كن من متابعين نهر الحب عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
قديم 05-07-2012, 03:50 PM   #1
خًّرافـَّيةِّ
 
الصورة الرمزية قوت القلوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 14,177
قوت القلوب will become famous soon enough
Post الرياض تروي معاناة الأرامل والمطلقات في مكتب تنفيذ الأحكام بشرطة الرياض - احكام شرعية معلقة

Advertising

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرياض» تروي معاناة الأرامل والمطلقات في مكتب «تنفيذ الأحكام» بشرطة الرياض
أحكام شرعية معلقة..!


الرياض ، تحقيق- عذراء الحسيني و هدى السالم
يحضرن منذ ساعات الصباح الأولى، بخطوات متثاقلة أعياها ألم السنين، وقسوة الأيام.. أصبحن يعرفن بعضهن من كثرة ترددهن وتبادلهن همومهن بأصوات مبحوحة منخفضة.. لا يكسر هدوء الصمت سوى تنهيدة طويلة، وربما حشرجة بكاء.. روتين لا يكسره سوى موظفة تُشّرع الباب منادية على إحدى المراجعات..
هؤلاء لسن إلاّ مطلقات يمتلكن أحكاماً شرعية صادرة من جهات قضائية، إلاّ أن الجهات الإدارية لم تُنفذ، إذ أن التنفيذ كما هو منصوص عليه هو المحور الأخير الذي يعطي العملية القضائية أهميتها وغايتها، وهو ما يفترض أن يكون.
"الرياض" تواجدت في مكتب تنفيذ الأحكام الحقوقية في شرطة الرياض (القسم النسائي)، حيث يُعنى بتنفيذ الأحكام الخاصة بالقضايا الأسرية مثل النكاح، والطلاق، والخلع، والنسب، والنفقة، وأجرة المسكن ونحوها بما في ذلك أجرة الحاضنة ورؤية الصغير وتسليمه إلى الحاضنة.. ورصدت عبر التحقيق التالي همومهن وشكواهن من تأخير تنفيذ الأحكام.
ورقة رابحة
كانت "ع.ن" تتأمل في الوجوه بإحدى زوايا المكتب، بينما هي تتابع ملف قضية رؤية أبنائها بعد أن حُرمت منهم أكثر من سنة كاملة لا تعرف لهم طريقا، حيث اتخذهم الطليق كورقة رابحة في كسر ظهرها، حتى أصبحت عيناها شاحبتين، وصوتها حزينا حين روت تنقلاتها بين قاعات المحكمة عندما كانت تريد الطلاق من زوجها وتملك كل القرائن والحجج على سوء معاملته لها، وبعد أن ترددت مدة طويلة لجأت إلى القضاء من أجل الطلاق من زوجها؛ بسبب أنه هجرها، ولم ينفق عليها وعلى أبنائها، وأساء معاملتها، حتى طلبت الطلاق.
وكان أول ما تبادر إلى ذهنها هو مسؤولية رعاية الأبناء، مما حدا بها إلى إجراء استشارة قانونية، اطمأنت بعدها أن فلذات أكبادها سيبقون لديها ما دامت لم تتزوج، بيد أن تفكيرها بالكسب المالي كان مهماً، وهو ما استغله زوجها السابق عديم المسؤولية والإحساس -على حد قولها- عندما أخفى عنها أبناءها على الرغم من أحقيتها بهم بحكم الشرع.





أشباه الرجال يماطلون في الطلاق والخلع و«دفع النفقة» و«مواعيد الحضانة» انتقاماً من أمهات أولادهم



وأضافت:"لم أكن أتصور ولو لحظة أنه سيخفيهم عني، ولن أراهم مرة أخرى كل هذه المدة.. هذا أصعب ما كنت أتصوره.. لا أشعر بأي طعم للحياة وأنا أطارد في ردهات مكاتب تنفيذ الأحكام لأتابع سير قضيتي منذ عام، حتى يتم تنفيذ الحكم الصادر بحق طليقي بتمكيني من رؤية أبنائي وقضائهم أياما من الأسبوع لدي، والغريب أن طليقي يظن أنه غير مجبر على الحضور، فهو كل عدة شهور يذهب إلى مدينة، ثم ينتقل لأخرى، دون مبالاة بأي إجراءات قانونية صدرت بحقه".
إهانة واتهام
وعلى جانب آخر، باحت "عواطف" بمكنون صدرها بعد أن لجأت إلى المحكمة لطلب الطلاق من زوجها الذي عاشت معه أسوأ أيام حياتها -على حد تعبيرها-، مبينةً ان زوجها انقلب عليها فجأة، وأصبح يشتمها ويضربها ويهينها، ولم تتحمل الإهانة والاتهامات المزعومة وشكوكه المزعجة التي ينعتها بها بدون سبب، فاشتد غضبها وقررت العودة إلى منزل عائلتها، وبكت بين أحضان أمها، وصارحتها برغبتها بالطلاق من زوجها، وتم لها ما أرادت وانتهت رحلتها مع طليقها.
وقبل عام كانت "عواطف" في زيارة لصديقاتها؛ من أجل أن يرفهنّ عن أنفسهن، ويتبادلن أطراف الحوار.. وهناك تعرفت على "فوزية" جارة صديقتها، ودار بينهن نقاش وروت لها قصتها، مما جعلها تتأثر كثيراً وعرضت عليها الزواج من شقيقها، مما تسبب في ربكة وإحراج ل"عواطف" خشية أن يفهم من سرد حكايتها أنها تريد الزواج من جديد، بعد أن عانت من ويلات زواجها الأول، وقطعت على نفسها وعداً بعدم نية الزواج مرة أخرى، ولكن بعد أن عادت إلى منزل أسرتها بدأت الأفكار تتجاذب في مخيلتها بين رفض وخوف؛ خشية معاناة جديدة، وعدم الرغبة في تفويت فرصة ذهبية خاصة أن العريس بحسب وصف شقيقته أنه ميسور الحال وخلوق.
وبعد تردد واستشارة الأهل، وافقت "عواطف" على الزواج من جديد، إلاّ أن صدمتها هذه المرة كانت أكبر، حيث لم تمر سوى ثلاثة أشهر "عسل" حتى صدمها زوجها الثاني برغبته في السفر نهائياً إلى جدة والابتعاد عن والديها وأهلها مثلما كان متفق، مُدعيّاً أنه تحصل على فرصة عمل جيدة، وتحولت سعادتها إلى خيبة أمل، ولم تكن تعلم ماذا يخبئ لها القدر، إذ اكتشفت زوجها شخصاً آخر في "جدة" حيث خالط أصدقاء في غاية السوء وأصبح لا يأتي إلى البيت إلاّ فجراً في حالة يُرثى لها، وازدات أحواله سوءاً حتى نفذت بجلدها منه وهربت نحو مسار جديد في ممرات المحاكم من أجل طلاق جديد، ولا تزال قيد إنهاء إجراءات طلاقها رسمياً مع موظفات مكتب تنفيذ الأحكام.






المرأة تطالب بسرعة تنفيذ الأحكام


خوف وتهديد
وذكرت "ن.ر" أن حياتها مع زوجها انقلبت رأساً على عقب مع زوجها بعد زواج دام 15 سنة، بعد ان عانت من ضربه وتهديده كثيراً، مبينةً أن الأمر وصل به إلى إخراجها برفقة ابنتيها من المنزل ليلاً دون حاجياتها الخاصة، بل حتى بدون نقود لسيارة الأجرة حتى تسطيع الذهاب إلى والدتها التي تعيش حالة مادية سيئة معتمدة على إعانة الضمان الاجتماعي، ولا توجد لديها إمكانية إعانة ابنتها وحفيدتيها.
وانتظرت مدة من الزمن عسى أن يراجع زوجها نفسه ويرغمه اشتياقه لابنتيه نحو إعادة المياه إلى مجاريها في بيت الزوجية، إلاّ أن الواقع أشد صدمة، حيث أبلغها بطلاقه منها بعدها بعدة شهور، وتزوج من زوجة اخرى، دون أن يُسهم في إعالة ابنتيه، مما اضطرها إلى اللجوء للمحكمة؛ لإرغام طليقها على دفع النفقة، إلاّ أن اصراره بعدم الصرف عليهن كان مستمراً، وبقيت ابنتاه محتاجتين حتى الآن.
عدم تنفيذ
تجربة "ن.ر" وغيرها كثير من النساء يعانين الحاجة برفقة أولادهن بعد الطلاق وامتناع الأب عن دفع النفقة والتكفل مادياً بأبنائه، لتبقى الأم والأولاد رهينة للصمت بانتظار جلسات المحكمة ومتى يحين تنفيذ الأحكام بعد صدور الصك بالحق، والحسرة أكبر على انعدام إحساس مسؤولية الآباء إزاء أبنائهم.
أزمة مواصلات
وبيّنت "سوسن" أنها مُطلقة منذ ثمانية أشهر، وتراجع المحكمة منذ أكثر من عام للمطالبة بتنفيذ حكم النفقة، إلاّ أن التنفيذ لم يتم، حيث يقتضي النظام مراجعتها الشخصية بين المحكمة وقسم تنفيذ الأحكام مشيرة إلى أنها تنفق شهرياً ما لا يقل عن 500 ريال قيمة سيارات الأجرة التي لا تقبل بأقل من 80 ريال ذهاباً وإياباً، متسائلة عن سبب إجبارهن على مراجعة مكاتب التنفيذ شخصياً دون التعاون على الأقل بالاستجابة عبر الهاتف من خلال التواصل حول قضاياهن، دون إلزامهن بالحضور الشخصي لأبسط الإجراءات.
وذكرت أن قسم تنفيذ الأحكام يعطونها ورقة طلب استدعاء ضد خصمها، وتذهب هي بها إلى قسم الشرطة، علماً أن قسم الشرطة لا يوجد به مكتب نسائي، وبعد انتظار أسبوع يتم إحضار الخصم، وفي حالة لم يحضر يجب عليها مراجعة قسم تنفيذ الأحكام مرة أخرى لتأكيد عدم حضوره، ويعطونها ورقة أخرى تذهب بها إلى قسم الشرطة مرة أخرى، وتكرر تلك المسألة ثلاث مرات متتالية، وفي حال فاتها الموعد عليها فإن عليها أن تبدأ من جديد.
وأضافت:"الآن عادت القضية إلى المحكمة لمراجعتها من القاضي؛ لأن طليقي رفض دفع النفقة بحجة عدم قدرته على ذلك، على الرغم من حصولي على صك شرعي بالدفع، وباءت مراجعاتي الثلاث لقسم الشرطة بالفشل، وحين حضرت للمحكمة وقابلت الموظف وطلب القاضي إحضاره جبرياً، وسألت حينها كم يستغرق التنفيذ، رد علي الموظف بالحرف الواحد (ستتأخر المعاملة حتى يعود الموظف المراسل من إجازته بعد أسبوعين)، علماً أن المطلوب هو إرسال ملف القضية لقسم الصادر في المحكمة، ولا يستدعي الأمر سوى النزول من الدور العلوي إلى الدور الأرضي في المحكمة نفسها".


واستغربت من سبب تعطيل القضية بسبب إجازة مراسل، ذاكرة أنها سألت الموظف حينها لو ذهبت بملفها إلى قسم الصادر؟، فكان جوابه سريعاً أن منحها الملف قائلاً "تفضلي، كذا تكوني اختصرتِ الوقت!"، مشيرة إلى أنها أصبحت تشعر أنها مُعقّبة وليست صاحبة قضية واضحة صدر بها حكمٌ شرعي.
ضرب مبرح
أما "نورة علي" فتبدو قصتها مأساة بحد ذاتها، حيث عاشت في دار الرعاية الاجتماعية بعدما أنقذها الجيران وهي تبلغ ستة أعوام من بطش أبيها وزوجته، وتقرر وضعها في الدار لعدم وجود من يعولها، وعندما كبرت وتزوجت، تزوجت من رجل ظاهره أنه رجل صاحب خير ولكنه عكس ذلك، وأنجبت منه خمسة أطفال، وكان يضربها ويهينها، ويستهزئ بها أنه أخذها من دار رعاية اجتماعية، وليس لديها أسرة طبيعية، وبعد معاناة امتدت 18 عاماً قررت الانفصال وطالبت بالخلع.
وتفاجأت "نورة" بطلب القاضي أن أرد عليه مهره على الرغم من أنه سبق أن أخذ مني 70 ألفاً كانت هي رصيدي، فضلاً عما إذا بإمكانه ان يرد علي صحتي وجسدي المنهك من الحمل والولادة وتربية أبنائه، قائلة هل يعقل أن أردّ له المهر بعد كل هذه السنين، مبينةً أنها لا تزال تراجع لمطالبته بالإنفاق على أولاده الذين يعيشون تحت رحمة أهل الإحسان في حين أن والدهم يهملهم ولا يحضر جلسات المحكمة، ولا يكف شره بإرسال الشتائم والألفاظ النابية.
وأشارت إلى أن موظفات مكتب تنفيذ الأحكام متعاونات، إلاّ أنهن لا يملكن أدنى أحجام الصلاحيات، فهن مجرد حلقة وصل لقسم الرجال، مبينةً أنه كذلك كل قضية مهما كانت واضحة بإثباتات رسمية لا يمكن أن تسير في مجراها الطبيعي دون المراجعة الشخصية والمملة جداً، متسائلة عن سبب عدم استخدام التقنية الحديثة، كون مصروفات المواصلات تكلف الكثير، فضلاً عن استئذان الموظفين من دواماتهم.

 

 

من مواضيع قوت القلوب في المنتدى

__________________

استغفرك ربي واتوب اليك

قوت القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2012, 04:19 PM   #4
 
الصورة الرمزية الثريا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 96,360
الثريا is on a distinguished road
افتراضي

الرياض» تروي معاناة الأرامل والمطلقات في مكتب «تنفيذ الأحكام» بشرطة الرياض
أحكام شرعية معلقة..!




يعطيك العافية



تحيتي

 

 

من مواضيع الثريا في المنتدى

__________________


ما هو الشيء الذي لا يوجد في القرآن ؟






افكار تاتو ناعم للقدم




تعرف على فنانات بدأن حياتهن كموديلز في الكليبات العربية




4 نصائح للحصول على شعر نجمات الاعلانات




توزيع الأسابيع الدراسية للفصلين الاول والثاني فارغ وجاهز للطباعة 1438هـ



صور كفوف ذهب بنقشات جديدة 2017




بوصلة الشخصية - افهمي شخصية زوجك وشخصيتك



صور توزيعات خاصة باسبوع النزيل الخليجي واسرهم




أسئلة مسابقة عن اليوم الوطني مع اجاباتها



صور سنابات المشاهير 2017 .



موقع عين لخدمات المعلم



مقطع مؤثر جدًا , شاف حبيبته القديمة





افكار كيوت لليلة رومنسية جريئة





5 ملايين مشاهدة لطفل بعمر العامين عاشق للقراءة




بالصور أفكار جديدة لتزيين كرسي العروسة وكراسي صالة الأفراح 2017 , أفكار مبتكرة لتزيين كراسي الأحتفالات





اقوى قصيدة وداع , قصيدة وداع ابكتني



الثريا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2012, 04:37 PM   #6
 
الصورة الرمزية افراح منسيه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 28,143
افراح منسيه will become famous soon enough
افتراضي

يعافيكى قووووووووووته ع الخبر

كل الوووووووووود

 

 

من مواضيع افراح منسيه في المنتدى

__________________




تابع صفحتنا على الفيس بوك

افراح منسيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أغلقت, معانات, مكتب, الأحكام, الأرامل, الرياض, احكام, تروح, بشرطة, تنفيذ, شرعية, والمطلقات

جديد قسم أخبار محلية

إعلانات عشوائية



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1
:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نهر الحب ::

Security team

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286