرجال والنساء وهذه الظاهرة كما تعلمون جميعاً هي سرّ ما نعانيه الآن من خطف للإناث وانتهاك للأعراض ومشاجرات تنتهي بالقتل أحياناً وتنتهي بالسجن أحياناً وأشياء وأشياء لا ترضي الله كل هذا يمكننا أن نقضي عليه بآية واحدة من كلام الله قال فيها الله {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً} لم يقل (لا تفعلوا الزنا) بل قال {وَلاَ تَقْرَبُواْ} لأن الإسلام وضع من الحدود والضوابط ما به تتم هذه العملية في مجتمع الإسلام كيف؟ لا يجتمع رجل مع امرأة لا تحل له ولا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم ولا تنام البنت مع أخيها بعد سن عشر سنين بل لابد أن يكون هناك مكان للبنت ومكان للولد مع أنهما إخوان ويجعل الله ضوابط كثيرة وكثيرة منها: لا تدخلوا البيوت حتى تستأذنوا وتسلموا على أهلها ولا تدخلوا على المغيبات قالَ النبي { إيَّاكُمْ والدُّخُولَ عَلَى النِّسَاءِ فقَالَ رَجُلٌِ: يَا رسول الله أَفَرَأَيْتَ الْحَمْوَ؟ قالَ: الْحَمْوُ المَوْتُ}[8] يعني الرجل القريب الذي يدخل على حماته أخت امرأته أو أم امرأته فهو الموت يعني حتى ولو كانت أخت زوجته لا يدخل عليها البيت إذا كانت بمفردها يدخل ومعه زوجته أو يدخل ومعه أولاده أو يدخل عندما يكون معها أولادها الكبار العاقلين أو معها زوجها، وهكذا فلو تتبعنا هذه الآثار وعرفناها ونفذناها لم تحدث الفاحشة في مجتمعنا أبدا وإنما الذي يُزيّن هذه الفاحشة ما نجده في مجتمعنا من أفلام للعراة يعرضها الفيديو على فتياتنا وعلى شبابنا وصوراً عارية[9] تباع في مجلاتنا ومجلات عارية تروج في مجتمعاتنا وغيرها من وسائل الاختلاط التي نراها من ضرورة العصر ومن أسباب مدنية العصر التي انتشرت ويحارب الغرب بكل طاقاته لفرضها على مجتمعات المسلمين تحت مسميات مختلفة فيصور الذي لا يوافق على هذا الاختلاط المرذول إنسان رجعي وإنسان متأخر بل ومن تشجيع الفتيات والفتيان على ممارسة الجنس قبل الزواج وتعليمهم كيفية التوقي من الحمل ولكن الحقيقة أن من يجاريهم في هذا ويوافق على الاختلاط المنهي عنه هو الذي يجني مغبتّه ويقع فيما حذره منه الله فإن هؤلاء القوم الكافرون لا أخلاق لهم والله يعاملهم معاملة خاصة بهم ويعاملنا معاملة خاصة فعندما قال لهم(لا تقربوا الزنا) وأباحوه رزقهم بالسيلان ورزقهم بالزهري فصنعوا العازل الواقي والوسائل العازلة للحمل وظنوا أنهم استطاعوا أن يتغلبوا على إرادة الله فأتاهم الله بالإيدز (مرض نقصان المناعة المكتسبة)[10] حتى لا يستطيع الرجل أن يقرب حتى من زوجته إلا إذا عرضها على الطبيب وحصل على شهادة من الطبيب بأنها خالية من هذا الميكروب الخبيث هذه الأمور أغنانا الله عنها ووقانا منها بإتباع شريعة الإسلام وهكذا يا إخوان لو انتشرت بيننا الكلمة الصادقة الطيبة وانتشرت بيننا المعاملة الإسلامية الحلال وانتشر بيننا الرضا بما قدر ذو الجلال ولا يحمل الإنسان ما فوق طاقته وتتبعنا أوامر الله بالحفاظ على الأعراض لم يحدث في مجتمعنا مشكلة واحدة بل سيكون المجتمع الذي يقول فيه الله {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } فما وسائل العلاج للمشاكل الشخصية التي تجتاح البشرية والتي صورها علماء النفس بأنها عقد تجتاح بعض الناس ولا يجدون لها علاجاً؟كل الأمراض النفسية وكل الأمراض العصبية منشأها من عدم التوازن في حياة هذا الإنسان فإذا كان الإنسان متوازناً في حياته متوازناً في سلوكه فإن الله يحفظه من الأمراض النفسية والعصبية كيف يحقق هذا التوازن؟بأن يقيم علاقة بينه وبين الله ويكون ذلك في الصلاة التي أتى بها رسول الله نحن والحمد لله كلنا نؤدي الصلاة لكننا نؤديها والمطلوب منا أن نقيم علاقة بيننا وبين الله يعني عندما يقف الإنسان بين يدي الله يناجيه يتكلم فيسمعه ربه ويتكلم الله فيسمعه { قَالَ الله تَعَالَى: قَسَمْتُ الصَّلاَةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ { الْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِينَ } قَالَ الله تَعَالَى: حَمِدَنِي عَبْدِي وَإِذَا قَالَ: { الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }. قَالَ الله تَعَالَى: أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِ. وَإِذَا قَالَ {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} قَالَ: مَجَّدَنِي عَبْدِي ( وفى رواية: فَوَّضَ إِلَيَّ عَبْدِي) فَإِذَا قَالَ {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } قَالَ: هذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ. فَإِذَا قَالَ: { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ}قَالَ:هذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ}[11] يعني مناجاة تدور بين الإنسان وبين الله إن الإنسان الذي تعتريه مشكلات كثيرة في دنيا الناس يتعب ويكد ويكدح ليقابل المسئول وبمجرد أن يحظى بمقابلة المسئول عن هذه المشكلة ويعرضها عليه حتى ولو لم يحلها وإنما يعطيه وعداً بحلها تذوب همومه وكربه وضيقه ويخرج منشرح الصدر والله يطلب منك أن لا تلجأ إلى سواه وأن تعرض عليه كل الأمور التي تلم بك في هذه الحياة وهو يحلها بطريقته الخاصة لكن لا تشك ولا ترتاب لأنه يرزق من يشاء بغير حساب لو أقام الإنسان منا علاقة بينه وبين مولاه حافظ على إقامة الصلاة فحافظ على الخشوع والخضوع بين يدي الله في الصلاة إن مثل هذا لن تنتابه أمراضاً عصبية ولن يعكر صفوه مشكلة نفسية ولن تجد شيئاً يعكر باله بل يعيش هانئ النفس مرتاح البال وماذا يبقى لعبد لا يحتاج إلى شئ إلا ويقول يا ربَّ فيجد الله قد فرج كربه وقد قضى حاجته في الحال مثل هذا كيف يعتريه الملل؟مثل هذا كيف يصيبه هم أو نصب؟كان النبي كما تروي عنه السيدة عائشة أنه كان { إذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ صَلَّى}[12] وفزع إلى الصلاة فيرفع الله عنه الهم ويكشف الله عنه الكرب وقال الله لنا ولمن قبلنا ولمن بعدنا{اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ} استعينوا على أمور الدنيا وعلى المشاكل وعلى الأرزاق وعلى كل شئ بالله


[1] عن أبي هريرة في صحيح البخاري ومسند الإمام أحمد.
[2] في الزهد عن خالد بن أبي عمران مرسلاً في الفتح الكبير وجامع الأحاديث.
[3] مسند الإمام أحمد، وسنن الترمذى وصحيح ابن حبان عن أنس
[4] أخرجه ابن عدي والبيهقي في «الشعب» عن ابن عباس، وأوله (قال: لما نزلت {وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ }
[5] عن ابن عمر في صحيح مسلم والبخاري ورواه الطبراني في الأوسط والصغير عن أنس بن مالك وعن عائشة
[6] مسند الحارث عن أبى سعيد الخدرى
[7] مسند الحارث عن أبى سعيد الخدرى
[8] عنْ عُقْبَةَ بنِ عَامِر، سنن الترمذي وصحيح مسلم وغيرها وفِي الْبَابِ عنْ عُمَرَ وجَابِر وعَمْرو بنِ الْعَاصِ
[9] وما شاع الآن مما يسمى الفيديو كليب ومما انتشر على الإنترنت من الفجر والعرى والفجور مما فاق الحد والخيال.
[10] والآن بدأ ظهور مرض "تآكل اللحم "وهو أفتك من الأيدز وهم محير للعلماء ولكنه لا يصيب إلا الشاذين جنسياً
[11] صحيح مسلم وكثير غيره عن أبى هريرة
[12] سنن أبى داوود عن حذيفة.

منقول من كتاب [الخطب الإلهامية رجب والإسراء والمعراج]

 

 

من مواضيع الفتى المرموز في المنتدى

الفتى المرموز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-08-2012, 12:51 PM   #2

عضوة مميزة

 
الصورة الرمزية شموخي بكبريائي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 14,986
شموخي بكبريائي will become famous soon enough
افتراضي


الإسراء وعلاج مشكلات المجتمع

اخي الكريم
بارك الله فيك وجزاك عنا كل الخير
طرح ولا اروع من حيث القيمة الدينية والتعامل مع الغير
اسال الله ان يحسبه في ميزان حسناتك ان شاء الله
دمت بهذا التميز والابداع
تحيتي وتقديري لك
اختك في الله
شموخي بكبريائي

 

 

من مواضيع شموخي بكبريائي في المنتدى

__________________





mesoo اسمك وعلم بلدك منور توقيعي ياغالية
لــــــــــــــــن .. ولـــــــــــــــن آعـــــــــــــود

شموخي بكبريائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-08-2012, 05:27 PM   #3
 
الصورة الرمزية افراح منسيه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 28,143
افراح منسيه will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله كل خير اخي ع الطرح القيم

جعله في موازين حسناتك

كل الود والتقدير

 

 

من مواضيع افراح منسيه في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

افراح منسيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2012, 07:29 AM   #4
عضو
 
الصورة الرمزية ضَجيجَ خـيْبَـہ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: مُرغبييين . . ! علىَ ٱلعيشَ :بِ وآقققع لآ - ينآسبَ . . مممشآعرُنا ..♡̸♡̸
المشاركات: 55
ضَجيجَ خـيْبَـہ is on a distinguished road
افتراضي


آلفتىآ
جزآك آلله كـلَّ خيـرَ علىَ طرحكك
وكتبَـه فيَ ميزآن حسنآتكك ..
يعطيـكْ آلعَ ـآفيـه علىَ طرٍحككك ..
تقبلَ توآجججديّ .. =")

 

 

من مواضيع ضَجيجَ خـيْبَـہ في المنتدى

__________________



يَ رب افقدنِـيْ جَ ـميِيِيِيٍعٍ آلآشيَـآآآءَ
إلاَّ هِــيَّ ..



ضَجيجَ خـيْبَـہ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2012, 11:18 PM   #5
آخشآكـ يآ قدريـ
 
الصورة الرمزية mesoo
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 6,559
mesoo is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله الف خير وبارك الله فيك لهذا الطرح القيم
وجعله الله بموازين حسناتك

 

 

من مواضيع mesoo في المنتدى

mesoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشكلات, المجتمع, الإسراء, وعلاج

جديد قسم منتدى نهر الاسلامي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940 941 942 943 944 945 946 947 948 949 950 951 952 953 954 955 956 957 958 959 960 961 962 963 964 965 966 967 968 969 970 971 972 973 974 975 976 977 978 979 980 981 982 983 984 985 986 987 988 989 990 991 992 993 994 995 996 997 998 999 1000 1001 1002 1003 1004 1005 1006 1007 1008 1009 1010 1011 1012 1013 1014 1015 1016 1017 1018 1019 1020 1021 1022 1023 1024 1025 1026 1027 1028 1029 1030 1031 1032 1033 1034 1035 1036 1037 1038 1039 1040 1041 1042 1043 1044 1045 1046 1047 1048 1049 1050 1051 1052 1053 1054 1055 1056 1057 1058 1059 1060 1061 1062 1063 1064 1065 1066 1067 1068 1069 1070 1071 1072 1073 1074 1075 1076 1077 1078 1079 1080 1081 1082 1083 1084 1085 1086 1087 1088 1089 1090 1091 1092 1093 1094 1095 1096 1097 1098 1099 1100 1101 1102 1103 1104 1105 1106 1107 1108 1109 1110 1111 1112 1113 1114 1115 1116 1117 1118 1119 1120 1121 1122 1123 1124 1125 1126 1127 1128 1129 1130 1131 1132 1133 1134 1135 1136 1137 1138 1139 1140 1141 1142 1143 1144 1145 1146 1147 1148 1149 1150 1151 1152 1153 1154 1155 1156 1157 1158 1159 1160 1161 1162 1163 1164 1165 1166 1167 1168 1169 1170 1171 1172 1173 1174 1175 1176 1177 1178 1179 1180 1181 1182 1183 1184 1185 1186 1187 1188 1189 1190 1191 1192 1193 1194 1195 1196 1197 1198 1199 1200 1201 1202 1203 1204 1205 1206 1207 1208 1209 1210 1211 1212 1213 1214 1215 1216 1217 1218 1219 1220 1221 1222 1223 1224 1225 1226 1227 1228 1229 1230 1231 1232 1233 1234 1235 1236 1237 1238 1239 1240 1241 1242 1243 1244 1245 1246 1247 1248 1249 1250 1251 1252 1253 1254 1255 1256 1257 1258 1259 1260 1261 1262 1263 1264 1265 1266 1267 1268 1269 1270 1271 1272 1273 1274 1275 1276 1277 1278 1279 1280 1281 1282 1283 1284 1285 1286 1287 1288 1289 1290 1291 1292 1293 1294 1295 1296 1297 1298 1299 1300 1301 1302 1303 1304 1305 1306 1307 1308 1309 1310 1311 1312 1313 1314 1315 1316 1317 1318 1319 1320 1321 1322 1323 1324 1325 1326 1327 1328 1329 1330 1331 1332 1333 1334 1335 1336 1337 1338 1339 1340 1341 1342 1343 1344 1345 1346 1347 1348 1349 1350 1351 1352 1353 1354 1355 1356 1357 1358 1359 1360 1361 1362 1363 1364 1365 1366 1367 1368 1369 1370 1371 1372 1373 1374 1375 1376 1377 1378 1379 1380 1381 1382 1383 1384 1385 1386 1387 1388 1389 1390 1391 1392 1393 1394 1395 1396 1397 1398 1399 1400 1401 1402 1403 1404 1405 1406 1407 1408 1409 1410 1411 1412 1413 1414 1415 1416 1417 1418 1419 1420 1421 1422 1423 1424 1425 1426 1427 1428 1429 1430 1431 1432 1433 1434 1435 1436 1437 1438 1439 1440 1441 1442 1443 1444 1445 1446 1447 1448 1449 1450 1451 1452 1453 1454 1455 1456 1457 1458 1459 1460 1461 1462 1463 1464 1465 1466 1467 1468 1469 1470 1471 1472 1473 1474 1475 1476 1477 1478 1479 1480 1481 1482 1483 1484 1485 1486 1487 1488 1489 1490 1491 1492 1493 1494 1495 1496 1497 1498 1499 1500 1501 1502 1503 1504 1505 1506 1507 1508 1509 1510 1511 1512 1513 1514 1515 1516 1517 1518 1519 1520 1521 1522 1523 1524 1525 1526 1527 1528 1529 1530 1531 1532 1533 1534 1535 1536 1537 1538 1539 1540 1541 1542 1543 1544 1545 1546 1547 1548 1549 1550 1551 1552 1553 1554 1555 1556 1557 1558 1559 1560 1561 1562 1563 1564 1565 1566 1567 1568 1569 1570 1571 1572 1573 1574 1575 1576